صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له

اخر الاخبار English Page Last Updated: Jul 11th, 2011 - 15:37:55


أمسية وداعية ناجحة لأبناء دلقو المحس(داس) في الرياض
Nov 6, 2008, 08:13

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع

أمسية وداعية ناجحة لأبناء دلقو المحس(داس) في الرياض

الرياض:- احمد علاء  

برعاية مجموعة باشكا للسفر والشحن, وتحت بشعار(من يفعل الخير لا يعدم جوازيه) أقام أبناء دلقو المحس (داس ) في الرياض, أمسية الخميس الماضي باستراحة القيروان مهرجانا لتكريم ووداع الأستاذين محمد نوري سليمان وعبد المطلب محمد نور بمناسبة عودتهما النهائية للاستقرار في أرض الوطن.

وقد شرف المهرجان أعضاء وأسر رابطة دلقو المحس في الرياض, والأستاذ هارون عبد الحليم رئيس اتحاد المضيقين, والأستاذ عباس حسن محمد علي طه ممثلا عن جزيرة صاي والأستاذ خالد صلاح من جمعية الجرور الخيرية, بالإضافة أصدقاء المحتفى بهما من جمعيات المحس الأخرى. وقد بدا المهرجان بالقرآن الكريم وتلا ذلك كلمة لرابطة أبناء دلقو المحس في الرياض رحب فيها المهندس سر الختم محمد أبوعلي رئيس اللجنة التنفيذية بالحضور مقدما شكره إلي اللجنة المنظمة للمهرجان, وواصفا المحتفى بهما بمدرسة العطاء وعنوان التفاني والإخلاص, مؤكدا على أن كل الأعمال الخيرية التي أنجزت من أبناء داس في الرياض تشهد لهما, وختم حديثه معاهدا الله بأن يظل أهل داس متكاتفين ومتعاونين ومتحابين كما كانوا على الدوام.
ومن ثم خاطب الحفل الأستاذ احمد علاء الدين المشرف العام للمهرجان شاكرا الحضور على مشاركتهم في أمسيتهم الاحتفالية التي ترمي إلي التلاحم والتواصل الأسري بمفهوم حقيقي, ومؤمنا على أن التكريم الذي يقام على شرف الأستاذين محمد نوري وعبد المطلب نوري، بمناسبة عودتهما للاستقرار في أرض الوطن, هو تكريم صادف أهله.وقدم شكره وعرفانه إلي الرعيل الأول من أبناء دلقو في السعودية مؤكدا على أنهم ارسوا مع غيرهم من النوبيين قواعد الجمعيات الخيرية المنتشرة في مدن المملكة, مؤمنا بأن المحتفى بهما كانا في طليعة من عرفوا بالجميل ونكران الذات حين كرسا حياتهما لخدمة دلقو وأبنائها في السعودية كما أنهما قد قاما بنشر ثقافة التسامح والتصالح والسلام. وختم حديثه مزجيا شكره وتقديره لأبناء داس(أسرا وأفرادا) في مدن المملكة المختلفة ولأعضاء لجنته التنظيمية للمهرجان(مرتضى إبراهيم ,فاروق أحمد, محمد عبد المطلب, محمد خيري, محمد عبد الغفور,صلاح إدريس, عمري عثمان, مصطفى حسين, زهر الدين صالح, بيومي عبدون عمر صالح, محمد مبارك).
وفي كلمته قدم الأستاذ خالد صلاح الدين ,الأمين العام لجمعية الجرور الخيرية التهنئة لأبناء دلقو بتكريمهم واحتفائهم للأستاذين متمنيا لهما عودا حميدا. وختم حديثه مؤكدا بأن دلقو هي قلب المحس النابض وأن الجرور هي الوريد الذي ينقل الدم النقي في جسم المحس من هذا القلب.

وفي كلمة نيابة عن أبناء جزيرة المعلمين صاي تحدث الأستاذ عباس حسن محمد علي طه عن العلاقة التاريخية القوية والمتشابهة بين دلقو وجزيرة صاي, معددا أمثلة على ذلك ومنها أن دلقو أنجبت الدكتور محي الدين صابر أول وزير للتربية والتعليم في عهد مايو وبالمقابل فان صاي هي وزارة التربية والتعليم لأنها جزيرة المعلمين. كما أنجبت دلقو الأميرلاي سيد فرح أنجبت صاي المناضل الشاعر خليل فرح وكلاهما حاربا الاستعمار سويا من خلال جمعية اللواء الأبيض وثورة 24. وكما لدلقو ابنها الشاعر عبد اللطيف عبد الرحمن(صديقنا منقو) فلجزيرة صاي أيضا ابنها الشاعر جيلي السيد عبد الرحمن, وان كانت دلقو هي حاضرة المحس فان صاي هي قلب سكوت. ومع أنغام أغنية عازة في هواك وقف الحضور جميعا حيث قام الأستاذ عباس بتقديم الشهادات التقديرية التي تحمل شعار جزيرة صاي للأستاذين محمد نوري عبد المطلب لدورهما الرائد كمعلمين في المنطقة, كما قدم شهادة مماثلة للأستاذ أحمد علاء الدين تقديرا لقلمه الجريء ومقالاته المفيدة ولنشاطه المستمر في تغطية جميع الأنشطة النوبية عبر جريدة الخرطوم(صفحة بانوراما الشمال). كما قام بتقديم شهادة مماثلة للأستاذ أنور محمدين تقديرا لمقالاته الأدبية في الصحف والمنتديات النوبية المختلفة. ونيابة عن اللجنة التنفيذية لجمعية داس في المنطقة الشرقية(الدمام) تلا الأستاذ عمر صالح عضو اللجنة المنظمة للمهرجان برقية تضمنت شكرهم ووقوفهم مع إخوانهم في الرياض في تكريم الأستاذين محمد وعبد المطلب اللذين تم تكريمهما بدرعين فاخرين من إخوانهم في المنطقة الشرقية.

ومن ثم صعد إلي المسرح أعضاء اللجنة المنظمة للمهرجان حيث قاموا بتكريم الأستاذين محمد وعبد المطلب بدروع تذكارية فاخرة, كما قام  أعضاء اللجنة التنفيذية في الرياض بتكريم المحتفى بهما بشهادات تقديرية .

وفي كلمته تحدث المحتفى به الأستاذ عبد المطلب محمد نور, شاكرا أبناء داس على هذا التكريم مشيرا إلي أنه لن ينسى هذه اللحظات الطيبة التي يفوح منها شذي الوفاء والتقدير ,وختم حديثه منوها بضرورة التكاتف والتعاضد.وارتجل الأستاذ محمد نوري سلمان كلمة ضافية أكد فيها بأن الأخلاق الطيبة والصفات الحميدة هي التي سيبقى عطاؤها وأثرها إلي قيام الساعة, وختم كلمته شاكرا أبناء دلقو أسرا وأفرادا على تكريمهم له.

تجدر الإشارة إلي أن الأستاذين عمر صالح ومصطفى حسين قد قاما بتقديم فقرات الحفل الذي شدا فيه الفنان المبدع يوسف خيري بباقة من الأغاني بمشاركة العازف ذو الأنامل الذهبية أحمد حسن.وقد قام بتوثيق المهرجان الأستاذ الرشيد طاهر حمد.


© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى [email protected] كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع