اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 17-11-2018, 03:36 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة معالى ابوشريف (الكيك)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
26-04-2010, 04:22 AM

الكيك
<aالكيك
تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 20778

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا (Re: الكيك)

    معايير أهل السودان.. الفريضة الغائبة ..

    بقلم: فتحي الضَّـو
    الأحد, 25 أبريل 2010 19:38



    تمخضت الانتخابات فولدت عبارة واحدة سار بها الركبان، من مراقبين محليين واقليميين ودوليين. فقد اتفقوا جميعاً على انها (لم تكن مطابقة للمعايير الدولية) ولمَّا كان هذا الوصف قد أجهض خُطط العُصبة الحاكمة في التمتع بالتزوير، وبعثر أحلامها الهادفة للتمكين بصورة شرعية.. كان متوقعاً عدم قبولها والتسليم بتلك الشهادة الدامغة، وهو ما حدث بالفعل وبمكابرة رفضت الانصياع للحق تماماً. فقد انبرى سدنتها وكُتَّاب السلاطين في ممارسة هواياتهم المُفضلة في التشكيك والتحوير والتضليل. إذ قالوا للناس إن المعايير الدولية تلك هي مجرد ترف حضاري يتعاطاه أصحاب العيون الخُضر للترفيه عن أنفسهم. واضافوا أن شعب السودان (الطيب) لا علاقة له بهذه المعايير بل لا ينبغي له، بدعوى أنه شعب (يتيم) لم يبلغ شأواً عظيماً في الممارسة الديمقراطية، وبنفس القدر لم ينل حظاً وفيراً في استخدام الحرية المسؤولة. والمفارقة إنها ذات المزاعم التي ظلوا يروجونها بدعم من آخرين، يدَّعون فيها أن شعوب العالم الثالث لا تستحق حكماً ديمقراطياً، لأنها – بحسب ظنونهم – تقبع في درك سحيق من الجهل والتخلف والانحطاط. والغريب في الأمر أنهم لا يذهبون إلى أبعد من ذلك في تفسيراتهم، لأنهم لا يريدون أن يواجهوا حقيقة أن الأنظمة الديكتاتورية نفسها، هي التي سببت تلك المآسي. ولا حتمية أن الديمقراطية.. هي السبيل الوحيد للخروج من هذا المأزق!



    في التقدير أن مجرد الإيحاء بفوارق بين فسطاطين في المعايير الإنسانية هو محض عنصرية بغيضة. فالإنسان الذي كرمه خالقه، عملت كل القوانين والدساتير والأعراف على تكريس ذلك المبدأ الربَّاني. وبالطبع لا يمكن لأي إنسان أن يعمل للحطِّ من كرامته، فالذي يفعل ذلك دائماً هي الأنظمة الديكتاتورية والشمولية البغيضة.. مما يؤدي في نهاية الأمر إلى تجهيله وتخلفه الحضاري. بناءً على هذا التوصيف، يمكن القول إن الانتخابات لم تكن مطابقة للمعايير السودانية، والتي هي بالضرورة ذات المعايير الدولية. إذ أنه لا يمكن لعاقل أن يقول إن الصدق والنزاهة والأمانة – وهي ركائز العملية الانتخابية - معايير دولية وليست معايير محلية. فالواقع إنها قِيماً تشكل قاسماً مشتركاً بين ما يسمونه بالمعايير الدولية والمعايير المحلية لدرجة يتماهي فيها الاثنان، الأمر الذي يتضاد مع ما يريد أن يوحي به دهاقنة العصبة ذوي البأس. وبناءً على هذا يمكن القول أيضاً، إن المراقبين الأجانب حينما نطقوا بعبارة (المعايير الدولية) فذلك لم يعن أن الانتخابات طابقت المعايير المحلية، فالراجح عندي أنهم افترضوا بمثلما فعلنا، أن المعايير المحلية والدولية وجهان لعملة واحدة!



    بيد أنه بقليل من الاجتهاد يمكن القول إن للعصبة الحاكمة مآرب أخر في الترويج لهذه المزاعم، فهي تريد أن تعطي تزويرها مشروعية، لأنها تفترض في الناخبين الذين يدلون بأصواتهم قصوراً في اختيار (القوي الأمين) كما يقولون. وهو معيار آخر لا يخلو من استعارة انتهازية. علاوة على أنه بترويجها الفصل بين المعيارين، تريد العصبة أن تُغيِّر ميدان معركتها من الداخل إلى الخارج. الأمر الذي يعني تغير (عدوها) تبعاً لذلك من شعبٍ يرزخ تحت ويلاتها، إلى مجتمع دولي لا ناقة له ولا جمل بأفعالها. وتأكيداً لذلك كلنا يعلم أن العصبة الحاكمة ظلت وعلى مدي أكثر من عقدين من الزمن، تدعي وهماً أن معركتها مع المجتمع الدولي (كناطح الصخر بقرنيه) مع أن معركتها الحقيقة مع شعبها الذي اكتوى بنيران ممارساتها الاستبدادية. ولهذا ليس غريباً أن تبحث عن حلول لمشاكلها في ديار الآخرين، وتتجاهل الحل الذي يوجد في عقر داخلها. لكن الغريب حقاً، أن تراهم يتهافتون على إرضاء المجتمع الدولي في السر، ويلعنونه في العلن.. في ايحاء ببطولة لم تقتل ذبابة!


    دعونا نضرب بذلك مثلاً عملياً يغني عن كل تنظير. جرت في العام 1986 آخر انتخابات نيابية، ولك مطلق الحرية - يا عزيزي القاريء - أن تقول عنها إنها جرت بالمعايير الدولية أو السودانية، طالما أن الأمر عندي سيان. تلك الانتخابات وكما هو معروف جرت في اجواء هادئة، وبتكاليف لم تبلغ ربع تكاليف الانتخابات الحالية. ولم يقدم لمراقبتها أحد من المجتمع الدولي أو الاقليمي، ولم يكن هاجس الحاكمين إصدار شهادة براءة بأمانتها ونزاهتها وشفافيتها، ذلك بالرغم من عبث الديكتاتورية الثانية بقيم ومُثل أهل السودان، تماماً كما أختها الحالية في الرضاعة. ولكن لأن الثورات شأنها شأن كل مزيلٍ للأوساخ، فقد غسلت انتفاضة أبريل 1985 كل بلايا ورزايا النظام الديكتاتوري البائد، وعندما عُقدت الانتخابات في نهاية الفترة الانتقالية أقبل عليها الناس بنفوس رضية لممارسة حقوقهم الديمقراطية المشروعة، أتوا من تلقاء أنفسهم وبمحض إرادتهم مقبلين على صناديق الانتخابات بعيداً عن أجواء الترهيب والترغيب. كانت تلك انتخابات لم تهدر فيها أموال الدولة لشراء أصحاب الذمم الضعيفة، ولم تستغل عصبة حاكمة نفوذها وتبيح لنفسها حقوقاً حرمتها على الآخرين. ولم يكتشف أحد تزويراً واضحاً أو فاضحاً أو مستتراً، مثلما حدث مع صنوتها الحالية التي وثق لها الناس تزويراتها بالصوت والصورة!
    فما الذي حدث لمعايير أهل السودان التي كانت في العام 1986 مطبقة لمعايير المجتمع الدولي وأصبحت في انتخابات 2010 تسبح في فلك آخر. بودي أن تسأل العصبة ذوي البأس نفسها أسئلة موضوعية بعيداً عن افتراض النوايا السيئة في طارحها حتى وإن خالفها الرأي والتوجهات.. ماذا يعني قدوم أكثر من 800 مراقب أجنبي للإشراف على انتخابات قُطرية؟ ما الذي يعنيه أيضاً إشراف أكثر من 5000 آلاف مراقب محلي على هذه الانتخابات؟

    وكيف يجرؤ من تمت محاصرته برقيب وعتيد أن يمارس أفعال تزويرية فاضحة، بدرجة جعلت هذه الانتخابات نموذجاً في الفساد، ليس على مستوى السودان فحسب وإنما على المستوى الدولي؟ ماذا يعني تخصيص أكثر من 35 ألف شرطي وأكثر من 4500 ضابط شرطة في العاصمة المثلثة وحدها، بالاضافة إلى أولئك الأشباح المعلومين الذي لا يفصحون عن اسمائهم ولا هوياتهم؟ ماذا يعني أن يكون أؤلئك مدججين بأسلحة فتاكة صنعت خصيصاً لقتال الأعداء، تحملهم دبابات وآليات مدرعة تقف شاهرة مدافعها في قلب العاصمة، وتحوم فوقهم طائرات أبابيل تجوس الفضاء لكي تبث الرعب في قلوب ناظريها؟ كيف يمكن أن تستقيم هذه الصورة الحربية مع انتخابات ديمقراطية؟ ما تفسير التناقض المريع في أن هذه العدة والعتاد موجه لمواطن يضرب الناس به المثل في الوداعة والسُلم؟ هل تخشى السلطة من مواطنها أم يخشى مواطنها منها؟


    وما جدوى صندوق انتخابات يجاور صندوق ذخيرة؟


    أين ذهبت يا هؤلاء.. معايير أهل السودان التي أنجزت آخر انتخابات ديمقراطية برلمانية، وكيف حلت محلها تلك المعايير المدججة بالسلاح والشكوك؟ كلنا يعلم أن العصبة الحاكمة منذ أن هبطت على هذه البلاد كالجراد الصحراوي، أحالت صبحها الوضيء إلى ليل بهيم. كنت ممن يظن أن العصبة فشلت في إعادة صياغة الإنسان السوداني، مثلما ادعوا في بداية عهدهم بالسلطة. ولكن يمكن القول برغم استهجان الناس لذلك التنطع العرقي، إلا أنهم نجحوا في مهمتهم المقدسة ولكن في الاتجاه السالب. كأن الناس قد ناموا نوم أهل الكهف وصحوا بعد عقدين ليكتشفوا أن الفساد الذي كانوا ينبذونه، قد صار حلماً تهفو لها قلوب العصبة وأفئدتها، نظر النيام حولهم فرأوا الشجاعة التي تغنت بها الأجيال وقد توارت وحلَّ محلها الخنوع، تأملوا الكبرياء يرحل منكسراً وقد احتل الذل والهوان مكانه. بحثوا عن لسان ينطقون به قول الحق في وجه سلطان جائر مثلما فعلوا في ثورتين شعبيتين فألفوه وقد ضاع في ثنايا أحشائهم، نظروا لقيم الأمانة والصدق والنزاهة فأدركوها تصلي صلاة الخسوف. تأملوا الطهر والعفاف والفضيلة فوجدوها طفولة تنتحب كسوفاً في (دار المايقوما)!


    لم يُدهشنِ التزوير الذي قامت به العصبة، بل إنني كنت سأندهش حقاً لو لم تفعل، فهو مؤصل في أقوالها ومنصوص عليه في أفعالها. وبالرغم من أنه كان أوضح من الشمس في رابعة السماء، إلا أن الذي زاد حيرتي تلك الجرأة التي استخفت بعقول الخلق وافترت على خالقهم كذباً. فقد كنت أتفرس وجوهاً حامت حولها شبهات التزوير تطل علينا بصورة راتبة في فضائية عبد الله بن أبي سلول وهم ينفونه كأنهم يلقون عليك تحية الصباح. لم يساورن أدنى شك في أنهم كانوا يقومون بمهمتهم المقدسة تلك، بعد قدومهم من صلاة الفجر التي ختموها بالتشهد والصلاة على سيدنا محمد وآله. الذي زاد من محنتي أن الذين مارسوا التزوير كانت تعلو جباههم غُرة من أثر السجود، يتحدثون بينما أيديهم تمسح برفق أذقان بللها الدمع من خشية الله. الذي زاد كربتي أن المزورين الذي أعرفهم من سيمائهم قالوا إنهم ممن لا يستطيعون حرمان أنفسهم من الحج كل عام تقرباً وزلفى لله رب العالمين. الذي كاثر عليَّ أوجاعي أن المزورين الذي أستطيع فرزهم كما يفرز الناس الخبيث من الطيب، رأيتهم يقسمون بأغلظ الإيمان.. أن الانتخابات كانت حرة ونزيهة وعادلة؟ الذي فاقم عليَّ ألمي أن المزورين الذين رأيتهم.. كانوا ممن يرتادون المساجد ويتلون كتاب الله تهجداً وتبتلاً!



    بالأمس شاهدت من كانت سيماءه في وجهه من أثر التزوير، يقول بملء فيه (المعروف أن الحزب الحاكم في كل الدنيا يستخدم امكانات الدولة لصالحه في الانتخابات، فما الغريب في أن يفعل المؤتمر الوطني ذلك؟) ذلك ليس غريباً يا سيدي، ولكن الغريب أن نسمع ونشاهد هذه الترهات بمحض ارادتنا. لكننا نعلم أنه في ظل الأنظمة الشمولية دائما ما تنمو وتترعرع مثل هذه الطحالب البشرية. لعل البعض يذكر يوم أن ازدادت قطوعات الكهرباء في عهد الرئيس المخلوع نميري، إذ أطلَّ من جهاز التلفزيون أحد صناع الديكتاتوريات وطفق يحدث الناس عن فوائد الظلام! وفي الاسبوع الماضي كتب ناشر الصحيفة التي أدمنت النفاق عنواناً لترهاته الاسبوعية وقال إن حزبهم كان اسمه (المؤتمر الوطني) وبعد الانتخابات سيصبح اسمه (الوطن المؤتمر) فانظر يا هداك الله إلى هذه العنجهية الجوفاء التي جعلت من وطن رغم سموه يأتمر بأوامر عصبة حاكمة. لكن ماذا تقول في مصطفى عثمان ذلك السياسي المعجزة الذي خاطب أهل القولد أثناء الانتخابات وقال لهم (الما داير يدينا صوته، ما يمشي في ظلطنا، وما يولع كهربتنا، وما يشرب مويتنا) مع ملاحظة أنه كان يطمح في أصوات الناس! وهو الذي لم ينس الناس له قوله المأثور الآخر في رهط من السودانيين في مبنى السفارة السودانية بمدينة الرياض السعودية (هذه الحكومة عندما جاءت إلى السلطة، الشعب السوداني كان مثل الشحاتين) ولمثل هذه الترهات تقول العرب العاربة.. بخ بخ!!


    صحيفة الأحداث 26/4/2010


    ----------------------------------


    القارعة تقرع ابواب السودان 1-3 ....

    بقلم: صديق محيسى
    الأحد, 25 أبريل 2010 15:28


    ستنتهى عمليات الفرز فى الانتخابات التى وضع حزب المؤتمر قانونها وعين مفوضيتها وفصل دوائرها واشرف عليها لحظة بلحظة وسوف يكتسح البشير وكل مرشحى حزب المؤتمر الوطنى الدوائر اغلبها او جميعها , لان حزب المؤتمر خاض هذه الانتخابات ضد حزب المؤتمر, وان الاحزاب التى يتحدث عنها قادة النظام الذين هم قادة المؤتمر هى احزاب شبحية لم تشأ مفوضية الانتخابات ان تذكرها الا مرة واحدة كانت عند بداية العملية, واذا استثنيتا حزبى الميرغنى والترابى , فأن القوى السياسية التى يتحدث عنها نافع ويرددها كارتر ماهى الا تنظيمات مجهرية لاترى بالعين المجردة , وهى فى النهاية من مختبر التوالى الذى توقف عن العمل منذ فترة طويلة




    عموما ليس هذا موضوعنا , وانما موضوعنا هو الموقف الاميركى من هذه الانتخابات وهو الموقف الذى يعرفه قادة ( الانقاذ) مسبقا بل انه جرى ترتيبه وبحثه قبل اكثر من سنة مع المبعوث الاميركى الجنرال غريشن فى اجتماعات سرية غير الاجتماعات الرسمية التى تنشرها الصحف , فالمبعوث الاميركى الذى يصرح للصحافة انه لن يلتقى الرئيس عليه لانه مطلوب للعدالة الدولية التقاه اكثر من مرة وعرض عليه موقف بلاده وتصورها لمستقبل الحكم فى السودان الامر الذى وافق عليه الانقاذيون الذين ابدوا استعدادهم قبول الدور الاميركى مادام لا يتناقض مع اتفاق نيفاشا الذي يقوم على نظام دولتين واحدة دينية فى الشمال تخضع لحزبهم , والثانية علمانية فى الجنوب تخضع للحركة الشعبية, وهذا ما اعطى قادة المؤتمر جرعات زائدة من الشجاعة عندما تحدوا كل القوى السياسية واصروا على اجراء الانتخابات فى موعدها ووجدوا فى ذلك مساندة غريشن وكارتر وبهذا كانت اياديهم (مليانة) ممتلئة بالمساندة الاميركية التى يعرفون جيدا مالاتها وهى انفصال الجنوب والذى بدوره سيؤدى لانفصال الشمال وليتحقق بذلك مثلث عبد الرحيم حمدى دنقلا سنار الذى يرى فيه حزب المؤتمر ( جسما جيو سياسيا في المنطقة الشمالية محور دنقلا سنار كردفان اكثر تجانسا , وهو يحمل فكرة السودان العربي الاسلامي بصورة عملية من الممالك الاسلامية قبل مئات السنين ولهذا يسهل تشكيل تحالف سياسي عربي اسلامي يستوعبه ,وهو ايضا الجزء الذي حمل السودان منذ العهد التركي الاستعماري الاستقلال .. وظل يصرف عليه حتي في غير وجود البترول, ولهذا فإنه حتي اذا انفصل عنه الاخرون) ان لم يكن سياسيا, فاقتصاديا عن طريق سحب موارد كبيرة تكون لديه إمكانية الاستمرار كدولة فاعلة , ويصدق هذا بصورة مختلفة قليلا حتي اذا ابتعدت (انفصلت) دارفور ويستمر حمدي اي الحزب الحاكم يقول انحسار موارد اقتصادية هائلة من المركز الشمالي محور دنقلا كردفان قد تصل بحسابات اليوم الثابتة الي خمسة وستين في المائة من ناتج القومي الاجمالي للسودان ويترتب علي هذا ضرورة تطوير موارد السودان الشمالي ) الخ



    سوف نكتشف ان موقف الولايات المتحدة عبر غريشن وكارتر فى المحصلة النهائية هو تنفيذ لسياسات ادراة الرئيس اوباما التى يهمها قبل اى شىء قيام دولة الجنوب قبل اهتمامها بقيام دولة الشمال التى اقرها اتفاق نيفاشا مثلما اقر دولة الجنوب العصبة ويعلم الحاكمون كل العلم ان التأييد الاميركى المفاجىء لهم ليس محبة فيهم وفى سياساتهم ولكنها استراتيجية قومية كبرى يتفق عليها الديمقراطيون , والجمهوريون فى السيطرة على منابع النفط السودانى بعد طرد الشركات الصينية والماليزية, ثم الاهم من كل ذلك بناء اكبر قاعدة اللكترونية فى افريقيا لمراقبة ماتسميه واشنطن الارهاب وذلك تحت غطاء سفارة بضاحية سوبا جنوب العاصمة الخرطوم تصل مساحتها أربعين ألف متر مربع وهى اكبر مساحة يمنحها النظام لدولة اجنبية لتقيم عليها سفارة



    اذن فان سياسات واشنطن تجاه السودان لم تكن مفاجئة ولاغريبة , فقد جرى اعلان ذلك فى مؤتمر صحفى مشترك 19/10/2009 شارك فيه كل من وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون والسفيرة سوزان رايس؛ مندوب أمريكا الدائم لدى الأمم المتحدة، والجنرال سكوت غرايشن، المبعوث الخاص للولايات المتحدة للسودان، و حددت هذه الاستراتيجية ثلاثة أهداف رئيسة مطلوب من نظام الانقاذ تنفيذها، وهي وضع نهاية للنزاع وانتهاكات حقوق الإنسان الواسعة النطاق وجرائم الحرب والإبادة الجماعية في دارفور. وتطبيق اتفاقية السلام الشامل التي تؤدي إما إلى سودان موحّد ومسالم بعد العام 2011، أو إلى الاتجاه على طريق منظم نحو دولتين منفصلتين قابلتين للحياة تعيشان جنبا الى جنب احداهما فى الشمال تحكم بالشريعة وآخرى ‏علمانية في الجنوب .



    باستدعاء خلفية النزاع فى السودان بعد مجىء الانقاذ الى الحكم والدور الاميركى في ذلك نراجع تاريخا من اهم محطاته تحويل ملف السودان اقليميا من مصر والمجال العربى عموما الى الايقاد فى خطوة نحو افرقة الصراع السودانى تمهيدا لقيام دولة الجنوب وهذا ماحدا بولاية بوش رفض ما اطلق عليه الاتفاقية المصرية الليبية المشتركة 2001 لانها لا تتضمن حق تقرير المصير للجنوبيين, ثم تلى ذلك عند تقدم المفاوضات وضع خطوط حمراء على المعارضة الشمالية ( التجمع الوطنى الديمقراطى ) وتحديدا حزبيها الكبيرين الامة والاتحادى الديمقراطى, بأعتبارهما حزبين دينيين لايختلفان كثيرا عن حزب الجبهة القومية الاسلامية فى الايديولوجية الدينية
    فى عام 1997 والادارة الاميركية منهمكة فى استراتيجية التغيير فى السودان جرى توجيه الدعوة الى كل من الصادق المهدى ومحمد عثمان الميرغنى لم يلب الدعوة ,وجون قرنق والعميد عبد العزيز خالد رئيس قوات التحالف السودانية لزيارة واشنطن للسماع اليهم فيما يتعلق بمستقبل الحكم فى السودان بعد اسقاط النظام الاسلاموى ففى الخارجية الاميركية تم توجيه سؤال واحد للزائرين يتعلق بعلمانية ودينية الدولة فى حالة ذهاب حكم الاسلامويين , فلم يكن من الصادق المهدى زعيم حزب الامة الا ان طفق ينتقد تجربة الانقاذيين ويصفها بأنها لاتتوافق مع فلسفة الاسلام فى الحكم , فى حين قطع كل من قرنق وخالد علي قيام دولة علمانية وفق التعدد الثقافى والاثنى فى البلاد. من ذلك التاريخ وضمن اعادة نظر شاملة فى التركيبة السياسية فى السودان فضلت ادارة كلينتون ومن بعدها ادراتى بوش واوباما التعامل مع النظام الراهن فى السودان مع تحسينه من خلال العقوبات , او ما يسمى بنظرية الجزرة والعصى, وبالفعل وتحت مطرقة محاربة الارهاب تم تركيع نظام الانقاذ وانخرط يقدم الخدمات الاستخبارية بما لايمكن حصرها فاتحا الباب حتى لقيام مكاتب للمخابرات الاميركية فى قلب الخرطوم وابعاد بن لادن الى افغانستان واغلاق مكاتب حماس والجهاد الاسلامى فى العاصمة ثم توأمة العمل الاستخابرى تماما بين البلدين .من خلال هذه الرؤية جرى استبعاد احزاب التجمع عن الاستراتيجية الاميركية واقصيت نهائيا من محادثات السلام من مشاكوس الى نيفاشا ولم تبد هى اية مقاومة للثنائية التى كرست ازمة الحكم فى البلاد فقط فى صراع جنوب السودان وحصر الحل فى تنظيمين فقط هما الحركة الشعبية لتحرير السودان وحزب المؤتمر الوطنى الذي يمثل حركة الاخوان المسلمين الرسميين, ثم لاحقا اعيد النظر على الاقل مرحليا فى الحزب الحاكم واعتباره

    افضل الوسائط للتغيير الجيوسياسى فى السودان وفى مقدمة ذلك قيام دولة دولة جنوب السودان ذات التوجه الافريقانى وهو الهدف الاميركى الاو ل والاخير فى هذا السياق وكما انجزت واشنطن اتفاقية دايتون التي وقعها في 21 نوفمبر 1995م رؤساء البوسنة وكرواتيا وصربيا،لتقسيم يوغسلافيا السابقة فهى تنقل التجربة البلقانية الى السودان منهية بذلك التماسك التاريخى لاكبر دولة فى افريقيا وربما فاتحة الباب ام تقسيمات جديدة فى السودان والقارة ربما يكون من بينها اقتراح الرئيس الليبى معمر القذافى بتقسيم نيجيريا الى دولتين مسيحية فى الجنوب واسلامية فى الشمال

    ان الذى يميز الانقاذيين عن غيرهم انهم بدافع الخوف من المصير المجهول يخططون للمستقبل البعيد والقريب معا وقد استخدموا فى ذلك كل ملكات القدرة على التحليل والرصد والمتابعة الدقيقة للاحداث وتطوراتها وفيما يتعلق بالانتخابات يكشف الكاتب محمد احمد شاموق وهو كاتب معروف بتأييده للنظام الراى العام 22 ابريل يكشف ان النظام استعد قبل اكثر من عام لهذه المناسبة وانجز حوالى60 دراسة عن اعلام الانتخابات ويوجز بقية اوجه الاستعداد فى

    الإعداد المالي لتكاليف الانتخابات. عن طربق تبرعات اعضاء الحزب فالعضو كما يقول (يقرر التبرع بمبلغ كبير لكنه لا يستطيع دفعه فورا بل يقسطه على شهور طويلة. ابتداع سجل موازي للسجل العام. فعندما يخرج الشخص من غرفة التسجيل يجد شاباً يجلس بعيداً على مكتب متحرك ويسجل منه نفس المعلومات التي سجلها في السجل القومي. بعد ذلك يمر هذا الكشف على عدة لجان حزبية لتصنيف كل المسجلين سياسياً: من هو ملتزم أو متعاطف مع المؤتمر. . ومن لا انتماء أو تعاطف لهم مع أي حزب.

    وفرة الكوادر العاملة في الحزب ما بين متفرغ تفرغاً كاملاً ومتفرغ جزئياً ومتطوع. وهذا غالباً ما يؤجل معظم المترشحين النظر فيه حتى اللحظات الأخيرة. اختيار العاملين في الانتخابات تم منذ وقت مبكر لاخضاع هؤلاء لتدريب مكثف لضبط العملية الانتخابية الاستفادة القصوى من عناصر بشرية لديها مخزون كافٍ من الوقت والطاقة، . ـ الجدية في كل خطوات الانتخابات، إبتداء من التسجيل والطعون، والطعون المضادة بحيث يملك الحزب القدرة على تقوية صفه وإضعاف الصف الآخر)

    ويعزز هذا المعلومات معلومات هامة اخرى جاءت فى متن تحليل رصين قدمه الكاتب الدكتور احمد الطيب زين العابدين الذى كشف عن استعداد مبكر لحزب المؤتمر لخوض هذه الانتخابات حيث جرى حصر الاعضاء والمتعاطفين وتكليف العضوية باحضارهم للتسجيل ومتابعة ذلك حتى يوم الاقتاع ويذكر زين العابدين ( ان القيادات القاعدية خضعت لأكثر من 50 دورة تدريب في السنوات الثلاث الماضية شملت موضوعات الخطاب السياسي ونظم الانتخابات وقانون الانتخابات والعملية الانتخابية وطريقة الاقتراع وكيفية الاستقطاب للشرائح المختلفة وسلم كل قيادي مادة كل دورة مكتوبة ومسجلة في سي دي. وأسست مكتبة سياسية في 72 منطقة (كل محلية فيها بين 7 إلى 10 مناطق)، وقام التنظيم بعقد أكثر من 20 ألف منشط سياسي على مستوى الأحياء والمناطق في السنوات الثلاث الماضية. وبذل التنظيم جهداً مقدراً في كسب رموز الطرق الصوفية والإدارة الأهلية واللجان الشعبية والأندية الرياضية وأئمة المساجد والفنانين والشعراء )

    بجانب كل ذلك وهو ان الحزب الذى هو الدولة قد استغل كل اجهزة الاعلام , وعلى مدى اربعة وعشرين ساعة تم توظيف التلفزيونات والاذاعات الرسمية , التلفزيون الحكومى , قناة النيل الازرق , الشروق, ساهور ساهرون طيبة الكوثر, المستقلة , فى الترويج لنفسه, وجرى خلط ذكى بين نشاطات الدولة البروتوكولية والانتخابية فشاهد الناس فورة فى افتتاح المشروعات , الجسور, والمشاريع الزراعية , والمستشفيات, والمراكز الصحية , والجامعات وغيرها وهذا النشاط تم توزيعه بين مرشح الرئاسة , والمرشحين الاخرين على المستوى الولائى والتشريعى والبرلمانى هذا بالاضافة الى حزام صحفى قوى يتمثل فى الراى العام , اخر لحظة, الانتباهة , اخبار اليوم, العاصمة الوفاق, الحرة ,التيار, ايلاف , الاخبار, الخرطوم , ومن رصد صحفى يومى اظهر ان الاخبار التى تخدم المؤتمر كانت بنسبة ثمانين فى المأئة بينما لم تحصل المعارضة الا على حوالى العشرين فى المائة او اقل من هذا الفيض الاخبارى الكبير , وكان المشترك بين هذه الصحف هو نشرها انجازات الحكومة بأعتبارها مادة خبرية عادية , بل ان بعضها كان يبرزها بالعناوين العريضة بكونها سبق صحافى , وفى هذا الصدد فأن هذا الحزام الصحفى عمل دهاقنة المؤتمر على التخطيط له منذ مدة طويلة , فاعطى الضو الاخضر لصدور صحف جديدة فى ظروف غامضة تحت مسمى شركات غامضة , بعضها بتمويل من جهاز الامن وقادة فى السلطة, والبعض الاخر تحت اسماء رجال اعمال عاديين تابعين او ذوى مصالح مع الحزب , واذا نظرت الى ادارات تحرير هذه الصحف فانك تجد كل رؤساء تحريرها اما كانوا اسلامويين تمردوا فى حبل ممدود محدود , او انتهازيين منتفعين اختاروا ان يعتاشوا بالاغداق عليهم من هذا المال الوافر, والذى يؤكد هذا المذهب ان معظم هذه الصحف تصدر دون علانات وان بعضها لايتجاوز توزيعه الالف نسخة , ولكن مع ذلك لم تتوقف عن الصدور.

    نعود للمشهد السياسى الراهن بعد المتغير الهام الذى انتجته انتخابات الحزب الواحد والتواطؤ الاميركى الاوربى لفصل الجنوب , واختيار الانقاذ حصانا اسود فى هذا السباق الدولى, ونطرح الاسئلة التالية , هل سينجح الانقلاب الثانى الجديد الذى استخدم فيه صندوق الاقتراع بدلا عن الدبابة؟, وهل سينتهى الدور الاميركى الى هذا الحد بعد انفصال الجنوب؟ , وهل ستحمى واشنطن البشير من اوكامبو نظير الخدمات التى قدمها لها حزب المؤتمر؟ ثم بعد, هل ستلجأ الانقاذ الى قوانينها التى رفضت الغائها تحسبا للقادم ( انظر تصريحات الوالى عبد الرحمن الخضر وقبله نافع ) واخير ماهو تصور المعارضة للمرحلة المقبلة وكيف ترى اللوحة وقد فقع لونها بهذا السطوع ؟

    --------------------------------------

    . ]قراءة واقعية في نتائج الانتخابات ..

    بقلم: أ.د.الطيب زين العابدين
    الأحد, 25 أبريل 2010 07:37


    تدل مؤشرات النتائج الانتخابية التي أعلنت حتى نهار الجمعة (23/4) أن حزب المؤتمر الوطني سيكتسح الانتخابات بكل مستوياتها في شمال السودان بنسبة قد تصل إلى 90%، وهي نسبة غير مسبوقة في كل الانتخابات التعددية الخمس (53، 57، 65، 68، 86) التي جرت في البلاد منذ الاستقلال. ولم يشك المراقبون منذ مدة بأن المؤتمر الوطني سيكون الحزب الأكبر في هذه الانتخابات ولكن النتيجة فاقت كل تقديرات المراقبين بما فيهم الكثيرون من قيادات المؤتمر الوطني أنفسهم. والسؤال الذي دار في أذهان الكثيرين: هل هذه النتيجة حقيقية بمعنى أنها تعكس الرغبة الحرة للناخب السوداني الذي شارك في هذه الانتخابات؟ أم أنها جاءت نتيجة لعملية تزوير منهجية واسعة النطاق. دعنا نبدأ بالفرضية الثانية وهي أنها نتيجة لتزوير واسع النطاق. ما هي الأدلة التي تؤيد هذه الفرضية؟


    أول هذه الأدلة طبيعة المؤتمر الوطني نفسه وقابليته لممارسة التزوير. فقد بدأ المؤتمر الوطني تكوينه منذ أوائل التسعينيات كحزب شمولي وحيد قام على قاعدة تنظيم عقائدي يهمه نشر عقيدته بين الناس أكثر مما تهمه الديمقراطية أو الحرية أو حقوق الإنسان، وتمكن من السلطة عن طريق انقلاب عسكري انقض على نظام ديمقراطي منتخب وارتكب في سبيل السلطة كل ما ترتكبه الانقلابات من كبت للحريات وقمع للمعارضين، ولم يقبل بالتعددية السياسية الحقيقية إلا بعد أن أجبر عليها في اتفاقية السلام الشامل ومع ذلك تمنع إلى اليوم عن تعديل القوانين المقيدة للحريات وتأسيس مفوضية حقوق الإنسان. ولم يتورع في السابق عن طبخ وتزوير انتخابات الطلاب والنقابات والاتحادات، بل وانتخابات القياديين داخل المؤتمر الوطني نفسه! وثاني الأدلة هو الأدوات العديدة التي أتيحت له ليمارس عبرها ما يشاء من عبث بنتائج الانتخابات: من هذه الأدوات عضوية مفوضية الانتخابات التي اختارها بعناية من عناصر محترمة ومثقفة وغير منتمية للأحزاب القائمة ولكن لم يعرف عنها الدفاع عن الحرية والديمقراطية، ولا تستنكف عن المشاركة في الأنظمة العسكرية وقد سبق لبعضهم التعاون مع السلطة القائمة إبان نسختها الشمولية المغلظة، كل لجان الانتخابات على مستوى الولاية والمحلية والدائرة جاءت متعاطفة أو منحازة للمؤتمر الوطني في الشمال أو مع الحركة الشعبية في الجنوب،

    وكذلك الجهاز الإداري الذي أشرف على العملية الانتخابية بكاملها أثناء التسجيل والاقتراع. كما أن أجهزة الدولة التي ترتبط بالعملية الانتخابية من حكومات الولايات والخدمة المدنية والقضاء والقوات المسلحة والشرطة والأمن والإعلام مجيرة لمصلحة الحزب الحاكم في الشمال والحزب الحاكم في الجنوب بدرجة من الدرجات رغبة أو رهبة. توفر هذه الأدوات ذات السلطة والتأثير لا تعني بالضرورة أنها قد استغلت لتزوير الانتخابات بصورة منهجية واسعة لكن توفرها يعني قابليتها للاستعمال إذا دعت الحاجة وتوفرت الرغبة عند الحاكمين في أي من مستويات الحكم، ويعني منطقية إثارة التهمة ضد الحزب الحاكم الذي برهن سلوكه في الماضي أنه ليس فوق الشبهات حيال مثل هذه الممارسات السياسية المعيبة!


    ويتبع ذلك تساؤل مشروع: هل كان المؤتمر الوطني في حاجة لتزوير الانتخابات في الشمال؟ لقد بدأت قيادة المؤتمر الوطني بعد توقيع اتفاقية نيفاشا متخوفة جداً من الانتخابات التي قرر لها نهاية السنة الثالثة (عدلت في جدول التنفيذ إلى نهاية السنة الرابعة) من بداية الفترة الانتقالية (يوليو 2005م)، وكانت تخشى من التدخل الأجنبي لمصلحة الأحزاب المنافسة كما كانت تخشى من عقوبة الجماهير لها نتيجة الأخطاء الجسيمة التي ارتكبتها في دارفور والمرارات التي تسببت فيها نتيجة سوء معاملتها للمعارضين لها ومظاهر البذخ والفساد التي انتشرت حول كثير من المسئولين. ودفعها ذلك الخوف إلى استعداد ضخم وجهد جبار من أجل كسب الانتخابات ابتداءً من السنة الأولى للفترة الانتقالية. تمثل ذلك الجهد في إعادة رصد عضوية الحزب على مستوى الأحياء/القرى والمناطق والمحليات ثم الولايات، وكونت لجان انتخابية على مستوى الأحياء/القرى والمناطق والدوائر الانتخابية والولايات والمركز. وقد توفرت لي بعض الإحصاءات عن ولاية الخرطوم التي تضم 7 محليات: بلغت عضوية المؤتمر التي تحمل بطاقته حوالي 800 ألف، طلب من الأعضاء الملتزمين (حوالي ربع العضوية) أن يتعهد كل منهم بإحضار 10 مؤهل للتصويت ليسجل اسمه في كشف الناخبين ويوفر له الوثيقة الرسمية التي تثبت شخصيته (بطاقة شخصية أو جواز سفر وذلك قبل أن تتنازل المفوضية وتعتمد شهادات السكن التي لا تكلف مالاً ولا جهداً!) ثم يتولى إحضارهم في أيام الاقتراع للتصويت، بلغت الأعداد التي سجلها المؤتمر في ولاية الخرطوم بين 60% إلى 70% من جملة المسجلين بالولاية، وتعرضت القيادات القاعدية لأكثر من 50 دورة تدريب في السنوات الثلاث الماضية شملت موضوعات الخطاب السياسي ونظم الانتخابات وقانون الانتخابات والعملية الانتخابية وطريقة الاقتراع وكيفية الاستقطاب للشرائح المختلفة وسلم كل قيادي مادة كل دورة مكتوبة ومسجلة في سي دي. وأسست مكتبة سياسية في 72 منطقة (كل محلية فيها بين 7 إلى 10 مناطق)، وقام التنظيم بعقد أكثر من 20 ألف منشط سياسي على مستوى الأحياء والمناطق في السنوات الثلاث الماضية. وبذل التنظيم جهداً مقدراً في كسب رموز الطرق الصوفية والإدارة الأهلية واللجان الشعبية والأندية الرياضية وأئمة المساجد والفنانين والشعراء وفقاً لخطة مرسومة وبرامج محددة، ونالت هذه الجهات حظها من التبرعات والمساعدات والإكراميات كل على حسب قدره وتأثيره! بل (كوش) التنظيم على مجالس إدارات أكثر من نصف الأندية الرياضية ومعظم رؤساء اللجان الشعبية. ولم تكن الموارد المالية أو معدات الحركة والعمل تشكل أية مشكلة بالنسبة للعاملين في التنظيم فقد توفرت بأكثر مما يطلبون! وذلك بالإضافة إلى الحملات المركزية والنشاط الإعلامي والخدمات والمساعدات التي تقدمها الحكومة والمرشحون في المناطق والدوائر الانتخابية المختلفة.



    وقد توفر لي الإطلاع على نتائج استطلاع للرأي حول التصويت في الانتخابات كلف به المؤتمر الوطني جهة مهنية، أجرى الاستطلاع بين يوليو وأكتوبر 2008م وكان السؤال: لمن ستصوت في الانتخابات القادمة؟ شمل الاستطلاع 22587 شخصاً مؤهلاً للتصويت في 15 ولاية شمالية و 7 من عواصم الولايات الجنوبية. أسفرت نتيجة الاستطلاع عن الآتي: 43% لهم ميول حزبية أفصحوا عنها، 47.5% لا ميول لهم، 9.4% امتنعوا عن الإجابة. جاءت نتيجة الذين أفصحوا عن ميولهم الحزبية على النحو التالي: بين سكان المدن في الشمال والجنوب بلغ تأييد المؤتمر الوطني 57.7%، تليه الحركة الشعبية 23.8%، حزب الأمة القومي 7.8%، الاتحادي الديمقراطي 4.9%، المؤتمر الشعبي 2%. وبالنسبة للميول الحزبية في الريف (الاستطلاع لم يشمل الريف في الجنوب) حصل المؤتمر الوطني على 82%، يليه الأمة القومي 7%، الاتحادي الديمقراطي 2.9%، الحركة الشعبية 2.4%، المؤتمر الشعبي 06%. وكانت الحصيلة على المستوى القومي (الريف والحضر): المؤتمر الوطني 65%، الحركة الشعبية 17.4%، الأمة القومي 7.5%، الاتحادي الديمقراطي 5.5%، المؤتمر الشعبي 1.6%.



    يتضح من نتائج هذا الاستطلاع أن المنافسة بين المؤتمر الوطني وبقية الأحزاب خاصة الشمالية (الحركة الشعبية حسب الاستطلاع كانت التنظيم الأول في كل الولايات الجنوبية عدا ولاية غرب بحر الغزال حيث تفوق عليها المؤتمر الوطني بدرجتين) كانت محسومة سلفاً لمصلحة المؤتمر الوطني. يعزى ذلك إلى هيمنة المؤتمر الوطني على مقاليد السلطة لأكثر من عشرين عاماً، وما تبع ذلك من تواصل طويل ومكثف مع الجماهير في غيبة القوى السياسية الأخرى، وما أتاحته السلطة من توظيف وتدريب عشرات الآلاف من الكوادر في مواقع الدولة المختلفة، وما جلبته من موارد مالية لا حدود لها في حين كانت الأحزاب تعاني من الفقر المدقع الذي حال دون قيامها بالحد الأدنى من النشاط السياسي المطلوب أو التواصل مع قواعدها في أنحاء السودان المختلفة أو القيام بواجب تسجيل الناخبين كما ينبغي. وزاد الطين بلة انشقاقات الأحزاب المتوالية إلى مثنى وثلاث ورباع مما طعن في مقدرتها على إدارة الدولة واحتواء التنوع العرقي والثقافي والسياسي الذي تذخر به البلاد، وفشلت أحزاب المعارضة في اتخاذ موقف موحد في العديد من القضايا الهامة وعلى رأسها الانتخابات واتسمت مواقفها بالتردد والانتهازية والنظرة الحزبية الضيقة. وجاءت انسحابات الحركة الشعبية والأمة القومي والإصلاح والتجديد والحزب الشيوعي من خوض الانتخابات بمثابة القشة التي قصمت ظهر البعير فقد كانت القاضية لكل تنافس محتمل في كسب الانتخابات.




    نخلص من هذا الاستعراض إلى أن المؤتمر الوطني ما كان يحتاج إلى تزوير لكسب هذه الانتخابات، وبلغت به الثقة بالنفس في الأيام الأخيرة قبل الانتخابات حداً جعله يخشى من عدم خوض الأمة القومي والاتحادي الديمقراطي للانتخابات بدلاً من أن يخشى منافستهما! وقام بدفع أموالٍ مقدرة لكلا الحزبين العريقين حتى يخوضا الانتخابات ضده فتقدم أحدهما وتراجع الثاني. كان يخشى منافسة الحركة الشعبية على رئاسة الجمهورية وليس على مستوى المجالس التشريعية وحكام الولايات الشمالية ولكن قطاع الشمال أفسد الصفقة التي تمت مع قيادة الحركة. ولكن هل هذا يعني أن المؤتمر الوطني لم يمارس أي قدر من التزوير أو الأساليب الفاسدة في هذه الانتخابات؟ لا يستطيع شخص عاقل أن يدعي ذلك مهما كان تحيزه للمؤتمر الوطني بما في ذلك بعض قادته، ولكنها تظل ممارسة محدودة لا تؤثر في النتيجة العامة للانتخابات التي كان سيكتسحها المؤتمر الوطني في كل الأحوال. وأحسب أن بعض قصص الممارسات الفاسدة التي تناولتها الصحف وشرائط الڤيديو وصفقة انتخابات النيل الأزرق قد تكون صحيحة وتطعن في تمام نزاهة الانتخابات ولكنها لا تدل على بطلان نتيجتها الكلية في عكس التفويض الشعبي الحر. أما انتخابات الجنوب فقد كانت أقوى منافسة بين المرشحين مقارنة بالشمال ولكنها جاءت أقل نزاهة وعدلاً والتزاماً بالقانون.
    والسؤال الهام هو: كيف تتعامل القوى السياسي المختلفة مع بعضها البعض عقب هذه الانتخابات؟ هل سيستمر التوتر والاحتقان السياسي الذي يؤدي إلى عدم الاستقرار وإلى تعطيل حل مشكلة دارفور وإلى التراجع عن هامش الحريات الذي ساد في الأسابيع الماضية؟ أم أن قدراً من العقلانية والنضوج سيتنزل على قياداتنا السياسية فتعمل معاً من أجل السلام والوحدة والاستقرار والتنمية. نسأل الله لهم الهداية.




                   |Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك13-04-10, 10:01 AM
  Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك13-04-10, 10:12 AM
    Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك13-04-10, 10:22 AM
      Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك13-04-10, 10:35 AM
        Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك13-04-10, 01:53 PM
          Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك13-04-10, 01:56 PM
            Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك14-04-10, 03:22 AM
            Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك14-04-10, 03:31 AM
              Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك14-04-10, 03:41 AM
                Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك14-04-10, 04:06 AM
                  Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك14-04-10, 04:45 AM
                    Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الصادق خليفة14-04-10, 05:28 AM
                    Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك14-04-10, 05:33 AM
                      Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك14-04-10, 09:18 AM
                        Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك15-04-10, 03:46 AM
                          Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك15-04-10, 02:42 PM
                            Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك15-04-10, 03:00 PM
                              Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا وليد محمود15-04-10, 03:11 PM
                                Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك17-04-10, 08:57 AM
                                  Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك17-04-10, 06:53 PM
                                    Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك17-04-10, 08:04 PM
                                      Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك18-04-10, 03:36 AM
                                        Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك18-04-10, 08:20 PM
                                          Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك19-04-10, 04:25 AM
                                            Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك19-04-10, 06:19 AM
                                              Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك19-04-10, 12:30 PM
                                                Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك20-04-10, 03:24 AM
                                                  Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك20-04-10, 03:56 AM
                                                    Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك20-04-10, 06:17 AM
                                                      Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك20-04-10, 06:54 AM
                                                        Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك20-04-10, 07:06 PM
                                                          Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك21-04-10, 03:11 AM
                                                            Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك21-04-10, 03:54 AM
                                                              Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك21-04-10, 03:45 PM
                                                                Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك22-04-10, 03:39 AM
                                                                  Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك22-04-10, 06:16 AM
                                                                    Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك22-04-10, 06:27 AM
                                                                      Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك23-04-10, 07:35 AM
                                                                        Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك23-04-10, 08:34 AM
                                                                          Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك23-04-10, 08:45 AM
                                                                            Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك23-04-10, 09:08 AM
                                                                              Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك23-04-10, 09:19 AM
                                                                              Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك23-04-10, 09:22 AM
                                                                                Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك23-04-10, 08:23 PM
                                                                                  Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك23-04-10, 08:27 PM
                                                                                    Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك24-04-10, 07:19 PM
                                                                                      Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك25-04-10, 03:54 AM
                                                                                        Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك25-04-10, 08:23 PM
                                                                                          Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك26-04-10, 03:11 AM
                                                                                            Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك26-04-10, 04:22 AM
                                                                                              Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك26-04-10, 05:54 AM
                                                                                                Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك26-04-10, 06:30 AM
                                                                                                  Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك26-04-10, 10:28 AM
                                                                                                    Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك26-04-10, 08:52 PM
                                                                                                      Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك27-04-10, 03:24 AM
                                                                                                        Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك27-04-10, 03:31 AM
                                                                                                          Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك27-04-10, 04:22 AM
                                                                                                            Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك28-04-10, 03:56 AM
                                                                                                              Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك28-04-10, 08:00 AM
                                                                                                                Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك28-04-10, 10:25 AM
                                                                                                                  Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك28-04-10, 07:29 PM
                                                                                                                    Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك28-04-10, 08:16 PM
                                                                                                                      Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك29-04-10, 03:29 AM
                                                                                                                        Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك29-04-10, 04:26 AM
                                                                                                                          Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا Hani Arabi Mohamed29-04-10, 07:48 AM
                                                                                                                            Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك29-04-10, 08:32 PM
                                                                                                                              Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك29-04-10, 08:44 PM
                                                                                                                                Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك29-04-10, 08:55 PM
                                                                                                                                  Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك01-05-10, 05:25 PM
                                                                                                                                    Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك02-05-10, 04:47 AM
                                                                                                                                      Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك02-05-10, 06:44 AM
                                                                                                                                        Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك02-05-10, 04:04 PM
                                                                                                                                          Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك03-05-10, 07:39 AM
                                                                                                                                            Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك03-05-10, 02:56 PM
                                                                                                                                              Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك03-05-10, 09:27 PM
                                                                                                                                                Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك04-05-10, 05:10 AM
                                                                                                                                                  Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك04-05-10, 05:55 AM
                                                                                                                                                    Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك04-05-10, 09:45 AM
                                                                                                                                                      Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك05-05-10, 08:30 AM
                                                                                                                                                        Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك05-05-10, 10:23 AM
                                                                                                                                                          Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك06-05-10, 05:50 AM
                                                                                                                                                            Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك09-05-10, 03:48 AM
                                                                                                                                                              Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك09-05-10, 08:29 AM
                                                                                                                                                                Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك09-05-10, 08:04 PM
                                                                                                                                                                  Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك09-05-10, 08:28 PM
                                                                                                                                                                    Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك09-05-10, 08:49 PM
                                                                                                                                                                      Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك10-05-10, 08:36 AM
                                                                                                                                                                        Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك11-05-10, 03:21 AM
                                                                                                                                                                          Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك11-05-10, 03:31 AM
                                                                                                                                                                            Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك11-05-10, 08:05 PM
                                                                                                                                                                              Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك11-05-10, 09:18 PM
                                                                                                                                                                                Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك12-05-10, 08:14 AM
                                                                                                                                                                                  Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك12-05-10, 09:43 AM
                                                                                                                                                                                    Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك13-05-10, 11:17 PM
                                                                                                                                                                                      Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك14-05-10, 01:52 PM
                                                                                                                                                                                        Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك14-05-10, 03:12 PM
                                                                                                                                                                                          Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك16-05-10, 08:10 AM
                                                                                                                                                                                            Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك17-05-10, 04:11 AM
                                                                                                                                                                                              Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك18-05-10, 10:13 AM
                                                                                                                                                                                                Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك18-05-10, 10:18 AM
                                                                                                                                                                                                  Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك18-05-10, 08:35 PM
                                                                                                                                                                                                    Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك19-05-10, 05:45 AM
                                                                                                                                                                                                      Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك20-05-10, 09:49 AM
                                                                                                                                                                                                  Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك22-05-10, 07:42 AM
                                                                                                                                                                                                    Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك23-05-10, 10:14 PM
                                                                                                                                                                                                      Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك27-05-10, 03:59 AM
                                                                                                                                                                                                        Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك27-05-10, 09:54 AM
                                                                                                                                                                                                          Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك30-05-10, 07:17 PM
                                                                                                                                                                                                            Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك31-05-10, 09:17 PM
                                                                                                                                                                                                              Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك01-06-10, 05:29 AM
                                                                                                                                                                                                                Re: اهم ما كتب عن انتخابات السودان 2010 ...المزورة ...اقرا الكيك08-06-10, 08:40 PM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de