صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له

بيانات صحفية English Page Last Updated: Jul 11th, 2011 - 15:37:55


بيان عاجل عن إعتقال الأستاذ المناضل أحمد أبراهيم أبو القاسم المحامي ، عضو قيادة تنظيمات حزب البعث العربي الإشتراكي في دارفور ورفاقه .
Nov 1, 2008, 01:06

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع

بسم الله الرحمن الرحيم

حزب البعث العربي الإشتراكي                                                                          أمة عربية واحدة                ذات رسالة خالدة

قيادة قطر السودان                                                                                      وحدة                    حرية                  إشتراكية

·        أطلقوا سراح الرفيق الأستاذ أحمد إيراهيم أبو القاسم المحامي ورفاقه .

·        نعم للحلول السلمية العادلة المعبرة عن موروثات وتقاليد شعبنا في دارفور .

·        نعم للتعايش والتأخي ونبذ العنف والإحتراب

يا جماهير شعبنا في دارفور وعلي إمتداد بلادنا :

أقدمت سلطات الأمن في مدينة نيالا علي إعتقال المناضلين الشرفاء من أبناء شعبنا ، وهم يسعون ، دون كلل أو ملل لإيجاد الحلول السلمية الأهلية العادلة للنزاعات والصراعات التي فجهرها وعمقها النظام القائم ، بسياساته الإقتصادية والإجتماعية ، وبنهج أجهزته الأمنية اللاوطني ، في دارفور كواحد من إفرازات الأزمة الوطنية الشاملة  و الأشد مأساوية التي أدخل البلاد في أتونها .

فقد أقدمت الأجهزة  الأمنية علي مداهمة إجتماع رابطة بني هلبة بحي كرري بمدينة نيالا عصر الجمعة 31/10/2008 م ، وإعتقال الرفيق الأستاذ أحمد إبراهيم أبو القاسم رئيس الرابطة ، عضو قيادة تنظيمات الحزب في دارفور ، عندما هم  بإلغاء كلمة الرابطة ، وحينما قاوم و إستنكر الحضور ذلك السلوك المشين تم إعتقال السادة ( مهدي الهادي دبكة ، وحسن قباش ) ، علماً بأن الهدف المعلن للإجتماع كان التوصل إلي أسس يتفق عليها لعقد مؤتمر الصلح بين قبيلتي البني هلبة والترجم .

إن إعتقال هؤلاء المناضلين الشرفاء ما هو إلا تأكيد جديد من لدن النظام علي أنه المتسبب الأول والأخير في الصراعات والمواجهات التي تجري الأن في دارفور ، وفي عدم حرصه علي إيجاد حلول حقيقية  ، وطنية ، أهلية ، سلمية لها . وإلا كيف يفسر إحتراف أجهزته الأمنية علي إعتقال الوطنيين الشرفاء ، كلما أقدموا علي مسعي يُمكن من إيحاد الحلول المعبرة عن فهم الأسباب الحقيقية للأزمة وفق تقاليد وموروثات أهلنا في دارفور ، إعمالاً لقيم التعايش والتأخي الضاربة الجذور فيهم وحقناً للدماء ( فأهل مكة أدري بشعابها ) .

إن هذه الحادثة تعيد للأذهان تفاصيل إعتقال الرفيق الأستاذ شمس الدين أحمد صالح ، عضو قيادة قطر السودان وأمين سر تنظيمات الحزب في دارفور ومن معه قبيل أسبوعين في مدينة نيالا ومن قبل ذات الأجهزة .

حزب البعث العربي الإشتراكي ، يدعو جماهير شعبنا وقواها الحية ، وتنظيماتها ، وكياناتها في دارفور وعلي إمتداد القطر إلي التنديد بنهج النظام وأجهزته ، مثلما يدعوهم للتضامن وبكل الوسائل السلمية مع المعتقلين حتي يطلق سراحهم ، ويكلل مسعاهم الوطني لعقد مؤتمر الصلح بالنجاح والموفقية بإذن الله ، ويطالب بتقديم الذين تسببوا في حادثة الإعتقال إلي المحاكمة العادلة .

·       الحرية للأستاذ أحمد إبراهيم أبو القاسم ورفاقه .

·       لا للعنف والإقتتال .

·       نعم للحلول السلمية العادلة

حزب البعث العربي الإشتراكي

قيادة قطر السودان

الخرطوم

13/10/2008 م

 


© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى [email protected] كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع