كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
التحالف الديمقراطي بأمريكا يقيم ندوة بعنوان آفاق التغيير ما بعد هبة يناير 2018
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 19-10-2018, 11:22 PM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2007م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
04-12-2007, 07:35 PM

mustafa bashar

تاريخ التسجيل: 16-10-2007
مجموع المشاركات: 1029

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه (Re: mustafa bashar)

    "جبيت" أينما سرنا الرمال ترقش في وجه النهارات

    وترتفع بنا الأرض في جبيت كما تقول لافتة ظاهرة تعلو مبني المحطة بلغة إنجليزية بليغة "2600 FEET OVER THE SEA LEVEL" بلغنا تلك البؤرة، وقد تسرّبنا عبر خلايا القاطرة، متسخون متشحون بأكاليل الغبار، وانتقلنا عبر تصفح الدوريات، والسراب في مدى الأبصار يُزَجِّج الرؤية بخطوط مائية ملتوية، وتترقق الأحجبة دون هول، لأن الآماد متسعة والنهاية لا يعلمها أحد، إلا من اختبر المسافة عبر تجربة سابقة على هذا الخط الحديدي المهترئ، في رحلة الهول الضنين الغارق في التأسي والملتزج بفتون الاغتراب في الذات، والرحيل إلى الأبعاد المطلقة عبر مساحة النافذة والفلوات، إنها رحلة مضنية غلب عليها الأسى.
    الجبال طَوَّقتني قبل أن تطوق البلدة، والجزئيات الصغيرة تخالها في كل مكان وأظنها متوافرة حتى في قمة هوائي الإرسال، والأمتعة في ذاك الجزء من الصحراء تبدو ترفاً، وتغدو طريقة البحث عن منفذ الخلاص منها أملاً أمثل، وفي ذاكرتي تغدو التذكارات طافحة كلما خالجتني خطرفات السفر، خصوصاً عندما تبدو المغاليق أكثر إيغالاً في التغليق، فلا تجد مفتاحاً لحل الرمز والتصاوير، جزافاً أن نبقى تحت الهجير منذ الثامنة صباحاً، وشخص مكتنز الجسم يصدر لنا أوامره فلا ندري من هو؟ ولماذا يبدو متآخياً مع هذا الأسلوب القمئ في التعامل، فلعله ظن أننا سنكون تحت رحمته، بعد أن يفتح علينا صنابير الهواء الحار التي تنهشنا من أطول شَعْرَه في الرؤوس إلى ظفر القدم، إنها جبيت والحرارة توزَّع مجاناً.
    وهذه اللحظة أنا أدوِّن ما أشاهد مستظلاً بالهجير من الهجير، تحت عربة قاطرة، والظل صار أقصر من ركبتي، وأمامي تمتد القضبان إلى ما لا علم لي به. والمباني أدمنت الكلوحة، ولم تر الطلاء ولم تسعد بلمساته الباردة على جدرانها، وقطار تعوي صافرته وحيداً، وقطيع من الإبل يمر على جانب منه، قد صرنا بؤرة من القذارة وترسب الغبار في دمائنا، فتعطل التفكير، إن أقصى أمنية أتمناها الآن، أن أُسعد جسدي بحمام بارد يعيد لي لوني المسلوب.
    لقد صرت حجراً رغم اشتعالي بهاجس الكتابة، فلم تهمني الشمس ولم تغزوني زُرقة الجبال.
    يجاورني في المرقد رجل مشعوذ، أعلى أسنانه السفلية مرصوف بـ"التمباك"، وتعابير وجهه تنم عن تخثر الجراحات بداخله من جراء التهاب عاطفي، أو هوى جائر التصق به في زحمة الخرطوم وضوضائها، وغادرنا محطة "بحري" ولافتتها تحكي "Khartoum North" وكلنا مشبوبون بزخم الخواطر لأن التبريح جزء من معيّتنا.
    وانفلتنا من طوق الخرطوم نُمَنِّي النفس بهجة نرجوها علي ظهر قطار يقصم المسافات، ويفتتها غباراً اقتسمه الجميع بالتساوي، فبدت بعض وجوه الذين اغتنموا سانحة الحصول علي مقعد جوار النافذة، صاروا أشبه بمجسمات منحوتة غائرة التفاصيل، وقد اعتراها هول الترميم، فبدأ الهول ملحاحاً يكتري النظرات الناشزة من حدق الركاب واختلاجاتهم.
    سافرنا وسافر معنا النهار بطوله، والمشاهد تأسف أن تلاقينا بما تبدو به، فتبعثر الخضرة حيناً في وجوهنا، وحيناً آخر تبدو كما هي يابسة كيباس الخبز الذي نحمله معنا، تلاقيك الطفولة تركض في تسارع خطى القطار، ليسألونك خبزاً أو أي شيء يؤكل، وخلفهم تبدو المنازل واجمة من تحرُّج السؤال، والحوائط مغطاة بروث الماشية اتقاءً لزحف الخريف، هذا إذا كان يأتي. وطفلة أطلقت حزمة شعرها يتلاعب بها هوى الريح، وهي ترجوك أن ترميها بقطعة خبز، البؤساء في كل الصرخات وتأوهات الحناجر سواء، والأرصفة لا تتسع لجميعهم والأفضلية لأبأس البؤساء.
    أينما سرنا والرمال ترقش في وجه النهارات، في شمس يونيو في السابع منه والمحطات تبدو بعيداً، وتدنو ويخرج الناس في جلباباتهم، يسألونك عن جريدة، إنها حمى الثقافة تجتاحهم رغم التوازي، عندما ترى عبس الوجوه، وشروخ الزمن والمسافة على طيات الملابس التي فقدت عذرية الابيضاض.
    وقطار الشرق لا يمل من الوثوب على القضبان راكلاً محطاته الصغيرة، ويأخذ قطارنا نَفَساً عميقاً في شندي، وتبعثرك الطلاءات الصفر، وتشتت ذهنك المكدود من طول المسافة، وبائعة الدمور في طبق من الجريد تُقَدِّم لك نسيجها، "شالاً" غارقاً في بدائية الصنع إلا أنك تحس بأنفاس صاحبته، أو قل ناسجته، وأنت تفرده لكي تتسع عيناك باتساعه، وناظر المحطة أو قل مفتشها فأنا لا أفهم في القطارات إلا قطار الغرب، متوسداً سدة التاريخ يملأ شدقية بهواء الصافرة، قبل أن يطلقها ممتدة طويلة، ترتعد العربات المقطورة جزعاً تتبع القطار في رحلته المجهولة نحو "بورتسودان".
    وفي جزيرة "أم علي"، النيل على حافة القضبان والنخيل يطوق خصرها النحيل، ويتصدر مقدمتها، وفجأة تظلم الأرض داخل فجوة نفق، فبدت شخوص الركبان أشباحاً، وعلو الهامات كشواهد مقابر "الكمنولث" ستفزع لأن التشبيه مقرون بالنهايات والهواجس تغدو صدئة، لأنّ احتمال النهاية يبدو وشيكاً. وتعود بعد ثوان أضواء النهار تغمرنا، والشمس أزمعت المغيب.
    وفي عطبرة لافتتها ترحب بكم دائماً وأينما حللتم، وتُجتزأ مقدمة القطار وتُستبدل بآخر، فنلاقي بعض الزميلات اللائي يدرسن معنا، ومعهن أسرهن في التوديع وتحميل الوصايا.
    ونغيب في سترة الليل، والقطار مثلما يوزِّع الغبار يستحث نفسه فيضيئ لنا ثالثة الدرجات، ونمر بمحطات كثر فلا نرى أضواء إلا مشاعل الركاب حينما ينسلون من أبواب القطار، في وقفاته الاعتباطية في ذاك الخلاء الموحش، يلتحفون الأرض، ويحتمون من بدائع الأنسام بزفرات دخان التبوغ، والبحث عن "سَفَّة" يشغل المرء باله بها لحين قيام هذا المارد.
    وفي إحدى المحطات الليلية تطول وقفة القطار، فأنزل بالمصلاة، وأصلي في إحدى القبلات الأربع، والرمال الناعمة تغدو لحافاً بملمسها الصافي.
    ويواصل قطار الشرق رحلة الأمل المغلوب على التنفيذ، والغناء يتواصل والغبار كما هو يستوطن الفراغات، ويهرب منا ملك النوم، وأتوسد لحافاً إسفنجياً هزيلاً ورجلاي خارج النافذة، وأنام مثلما ينام الديك على الحبل، وأصحو على صوت ارتجاج كوابح القطار. نحن هذا الصباح أحياء في تقاطع "هيا"، فلا نتذوّق طعماً للنوم والأعين مطلية بلون السهر، ترعش ألماً فتسرع في الإغماض. ونحتسي شاياً مالحاً على أنغام البسكويت والصباح ينزع في آخر غلالات الليل.
    والجبال تبدو بنفسيجة، وفي انحناءات القطار وهو يتلوَّى بين سلاسل الجبال، أمل مضيّع وعشق تركناه في طلاوة أمدرمان، رغم دروبها وفيوض ماء الغسيل على أزقتها.
    وفي الثامنة صباحاً يوم 8/6/1994م، تبدو "جبيت" ماسخة عجوز، ونُسرع في إنزال أمتعتنا من على ظهر القطار، لا أحد يجيء ليتجشم مشقة الاستقبال.
    ونتحرك في أنحاء محطتها بحثاً عن ماء للشرب، وبعد أن يسترسل العطش في تجفيف الحلوق، نرتوي ماء بعلبة بلاستيكية، إنها أحد قناني المحاليل الوريدية لا يهمك عزيزي القارئ أنت لم تشرب بها، بل أنا الذي شربت، شكراً لتقذذك.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar04-12-07, 06:16 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar04-12-07, 06:30 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar04-12-07, 06:46 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar04-12-07, 07:01 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar04-12-07, 07:21 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar04-12-07, 07:29 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar04-12-07, 07:35 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar04-12-07, 07:49 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar05-12-07, 10:08 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar05-12-07, 10:17 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar05-12-07, 10:27 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar05-12-07, 10:42 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar05-12-07, 11:03 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar05-12-07, 11:11 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar05-12-07, 11:12 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar05-12-07, 11:14 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar05-12-07, 11:28 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar05-12-07, 11:31 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar05-12-07, 11:32 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar05-12-07, 11:34 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar05-12-07, 11:35 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar06-12-07, 02:36 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar06-12-07, 02:39 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar06-12-07, 03:14 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar06-12-07, 06:52 PM
  Re: كتاب سفـر الالوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه (الريكمندوما الغطّست حجر التومه) mustafa bashar06-12-07, 07:34 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar06-12-07, 07:39 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar06-12-07, 08:20 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar06-12-07, 08:35 PM
    Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه noon06-12-07, 09:18 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar06-12-07, 08:54 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar06-12-07, 08:59 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar06-12-07, 08:59 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar06-12-07, 10:16 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar06-12-07, 10:18 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar07-12-07, 03:59 AM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar07-12-07, 03:57 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar07-12-07, 04:35 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar07-12-07, 05:07 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar07-12-07, 05:34 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar07-12-07, 06:19 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar07-12-07, 09:48 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar08-12-07, 06:59 AM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar08-12-07, 02:17 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar08-12-07, 02:47 PM
    Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه سلمى الشيخ سلامة08-12-07, 05:40 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar08-12-07, 09:26 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar08-12-07, 09:29 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar08-12-07, 09:41 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar09-12-07, 03:28 AM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar09-12-07, 04:42 AM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar09-12-07, 07:40 AM
    Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه salma subhi09-12-07, 10:20 AM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mahdy alamin09-12-07, 10:29 AM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar09-12-07, 03:18 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar09-12-07, 03:21 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar09-12-07, 03:24 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar09-12-07, 05:49 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar09-12-07, 10:35 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar10-12-07, 05:30 AM
    Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه Abdlaziz Eisa18-12-07, 06:24 AM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar10-12-07, 09:27 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar13-12-07, 01:43 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mahdy alamin15-12-07, 06:19 AM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar18-12-07, 00:45 AM
    Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه عزان سعيد18-12-07, 05:20 AM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar20-12-07, 11:28 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar20-12-07, 11:32 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar20-12-07, 11:36 PM
  Re: كتاب سفـــر الالــــــــــوان- مصطفي بشار- كتابه عن مدن سودانيه mustafa bashar20-12-07, 11:39 PM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de