المفارق الفكهة -موت مدرس متجول

نداء أنساني بخصوص الدكتور الباقر العفيف
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 19-11-2018, 11:27 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة الشاعر اسامة الخواض(osama elkhawad)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
15-05-2006, 08:49 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12591

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المفارق الفكهة -موت مدرس متجول (Re: osama elkhawad)

    *عندما بدا المدرس مالكا للجن أو مفرق الكتب:

    لم أكن أدري أن هنالك علاقة وثيقة بين الجن والكتب،الا عندما هبطت "النجيبة" تلك القرية النائية في سهول تهامة,احم أكياسا من الكتب.كنت آمل أن تفيدني الكتب بعض الشيئ في مشروعي الجديد لتلطيف بؤس الحياة.فقد توصلت الى ان الحياة ذات نسق واحد له طابع تراجيدي .لا أدري أين قرأت هذه الفكرة ,لكنني كنت أجدها مناسبة تماما لوصف حياتي المهرولة.وقد اكتشفت ان الكتب في علاقتها بالوقت ،تجعل الحياة اقل مللا وبؤسا.لم يزعزع من تلك القناعة ما قاله صديقي السفوري معلقا على علاقتي بالكتب"ان مواجهة الريف العربي الكئيب ،لا تتحقق بالكتب وحدها،فتلك المواجهة تحتاج اضافة الى الكتب،الساتلايت،وزوجة ،ومجموعة من قحاب القرية،وخمرا،وأشرطة موسيقية وسينمائية" ثم أردف قائلا-وكانت عيناه تلمعان بوميض ما- " ..وخيالا روائيا...".

    مصداقية كلام السفوري وايماني بجدوى الكتب ،لم يصمدا حين سمعت تهامس القرويين أوان وصولي الى ذلك الجحر العربي,وأنا أحمل أكياسا من الكتب.كان التهامس يزداد كل يوم،وأنا لا أجد له سببا مقنعا،الى أن التقاني أحد القرويين ،وطلب مني في توسل والحاح بأن أكلم ملك الجن والتمسه لحل مشكلة تخصه،وحين سألته"و ما علاقتي أنا بالجن؟"،فقال لي متعجبا "وهل يملك الجن إلا أصحاب الكتب؟؟إن آخر مالك للجن كان يملك عشرة كتب،وأنت تملك أكثر من مائة كتاب!!!..أزعجتني الفكرة،فانسحبت بهدوء دون كلام ،ومضيت مترنحا،لكنه لاحقني قائلا في ثقة "ان مشيتك المترنحة، و أنحناءتك الواضحة تدل أن الجن أيضا راكبك"....

    *عندما تمترس المدرس بالخيال الروائي:

    لم تكن الكتب مفيدة فقط في تخفيف قسوة الحياة في الجحور العربية الكئيبة،بل ساعدتني في قبول حياتي,و في تخطي كثير من الحرج الاجتماعي.كل الكتب ليست مفيدة في تلك الأجواء العربية الخانقة.لذا صرت أقلل من قراءة الكتب ذات الطابع الحداثوي,حتى لا أشحن لا وعي اللاشعوري بذلك. وفي المقابل أكثرت من قراءة الروايات.فالخيال الروائي قد أفادني كثيرا في تقبل حياتي المبعثرة بين الجحور الريفية العربية،كما أنه أفادني في خلق صورة لنفسي تجعلني مقبولا كفأر محترم في تلك الجحور العربية.وفي كلا الحالين ، كنت أتحول الى سارد.
    وللتدليل على قوة الخيال الروائي،سأذكر كيف ساعدني ذلك الخيال الروائي في قبول حياتي الجحرية.كنت أنام على سرير بال "مهتوك"،يكاد يصل عجيزتك بالأرض,لذلك صرت أقنع نفسي بأنني أنام على أرجوحة تشبه تلك الأراجيح المبثوثات في روايات أمريكا اللاتينية، إلا أن أرجوحتي لا تمني نفسها بعطر حسناء,أو ملمس عجيزة ممتلئة،إنها فقط تحتفي فقط بعجائز المدراء الجهلة ،وهو ما يعطيني شعورا بالمساواة،إذ أن مستقبل عجيزتي مشابه لمستقبل عجيزة مديري،لذلك فاحتمال أن تلدغ عقربةعجيزتي ، مساو تماما لمصير عجيزة المدير.
    الخيال الروائي خلق وظيفة أخرى لحبال البلاستيك التي أعلق عليها ملابسي.فتلك الحبال البلاستيكية أصبحت تفوح برائحة التراث،وترتدي طابعا فولكلوريا,وأحياناً طابعا إستشراقيا معجبيا، يرجع بها الى مرحلة ما قبل اكتشاف "الحمار".

