تجمع الزراعيين السودانيين: بيان حول مجزرة فض الإعتصام في عامها الثاني

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 06-12-2021, 07:12 PM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اخبار و بيانات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
06-03-2021, 11:38 AM

بيانات سودانيزاونلاين
<aبيانات سودانيزاونلاين
تاريخ التسجيل: 09-12-2013
مجموع المشاركات: 2530

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
تجمع الزراعيين السودانيين: بيان حول مجزرة فض الإعتصام في عامها الثاني

    11:38 AM June, 03 2021

    سودانيز اون لاين
    بيانات سودانيزاونلاين-فنكس-امريكا
    مكتبتى
    رابط مختصر



    https://www.facebook.com/100656831372165/posts/515886039849240/https://www.facebook.com/100656831372165/posts/515886039849240/


    محاكمة مرتكبي مجزرة القرن (جريمة فض الإعتصام) وعدم إفلات الجناة من القصاص مطلب ثوري لا يحتمل التسويف والمماطلة.
    دماء الشهداء الكرام ليست معروضة في سوق المزايدات والمساومات السياسية.
    القصاص لدماء الشهداء حق مقدس لا يمكن التنازل عنه إطلاقاً.


    الشعب المعلم

    تطل علينا جريمة فض الإعتصام (مجزرة القرن) في عامها الثاني، المجد والخلود للشهداء الكرام، وما زالت حكومة الفترة الإنتقالية تُمارس التسويف والمماطلة عبر لجنتها الوطنية المنوط بها التحقيق في جريمة فض الإعتصام والكشف عن الجناة والإقتصاص منهم قصاصا عادلاً يُرسخ لمبدأ عدم الإفلات من الجريمة، وهذا دليل قاطع على عدم توفر الإرادة والجدية لحكومة الفترة الإنتقالية في قضية تحقيق العدالة، لذا نضم صوتنا إلى منظمة أسر شهداء ثورة ديسمبر المجيدة وكافة الكتل والأجسام المهنية الثورية المطالبة بلجنة تحقيق دولية، هذا مؤشر إلى أن حكومة الفترة الإنتقالية إختارت إنتهاج التسويف والمماطلة لتعطيل ووأد العدالة حتى نهاية الفترة الإنتقالية وطمس الحقائق فكل الوقائع وقرائن الاحوال تؤكد ذلك، ولمزيد من التأكيد محاكمة رموز النظام المخلوع بجرائم أقل ما يمكن وصفها بجرائم ثانوية مقارنة بما إرتكبوه من دمار وفظائع وتقتيل وحرق للقري وخلافها من الأعمال الوحشية في أقاليم دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق وغيرها من مناطق السودان المختلفة التي طالتها إنتهاكات النظام الإستبدادي المخلوع بأمر ثورة ديسمبر المجيدة.

    الشعب الباسل

    إن عدم كشف الجناة المخططين والمشاركين والمنفذين لمجزرة القرن أمام القيادة العامة في الخرطوم وفي كل أماكن إعتصمات مدن الأقاليم المختلفة بالرغم من مرور عامين علي حدوثها نتاج التباطؤ والتماطل في تحقيق العدالة وهذا في حد ذاته يُعتبر إنتهاك صارخ للعدالة.
    فالجرائم الوحشية التي أرتكبت في المجزرة والأفعال التي لا تمت للإنسانية بصلة من قتل وحرق للثوار في الخيام والتمثيل بالجثث وتربيطها بالحجارة ورميها في النيل والاغتصاب للجنسين بجانب البطش والضرب والتنكيل والإهانة والحط من الكرامة الإنسانية، مجملها ترتقي لجرائم الحرب وجرائم ضد الإنسانية ورغم هذه الأعمال الوحشية التي حدث لها توثيق واسع بالفيديوهات بالإضافة لإفادات الشهود من الثوار الحاضرين لهذه المجزرة إلا أن حكومة الفترة الإنتقالية ولجنتها التي شكلها رئيس الوزراء ما زالت تتحجج بحجج واهية لا تصمد أمام المنطق وتؤكد على تخازلهم وبعدهم عن إستحقاقات ثورة ديسمبر المجيدة التي أسها واساسها العدالة حيث صدحت بها حناجر الثوار ومازالت هتافاً داوياً صامداَ الدم قصاد الدم ما بنقبل الدية، والشعب يُريد قصاص الشهيد.

    الشعب الثائر

    إن إستمرار التفريط في حماية المدنيين وإسترخاص الدم السوداني بتواصل هدر الارواح سدى ودونكم ما حدث مؤخراً من حرق لسوق الجنينة، بورتسودان، فور برنقا، دلامي الضعين، جنباً إلى جنب إستهداف الثوار عبر الأساليب القمعية كالإختفاء القسري والتصفية الجسدية بالتعذيب حتى الموت كما حدث للترس الشهيد محمد إسماعيل ودعكر فخر الوطن، ومن قبله لم يجف دم الشهيد بهاء الدين نوري، ودماء شهداء المقبرة، إنتهاء بتكدس الجثث في المشارح (ودمدني، التميز) ، فالتحية الثورية لكل الصامدين في إعتصام مشرحة التميز ومساهمتهم الفاعلة في إكتشاف جثمان الشهيد ودعكر له الرحمة، مجمل تلك الأحداث المأساوية نُحملها لحكومة الفترة الإنتقالية بشقيها المدني والعسكري، فطالما ظل مطلب إعادة هيكلة القوات النظامية والأمنية بعيدا عن أولويات السلطة الحاكمة ليُدلل ذلك على شرعنة السيولة الأمنية بالبلاد، لتسود حالة الترويع وتعم غالبية المناطق، لتزداد معاناة الشعب السوداني بعد خنقه بالأزمة الاقتصادية والتضييق عليه بتبني سياسات إقتصادية تجلب مزيد من الإفقار والتجويع للشعب، بالإضافة لحالة الفراغ النقابي المتعمد وعدم إجازة قانون النقابات الموحد 2020، ومواصلة السلطة في سياسات النظام البائد في المجال الزراعي والتي نتجاها مزيد من الإفقار والتشريد لصغار المزراعين والرعاة، مجمل ذلك تتحمل مسئوليته الكاملة حكومة الفترة الإنتقالية.
    إننا في تجمع الزراعيين السودانيين لمجمل تلك الإخفقات والتجاوزات والتنصل عن أهداف ومهام ثورة ديسمبر المجيدة من قبل حكومة الفترة الإنتقالية بشقيها العسكري والمدني ورفضها المستميت لكل محاولات الثوار في مسألة تصحيح المسار وضربها عرض الحائط لكل المطالب والإستحقاقات الثورية المرفوعة عبر المذكرات المطلبية الكثيفة ليؤكد ذلك ثبوت مفارقة السلطة للبوصلة الثورية عملياً وواقعياً فيصبح خيار الإسقاط لحكومة الفترة الإنتقالية (شركاء الدم) واقعاً موضوعياً يتسق وحجم التضحيات الجسام التي بُذلت في سبيل إسترداد الحرية والسلام والعدالة فهذا وعدنا مع الشهداء الكرام، وَإلتزاماً صارماً بالمبادئ الثورية لتبلغ ثورة ديسمبر المجيدة غاياتها وصولاَ لوطن حر ديمقراطي.

    َودمتم.

    تجمع الزراعيين السودانيين
    مكتب الإعلام والإتصال
    ٢ يونيو ٢٠٢١

    # الشعب يُريد قصاص الشهيد.
    # الدم قصاد الدم .. ما بنقبل الدية.
    # العدالة الإنتقالية تعني عدم الإفلات من الجرائم.
    # تسقط شراكة الدم.
    # محاكمة كافة المشاركين في التستر على جرائم المشارح مطلب ثوري.
    #المجد والخلود للشهداء الكرام.
    # التحية الممجدة للجرحى والمصابين.
    # ياناس انا حي موجود.. فتش بس أنا ما مفقود.
    # جريمة فض الإعتصام _ لن ننسى _ لن نغفر






















                  


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de