صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له

مقالات و تحليلات English Page Last Updated: Dec 28th, 2010 - 00:36:41


تلفزيون السودان ... اليوبيل الذهبي والعصر الحجري/خالد هاشم خلف الله, صحفي بتلفزيون السودان
Dec 28, 2010, 00:35

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

تلفزيون السودان ... اليوبيل الذهبي والعصر الحجري

خالد هاشم خلف الله, صحفي بتلفزيون السودان

قبل نحو شهرين أجري الدكتور كمال الدين بلال حواراً مع يان برونك الرئيس السابق لبعثة الأمم المتحدة في السودان دار الحوار في مجمله حول الانطباعات التي تركها السودان في ذاكرته ووجدانه وكان مما أشار اليه برونك في ذلك الحوار هو عدم اكتراث المسؤولين في السودان بأوضاع المواطنين والفقراء منهم علي وجه الخصوص وأنشغالهم بتشييد الطرق والمباني والزخارف  وقد صدق الرجل فيما قال. قبل نحو أسبوعين ضجت الخرطوم وأحتفلت بتظاهرة اعلامية كانت هي أنعقاد الجمعية العمومية لأتحاد أذاعات الدول العربية ولا ضير في أن يستضيف السودان أعمال تلك الجمعية التي أنتخبت مدير التلفزيون محمد حاتم سليمان رئيساً لها وهو أختيار طاشت فيه أسهم مديري التلفازات الناطقة ببنت عدنان فأساءت الأختيار فالرجل الذي حين كانت تتناوشه فلاشات الكاميرات كان الذين هم في ذمته وهم العاملون بالتلفزيون القومي يشكون لطوب الارض الادقاع الذي أصابهم من جراء مسلكه في أدارة أمر التلفزيون الذي لم يعد سوي مملكه يحقق من خلالها أحلامه في دولة  في حدود التلفزيون فطبع شعار التلفزيون علي علم صغير وأوصي بغرسه في جنبات التلفزيون الذي يهيم في ردهاته العاملين فيه تعتصرهم المسغبة ويقضون فيه سحابات يومهم هدد بالطرد منه فقد أمسك الرجل مستحقاتهم المالية لثلاثة اشهر سابقة وربما يكون بددها في السعي لاستحصال مجد شخصي برئاسة أتحادات التلفزيونات العربية عبر أستضافة دورة جمعيتها العمومية, لكن السؤال الذي يقفز هنا من يحاسب المدير الامبراطور؟؟ وهل يعن له التصرف في مستحقات العاملين صرفاً ومنعا وفق الهوي والمزاج الشخصي. يلحظ المشاهدون لتلفزيون السودان تطوراً كبيراً في التكنولوجيا التي يتسخدمها وهو أمر لا مندوحة فيه الأ عندما يكون علي حساب الكادر البشري وهو العنصر الاهم في معادلة الانجاز والنجاح . والزملاء العاملون في تلفزيون السودان الذين سار فيهم محمد حاتم بسيرة عهود السخرة والاسترقاق هم من أنبه وارفع الكوادر الاعلامية في المنطقة والشاهد علي ذلك أنتشار الكثيرين منهم في محطات تلفزة عربية وأوربية وأمريكية, ولعل مشاكل التلفزيون لا يمكن حصرها في النهج البيئس الذي يديره به محمد حاتم فالتلفزيون لا يزال يدار في مستويات أخري بعقلية التخوين والحذر من أنتشار الطابور الخامس فكثيرون ممن جاءت بهم الاقدار للتلفزيون وهم  من غمار الناس وعامة السودانيين الذين لا ينتمون لطائفة أو لحزب وجدوا فجأة بأنه تم تصنيفهم هذا شيوعي وهذا أتحادي وفي مرحلة لاحقة حركة شعبية وكان نصيب كاتب هذه السطور التصنيف بالانتماء للحزب الشيوعي وهو تصنيف لحقنا جراءه أذي كثير وكبير ورغم عدم أنتماءنا لأي حزب سياسي من اليمين لليسار- مع أحترامنا وتقديرنا للدور الوطني لكل الاحزاب السياسية السودانية- فأننا وفي معرض ردنا علي ذلك التصنيف الذي  أجترحه بقية من بقي من عصر الصالح العام فأننا سنرد علي ذلك التصنيف بقولة زعيم الحزب الشيوعي الراحل عبد الخالق محجوب تهمة لا ننكرها وشرف لا ندعيه أن كان فيه ما يسر خاطر القوم. أننا نكتب هذه المقالة سعياً لاستحصال حقوق الزملاء في التلفزيون القومي وتنبيهاً لمتخذي القرار فبعض العاملين في التلفزيون هددوا بالطرد من البيوت التي يستأجرونها وبعضهم رد سيارته التي حصل عليها بالتقسيط للبنوك وآخرون هدد أبناءهم بالطرد من المدارس بسبب التأخر في سداد أقساط الدراسة, لكننا لا نعفي العاملين في التلفزيون أنفسهم من مسئؤلية ما يحدث لهم فبسبب صمتهم وتخاذلهم جري عليهم كل ذلك وعليهم أن يغيروا من طريقتهم في التعامل مع أدارة التلفزيون سوي ذهب محمد حاتم أم بقي فيجب عليهم أستحصال حقهم وصيانته من عبث العابيثن والذود عن زملائهم الذين هجر الكثيرين منهم وظائفهم بسبب المضايقات التي حدثت لهم وحل محلهم ذوي القربي والانساب والاصهار والاشقاء والشقيقات والاصول والفروع وهنا رسالة أخري لديوان شؤون الخدمة لمراجعة حال الخدمة المدنية في تلفزيون السودان الذي ويا للغرابة يحتفل بيوبيله الذهبي وهو يعيش في عصره الحجري .

 


مقالات سابقة مقالات و تحليلات
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى [email protected] كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع