هجاء الروائي الحسن البكري

هجاء الروائي الحسن البكري


24-01-2007, 08:31 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=85&msg=1176491002&rn=0


Post: #1
Title: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: محسن خالد
Date: 24-01-2007, 08:31 PM

الصديق الحسن، أمّا مشتاقين وبعد الشوق،..
أرجو أن تشاركني الحوار هنا، فأنت عضو في سودانيز أون لاين،
وددت استفهامك عن هجائك الأخير لنا.

Post: #2
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: Omar Bob
Date: 24-01-2007, 09:02 PM
Parent: #1

سلامات يامحسن:
مررت علي سبيل التحيه
والترحيب بالعوده
وسارابط هنا في
انتظار الروائي الحسن البكري
منيا النفس بحوار دسم ومثاقفه مجانيه


لك الود

Post: #3
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: محسن خالد
Date: 25-01-2007, 04:24 AM
Parent: #2

عمر بوب،
تحايا وود
أريتك طيّب وكل الصحاب المعاك في الدوحة السمحة
في انتظار الصديق البكري

Post: #4
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: محسن خالد
Date: 25-01-2007, 04:29 AM
Parent: #3

..

للروائي الحسن البكري، في سالف العصر والزمان:
Quote: سأكرس هذا "الرد" للترحيب بمحسن خالد هنا ولتهنئته بالشفاء (مرة واحدة كدة)!
لا يمكن المرور على نصوص "محسن خالد" دون الإشارة للمتعة العالية جداً التي تحققها هذه النصوص لقارئها. لا أملك وأنا أقرأ نصوصك إلا تذكر الراحل محمد شكري إضافة للبوروفي ماريو بارقاس يوسا خصوصاً في احتفائه الطاغي بالجسد والرغبة المنفلتة بجمالها الذي ترعاه النزوات الإنسانية الجامحة، الطليقة.
سأحاول العودة مرة أخرى رغم قرار شخصي بالتوقف عن التعامل مع هذا البورد الذي غدا يغص بنتانة عنصرية بالغة لا يستطيع المرء البقاء معها في حيز واحد حتى لو كان هذا الحيز هو الفضاء الكوني بأسره.
أرحب بك محسن ثانية ككاتب متفرد ومثابر وجسور وألف حمد لله على السلامة.

يا تُرى ما هي النصوص التي كان يعنيها البكري في مديحه الجميل هذا؟

..

Post: #5
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: عبدالرحمن عزّاز
Date: 25-01-2007, 04:45 AM
Parent: #4

السلام على ... كاتب البوست
أستاذنا ألديب محسن خالد...
و سنجلس كالعادة لحوار مفيد..



__________________
أستاذ محسن خالد .. سبق أن و ضعت إيميل شخصى هنا بالمنبر و حاولت مكاتبتك
للحصول على إسم الدار التى نشرت لك أو أى من ينوب عنها... و للأسف ظلت رسائلى
تعود.
فسؤال على الملأ..( هو إنت يعنى بتخجل ؟ ممكن إيميلك ياأستاذ؟ على الماسنجر)
شكراً لتفهمك ..
مقدماً


...

Post: #6
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: محمد سنى دفع الله
Date: 25-01-2007, 05:09 AM
Parent: #5

ياصاحبي في الروح
احبك وانت تعودلنا بكامل
قواك العقلية والعاطفيةوالإبداعية
لك المحبة الصادقة والمودة النقية
ومتابعين

Post: #11
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: محسن خالد
Date: 25-01-2007, 12:57 PM
Parent: #5

عبدالرحمن عزّاز،..
يا مرااحب
ومنتهى الحب

---------
ياخي الايميل بتاعي مدقوق في المكتبة بتاعتي فوووق، للغاشين والغاشيات
وأي زول حبابو يتفضّل، يقول متل ما داير يقول، وحرّم برد قبّال أقرأ الجواب،
وكجنتي في الناس البتتنطقع وتتأخّر في الرد من باب الأهميات،
هسّع في واحد الأيام دي متّلحني وبيرسّل لي أي خطبة جمعة ووعظ يلقاهو
وقال حنكو معاي في مسألة يهديني دي، إني زول فيني خير كتير وبعرف قرآن
muhsinkhalid(at)hotmail.com

Post: #12
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: محسن خالد
Date: 25-01-2007, 01:09 PM
Parent: #11

محمّد السني دفع الله،

ويا مَك الفنّانين السمر، وصاحبي في الروح
اتوحشتك آلزوين
قواي العقلية الأيامات دي مشكوك في أمرها
أمّا العاطفية فياها ديك راقدة بور
لا كشكيش شِبشب حنين، ولا أيييي حاجة تشبه ترترة العروس علي السباتة
لامن داير ألحق صاحبي الوغد دكين
وأعمل بوست أسميهو:
براااااي لامن السماء تتونّس

ليك من قلوب البنات شبّال
ومن كل قدُّوم أحمر بوسة

يا زول مَكْ الفنّانين السُمر،
وحَمام
... حَمام
... حَمام، للسلام، وعليك هو، الحي، "السلام"
..

..

Post: #7
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: Khalid Kodi
Date: 25-01-2007, 05:16 AM
Parent: #1

مرحب يامحسن بالعودة.

Post: #13
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: محسن خالد
Date: 25-01-2007, 01:17 PM
Parent: #7

Khalid Kodi،..
إزيك يا أستاذنا خالد
يا ألف مراحب بيك، عميق الشكر
التحايا لك وللأستاذة ندى
وكن بألف خير

Post: #8
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: نادر
Date: 25-01-2007, 06:07 AM
Parent: #1

نجم الفرحة يا عايد
خالص التحية الأديب الأستاذ/ محسن خالد.

Post: #9
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: عبدالمنعم الرزوقي
Date: 25-01-2007, 06:24 AM
Parent: #8

الاديب مـحـسن خالد

اطلعت علي المداخلة ولم اجد بها هـجاء بل وجدت مدحا وربما جاء سيرة

الهجاء لما يعج به هذا المنبر وليس لك شخصيا

اما اذا كان اعتراضك علي كلمة نصوص فنحن في انتظار الحسن بكرى

للتوضيح

Post: #14
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: محسن خالد
Date: 25-01-2007, 01:19 PM
Parent: #8

نادر،
أهاا كويس ذاتو إنّك جيت مارق
أمّا مشتاقين بصحيح
التحايا لمحمود وأم محمود

Post: #15
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: محسن خالد
Date: 25-01-2007, 01:30 PM
Parent: #14

عبدالمنعم الرزوقي،..
يا أهلاً وسهلاً
يا زميلي الكاتب، الكلام المنقول أعلاه لا يحتوي هجاء، بل هو مديح صافٍ
الهجاء الذي أقصده نشره الصديق الحسن في سودان فور أول،
والموضوع كلّه إني مشتاق للحسن دا ذاتو، في تولاهو
ودايرو يجيني مارق بي جاي عشان نقطع في الرواية السودانية وجبل (اللبايتور) و(الكلبة برمة)
لم أفهم من حديثك كيف يكون اعتراضي على كلمة نصوص!

Post: #10
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: مجاهد عبد الرحمن
Date: 25-01-2007, 09:35 AM
Parent: #1

أولاً : حمداً لله على العودة يا محسن
ثانياً : هذه أول مداخلة لي في بوست لمحسن ... وأقولها التي يتحاشاها الكثيرين في حضرته أن محسن مشروع كاتب كويس إذا ترك بهار الجنس الذي تعج به كتابابته ... هل يستحي محسن إذا قيل له أنك تستخدم الجنس كعامل من عوامل الجذب لمن يستمتعون بمثل هذه المشهيات للقراءة لك ...
عزيز عليك أن تذكر قول الشاعر :
وما من كاتبٍ إلا سيفنى
ويبقي الدهر ما كتبت يداه
فلا تكتب بكفك غير شئ
يسرك في القيامة أن تراه
عليك بالعفة في القول والفعل حتى تصل يا محسن .

Post: #16
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: محسن خالد
Date: 25-01-2007, 02:04 PM
Parent: #10

..
مجاهد عبد الرحمن،..

الله يسلّمك يا مجاهد،.
ومرحب بيك في أوّل مداخلة ليك، وإن شاء الله ما تكون الأخيرة ولا تحرمنا مَقدمك
ومقدمك لي أبو إبراهيم، قول آمين
أها مسألة الجنس دي قالوها في المنبر دا ناس كتيرين في وشي قبلك
مرّات حاججتهم ومرّات غالطتهم ساي
المهم يا زميلي الكاتب، الدنيا دي فيها جنس، والأدب موضوعة دنيوية
وعمّنا فرويد رحيمو الله قرأ الدنيا دي كلها من باب الجنس دا
أما البعد الدنيا دي فكلو تصورات، وكلّو زول بتصورها حسب تساهيل فهمو ومعرفتو
وبصارتو مع الفهم والمعرفة ديل ذاتن
تأكّد لو تحقّق لي في يوم من الأيام فهم غير دا، بسويهو
بخصوص كتابتي،
أفتكر الجنس والصياعة بتلقاهم في تيموليلت ودا عمل ما نشرتو في كتاب
وكمان ناوي أبدّل وأصلّح فيهو الكتير
الرجل الكلورفيل، ودا فصل صغيّر جداً من رواية تتكون من تلاتة كتب
ورأيي إنو تناول الجنس فيهو تم بطريقة التفنّن الكتابي كان قائدها بشكل أساسي
ولم تكن وجهة العمل "البورنوغرافيا" الممكن تنزلها هسّع من أي موقع سيكس في الانترنت
باقي الرواية أم كتب دي، تفتش لجنس بقصاصي أتر ما تلقاهو
رواية (المرور أمام النشنكة) دي رواية بتتكلم عن حرب الجنوب
رواية (قسيس الطبيعة) دي رواية سيره وبرضها جنس ما فيها
رواية (الحياة السرية للأشياء) بتتكلم عن فرقة موسيقية وموضوعها الموسيقى بس
مجموعة كلب السجّان، ما فيها غير قصة واحدة بترد فيها عبارة،
(أمرأة فارعة، وصُلبها طوييييييل، طُول الصف الرجال الذين يتقاطرون من خلفها حينما تُقَلِّب)
ودي العبارة (بس) البسببها منعتها رقابة الخرطوم
يعني يا مجاهد، محسن خالد ككاتب رواية، ومن كتبو، مش من حاجتين نُشرن في الانترنت
ما عندو أيييييييي علاقة بكُتّاب الجنس وكتابته
ولو مكاضبني أتصل علي ناشري "المؤسسة العربية للدراسات والنشر"
جيب كتبي واقرأها، والموية تكضب الغطّاس
وفي ناس قبلك برضو سبقوك للرهان دا، وجاؤوا وقالوا، لو كتبك كدا
طيّب ليه ناشر لينا الحاجات أم جنس دي، ومدّي فكرة تانية عنّك وعن كتابتك
وأنا قلت ليهم: عشان المجتمع السوداني بريد الجنس إلا متدسي
وعدد الكليكات في قصة تيموليلت بقى المخاضة القلّعت كوك الجُمال،
خليها الحصين القصيرة لسيدها دي
وأبقه طيّب

..

Post: #17
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: مجاهد عبدالله
Date: 25-01-2007, 02:19 PM
Parent: #1

الأخ الأديب الأريب محسن

سلاماً من الله عليك وعافاك على الدوام صحة وعقلاً ثاقباً وقلماً يأسر المهج والجوراح...

لم أتداخل معك يوماً وعزائي في ذلك هو أن الحديث مع الأديب يحتاج الى الكثير من التروي لا مخافةً من الفصاحة التي يعرفون بها ولكن لجلال الموهبة التي يحمل،وعمق الإحساس المرهف الذي يكتسي جوارحه ،وفيض الفن الذي يمتع به الآخرون ،وهو كما أتفاكر دوماً مع نفسي أن الكلام مع الأديب هو خدش لهذه اللوحة الجميلة .
وأعلم أن الأديب في الحاجة المآسة دوماً الي بيان النقد وبلاغته من أجل التجويد وحوجته له كحوجة الشجرة الى الماء وإنم لم تجده زبلت وراح طيبها ،وكثيراً ما أحاور الآخرين بأن يبتعدوا قدر الإمكان من خدشهم وحتي لايفسدوا متعة الفن الذي يأتون ،ومن هنا أعلم أن الأحاديث تتغامز حولك وحول أدبك الرفيع ورميك بباحث المجون واللذات ووصف فنك بأنه مثير للشهوة رجاء تجارة تبغيها وأعلم أنهم ما علموا ان ما ياتي منك هو فن رسالي تحلل من كل إشكاليات المجتمع الآسن بصراعه القبلي وأن هذا الفن تحرر من الكبت الثقافي والإجتماعي وقبل هذا كله فهو الفن الذي لايمكن أن يسقف بحد وأن تختط له الخطوط الحمراء فإخترق ما شئت ولا تحرم النفوس من ما يجود به الفن ،ودمت رسالة فنية نتشرف بإنتمائها الى أمتنا وعاشت أمتنا تحترم منسوبيها من الأدباء ومقدرة لجهود نحّتكم العميق لتوصيل هذه الرسالة وأنتم تعانون الضيم والتشريد من الاوطان الشيئ الذي نعلمه جيداً في التقليل من الإبداع ولكن هي ضريبة اي رسالة وما لحكم الله براد .وأعلم أنك تعلم أن النقد دوماً باب من أبواب الإحتفاء ولكن دوماً هم النقاد يطلبون كثر التجلي ورصانة المقطوعة ،ولكن إعلم إن ما خطته يداك من فن هو دعوة للدهشة من صلب هذا القلم الذي ترك اثاره بين الجميع مع كل لوحة أدبية قدمتها له وأخيراً يعلم الكل أن الفنان فنان وما خمر برأسه يجب ان يخرج كما هو فتلك رسالته وما عليه إلأ البلاغ ...

خالص الود أخي محسن وعطر الله قلمك...

Post: #18
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: طارق جبريل
Date: 25-01-2007, 02:42 PM
Parent: #1


يا عزيزنا كيفنك
اينما كان الجمال نرابض
منتظرين وجبة ثقافية دسمة

ياخي كتبك دي انا فتشت ليها صلقت ملقت ما لقيتها وعبد الواحد كمبال ما عارف محل ختاها بعد قراها

التحايا الكبرى

Post: #19
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: وليد محمد المبارك
Date: 25-01-2007, 03:41 PM
Parent: #18

الواحد يفرح وكت يلقى واحد من اولاد دفعته قدر ده

سلام يا زول يا ماكن

Post: #20
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: محسن خالد
Date: 25-01-2007, 04:03 PM
Parent: #19

مجاهد عبد الرحمن،..

مشكور علي الكلام الجميل دا، وأريتني أستحقو، وما أستغلو،
ولك جزيل المحبّة

Post: #21
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: محسن خالد
Date: 25-01-2007, 04:15 PM
Parent: #20

طارق جبريل،..
إنت كيفك وأمنياتي للوالدة تمام الصحة
صدّقني أنا ذاتي كتبي ما عندي منها هسّع الحبّة،
غايتو الحل ياهو دا:
http://www.adabwafan.com/browse/entity.asp?id=24990
توفيرك كيف يا حبيبي؟
هم الكاتبين كدا، وجيبي يسمّو في قرش
أمشي ليهم وبوروك المكشّن بعنجاوي

Post: #22
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: محسن خالد
Date: 25-01-2007, 04:17 PM
Parent: #21

وليد محمّد المبارك،..
وليد كيفنّك وأريتك طيب ومشكور علي القَدَم
دحين مو ياك سيد التعليق على "الإشارة"؟
كان ما أطلع كضيضيب
نكون قرينا في الجزيرة مع بعض؟
غايتو النصيحة ما متذكر
لو بقيت الدفعة أربعطاشر سلام عليهم أجمعين
وكن بخير

Post: #23
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: وليد محمد المبارك
Date: 25-01-2007, 04:34 PM
Parent: #22

ياني بتاع الاشارة..

لكني ما قريت الجزيرة
دفعت عمر ساي .. ما دفعت قراية

تسلم يا زوق

Post: #24
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: معتصم دفع الله
Date: 25-01-2007, 04:43 PM
Parent: #1

إن شاء الله طيب يا محسن ..
أنا قلت الزول دا من مشى مدينة الضباب دي وإختفى معاهو ..
علا جيتك سرتنا بلحيل ..
جينا نقول سلام ونعرف أخبارك ..

Post: #25
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: عبدالله الشقليني
Date: 25-01-2007, 05:03 PM
Parent: #1



حبيبنا في ضاحية القلب : الكاتب مُحسن خالد .

لا أعرف لِمَ القلب دوماً يفترش لكَ مكاناً ، وإن هجرت مكانك. تلصصنا وراءك ،
وقال الصديق الكاتب : عثمان حامد سُليمان :

ـ لمثل هذا الكاتب أن يتجول في الدُنيا ، فَتَحت فَجوات الترحال كاتب يكبُر .
لا ينفع السكون لمثله ، ألم تقرأ وداعه الفخم !.

قلت له :

ـ في زحام الدُنيا لم أقرأ .

جلست ثم قرأت ، ثم كتبت ، وتمنيت أن تكون الدُنيا في ترحالها من حولكَ رطبة الفؤاد ، ودودة المراسي .

قلتُ لنفسي :

ـ تحسب الشمس في أفلاكها تدور ، تهبنا الحياة بدفئها حيناً ، و تُحرق أوجه من نُحب في وطننا .

قرأت حضورك البهي ، و كان مثل وداعك فخماً . تخيرتَ أنتَ كتابك رسالة طلاق أول . أمسك القلب بالبنان ، وكتبنا عن رحيلك وغيبتك الصُغرى .
ثم حضرت بيننا الآن .. كسرت جرَّة الهجران .

لك نور الشفاء ...، وأن تُظلكَ العافية بفتنتها وإلى لقاء .


في مرآة غياب رسولٍ من رُسل الكتابة : محسن خالد

Post: #26
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: محسن خالد
Date: 25-01-2007, 05:12 PM
Parent: #25

..

وليد محمّد المبارك،..
وتسلم كمان، كويس إنها طلعت صحيحة
وكن بخير

.

Post: #27
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: محسن خالد
Date: 25-01-2007, 05:15 PM
Parent: #26

معتصم دفع الله،..
وأريتك طيّب يا صديق
لك الأمنيات الجميلة
وأخباري بس تشوف ردّي علي السني (مك الفنانين) دا
ودُم طيباً

Post: #28
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: محسن خالد
Date: 25-01-2007, 05:24 PM
Parent: #27

..


عبد الله الشقليني،
يا من بيده الألواح وبروحه فكرة الشجر
قريت ذكراي عندك، وما أجملها
ودلّني صديق عليها في سودانيات ووجدت تعليق شاعرنا الجميل عالم عبّاس عليها
أها من سماحتك فيها، وسماحة عالم في حواشيها
ما خليتوا لي سوى "الخجلة" وبس
مليان لحلوقي فضل يا بيكاسو
وإن حيين نشكر بالدرب

-------
المحبّة بيني وبين صديقي القاص عثمان حامد سليمان، تبارينا وين ما كنّا
ليهو سلامي الشديد والبقلد محنّة محنّة


..

Post: #29
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: محسن خالد
Date: 25-01-2007, 07:23 PM
Parent: #28

هجاء الحسن بكري بعد تعديل قام به في يوم الثلاثاء
وللحقيقة الجملة التي صاغها الروائي الحسن هي السبب الرئيس في فتحي لهذا الكتاب
دا لو الثقة متوفرة بيناتنا كما أُقدّر،
بعد صياغتك هذه يا صديقي، واحد في الاتنين، يا أقنع من البوست دا، يا كمان أتعامل على ضوء العبارة السابقة من ذاكرتي، والروائي يا الحسن بفهم الروائي،..

كدي إنت تعال لي بهنا، عشان أنا ما بقدر أجيك بهناك:
Quote:
بأعقاب حصول روايتي "أحوال المحارب القديم" على جائزة الطيب صالح للإبداع الروائي في دورتها الأولى راجت إشاعة تتلخص في أن الرواية لم تنل الجائزة إلا لأن كاتبها صديق لرئيس لجنة التحكيم، دكتور محمد المهدي بشرى. لم يكن أحد غير لجنة محكمي الجائزة ، التي ضمت أيضا الروائي والقاص الأستاذ عيسى الحلو والشاعر القاص الناقد دكتورهاشم ميرغني، قد قرأ الرواية بعد. الغريب في الأمر أنني لم أكن حتى وقتها قد قابلت مهدي بشرى في حياتي إلا في الدوحة التي قدم إليها زائرا قبل تأسيس الجائزة بسنة أو أكثر! أما المحكمان الآخران فقد حظيت برؤيتهما لأول مرة يوم الإعلان نفسه. في أثناء الإعلان عن الفائز ذكر مهدي مازحا أن "الحسن بكري صديقي وأن ذلك قد أعان روايته على تحقيق الفوز!" لاحقا قال لي مهدي أن أعضاء اللجنة كانوا منشقين حول أي الروايات تستحق الفوز. الآن أجد نفسي مطمئنا إلى أنه إذا كان ثمة منشق بخصوص روايتي فهو بالتأكيد مهدي نفسه، فقد رأيت دكتور هاشم وأستاذ عيسى الحلو، دون مهدي بشرى، متحمسين لروايتي غاية الحماس فيما كتباه فيما بعد عنها وفي تقريظهما لها بعيد إعلان نتيجة المسابقة. بالطبع ليس هدفي هنا لوم مهدي بل أقصد إلى إقامة الحجة على المؤتفكة الذين ائتمروا على رواية لم يقرؤوها.

كثيرا ما تسيطر التحيزات القائمة على الثلة – الحزب، الجيل، جماعة الأصدقاء – على الدوافع المتعلقة بإصدار الأحكام النقدية المختصة بتقييم الكتابات الأدبية السودانية. من ناحية أخرى تطغى غيرة عضال، سماها الطيب صالح علنا بإحدى قنوات التلفزة العربية "حسدا"، بين زملاء الصنعة الأدبية الواحدة، قصة أو رواية، شعر أو نقد، ويحاول قدامى الكتاب باستمرار إقامة سياج حول الساحة الثقافية يصعب النفاذ من خلاله لمنافسين جدد. كذا يتصور كل مبدع أن إنجازه هو الأهم والأقيم و الأكثر جلالا، وفي أحوال كثيرة تصدر عن بعضهم تصريحات يغلب عليها طيش لا يخلو من رعونة وسذاجة. في حوار منشور، طرح محمد عوض وهو كاتب وقاص شاب على مجايله القاص، بركة ساكن، سؤالا بمكن تلخيصه هكذا: لماذا تظن أن رواية الحسن بكري نالت جائزة الطيب صالح للإبداع الروائي مع أن روايتك أحسن منها؟!! (التعجب من عندي).

حينما يتعلق الأمر بإصدار وجهات نظر شفهية سريعة أو صحفية متسرعة، تغلب عليها الانطباعية، فإنني على يقين أن أسوأ الذين يدلون بآرائهم حول الأعمال الروائية هم الروائيون وكتاب القصة أولا ثم الشعراء ثانيا. هؤلاء المبدعون، ولا أستثني شخصي، تطغى على أحكامهم غالبا المقاييس والمناهج الفنية التي يتوسلونها في ابتداع أعمالهم. وتتضارب وجهات النظر أحيانا بين واحد وآخر إلى درجة محيّرة، يصعب تفسيرها. فبينما أقدر عاليا جدا رواية أحمد الملك "عصافير آخر ايام الخريف"، مثلا، وأضعها في مرتبة رواية الطيب صالح العظيمة "موسم الهجرة إلى الشمال" فقد شهدت الناقد الشاعر المعروف محجوب كبلو يشن عليها هجوما ضاريا أثناء مؤتمر الرواية السودانية الذي عقد في أكتوبر 2003 بمركز عبد الكريم ميرغني. من ناحية أخرى فإن كبلو وربما عيسى الحلو أيضا اكتشفا أن قصص عبد الغني كرم الله "آلام ظهر حادة" تمثل نقلة سردية جديدة، بل أن كبلو يضع كرم الله في مثلث أبداعي واحد مع الطيب صالح وإبراهيم إسحق وهي آراء أجدها، متمثلا ربما طريقتي في السرد، انطباعية، متسرعة! وفي رد تسمه العجلة ورد عنه في "سودانيز أون لاين"، ذكر محسن خالد ما يعني أن الرواية العربية ضعيفة أما السودانية فمتهالكة! وحاول في عمله السردي "تيموليلت" التباهي حتى على شنوا أشيبي الروائي النايجيري العظيم. أظن أن محاولات محسن الأخيرة في الكتابة القصصية تستحق الإشادة ونقدر جسارته فيما يختص باختراق التوجسات المتعلقة بمقاربة التابوهات "العربسلامية" إضافة إلى استطرادته الذكية ولغته الفاتنة في أحوال كثيرة، لكن لابد لمحسن خالد أن يعلم أن روايته "الحياة السرية للأشياء" هي رواية باعثة على الملل، هذا على الأقل فيما يختص بي أنا، بأحكامي الجائرة المتصلة بذائقتي السردية المتحيزة. أضيف أيضا أنني وجدت "كلب السجان" مجموعة قصصية عادية، لا تؤهل لإصدار أحكام هائلة تختص بمجموع المشاهد السردية في السودان والعالمين العربي والأفريقي!
عساي أواصل أيها الأصدقاء.


أها وللضحك بس، تعال لي بهنا، عشان الشغل يبقى "سونكي وطبنجات"
وألا كمان الصواريخ العابرة للمنتديات محمّداك


مشتاقين يا حلو، عاجباني العبارة الاخترعها حسن موسى بهناك، الزرزرة،
أها العبارة الصغتها دي أزرزرك فيها جنس زرزرة،..
وشيخنا بشرى الفاضل قاااعد، بلقالو طريقة أشربكو معانا هنا





..

Post: #31
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: محسن خالد
Date: 25-01-2007, 08:11 PM
Parent: #29

..

يا صديقي الحسن
البرغراف الخاص بمحسن دا
حسبي له أنه أُعيدت صياغته، لو أخوك غلطان فقُل، عشان أبدأ الحوار معك ولو من وراء منتدى،
تحديداً جُملة (لكن لا بُدّ لمحسن خالد) وموقعها نفسه
الذي أحسب أنّه كان متقدّماً وبعبارة أخرى تشبه: على محسن هذا أن يعرف،..
لو أخوك غلطان وريهو، يرجع عَمّا يحسبه حسباناً، فوراً
ولك في قلبي تمام الثقة والمعزّة

..

Post: #30
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: الجندرية
Date: 25-01-2007, 08:04 PM
Parent: #1

قت أتأخر شوية في دخول البوست دا
عشان ادخل وافرش عبي لخم الكلام السمح من الجهتين ذات اليمن وذات الشمال
لكن تأخر الحسن
قلناطيب ندخل ونسلم علي المحسن
ونخمش من ذات اليمن كمين خمشة لحين ان يطلق الله سراح الأخرى

سلام واشواق وتراحيب بالعودة يا محسن

Post: #32
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: ودرملية
Date: 25-01-2007, 10:12 PM
Parent: #30

سلامات
وعوافي
الكاتب الشقي ..
محسن خالد ...
متوحشين بزاف ..
اخبارك طيبة وسمحة انشاء الله ..
طبعا الشوق ما دايرلو وصف .. و"تقصيرك" ما لاقنلو عزر ..
عساك كويس الباقي هين ..
ات غرقتا في غرب الله الواسع يا الجني ..؟؟
شكيتك لي ابيدن قوية ... فاكرك "متوسد الرطوبة" معانا في مساءات"مدن الملح" القاحلة ..
طيب حمدا لله علي السلامة ..
تخريمة :-
يامحسن ياريت تجيب لينا الوصلة الجبتا منها الكوت الاول "احتفاء البكري بنصوصك" ومن ثم الوصلة الثانية الفيها "هجاء البكري لي نصوصك" حيث انني اشك في انهما من عند استاذ البكري لنتاقضهما الغريب .. فاستاذ البكري كاتب عارف ومجيد لايمكن ان يمدح ويقدح موضوع واحد في آن .. ولربما هناك خطا ما لا ادري اين .. "وهل مدحه لنصوصك الاسفيرية مثلا" لان الاسفيري عندك لايطابق كتبك "رواياتك" في كثير من الحالات .. فان كان ولربما يقصد بهجائه شق "الروائي" وبمدحه شق "الاسفيري" "وانت لك نصوص اسفيرية وروائية" ياصاحب..علي العموم كلاهما يحتاج للاستاذ البكري "ليكفينا تعب التأويل" ..
المهم في انتظار الوصلتين وكذلك في انتظار الروائي الحسن البكري

Post: #33
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: Adil Isaac
Date: 26-01-2007, 02:27 PM
Parent: #32

Mohsin

Happy new year!I am back in the UK Call me, and call if you are in london, or answer your phone

Best wishes

Adil

Post: #34
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: خالد عويس
Date: 26-01-2007, 03:06 PM
Parent: #33

عزيزي محسن

أرجو لهذا الحوار بينك وبين الأستاذ الحسن البكري أن يكون غنيا ومفيدا ويحقق المرجو منه في الشأن الأدبي لفائدة الرواية السودانية وسجالات الروائيين.

اتصلت بك غير مرة ولا مجيب، هلا تكرمت بالاتصال بي؟؟

Post: #35
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: Adil Osman
Date: 26-01-2007, 03:17 PM
Parent: #1

Quote: وفي رد تسمه العجلة ورد عنه في "سودانيز أون لاين"، ذكر محسن خالد ما يعني أن الرواية العربية ضعيفة أما السودانية فمتهالكة! وحاول في عمله السردي "تيموليلت" التباهي حتى على شنوا أشيبي الروائي النايجيري العظيم. أظن أن محاولات محسن الأخيرة في الكتابة القصصية تستحق الإشادة ونقدر جسارته فيما يختص باختراق التوجسات المتعلقة بمقاربة التابوهات "العربسلامية" إضافة إلى استطرادته الذكية ولغته الفاتنة في أحوال كثيرة، لكن لابد لمحسن خالد أن يعلم أن روايته "الحياة السرية للأشياء" هي رواية باعثة على الملل، هذا على الأقل فيما يختص بي أنا، بأحكامي الجائرة المتصلة بذائقتي السردية المتحيزة. أضيف أيضا أنني وجدت "كلب السجان" مجموعة قصصية عادية، لا تؤهل لإصدار أحكام هائلة تختص بمجموع المشاهد السردية في السودان والعالمين العربي والأفريقي!
عساي أواصل أيها الأصدقاء.

الاخ محسن خالد
تحية قلبية
اقتطفت من كلام الحسن البكرى الكلام الذى يعنيك مباشرة فى سياق كلامه عن تعليقات بعض النقاد والكتاب على احوال الرواية السودانية.
أين هو الهجاء فى كلام الحسن البكرى؟
الرجل قال رأيه غض النظر عن اتفاقى او اختلافى معه.
اتطلع الى حوار ونقاش جدير بمساهمة كليكما فى نهر الكتابة الابداعية فى الرواية وفى غيرها.

Post: #36
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: محسن خالد
Date: 26-01-2007, 06:46 PM
Parent: #35

الجندرية،..
إزيييك
أمّا مشتاقين، طولتي مننا يا أماني، تراث والوليدات أريتن طيبين
مرحب بيك، وأهو منتظرين، كان حد يعبّرنا

Post: #37
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: محسن خالد
Date: 26-01-2007, 06:48 PM
Parent: #36

ود رملية،
يا حبيب مشتاقين، وأريتك بالسلام وبيوتو يا صديقنا في الغار
يا زول خلعتني بـ"أشك" دي، أخوك قايلو كضيضيب وألا شنو؟
الاقتباس الأول من بوست الرجل الكلوروفيل
والتاني من منبر سودان فور أول
أمَّا ردم الهُوَّة بين الرأيين، فلا يقوم به ود رملية ولا محسن، وإنما الحسن نفسه،..
كن بخير

Post: #38
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: محسن خالد
Date: 26-01-2007, 06:50 PM
Parent: #37

Adil Isaac،..
عوداً ميموناً، يا عادل، وأريتك بخير
كدي جَرِّب التلفون دا، وشوف كان ما رديت عليك
01782410912
خليك عافية

Post: #39
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: محسن خالد
Date: 26-01-2007, 06:52 PM
Parent: #38

خالد عويس،..
يا زول شن خبرك، ليك الشوق والحب
عندي معاك كلام كتير، ضروري ننضم، تلفوني داك راح فيها بما فيه من تلفونات،
جرب التلفون دا وبتلقاني قاااعد: 00441782410912

Post: #40
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: Masoud
Date: 26-01-2007, 06:53 PM
Parent: #1

يا محسن تحياتي:
هذا عنوان دراسة عن ملكة الرواية عمتكم فرجينيا وولف..والدراسة كما ترى تحمل عنوان:الحياة السرية للأشياء !!!
ما رأيك في هذا التوارد الغريب؟
عمك(بالسوداني) مسعود
Brown, Bill "The Secret Life of Things (Virginia Woolf and the Matter of Modernism)"
Modernism/modernity - Volume 6, Number 2, April 1999, pp. 1-28
The Johns Hopkins University Press

Post: #41
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: محسن خالد
Date: 26-01-2007, 06:55 PM
Parent: #40

..

Adil Osman،..
أيوووة، بعد المحبّات والشوق،
كويس إنك جيت بكرعيك، دحين إنت ما في اليو كي دي؟ هسع الواحد كان غلبتو كلمة إنجليزي ساي يوديها لي منو؟ أبقه مارق بالسلام يا زول



------------------------------
الهجاء في أصله هو انتقاء نقائص الشخص وإغفال محاسنه، هذا وجهه اليومي، أمّا دلالته الثقافية وفي إطار المعرفة، فقد كان قديماً، ينحصر في حروب الشعر، وتطوّر بعد ذلك ليكون البذرة الأولى لنقد الكُتّاب وأعمالهم، بطرائق الحسن هذه نفسها، ذات "الأحكام الجائرة" والذائقة السردية المتحيزة" كما اعترف الحسن على نفسه، دهراً بعد دهر، ارتقت نظرية النقد من حيث يقف الحسن، واجتهدت أكثر في وضع أساساتٍ مبرئة لها، ومُطَهِّرة من الهجاء، تمنيّاً للموضوعية والإنصاف، وتوقاً نحو تحصيل هذه الأعمال وسبرها، وإن قلت لي بأنّ "الحسن بكري" عدّد محاسن للكاتب خالد، فهو قد عدّدها في إطار حصره لأعمال كانت صفاتها (بعث الملل في الروح) و(سمة العادية) بمعنى غير الخلاقة والمبتدِعة لشيء، ولم يربط مدحه التُّقية هذا بتعديده لأعمال أخرى "إحداثيات الإنسان" مثلا، أو غيرها، ليصبح المدح مستحَقاً لخالد ومدللاً عليه ببراهينَ لم يَطَلْهَا الهجاء، من أعمال خالد نفسها، وليصبح هجوه منصبّاً على أعمال بعينها، ولكن على عكس ذلك، فقد قامت براهين الحسن في إطار ذمّه نفسه، وفي مدى دعم هجائه، إذن يصبح حاصل مدحه تُقيةً لا أكثر، وحذر الاستعداء، سواءً لمحسن أو لمحبيه. قولي هو إنّ مدحه الحالي نفسه، بالعودة إليه، يتضح منه بكل جلاء دفن المكيدة بين كل كلمة وأخرى، منذ استخدامه المُدَبَّر لكلمة "محاولات"، وهي كلمة لا يمكن تبرئتها إلا إن استخدمها "العوام"، فإن كان الحسن من العوام، عفيناه، فهم لا يبالون حين إلقائهم وصفاتٍ مثل "فلان مشروع" أو "نجم صاعد" و"أديب صاعد"، مثل هذا الكلام كلّه، لا يكون بريئاً إلا على لسان العوام، فهم يقدحون وفي بالهم المدح، من باب سوء التعبير والقُدرة وقِلّ البَصَارة. وخالد لدى الحسن لا تقوم بطولته إلا في مدى "الجسارة" وما علاقة الجسارة بالكتابة؟ هذه كلمة تفيد في حقل الفروسية، وليس الفنون. فإن كانت لكتابة محسن خالد أهمية فهي تأتي من "كيف تحدّث محسن عن تابوهات العربسلامية، بأي تقنيات ومقدرة!" وليس من "إلى أي مدى تحدّى محسن العربسلامية"، العربسلامية تطير، هو محسن دا سياسي وألا روائي؟ ولا تقع الجملة القادمة للحسن، إلا في عطفها على الأولى، أساساً وقيمةً إذ يصف: واستطراداته الذكية. التي هي كما بيّنا، معطوفة في أساسها، على الجسارة والسياسة. وليأتي شبه الجملة الذي بعدها، "لغته الفاتنة في أحوال كثيرة"، أي يعطي الحسن "فتنة اللغة" من باب التُّقية، وينيشها بإضافة "في أحوال كثيرة" لتكون الحصيلة صفر، بإيجاز أقول إنّ الحسن بكري، ما شَيَّل لي "كيل بعير" بكامله قط، حتى يلحق به ويثقب الخُرج ويقطع حبل الركاب، لتتدفق المؤونة بالطريق، وينكسر عنق الذي لم يستأجر لقفاه جاسوساً.

----------------------------

وهذا يا صديقي عادل عثمان في هجاء محسن خالد فقط، ولم أتحدث بعد عن هجائه لعبد الغني، ولا عن مقولته باتّجاه شنوا أشيبي، ولا عن أساس الموضوع: وهو شربكتنا ولغوثتنا معاً (أنا وأخوي عبد الغني)، بحكاية حصوله على جائزة الطيب صالح، نحن دخلنا شنو في القصة دي؟

Post: #42
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: محسن خالد
Date: 26-01-2007, 07:48 PM
Parent: #41

مسعود تحياتي الوافرة ووينك يا زول؟
أقول ليك القصة دي ما غريبة، مرّت بي واحدة مشابهة، أول ما اتقدمت لعمل في القرية الإلكترونية عمل الانترفيو معاي الشاعر نوري الجرّاح، فقلت ليهو عندي رواية اسمها الحياة السرية للأشياء، قام ضحك، وما وضّح لي ساعتها، المهم بعد زمن لقيت إنو كاتب في "الهبة الشقية" العبارة بطولها: الحياة السرية للأشياء. ولا أنا كنت قريتها ولا عارفها. الرواية دي اتكتبت قبل اطناشر سنة أو يزيد.
أوّل مرة اتقدمت للنشر و(كانت بحوزة الناشر) سنة 2000م واتأخّر نشرها، صدرت أوّل طبعة منها 2002م من القاهرة.
بعدين الفكرة ساهلة بتتكرّر، أو عادي الحافر فيها يقع على الحافر، كما قال الأقدمون، شائع مسألة الحياة السرية للفنان فلان، الممثلة فلانة، أها بقوم زول يزهج يقول طيب ليييه ما الحياة السرية (للأشياء) بدل الناس.
دي بس ونسة بعند الاسم، لكن لما تقوم تقرأها بتكتشف إنو تسميتي ليها شيء من صميم الرواية نفسها، دا لو ما لقيتها مملّة زي ما قال الحسن بكري وأخدتك نومة.

