هشام عمر النور وميادة سوار الدهب ومتوكل محمدين في ندوة عن "جذور الليبرالية في السودان"

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 19-08-2018, 08:15 PM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2013م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
27-12-2013, 04:22 PM

وليد زمبركس

تاريخ التسجيل: 10-01-2013
مجموع المشاركات: 650

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هشام عمر النور وميادة سوار الدهب ومتوكل محمدين في ندوة عن andquot;جذور الليبرالية في السودانand (Re: Abdel Aati)

    Quote: نحن في الحزب الديمقراطي الليبرالي نجد انفسنا اقرب الى تجربة الاتحاد السوداني واللواء الابيض ؛ وقد كانت هناك اقتراحات بتسمية الحزب باسم الاتحاد السوداني .. عموما تسمية الحزب فرضتها لحظة التوحيد بين تنظيمات متعددة فكان الاسم نتاجا لذلك التعدد ( الحزب الليبرالي السوداني؛ الحزب الديمقراطي السوداني؛ الحركة الديمقراطية السودانية ؛ وحركة القوى الديمقراطية الجديدة - القيادة الموحدة)



    تحياتي أستاذ عادل .
    رؤية الحزب لنفسه إن لم تعكسها برامجه و خطابه السياسي و خطّه العام تظل رؤية حبيسة أروقة الحزب و أسيرة التداول الدّاخلى .
    لا أدّعى أنّى متابع جيّد لكل أنشطة الحزب الديمقراطي الليبرالي و لكن من خلال متبعاتى التى يمكن أن توصف بأنّها محدودة لم ألحظ أىّ محاولة لربط الحزب بأطروحات جمعية الإتحاد السودانى . قد يكون ما تتحدّث عنه يمثّل جانب من وعى أعضاء الحزب بأنفسهم لكن الأمر لم يتم تضمينه فى الخطاب العام للحزب حتى يصل للجميع بهذا المعنى .

    عندما تطرّقت لموضوع مؤتمر الخريجين و شرائح الطلاب و الخريجين بالطّبع لم أكن أعنى أن يظل الحزب رهين لتلك الشرائح دون غيرها من شرائح الجماهير ، خاصّة و أنّى تحدّثت فى جزئية أخرى عن العمل الجماهيرى و عن بعض الأنشطة الجماهيرية لمؤتمر الخريجين . ما عنيته هو فقط أن تتم الاستفادة من فاعلية شرائح الطلاب و الخريجين لتكون نواة للعمل الحزبي ، و حتى مؤتمر الخريجين لم يكن حزب صفوة بالمعنى الحرفى للكلمة و قد أشرت لذلك عندما تحدّثت عن تفعيل الجماهير للبرامج التى طرحها مؤسسي مؤتمر الخريجين ( لاحقًا ) ، فتلك البرامج سوف لن يستطيع مؤتمر الخريجين أو من شاركوا فيه ، تحقيقها إذا لم يجدوا سند و دعم جماهيري من كل شرائح الشعب و هذا ما عنيته .

    إتجاه ربط الأحزاب بالتاريخ و بالمجتمع يظهر بشكل جلِى فى السياسة السودانية فغير ما تحدّثت عنه فى مداخلتى السابقة من اصطراع الأحزاب المنشقة من بعضها البعض حول الاسم بدافع الإصرار على خلق تاريخ للحزب المنشق ، فهناك جانب آخر أكثر وضوحًا يمكننى أن أعطى له مثال بالحركة الشعبية و التى صاغ لها الدكتور جون قرنق و من معه خطاب يستصحب معه تجربة دولة كوش . إذن الحركة بذلك الخطاب حاولت أن تربط جذورها بمملكة كوش و كأنّها تقول للجماهير لست حركة جديدة و إنّما أنا إمتداد طبيعى لمملكة كوش .
    كذلك الحركة الإسلامية السودانية حاولت أن تضع صياغة تربطها بالممالك الإسلامية القديمة و ما احتفالات الحكومة المتكررة بمعركة أم دبيكرات إلّا محاولة لإثبات تلك الأحقيّة و كذلك محاولات توددها لزعامات الصوفية قد لا تخرج عن هذا الإطار بغض النظر عن الأهداف و الدّوافع .

    عندما حاولت أن أربط بين مؤتمر الخريجين و بين الحزب الديمقراطي الليبرالى كنت أضع ذلك و ببالى رابط الفكر الليبرالى الذى قد يكون قاسم مشترك بين الاثنين و طالما أنّ مؤتمر الخريجين لا يزال له قواعد تقبل فكره فلماذا لا يستفيد الحزب الديمقراطى الليبرالى من تلك القواعد التى من الممكن أن يوحّد بينها تداول أمر مؤتمر الخريجين و نفض الغبار من برامجه و دفعها للصعود إلى أعلى قوائم الإهتمام فى الأحزاب الليبرالية . هذا ابالإضافة إلى أنّ الطلاب و الخريجين هم أكثر الشرائح الفاعلة فى النضال ضد الإنقاذ فى واقع اليوم و يصعب تجاوز هذه الشريحة . و رغم أنّى أعرف أنذّ الحزب الديمقراطى الليبرالى لا يتجاوز الشباب و الطلّاب بل إنّ أعداد كبيرة من عضويته تقع ضمن هذه الشريحة و لكن تفعيل الخطاب الذى يمس قضايا المجتمع بربطها بشريحة الخريجين و الطلاب سيفتح الباب أمام توافد أعداد كبيرة للحزب و بالاستفادة من مساهمة و نشاط هؤلاء يمكن للحزب أن ينطلق نحو عمل جماهيرى كبير .

    الفكرة بمجملها ترتكز حول استهداف شريحة محددة من شرائح المجتمع لتكون نواة لعمل جماهيري كبير ، و هذا الأمر معمول به فى السياسة و فى حركات الإصلاح السياسي و الديني . فجمعية الاتحاد السودانى و اللواء الأبيض استهدفتا العساكرو موظفى التلغراف ، و الثورة المهدية استهدفت الصوفية و زعماء القبائل ، و الأحزاب الشيوعية استهدفت العمال و ألحقت بهم المزارعين و المهنيين و أحزاب الأمة و الاتحادى استهدفت الطوائف الدينية و زعماء القبائل و الحركة الشعبية استهدفت الشرائح المهمّشة فى المجتمع و غير ذلك كثير ، و باعتقادى أنّ كل ذلك قد جاء بسبب صعوبة إن لم يكن استحالة إنطلاق العمل السياسي بالتركيز على كل شرائح المجتمع بشكل متكافئ و فى آن واحد . لذلك قد يكون من العملى التركيز على شريحة بعينها أو عدد محدود من الشرائح تأخذ بيد الشرائح الأخرى عندما تسمح الفرصة بذلك . و الأمر هنا أشبه بفكرة التنمية الإقتصادية فى الدولة و التى تبدأ بمشاريع فى مناطق ذات ميزة نسبية للإنتاج و بعد نجاح تلك المشاريع يتم توزيع المشاريع فى كلّ الدّولة بحسب حاجة كل منطقة و بحسب جاهزيتها للإنتاج .

    هناك جانب آخر فانا قد أشرت له و لكن لم أتطرّق له بالتفصيل و قد ذكرت أنّ البوست لا يسمح بالدخول فيه و هو أنّى أفصل بين حركات الهامش و الحركات المسلحة من جانب و بين الأحزاب السياسية التى تدعو للتغيير السلمى و قد جاء فصلى بين الأمرين من زاوية النّظر للشرائح المستهدفة نفسها ، لأنّ الخطاب الليبرالى مهما كانت جودته فمن العسير أن يجذب الشرائح التى تنطلق من فكرة التهميش . و كذلك فإنّ خطاب الهامش سوف لن يجذب الشرائح التى تنطلق من فكرة العمل الليبرالي أو حتى فكرة التغيير المدنى أيًا كانت تلك الشرائح و هذا بالطبع ليس معناه أنّه سوف لن يكون هناك حراك و انتقال بين تلك الشرائح المتضاربة فى مصالحها و لكن ذلك الإنتقال لا يرتقى لأن يكون ظاهرة يمكن الحكم عليها . الحديث هنا يطول و يخرجنا عن موضوع البوست و لذلك قد اكتفيت فى المرة السابقة بالإشارة اليه دون الدخول فى متاهات التوضيح .

    خلاصة الحديث بالنسبة لى هى أنّ الأحزاب الليبرالية لا يمكنها أن تراهن على كل شرائح المجتمع لأنّ هناك شرائح لا تمثل لها الليبرالية أولوية بل إنّ بعضها ترى أنّ الليبرالية يجب أن تحارب و كذلك فإن الشخص الذى لا يأمن على أبنائه من غارات الطائرات لا يعنيه الحديث عن التظاهر السلمى فى شيئ ، كما أنّ أحزاب الهامش لا يمكنها أن تراهن على كل شرائح المجتمع و السبب هو أنّ كل مجموعة من الأحزاب أو الحركات لها مؤيدين فى المجتمع تتوزّعهم الأحزاب و الحركات المتشابهة فيما بينها ، و بالنظر للموضوع من هذه الزاوية يمكننى أن أفهم أنّ أكثر الشرائح التى يمكن أن تدعم الفكر الليبرالى هى شريحة الطلاب و الموظفين و الخريجين و الشباب و المثقفين و المتعلمين بشكل عام و من هنا جاء تركيزى على فكرة مؤتمر الخريجين ليكون قاعدة تاريخية و إرث ينطلق منه العلم الليبرالي لكل الأحزاب الليبرالية و التى من مصلحتها أن تعمل كتيار و ليس كأحزاب متفرّقة و بنفس المستوى فإنّ لقوى الهامش و حركاته مجالها الذى إن لم تتوحّد فيه و تعمل كتيار ستجد نفسها أقل تأثيرًا مما يمكن أن يخطر لها ببال .
    إذن تحديد الشرائح التى يخاطبها الطرح السياسي ثم العمل على التوحّد مع الأحزاب أو الحركات التى تهتم بنفس القضايا هى مفاتيح أساسية لضمان إنجاح العمل السياسي و تفعيل البرامج .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
هشام عمر النور وميادة سوار الدهب ومتوكل محمدين في ندوة عن "جذور الليبرالية في السودان" Abdel Aati23-12-13, 11:02 AM
  Re: هشام عمر النور وميادة سوار الدهب ومتوكل محمدين في ندوة عن andquot;جذور الليبرالية في السودانandquot Abdel Aati23-12-13, 01:13 PM
    Re: هشام عمر النور وميادة سوار الدهب ومتوكل محمدين في ندوة عن andquot;جذور الليبرالية في السودانand Abdel Aati23-12-13, 01:27 PM
      Re: هشام عمر النور وميادة سوار الدهب ومتوكل محمدين في ندوة عن andquot;جذور الليبرالية في السودانand صلاح عباس فقير23-12-13, 08:18 PM
        Re: هشام عمر النور وميادة سوار الدهب ومتوكل محمدين في ندوة عن andquot;جذور الليبرالية في السودانand Sabri Elshareef24-12-13, 04:39 AM
          Re: هشام عمر النور وميادة سوار الدهب ومتوكل محمدين في ندوة عن andquot;جذور الليبرالية في السودانand Abdel Aati26-12-13, 07:41 PM
        Re: هشام عمر النور وميادة سوار الدهب ومتوكل محمدين في ندوة عن andquot;جذور الليبرالية في السودانand Abdel Aati26-12-13, 07:39 PM
          Re: هشام عمر النور وميادة سوار الدهب ومتوكل محمدين في ندوة عن andquot;جذور الليبرالية في السودانand طلعت الطيب27-12-13, 00:40 AM
            Re: هشام عمر النور وميادة سوار الدهب ومتوكل محمدين في ندوة عن andquot;جذور الليبرالية في السودانand عبدالرحمن عزّاز27-12-13, 02:35 AM
              Re: هشام عمر النور وميادة سوار الدهب ومتوكل محمدين في ندوة عن andquot;جذور الليبرالية في السودانand وليد زمبركس27-12-13, 04:35 AM
                Re: هشام عمر النور وميادة سوار الدهب ومتوكل محمدين في ندوة عن andquot;جذور الليبرالية في السودانand وليد زمبركس27-12-13, 05:05 AM
                  Re: هشام عمر النور وميادة سوار الدهب ومتوكل محمدين في ندوة عن andquot;جذور الليبرالية في السودانand جار النبي ابوسكين27-12-13, 08:40 AM
                  Re: هشام عمر النور وميادة سوار الدهب ومتوكل محمدين في ندوة عن andquot;جذور الليبرالية في السودانand Abdel Aati27-12-13, 11:01 AM
                Re: هشام عمر النور وميادة سوار الدهب ومتوكل محمدين في ندوة عن andquot;جذور الليبرالية في السودانand Abdel Aati27-12-13, 10:53 AM
                  Re: هشام عمر النور وميادة سوار الدهب ومتوكل محمدين في ندوة عن andquot;جذور الليبرالية في السودانand وليد زمبركس27-12-13, 04:22 PM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de