صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له

مقالات و تحليلات : قصة و شعر English Page Last Updated: Jul 11th, 2011 - 15:37:55


وداعاً ... لوتشيانو بافاروتي/عادل عثمان عوض -هولندة - أمستردام
Sep 19, 2007, 14:26

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع

غيب الموت مغني التينور العالمي الشهير لوتشيانو بافاروتي , عن عمرٍ ناهز 71 عاماً ..
بعد صراع طويل مع مرض سرطان البنكرياس , وبرحيله فقدت إيطاليا أحد أعلامها
البارزين , وفقده عشاقه فى جميع أنحاء العالم ,كان لوتشيانو بافاروتى فنانا عظيما بحق
وظاهرة مدهشة وسيبقى أسطورة خالدة ..يلفت نقاد الغناء والموسيقى في أوروبا
إلى أن بافاروتي أسهم في جذب الاهتمام العالمي إلى الغناء الأوبرالي في أواخر
القرن العشرين ...


اليوم تتعري إيطاليا
من أفراحها
تصبغ جسدها بالسواد
تصرخ الريح تولول
تسأل عنك
صبايا الربيع و ثمار الخريف و نور القمر
تبحث عنك خلف النوافذ المشرعة
و داخل المصابيح الدامعة
أين أنت يا بافاروتي؟
تنساب أصوات أجراس الكنائس في أزقة
مودينا الضيقة
تهيل فوق موتيفات وجعها
جبال من أحزان
تودعك يا بافاروتي
تنزلق من مآقينا دموع
ثكلي
تحملها حبيبات نجوم إلى
فضاءات يسكنها المجهول
.........

في المنفي
ونحن نتكئ علي حوائط
مبكانا
نسال العرافات
في حانات الليل
عن تنبؤات كاذبة
ونجم يسافر في المجهول
توغل صوتك في حنايانا
وأذابت كريستالات تينورة صقيع منافينا

........

وداعاً بافا
كم سعدنا في فراديسك
و كم زرعت في صحراء ليالينا
الف صنوبرة و قصيدة

عادل عثمان عوض
هولندة - أمستردام
سبتمبر 2007 م

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى [email protected] كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع