صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له

مقالات و تحليلات : مقال رائ : بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور English Page Last Updated: Dec 25th, 2010 - 19:47:32


ويكيليكس .. إبداع وإعجاز !!/توفيق عبد الرحيم منصور (أبو مي)
Nov 1, 2010, 18:57

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

بسم الله الرحمن الرحيم

ويكيليكس .. إبداع وإعجاز !!

توفيق عبد الرحيم منصور (أبو مي)

http://www.tewfikmansour.net

  قفز موقع (ويكيليكس) وبقوة جبارة إلى مشهدنا العالمي الكئيب وبشكل جبار وخطير وجديد في نوعه وتوجهاته وطرحه، فما هو بالصحافي، ولا هو بالمعلوماتي، ولا التوثيقي ولا العدلي ولا الحقوقي، ولكنه أداة كاشفة ومسرّبة وفاضحة للمشين من تصرفات وأفعال بعض الدول المستكبرة، وكذلك أفعال المفسدين، وأضحى الموقع عارضاً للوثائق الخطيرة على الإنترنت، مستعيناً بكل أنواع أوعية المعلومات الحديثة، بما فيها الفيديو ..

  وعليه ولكي لا تختلط علينا الأمور، فإن واجبات موقع ويكيليكس محددة، ويبقى الباقي على من يريد أن يتناول بعض مخرجاته الخطيرة، ويعلق عليها، ويتبناها، ويكشف أبعادها للأجهزة المعنية ولخلق الله جميعهم، والأمر سهل إلا لمن أبى !!. يقول (شميت) وهو أحد إداري الموقع (ليس من أهدافنا أن نقوم بعمل الصحافيين، ولكن فقط نمكنهم من الحقائق وبأقل تكلفة تُذكر، وليكملوا هم باقي المشوار)..

  وفي حقيقة الأمر فإن موقع (ويكيليكس) وخلال عمره القصير نسبياً قد أخاف أعتى الدول، وأرهب أقوى الجيوش وأفظع الرجال، وبات يخشاه ويتحسب أمره كل جبار عنيد ومعتد أثيم .. والمفاجآت تترى و(الغريق قدام) فانتظروا وتابعوا !!.

  اسم الموقع هو ويكيليكس (Wikileaks) .. ويكي، اسم دلع للبص المكوكي الذي يتحرك وفق محطات ثابتة ومعلومة، (يعني زي البص المنضبط، وليس كحافلاتنا ذات الوقوف الفوضوي المتكرر) !.. وليكس، تعني التسربات أو التسريبات، وهي في تقدير الغالبية العظمى تسريبات مفيدة إلا لمن يخشى تسربها !! ..

  ظهر الموقع الاليكتروني (ويكليكس) في ديسمبر 2006 بهدف نقل ونشر المعلومات السرية التي تتسرب له، وذلك لأجل خوض معارك قضائية ومواجهات، بهدف خلق تاريخ جديد للبشر يتسم بالصدق والشفافية .. أما بدايات الموقع فكانت في شكل تنظيم حوارات على الانترنت ما بين مجموعات تهتم بحقوق الإنسان والتطرق لمآسيه خاصة في ما يتعلق بالحروب والجوع والعطش والأمراض والتعليم .. وكانت فلسفة أصحاب الموقع تتمثل في أن أنجع وسيلة لكشف الطغاة والمفسدين هو عن طريق نشر وثائق دامغة، وتسليط الضوء عليها، وذلك من خلال الوثائق المتسربة لفضح أفعال الطغاة والفاسدين الشنيعة والمستترة .. وجميع تسربات ويكيليكس هي ذات أبعاد إنسانية ..

  يعتمد الموقع على أيادٍ خفيةٍ توفر له المعلومات اللازمة من خلال الوثائق السرية الدامغة . هذا ولا يكشف الموقع عن مصادر وثائقه السرية ومعلوماته، ويحميها بتشفيرات ووسائل تكنولوجية حديثة .. ولدى الموقع خطة لأجل عدم تمكين الآخرين من متابعته أو مقاضاته من خلال شبكة حماية ووقاية متمثلة في ثلة من أعتى أنواع المحامين والناشطين المؤثرين .. هذا وقد سبق أن حصل الموقع على حكم قضائي بالتبرئة في أمريكا عندما تسربت له ما بات يُعرف ب(أوراق البنتاغون) التي كانت تحمل أسراراً عن حرب فيتنام لم تشأ أمريكا أن تكشف عنها حتى بعد قضاء سنوات الحفظ القانونية، وذلك نسبة لما تحتويه من فضائح كاشفة لفظائع الجيش الأمريكي !. عموماً تصدى الموقع في عمره القصير لمائة قضية .

  موقع (ويكيليكس) لا يمني الشعوب المقهورة من خلال تسرباته بالعمل على تقديم الجناة إلى المحاكم لينالوا عقابهم، فهدفه التسريب والعرض والترويج، أما المحاكمات فهي من شأن الشعوب والأجهزة المعنية بالأمر، ومن ثم للمتابعات الجادة والمخلصة والقضاء النزيه والحر . ومع هذا فإن الموقع أضحى بعبعاً مرعباُ للكثيرين من الجبابرة والطغاة .

  هذا وقد قاطعت موقع (ويكيليكس) العديد من الدول ومنها الصين، ولكن وبفضل التقنيات المتقدمة والأفذاذ من الفنيين، يتم عادة وعن طريق عناوين شتى الوصول للموقع ولو في الصين !!. كذلك فإن العديد من الدول منعت وتمنع (ويكيليكس) من أن يكون لديها نقطة ارتكازٍ بها، ولكن (ويكيليكس) دوماً تجد دولاً لا تمانع في استضافة المواقع بشتى توجهاتها مثل السويد !!

  هذا وقد أضحى موقع ويكيليكس مالكاً لخبراء وفنيين وأخصائيين بمستوى رفيع لأجل التدقيق في صحة الوثائق التي تصله، (يعني مش فوضى بأن يقوم أي شخص بتزوير وثيقة سرية ويرسلها .. ستُرفض دون شك). هذا ويمكن لأية جهة أو فرد في العالم من إرسال المتوفر له من الوثائق السرية لموقع (ويكيليكس)، حيث يتم أولاً دراستها، ثم ترى النور حالما تتوفر فيها شروط النشر المطلوبة، أما (الإتاحة) فهي للجميع طالما امتلكوا فنيات البحث والوصول للمطلوب . ومثال لذلك فإن قناة الجزيرة وبعض الأجهزة والمؤسسات الأخرى كانت قد توصلت عن طريق البحث في ويكيليكس لحوالي أربعمائة ألف وثيقة هامة وخطيرة، تمثلت في التقارير اليومية الميدانية لضباط برتبٍ صغيرة بالجيش الأمريكي، تحوي تفاصيل دقيقة عن انتهاكات بشعة اقترفها الجيش الأمريكي بالعراق، ولم تحقق فيها الجهات المعنية بأمريكا، وقررت عدم كشفها إلى يوم القيامة، ولكنها كُشفت رغم أنفهم !!.

  موقع (ويكيليكس) يحاط بسرية قوية فيما يخص طاقمه الإداري .. ويقال بأن المشرف عليه هو (جوليان أسانغي) .. هذا ولا يُعرف عن إداريه إلا النذر اليسير، وليس للموقع مقر ثابت أو عنوان .. وقد واجه الموقع مشاكل مالية، ولكن هناك دوماً من يدفع وبقوة لاستمرارية الموقع !!.. ويبدو أن للموقع مدراء في أغلب عواصم العالم، ومعظمهم يعملون من خلال منازلهم، وكلما أغلق لهم باب فتحوا لأنفسهم أبواب استقبال ونشر أخرى (وده المجنن بوبي)!!.

  هذا وبكل خبث وذكاء يرسل أحد مديري الموقع بهمسة لمن أسماهم (من يمارسون الرقابة) قائلاً لهم (إما أن يكون الفرد منكم شفافاً، أو ستسعى له الشفافية بنفسها وغصباً عنه) .. هذا وعندما وُصف موقع (ويكيليكس) بأنه ليس إلا بالناقل للفظائع، أجاب (أسانغي) بأن هوليود أمريكا تنقل سينمائياً العنف والقتل والدماء تمثيلياً، ولكن (ويكليكس) ينقل نفس الفظائع من خلال الواقع المعاش .. هذا ويبقى أن نعرف بأن الولوج لموقع (ويكيليكس) هو من السهولة بمكان بشتى أساليب البحث، أما عنوان الموقع فهو (www.wikileaks.org) ..

توفيق عبد الرحيم منصور (أبو مي)

http://www.tewfikmansour.net


مقالات سابقة بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى [email protected] كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع