ديّامي لعين أّخر..إسمه ( زاك)!!

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 19-08-2018, 10:32 AM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2008م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
22-06-2008, 02:13 PM

ibrahim kojan
<aibrahim kojan
تاريخ التسجيل: 29-03-2007
مجموع المشاركات: 1457

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ديّامي لعين أّخر..إسمه ( زاك)!! (Re: ibrahim kojan)



    إنّه عادياً تماماً, كأيّ شخص تعرفه, يمشي بهدوء من يملك العالم. بعد كلِّ رحلةٍ شاقّه مع الغناء الذي يصبّ عليه كل ما في دمه من نيرانٍ وحنين وغضب, .يمشي ناحية البحر ويختفي. لا أحد يعرف ماذا يفعل وماذا يجول بخاطره . ربما يطفئ رماد نيرانه في ماء البحر, ربما يقضي لياليه في البيوت المهجوره بجانب البحر. ربما....
    لا أحد يعرفه ولم يتجرأ أحدهم بسؤاله, فقسمات وجهه الصارمه, لا تشجّع بالإقتراب منه. جسده الممتد ناحية السّماء منحوتةً حجريه, بارزة العضلات كإله حرب أُستجلب من أدغال إفريقيا تغطيه سمرةً تقترب من السّواد يجعلك تتردد كثيراً قبل أن تسأله منْ أنت ومن أين أتيت؟ وإنْ تجرّأت يصدمك صمتاً مهيباً كأنك في حضرة الموت! يلبس ستره أظن أن لونها أزرق بدأت لي مهترئةً من قِدمها, أخذت من لونه بعضأً منها, أو أصبحت جزئاً من جلده فهو يرتديها مباشرةً علي جسده, ( علي اللحم), في كلِّ فصول السنه.
    في المساء, يُغني في إحدي البارات, شخصاً مُختلفاً يرتدي قميصاً أبيضاً لامعاً ويتزيّن فمه بأسنانٍ بيضاء, تتناغم مع قميصه وتكسبه تناقضاً لونياً مريحاً, جذّاباً, تجعل كل فتيات البار يتساقطن إعجاباً به و بصوته المارد بعد كل فاصلاً غنائيا يقدمه.
    جلست في ركنٍ خافتاً ضوءه وطلبت مشروباً لأخمد به أحاسيس الصيف الحارقه في الجّوفي, أفرغت كلّ الكوب دفعةً واحده حتي خلت أن هنالك بُخار أو (بوخ) قد تصاعد من جسدي وهدأت حمّي الجفاف في حلقي, ثم طلبت واحداً اّخراً أهدهد به نفسي في دلعٍ ودِعهّ.
    إقترب من مجلسي الاّحادي وطلب مشروباً وجلس في مقعد قريباً مني متسائلاً ومرحباً:
    Hi brother?!
    (طريقه متعارف بها وسط السود وتعطيهم إحساساً بالأنتمائيه في أوساط البيض).
    أجبت بالمثل مبتسماً!
    تملل قليلاً ثم إنفرجت أساريره وطلب لي مشروباً اّخراً موضحاً (أننا )لا نقول لا للمزيد من عُصارة الحياه.!
    تجاذبنا حينها أطراف الحديث الجميل. أخذني في تجوال يشبه الإبحار في مكتبه ضخمه مليئه بجماليات الحياه وروائعها. قادنا الحديث إلي موسيقي الجاز وأصولها, أغاني الحصاد, مزارع قصب السكر, عذابات الحياه الكاريبيه, أشعار نيرودا, لوركا, كارلوس فوينتس, كُتّاب أفارقه أمثال وولي سوينكا وأشيبي وثقافات وعادات لم ينزل الله بها من سلطان, أسحار ودجل وشعوذه. ولم يمنعه لونه الأسود, وقتذاك من الحديث عن الموسيقي الكلاسيكيه , تحدّث عن تجارب باخ الصاخبه, وعن بيتهوفن, وجنون موزارت. فأذهلني
    و أثملني بعُمق ثقافته وليبراليتها. تحللت أطرافي ثمِله بما سمعت..لم أسأله من أين أتي فقد عرفت من أحاديثه كل شئ عنه.!
    عرفت أنه يعمل معلِّماً في وطنه الأم جاميكا وأنه يغني في صيف بريطانيا, يجوب مدنها وشوارعها, يجمع ما تيسّر من مالٍ لينفقه علي ملجأ للأطفال يعوله وبعض ( الأخوان).
    Brother we have to help these poor kids!
    ثم أردف قائلاً: كم تمنيت أن أمتلك ملايين الأثداء المنتفخه باللبن حتي أطعم كل الأطفال الجوعي في هذا العالم! وبعدها جرجر رتلاً كاملاً من الدبابات التائهه في صحاري لا حدود لها, مٌصدراً فرقعةً داويةً كنذير لحربٍ كونيه أخري, كانت تلك ضحكته إرتجّت لها أركان المكان. (تخيل رجلاً أسود بأثداء يا للهول)؟ هكذا قالها بصوته الذي يشبه الزئير, ممازحاً لذاته الماجنه.! لملم أطرافه المتراكمه أمامه ووضع سترته الشهيره مازجاً ما بين زاك الذي عرفت نهاراً وهذا المارد الأنيق أمامي.
    وضع حقيبته المليئه بالكتب الصفراء علي كتفه الأيسر وحمل قيثارته علي كتفه الأيمن, وأشعل لفافه مصنوعه بأناقه تشبه في شكلها ذيل كلب مقصوف, قاضماً طرفها, قاذفاً له بإهمال علي الأرض, ثم بللَّ طرفها الاَخر الذي ينتهي بين أصابعه الخشنه وسحب نفساً عميقاً. عرفت من رائحتها أنها مكونه من الأعشاب الخضراء!. أعادت إلي وجهه ذلك الجمود المتحجِّر والهدوء الشّاخص في الفراغ.
    قال لي مودِّعاً: ألتقيك في لندن الصيف القادم, في مئوية نيرودا وصخبٍ أّخر مع اللاتينيين. أجبت موافقاً مرهقاً. متمّنياً أن يحضر إليّ سريري أمامي ويغلفني في نومٍ عميق. نوم من لا يخشي غداً.
    لا أعرف لماذا ظننت أنني تناولت صحن فول فارهاً ببصله وزيته مع زاك في إحدي (أزقّة الديم الغميسه)!.
    كذكر النحل تماماً. تهادي في مشيته المهمله بفعل العشب الأخضر, تتبعه بعض الحسناوات كأنهن منوّمات مغنطيسياً.. ربما بفعل رائحة زيت السمسم التي خلّفها ورائه.!
    ثم يختفي تماماً كما ظهوره فجأة.. قلت في سري : الأنبياء قليلون في هذا العالم.
    وعاديون تماماً.

    إنه صديقي زكريا ويليامسونس ( أو.... زاك)
    إنه عادي تماماً, كما الأنبياء... إنه أحدهم.

    (عدل بواسطة ibrahim kojan on 22-06-2008, 02:27 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
ديّامي لعين أّخر..إسمه ( زاك)!! ibrahim kojan22-06-08, 01:49 PM
  Re: ديّامي لعين أّخر..إسمه ( زاك)!! سلمى الشيخ سلامة22-06-08, 01:55 PM
    Re: ديّامي لعين أّخر..إسمه ( زاك)!! ibrahim kojan23-06-08, 02:54 PM
  Re: ديّامي لعين أّخر..إسمه ( زاك)!! ibrahim kojan22-06-08, 02:02 PM
    Re: ديّامي لعين أّخر..إسمه ( زاك)!! ibrahim kojan22-06-08, 02:06 PM
    Re: ديّامي لعين أّخر..إسمه ( زاك)!! Ishraga Mustafa22-06-08, 02:09 PM
  Re: ديّامي لعين أّخر..إسمه ( زاك)!! ibrahim kojan22-06-08, 02:13 PM
    Re: ديّامي لعين أّخر..إسمه ( زاك)!! ibrahim kojan22-06-08, 07:10 PM
      Re: ديّامي لعين أّخر..إسمه ( زاك)!! محمد عبدالغنى سابل22-06-08, 07:32 PM
        Re: ديّامي لعين أّخر..إسمه ( زاك)!! ibrahim kojan23-06-08, 09:04 PM
  Re: ديّامي لعين أّخر..إسمه ( زاك)!! محمد المرتضى حامد22-06-08, 07:55 PM
    Re: ديّامي لعين أّخر..إسمه ( زاك)!! عبدالكريم الامين احمد22-06-08, 08:44 PM
      Re: ديّامي لعين أّخر..إسمه ( زاك)!! ibrahim kojan23-06-08, 09:57 PM
      Re: ديّامي لعين أّخر..إسمه ( زاك)!! ibrahim kojan23-06-08, 10:01 PM
    Re: ديّامي لعين أّخر..إسمه ( زاك)!! ibrahim kojan23-06-08, 09:40 PM
  Re: ديّامي لعين أّخر..إسمه ( زاك)!! منى على الحسن23-06-08, 06:36 AM
    Re: ديّامي لعين أّخر..إسمه ( زاك)!! Abdalla abdalla23-06-08, 07:29 AM
      Re: ديّامي لعين أّخر..إسمه ( زاك)!! محمد سنى دفع الله23-06-08, 08:10 AM
        Re: ديّامي لعين أّخر..إسمه ( زاك)!! Osman Musa23-06-08, 03:39 PM
          Re: ديّامي لعين أّخر..إسمه ( زاك)!! rosemen osman23-06-08, 09:39 PM
            Re: ديّامي لعين أّخر..إسمه ( زاك)!! خدر23-06-08, 10:01 PM
              Re: ديّامي لعين أّخر..إسمه ( زاك)!! rosemen osman23-06-08, 10:13 PM
            Re: ديّامي لعين أّخر..إسمه ( زاك)!! ibrahim kojan25-06-08, 09:49 PM
          Re: ديّامي لعين أّخر..إسمه ( زاك)!! ibrahim kojan25-06-08, 07:43 PM
        Re: ديّامي لعين أّخر..إسمه ( زاك)!! ibrahim kojan24-06-08, 11:39 PM
      Re: ديّامي لعين أّخر..إسمه ( زاك)!! ibrahim kojan24-06-08, 06:30 PM
    Re: ديّامي لعين أّخر..إسمه ( زاك)!! ibrahim kojan23-06-08, 10:38 PM
  Re: ديّامي لعين أّخر..إسمه ( زاك)!! عبدالله كع23-06-08, 10:22 PM
    Re: ديّامي لعين أّخر..إسمه ( زاك)!! تماضر الخنساء حمزه26-06-08, 00:50 AM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de