إلى امرأة تحيّرني الآن..

إلى امرأة تحيّرني الآن..


31-05-2005, 05:10 AM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=90&msg=1134471029&rn=0


Post: #1
Title: إلى امرأة تحيّرني الآن..
Author: Dr. Moiz Bakhiet
Date: 31-05-2005, 05:10 AM

عكس الريح

د. معز عمر بخيت

[email protected]

إلى امرأة تحيّرني الآن..

هي امرأة من حزن وشتاء.. من وهج ٍ صيفي وحنين.. تمتلك قوافي السجع وتحتضن البحر في صدرها وبين يديها تنام السواحل وتورق الضفاف وتشرق الأمنيات القادمة من خلف الوله بذاكرتها.

امرأة تعانق الشمس كل يوم مرتين عند المغيب وتلاحق أنفاس الشجر وهي تتوسد عري الوحدة والصحراء. امراة تفترش رمال العصر عند تعاقب الموت ما بين حد الإنتظار وبين لهيب الشهوة لناظريها كلما رن صوت هاتفها المبارك عند مطلع الحريق..

عذبة كماء الورد ونقية كنبع الصدق الشارب من همس الفصول ندى العافية.. تتمدد عبر محيط الزمن الطالع من شفتيها أحرفاً من غليان يوقظ في أعصابي صهيل المغفرة حين ترسم لوحات من الحيرة المحببة إلى النفس. وحين يخرج شهاب الدهشة تائهاً في طرقات الحلم بلا هوية تتعثر خطواته على أطراف سحابة عطشى لمائها البنفسج فيخرج النبع من ثكناته عند أول الصباح مثقلاً بالهم ورذاذ الوجع القديم.

كم مرة رقص الضوء بخاصرتها اليمنى فتلقاها صوتي وهو يسترق النظر لكف الريح وهي تنام قريرة العين على تلال صدرها ويصعد هديل اليمام بشفتيها، وبخاصرتها اليسرى يسكن بعض شهيق.

ما أجمل أحرفك التي لا تجيء على ورق البردي ولا على كتان من سندس واستبرق وعقيق. لكنها تكتب في وجه الحلم شوقي إلى ناظريك، وقطرات العشق ترجو أن يصمت النجم عن الهذيان كلما أبصرك قادمة..

كم مرة أشعلني حضورها المستتر ما بين بريق اللؤلؤ وحبات القمح المطحون برحى الأمنيات اللاذعة. كم مرة ارهقت كفي الدعوات أن يلوح بريقها على أجنحة الموج الراحل من شطٍ رسى عليه «كولومبوس» فاستوجب الغسل مرتين قبل أن يزرع النسيم في ساقيتي – عند رحيل الطير – نخلة عذراء تنبت الثمر كلما هز جذعها صمت الجراح الهادرة جنوناً وترقباً وانشطار..

كم مرة سكبت على حقل الشجون نهر الأنس ورحيق أعناب الشفق، وكم مرة رسمت ظلال القمر على وسادتي فأحلم بضلع خرجت منه إلى أرض يثمر فيها شجر التفاح وتتناسل فيها حبات اللقاح عند أعشاش الطيور.

حمامتان خرجتا منها لأطراف الغدير وجلستا على حافة الموج تسجعان بالشبق الكثيف، فيشتهيها البحر مثلي والغصون، وينتظر المدى انعتاق الصبح في كل مكان فيها لا يزوره الضوء إلا عند النشوة أو عند سنن التيمم بالماء في غياب الصخرة الحزينة تحت قدمها وهي تقدم للأرض خطوة تجعل كل مسامات الحياة تنبت شتولاً لم تعرف حد الإرتواء، لا بين مشارف الحيرة والإرتباك أوبين مطلع الهروب من دوائر الزمان.

بعينيك الشذى يغفو والناس يطلعون عند الأمسيات لتلقى فيض الجروف الحالمة بك تدعو هواك الصفح من ذنب العبور قبل أن يغرق المحيط في عينيك إذ استلهمك الفتح بعد العودة الأخيرة جسداً شكل عمق النهار فينا أغنية وحديثاً ذو شجون.

ما أجملك من «امرأة تحيرني الآن» بعد أن هطلت سحابتك الحبلى بالوجد مطراً من حرفين.. وشراراتٍ عديدة أسكتت حس اللغة في بوتقة الحاضر أحرفاً لا تنطق إلا باليمن في مدارات الأسى وعند محطات الشجن زهداً يبحث في خارطة الليل عن همسٍ دافئ ٍ .. وعن صفاء..
:

مدخل للخروج:
يا طفلة عشقي نغم الخاطر نبض الماء.. يا ذهب الروعة والياقوت الصاحي فينا عمق دعاء.. يا أحلى عمر ولد بشط الحلم بهاء.. يا أعظم نجم حلق في الأجواء.. يا أنضر طيف زار منامي ثم أفاء.. يا أجمل وجه سافر بين صلاة الفجر وبين عشاء.. يا أحلى امرأة تكبر في أعماقي كل مساء..


Post: #2
Title: Re: إلى امرأة تحيّرني الآن..
Author: Elsamani A.Malik
Date: 31-05-2005, 05:40 AM
Parent: #1

100%

Post: #3
Title: Re: إلى امرأة تحيّرني الآن..
Author: nazar hussien
Date: 31-05-2005, 06:41 AM
Parent: #2

النسيم في الدنيا والله نور في بحور
طالعه يانعه وحالمة بترهب الفي الدور

سر عفافها حصون مايسه كال -في غصوت
ترمي توبها وتقدل تجبر المكسور

شوفها طالعه ويانعه بترهب ال في الدور


بس جيت احتفي معاك بهذا الالق الابداع...واتقمص شخصية اهل الحقيبة

وبالمره شوف لينا معاك النجر دا بنفع والله ما بنفع يا دكتور
وتحياتي....

Post: #5
Title: Re: إلى امرأة تحيّرني الآن..
Author: ودالعباسية
Date: 31-05-2005, 07:27 AM
Parent: #3

انا برضو حيرتنى ،،

رائع يا دكتور ،،،

Post: #15
Title: Re: إلى امرأة تحيّرني الآن..
Author: Dr. Moiz Bakhiet
Date: 31-05-2005, 01:25 PM
Parent: #5

ودالعباسية
Quote: انا برضو حيرتنى ،،

رائع يا دكتور ،،،

أسعدتني حيرتك يا ود العباسية
فأنت فيها تتدفق روعة..

تسلم أيها الغالي

Post: #14
Title: Re: إلى امرأة تحيّرني الآن..
Author: Dr. Moiz Bakhiet
Date: 31-05-2005, 01:07 PM
Parent: #3

nazar hussien
Quote: النسيم في الدنيا والله نور في بحور
طالعه يانعه وحالمة بترهب الفي الدور
سر عفافها حصون مايسه كال -في غصوت
ترمي توبها وتقدل تجبر المكسور
شوفها طالعه ويانعه بترهب ال في الدور

بس جيت احتفي معاك بهذا الالق الابداع...واتقمص شخصية اهل الحقيبة

وبالمره شوف لينا معاك النجر دا بنفع والله ما بنفع يا دكتور
وتحياتي....

جبيبنا نزار
عارف العبقرية والبديهة الحاضرة الكانت لدى شعراء الحقيبة شيء لا أعتقد أنه سيتكرر..
لكنك الآن تلغي اعتقادي..
فأنت بطبعك رجل مفعم بالإبداع..

ولسة الوكت بدري
خليك شوية عشان
جنبك بطول عمري..

تسلم ايها الغالي

معز

Post: #8
Title: Re: إلى امرأة تحيّرني الآن..
Author: Dr. Moiz Bakhiet
Date: 31-05-2005, 09:51 AM
Parent: #2

Elsamani A.Malik
Quote: 100%

السماني..
انت كدة والله

Post: #4
Title: Re: إلى امرأة تحيّرني الآن..
Author: Tabaldina
Date: 31-05-2005, 06:48 AM
Parent: #1

..
.
Quote: كم مرة أشعلني حضورها المستتر ما بين بريق اللؤلؤ وحبات القمح المطحون
برحى الأمنيات اللاذعة. كم مرة ارهقت كفي الدعوات أن يلوح بريقها
على أجنحة الموج الراحل من شطٍ رسى عليه «كولومبوس»
فاستوجب الغسل مرتين قبل أن يزرع النسيم في ساقيتي – عند رحيل الطير –
نخلة عذراء تنبت الثمر كلما هز جذعها صمت الجراح الهادرة جنوناً وترقباً وانشطار..


يا للروعة..
فأنت دوما
تمتعنا
تدهشنا
تحيرنا

وهى ايضا
تكبر فى أعماقى كل صباح

دمت
ودامت
ودامت هى
وهم..

Post: #6
Title: Re: إلى امرأة تحيّرني الآن..
Author: Sidig Rahama Elnour
Date: 31-05-2005, 07:45 AM
Parent: #4

هي واحةٌ نستظل بها من هجير هذا الإشتعال

حروف رائعة يا دكتور كما عهدناك ....

Post: #18
Title: Re: إلى امرأة تحيّرني الآن..
Author: Dr. Moiz Bakhiet
Date: 31-05-2005, 10:59 PM
Parent: #6

Sidig Rahama Elnour
Quote: هي واحةٌ نستظل بها من هجير هذا الإشتعال

حروف رائعة يا دكتور كما عهدناك ....

وأنت سيد الروعة يا صديق

تسلم يا غالي


معز

Post: #16
Title: Re: إلى امرأة تحيّرني الآن..
Author: Dr. Moiz Bakhiet
Date: 31-05-2005, 02:28 PM
Parent: #4

Tabaldina
Quote: وهى ايضا
تكبر فى أعماقى كل صباح

ومثل كل الأشياء الخالدة أنت فينا
يا تبلدينا

تكبر كل صباح ومساء
وكل ظهر وعشية..

لكم أسعدتني كلماتك أيها الحبيب


معز

Post: #7
Title: Re: إلى امرأة تحيّرني الآن..
Author: عبد الرحمن الشبلي
Date: 31-05-2005, 08:16 AM
Parent: #1

جايه من فوق البنيه
ولامست ايد السعاده وضجت الاشواق
عليها
الجمال الشايفو فيها
في رحاب دنيتنا مافي

التوقيع
الهادي الجبل
مع كامل الود

Post: #9
Title: Re: إلى امرأة تحيّرني الآن..
Author: Dr. Faisal Mohamed
Date: 31-05-2005, 10:25 AM
Parent: #7

Quote: عذبة كماء الورد ونقية كنبع الصدق الشارب من همس الفصول ندى العافية.. تتمدد عبر محيط الزمن الطالع من شفتيها أحرفاً من غليان يوقظ في أعصابي صهيل المغفرة حين ترسم لوحات من الحيرة المحببة إلى النفس. وحين يخرج شهاب الدهشة تائهاً في طرقات الحلم بلا هوية تتعثر خطواته على أطراف سحابة عطشى لمائها البنفسج فيخرج النبع من ثكناته عند أول الصباح مثقلاً بالهم ورذاذ الوجع القديم.


يا رائع !!!


مع خالص الود والتقدير

Post: #12
Title: Re: إلى امرأة تحيّرني الآن..
Author: Adam D.El-Asha
Date: 31-05-2005, 12:03 PM
Parent: #9

د معز
تذكرني بامرأة
كانت ذهولا لم يسكن لحظته
فذرفتها وبكيت
فضاء غريب فى جوف الدمعة
جر صوتي الي نجم بلا إسم
بكلمات لم تولد بعد
أهذا سر تهافتى
على لون لم يجرب
لارسم المسافة ببن وجهينا



هناء الامين خاتون
كم أنت رائع تشرق بالتفرد والابداع أنحنى لك تقديرا ايها المرسوم بالوهج

Post: #28
Title: Re: إلى امرأة تحيّرني الآن..
Author: Dr. Moiz Bakhiet
Date: 01-06-2005, 06:06 AM
Parent: #12

Adam D.El-Asha
Quote: د معز
تذكرني بامرأة
كانت ذهولا لم يسكن لحظته
فذرفتها وبكيت
فضاء غريب فى جوف الدمعة
جر صوتي الي نجم بلا إسم
بكلمات لم تولد بعد
أهذا سر تهافتى
على لون لم يجرب
لارسم المسافة ببن وجهينا

هناء الامين خاتون
كم أنت رائع تشرق بالتفرد والابداع أنحنى لك تقديرا ايها المرسوم بالوهج

هذه لوحدها رواية تمنح القمر الحسن والضياء
أشكرك شكراً مبجلاً وحميماً على كلماتك التي اسعدتني في زمان الغم هذا

فلك محبتي بلا حدود

Post: #24
Title: Re: إلى امرأة تحيّرني الآن..
Author: Dr. Moiz Bakhiet
Date: 01-06-2005, 03:11 AM
Parent: #9

الحبيب د. فيصل محمد

تشكر يا دكتور وبك يصبح للأشياء نكهة الجمال كله والأماني

Post: #25
Title: Re: إلى امرأة تحيّرني الآن..
Author: Dr. Moiz Bakhiet
Date: 01-06-2005, 03:16 AM
Parent: #9

الحبيب د. فيصل محمد

تشكر يا دكتور وبك يصبح للأشياء نكهة الجمال كله والأماني

Post: #23
Title: Re: إلى امرأة تحيّرني الآن..
Author: Dr. Moiz Bakhiet
Date: 01-06-2005, 01:34 AM
Parent: #7

الحبيب عبد الرحمن الشبلي،

تشكر يا غالي على توقيعك الرائع مثلك

معز

Post: #10
Title: إلى امرأة تحيّرني الآن..
Author: jafar hashim
Date: 31-05-2005, 11:49 AM
Parent: #1

(مدخل للخروج)
وانت يا دكتور ليس الآن
بل دائماً تدهشنا بالروائع..

تخريمة مقصودة:
لاكين والله الليلة قطعت راسنا قطعة ..

Post: #11
Title: Re: إلى امرأة تحيّرني الآن..
Author: سجيمان
Date: 31-05-2005, 12:02 PM
Parent: #10

Quote: إلى امرأة تحيّرني الآن..



والله يا دكتور نضمك فوقا دا..حسي انا برااااي خلاني متمحن ومتحير

Post: #31
Title: Re: إلى امرأة تحيّرني الآن..
Author: Dr. Moiz Bakhiet
Date: 01-06-2005, 08:19 AM
Parent: #11

سجيمان
Quote: والله يا دكترو نضمك فوقا دا..حسي انا برااااي خلاني متمحن ومتحير

لكن هي ما بتحير يا سي جي..

اسكت سااااااااااااااااااي........

Post: #30
Title: Re: إلى امرأة تحيّرني الآن..
Author: Dr. Moiz Bakhiet
Date: 01-06-2005, 07:26 AM
Parent: #10

jafar hashim
(مدخل للخروج)
Quote: وانت يا دكتور ليس الآن
بل دائماً تدهشنا بالروائع..

لأنكم أصحاب الروعة والجمال كله يا جعفر

Quote: تخريمة مقصودة:
لاكين والله الليلة قطعت راسنا قطعة ..

والله راسنا كلنا انقطع
لكن الحمد لله رجعنا بالسلامة

Post: #13
Title: Re: إلى امرأة تحيّرني الآن..
Author: Noor Ahmed
Date: 31-05-2005, 12:13 PM
Parent: #1

التحية الي امرأة علمتك البوح الجميل

لك التحية كما وصفتها


....

Post: #17
Title: Re: إلى امرأة تحيّرني الآن..
Author: ابوبكر الامين يوسف
Date: 31-05-2005, 03:14 PM
Parent: #13

حقا فقد حيرتنى الاّن وامس وغدا...فمتى تمتلئ كأسك؟

Post: #33
Title: Re: إلى امرأة تحيّرني الآن..
Author: Dr. Moiz Bakhiet
Date: 01-06-2005, 02:08 PM
Parent: #17

ابوبكر الامين يوسف
Quote: حقا فقد حيرتنى الاّن وامس وغدا...فمتى تمتلئ كأسك؟

الحبيب أبو بكر،

الهَوَى أَنَتَ كُلُّه والأمَانِي
فَاملأ الكأسَ بِالغَرامِ وَهَاتِ..

Post: #32
Title: Re: إلى امرأة تحيّرني الآن..
Author: Dr. Moiz Bakhiet
Date: 01-06-2005, 09:55 AM
Parent: #13

Noor Ahmed
Quote: التحية الي امرأة علمتك البوح الجميل

لك التحية كما وصفتها

العزيزة نور،
ولك أنت التحية والشكر الجزيل كأجمل ما تتمنين..

Post: #19
Title: Re: إلى امرأة تحيّرني الآن..
Author: ابو عثمان
Date: 31-05-2005, 11:17 PM
Parent: #1

يا حلاة صبحا" تكون أنت المصبح يا دكتور
شكرا" لهذه الدرر.....................

Post: #34
Title: Re: إلى امرأة تحيّرني الآن..
Author: Dr. Moiz Bakhiet
Date: 01-06-2005, 04:25 PM
Parent: #19

ابو عثمان
Quote: يا حلاة صبحا" تكون أنت المصبح يا دكتور
شكرا" لهذه الدرر.....................

الغالي أبو عثمان،
وما أجمل مساء يبدأ بك أحلامه فتشرق النجوم ويهمس القمر

لك كل محبتي وشكري الجزيل..

Post: #20
Title: Re: إلى امرأة تحيّرني الآن..
Author: ودقاسم
Date: 31-05-2005, 11:19 PM
Parent: #1

والله عاد النسوان عندك يا دكتور ...

بس والله عندي ليك سؤال محيرني من زمان :
كيف تجد سعة من الوقت والطاقة لإرضاء هذا العشق ؟

Post: #35
Title: Re: إلى امرأة تحيّرني الآن..
Author: Dr. Moiz Bakhiet
Date: 01-06-2005, 11:56 PM
Parent: #20

ودقاسم
Quote: والله عاد النسوان عندك يا دكتور ...

بس والله عندي ليك سؤال محيرني من زمان :
كيف تجد سعة من الوقت والطاقة لإرضاء هذا العشق ؟

الحبيب ودقاسم
عليك الله زي دي بسموها نسوان؟

ومثلها يمنحك الوقت للتأمل وللغياب في حضورها..
أماالزمان في وجودها يظل انتباه

ومثلها من يجدد الطاقة لحظة بلحظة في كل خلايا الجسد المنهك


لك من الحب أقصاه


معز

Post: #21
Title: Re: إلى امرأة تحيّرني الآن..
Author: samwal ebrahiem
Date: 31-05-2005, 11:23 PM
Parent: #1

ابداع يا دكتور

Post: #22
Title: Re: إلى امرأة تحيّرني الآن..
Author: Muna Khugali
Date: 01-06-2005, 01:00 AM
Parent: #21

هنـاك كـلمـات نقيـة هـادئـة نحتـاج أن نتحـصـن بقـرائتهـا مـن الأحـاسـيس السـلبية..

مـني عـوض خـوجلي

Post: #26
Title: Re: إلى امرأة تحيّرني الآن..
Author: ابو جهينة
Date: 01-06-2005, 03:24 AM
Parent: #22

د. معز

Quote: كم مرة أشعلني حضورها المستتر ما بين بريق اللؤلؤ وحبات القمح المطحون برحى الأمنيات اللاذعة. كم مرة ارهقت كفي الدعوات أن يلوح بريقها على أجنحة الموج الراحل من شطٍ رسى عليه «كولومبوس» فاستوجب الغسل مرتين قبل أن يزرع النسيم في ساقيتي – عند رحيل الطير – نخلة عذراء تنبت الثمر كلما هز جذعها صمت الجراح الهادرة جنوناً وترقباً وانشطار..


لا تعليق .. فالإنبهار ألجم لسان القلم.

Post: #27
Title: Re: إلى امرأة تحيّرني الآن..
Author: نادية عثمان
Date: 01-06-2005, 04:19 AM
Parent: #26

كان لابد من ان أرمى بك فى آتون الحيرة !!

تسوقك خطواتك الى دهاليز حبى فلاأنت على هدؤ ولاممتلئ رأسك بصخب ضجيج مشاغباتى !!

عندما يطلع الفجر عاريا من حضن الليل مستعجلا الدفء ..ستجدنى هناك شمسا تحرق مفاصل الزمهرير الروحى فتلهب القلب بنشوة اللقاء رغم سنوات عجاف من الحيرة !!

هناك قد لاتجد الاجابة ابدا عن كنه اشيائى المجنونة لكنك حتما ستعشقها كما تفعل وفعلت دوما !!

دعنى اشعل اعصابك بمزيد من الحيرة فهى التى ستجعلك ملكا لى وملكا على !!

وستجعلنى احتفظ لك بذات المكانة فى وسط الصدر حيث قلبى الذى يضخ الحب من الشريان الاورطى الى وريدك وعصبك التاجى !!

كن لى ازيدك حيرة حد الثمالة ..ولن تندم !!




نادية بعد ساعات الدوام

والحقوق محفوظة لابقوتة طبعا !!

Post: #29
Title: Re: إلى امرأة تحيّرني الآن..
Author: Omayma Alfargony
Date: 01-06-2005, 06:29 AM
Parent: #27

"حمامتان خرجتا منها لأطراف الغدير وجلستا على حافة الموج تسجعان بالشبق الكثيف، فيشتهيها البحر مثلي والغصون، وينتظر المدى انعتاق الصبح في كل مكان فيها لا يزوره الضوء إلا عند النشوة أو عند سنن التيمم بالماء في غياب الصخرة الحزينة تحت قدمها وهي تقدم للأرض خطوة تجعل كل مسامات الحياة تنبت شتولاً لم تعرف حد الإرتواء، لا بين مشارف الحيرة والإرتباك أوبين مطلع الهروب من دوائر الزمان"

لم أستطع منك الاختباء

لا بين مشارف الحيرة والارتباك

أو بين مطلع الهروب من دوائر الزمان.


"
قد عرفت الحب فيك ورشفت الامل...

فيك فد تيمت فيها اول...

فيك ألقي الدنيا والاخري معا...

ليس لي يا أملي غيرك شئ

أنا لي فيك بحور

أرتوي منها سرور

وعبير...

ونمير...

وعصير...

أنا لي ما بين أعماقك نور

فيه أتلو آية الحب المبين

علوي

أبدي

قدسى"


الشاعر المبدع د.معز

أرى حواء وقد انسابت تفاصيلها الدقيقة الشفافة من بين اصابعك مصقولة كماسة ملانخولية

الايحاء...وكقطرات من مطر

تلملمها كلماتك في ترف أنيق لتنساب نهرا للحياة.


أعجابي الفائق



وخالص ودي

Post: #41
Title: Re: إلى امرأة تحيّرني الآن..
Author: Dr. Moiz Bakhiet
Date: 03-06-2005, 10:44 AM
Parent: #29

Omayma Alfargony
Quote: لم أستطع منك الاختباء
لا بين مشارف الحيرة والارتباك
أو بين مطلع الهروب من دوائر الزمان.

"
قد عرفت الحب فيك ورشفت الامل...
فيك فد تيمت فيها اول...
فيك ألقي الدنيا والاخري معا...
ليس لي يا أملي غيرك شئ
أنا لي فيك بحور
أرتوي منها سرور
وعبير...
ونمير...
وعصير...

أنا لي ما بين أعماقك نور
فيه أتلو آية الحب المبين
علوي
أبدي
قدسى"

الشاعر المبدع د.معز
أرى حواء وقد انسابت تفاصيلها الدقيقة الشفافة من بين اصابعك مصقولة كماسة ملانخولية
الايحاء...وكقطرات من مطر
تلملمها كلماتك في ترف أنيق لتنساب نهرا للحياة.

أعجابي الفائق

وخالص ودي

الحبيبة أميمة،

ويسجد المساء بين أذرع الظلال حين تكتبين أحرفاً عل مشاتل الورق..

ويسكبني الضوء في حضورك الجميل رحيقاً على حدائق المساء فيطلع الصباح من عيونك ائتلاق وينهض الزمان و الضحى والزهر والربيع والشتاء والرؤى..

ما اجمل أحرفك التي رسمت البرق بابهامي

فأصبحت بك ساحراً

لك محبتي وشكري الجزيل..


معز

Post: #40
Title: Re: إلى امرأة تحيّرني الآن..
Author: Dr. Moiz Bakhiet
Date: 03-06-2005, 06:34 AM
Parent: #27

نادية عثمان
Quote: كان لابد من ان أرمى بك فى آتون الحيرة !!

تسوقك خطواتك الى دهاليز حبى فلاأنت على هدؤ ولاممتلئ رأسك بصخب ضجيج مشاغباتى !!

عندما يطلع الفجر عاريا من حضن الليل مستعجلا الدفء ..ستجدنى هناك شمسا تحرق مفاصل الزمهرير الروحى فتلهب القلب بنشوة اللقاء رغم سنوات عجاف من الحيرة !!

هناك قد لاتجد الاجابة ابدا عن كنه اشيائى المجنونة لكنك حتما ستعشقها كما تفعل وفعلت دوما !!

دعنى اشعل اعصابك بمزيد من الحيرة فهى التى ستجعلك ملكا لى وملكا على !!

وستجعلنى احتفظ لك بذات المكانة فى وسط الصدر حيث قلبى الذى يضخ الحب من الشريان الاورطى الى وريدك وعصبك التاجى !!

كن لى ازيدك حيرة حد الثمالة ..ولن تندم !!

الله الله

يا امرأة مسكونة بالعشق والحيرة السكرى وأنفاس الحنين

يا امرأة تسكر الليل برؤى الوجد والأنين الدافيء والهوى والأماني

من غير صبحك يمنح السماء لوعة الشبق فتمطر النشوة بين البحر وبين أزيز الموج في شواطئ اللهفة ..

وعلى فراش الغيم ملتقانا عندما تغرب النجوم

وعندها سأزداد ولهاً وساغيب عن الوعي حتى النخاع..

لك الحب كله ولك أشرعة استسلامي لموت بطيء على راحتيك..


معز

Post: #39
Title: Re: إلى امرأة تحيّرني الآن..
Author: Dr. Moiz Bakhiet
Date: 03-06-2005, 02:36 AM
Parent: #26

ابو جهينة
Quote: لا تعليق .. فالإنبهار ألجم لسان القلم


وأنت دائماً أيها الشفيف تجبرني على الصمت الجميل في حضرة مقامك الأجمل..

شكراً حميماً لك أيها الحبيب

Post: #37
Title: Re: إلى امرأة تحيّرني الآن..
Author: Dr. Moiz Bakhiet
Date: 02-06-2005, 11:18 AM
Parent: #22

Muna Khugali
Quote: هنـاك كـلمـات نقيـة هـادئـة نحتـاج أن نتحـصـن بقـرائتهـا مـن الأحـاسـيس السـلبية..

مـني عـوض خـوجلي

مثلك يا منى نقية هادئة تمنح البحر السكون والليل هدأة العصافير الجميلة حين يولد الفرح..

لك شكري الجزيل على مرورك الكريم وأحرفك الندية


معز

Post: #36
Title: Re: إلى امرأة تحيّرني الآن..
Author: Dr. Moiz Bakhiet
Date: 02-06-2005, 07:27 AM
Parent: #21

samwal ebrahiem
Quote: ابداع يا دكتور

تشكر ألف يا سمؤل

أين أنت أيها الرجل الحبيب؟؟

ليك مليون وحشة والله

Post: #38
Title: Re: إلى امرأة تحيّرني الآن..
Author: حسام يوسف
Date: 02-06-2005, 03:27 PM
Parent: #36

تسلم يا دكتور ولك التحية والود

والله يا دكتور رائعه شديد بس اقول ليك حاجه انا زاتو اتحيرت معاك

Post: #42
Title: Re: إلى امرأة تحيّرني الآن..
Author: Dr. Moiz Bakhiet
Date: 03-06-2005, 04:27 PM
Parent: #38

حسام يوسف
Quote: والله يا دكتور رائعه شديد بس اقول ليك حاجه انا زاتو اتحيرت معاك

شكراً ليك يا حسام
والروعة مستمدة منك..

الحيرة هي صمت مقدس في حرم الجمال..

ولك الود كله والجمال

Post: #43
Title: Re: إلى امرأة تحيّرني الآن..
Author: najua hussain
Date: 04-06-2005, 11:50 PM
Parent: #42

كنت أظن أن زمن الايقاع الجميل قد مضى، لكن كلماتك تصر على أن الرجل السوداني ما يزال يتمسك بمفاتيح الابداع في خضم هذا الزمن الصعب. عهدي بمثل هذه الكلمات الرائعة حقيقة لا أذكره، لقد عزفت على وتر حساس يا دكتور، واذا فات أوان الاستمتاع بمثل هذه الكلمات نتمنى أن يصيبنا قليل من دفئها عسى أن تعيننا في غربتنا.

نسيم بلادي يساوي عمري


أشتاقك ياوطن

Post: #44
Title: Re: إلى امرأة تحيّرني الآن..
Author: Dr. Moiz Bakhiet
Date: 05-06-2005, 10:25 AM
Parent: #43

najua hussain
Quote: كنت أظن أن زمن الايقاع الجميل قد مضى، لكن كلماتك تصر على أن الرجل السوداني ما يزال يتمسك بمفاتيح الابداع في خضم هذا الزمن الصعب. عهدي بمثل هذه الكلمات الرائعة حقيقة لا أذكره، لقد عزفت على وتر حساس يا دكتور، واذا فات أوان الاستمتاع بمثل هذه الكلمات نتمنى أن يصيبنا قليل من دفئها عسى أن تعيننا في غربتنا.

نسيم بلادي يساوي عمري


أشتاقك ياوطن

طالما أن رياض الكون حبلى بزهرة مثلك، تظل الشمس ساطعة والنهار مليء بالندى والأصيل مفعم بالورد والأماني والمساء يولج عشقه للصبح في انتظار مقدمك الكريم..

شكراً أيتها الحبيبة على كلماتك التي توقظ حس الفرح عندي وتمزجه بالإلهام والنجوى

شكراً يا امرأة من نجوى ورحيق

وسيظل الرجل السوداني بخير طالما بقيت امرأته السودانية بكل هذا الصدق والجمال والعذوبة

معز