من أقوال مولانا محمد عثمان الميرغنى

عزاء واجِب ، وتعريف .. بقلم عادل الحكيم
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 18-11-2018, 05:42 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة من اقوالهم
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
01-12-2010, 10:01 AM

أبو الحسين
<aأبو الحسين
تاريخ التسجيل: 07-11-2006
مجموع المشاركات: 7798

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من أقوال مولانا محمد عثمان الميرغنى (Re: بكرى ابوبكر)



    بسم الله الرحمن الرحيم
    كلمة مولاناالسيد محمد عثمان الميرغني في الذكري الثانية والاربعين لرحيل مولانا السيد علي الميرغني رضي الله عنه والذكري الثانية لرحيل السيد أحمد السيد علي الميرغني
    الخميس 27 ذو القعدة 1431ه الموافق 4/11/2010م .

    قال تعالي: (آلَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُواْ لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَاناً وَقَالُواْ حَسْبُنَا اللّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ 173 فَانقَلَبُواْ بِنِعْمَةٍ مِّنَ اللّهِ وَفَضْلٍ لَّمْ يَمْسَسْهُمْ سُوءٌ وَاتَّبَعُواْ رِضْوَانَ اللّهِ وَاللّهُ ذُو فَضْلٍ عَظِيمٍ 174)
    صدق الله العظيم

    الحضور الكريم :-

    أحييكم جميعاً أطيب تحية / السلام عليكم ورحمة الله تعالي وبركاته/ وانتم تلتقون في هذا السوح المبارك / وفي هذه الليلة الغراء / لتجسدوا صورة زاهية للأمة السودانية في صدق وفائها ونبيل عرفانها / لرموزها الدينية والوطنية / ممثلين في صاحبي الذكري صاحب السيادة مولانا السيد علي الميرغني ونجله السيد أحمد الميرغني/أفاض الله عليهما شآبيب الرحمة والرضوان.
    إن وقفتكم الكريمة في هذه الليلة / وحضوركم المشرف لهذه الذكري / هو تجديد لعهد راسخ تليد / بالمضي قدماً علي مباديء قيادتكم الدينية والوطنية / تلكم المبادي التي ظلت هي الامل المنشود والغاية المرجوة/ لابناء شعبنا وجماهير أمتنا علي مر الحقب وتعاقب العصور / لاحياد عنها ولا نكوص / نعمل صادقين لأجل أن تسود ونستبسل في الدفاع عنها/ ونستفرغ جهودنا في التبشير بها بكل حكمة وحزم / لايصرفنا عنها تخذيل المخذلين / ولايفت في عضدنا إرجاف المرجفين / حتي يكتب الله لنا النصر أو يقضي أمراً كان مفعولاً.

    الجمع الكريم :
    لقد كتب التاريخ في صحائفه بمداد من نور/ لصاحب الذكري الوالد الأكرم والزعيم الأكبر مولانا السيد علي الميرغني / مواقف كريمة شجاعة / تتشابه مع مواقف أسلافه الأطهار من آل البيت النبوي الشريف / في الدعوة الي الله بالحكمة والموعظة الحسنة / فضرب المثال الاروع للأمة في حاضرها كماضربه أسلافه في ماضيها / فكانت قيادته الدينية للأمة هي السد المنيع / الذي حال دونها ونفاذ مخططات الإستلاب الحضاري والثقافي والفكري من قبل المستعمر / والتي وجدت الطريق سالكاً لتغزو عقول وقلوب وأجساد شعوب / خلت بلادهم من قيادة في حكمة وحزم الزعيم الاكبر .
    كما تطابقت مواقفه الفذة مع مواقف أسلافه الابطال / في الشجاعة والاقدام وحسن البلاء / والصبر علي منازلة الطغاة ومدافعة البغاة / وتمثلت هذه المواقف في جهاده المخلص النبيل من أجل الحرية والإستقلال / والتي رأي المخلصون من أبناء الأمة السودانية / أنها المثال الذي يحتذي / وأن صاحبها هو القدوة التي يجب أن تقتدي / فألتفوا حول سيادته من غير أكراه أو تسلط / حتي توجت هذه الجهود المخلصة النبيلة برفع راية الاستقلال والحرية / علي ارض المليون ميل مربع / وقال الرئيس الازهري قولته المشهورة /( لولا الاسد الرابض في حلة خوجلي لما نال السودان استقلاله)

    الجمع الكريم :
    أن وحدة السودان تراباً وشعباً علي أمتداد أراضيه / من نمولي الي حلفا ومن التاكا الي الجنينة / ستظل دعوتنا التي لانتزحزح عنها ولا نتراجع / مهما كانت الدوافع والاسباب / لأنها الامانة العزيزة التي استلمناها من صاحب الذكري ورفاقه الابرار / والتي سكبوا من أجلها الدم والعرق / وبذلوا في سبيلها المهج والأرواح / وقدموا في فداها الغالي والنفيس / لذلك كان خطنا المعلن أننا مع وحدة الوطن تراباً وشعباً/ ووقعنا اتفاقية السلام السودانية ( الميرغني – قرنق ) مع الراحل دكتور جون قرنق/ في 16 نوفمبر 1988م/ وديباجتها تنص علي ذلك / ولازلنا عند هذا الموقف والذي ننادي به بالصوت الجهير دون مواربة أو تستر / لإيماننا الراسخ بأن الوحدة هي صمام أمان السودان / وهي درعه الواقي ضد أي استهداف لأراضيه ومواطنيه وثرواته / وإن أي تفريط فيها معناه التفريط في سلامة الوطن وأمنه وإستقراره .
    إننا لسنا دعاة تسلط أو قهر حينما نتمسك بوحدة البلاد / بل دعوتنا أن نجعل هذه الوحدة هي محل إجماع لابناء شعبنا / جنوباً وشمالاً .. غرباً وشرقاً / ببسط الحريات وكفالة الحقوق / ومراعاة التعدد الاثني والديني والثقافي / من غير تحيز ولا تمييز .
    كما أننا نخص شريكي الحكم بأن يكفا عن احتكار إرادة الامة السودانية / ورهنها لهما / والغاء رأي الشعب السوداني / المتضرر الأول من بعثرة البلاد وتمزيقها / الأمر الذي ظل هو ديدنهما / في تعمد واضح وإهمال لقيادات الشعب السياسية وأهل الحل والعقد فيه / وإن الحال الذي آلت اليه البلاد لهو نتاج لهذه الثنائية / ومما لاشك فيه أن القوي السياسية والحادبين علي مصلحة السودان من المجتمع الدولي / حينما تقبلوا اتفاقية نيفاشاعلي الرغم مما لديهم عليها من تحفظات / تقبلوها وسيلة لحل مشاكل السودان/ ودعم إستقراره / وبساط للحوار الوطني المسئول / ونواة للوفاق الوطني الشامل / الذي تتسع دائرته لكل ابناء الوطن / في إطار من الوحدة والسلام / وكذلك جاءت إتفاقيات القاهرة والشرق وابوجا/ تكميلاً لها وتعزيزاً لمبدأ الوحدة والسلام / ولكن لم يكن من دواعي إقرار إتفاقية نيفاشا / أن تكون وسيلة لتمزيق الوطن او بعثرة أجزائه وتقطيع أوصاله / علي النحو الذي يسعي له البعض محلياً وعالميا ً.

    الجمع الكريم:

    أننا لسنا ضد أهلنا في جنوب السودان / في أن يدلوا برأيهم فيما يتطلعون اليه من مستقبل سياسي للجنوب / وفيما يرغبون من صيغة للحكم / ولكننا ضد تزييف ارادة المواطن السوداني شمالاً وجنوباً / والتاثير علي اختياره بالترغيب والترهيب / كما اننا ضد النكوص عن الاتفاقيات المبرمة بين ابناء الوطن / لان ذلك يتنافي مع قيم الدين والانسانية / ولايكون نتاجه إلا مزيداً من الاضطرابات وزعزعة السلم والامن / وتعريض البلاد والعباد للفتن والمحن / وفي ذات الوقت ندعو طرفي الاتفاقية لتحكيم العقل / وتغليب مصلحة الوطن والمواطنين / علي الكيانات والاحزاب والذوات/ وأن يشركا أهل الحل والعقد للخروج بالبلاد من هذا المأزق / بإيجاد طريق ثالث / بعيداً عن مطرقة الانفصال وسندان النكوص عن المواثيق والعهود .
    كما أننا ظللنا ولازلنا /نؤكد مبدأنا الثابت في أن السودان ملكية بين اهله علي الشيوع / حيثما طاب لهم المقام في اجزائه فلهم ذلك / من غير تضييق أو منازعة / وأن هذا المبدأ هو الذي يجب أن يسود / لما فيه من عدالة وإنصاف يأمر بهما الشرع ويحض عليهما العرف / واننا نؤكد أن هذا المبدأ هو ترياق مضاد وفاعل / لكل دعوة عنصرية أوجهوية ضد ابناء الوطن/ في حال الوحدة أوالانفصال / خلافاً لما رشح من دعوات رعناء جانبها التوفيق والصواب/ في التضييق علي ابناء الوطن شمالاً وجنوباً .

    الجمع الكريم :
    كلنا يعلم مدي التحديات التي باتت تهدد وحدة البلاد/ وتنذر بالإنفصال/ الامر الذي يحتم علينا جميعاً العمل علي تلافي هذا الخطر الداهم / وإعمال الفكر في دفعه / وتطويع هذا الواقع ليكون دعماً للوحدة بين ابناء الوطن الواحد / وعليه فاننا ندعوا شريكي الحكم أن يقرا حق الاحتفاظ بالجنسية للسودانيين شمالاً وجنوباً / لمدة لا تقل عن خمس سنوات / وان يعملا علي جعل البترول عامل وحدة لا انفصال / بالابقاء علي تصديره عبر الشمال / وفوق هذا و ذاك لابد من إقرار حرية الحركة والانتقال والاقامة والتملك لكل المواطنين شمالاً وجنوبا ً/ من غير حجر علي احد او تمييز.

    كما أننا ندعوا المجتمع الدولي / بأن تكون جهوده تعزيزاً لوحدة السودان وسلامة شعبه وترابه / لا ترسيخاً لبعثرته ولاتكريساً لتشتيته / في وقت بات فيه العالم يتطلع الي الاتحاد والتكتل/ في كل المجالات السياسية والاقتصادية و الاجتماعية وغيرها / فلماذا يكون السودان وحده عرضة للتمزيق وهدفاً للانفصال ؟؟؟؟

    الحضور الكريم :

    إن قرار خوض حزبكم للانتخابات الفائتة / علي رغم نتائجها المعلومة والتي كانت متوقعة للقيادة / لهو قرار حكيم برهن للجميع الوجود القوي والفاعل لحزبكم العملاق / وظل الوجود الجماهيري الكثيف لقواعد الحزب ملازماً لزيارتنا التفقدية للولايات / هو البرهان الساطع لمواقف الجماهير الصامدة خلف حزب الحركة الوطنية وقيادتها السياسية .
    إن الحراك الذي احدثته الانتخابات الفائتة أفرز واقعاً سياسياً / يجب توظيفة تنظيمياً / وابرز قيادات سياسية يجب أن تجد حظها من الظهور والتقدم في صفوف الحزب / لتؤدي دورها في خدمة الوطن / الأمر الذي حتم علينا أن نعمل فكرنا وجهدنا في إعادة تنظيم حزبنا / من القاعدة الي القمة / وقد وجهنا قطاع التنظيم و المشرفين السياسيين/ أن يشرعوا في عقد المؤتمرات القاعدية والاقليمية للحزب / تمهيداً لعقد المؤتمر العام / في الربع الاول من العام المقبل بحول الله وتوفيقه

    الاخوة الكرام :
    لايفهم من توجيهنا بعقد المؤتمرات القاعدية والاقليمية والتمهيد للمؤتمر العام / بأنه إيصاد للباب في وجه لم الشمل وترتيب البيت الاتحادي / فهذا الباب سيظل مفتوحاً / لكل دعوة مخلصة ومسعي جاد في سبيل هذه الغاية النبيلة / واننا في هذه الذكري / والتي كان صاحبها عليه الرضوان هو المحور الجامع لكل مدارات الحركة الاتحادية/ نجدد الدعوة لكل اشقائنا في الحركة الاتحادية في داخل الوطن وخارجه / أن تعالوا الي كلمة سواء/ من اجل مواصلة مسيرة حزبنا العملاق في خدمة الوطن والمواطنيين/ علي خطي اسلافنا الامجاد/ صاحب الذكري الزعيم الاكبر السيد علي الميرغني / والرئيس الخالد أسماعيل الازهري ورفاقهما الشرفاء / تعالوا الي لم الشمل ووحدة الصف / وبناء المؤسسة وقوة التنظيم / وديمقراطية الممارسة / فوحدة الوطن وقوتة وتماسكه/ لهي يقيناً في قوة وتماسك حزب الحركة الوطنية وصانع الاستقلال

    الحضور الكريم :

    إن دعوتنا المتجددة دائماً للوفاق الوطني الشامل/ لازالت هي المخرج الامثل للبلاد/ من كل ما تعانيه من أزمات واقعة أو محتملة /، وعلي الرغم من إتفاق الجميع حول مضمونها / الا أنها لم تجد التنفيذ الفعلي لها/ والذي أن وجد / عبر ارادة سياسية وطنية متجردة / لكفي البلاد والعباد شر التدخلات الاجنبية والاطماع الخارجية / ولأخرج الجميع من حالة الاستقطاب الماثل بين القوي السياسية والحكومة / كما أنه سيكون الآلية المثلي لحل مشاكل وقضايا البلاد العالقة / وعلي رأسها قضية دارفور التي لم تبارح مكانها رغم جولات التفاوض المتكررة / والتي باتت حجر عثرة أمام استقرار وأمن البلاد / وأننا نؤكد في هذا المقام ألا سبيل لحلها إلا عبر مادعونا إليه من وفاق وطني شامل / مع دعوتنا لتوطين العدالة وإنصاف المظلومين / وإزالة الضرر ورفع المعاناة / وإقرار الحقوق ورد الإعتبار/ لكل من نابه تنقيص او تجريح .

    الجمع الكريم :
    طالما أن إجتماعنا هنا هو وفاء وعرفان / لذكري رجال صدقوا ماعاهدوا الله عليه / واوفوا بعهدهم ووعدهم / فلنترحم علي أرواحهم الطاهرة جميعاً / صاحب الذكري مولانا السيد علي الميرغني / ونجله السيد أحمد الميرغني / وعلي أرواح الذين حملوا معهم الراية وتحملوا الامانة / الرئيس الخالد أسماعيل الازهري / والشيخ علي عبد الرحمن / والمناضل الشريف حسين الهندي / ورفقاء دربهم الذين عملوا بإخلاص ووطنية وتجرد / من أجل الوطن والمواطنين / كما نترحم علي أرواح كل من فقدنا من رموزنا / سائلين لهم من الله حسن الجزاء بماقدموا / وأن يجعل فيمن بعدهم الخلف الطيب الصالح / وأن يعيننا جميعاً علي السير في طريقهم المبارك / في طاعة الله وخدمة عباده / وان يجنب بلادنا وشعبنا كل فتنة ومحنة / وان ينعم علينا بنصره وتأييده .

    وما النصر الا من عند الله
    والله الموفق وهو المستعان ،،،
    والسلام عليكم ورحمة الله
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
من أقوال مولانا محمد عثمان الميرغنى معتصم مصطفي الجبلابي29-11-10, 07:25 PM
  Re: من أقوال مولانا محمد عثمان الميرغنى معتصم مصطفي الجبلابي29-11-10, 07:33 PM
    Re: من أقوال مولانا محمد عثمان الميرغنى معتصم مصطفي الجبلابي29-11-10, 07:35 PM
    Re: من أقوال مولانا محمد عثمان الميرغنى saif massad ali29-11-10, 07:36 PM
      Re: من أقوال مولانا محمد عثمان الميرغنى معتصم مصطفي الجبلابي29-11-10, 07:42 PM
        Re: من أقوال مولانا محمد عثمان الميرغنى معتصم مصطفي الجبلابي29-11-10, 07:46 PM
          Re: من أقوال مولانا محمد عثمان الميرغنى معتصم مصطفي الجبلابي30-11-10, 02:51 AM
            Re: من أقوال مولانا محمد عثمان الميرغنى بكرى ابوبكر01-12-10, 00:47 AM
              Re: من أقوال مولانا محمد عثمان الميرغنى بكرى ابوبكر01-12-10, 00:48 AM
                Re: من أقوال مولانا محمد عثمان الميرغنى بكرى ابوبكر01-12-10, 00:51 AM
                  Re: من أقوال مولانا محمد عثمان الميرغنى بكرى ابوبكر01-12-10, 00:53 AM
                    Re: من أقوال مولانا محمد عثمان الميرغنى بكرى ابوبكر01-12-10, 01:01 AM
                  Re: من أقوال مولانا محمد عثمان الميرغنى أسامة البلال01-12-10, 00:58 AM
                    Re: من أقوال مولانا محمد عثمان الميرغنى بكرى ابوبكر01-12-10, 01:06 AM
                      Re: من أقوال مولانا محمد عثمان الميرغنى بكرى ابوبكر01-12-10, 01:09 AM
                        Re: من أقوال مولانا محمد عثمان الميرغنى بكرى ابوبكر01-12-10, 01:15 AM
                          Re: من أقوال مولانا محمد عثمان الميرغنى بكرى ابوبكر01-12-10, 01:18 AM
                            Re: من أقوال مولانا محمد عثمان الميرغنى بكرى ابوبكر01-12-10, 01:19 AM
                              Re: من أقوال مولانا محمد عثمان الميرغنى بكرى ابوبكر01-12-10, 01:21 AM
                                Re: من أقوال مولانا محمد عثمان الميرغنى بكرى ابوبكر01-12-10, 01:22 AM
                                  Re: من أقوال مولانا محمد عثمان الميرغنى بكرى ابوبكر01-12-10, 01:26 AM
                                    Re: من أقوال مولانا محمد عثمان الميرغنى بكرى ابوبكر01-12-10, 01:34 AM
                                      Re: من أقوال مولانا محمد عثمان الميرغنى بكرى ابوبكر01-12-10, 02:25 AM
                                        Re: من أقوال مولانا محمد عثمان الميرغنى بكرى ابوبكر01-12-10, 02:35 AM
                                          Re: من أقوال مولانا محمد عثمان الميرغنى بكرى ابوبكر01-12-10, 02:39 AM
                                            Re: من أقوال مولانا محمد عثمان الميرغنى بكرى ابوبكر01-12-10, 02:47 AM
                                              Re: من أقوال مولانا محمد عثمان الميرغنى بكرى ابوبكر01-12-10, 02:54 AM
                                                Re: من أقوال مولانا محمد عثمان الميرغنى بكرى ابوبكر01-12-10, 02:57 AM
                                                  Re: من أقوال مولانا محمد عثمان الميرغنى بكرى ابوبكر01-12-10, 03:04 AM
                                                    Re: من أقوال مولانا محمد عثمان الميرغنى بكرى ابوبكر01-12-10, 03:12 AM
                                                      Re: من أقوال مولانا محمد عثمان الميرغنى بكرى ابوبكر01-12-10, 03:25 AM
                                                        Re: من أقوال مولانا محمد عثمان الميرغنى أبو الحسين01-12-10, 10:01 AM
                                                          Re: من أقوال مولانا محمد عثمان الميرغنى مُحَمَّدٍ عِوَضٌ احْمَدُ05-12-10, 01:34 PM
                                                          Re: من أقوال مولانا محمد عثمان الميرغنى رغيم عثمان رغيم الحسن05-12-10, 02:38 PM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de