حركة / جيش تحرير السودان - المجلس الإنتقالي بيان حول إستهداف أبناء دارفور بسبب الحراك الشعبي

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
التحية و الانحناء لشهداء الثورة السودانية ...شهداء ثورة ديسمبر ٢٠١٨
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 23-01-2019, 04:05 PM الصفحة الرئيسية

اخبار و بيانات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
29-12-2018, 10:54 PM

بيانات سودانيزاونلاين
<aبيانات سودانيزاونلاين
تاريخ التسجيل: 12-09-2013
مجموع المشاركات: 2026

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


حركة / جيش تحرير السودان - المجلس الإنتقالي بيان حول إستهداف أبناء دارفور بسبب الحراك الشعبي

    10:54 PM December, 29 2018

    سودانيز اون لاين
    بيانات سودانيزاونلاين-فنكس-اريزونا-الولايات المتحدة
    مكتبتى
    رابط مختصر

    الحرية - العدل - السلام - الديمقراطية





    بدءا، نترحم على أرواح الشهداء الذين قضوا في معارك الكرامة في السودان و كذلك الذين تم إستهدافهم و إغتيالهم في الحراك الجماهيري الشعبي هذه الأيام، كما نحيي الجماهير الثائرة التي وضعت سقف التغيير كمدخل لمعالجة الإختلالات القائمة و نثمن في هذا الصدد صمود الجماهير السودانية و إصرارها على الإستمرار في الحراك الجماهيري، كما ندين بأغلظ العبارات الممكنة العنف المنظم و الإستهداف الممنهج من قبل أفراد النظام ضد المتظاهرين السلميين و مصادرة حريتهم و حقهم في التعبير، و أكثر من ذلك تدين الحركة و ترفض مطلقا الإستهداف الإنتقائي لأبناء دارفور و تحميلهم مسئولية فشل النظام في معالجة الأزمة الإقتصادية التي هي السبب الرئيس في الإنفجار الحالي و بالتالي فإن دعاوى الحكومة بإتهام أبناء دارفور بأنهم خلايا تخريبية تتبع للموساد الإسرائيلي، أمر نرفضه جملة و تكذبه الأحداث و الوقائع على الأرض و لا يمكن أن ينخدع وعي الجماهير وعقل الإنسان السوداني بهذه المسرحيات المبتذلة.

    إعلان النظام لإستهداف طلاب دارفور جاء عشية ثورة المواطنين في مدينة عطبرة بتاريخ 19 ديسمبر الجاري ليعقبه إعتقال عدد ستة و عشرين من أبناء دارفور بمدينة سنار التي تفصل بينها و بين مدينة عطبرة مآت الأميال و بالتالي إسقاط الدعاوى جزافا حيث لا يمكن الربط بين حريق دار المؤتمر الوطني بواسطة المواطنين الغاضبين في عطبرة و إتهام الأمن السوداني لأبناء دارفور الذين قبض عليهم في سنار، و كذلك ما حدث من مداهمة لطلاب جامعة الزعيم الأزهري بمنزلهم بالدروشاب و المعروف لكل مواطني المنطقة كمنزل للطلاب و إطلاق النار عليهم ما أدى إلى مقتل أحدهم في الحال و إعتقال تسعة آخرين من الطلاب، و من ثم إجبار المجموعتين - مجموعة سنار و مجموعة الدروشاب - بالإعتراف بجرم لم يكن موجودا أصلا ناهيك عن إحضار أسلحة تالفة و زخائر خربة تم دسها بواسطة أفراد الأجهزة الأمنية أنفسهم للتدليل على حيازة هؤلاء الطلاب لها، لتكرار إحدى مسرحيات النظام البائسة كما حدث في إعدام عدد تسعة من أبناء دارفور، أغلبهم ينتمون لقبيلة الفور بالتحديد و هو ما يكشف نية مبيتة للنظام لإستهداف القبيلة تحت دعاوي إرتباطهم بتنظيم عبدالواحد. هذا السلوك يعكس حقيقة النظام العنصرية التي بموجبها ظل يقتل الأهالي في دارفور و كذلك في جبال النوبة و النيل الأزرق و الآن يريد فصلهم عن الحراك الجماهيري الذي إنتظم البلاد كافة هذه الأيام. و الطلاب المقبوض عليهم هم:-

    أولا، طلاب جامعة سنار:

    1 / أحمد مكي عبداللهه إبراهيم، إقتصاد المستوى الثالث

    2 / مهدي عبدالرحمن صالح، إقتصاد، المستوى الرابع

    3 / الفائق إبراهيم، حاسوب، المستوى الثالث

    4 / عبدالعزيز عمر أحمد، هندسة مدنية، المستوي الثالث

    5 / عيسى آدم عيسي، هندسة زراعية، الرابع

    6 / مصعب محمدين بركة، هندسة مدنية، المستوى الثاني

    7 / عبدالرحمن هندوكة حراب، هندسة حاسوب، المستوى الثالث

    8 / عبدالعزيز سيف الدين، علوم إسلامية و لغة عربية، المستوى الثالث

    9 / عبدالحميد حامد زكريا، هندسة كهرباء، المستوى الثاني

    10 / نصرالدين سليمان، هندسة زراعية، المستوى الثالث

    11 / يس بحر نور، علوم إسلامية و لغة عربية، الثالث

    12 / الصادق آدم، اداب / تاريخ، المستوى الثاني

    13 / عبدالكريم ادم محمود، آداب / جغرافيا، المستوى الثاني

    14 / نجمالدين جبرة، علوم حاسوب / تقانة معلومات، المستوى الأول

    15 / زاهر متولي، اداب جغرافيا، المستوى الأول

    16 / محمد أحمد، آداب/ إعلام، المستوى الثاني

    17 / مصطفى أبكر جدو، اداب / هندسة حاسوب، المستوى الثاني

    18 / عمر أبكر، علوم إسلامية و عربية، المستوى الرابع

    19 / محمد عمر، آداب / جغرافيا، المستوى الأول

    20 / أبوبكر آدم موسى، آداب / جغرافيا، المستوى الثاني

    21 / الفاضل عبدالله، هندسة ميكانيكا، المستوى الثالث

    22 / حسن عبدالجبار، اداب، المستوى الأول

    23 / مدثر عبدالكريم محمد، علوم حاسوب/تقانة معلومات، المستوى الأول

    24 / نجم الددين عبدالله حماد، هندسة ميكانيكا، المستوى الأول

    25 / إدريس، اداب / جغرافيا، المستوى الأول

    26 / مصطفى عبدالرحمن، علوم إسلامية و عربية / لغة عربية، المستوى الرابع.

    ثانيا، مجموعة الطلاب بالدروشاب:

    1 / مهدي عبدالهادي، طالب ماجستير جامعة الزعيم الأزهري

    2 / زين العابدين حسن سليمان، طالب بجامعة الزعيم الأزهري، علوم سياسية.

    3 / معتصم محمد أبوالقاسم، جامعة الزعيم الأزهري، المستوى الرابع.

    4 / صالح يعقوب عمر، طالب بجامعة الزعيم الأزهري، علوم سياسية

    5 / سليمان أبكر سليمان، جامعة الزعيم الأزهري، صحة عامة، المستوى الثالث

    6 / مصطفي محمد إسحاق، جامعة الزعيم الأزهري، المستوى الرابع

    7 / عبدالرؤوف إدريس عمر، طالب جامعة الخرطوم، كلية العلوم

    8 / طالب آخر مصاب بطلق ناري و وضعه الصحي حرج جدا، لم يتم التعرف على إسمه بعد.

    و قد عرضت الأجهزة الأمنية المجموعتين على تلفزيون النظام و عليهم اثار الضرب و التعذيب و الإستغراب - و أعينهم تسأل الشعب السوداني كله هل مغيث - و هم يسجلون إعترافات مفروضة عليهم بالإكراه و مغلوطة حول مشاركتهم في الحراك الجماهيري الحالي و الذي سوف يسقط النظام لا محالة، كما تتعارض هذه التسجيلات الجبرية و إدعاء النظام عن وجود خلايا تتبع لجهاز المخابرات - الموساد - الإسرائيلي تعمل على تخريب البلاد حيث لم يحدث أن شارك أي من هؤلاء الطلاب المذكورين في أي عمل تخريبي في السودان، فهم طلاب علم و معرفة، و عليه:-

    1 / التظاهر و التعبير السلمي حق تكفله جميع الأعراف و المواثيق الحقوقية المحلية و الإقليمية و الدولية، بما في ذلك الدستور السوداني الحالي الذي إخطته يد الإنقاذ نفسها على علاته، و لا يحق لكائن من كان مصادرة هذا الحق مهما كانت الدعاوي.

    2 / مصادرة حق أبناء دارفور في التظاهر السلمي الذي شمل كل السودان، هذه المصادرة تتسق مع سياسة النظام الإقصائية العنصرية الإستعلائية في إنكار حقوق معظم الشعوب السودانية في المشاركة في عملية إتخاذ القرار و تقاسم السلطة و الثروة و حق الإعتقاد و هي إمتداد لسياسة النظام في محاربة الثقافات و مسخ الهوية و إستهداف هذه الشعب بالقتل و التشريد و التهجير و التغيير الديموغرافي.

    3 / تصريحات أجهزة النظام القعمي و من ثم إستهداف أبناء دارفور في هذه الظروف - و بطريقة تنزع عنهم الصفة الإنسانية بل و الآدمية و بالتالي قتلهم بدم بارد - الغرض منه تجريم الإنتفاضة الحالية و تخويف الجماهير و فصل الوجدان السوداني لتخفيف هدير الشارع و تدفق جموعه، هذا كله يترجم سياسة فرق تسد التي يستخدمها هذا النظام المتهالك و المتفاني للبقاء في السلطة مهما كلف ذلك من دماء بريئة.

