التغطية الأخبارية لوفاة الأديب الطيب صالح

نعى اليم .. سودانيز اون لاين تحتسب الزميل حمزه بابكر الكوبى فى رحمه الله
لاحول ولاقوه الا بالله عضو المنبر الخلوق حمزه بابكر الكوبى فى ذمة الله
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 17-07-2018, 08:46 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة الراحل المقيم الطيب صالح
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
18-02-2009, 06:26 PM

زهير الزناتي
<aزهير الزناتي
تاريخ التسجيل: 28-03-2008
مجموع المشاركات: 12239

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: التغطية الأخبارية لوفاة الأديب الطيب صالح (Re: زهير الزناتي)

    الطيب
    الطيب
    توفي صباح اليوم بالعاصمة البريطانية لندن الأديب السوداني المعروف "الطيب صالح" عن عمر يناهز الثمانين، بعد معاناة طويلة مع مرض الفشل الكلوي.

    وأنتج "الطيب صالح"، الذي أطلق عليه النقاد "عبقري الرواية العربية"، في حياته الأديبة الطويلة عددا مميزا من الروايات التي أقبل عليها القراء في العالم العربي، وقد ترجمت بعض رواياته لأغلب اللغات الأوروبية.

    واهتمت رواياته بتصوير الحياة السودانية في خمسينيات القرن المنصرم في أدق تفاصيلها الثقافية والاجتماعية والدينية، والأساطير المؤثرة في العقلية السودانية، وصراع هذه الحياة مع حياة الجيل الأول من المهاجرين إلى العالم المتقدم.

    وقد حظيت روايته "موسم الهجرة إلى الشمال" برواج كبير في الأوساط الأدبية العالمية، لكونها من الروايات الأولى التي صورت رؤية مثقفي الدول الحديثة العهد بالتحرر من الاحتلال الأوروبي للغرب، كما يجسدها بطل الرواية (مصطفى سعيد)، الذي يراه بعض النقاد رجلا يخترقه الجنس حتى النخاع، ومنكسرا أمام الحضارة الغربية.
    طالع أيضا:

    * الفائزة بنوبل للآداب: هجمات أيرلندا أسوأ من 11/9
    * فوز الكاتب الفرنسي جوستاف بنوبل للآداب

    وقد كشفت الرواية أيضا كيف ينظر الغرب للوافد من العالم الثالث، وقد وصفتها أكاديمية الأدب العربي، ومقرها دمشق، عام 2001 بأنها أهم رواية عربية في القرن العشرين.

    وقد اختيرت الرواية نفسها في عام 2002 ضمن أفضل مائة رواية في التاريخ الإنساني وفق قرار اتخذه مائة من كبار الكتّاب الذين ينتمون إلى 54 دولة، وفي مارس 2007 مُنح "الطيب صالح" جائزة ملتقى القاهرة للإبداع الروائي.

    وقبل رحيله بشهور قليلة رشحته مجموعة من المؤسسات الثقافية في الخرطوم، بينها اتحاد الكتاب السودانيين ومركز عبد الكريم ميرغني الثقافي، إلى الأكاديمية السويدية لنيل جائزة نوبل في الآداب.

    وأكدت هذه الهيئات في خطابها للأكاديمية أن أعمال صالح والترجمات الكثيرة التي حظيت بها تدل على عمقها وأهميتها، ليس عربيا فقط وإنما عالميا.

    وبدأ الأديب الراحل الكتابة منذ أواخر الخمسينيات من القرن الماضي، ومن بين أعماله أيضا "ضو البيت" و"مريود" و"دومة ود حامد" و"بندر شاه".

    وحول إلى فيلم سينمائي روايته "عرس الزين" التي تتناول الأسطورة السودانية التي تصبغ البركة والصلاح على الأشخاص المعاقين عقليا، بينما تعبر روايته الأخيرة "منسى" التي نشرت ضمن مجموعة (مختارات الطيب صالح) عن صورة مختلفة لـ(مصطفى سعيد) بطل موسم الهجرة للشمال أو إنسان العالم الثالث في موقفه من الغرب وتفاعله معه، ومحاولة الانتصار عليه بأدواته.

    و"منسي" (إنسان نادر على طريقته) - على حد وصف صالح له - وهو شاب قبطي من صعيد مصر يدعى مايكل بسطاوروس، يختزل كل الحياة والألقاب والمراسيم والمناصب بكلمة ((.........)!).

    وتصور الرواية تحول "منسي" إلى الإسلام ومعيشته على طريقته الخاصة، ويقول "الطيب صالح" إنه كتب هذه الرواية وفاء لذلك الإنسان الذي صحبه سنوات عمله في هيئة الإذاعة البريطانية.

    "من أين جاء هؤلاء؟"

    والطيب صالح ولد عام 1929 في إقليم مروى شمالي السودان، وانتقل بعد ذلك إلى العاصمة السودانية الخرطوم للدراسة بجامعة الخرطوم، ثم سافر إلى بريطانيا ليواصل دراسته في مجال الشئون الدولية التي فضلها على تخصصه في العلوم.

    وعمل الطيب صالح في القسم العربي لهيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، وترقى بها حتى وصل إلى منصب مدير قسم الدراما، ثم عاد إلى السودان بعد استقالته من الهيئة، حيث عمل لفترة قصيرة في الإذاعة السودانية، ثم انتقل إلى دولة قطر، حيث عمل في وزارة الإعلام، لينتقل بعد ذلك للعمل مديرا إقليميا بمنظمة اليونيسكو (منظمة الأمم المتحدة للعلوم والثفافة والتربية) في باريس، وعمل ممثلا لهذه المنظمة.. استقر صالح بصفة دائمة بالعاصمة البريطانية حتى توفاه الله بعد صراع مع مرض الفشل الكلوي، وخلال تلك الفترة تزوج بريطانية وأنجب منها ثلاثة أبناء.

    بجانب هذه السيرة الحافلة يعد "الطيب صالح" من الجيل المؤسس للعمل الإسلامي في شكله التنظيمي في السودان، فقد شارك مع مجموعة قليلة من الرواد في تأسيس "حركة التحرير الإسلامي"، ثم اختار مع بعض أصدقائه تكوين "الحزب الاشتراكي الإسلامي" حينما اختارت البقية في منتصف الخمسينيات من القرن الماضي الانضمام لحركة الإخوان المسلمين، ثم هجر "الطيب صالح" ذلك كله وانصرف للأدب والعمل الإعلامي.

    ومع وصول حكومة الإنقاذ بقيادة عمر البشير في الخرطوم للسلطة بانقلاب عسكري أطلق صالح سؤاله الذي أصبح مثلا "من أين جاء هؤلاء؟"، للتعبير عن رفضه للانقلابات العسكرية على السلطة، إلا إنه دعا قبل وفاته بقليل من خلال لقاء بثه التلفزيون السوداني السودانيين للتصالح والعمل من أجل وحدة البلدـ ويعتبر السودانيون "الطيب صالح" رمزا وطنيا لهم.

    إسلام أون لاين
    http://www.islamonline.net/servlet/Satellite?c=ArticleA...rabic-News/NWALayout
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
التغطية الأخبارية لوفاة الأديب الطيب صالح زهير الزناتي18-02-09, 06:08 PM
  Re: التغطية الأخبارية لوفاة الأديب الطيب صالح زهير الزناتي18-02-09, 06:12 PM
    Re: التغطية الأخبارية لوفاة الأديب الطيب صالح احمد الامين احمد18-02-09, 06:14 PM
      Re: التغطية الأخبارية لوفاة الأديب الطيب صالح osama elkhawad18-02-09, 06:22 PM
  Re: التغطية الأخبارية لوفاة الأديب الطيب صالح زهير الزناتي18-02-09, 06:14 PM
    Re: التغطية الأخبارية لوفاة الأديب الطيب صالح احمد الامين احمد18-02-09, 06:21 PM
  Re: التغطية الأخبارية لوفاة الأديب الطيب صالح زهير الزناتي18-02-09, 06:16 PM
  Re: التغطية الأخبارية لوفاة الأديب الطيب صالح زهير الزناتي18-02-09, 06:17 PM
  Re: التغطية الأخبارية لوفاة الأديب الطيب صالح زهير الزناتي18-02-09, 06:22 PM
  Re: التغطية الأخبارية لوفاة الأديب الطيب صالح زهير الزناتي18-02-09, 06:26 PM
    Re: التغطية الأخبارية لوفاة الأديب الطيب صالح Elmuez18-02-09, 06:40 PM
  Re: التغطية الأخبارية لوفاة الأديب الطيب صالح زهير الزناتي18-02-09, 06:33 PM
  Re: التغطية الأخبارية لوفاة الأديب الطيب صالح زهير الزناتي18-02-09, 06:34 PM
  Re: التغطية الأخبارية لوفاة الأديب الطيب صالح زهير الزناتي18-02-09, 06:35 PM
  Re: التغطية الأخبارية لوفاة الأديب الطيب صالح زهير الزناتي18-02-09, 06:38 PM
  Re: التغطية الأخبارية لوفاة الأديب الطيب صالح زهير الزناتي18-02-09, 06:39 PM
  التغطية الأخبارية لوفاة الأديب الطيب صالح زهير الزناتي18-02-09, 06:44 PM
    Re: التغطية الأخبارية لوفاة الأديب الطيب صالح هشام حسن18-02-09, 07:31 PM
      Re: التغطية الأخبارية لوفاة الأديب الطيب صالح osama elkhawad19-02-09, 00:36 AM
        Re: التغطية الأخبارية لوفاة الأديب الطيب صالح osama elkhawad19-02-09, 03:05 AM
          Re: التغطية الأخبارية لوفاة الأديب الطيب صالح osama elkhawad19-02-09, 03:32 AM
            Re: التغطية الأخبارية لوفاة الأديب الطيب صالح osama elkhawad19-02-09, 06:18 AM
              Re: التغطية الأخبارية لوفاة الأديب الطيب صالح osama elkhawad19-02-09, 07:54 PM
                Re: التغطية الأخبارية لوفاة الأديب الطيب صالح osama elkhawad20-02-09, 05:43 AM
  رد معاوية عوض الكريم20-02-09, 05:55 AM
    Re: رد osama elkhawad21-02-09, 01:06 AM
      Re: رد osama elkhawad21-02-09, 04:21 AM
        Re: رد حليمة محمد عبد الرحمن21-02-09, 05:42 AM
          Re: رد حليمة محمد عبد الرحمن21-02-09, 05:53 AM
            Re: رد حليمة محمد عبد الرحمن21-02-09, 06:00 AM
              Re: رد حليمة محمد عبد الرحمن21-02-09, 06:05 AM
                Re: رد osama elkhawad21-02-09, 06:16 AM
                  Re: رد حليمة محمد عبد الرحمن21-02-09, 06:22 AM
                    Re: رد حليمة محمد عبد الرحمن21-02-09, 06:26 AM
                      Re: رد حليمة محمد عبد الرحمن21-02-09, 06:28 AM
                        Re: رد حليمة محمد عبد الرحمن21-02-09, 06:30 AM
                          Re: رد حليمة محمد عبد الرحمن21-02-09, 06:32 AM
                            Re: رد حليمة محمد عبد الرحمن21-02-09, 06:37 AM
                              Re: رد حليمة محمد عبد الرحمن21-02-09, 06:38 AM
                                Re: رد حليمة محمد عبد الرحمن21-02-09, 07:22 AM
                                  Re: رد حليمة محمد عبد الرحمن21-02-09, 07:28 AM
                                    Re: رد osama elkhawad21-02-09, 09:46 PM
                                      Re: رد osama elkhawad25-02-09, 05:09 PM
                                        Re: رد osama elkhawad26-02-09, 01:18 AM
                                          Re: رد osama elkhawad26-02-09, 10:13 PM
                                            Re: رد osama elkhawad27-02-09, 01:03 AM
                                              Re: رد osama elkhawad27-02-09, 07:11 PM
                                                Re: رد osama elkhawad28-02-09, 00:40 AM
                                                  Re: رد osama elkhawad03-03-09, 00:36 AM
                                                    Re: رد osama elkhawad05-03-09, 05:33 PM
                                                      Re: رد osama elkhawad13-03-09, 06:21 PM
                                                        Re: رد osama elkhawad13-03-09, 07:03 PM
                                                          Re: رد osama elkhawad16-03-09, 04:21 AM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de