صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له

مقالات و تحليلات English Page Last Updated: Jul 11th, 2011 - 15:37:55


نقاط علي الحروف / الأستاذ // ادم علي شوقار
Nov 6, 2008, 08:06

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع

التاريخ |3\11\2008                                  نقاط  علي  الحروف    

 

 

 

1- تحرك مني اركو مناوى وترك مكتبه  الفارغ في القصر الجمهوري في  الخرطوم  وغاب  عن العاصمة بضعة  أشهر . نقلت  الإنباء انه التحق بقواته  المتواجدة في  دارفور احتجاجا  علي تلكأ المؤتمر الوطني في تنفيذ  بنود  اتفاق ابوجا  الهش ..وأكد أحد الدبلوماسيين الأفارقة  بأنه سوف لا يعود الي  الخرطوم  أبدا  بل  ربما يغادر إلي  أمريكا الضاغط الرسمي  علي توقيع أبوحا..وأفترض  بعضهم بأن الابتعاد  عن القصر تعتبر ضغطا  علي المؤتمر الوطني لفك  مزيد من المكاسب له  ولجماعته  ولكنني كنت أنظر إلي  المسألة من زاوية أخرى أو أكثر من زاوية   .......

 

أولا: انسحاب مجموعات  من  القادة العسكريين التابعين  له  وانضمامهم  إلي صفوف الثورة  الصامدة  الصابرة  الرافضة لمهزلة  أيوجا  بعتادهم  ومعداتهم  ولم يبق حول  مني إلا  المنتفعين والانتهازيين الذين  لا يهمهم ما  أطال دارفور من خراب ودمار  ولا حال  اللاجئين والنازحين  الذين ساءت  أحوالهم أكثر من  قبل توقيع  أبوحا                 لهذا  كنت  أجزم   أن  مهمة  مني  كانت  مهمة  أمنية  في  المقام  الأول  وبترتيب  مع قادة  المؤتمر  الوطني  الذين  يجيدون  حياكة   مثل  هذه  المؤامرات  القصد منها  تفكيك  حركات  المقاومة    باستخدام  المال وإغراءات أخرى  لجر  ضعاف  النفوس  إلي  صفه  لتقوية  موقفه  ,,      

علمنا أنه  زار جمهور تشاد  التي كانت  ومازالت تضمد  جراحها   من هجوم  المعارضة  المدعومة  من  نظام  الخرطوم   لزر  الرماد  علي  عيون ا لقيادة    التشادية مدعيا يأته خرج  غاضبا  من الخرطوم  وأنه  لن  يعود أبدا         تم رجع  إلي  مواقع ما تبقي  من قواته    وبعد  تحقيق  برنامجه   المتفق  عليه  مع  المؤتمر  الوطني    لتقديم  تقريره  الأمني   لقادته  ...ثم  رجع  إلي  المنطقة   محملا  بإمكانيات  من  المؤتمر  الوطني   وميزانية  الأمن  المفتوحة   لتفكيك الحركات  الثورية    بشراء   الذمم  بالمال   ثم  بالوعود  بوظائف  وهمية   .....  استخدم  وسائل  خبيثة  للولوج  في  صفوف  كل  فصائل  حركة  تحرير   السودان   .  نحن  في  حركة  جيش  تحرير   قد  شعرنا بأن هنا ك ايادى    خبيثة  تخوم  حول  حمانا     فعليه  نحذر كل من تسول  له نفسه   من عملاء  المؤتمر  الوطني  أو غيره  إن أي يد  تمتد  نحو  القيادة  الميدانية  سوف  تبتر  حتى  لو أراد لتا  مني   ومن  خلفه   إرجاعنا   إلي    مربع  ببر   مزة  أو مزبد عام 2006     ثم ما تلي   من أحداث   مؤلمة     يعلمها    مني    وأتباعه       مع  العلم   أنه  لاتوجد  اتفاق  لوقف  اطلاق   بينا    ونظام   الخرطوم     ومنتسبيه        

 

                            الأستاذ // ادم  علي  شوقار       

/                ثريا008821621194550

رئيس المجلس القيادي لحركة جيش  تحرير السودان  /القيادة الميدانية

                                                 [email protected]


© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى [email protected] كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع