كاركاتير اليوم الموافق 27 سبتمبر 2019 للفنان عمر دفع الله

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 10-22-2019, 09:43 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اخبار و بيانات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
09-27-2019, 07:05 PM

كاريكتيرات سودانيز اون لاين
<aكاريكتيرات سودانيز اون لاين
تاريخ التسجيل: 03-13-2015
مجموع المشاركات: 463

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
كاركاتير اليوم الموافق 27 سبتمبر 2019 للفنان عمر دفع الله

    07:05 PM September, 27 2019

    سودانيز اون لاين
    كاريكتيرات سودانيز اون لاين-USA
    مكتبتى
    رابط مختصر




    شاعرة الميل أربعين وعنقاء المشروع الحضارى . روضة الحاج .
    هل تسمعين ! : ( للحصى عرق و مرآه و للحطاب قلب يمامه ) ما اجمل ما نسج محمود درويش من المعانى ( قالت بنفسجة لجارتها عطشت وكان عبدالله يسقينى ) . مات درويش وأودع روحه في وجدان شعبه وإستراح الى الابد . فهل ستموتين ميتة الجاهلية يا بنت الحاج ؟ قد يكون في موتك حياة لذكريات يابسة في صدور المغتصبات من فتيات الجنوب عشية معركة الميل اربعين وإن كانت حالتك الآن هي انك بين الموت والحياة . لا حية ولا ميتة ، كشئ معلق بين السماء والارض . لا تقلقى فالموهبة لا تموت . لكنها تحرق كالجمر في صدر الشاعر . تميل الى اليمين ان مال الموهوب الى اليسار وتميل الى الوسط إن قفز الموهوب ونطط . شفتي كيف ! . لقد سقط العرش يا بنت الحاج وسقطت معه اشياء لا تحصى ولا تعد . فماذا انتِ فاعله ؟ ان العربان الذين نصبوك ( كشاعر سوق عكاز ) قد وضعوك امام مدفع من الدلاقين . فأنسى هذا الماضى فنحن اولاد اليوم . فاليوم ليس كالامس . ولو كان الامس يدوم لكان مكانك بين السادة الجدد ، بين اروقة الوزارات واجنحة الرحلات وحاجات وحاجات . فلله ما اعطى ولله ما أخذ . بس تاني كيف ستستطيعين الوقوف على منابر الشعر في اماسى الخرطوم ؟ والخرطوم تحب الشعر والشعراء فمن اين الطريق الى قلوب نساء الخرطوم ! . انتِ يا بنت الحاج قد خلقتِ من ضلع أخت نسيبة وامرأة الخرطوم خلقت من ضلع كنداكة ( وثنية ) والعياذة بالله . هل تستطيعين ان تأتي اليهن نبية بالهدى ! لا ادرى . لكن الله قد خلق الانبياء ذكورا . وليس الذكر كالانثى !
    إن لحظة الاختيار الصعب بين الوزارة والثورة والتى أودت بك الى المصير المجهول ، ليست نهاية الدنيا . فأمامك خيارات أخرى وتستطيعين ان تلصقى جرة الخزف المبعثرة بالدموع لا بالهلاويس . ما اصعب الخيارت في هذه الحياة يا بنت الحاج ( لو أن كل إنسان عرف متى يمتنع عن إتخاذ الخطوة الأولى ، لتغيرت أشياء كثيرة . ) نعم حتى البشير نفسه لو كان يعلم هذا المصير لفضّل ان يكون ضابطا في المعاش الى جوار اهله ، من ان يحمل السودان بكل ثقله على ظهره وينتهى نهاية الفاتحين الغزاة .

    كاريكتيرات سودانيز اون لاين
    كاركاتير اليوم الموافق 27 سبتمبر 2019 للفنان عمر دفع الله






















                  
|Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de