صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له

اخر الاخبار English Page Last Updated: Jul 11th, 2011 - 15:37:55


رئيس حركة العدل والمساواة د.خليل ابراهيم: مبادرة اهل السودان لاقيمة لها
Oct 28, 2008, 00:27

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع

رئيس حركة العدل والمساواة د.خليل ابراهيم: مبادرة اهل السودان لاقيمة لها

زيورخ : ايهاب اسماعيل


شن د.خليل ابراهيم رئيس حركة العدل والمساواة في اتصال هاتفي علي هامش المؤتمر الذي عقدتة العدل والمساواة بمدينة زيورخ موخرا بمشاركة عدد من القوي السياسية هجوما عنيفا علي مبادرة اهل السودان ووصفها بالمبادرة الطائشة ولاقيمة لها علي حد تعبيرة داعيا الحكومة السودانية اذا كانت جادة لحل الازمة في دارفور بان تتفاوض وجها لوجة مع حركتة مبينا بان مطالبهم مشروعة ومعلنة وواضحة موكدا جدية ورغبة العدل والمساواة في الوصول الي اتفاق والجلوس مع النظام اذا قدم تنازلات حقيقية لكنة رفض مبادرة الجامعة العربية واعتبرها غير محايدة جاءت لاغراض واجندة معلومة نرفضها جملة وتفصيلا مشيدا بالجهود والمساعي التي تبذلها دولة قطر في ايجاد حل للازمة موضحا بان الحركة لم تتلقي اي دعوة رسمية من دولة قطر في هذا الشاْن قائلا بانهم ليس لديهم اعتراض في التعامل مع قطر كما طالب الحكومة القطرية باعلان تنائج لقاءها مع الحكومة السودانية حول هذة المبادرة

وفي ردة علي سؤال حول مساعية للوصول للسلطة وتنفيذ اجندة خارجية في هجومة الاخير علي ام درمان نفي د.خليل ابراهيم ان يكون لدية اجندة خارجية قائلا نحن شرفاء ووطنيون وقضيتنا الشعب السوداني ومعالجة اوضاع اهلنا في دارفور متهما الحكومة السودانية بانها تمارس اجندة خارجية لعديد من الدول موضحا بانة لايمانع في التعاون مع اي جهة لاسقاط هذا النظام علي حد قولة داعيا الشعب السوداني الي تكوين جبهة سياسية عريضة تقوم علي اسس جديدة وقوانين للحريات والامن والاستقرار تضمن للناس حق المواطنة والتنمية وشعب يحكم نفسة بالتراضي مشيرا الي ان الحكومة تتحمل كل ما يحدث في دارفور والسودان والتاريخ لن يغفر لها افعالها وحول موقفة من المحكمة الجنائية اكد تاْييدة لاجراءات المحكمة مشيرا الي ان العدالة يجب ان تسير في اتجاهها
و استبعد د.خليل ان تكون هناك تسوية سياسية مع الحكومة في قضية المحكومين عليهم بالاعدام في احداث ام درمان الاخيرة مشيرا الي ان الحكومة لن تقدم علي ذلك والحركة بطرفها بعض الاسري ونفي ان تكون هنالك صفقة في هذا الشاْن ومن جهتة دافع عن مبررات خروجة من النظام الحاكم وقال بان مشاركتة في هذا النظام كانت لاهداف مختلفة عما يحدث الان من قتل وتشريد لاهلة في دارفور موضحا بان خرج لاسباب وقناعات واضحة ووصف المؤتمر الوطني بانة غير جاد وعنصري وغريب الاطوار والاهداف ورفض اتهامة من قبل البعض بان تكون مشاركتة في هذا النظام يوما ما وسمة عار قائلا بانها كانت تجربة فقد فيها الكثير واستفاد منها الكثير بعد ان تقدم باستقالتة مكتوبة وحمل السلاح مكونا جبهة للمهمشين والمستضعفين والفقراء تحمل كل قطاعات المجتمع


© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى [email protected] كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع