صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له

مقالات و تحليلات : قصة و شعر English Page Last Updated: Jul 11th, 2011 - 15:37:55


عروس النيل/ إبراهيم عبد العزيز عثمان-الدوحة
Nov 3, 2007, 12:17

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع

                       عروس النيل

 

 

يا عروسَ النيلِ،

يا همسةُ الأسحارِِ

في ليلِ الشجون

في الهوي ضَاعت سنيني

في  دُجي الليل

وأطيافِ السنا

بين ظنّي  وأسوار اليقين

يا نسمةَ الأسحار

كم في عتابٍ، 

ضاعَ  عمرى

بين هجرٍ وإشتياقٍ وحنين

                   ***

يا عروسَ النيل،

السهدُ يؤرقني

شموعي تضئُ  وتحترقُ

أحلامُ الكري تَبلي وتُبليني

ونبضُ الأسي

 يَموجُ  ويضطّربُ

واحة الشعر  تدعو، تناديني

فيتوهُ  الحرفُ

والكلماتُ تغتربُ

أملي يودعني واليأسُ يطويني

الذكرياتُ تتواري وتنتحبُ

ويذوبُ الصبرُ، مهلا أعذريني

حتي يُراعي يَأبي ويكتئبُ

فتئنُّ أشواقي

علي أعتاب وصلك والحنبن

وتتوهُ أشعاري

وتبك الذكرياتُ علي السنين

                   ***

يا ساريَ الليلِ، أرحم فؤادي

لا تشدو لترضيني

ويا عروسَ النيل

أنا في  محنةِ العمرِ،

 يدُ الأقدار تحميني

دعيني لأحلامي أغازلها

روحي  الظمأي تؤرقني

منابعُ النيلِ سترويني

الشاطئ الخالي يُسامرني

يُلهمني لأرسمَ أطيافاً

 تُضاحكني تداعبني تسليني

                   ***

الوصلُ يأسرني 

والقيدُ يدميني

يا عروسَ النيل

دَعيني لنذواتي تناجيني

أجوبُ مرافئَ الليل

أزيلُ  الهمَ عن ذاتي

يُلهمني إيقاعُ  خطواتي

تدنو إليك أشواقي وتدنيني

لعلَ قوافلي تسري

ويبسم ظلّهُ قدري

يُجلجلُ صوته الشادي

يُطربني  يَسامرني  ويَشجيني

                   ***

يا عروسَ النيل

يا درعَ الظنونِ

لو تضحكين

فصوت الناي والوتر الحزين

يا عروسَ النيل

يا مَلاذي عند نوبات الجنون

لو تَسفرين

بدرٌ  يَطلُّ علي الجبين

فتنحسرُ الرؤي

وترتدُ العيونُ عن العيون

يا همسةَ الأشعار

في ليل المجون

لو تبسمين

علي أعتابِ ثغرك

يُصلب القدرُ اللعين

أخفي التوسلَ والتوددَ

وتعود تفضحني العيون

يا عروسَ النيل

يا ملاذي عند نوباتِ الجنون

يا همسَ الناي والوتر الحزين

                                                إبراهيم عبد العزيز عثمان-الدوحة


© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى [email protected] كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع