جبهة المقاومة السودانية المتحدة:بيان حول لقاءات جوبا و عملية السلام في السودان

التحالف الديمقراطي بواشنطن/منبر التيجاني الطيب بابكر يدعوكم لندوة جماهيرية
اول لقاء جماهيري للدكتور ناجي الأصم في امريكا/ميريلاند
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 09-20-2019, 09:34 PM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اخبار و بيانات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
09-13-2019, 06:37 PM

بيانات سودانيزاونلاين
<aبيانات سودانيزاونلاين
تاريخ التسجيل: 09-12-2013
مجموع المشاركات: 2250

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


جبهة المقاومة السودانية المتحدة:بيان حول لقاءات جوبا و عملية السلام في السودان

    06:37 PM September, 13 2019

    سودانيز اون لاين
    بيانات سودانيزاونلاين-فنكس-امريكا
    مكتبتى
    رابط مختصر



    الحرية - العدل - الديمقراطية - السلام



    تتابع جبهة المقاومة السودانية المتحدة ما يدور في جوبا حاضرة دولة جنوب السودان بين مجموعات الثورة المختلفة من جهة و بين هذه المجموعات و وفد مجلس السيادة القادم من الخرطوم من جهة أخرى، حيث تحاول بعض المجموعات إحتكار منبر الحوار و الإنفراد بالتفاوض مع المجلس السيادي الإنتقالي. كما أن الحديث عن مناطقية الصراع من خلال تحديد ثلاثة محاور هي محور دارفور و المنطقتين و شرق السودان ما هي إلا إعادة تكرار التجارب السابقة المنكرة لحقيقة الصراع السوداني و تسميته بخلاف الواقع كما ظل يحدث في وصف الصراع "مشكلة الجنوب - سابقا" و "مشكلة دارفور" و "مشكلة جبال النوبة" ..الخ من الأوصاف التي تقلل من حجم الصراع و إعطائه أوصافا و تشخيصا مغايرا و بالتالي طرح حلولا مغايرة، و عليه تؤكد الجبهة الآتي:

    أولا؛ تؤكد الجبهة حرصها التام على ضرورة الوصول إلى سلام عادل و شامل و هذا يتطلب فتح منبر التفاوض ليشمل جميع قوى المقاومة المسلحة تفاديا لتكرار الإتفاقيات الجزئية التي تعقد و تطيل من عمر الصراعات في السودان.

    ثانيا؛ المدخل الرئيس لحل المشكل السوداني يتطلب توصيف المشكل السوداني كما يجب أن يكون، و هو أن مشروع الدولة في السودان يحتاج إلى تفكيك دولة النخبة الحالية والدولة العميقة و بناء دولة حقيقية في السودان تستند على عقد إجتماعي حقيقي يؤسس لبناء أمة موحدة و يرسم خارطة نهائية مكتملة الأبعاد لقيام دولة مستقرة تتوفر فيها شروط و أركان الدولة، و ضرورة الإعتراف بهوية السودان الإفريقية و سيادته الكاملة، و معالجة قضية الحكم، و معالجة و تسوية جميع المظالم التاريخية بدءا من تسليم مجرمي الحرب على رأسهم المخلوع عمر البشير و المتهمين الآخرين في جرائم التطهير العرقي و الإبادة الجماعية و الجرائم ضد الإنسانية و غيرها من الجرائم إلى المحكمة الجنائية الدولية و إنفاذ مشروع العدالة كاملا.

    ثالثا؛ محاولة تقزيم القضية السودانية و إظهارها على أنها قضايا محلية مناطقية ما هي إلا إجترار لعقلية نظام البشير الذي ظل يعمل على تفتيت القضية السودانية و قوى المقاومة معا كما ورد في ما عرف "بخارطة الطريق" التي وقعت عليها بعض قوى الثورة الحالية الحاضرة بمنبر جوبا و النظام البائد في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا أغسطس 2016م و التي ماتت قبل ميلادها، كما أن محاولة إحياءها من بعض الموقعين عليها ما هي إلا حنين إلى الماضي.

    رابعا؛ نذكر المجموعات التي تحاول إحتكار العملية السلمية أن هذه التجربة سبق و أن حدثت في منابر سابقة، و أن إتفاق سلام دارفور الذي تم التوقيع عليه بالعاصمة القطرية الدوحة 2011م مثالا حيا لإستمرار الحرب.

    خامسا؛ أيضا نذكر الساعون إلى المواقع الحكومية بأن التوقيع الجزئي لأي إتفاق مع المجلس السيادي و الحكومة الإنتقالية ما هو إلا تأجيل للسلام العادل الشامل و إستمرار الحرب في السودان كما حدث عقب إتفاقية نيفاشا 2005م و أبوجا 2006م و الدوحة 2011م، كما يجب الاتعاظ من تجربة ثورة أكتوبر 1964 وخاصة نتائج لجنة الاثناعشر التي فشلت القوى السياسية تطبيقها مما فاقم من الأزمة وتلتها انتفاضة أبريل 1985 والتي بدورها فشلت أن تحقق السلام في السودان لذا وجب توفر إرادة كاملة لإحلال السلام، ننتهز هذه السانحة لنقدم الشكر لحكومة الجنوب وخاصة رئيسها الفريق أول ركن/سلفا كير ميار ديت لاهتمامه بقضايا أشقائه في الشطر الآخر للسودان.

    سادسا؛ تجدد الجبهة دعوتها مرة أخرى لرؤوس مجموعات المقاومة المختلفة إلى ضرورة التواضع و التحلي بروح الثورة و العمل على وحدة قوى المقاومة و توحيد رؤاها و أهدافها لتكون العملية السلمية شاملة.

    سابعا؛ تجدد الجبهة تمسكها بإعلان الخلاص الوطني في السودان الصادر بتاريخ 9 يوليو حيث تناول جوهر القضية السودانية و الراهن السوداني، و تدعو في الوقت ذاته قوى المقاومة المختلفة إلى الإنضمام إلى ميثاق الجبهة و العمل على تطويره بما يحقق بناء دولة مستقرة في السودان.

    المجلس القيادي للجبهة

    ع/عبدالعزيز جمعة دانفورث
    [email protected]


    12/ سبتمبر / 2019م






















                  
|Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de