صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له

مقالات و تحليلات English Page Last Updated: Jul 11th, 2011 - 15:37:55


هل سيحدث التغيير؟/د.حسن بشير محمد نور - الخرطوم
Nov 6, 2008, 07:59

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
د.حسن بشير محمد نور - الخرطوم
 

هل سيحدث التغيير؟

 

عندما يكون هذا العمود بين يدي القراء تكون الولايات المتحدة الامريكية قد اتخذت قرارها و حسمت خياراتها حول اهم مراكز اتخاذ القرار السياسي و الاقتصادي في العالم ذلك بانتخابها للرئيس الامريكي المقبل الذي سيقود اقوي دولة في عالم اليوم و المستقبل القريب علي الاقل. اذا كان الرئيس المنتخب هو جون ماكين فان الوضع سيكون جامدا و لن تكون هنالك اثارة تذكر في نتائج الانتخابات و ربما تتعامل الاسواق بردة فعل سلبية مع ذلك الاختيار. اما اذا كان الرئيس المنتخب هو باراك اوباما فهنا التجديد و التغيير الدراماتيكي في التاريخ الامريكي و في المسارات المستقبلية لبلاد العم سام. لم يكن وصول باراك اوباما الي مرحلة الترشح النهائية و منافسته بجدية علي الفوز بالبيت الابيض مصادفة او نتيجة لمميزات فردية او كاريزمية شخصية فقط و انما لان هنالك قوة دفع كبري تقف وراء تلك العملية المتكاملة ذات الدلالات الرمزية البالغة الاهمية. من ضمن ذلك كونه من اصول افريقية من ناحية الاب و من ام بيضاء مما يعني الدمج بين اهم سلاتين من مكونات المجتمع الامريكي الذي من المتوقع ان يصبح فيه الجنس الابيض اقلية خلال عقدين من الزمان . جانب ثاني هو قدوم اوباما من شيكاغو موطن ابراهام لونكلن الرئيس الامريكي الذي يلقب بمحرر العبيد. و لكن لا تقل الدلالة الاقتصادية المرتبطة بشعار اوباما المتمحور حول التغيير اهمية عن اي دلالة او رمزية اخري و التي ازكت نارها الازمة المالية التي تعصف بالاقتصاد العالمي . هنالك قطاعات راكدة في المجتمع الامريكي احدثت فيها حملة اوباما حراكا غير مسبوقا . كان ذلك ضمن الاقليات و الطبقة الوسطي و شريحة واسعة من الشباب اضافة للزخم الكبير لدور المراة في الحملات الانتخابية الرئاسية في امريكا.

 كل الدلائل المنطقية و المتسقة مع الممارسة الديمقراطية المنفتحة و الشفافة تشير الي فوز اوباما بالرئاسة الامريكية كاول انسان غير ابيض و من خارج الانجلو ساكسون يتمكن من اعتلاء كرسي الرئاسة هنالك. و لكن من الذي قال ان المنطق او حتي الممارسة الديمقراطية في بلد يقدس الحريات هي الفيصل في اختيار الرئيس الامريكي . ان الوضع في غاية التعقيد و لكن بما ان وقت الحسم قد حان فلنترك الامر لما ستكون قد قالته النتيجة النهائية للانتخابات الشعبية او المعتمدة علي الكليات الانتخابية اضافة للقوة المهيمنة في المجتمع الامريكي و التي تملك لوحدها امكانية اتخاذ القرار و الاجابة علي السؤال : من يجب ان يكون رئيسا للولايات المتحدة الامريكية؟. ان فوز اوباما سيعطي دفعة قوية للاقتصاد العالمي و سيقوده نحو تسارع خطي التغيير المرتقب اما فوز ماكين فسيؤجل الحسم لفترة قد تطول. اي كان الفائز من المرشحين فان هنالك ملفات اقتصادية ثقيلة ستكون في انتظاره و لكن العالم بمجمله يتحضر في ردة فعله تجاه الرئيس المقبل كما لم يتحضر لانتخابات امريكية  من قبل و ما دام الرئيس قد انتخب فعلينا تجديد ملفات التعامل باكملها مع امريكا دون امال عراض و دون يأس.

 

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى [email protected] كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع