يا لثارات الحسين (نص شعري)!

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل معاوية التوم محمد طه فى رحمه الله
الاستاذ معاوية التوم في ذمة الله
رابطة الاعلاميين بالسعودية تحتسب الاعلامي معاوية التوم محمد طه
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 10-12-2018, 07:31 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة الشاعر عبد الإله زمراوي (عبدالأله زمراوي)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
25-06-2008, 06:30 PM

ALazhary2
<aALazhary2
تاريخ التسجيل: 06-09-2003
مجموع المشاركات: 4966

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! (Re: ALazhary2)

    فقال له شمر بن ذي الجوشن: هو ـ أي الشمر ـ هو يعبد الله على حرف إنْ كانَ يدري ما تقول.
    فقال حبيب بن مظاهر للشمر: والله، إنِّي لأراك تعبدُ اللهَ على سبعين حرفاً، وأنا أشهد أنّك صادق، ما تدري ما يقولُ، قد طبعَ اللهُ على قلبك.

    ثمّ قال لهم الحسين: (فإن كنتم في شك من هذا القول أوَ تشكّون في أنِّي ابنُ بنت نبيِّـكم، فوَ الله ما بين المشرق والمغرب ابنُ بِنتِ نبيّ غيري منـكم ولا مِنْ غـيرِكم، أنا ابن بنت نبيِّـكم خاصّة، أخبروني أتطلبـوني بقتـيل منكم قتلتُـهُ؟ أو مال لكم استهلكتُهُ؟ أو بِقَصاص مِن جُراحة؟)(10).
    فلم يستجب له أحد، ثمّ خاطبهم: (أما تَرونَ سَيفَ رَسُولِ الله (صلّى الله عليه وآله وسلّم) ولامَةَ حَربِهِ وعِمامَتَـهُ عَلَيَّ، قالوا: نعم. فقال: لِمَ تقاتلوني؟ فلم يجيبوا إلاّ بجواب الامّعـة الّذي لا يملكُ رأياً ولا إرادة، ولا يُمَيِّزُ بين التبعيّةِ العمياءِ والطّاعةِ القائمةِ على وعي وفهم سليم، أجابوا: طاعة للأمير عُبيد الله بن زياد)(11).

    ثمّ قال (عليه السلام) أما والله، لا تَلبِثُونَ إلاّ كَرَيْثَما يُركب الفرس، حتّى تدورَ بكم دَوْرَ الرَّحى، وَتَقْلقَ بِكُمْ قَلْقَ المِـحْوَر، عَهْدٌ عَهِدَه إليَّ أبي عن جدِّي رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلّم)، فأجمعوا أمركم وشُركاءكم ثمّ لا يَكُن أمركُم عليكُم غُمَّةً، ثمّ اقضوا إليَّ ولاَ تُنْظِرُون، إنِّي توكَّلتُ على اللهِ رَبِّي وربِّكُم، ما مِنْ دابّة إلاّ هو آخِذٌ بناصِيَتِها إنَّ ربِّي على صراط مُستَقيم)(12).

    كل ذلك وعمر بن سعد مصرّ على قتال الحسين (عليه السلام)، والحسين (عليه السلام) يحاور وينصح ويدفع القوم بالّتي هي أحسن، ولمّا لم يُجْدِ نصح، ولم ينفع حوار، قال الحسين (عليه السلام) لابن سعد:
    (أَيْ عُمَرُ أَتزْعَمُ تَقْتُلني، وَيوَلِّيكَ الدّعِيُّ بلادَ الرَّيّ وجرجان، والله لا تهنأ بذلك، عَهْدُ مَعْهودُ، فاصنع ما أنتَ صانِع، فانّكَ لا تَفْرَحِ بَعـدي بدُنياً ولا آخِرة، وكأنِّي برَأْسِكَ على قَصَبة يَتَراماهُ الصِّبْيانُ بالكوفَةِ وَيتّخِذُونَهُ غَرَضاً بينهُم، فَصَرَفَ بِوَجْهِهِ عَنْهُ مُغْضباً)(13).

    أستحوذ الشيطان على ابن سعد، ونادى حامل الرّاية: (يا دُرَيْدُ ! أدْنِ رَايَتَك، فَأَدناها، ثمّ وَضَعَ سَهْمَهُ في كَبِدِ قَوْسِهِ، ثُمّ رَمى، فقال: اشهدوا أنِّي أوّلُ مَنْ رَمَى، ثمّ ارتمى النَّاسُ وتبارَزُوا)(14).
    وهكذا أضرمَ ابن سعد نار الحرب، وَوَجَّه سهامه نحو مخيّم آل الرّسول (صلى الله عليه وآله)، فتبعهُ جنده ورماته يمطرون الحسين (عليه السلام) وأصحابه بوابل من السهام، حتّى لم يبق أحد من أصحاب الحسين (عليه السلام) إلاّ وأصابه سهم.

    عظم الموقف على الحسين (عليه السلام)، فخاطبَ أصحابه: (قُومُوا رَحِمَكُمُ الله إلى الموتِ الّذي لا بُدَّ منه، فإنَّ هذه السِّهامَ رُسُلُ القَوْمِ إليكُم)(15).

    لقد أصبحت هذه الفئة الحسينيّة المجاهدة الّتي لا يتجاوز عددها العشرات أمام جيش، عِدَّتُه تبلغُ الألوفَ، ومع هذا الفارق في العدد والعُدّة، فإنّ أحداً لم يتراجـع من رجال الحسـين (عليه السلام)، ولم يَنْكُص أمامهم شابٌّ ولا غلام، فاسـتجابوا للنفير، ولبّوا النداء وانطلقوا كالأُسود الضّواري يلتحمون مع العدوّ بكلِّ ما أُوتوا مِن قوّة وبأس، فاشتدّ القتال، وحمي الوطيس، ودارت رحى الحرب وغطّى الغبارُ أرجاءَ الميدان، واستمرّ القتال ساعةً من النّهار، فما انجلتِ الغُبْرَةُ ولا إنْجابَ الالتحام إلاّ عن خمسين صريعاً من أصحابِ الحسين (عليه السلام)(16).

    ثمّ نادى بعض أصحاب عمر بن سـعد بالبراز، فتواثب أصحاب الحسين (عليه السلام): حبيب ابن مظاهر وبُرير وعبد الله بن عُمير الكلبي يطلبون الإذن من الحسين (عليه السلام) ويتسابقون للشهادة، فانتدب الحسين (عليه السلام) عبد الله بن عمير للبراز ليصول في ميدانِ الشرف والجهاد، وراح عبد الله يُنازِلُ الخصومَ، ويُقارِعُ الأقرانَ، ويصولُ في ميدانِ الجهاد.

    نظرت إليه أُمّ وهب زوجته، وجراحات يده اليسرى تسيل وتنزف دماً، فهالها الموقف، واسـتنفر الغضب عزيمتها، فحملت عمود الخيمة واتّجهت نحو الميدان، (وأقبلت نحو زوجها تقول له: فداك أبي وأُمِّي قاتلْ دون الطيِّبين ذريّةِ محمّد، فأقبل إليها يردّها نحو النِّساء فأخذت تجاذب ثوبه، ثمّ قالت: إنِّي لن أَدَعَكَ دونَ أن أموتَ معَك، فناداها الحسين فقال: جُزِيْتُم عْنْ أَهلِ بَيْتِ نَبيِّكم خَيْراً، ارْجِعِي إلى الخَيْمَةِ، فَلَيْسَ عَلى النِّساء قِتالٌ)(17).

    استمرّت رحى الحرب تدور في ميدان كربلاء، وشلاّل الدم المقدّس يجري ليتّخذ طريقه عبر نهر الخلود، وأصحاب الحسين (عليه السلام) يتساقطون الواحد تلو الآخر، وقد أرهقوا جيش العدو وأثخنوه بالجراح، فتصايح رجال عمر بن سعد: لو استمرّت الحرب برازاً بيننا وبينهم لأتوا على آخرنا، لنهجم مرّة واحدة، ولِنُرشِقُهم بالنبال والحجارة.

    تقدّمت وحدات من الجيش الأموي يقودها عمرو بن الحجّاج، وهاجمت ميمنة الحسين (عليه السلام)، فاستعمل أصحاب الحسين (عليه السلام) أسلوباً عسكرياً رائعاً، جثوا على ركبهم واشرعوا الرماح، فخافت الخيل وتراجعت بفرسانها، استغلّ أصحاب الحسين (عليه السلام) إدبار الخيل ورجوعها فأطلقوا نبالهم يصطادون بها عناصر الحملة الظّالمة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
يا لثارات الحسين (نص شعري)! عبدالأله زمراوي14-06-08, 03:21 PM
  Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! عمار عبدالله عبدالرحمن15-06-08, 07:10 AM
    Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! عبدالأله زمراوي15-06-08, 11:22 AM
      Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! Salah Musa15-06-08, 11:28 AM
        Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! عبدالأله زمراوي15-06-08, 04:19 PM
  Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! ALazhary215-06-08, 05:24 PM
    Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! عبدالأله زمراوي16-06-08, 01:18 PM
      Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! ALazhary217-06-08, 05:19 AM
  Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! ALazhary215-06-08, 06:31 PM
  Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! zumrawi15-06-08, 06:39 PM
    Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! عمار عبدالله عبدالرحمن17-06-08, 08:31 AM
    Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! عبدالأله زمراوي17-06-08, 11:16 AM
      Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! ALazhary219-06-08, 05:59 PM
  Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! ALazhary223-06-08, 08:46 PM
    Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! ALazhary223-06-08, 08:56 PM
      Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! عبدالأله زمراوي23-06-08, 10:28 PM
        Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! ALazhary224-06-08, 12:06 PM
          Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! ALazhary224-06-08, 12:11 PM
            Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! ALazhary224-06-08, 12:18 PM
              Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! ALazhary224-06-08, 12:21 PM
                Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! ALazhary224-06-08, 12:25 PM
                  Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! ALazhary224-06-08, 12:45 PM
                    Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! ALazhary224-06-08, 02:32 PM
  Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! ALazhary224-06-08, 06:15 PM
  Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! ALazhary225-06-08, 05:56 PM
    Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! ALazhary225-06-08, 06:15 PM
      Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! ALazhary225-06-08, 06:30 PM
        Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! ALazhary225-06-08, 06:32 PM
          Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! ALazhary225-06-08, 06:33 PM
            Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! ALazhary225-06-08, 06:34 PM
              Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! ALazhary225-06-08, 06:38 PM
                Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! ALazhary225-06-08, 06:43 PM
                  Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! ALazhary225-06-08, 06:52 PM
  Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! ALazhary225-06-08, 07:32 PM
  Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! ALazhary225-06-08, 07:41 PM
    Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! ALazhary225-06-08, 07:48 PM
      Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! عبدالأله زمراوي25-06-08, 10:19 PM
  Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! Motawakil Ali25-06-08, 07:54 PM
    Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! دينا خالد25-06-08, 09:22 PM
      Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! عبدالأله زمراوي25-06-08, 10:29 PM
    Re: يا لثارات الحسين (نص شعري)! عبدالأله زمراوي25-06-08, 10:25 PM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de