منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 15-12-2017, 05:55 PM الصفحة الرئيسية

ويكيبيديا سودانيز اون لاين
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

تاريخ نكاح الغلمان والتحرش الجنسي في السودان بقلم د.محمّد جلال أحمد هاشم

08-12-2016, 04:52 PM

فضل الله احمد ابو ياسر
<aفضل الله احمد ابو ياسر
تاريخ التسجيل: 02-12-2016
مجموع المشاركات: 11

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تاريخ نكاح الغلمان والتحرش الجنسي في السو (Re: بكرى ابوبكر)

    موضوع '' تاريخ نكاح الغلمان و التحرش الجنسي '' تعقيب على الفقرة المتعلقة بالراحل الشيخ حسن الترابي :
    ذكر الدكتور محمد جلال احمد هاشم في ثنايا الموضوع المهم و المثير للجدل كونه ظاهرة إجتماعية انتشرت في حقبة كانت فيها الأمة تتفاعل مع ثقافة وافدة و هذه الثقافة رغم مسائها فقد كانت غنية بإرث ثقافي لا يستهان به و قد أوفى الدكتور الموضوع حقه من حيث ذكر أسباب هذه الظاهرة الدخيلة على المجتمع السوداني الذي عرف بالنقاء في هذه الناحية و قد تعرض الدكتورمحمد جلال احمد هاشم '' الباحث '' و افاض في
    تحليل واقع هؤلاء المأزومين (( أن يقوم هذا الشّخص المأزوم (أو أن يُدفع ليقوم) بالانتماء إلى حركة فكريّة سياسيّة، أو أيّ تنظيم آخر، من المفترض أنّه يعمل في سبيل صالح المجتمع والإنسانيّة (كيفما اتّفق فكرُه)، وذلك إمّا تكفيراً أو تجاوزاً لجراحات النّفس الغائرة من ذلك الماضي الأذوي؛ وتأتي الحركات الإسلاميّة بخاصّةٍ والدّينيّة بعامّة كأحد أقوى المرشّحين لاستيعاب هذه الشّخصيّات المأزومة، وذلك كون الدّين يكفّر ويجُبّ ما قبله، على عكس الحركات اليساريّة الكلاسيكيّة، إذ ترفض هؤلاء وتعتبر ذلك الماضي نقيصة لا تُكملُها منجزات مقتبل العمر ومآلاته. وفي الحقيقة ظلّت تهمة التباس ماضي بعض منسوبي حركة الإخوان المسلمين بالمثليّة في مطلع شبابهم تطاردهم إلى الكهولة، بالحقّ أو بالباطل. من ذلك ما أورده شوقي ملاّسي (2004: 31) بخصوص أهداب التّهمة التي لاحقت زعيم حركة الإخوان المسلمين، شيخ حسن التّرابي، طيلة عمره منذ أيّام الطّلب بمدرسة حنتوب الثّانويّة، أوائل الخمسينات، والرّجل لا يعبأ بها في صمدانيّةٍ نضاليّة تستوجب الإعجاب ))
    كون هؤلاء المأزومين وجدوا في الإسلام ملاذا بالتوبة و منجاة من الإثم فدفنوا هذا الماضي السلبي البغيض و عاشوا حياتهم بصورة طبيعية.
    و لإن الرجل الآن في ذمة الله فإن كان ما ألصق به حقيقة فذكرنا لها بعد موته منقصة لنا و ليست منقصة له و إن كان ما ألصق به قد جانبه الصواب فإن إثم ذلك يقع على من الصقوها به و نسأل لنا و له المغفرة و العفو ٠
    لم ألتق و لا مرة - بالشيخ حسن - في حياتي و لكن سوف اذكر ثلاث مواقف تتعلق بالرجل الأول هو انني في العام ١٩٨٤ و في مدخل كوبرى النيل الأزرق القديم حيث كانت الزحمة في ذروتها و كنت اركب تاكسي '' طلب '' و فجأة توقفت سيارة مارسيدس بجانب التاكسي - و يا للصدف لونها اقرب للون الأصفر - و من غير قصد مني كنت انظر في هذه الناحية فرأيت الرجل و هو في كامل الأناقة ( بدلة رمادية رائعة ) فرفعت يدي مسلماً عليه قائلاً ( السلام يا مولانا شيخ حسن ) و لكن للأسف اعرض عني و لم يرد التحية ، فقلت في نفسي هذا الرجل '' متكبر '' و لا يصلح أن يكون زعيماً قيادياً ٠٠٠ و لم تمضِ سنوات كثيرة و في موقف مواصلات الثورة بالشنقيطي في السوق الشعبي بأمدرمان في العام ١٩٩١ و الرجل في قمة السلطة و الصولجان - فما كان عمر البشير إلاَّ واجهة لسلطة الرجل القوية النافذة - و لكن تغير أسلوب اللقاء هذه المرة ، لم اتعود على زحمة المواصلات و '' المدافرة '' فكنت اقف على مقربة باب '' الدفار'' عند السائق و كان الدفار قد حُمِّل ما فوق طاقته ، و كان المقعد جوار السائق فارغاً ( كان السائق لا يسمح لأي كائن من كان أن يركب معه لإنهم كانوا يتصيدون الفتيات لأغراض خبيثة ) - و هو كذلك نوع من أنواع التحرش بالنساء - لم أكن اطمع في فرصة كهذه و لكن فجأة فتح السائق الباب و سألني '' ماشي وين يا أستاذ فظننته لبرهة أنه ربما يكون أحد تلاميذي ، فأجبته أنا ماشي الثورة الحارة ١٤ فقال لي أركب أركب فركبت ثم تحرك الدفار و لم نتكلم معاً حتى لفة المنطقة الصناعية قبل تقاطع شارع المنطقة الصناعية مع شارع الشنقيطي ، و فجأة سألني السائق قائلاً '' تفتكفر ليه أنا ركبتك معاي مخصوص '' فتوجست خيفة في نفسي و قلت لنفسي هذا السائق واحد من اثنين ( إما صقر أو لوطي ) فقلت و الله مش عارف ليه و لكن باين أنك ود حلال '' فابتسم ثم قال لي هل عندك فديو في البيت و أردف شكلك نضيف كدا باين عليك مغترب !!! فقلت ايوه عندي فديو في البيت ، فقام بفتح '' الطبلون '' و أخرج منه شريط فديو النوع الصغير و قال لي اتفرج عليهو و تراك عرفت عنواني ترجع لي الشريط مرة تانية '' أخذت شريط الفديو ثم تحينت فرصة غيابي زوجتي و أبنائي الصغار حيث ذهبوا لزيارة جدهم في الحارة ١٣ ٠٠ و بإيجاز كان فحوى الشريط محاضرة للدكتور الشيخ حسن الترابي في جامعة امدرمان الأهلية و تحدث كعادته مطولاً و ألهب مشاعر الطلبة و فجأة بدأ ينصحهم بأن يعيشوا متحررين خالين من العقد النفسية و التربية المتزمتة و أردف قائلاً إن '' اللواط '' من سمات العصر الحديث و أنصحكم بممارسته ، لم استطع إكمال الشريط لسبب فني لقد انقطع التيار الكهربائي '' فجأة ٠٠هذا هو الموقف الثاني لي مع الرجل و هو لقاء لم اتوقعه فصدمني صدمة كبيرة ٠٠ أما الموقف الثالث لقد الحقت أبنائي - بعد عودتي القسرية من الكويت - بمدارس المجلس الإفريقي للتعليم الخاص بحكم أن زوجتي قد أصبحت معلمة في المجلس الإفريقي للتعليم الخاص و توطدت علاقتي بمعظم المعلمين فيه و كان من حسن حظي أن مدير مدرسة البنين هو الأستاذ عبدالله من أبناء الجزيرة اسلانج و هو على صلة رحم بي قريبة ٠٠ فطلب مني و بصورة واضحة بعدم الموافقة على ممارسة أبنائي لأي نشاط خارج نطاق اليوم الدراسي فأمتثلت لنصيحته و نفذتها حرفياً ،،، و لكنني أسررتها في نفسي ثم بعد أن تخرج آخر أبنائي من مدرسة '' مصعب بن عمير '' الثانوية و التحق بالجامعة ٠٠٠ التقيت بالأستاذ عبدالله فسألته لماذا طلبت مني عدم مشاركة أبنائي في المناشط المسائية فقال لي بالحرف الواحد '' هؤلاء التلاميذ في بعض المدرسين بودوهم عند الشيخ حسن لممارسة نشاط معين '' و الباقي افهمو براك يا أخي ٠٠٠
    و عوداً على جملة ذكرها الدكتور محمد جلال احمد هاشم هي أن (( ظاهرة التّحرّش الجنسي اللواطي '' فشت'' خلال القرن العشرين على وجهٍ أخصّ في المراكز الحضريّة، وارتبطت بالمدارس وطبقة الأفنديّة ))٠٠
    عملت معلماً في بواكير حياتي العملية بمدارس الشعب الأهلية لصاحبها الأستاذ الفاضل و المسرحي الكبير ميسرة السراج ، و زاملني في هذه المرحلة الممثل الكبير محمود الصباغ و المشهور ب '' الجد شعبان '' و الإعلامي '' لاحقاً '' الأستاذ المرحوم الفاتح الصباغ و الأستاذ (ع. س ) و الأستاذ ( أ٠س ) و الأستاذ ( أ٠ع ) و الأمر المؤسف أن هؤلاء الزملاء ما عدا - الأستاذ ميسرة و الأستاذ محمود الصباغ - كانوا من عشاق نكاح الغلمان و كنَّا لهم و مدير المدرسة الأستاذ عثمان عوض و الأستاذ احمد دفع الله المبارك كنا لهم بالمرصاد و كانت بيننا حرب شعواء لا هوادة فيها ٠٠ و لكن كان باقي المعلمين على الحياد لإن ظاهرة نكاح الغلمان و '' الصقرنة '' في ذلك الآوان كانت أمراً عادياً و لم تجد استنكاراً كبيراً من المجتمع إلاَّ من قلة قليلة لا يسمع صوتها ٠

    (عدل بواسطة فضل الله احمد ابو ياسر on 08-12-2016, 04:53 PM)
    (عدل بواسطة فضل الله احمد ابو ياسر on 08-12-2016, 05:14 PM)
    (عدل بواسطة فضل الله احمد ابو ياسر on 08-12-2016, 08:55 PM)
    (عدل بواسطة فضل الله احمد ابو ياسر on 08-12-2016, 08:57 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
تاريخ نكاح الغلمان والتحرش الجنسي في السودان بقلم د.محمّد جلال أحمد هاشم بكرى ابوبكر05-07-16, 03:42 PM
  Re: تاريخ نكاح الغلمان والتحرش الجنسي في السو بكري 18-08-16, 09:33 AM
  Re: تاريخ نكاح الغلمان والتحرش الجنسي في السو فضل الله احمد ابو ياسر08-12-16, 04:52 PM
    Re: تاريخ نكاح الغلمان والتحرش الجنسي في السو حسين أبو تفه 24-12-16, 04:41 AM
      Re: تاريخ نكاح الغلمان والتحرش الجنسي في السو السوداني 27-05-17, 08:15 PM

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de