    4 / النظام شرد أغلب السودانيين و خاصة الكفاءات و القدرات المهنية بمختلف مناطقهم و بخلفياتهم الإثنية و الدينية ما أضطرهم للعبور خارج الحدود و منهم من إبتلعته البحار و منهم من تمكن للوصول إلى ما وراء البحار في كل دول العالم بما فيها إسرائيل، وإن عملية إستهداف النظام لأبناء دارفور بهذه الإنتقائية المجرمة لا معنى لها في وقت فيه ظل تلفزيون النظام يصدح بالتطبيع و يتغنى وزراءه و عناصره غزلا في إسرائيل و عن ضرورة بناء علاقات معها لما يزيد عن العام و لا يزال النظام يلهث وراء مسألة التطبيع مع إسرائيل، و أرسل لأجل ذلك الكثير من الوفود السرية للقاء الإسرائيلين و على رأسها مدير جهاز الأمن و الإستخبارات صلاح عبدالله قوش - و التقارير السرية تعج بذلك، إلا أن إسرائيل تبدو أنها لا تثق في نظام يفتك بشعبه و لا يعرف قيمة للعهود و التحالفات.

    5 / الحركة ترفض إدعاء النظام قتل المتظاهرين على يد مجهولين لطي ملف الضحايا، كما تحمل الحركة النظام مسئولية قتل المتظاهرين و إصاباتهم و إعتقالهم التعسفي، و نؤكد للشعب لسوداني بأن النظام و منسوبيه من القتلة و المجرمين سوف لن يفلتوا من العدالة هذه المرة مهما طال أمد هذا الحراك الذي تحرسه إرادة الجماهير و عيون الصحافة الحرة حول العالم و الجهات العدلية و الحقوقية المعنية بذلك.

    6 / الحركة ترفض الإعتداء على السودانيين المتظاهرين عموما و على أبناء دارفور بهذه الطريقة الإنتقائية الممنهجة بسبب إنتماءهم السياسي - و تحت ذريعة العمالة - كما ظل يردد رأس النظام، و بهذا تحمل الحركة النظام و جهاز أمنه مسئولية قتل الأبرياء و سلامة المعتقلين السودانيين عموما و الطلاب من أبناء دارفور المعتقلين "اعلاه" على وجه الدقة.

    7 / تطالب الحركة السلطات الإسرائيلية بتوضيح حول ما ينسب إليها من خلال تصريحات النظام، و هي بالتالي مطالبة بتبرأة ساحتها من الجرائم التي ترتكب بإسمها ضد المدنيين السودانيين، كما أن عليها كشف حقيقة أنه لم يسبق لأي من الطلاب الواردة أسماءهم و الذين تم إعتقالهم قد زار إسرائيل في يوما من الأيام أو لجأ إليها طلبا للأمن و الأمان.

    8 / الحركة تعيد تحذيرها للنظام مرة ثانية من تكرار جريمة قتل الطلاب الأبرياء كما حدث و أن قتل النظام عدد تسعة من الطلاب الأبرياء في قضية الصحفي محمد أحمد محمد طه المعروفة حيث نفى أولياء الدم و شهود الإتهام فيها و بشدة مشاركة أي من الذين تم إعدامهم في القضية.

    9 / تطالب الحركة جميع السودانيين بعدم السماح للنظام بشق صف الشعب السوداني بسبب العرق أو اللون أو الجهة أو النوع أو الدين، و الزج بأبناء دارفور في أي جريمة مفبركة و إلصاق التهم بهم جزافا إمعانا في سياسة التخويف و الإرهاب و شرخ اللحمة الوطنية، و عليه يجب الإنتباه لهذه السياسات التدميرية التي تستهدف التنوع و التماسك الوطني و من هنا وجب الدفاع عن كل أفراد الشعب السوداني بغض النظر عن هذه الإنتماءات.

    10 / الحركة تناشد المنظمات المحلية الإقليمية و الدولية المستقلة لرصد كل الإنتهاكات التي يرتكبها النظام و تعديه على الحقوق المدنية و قمعه غير المبرر لإرادة الشعب و تقديم من أجرم في حق المتظاهرين إلى العدالة متى ما توفر المناخ المناسب لذلك.

    و من هنا، تجدد الحركة نداءها لكل أفراد الشعب السوداني بشحذ الهمم و عقد العزم على إسقاط النظام و هو في أضعف حالاته و كنس آثاره و عدم الإنكسار أو التراجع، لأن التراجع في هذه الظروف يعد خذلان للشهداء و التخلي عن أسرهم و إنتصارا للمجرمين و الطغاة و بالتالي إعطاءهم الضوء الأخضر للإستمرار في قتل المزيد من الأبرياء العزل، لذا يجب علينا جميعا أن نقف درعا منيعا لوقف إراقة المزيد من الدماء الطاهرة و إنها المظالم، و إرساء قيم العدالة و بناء دولة حرة مستقلة يكون الولاء لها و الكرامة لشعبها.



    المجد و الخلود للشهداء، الحرية للأسرى و المعتقلين و عاجل الشفاء للجرحي

    و العز للثوار الذين أشرقت بحراكهم شمس الحرية



    و سننتصر

    عبدالعزيز كتاووه

    الأمين العام للحركة

    29 / ديسمبر / 2018م
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de