صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له

مقالات و تحليلات : مقال رائ : استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم English Page Last Updated: Dec 25th, 2010 - 19:47:32


إنما خبر ( طريق بارا أم درمان)/أحمد المصطفى إبراهيم
Sep 29, 2010, 18:07

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter


 
استفهامات
أحمد المصطفى إبراهيم
[email protected]
إنما خبر ( طريق بارا أم درمان)
( كمن مات يوم القيامة ) هذا التعبير قرأته لأول مرة يوم توفي الشاعر محمد محمد علي في نفس اليوم الذي توفي فيه جمال عبد الناصر ( يا ربي توفي ام سُمم اليومين ديل رواية هيكل حركت الكثيرين ويا بخت المحاميين) نعود خبر وفاة شاعرنا ضاع في ما أحدثه موت جمال عبد الناصر من حراك ( شمار في مرقة) يومها قرأت لمن؟ لا اذكر ولكن قال العبارة أعلاها كمن مات يوم القيامة.
اليوم اليكم هذا الخبر (تم الخميس 23 سبتمبر 2010 التوقيع على اتفاقية عقد مشروع طريق «أم درمان - بارا» بتكلفة تصل لـ (232) مليون دولار بقرض تفصيلي من بنك التصدير والاستيراد الصيني وشروط تمويل مقدم بـ (15%) وبتكلفة تمويل (3%)، وأن يكون السداد في (20) عاماً تتضمّن فترة سماح (5) سنوات، على أن يكون فترة التنفيذ (3) سنوات وذلك لربط مدينة «أم درمان - ببارا» بطول (341) كلم. 
وقال علي محمود وزير المالية عقب التوقيع، إنّ تنفيذ الطريق يأتي ضمن إنفاذ البرنامج الانتخابي، وأكّد أنّ الخطوة تدعم الاستقرار والإنتاج بغرب السودان وتسهيل نقل منتجات المنطقة إلى الخارج، مُشيداً بجهود الصين في دعم المشروعات التنموية.
وقال المهندس عبد الوهاب عثمان وزير الطرق والجسور، إنّ الطريق سيربط كردفان ودارفور وتشاد بميناء بورتسودان ويُوفِّر مسافة (200) كلم، ولفت معتصم ميرغني والي شمال كردفان إلى أهمية الطريق الاقتصادية والسياسية والاجتماعية، مُبيناً بأنّه يختصر الطريق الى ميناء بورتسودان بنسبة (50%) ويخفف الحركة على طريق بورتسودان).
بالله خبر مثل هذا ألا توافقوني انه ضاع في زحمة الوحدة الجاذبة والانفصال الما جاذب ومحادثات نيويورك كموت شاعرنا محمد محمد علي مع عبد الناصر رحمهما الله جميعاً بما فيهم الوحدة كمان.
مثل هذا الخبر الذي يؤثر على ملايين المواطنين وأجزم ان كثير منهم متعطش اليه وسائل عنه من سنوات واليوم يوم اصبح الحلم حقيقة يمر كمر السحاب؟ رغم انني لم ار كردفان ولكني اعرف حاجة اهلها لمثل هذا الطريق وأكاد ارى بعيون زرقاء اليمامة ما سيحدثه من عمران وتحول في هذه المنطقة ، واليتيم ما بوصوه على البكاء. وأهل ولاية الجزيرة هم اعرف الناس بفائدة الطرق وهم أجوعهم اليها ولكنهم صابرون ويريدون الخير للجميع لذا فرحت مع اهل شمال كردفان بتوقيع عقد هذا الطريق فرحا غير محدودز
ورغم رائحة الربا التي في العقد والتي اشير اليها (بتكلفة تمويل 3% ) إلا أني عنها متقاض معزيا ذلك لفتوى سابقة عُرضت على المجلس الوطني في حالة مشابهة بهذه. 
اللهم اتمم طريق بارا ام درمان بخير وافرح اهلنا في شمال كردفان. والدعوات موصولة لوزارة الطرق والجسور في تمددها في كل الجهات.
 

 أحمد المصطفى إبراهيم
ما جستير تكنولوجيا التعليم
http://istifhamat.blogspot.com
                                                  كاتب صحفي
        


مقالات سابقة استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى [email protected] كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع