صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له

مقالات و تحليلات : مقال رائ : بقلم : عبدالغني بريش اللايمى English Page Last Updated: Dec 25th, 2010 - 19:47:32


العُروبة ليست مجرد تُهمة إنما جريمة كبيرة يا " هاني رسلان " ؟/عبدالغني بريش اللايمى 000 الولايات المتحدة الأمريكية
Dec 5, 2010, 04:16

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

بسم الله الرحمن الرحيم 00

العُروبة ليست مجرد تُهمة إنما جريمة كبيرة يا " هاني رسلان " ؟

عبدالغني بريش اللايمى 000 الولايات المتحدة الأمريكية

أجرت الصحفية السودانية السيدة/ نادية عثمان مختار من صحيفة الأخبار السودانية حواراً مطولاً عن موضوع استفتاء جنوب السودان مع المواطن المصري هاني رسلان رئيس ما تسمى بوحدة دراسات السودان وحوض النيل بمركز الأهرام بالقاهر بتاريخ 30 نوفمبر 2010 - وأهم ما ورد على لسان هانئ رسلان في اجابته على أسئلة الصحفية نادية عثمان مختار هو :

(( * الجنوب ليس مسيحيا بل النخب الحاكمة فقط 00 والعروبة ليست تهمة 0

* على الجنوب تحقيق مصالح مواطنيه بدلا عن الانغماس في علاقة مع إسرائيل لن يجني منها سوى الخراب 0

* تقرير المصير (جالب البلاء) هو اختيار القوى السياسية السودانية 00 ومصر لم تكن أول من طرح الكونفدرالية 0

* الجنوب ليس من مصلحته التأثير سلباً على كمية المياه المتدفقة إلى شمال السودان ومصر 0 )) 0

ما استوقفني طويلا في الحوار اعلاه هو قول هذا المواطن المصري الصعيدي بأن العروبة ليست تُهمة بالإشارة الى بعض النقاشات التي تدور كانت بين السودانيين قبل استفتاء جنوب السودان القادم في يناير من عام 2011 ، ما إذا الجنوب سينضم إلى جامعة الدول العربية بعد نيل استقلاله أم لا ؟ ، ويبدو من حوار هانئ رسلان - أنه يقول للجنوبيين - عليكم الانضمام لمنظومة دول العروبة في حال الاستقلال ، وإلآ فإن دولتكم القادمة ستكون دولة فاشلة ، تتقاتل فيها القبائل الجنوبية مع بعضها البعض حول السلطة والثروة والسلاح 00 الخ 0

نحن نعرف من هو المواطن/ هاني رسلان ، ولصالح من يعمل كمان ! ، فالرجل لا يرفض من ان يسميه الناس في السودان بالناطق الرسمي باسم " حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان " رغم أنه مصري صعيدي ، كما انه اعتاد على مهاجمة القرار الصادر عن المحكمة الجنائية الدولية بحق الرئيس السوداني عمر البشير في مارس من عام 2008 ، وهو لا يتردد لحظة في مهاجمة المعارضة السياسية والعسكرية السودانية ، كما أنه لا يخجل من ان يتناول وجبة الإفطار مع عمر البشير ، ويأكل العشاء مع علي عثمان محمد طه ، ويشرب كباية شاي مع أعضاء متنفذين في حزب المؤتمر الوطني الحاكم 0 إذن لا شئ جديد في عمالة الرجل للنظام السوداني المسئول عن تعريض وحدة السودان لخطر عظيم ، ومسئول عن الإبادة الجماعية والتطهير العرقي والقتل بالهوية ، ولا شئ جديد في ان هانئ رسلان كمثقف مصري كما يدعي لن ينصرف إلى ممارسة دوره في التعبير عن هموم مجتمعه الذي تعب من حكم حسني مبارك ، ولم يتبنى النداءات إلى احداث التغيير السياسي والاجتماعي والثقافي في مصر ، بل لجأ إلى تسلق المراتب ، واعتلاء المراكز الوظيفية والحزبية دون التفكير في حجم التنازلات التي يقدمها لقاء حصوله على مركزه أو منصبه تلك 0 إنما الجديد في أمر الرجل هو محاولته البائسة اليائسة الخاسرة إلصاق العروبة بجنوب السودان ، وقوله إن العروبة ليست تُهُمة ،فالرجل يبالغ مبالغةً كبيرة في محاولته تلك ، لأنه يدري كما يدري كل العالم ان العروبة ليست مجرد تُهُمة جوفاء ، إنما هي جريمة عظيمة لا تغتفر بالأدلة التالية :

* ماذا قدمت " العروبة " للقضية الفلسطينية منذ عام 1948 حتى الآن يا هانئ رسلان ؟ قدمت مليون صفراً على اليسار 0

* العروبة هزمت جمال عبدالناصر في حربه مع اسرائيل في عام 1967 0

* استردت مصر الفرعونية جزء هام من أرضها " سيناء " بعد ان تخلصت من حمى العروبة في اتفاقية " كامب ديفيد " 0

* لم تسترد هضبة الجولان إلى سوريا المتمسكة حتى الآن بالعروبة 0

* لم تنقذ العروبة المرحوم صدام حسين من حبل المشنقة ، بالرغم انه كان يسمي نفسه بحارس البوابة الشرقية للعروبة 0

* هجر العقيد الليبي معمر القدافي قائد القومية العربية " العروبة " بعد المواقف المخزية والمفضحة التي سجلتها تجاهه الدول العربية عندما تعرضت بلاده لضغوطات غربية بخصوص منشآتها النووية 0

* لم تستطع العروبة منع الغزو الأمريكي للعراق عام 2003 بحجة امتلاكه لأسلحة الدمار الشامل 0

* طلب الملوك والرؤساء والأمراء والزعماء " العروبيين " وفقا لوثائق ويكيليكس المسربة الإدارة الأمريكية على قطع رأس الأفعى الإيراني - لأنهم كعرب ضعفاء لا يستطيعون القيام بأي عمل حيال إيران النووي 0

* قتل الرئيس السوداني عمر البشير أكثر من 300 ألف مسلم دارفوري بإسم العروبة 0

* تحولت جامعة الدول العربية إلى مجرد تجمع للمهزومين والمستسلمين 0

إذن - العروبة التي يدافع عنها المواطن المصري/هانئ رسلان ويريد إلصاق دولة الجنوب القادمة بها - هي :

* الأربعاء الأسود في كل من دمشق وبغداد والقاهرة وطرابلس والخرطوم 00 الخ 0

* عجلت من وتيرة الإرهاب في المناطق العربية وغير العربية 0

* ساهمت في انتاج الإرهاربيين الذين يتدفقون يوميا إلى اوروبا وآسيا وامريكا لتنفيذ هجمات انتحارية 0

* ليس لدى دول العروبة من علم ومعرفة وتقنية لكي تنتفع بها دولة الجنوب القادمة يا هانئ رسلان بيه - انت تعلم ونحن نعلم أيضا !! 0

* ليس للعروبة شيئا تقدمه للأخرين غير الخراب والدمار واغتصاب النساء والقتل والسرقة 0

* يعرف عن العروبيين نشرهم للرعب والفزع والإرهاب بين البشر 0

* العروبيون قدموا حزبا قوميا شوفينيا " البعث العربي " لتذوييب وطمس هوية القوميات غير العربية من ثقافاتها ولغاتها وحضارتها 00 فهل هذا ما يريده هانئ رسلان تقديمه لدولة الجنوب القادمة ؟

* لا تعيش العروبة إلآ في أجواء الغدر والخيانة 0

مرة أخرى إذن العروبة بمثابة سرطان من النوع القاتل جدا ، ولا ندري لماذا يتمنى هانئ رسلان هذا المرض العضال لدولة الجنوب القادمة ولشعبها الأفريقي العظيم ؟ 0

قصة زواج المواطن المصري/هانئ رسلان مع النظام السوداني لا تهمنا كثيرا ، فالرجل يدعي انه مثقف مصري ، فالمثقف كما نعلم هو رجل يبحث عن المعرفة والحقيقة عكس السياسي الذي دائما ما يطمح إلى تحقيق رغبات وأحلام أحيانا قد تكون وهمية 00 ونحن حقا لا نستغرب تطاوله على القادة الجنوبيين ، بل نضحك عليه لضحالة علمه بأحوال الجنوب والجنوبيين وخلطه لكثير من الأمور في حواره الصحفي مع السيدة/ نادية عثمان " الأخبار السودانية " ، فلماذا لا يخرس هذا الصعيدي ويترك السودانيين وشأنهم 0

صحيح - في بلاد العروبة والبدواة بصفة عامة يظن كل من درس الجامعة أو ما فوقها أنه انسان كامل 00 يدعي المعرفة في كل شيئ 00 يتكلم عن امريكا والصين وروسيا ، وعن الاقتصاد والشئون العسكرية والسياسية وغيرها 00 لكنه لا يكلف نفسه لتخفيف المعاناة عن فقراء مجتمعه وشعبه ، رغم قدرته على فعل ذلك ولو بأضعف الإيمان !! 0

ان أمثال هانئ رسلان ينفاقون ويكذبون ويدجلون ، وهم يظنون أنهم نافعون ومفيدون ،يعتقدون انهم قادرون على الصياح بأعلى أصواتهم وأن الأخرين لا يفهمونهم 00 غير أن محاولته التزوج من النظام السوداني الآيل للسقوط لن تنفعه طويلا 00 ومحاولته أيضا الظهور بمظهر الناصح للجنوبيين لن تنجيه من سقوطه المحتم 00 فالمعرفة ثوابت ، فكيف لهذا الرجل ان يتحدث عن القادة الجنوبيين بهذه الوقاحة ولا دليل له على اتهاماته لهم ووصفهم ب " الكنسيين " ! أليس هذا فجور وبغاء ؟ أليس هذا غباء مفرط أن يذكر هذا المواطن المصري مجرد كلمة " عروبة " وهو يتحدث عن جنوب السودان ؟ 0

ليس من حق أمثال هانئ رسلان الذين باعوا ضمائرهم واخلاقهم بثمن رخيص للأنظمة السياسية الاستبداية الديكتاتورية القمعية الإقصائية ان يتحدثوا عن قضايا الشعوب في المنطقة - فتلك الشعوب أشرف من ان يتحدث عن همومها أمثال هؤلاء 00 فإذا كان هانئ رسلان عروبياً أكثر من الفلسطينيين والعراقيين ويعتقد ان العروبة هي الحل لقضاياهم فليترجل ويقدم لهم حلولا عروبياً تحررهم من التواجد الأمريكي في العراق مثلا ، ووقف التوسع الإستيطاني الإسرائيلي في المناطق الفلسطينية ، وإلآ فليمتنع عن زج دولة الجنوب القادمة في موضوع العروبة ، لأن إذا شاء لدولة جنوب السودان ان تنشأ في التاسع من يناير 2011 فإنها ستكون دولة أفريقية 100% لغةً وثقافةً ومن حقها اقامة علاقات دبلوماسية وسياسية كاملة مع إسرائيل ومع غيرها من الدول والأقاليم 00 وهل عرف " عراب " النظام السوداني الصعيدي المصري/ هانئ رسلان محله من الإعراب وترك أهل الجنوب وشأنهم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ 00

[email protected]

 

 

http://www.aboutsudan.net
http://www.alsudantoday.com
http://www.ALSUDANTODAY.NET
http://www.ANCIENTSUDAN.COM
http://www.bayanit.com
http://www.berberpaper.com
http://www.BIZSUDAN.COM
http://www.CALL2494LESS.COM
http://www.cheaprepaidphonecards.com
http://www.DISCOVERSOUTHSUDAN.COM
http://www.E-BOOKSUDAN.COM
http://www.EKHARTOUM.COM
http://www.electronicsudan.com
http://www.electronicsudan.net
http://www.factsaboutsudan.com
http://www.factsaboutsudan.net
http://www.funsudan.com
http://www.go2sudan.com
http://www.gosouthsudan.com
http://www.historyofsudan.com
http://www.historyofsudan.net
http://www.internetsudan.com
http://www.jobsinsudan.com
http://www.jubanews.com
http://www.jubanews.net
http://www.jubatimes.com
http://www.khartoumpress.com
http://www.khartoumtimes.com
http://www.khartoumtimes.net
http://www.khartoumtimes.org
http://www.khartoumtoday.com
http://www.khartoumtribune.com
http://www.khartoumtribune.net
http://www.lostboysofsudan.net
http://www.ndasudan.org
http://www.newkhartoum.com
http://www.nilevoice.com
http://www.seesudan.com
http://www.soutelniel.com
http://www.soutelniel.net
http://www.southsudanair.com
http://www.southsudanairways.com
http://www.southsudandaily.com
http://www.southsudanews.com
http://www.southsudantimes.com
http://www.southsudantoday.com
http://www.southsudantv.com
http://www.sudan-daily.com
http://www.sudan-info.com
http://www.sudan-times.com
http://www.sudan-today.com
http://www.sudanclip.com
http://www.sudanclip.net
http://www.sudanculture.net
http://www.sudandailynews.com
http://www.sudaneseonline.biz
http://www.sudaneseonline.info
http://www.sudanewspaper.com
http://www.sudanfood.net
http://www.sudangate.info
http://www.sudanheadlines.com
http://www.sudanheadlines.net
http://www.sudanhosting.com
http://www.sudaninformation.net
http://www.sudanit.com
http://www.sudanjournal.info
http://www.sudanjournal.net
http://www.sudankids.net
http://www.sudanlink.com
http://www.sudanlink.net
http://www.sudanobserver.net
http://www.sudanonweb.com
http://www.sudanpost.net
http://www.sudansong.net
http://www.sudansongs.net
http://www.sudantonight.net
http://www.sudanusa.com
http://www.sudanusa.net
http://www.sudanvoice.com
http://www.sudanvoice.net
http://www.sudanvoice.org
http://www.sudanvoyager.com
http://www.sudanvoyager.net
http://www.tanadeyna.org
http://www.timesofsudan.com
http://www.timesofsudan.net
http://www.toursudan.com
http://www.toursudan.net
http://www.toursudan.org
http://www.travelsudan.info
http://www.travelsudan.net
http://www.visitingsudan.com  


مقالات سابقة بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى [email protected] كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع