سياحة في كتــــاب

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 22-10-2018, 09:23 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة عبدالرحمن الحلاوي(عبدالرحمن الحلاوي)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
22-05-2006, 00:47 AM

عبدالرحمن الحلاوي
<aعبدالرحمن الحلاوي
تاريخ التسجيل: 10-10-2005
مجموع المشاركات: 5663

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سياحة في كتــــاب (Re: عبدالرحمن الحلاوي)

    كنت قد انتهيت من كتاب ( الألفية ) والذي اشتهر بين طلاب الأدب واللغة ، و أنتقل لهذا الكتاب الذي من المفترض أن أضعه أولاً لسبقه الزمني والعلمي فكان من سوء حظ النحو العربي أن جاء سيبويه في وقت مبكر جدًّا لا يتجاوز النصف الثاني من القرن الثاني الهجري؛ إذ نتج عن تفوقه وشدة إعجاب النحاة به أن أُصيب التفكير النحوي بشلل، ودار الجميع في فلك سيبويه، ولم يطوروا بالقدر الكافي، ويكفي دليلاً على ما كان لعمل سيبويه من سحر وإغراء إطلاقهم على كتابه اسم " قرآن النحو".
    درج كل العلماء والباحثين والمصنفين على أن يضعوا أسماء لمؤلفاتهم ومصنفاتهم، إلا أن الوضع معنا يختلف؛ فسيبويه لم يضع لكتابه اسمًا أو حتى مقدمة أو خاتمة، ولكن لماذا لم يضع سيبويه عنوانًا لكتابه أو مقدمة أو خاتمة؟ صاحب كتاب ( الكتاب ) سبيويه وهو :-
    عمرو بن عثمان بن قنبر، كنيته أبو بشر، عرف بسيبويه، ولد في البيضاء قرب شيراز-فارس- ثم انتقل اليه البصرة ليدرس فيها، فاتصل بالمحدث المشهور، حماد بن سلمة، وبمشايخ اللغة والنحو. و كان اكثر ما أخذه عن الخليل بن أحمد اذ لازمه ملازمة الظل، فكان أنبه تلاميذه واكثرهم راوية عنه.
    نبغ سيبويه في علم نحو ووضع سيبويه(الكتاب)) فأكتب عليه الدارسون في عصره، وبعد، ينهلون منه و يفخرون به. قال ابن خلكان: (( كان أعلم المتقدمين و المتأخرين و لم يوضع مثل كتابه )). يعتبر اللحن الباعث الأول على تدوين اللغة و جمعها، وعلى استنباط قواعد النحو و تصنفيها، وابو الأسود الدؤلي الذي بدأ تنقيط المصحف كان أول من قام بخطوة عملية في النحو. اما تعليل الظواهر اللغوية و دراستها، و التأليف في النحو، فكان خطوة متأخرة، ادت الى العناية بالتراث جمعا ﱟ و تنقية ونقداﱟ،اذاﱟ، كانت الخطوات الأولى في علم النحو خدمة مقصورة بعناية لغةالقرآن الكريم، ثم تفرعت.
    البصرة كانت المنشأ النحو، فكونها محطة تجارية، عرضه للاختلاط ووسع اللحن فيها، فعرفت الخليل بن أحمد و تلميذه سيبويه الذي كون مدرسة نحو البصرة، اما علماء الكوفة فقد تتلمذوا على ايدي علماء البصرة، ثم أسسوا لهم نهجاﱟ، و هذا ما حصل للمدرسة البغدادية في النحو و المدرسة الأندلسية.اختلاف المدرستين البصرية و الكوفية ضمته، كتب عديدة، سجلت للبصريين تشديدهم في القياس، واستبعادهم الاستشهاد بالقراءت.
    لسيبويه في ((الكتاب)) طابعه الخاص و شخصيته التي يحس بها قارئه، فقد عرض للآراء و ناقشها، وحكم عليها، فكثيراﱟ ما تجد في كتابه: قال فلان كذا و قياس كذا، لأنه عرف عن سيبويه تحريه الدقة، فلم ينقل إلا ممن يحتج بلغته.
    من مناقشاته: ((وذلك قولك: ويح له وتب، وتباﱟ لك وويحاﱟ، فجعلوا التب بمنزلة الويح، جعلوا(ويح) بمنزلة التب فوضعوا كل واحد منها في غير لموضع الذي وضعته العرب)).....وجعل عنوان هذا الباب استقينا منه هذين السطرين؛ ((هذا باب استكرهه النحويون و هو قبيح، فوضعوا الكلام على غير ما وضعت العرب )).
    درج القدماء على استعظام كتاب سيبويه وتشبيههم دراسته بركوب البحر، فاخر به أتباعه، وقرأه خصومه سرا، وفي ((الكتاب)) شواهد كثيرة من الشعر العربي و من أوثق مانقل من النثر، وعبارات سيبويه جزلة بليغة.
    و من أهم موضوعات (( الكتاب))
    في الجزء الأول: الكلمة- فاعل اللازم المتعدي من الأفعال و أشباهها- أسماء الأفعال- إضمار الفعل- المصادر المنصوبة- الحال- المفعول فيه- الجر و التوابع...
    في الجزء الثاني: ما ينصرف و ما لا ينصرف- النسب- التصغير- حروف القسم-نونا
    التوكيد- إدغام المضعف- المقصور والممدود- تمييز الأعداد- التكسير- أوزان المصادر.
    مثال: باب الإضمار ليس وكان. كالإضمار في (إن) إذا قلت: (انه من يأتينا نأته) (انه أنة الله ذاهبة) فمن ذلك قول بعض العرب: ( ليس خلق الله مثله)، فلولا إن فيه إضماراﱟ لم يجز اننذكر الفعل و لم تعمله في اسم، ولكن فيه الإضمار مثل ما في (انه).
    والدراسة في كتب النحو الحديث مختلفة، لا ختلاف تبويب (( الكتاب)) واختلاف أسلوب العرض، إذ يلزم من يريد قراءته بعض الألفة أولاﱟ. فالبيئه التي ألف الكتاب فيها أرفع ثقافياﱟ من البيئات التي تلتها، لكن لا مفر من قياس على ((الكتاب)) التحفز للاستفادة منه و تجويد العمل النحوي اليوم وتوظيف ذلك في لغة سليمة بليغة
    أغلب الظن أن القدر لم يمهله ليفعل ذلك؛ فمات سيبويه في ريعان شبابه، قبل أن يخرج الكتاب إلى النور؛ فأخرجه تلميذه أبو الحسن الأخفش إلى الوجود دون اسم؛ عرفانًا بفضل أستاذه وعلمه وخدمةً للغة القرآن التي عاش من أجلها أستاذه؛ فأطلق عليه العلماء اسم "الكتاب"، فإذا ذُكر " الكتاب " مجردًا من أي وصف فإنما يقصد به كتاب سيبويه.
    أهمية الكتاب
    الكتاب بمثابة خزانة للكتب، احتواها بالقوة في ضميره وتمخض عنها الزمن بالفعل من بعد وفاة سيبويه، فإذا الأئمة كلهم تلاميذ في مدرسته، وإذا المؤلفون جميعًا لا يجدون إلا أن يناقشوه ويفسروه ويعلقوا عليه ويصوبوه ويخطئوه، ولكنهم مع ذلك يدورون في فلكه، حتى أصبح هو المصدر الفريد لعلمي النحو والصرف بالإضافة إلى علم الأصوات.
    منهج الكتاب
    كثيرًا ما يوضح الكتاب مناهجهم في بداية كتبهم، ولكن الوضع معنا يختلف؛ فسيبويه لم يتمكن من وضع مقدمة لكتابه، يوضح فيها المنهج الذي سلكه في ترتيبه؛ ولذلك بقي منهج الكتاب لغزًا عصيًّا على الإدراك، حتى مضى بعض الباحثين إلى أن سيبويه لم يكن يعرف المنهج، وإنما هو قد أورد مسائل الكتاب متتابعة دون أي نظام أو رباط يربط بينها. ولو كان مؤلف الكتاب شخصًا آخر غير سيبويه، لجاز أن يسلم بهذا الرأي على ضعفه، أمَا والمؤلف سيبويه فمن الواجب أن ننزهه عن هذا.
    وهنا ينبري شيخنا علي النجدي يحدثنا عن منهج سيبويه، فيقول: نهج سيبويه في دراسة النحو منهج الفطرة والطبع، يدرس أساليب الكلام في الأمثلة والنصوص؛ ليكشف عن الرأي فيها صحة وخطأ، أو حسنًا وقبحًا، أو كثرة وقلة، لا يكاد يلتزم بتعريف المصطلحات، ولا ترديدها بلفظ واحد، أو يفرع فروعًا، أو يشترط شروطًا، على نحو ما نرى في الكتب التي صنفت في عهد ازدهار الفلسفة واستبحار العلوم.
    فهو في جملة الأمر يقدم مادة النحو الأولى موفورة العناصر، كاملة المشخصات، لا يكاد يعوزها إلا استخلاص الضوابط، وتصنيع الأصول على ما تقتضي الفلسفة المدروسة والمنطق الموضوع، وفرق ما بينه وبين الكتب التي جاءت بعد عصره كفرق ما بين كتاب في الفتوى وكتاب في القانون، ذاك يجمع جزئيات يدرسها ويصنفها ويصدر أحكامًا فيها، والآخر يجمع كليات ينصفها ويشققها لتطبق على الجزئيات.
    ويمكن أن يقال على الإجمال: إنه كان في تصنيف الكتاب يتجه إلى فكرة الباب كما تتمثل له، فيستحضرها ويضع المعالم لها، ثم يعرضها جملة أو آحادًا، وينظر فيها تصعيدًا وتصويبًا، يحلل التراكيب، ويؤول الألفاظ، ويقدر المحذوف، ويستخلص المعنى المراد، وفي خلال ذلك يوازن ويقيس، ويذكر ويعد، ويستفتي الذوق، ويستشهد ويلتمس العلل، ويروي القراءات، وأقوال العلماء، إما لمجرد النص والاستيعاب وإما للمناقشة وإعلان الرأي، وربما طاب له الحديث وأغراه البحث، فمضى ممعنًا متدفقًا يستكثر من الأمثلة والنصوص. واللغة عنده وحدة متماسكة، يفسر بعضها بعضًا، ويقاس بعضها على بعض، وهو في كل هذا يتكئ في ترتيب أبواب الكتاب على فكرة العامل أولاً وأخيرًا.
    مقتطفات من كتاب سيبويه :النص الأول
    هذا باب ما ينتصب على إضمار الفعل المتروك إظهاره من المصادر في غير الدعاء من ذلك قولك: حمدًا وشكرًا لا كفرًا، وعجبًا، وأفعل ذلك كرامة ومسرة، فإنما ينتصب هذا على إضمار الفعل، كأنك قلت: أحمد الله حمدًا، أو أشكر الله شكرًا. وكأنك قلت أعجب عجبًا وأكرمك كرامة وأسرك مسرة.. وإنما اختزل الفعل هاهنا؛ لأنهم جعلوا هذا بدلاً من اللفظ بالفعل، كما فعلوا ذلك في باب الدعاء، كأن قولك: حمدًا في موضع أحمد الله، وقولك: عجبًا منه في موضع أعجب منه.
    وقد جاء بعض هذا رفعًا يبتدأ به ثم يبنى عليه، وزعم يونس أن رؤبة بن العجاج كان ينشد هذا البيت رفعًا، وهو لبعض مذحج:
    عجب لتلك قضيةً وإقامتي
    فيكم على تلك القضية أعجب
    وسمعنا بعض العرب الموثوق به يُقال له: كيف أصبحت؟ فيقول: حمدُ الله وثناءٌ عليه، كأنه يحمله على مضمر في نيته المظهر، كأنه يقول: أمري وشأني حمد الله وثناء عليه… إلخ. (الكتاب 1/318 – 320)
    النموذج الثاني
    "هذا باب ما لحقته هاء التأنيث عوضًا لما ذهب"
    وذلك كقولك: أقمت إقامة، واستعنت استعانة، وأريته إراءة، وإن شئت لم تعوض وتركت الحروف على الأصل، قال الله عز وجل: "لا تُلْهِيْهِمْ تِجَارَةٌ وَلا بَيْعٌ عَنْ ذِكْرِ اللهِ وَإِقَامِ الصَّلاةِ وَإِيْتَاءِ الزَّكَاةِ..."، وقالوا: اخترت اختيارًا، فلم يلحقوه الهاء؛ لأنهم أتمُّوه، وقالوا: أريته إراء، مثل أقمته إقامًا؛ لأن من كلام العرب أن يحذفوا ولا يعوضوا، وأما عزيت تعزية ونحوها فلا يجوز الحذف فيه ولا فيما أشبهه؛ لأنهم لا يجيئون بالياء في شيء من بنات الياء والواو مما هما فيه في موضع اللام صحيحتين. (الكتاب 4/83)...نواصل العرض
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
سياحة في كتــــاب عبدالرحمن الحلاوي13-05-06, 04:51 AM
  Re: سياحة في كتــــاب احمد العربي13-05-06, 04:58 AM
    Re: سياحة في كتــــاب عبدالرحمن الحلاوي13-05-06, 05:15 AM
      Re: سياحة في كتــــاب عبدالرحمن الحلاوي13-05-06, 10:53 PM
        Re: سياحة في كتــــاب عبدالرحمن الحلاوي14-05-06, 05:03 AM
          Re: سياحة في كتــــاب عبدالرحمن الحلاوي14-05-06, 11:26 PM
            Re: سياحة في كتــــاب عبدالرحمن الحلاوي15-05-06, 01:23 AM
              Re: سياحة في كتــــاب ABDELMAGID ABDELMAGID15-05-06, 01:40 AM
                Re: سياحة في كتــــاب عبدالرحمن الحلاوي15-05-06, 01:46 AM
                  Re: سياحة في كتــــاب عبدالرحمن الحلاوي15-05-06, 03:50 AM
                    Re: سياحة في كتــــاب عبدالرحمن الحلاوي15-05-06, 05:18 AM
                      Re: سياحة في كتــــاب القلب النابض15-05-06, 09:23 AM
                        Re: سياحة في كتــــاب عبدالرحمن الحلاوي15-05-06, 11:10 PM
                          Re: سياحة في كتــــاب عبدالرحمن الحلاوي16-05-06, 00:13 AM
                            Re: سياحة في كتــــاب عبدالرحمن الحلاوي16-05-06, 00:14 AM
                              Re: سياحة في كتــــاب Saifeldin Gibreel16-05-06, 00:22 AM
                                Re: سياحة في كتــــاب عبدالرحمن الحلاوي16-05-06, 02:20 AM
                                Re: سياحة في كتــــاب إدريس محمد إبراهيم16-05-06, 02:26 AM
                                  Re: سياحة في كتــــاب عبدالرحمن الحلاوي16-05-06, 02:44 AM
  Re: سياحة في كتــــاب الزاكى عبد الحميد16-05-06, 02:43 AM
    Re: سياحة في كتــــاب عبدالرحمن الحلاوي16-05-06, 03:10 AM
      Re: سياحة في كتــــاب عبدالرحمن الحلاوي16-05-06, 03:34 AM
        Re: سياحة في كتــــاب عبدالرحمن الحلاوي16-05-06, 04:32 AM
  Re: سياحة في كتــــاب Nasr16-05-06, 08:34 PM
    Re: سياحة في كتــــاب عبدالرحمن الحلاوي16-05-06, 11:04 PM
      Re: سياحة في كتــــاب عبدالرحمن الحلاوي17-05-06, 01:04 AM
        Re: سياحة في كتــــاب عبدالرحمن الحلاوي17-05-06, 05:30 AM
  Re: سياحة في كتــــاب طارق أحمد خالد17-05-06, 05:47 AM
    Re: سياحة في كتــــاب عبدالرحمن الحلاوي19-05-06, 10:59 PM
      Re: سياحة في كتــــاب عبدالرحمن الحلاوي20-05-06, 04:44 AM
      Re: سياحة في كتــــاب عبدالرحمن الحلاوي20-05-06, 04:59 AM
      Re: سياحة في كتــــاب عبدالرحمن الحلاوي20-05-06, 05:29 AM
        Re: سياحة في كتــــاب طارق أحمد خالد20-05-06, 05:39 AM
  Re: سياحة في كتــــاب طارق أحمد خالد20-05-06, 04:59 AM
    Re: سياحة في كتــــاب عبدالرحمن الحلاوي20-05-06, 05:48 AM
      Re: سياحة في كتــــاب عبدالرحمن الحلاوي21-05-06, 01:48 AM
        Re: سياحة في كتــــاب عبدالرحمن الحلاوي21-05-06, 02:56 AM
          Re: سياحة في كتــــاب عبدالرحمن الحلاوي21-05-06, 05:46 AM
            Re: سياحة في كتــــاب عبدالرحمن الحلاوي21-05-06, 11:14 PM
              Re: سياحة في كتــــاب عبدالرحمن الحلاوي22-05-06, 00:47 AM
                Re: سياحة في كتــــاب عبدالرحمن الحلاوي23-05-06, 02:52 AM
                  Re: سياحة في كتــــاب عبدالرحمن الحلاوي23-05-06, 04:38 AM
                    Re: سياحة في كتــــاب عبدالرحمن الحلاوي24-05-06, 05:08 AM
                      Re: سياحة في كتــــاب عبدالرحمن الحلاوي27-05-06, 00:04 AM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de