    أما على صعيد تجنب الحرج الاجتماعي،في مواجهة السؤال الأساس للفئران العربية التي تقابلني:متزوج؟؟؟",وهذا هو سؤال الفئة الواعية المهذبة،أما الأغلبية فتعمل خيالها في صلف:
    إمتي حتجيب العائلة؟؟

    ساعدني "الخيال الروائي"،على إصلاح خطأ اجابتي للجماهير الجحرية.
    كنت في البدء أوكد على عزوبيتي،وأدافع عنها بأثر العوامل الاقتصادية ،والاجتماعية في عدم دخولي القفص الذهبي.مثل ذلك الرد كان قاتلا ,بل وفتاكا،إذ لم يلق الفضوليون القرويون أي أهتمام لاجاباتي المتحذقلة،بل أنهم لم يفهموا سوى أنني خطر على نسائهم،في تفسير،وفي تفسير آخر ،وخطر على أطفالهم،خاصة ان نسبة التحرش والإعتداء الجنسي على الأطفال ،نسبة كبيرة جدا.
    بعد ادراك لخطأي ذاك،قمت بشحذ خيالي الروائي,والاستفادة مما قرأته من روايات لخلق عائلة وهمية بأسماء أطفال ،وأحاول خلق علاقة بين أسمائهم ومدلولاتها،كي لا أنساها.وبعد تأمل مرتبك،توصلت الى عبلة وعنتر،فالارتباط بين الاسمين يسهْْل حفظهما،كما أن تقليل عدد أطفالي يقود الى تمييز عن ثقافة القطيع الجحري،ويتيح لي فرصة الكف عن الكذب،والتعبير عن نفسي،اذ انني كنت متضايقا من سردي الكاذب.

    وللاحتفاظ بصورة نفسي في نفسي،اخترعت شخصيات وهمية تروي ما أفكر به واعتقده،للتحايل على العقل الجمعي الجحري،وما يتبقى من أكاذيب أدخلها في باب التدريب على السرد عبر اعادة تركيب ما قرأته من قصص وروايات وكتب أخرى وما شاهدته من سرد مصور عبر الأفلام والمسلسلات التلفزيونية. كل تلك المنتجة والكولاجات ،كانت تعطي حياتي الرتيبة نكهة السرد الفواحة.كان ذلك الاحتفاء العصابي بالسرد،يعطي لحياتي الرتيبة اكسيرا يوميا أواجه به أشباح الموت في شكلها الجحري العربي.كما يوفر لي فرصة أخرى،أقنع بها نفسي –خفية-بتبريرات ما لاحجامي عن الزواج.كنت أخترع شخصيات من "المجتمع الصفوري",تعكس نيتي الطيبة في عدم جر آدمية أخرى وآدميين آخرين للعيش في هذا البؤس الملطف بالقسمة والنصيب.كنت لا أركز على فوضى العازب،وإنما على فوضى الحياة المهرولة بلا معنى.لكن في المقابل على أن أعترف أن وضعية المتزوج التي أتصنعها،تعطيني مكانة تبعد عني كثيرا من الشكوك والظنون،كما تتيح لي فرصة التحدث مع مدرسين آخرين لا يملكون هموما معرفية،كما غيرهم من "الفلاشا".فهم ،أولئك النفر من "الفلاشا"،يعتبرون الهموم المعرفية أقرب المسالك الى الجنون،وفي درجة أقل من ذلك،أنها مفسدة للحياة.

    قادتني أعتراضات "الفلاشا" اللامعرفيين،الى إعادة النظر في ما أحمله من تركيب عقلاني،نتج عن تأثري بالثقافية "المروقية" مثل كثيرين من جيلي المتطلع الى حياة تليق بكلب أمريكي.فقد اكتشفت من مآزقي المتتابعة،أنني كلما ازددت عقلانية،كلما قذفت بي ا لأيام الى هامش ضيق من المكان والزمان.فابتدأت أعتقد أن قليلا من "العرقلانية"،وما شجعني على ذلك أنني لست وحدي في هذا المنحى الجديد وسط أبناء جيلي.فقد كتب لي "مروقي" عريق في "المروقية":
    "انني أبحث منذ زمن طويل نسبيا،عن كتاب "علم الجفر" ولكن بخط اليد،وسأسافر الى سواحل البحر الأحمر –كما قيل لي-لشرائه لأهدي به الشباب الضالين من أبناء جيلنا".

    أما أنا فكنت أبحث عن شيئين:المال والصفاء النفسي لأبعد عن نفسي هاجس الانتحار الذي يراودني من حين لآخر.فعدت أقرأ "مجربات الديربي الصغير والكبير" و "أبو معشر الفلكي" و “The miracle power of believing” ،حتى أتواءم مع أصولي الريفية و فكرة "الطابع التراجيدي للحياة".
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
المفارق الفكهة -موت مدرس متجول osama elkhawad14-05-06, 09:02 PM
  Re: المفارق الفكهة -موت مدرس متجول osama elkhawad14-05-06, 09:09 PM
    Re: المفارق الفكهة -موت مدرس متجول osama elkhawad14-05-06, 09:47 PM
      Re: المفارق الفكهة -موت مدرس متجول المسافر14-05-06, 10:34 PM
        Re: المفارق الفكهة -موت مدرس متجول osama elkhawad15-05-06, 04:03 PM
          Re: المفارق الفكهة -موت مدرس متجول osama elkhawad15-05-06, 08:49 PM
            Re: المفارق الفكهة -موت مدرس متجول osama elkhawad15-05-06, 09:18 PM
              Re: المفارق الفكهة -موت مدرس متجول osama elkhawad15-05-06, 09:41 PM
                Re: المفارق الفكهة -موت مدرس متجول osama elkhawad17-05-06, 11:22 PM
                  Re: المفارق الفكهة -موت مدرس متجول osama elkhawad19-05-06, 09:00 PM
                    Re: المفارق الفكهة -موت مدرس متجول osama elkhawad20-05-06, 09:22 AM
  Re: المفارق الفكهة -موت مدرس متجول Adil Osman20-05-06, 11:47 AM
    Re: المفارق الفكهة -موت مدرس متجول osama elkhawad20-05-06, 03:16 PM
      Re: المفارق الفكهة -موت مدرس متجول osama elkhawad20-05-06, 03:31 PM
        Re: المفارق الفكهة -موت مدرس متجول abdalla elshaikh20-05-06, 04:39 PM
          Re: المفارق الفكهة -موت مدرس متجول osama elkhawad20-05-06, 09:46 PM
            Re: المفارق الفكهة -موت مدرس متجول abdalla elshaikh21-05-06, 03:48 PM
  Re: المفارق الفكهة -موت مدرس متجول عبد الله عقيد22-05-06, 01:18 PM
    Re: المفارق الفكهة -موت مدرس متجول osama elkhawad22-05-06, 10:57 PM
      Re: المفارق الفكهة -موت مدرس متجول banadieha24-05-06, 02:58 AM
        Re: المفارق الفكهة -موت مدرس متجول mazin mustafa24-05-06, 05:56 AM
          Re: المفارق الفكهة -موت مدرس متجول osama elkhawad24-05-06, 05:07 PM
            Re: المفارق الفكهة -موت مدرس متجول osama elkhawad26-05-06, 10:21 PM
              Re: المفارق الفكهة -موت مدرس متجول Amin Mahmoud Zorba27-05-06, 07:06 AM
  Re: المفارق الفكهة -موت مدرس متجول Adil Osman27-05-06, 07:04 AM
    Re: المفارق الفكهة -موت مدرس متجول osama elkhawad27-05-06, 08:37 AM
      Re: المفارق الفكهة -موت مدرس متجول osama elkhawad28-05-06, 04:29 PM
        Re: المفارق الفكهة -موت مدرس متجول osama elkhawad24-07-06, 10:32 PM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de