الممثل المقيم للأمم المتحدة تدعو الحكومة والحركات لتسهيل وصول المساعدات الإنسانية.

نعى اليم الزميل جمعة هري بوش فى رحمه الله
زميل المنبر الباشمهندس جمعة هري بوش في ذمة الله
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 09-22-2021, 06:11 PM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اخبار و بيانات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
07-12-2016, 04:54 PM

اخبار سودانيزاونلاين
<aاخبار سودانيزاونلاين
تاريخ التسجيل: 10-25-2013
مجموع المشاركات: 3956

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
الممثل المقيم للأمم المتحدة تدعو الحكومة والحركات لتسهيل وصول المساعدات الإنسانية.

    05:54 PM July, 12 2016

    سودانيز اون لاين
    اخبار سودانيزاونلاين-فنكس-اريزونا-الولايات المتحدة
    مكتبتى
    رابط مختصر



    قالت الممثل المقيم ومنسق الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة بالإنابة د. نعيمة حسن القصير، أن خطة الإستجابة الإنسانية للعام 2016م، بين حكومة السودان والأمم المتحدة، تحتوي علي تغيرات هامة رغم أنها تشبه البرامج التي تضمنتها خطة العام الماضي عموماً، وأضافت في إحتفال تدشين الخطة أمس بقاعة الصداقة بأن أول هذه التغيرات هي محاولة تركيزها علي الأشخاص الأكثر إحتياجاً فقط، ما يعني أنها مقارنة بخطة العام الماضي تستهدف 4.6 مليون شخص من أصل 5.4 مليون شخص تم إستهدافهم في خطة العام الماضي، نتيجة للجهد والتنسيق المشترك وليس بالضرورة تناقص الإحتياجات، بالإضافة إلي إعتراف الخطة بتنوع الإحتياجات الإنسانية ، وبالتالي تنوع الأسباب الجذرية بما يمكن الاستجابة لها بمختلف الطرق، وأضافت بأن أهم معالم الخطة هي تقديم المساعدات الإنسانية بصورة أفضل، وأكثر إستدامة للتخفيف من معاناة المتضررين، لافتة إلي أن المجتمع الإنساني سيظل ملتزم بإعطاء الأولية أثناء تقديم المساعدات للأشخاص المتاثرين بالأزمات المستجدة، الناجمة عن النزاعات أو الكوارث الطبيعية. وأشادت القصير بمجهودات الحكومة السودانية والمجتمعات المضيفة تجاه اللاجئين من دولة جنوب السودان ودعمها المستمر للاجئين، وطالبي اللجوء، وقالت "ظل مواطنو دولة جنوب السودان يمثلون المجموعة الأكبر من أولئك الذين يعبرون الحدود إلى السودان طلباً للحماية والمساعدات. وبينما نحن نتحدث كثيراً عن ملايين الدولارات التي قام المجتمع الدولي بتقديمها لمساعدة اللاجئين".

    ولفتت القصير إلي تفاقم أوضاع عدم استتباب الأمن الغذائي والأمن الصحي في السودان جراء الظواهر المناخية السالبة مثل ظاهرة ما يسمى بالنينو. وقالت نحن نحاول أن نعمل جنباً إلى جنب مع الحكومة، وخاصةً مع وزارة الزراعة، ووزارة الثروة الحيوانية على تخفيف الآثار الناجمة، ومعالجة عدم إستتباب الأمن الغذائي لنحو 4.6 مليون شخص في جميع أنحاء البلاد. العديد منهم من النازحين أو اللاجئين ولكن هناك أيضاً العديد من المزارعين والرعاة المعرضين للمخاطر. مشيرة إلي أن المجتمع الإنساني لا يمكنه تقديم حلول للأسباب الجذرية لعدم إستتباب الأمن الغذائي ولكنه يمكن ان يقوم بتقديم المساعدات إلى المجتمعات المحلية لتتحمل مؤقتاً الآثار السلبية، والإستمرار في دعم الحكومة للقيام بذلك.

    وقالت القصير أن معدل إنتشار سوء التغذية الحاد بين الأطفال دون سن الخامسة يتجاوز عتبة الطوارئ في عدة مناطق في أنحاء البلاد، بما في ذلك المناطق التي لا يوجد فيها نزاع. وأضافت هناك حوالي 2 مليون طفل يعانون من الهزال سنوياً، منهم أكثر 555,000 يعانون من سوء التغذية الشديد. وعزت نقص التغذية لعدة أسباب هيكلية كامنة منها وضع الأمن الغذائي والصحة والمياه والمرافق الصحية، فضلاً عن عدم وجود بيئة وقائية، ومحفزة مما يؤثر بشدة على التنمية المستقبلية، وصحة الأطفال. مشيرة إلي إنضمام حكومة السودان لحركة رفع مستوى التغذية العالمية، وقالت بأنهم لن يألوا جهداً في دعم الحكومة للأشخاص الأكثر تأثراً و بالأخص الأطفال من قضية سوء التغذية.

    وأكدت علي أن تعزيز دعم حكومة وشعب السودان لا يحتاج إلي الموارد فحسب، بل أيضاً إلى تسهيل عملية إتاحة الوصول للأشخاص المحتاجين، وعلى هدى الإلتزام بمبادئ الإنسانية من حيادٍ وعدم التحيز، وقالت بأن الشركاء الثمانون في هذه الخطة من الوكالات التابعة للأمم المتحدة، والمنظمات غير الحكومية يسعون إلى تلبية الإحتياجات الإنسانية في شتى أنحاء السودان بما في ذلك المناطق التي يصعب الوصول إليها من ولايات دارفور، وجنوب كردفان، والنيل الأزرق، ودعت القصير الحكومة إلى بذل قصارى جهدها لتسهيل وصول المساعدات الإنسانية العاجلة. كما دعت الحركات المسلحة لضمان الوصول غير المشروط إلى المناطق الخاضعة لسيطرتها. وقالت بأن الهدف الجماعي هو حماية الأرواح وتعزيز السلام.

    وأطلقت القصير نداءاً إلى الجهات المانحة ومواطني بلدانهم لبذل المزيد من كرمهم الفياض، وقالت بأن هذه الخطة هي نداء من أجل توفير 952 مليون دولار أمريكي لتلبية الإحتياجات الإنسانية لنحو 4.6 مليون شخص: منها مبلغ 581 مليون دولار للنازحين، 225 مليون دولار للاجئين، و146 مليون دولار للسكان المعرضين للمخاطر. ولفتت إلي أن المجتمعات المضيفة هي أيضاً تقع ضمن هذه الفئات المستهدفة.

    وأكدت القصير أن المجتمع الإنساني في عام 2016م وما بعده، يتطلع إلى رؤية زيادة في مساعدات التنمية للسودان لمعالجة الأسباب الجذرية للمخاطر الإنسانية، وليس فقط معالجة الأعراض. وقالت أن جامعة الدول العربية ودولة قطر، وغيرها من مانحي التنمية، قد ظلوا يدعمون مبادرات تنمية بالغة الأهمية في مجالات مثل الخدمات الإجتماعية العامة، البنية التحتية، الصحة، وسائل العيش وإصلاح الأراضي وأضافت نأمل أن يستمر تدفق المزيد من هذه المساعدات للسودان. لجهة أن هذا الأمر يتماشى مع أحد النداءات الرئيسية لمؤتمر القمة العالمي للعمل الإنساني الذي انعقد في شهر مايو 2016م، في إسطنبول بحيث يتسنى القضاء على الحاجة حتى يتمكن الأشخاص الذين هم عرضة للمخاطر، وبحاجة إلى المساعدات من الإعتماد على أنفسهم في المستقبل القريب.


    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 12 يوليو 2016


    اخبار و بيانات

  • تستهدف أكثر من ٤ مليون شخص الحكومة السودانيةوالامم المتحدة تدشن اليوم الخطة الانسانية للعام الحالي
  • عمر نمر يقر بصحة عقد المحلية اليسع القاسم ينفي امتلاكه 2000 دكان بوسط الخرطوم
  • ترتيبات لإجلاء السودانيين من دولة الجنوب
  • لاجازة ميزانية وتقارير القارة السمراء انطلاقة جلسات المجلس التنفيذي للاتحاد الافريقي
  • عمر حسن أحمد البشير يشيد بالعلاقات السودانية المغربية
  • استمرار المواجهات بالأسلحة الثقيلة ولجنة لإجلاء السودانيين من الجنوب
  • المعدنون السودانيون يطالبون بإحالة ملف حقوقهم للرئاسة
  • جوبا تشتعل بالمجازر والقصف والمعارك
  • الدعم السريع: نحمي الحدود السودانية الليبية من عصابات النهب
  • بيان عاجل من الحزب الديمقراطي الليبرالي حول الاحداث في جنوب السودان


اراء و مقالات

  • الصحة العالمية:اوضاع الاطفال في ولايتي جنوب كردفان والنيل الازرق مقلقة
  • السطو على خزانة الشرطة القضائية
  • مفوض العون الانساني:الاوضاع الانسانية مستقرة
  • تنفيذا لتوصيات اجتماع وزراء الإعلام العرب الخرطوم تعقد ورشة الخطاب الديني واثره في مكافحة الارهاب
  • الامم المتحدة (952)تكلفة الخطة الانسانية للعام الحالي ن
  • مكاوي محمد عوض: طائرات جديدة لـ سودانير و 9 بواخر من الصين
  • ياسر عرمان: عثمان دقنة يلتقى بعلي عبداللطيف ونيسلون مانديلا
  • حسبو محمد عبد الرحمن يرأس إجتماعا حول تطورات الوضع فى الجنوب وأوضاع السودانيين هناك
  • فصل الشفيع خضر من الحزب الشيوعي السوداني
  • كندا تدعو المعارضة السودانية لتوقيع (خارطة الطريق)
  • الجثث تغطي شوارع جوبا والطرفان يعلنان الهدنة
  • ثلاثة آلاف سوداني يرغبون في الإجلاء الفوري من جوبا
  • كاركاتير اليوم الموافق 12 يوليو 2016 للفنان عمر دفع الله عن الحرب بجنوب السودان

    المنبر العام


  • رسالة إلى مدير مطار الخرطوم:- من المسئول عن الخلل؟؟
  • سودانيز اون لاين
  • احتفلوا معي بصديقي الجديد سائق الامجاد عبدالقادر
  • طوفان الإرهاب الداعشي يتمدد ولا ينحسر؟؟؟؟؟
  • أفضل وأجمل عشر مطربات سودانيات (تصنيف)
  • آمنة حيدر VS عافية حسن
  • للأذكــيـاء فـقـط ،،، Only intelligent ،،،،
  • هل تستثمر السلطة السياسية فى الخرطوم الفوضى التى تعم الجنوب وتنجز ملفاتها الشائكة؟؟
  • ضرورة اغلاق حدود السودان مع دويلة الجنوب
  • كِدي يا Haytham Ghaly تعال وقِّع لي العِبا المسويهو دا !!!...
  • هاشم صديق .. النهاية
  • إندلاع الحرب في الجنوب, يهزم مشروع الحل العسكري في الشمال
  • حكام الامارات من اي كوكب اتيتم
  • ﺍﻟﺤﺮﻛﺔ ﺍﻟﺸﻌﺒﻴﺔ ﺗﺨﺮﺝ ﻳﺪﻫﺎ ﺑﻴﻀﺎﺀ ﻟﻠﻨﺎﻇﺮﻳﻦ
  • سفارة النظام فى قطر تحل المركز الثقافي(وثيقـــــة )
  • خلاص الجنوبيين قبل الانفصال كانوا في امان ورفاهية و"لا ينقصهم سوى رؤياكم الغالية(صور)
  • الله يخيبك يا البشير الجنوب يحترق وانت واقف زى هواب الزرع

    Latest News
  • Statement by Adama Dieng, United Nations Special Adviser on the Prevention of Genocide on the situa
  • Priests sentenced after clash with Khartoum police
  • Transcript of UN Secretary-General's press encounter on South Sudan
  • Assistant of the President Informed on Implementation of Projects by East Sudan Development Fund
  • Sudanese suffer from siege on western Nuba Mountains
  • Minister of Information: Sudan will Launch Campaign to Denude Corruption of ICC Leaders
  • Water supply issues, hiked food prices in Khartoum
  • Hassabo informed on arrangements for Sudan WTO access
  • Sudanese in Juba want evacuation after battle subdued
  • Reform Movement Expresses deep concern over Developments in State of South Sudan























  •                   


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات



    فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de