خليل عازة وعلي المك

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل عبد الله بولا فى رحمه الله
يا للفجيعة ............ عبدالله بولا
رحيل زميل المنبرالفنان التشكيلي عبدالله بولا له الرحمة
رحيل الإنسان الممتاز بولا فقد عظيم للوطن
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 19-12-2018, 04:05 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة البروفسير على المك
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
05-11-2003, 09:10 AM

الجندرية
<aالجندرية
تاريخ التسجيل: 02-10-2002
مجموع المشاركات: 9450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: خليل عازة وعلي المك (Re: الجندرية)

    أبطال الخليل


    من الرومانسيين الموسيقيين ، أهل القرن التاسع عشر : ويبر مندلسون ، شوبان وفرانز ليست وشومان ثم فاجنر . رومانسية الموسيقى أـ ان أردت تعريفها ـ هي ـ بصفة عامة تقديم التعبير عن الخيال والعاطفة على ما عداه . والأعمال الرومانسية الموسيقية هي ما يكون منبع الالهام فيها الطبيعة والأدب والشخصيات التاريخية والأحدات الخ . ومن مأثور ما قال ( ستندال ) أن كل الفنون الفنون رومانسية في زمانها ، وعليه فان عصر الرومانسية يمكن أن يضرب في التاريخ البعيد إلى ما لا نهاية .

    والرومانسية الموسيقية تستعير من الفنون الأخرى . فهذا فيلكس مندلسون يكتب معزفة من نوع الـ Overture (1 ـ أسماها ـ "حلم ليلة صيف " مستلهما ذلك من مسرحية شكسبير المعروفة . وذلك كان عام 1826 ثم أن كله غليوم الرابع ملك بروسيا بعد ذلك بسبعة عشر عاما ، بتأليف كل موسيقى المسرحية . وغير هذا ( هارى يانوس ) لزولطان كوداى المجري ... وفيها استوحى حياة بطل من بلاده كان يروى حكايات أكثرها من نسج الخيال ، عن الحروب النابليونية ..... وهذه وتلك من لون ما يسمى الموسيقي ذات البرانامج ، ومنها ما يفترض مؤلفها أنها تروى حكاية ، أو تصور عاطفة . (19) .

    والبطل عند خليل فرح الطبيعة ، وهو أمدرمان التي صارت للوطن محل القلب والعقل والوجدان ، وانها الثورة ، ثم محمد أحمد المهدي . والبطل هو النيل ، ومثلما كان الموسيقيون الاوربيون ، أبان القرن التاسع عشر ، يبحثون عن ابراز الذات القومية وتأكيدها كان خليل فرح كذلك . اذ قد بدأ أولئك يتخلون عن العرف الموسيقي الجرماني ، فهذا شوبان يستغل ايقاع الرقص البولندي ، وفرانز ليست يحمل إلى باريس سمات الموسيقى الشعبية في وطنه هنغاريا . وكذلك فعل البوهيميان سمتانا ودفورجال . وبحث خليل فرح عن الذات القومية أورده اللحن الشعبي والمدائح وأورده وادي النيل كله ، ما فيه ومن فيه .. وصفاتهم التي هي ليست بأقل من الشرف الباذخ .. وينادي فيما يشبه رثاء لا يخلو من تفاخر :

    أشرحْ طــــــــــــــانْ واروىِ العطشـــــــــانْ حاكى الغمـــــــــــامْ
    يا السُلطــــــــــــانْ عاذلك ْسطـــــــــــــان نوح يا حمـــــــــــام

    أو هو الذي يخاطبه يقول :

    من جنان رِضوانْ أصلك *** لذا كِل ربيعْ فصلَكْ
    إتنفسْ فوح تتنفسْ ناس *** ورياضْ وبحــــــارْ

    وقد تكون أمدرمان خلاصته ..... هذه المدينة التي سلبت خليلا لهجته المحلية وسلَمته وجدانا قومياً شاعرا .. يحبها :

    ويح قلبِي المانَفك خافقْ ***** فارَقْ أمدرمانْ باكي شاهقْ
    يا ام قبايِلْ ما فيكْ منافقْ ***** سقى أرضِكْ صَوبْ الغمامْ

    يخاطبها : ـ
    بطرى الأسسوكِ زمان ***** كانوا نْحافْ جُسوم ما سْمانْ
    كانوا يَحلْحِلُوا الغرمانْ ***** يساهروا يتفقَدوا الصرمـــانْ

    أولئك رجال وإن كانت جسومهم نحيفة إلا أن موازينهم ثقيلة ..رجال " تقال ومكان " .. هم ود نوباوي وأبو عنجة وغير هذين . أمامك الآن هذه النوستالجيا الأمدرمانية ، فهل كانت أمدرمان تمثل ثورة الأمام المهدي ، وثورة 1924 جميعاً ؟

    وبطله الطبيعة ، بل هي قد صارت له حزبا .. يدعو له " يللا ننظر ، قوموا وشوفوا " ... وقد يضيق المكان بالمدن حينا بعد حين .. ففيها الضيق والكبت ، والكلب الخائن .. أهو قد كان في مسوح زملاء الكفاح ، وفي الحقيقة من صياغة السلطان قد كان ؟

    وربما كان اطلاعه على شعر الطبيعة الأندلسي ما أغراه بهذا العشق المتأمل .
    عقد الأستاذ المبارك ابراهيم (20) مقارنة عابرة بين موشح أندلسي لسهل بن مالك منه :
    كحلُ الدجى يجري ***** من مقلةِ الفجرِ
    على الصباحْ
    ومعصمُ النهــــــرِ ****** في حُللِ خُضْرِ
    علي البطــاحْ

    وبين قصيدة خليل ( في الضواحي ) مشيرأ إلى ظهور الشعر السوداني يتغنى بجمال الطبيعة ..

    والواقع أننا ـ اذا نظرنا للموشح ـ ودنا أن سهل بن مالك قد صير للدجى كحلا وللفجر مقلة ، وجعل الكحل من المقلة يجري على الصباح هذا الكبير العام اللاّ محدود .
    ثم جاء واصطنع للنهر معصماً وحللا خضراء على البطاح تلك الشاسعة الفسيحة . بينما أخذ خليل النسيم الكبير ، والازهار كلها ، ثم العصافير ، واتخذها لتميل البرود ، وتورد الخدود والعصافير تغرد على عودها ، جعل الكبير في الصغير ، ما ليس يحصر فيما هو محصور أنظر :

    مــالْ نسيم الليَل بي برودكِ
    نامتْ الازهارْ فوق خدودكِ
    غرَّد العُصفورْ فوقَ عُودكِ

    نسم الليل وهو ما ليس له حد ، أمال برودها ، وخدودها خلاصة الأزهار ، والعصفور ههنا جنس العصافير : صنوف وأصوات وألوان . وهذا الحبيبة ؟ ما ومن هي ؟ ألا يجل هذا عن صفة البشر ؟ أم عن الوطن يتحدث الشاعر ؟

    وبطل الخليل : فؤاد الخطيب الذي كان أستاذ الأدب العربي في كلية غردون أول نشأتها ، سوري المولد ، يغادر السودان يريد أهله ، يظن أن وطنه تحرر كما قد وعد الحلفاء ، ولكنه ـ وفي الحجاز ـ قبل أن يبلغ وطنه سوريا يحتلها الفرنسيون فخاب أمله وعاد إلى السودان ، وهو من خاطبه خليل :

    أهلا فؤاد وسهلا قبل معتبة ***** ومرحبا بك وقّاك الردى واق

    هذا بطل ، والنبي محمد ( صلعم ) بطل الأبطال ، ومولده مناسبة عند خليل فرح تختلف فيما توحي به عند شعراء المولد التقليديين فإن كانت نونية عبد الله البنا :

    يا ذا الهلال عن الدنيا أو الدين ***** حَّدث فان حديثا منك يشفيني

    في مجملها تباك على ماضي العرب ، ووصف لما صارت عليه الحال ، عصر انشائها ، من ( تفرق وتوان واتباع هوى ) . أو الصورة العامة ـ ما ألفت ـ مما صحب مولد النبي من معجزات مثل خمود نار المجوس ، وإنشقاق إيوان كسرى ، فلخليل رأي آخر في صورة أخرى ، فدعوة محمد هي ( صرخة في الشرق من فرد أغر ) . لاحظ " صرخة " و " فرد " . هو اذن قد بدأ وحيداً متفرداً ، بدعوته " لبسنا نسج القمر " وصار " لا فرق بين العبد والحر الأغر " . " نفته الأهل " هذا الثابت على المبدأ ، قوي العزيمة ، سيف الحق :

    ثابت المبدأ والجأشِ رأي الـ سيرَ مقروناً بنُجْحٍ فاستمرْ
    كم تصدتْ دونَه شُم جبـــــــا لٍوتَغَشَى جيشَه ريحٌ وصرْ
    ونفته الأهلُ وانضمت عـــلى بُغضِه تحت لواءٍ مكْفهــــرْ

    هذا المتفرد المؤمن الشجاع ، لا مكان ههنا لصفات خَلْقِية ، كدأب شعراء المديح النبوي ، لا طول ولا قصر ، لا صفة وجه ولا أصابع لا خدود ، ولا شعر ، بل تركيز شديد على الفرد ودعوته ، هذه هي المعجزة : الفرد الذي صار الأغلبية .. وصار سواد أمته .... هو بشر والمعجزة ما أنجز بدعوته التي هي " دعوة الحق ملاذ وخفر " .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
خليل عازة وعلي المك الجندرية10-10-03, 12:19 PM
  Re: خليل عازة وعلي المك Elmosley10-10-03, 12:21 PM
    Re: خليل عازة وعلي المك haneena10-10-03, 12:27 PM
      Re: خليل عازة وعلي المك أبو ساندرا10-10-03, 12:50 PM
  Re: خليل عازة وعلي المك الجندرية10-10-03, 01:40 PM
  Re: خليل عازة وعلي المك حسن الجزولي10-10-03, 06:00 PM
  Re: خليل عازة وعلي المك بلدى يا حبوب10-10-03, 06:20 PM
  Re: خليل عازة وعلي المك الجندرية10-10-03, 08:12 PM
  Re: خليل عازة وعلي المك الجندرية10-10-03, 09:06 PM
    Re: خليل عازة وعلي المك kamalabas10-10-03, 09:36 PM
  Re: خليل عازة وعلي المك الجندرية10-10-03, 09:43 PM
    Re: خليل عازة وعلي المك قرنفل10-10-03, 10:14 PM
      Re: خليل عازة وعلي المك doma10-10-03, 10:41 PM
        Re: خليل عازة وعلي المك محمد عبدالقادر سبيل11-10-03, 04:06 AM
          Re: خليل عازة وعلي المك tmbis11-10-03, 07:42 AM
  Re: خليل عازة وعلي المك الجندرية11-10-03, 10:12 AM
  Re: خليل عازة وعلي المك الجندرية11-10-03, 10:15 AM
    Re: خليل عازة وعلي المك shiry11-10-03, 11:52 AM
      Re: خليل عازة وعلي المك nazar hussien11-10-03, 02:33 PM
        Re: خليل عازة وعلي المك رقية وراق11-10-03, 02:42 PM
          Re: خليل عازة وعلي المك ابو جهينة11-10-03, 02:58 PM
  Re: خليل عازة وعلي المك نادر11-10-03, 02:56 PM
  Re: خليل عازة وعلي المك hala guta12-10-03, 03:09 AM
  Re: خليل عازة وعلي المك أبو ساندرا12-10-03, 08:46 AM
  Re: خليل عازة وعلي المك الجندرية12-10-03, 07:49 PM
  Re: خليل عازة وعلي المك Nada Amin15-10-03, 01:09 AM
  Re: خليل عازة وعلي المك الجندرية15-10-03, 07:51 AM
  Re: خليل عازة وعلي المك AlRa7mabi15-10-03, 09:28 AM
    Re: خليل عازة وعلي المك الجندرية17-10-03, 00:40 AM
  Re: خليل عازة وعلي المك Abomihyar15-10-03, 09:40 AM
    Re: خليل عازة وعلي المك الجندرية17-10-03, 00:45 AM
  Re: خليل عازة وعلي المك الجندرية15-10-03, 11:39 AM
  Re: خليل عازة وعلي المك الجندرية15-10-03, 11:44 AM
  Re: خليل عازة وعلي المك بلدى يا حبوب15-10-03, 02:31 PM
  Re: خليل عازة وعلي المك الجندرية17-10-03, 01:03 AM
    Re: خليل عازة وعلي المك soma17-10-03, 10:13 AM
  Re: خليل عازة وعلي المك الجندرية17-10-03, 10:39 AM
  Re: خليل عازة وعلي المك الجندرية29-10-03, 08:50 AM
    Re: خليل عازة وعلي المك الجندرية29-10-03, 09:01 AM
  Re: خليل عازة وعلي المك الجندرية29-10-03, 08:53 AM
  Re: خليل عازة وعلي المك الجندرية30-10-03, 10:40 AM
  Re: خليل عازة وعلي المك Ahlalawad30-10-03, 11:14 AM
  Re: خليل عازة وعلي المك الجندرية30-10-03, 12:13 PM
    Re: خليل عازة وعلي المك soma30-10-03, 01:47 PM
  Re: خليل عازة وعلي المك الجندرية31-10-03, 09:12 PM
  Re: خليل عازة وعلي المك الجندرية05-11-03, 09:10 AM
  Re: خليل عازة وعلي المك الجندرية05-11-03, 09:12 AM
  Re: خليل عازة وعلي المك الجندرية19-12-03, 08:12 PM
    Re: خليل عازة وعلي المك Hussein Mallasi19-12-03, 09:21 PM
  Re: خليل عازة وعلي المك الجندرية20-12-03, 08:01 AM
  Re: خليل عازة وعلي المك ali othman20-12-03, 08:16 AM
  Re: خليل عازة وعلي المك ali othman20-12-03, 09:42 AM
    Re: خليل عازة وعلي المك الجندرية20-12-03, 09:46 AM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de