Post: #43
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: محسن خالد
Date: 27-01-2007, 04:01 AM
Parent: #42

تعليق الحسن بكري:
Quote: محسن خالد، يا صديقي ..
قرأت يالأمس فقط الخيط الذي ابتدرته في "سودانيز أون لاين." أنا مشغول بامتحانات ومواضيع أخرى لا تحتمل التأجيل. أردت هنا أن أبرئ نفسي من تجاهلك أو تجاهل ما تكتب.
لكن لا أظنني أحتاج إلى "دفاع" مطول عن بضع جمل سلبية بحق عملين من مجمل أعمالك العديدة. إن ملاحقة كل رأي نقدي يتعلق بأعمالنا، حتى وإن بدا مبتسرا، هو أمر غير معهود في تناول قضايا الأبداع بمختلف ضروبه.
أظن أنه من الأجدى أن تشرع في وضع مبررات تخص "التسليب" المجاني الذي استهدفت به بجملة واحدة مجمل الكتابة الروائية العربية والسودانية كما أشرت في نصي أعلاه. أنا لا أزال على رأيي في منبر "سودانيز أون لاين" ولن أعود للكتابة فيه بشكل منتظم طالما ظلت كثير من القضايا تطرح به بالشكل الحالي.
مودتي

طيّب وكتين كدا إنت ساكّي الزول القال إنو عمل بركة ساكن أحسن من عملك ليشنو؟
مالك يا الحسن أخوي قعدت تتمسكن، أبداً إنت ما قلت رأي صغيروني سااي، وجينا ساكنّك، يا عزيزي إنت معنون البوست باسم محسن خالد، كدي راجع عنوانك دا، وكمان قلت بتواصل، برااك
أها درناك تجي بهنا، عشان حتنا نقول معاك
الامتحانات دي وقعت ليك في لوتري هسّع؟ وألا ما كنت عارفه من زمان يعني!
دي مقابضتك براها، أصلن ناس الحَضر ديل قاباضين، هسّع في ذمتك كان ما مقابضة ناس حضر ساي، لأمور بطانة ما ليهم فيها أتكتح، سمعتلك بكلبة اسمها "برمة" وألا زول بجهة اللبايتور اسمو "هاجو"، كان ما ملافحة ناس حضر غشيمين ساي؟
الكلاب أسماها كدا (حَرّاقة، بريبة، زيقة، برّاقة، أم طوي، زيفة)،
والله "بُرمة" دي حقو الزول هسّع يرسّلها للفرجوني في إيميل،
سِمِعْ آحمد اخوي، بكلبة سمّوها برمة؟
شن سمّوها الشقية؟
برمة آحمد.
لاحولا، ولا قوة، من الجلاحة.
قلنا الفرجوني لأنو عليم بالكلاب وبأنسابها، و(الكلاب) دا باب ضخم من معارف البطانة، مش ونسة مثقاتية حضر ساي، حيث كل الكلاب اسمها "بوبي"،..
والفرجوني هو القائل في "كلب" صدمو لوري ومات:
مِي دوّامة يا تمّام كيوف الشارع
باقي الدنيا مَعَدَى والمعيشة مشارع
بعد ما كنت كرفاساً يمينك ضارع
كتلت الليلة وادردقت فوق الشارع
كتلك سوّاق لوري، (إن شاء الله)
ينشل يمين السايقو
وينذم، وحتى النفس تعدم عليهو طرايقو
يلاقيهو قندرانياً مانع يضايقو
يتفّو تفيف ملاح، ما يلقى زولاً يلايقو

يا الحسن نحن سامحلكم بعبث كتير، فما تطاولوا
أعنيك أنت وآخرين مثلك كُثر، لا نسكتُ عنهم وعليهم إلا من باب الخجل
أمّا (أحوال المحارب القديم) في رقبتها، فروشتة، يكتبها ليك الدكتور بدل الفاليوم
مش ياهو الكلام الطَلَقيت دا ساي، إنت قايلو صعب
الغريبة إنو مقالك يدّعي أنّه ضد الكلام الطَلَقيت ويُختتم بأم الطلقيت ذاتها في حق محسن وعبد الغني،..

ما تزعل، أنا بتلاعب ساي.. زي تلاعبك دا..
الزعلان كلّمو
يقع الخزان... كلّمو

يا الحسن بكري، أخوك الليامات دي زهجان ساي والله، والكتابة غالباني، ما صدّقت واحد صاحبي جدع لي اللنك بتاع جائزة روايتك، وضحكنا زيين، قلت ليهو ياخ شكلي ماشي شوية شوية، للسخرية من الدنيا دي كلّها، طيّب خليني أعمل ليك "مَنَاظر" للحسن بكري دا، بعدين وصّفتك ليهو، من يومك القدّمتني في الندوة داك، قلت ليهو راجل أستاذ ومن النوع البسلّم كدا (ازاالحال، سَلَمات، سَلَمات، ازاالحال) الصوت مهم جداً في قراية طريقة السلام دي، لأنو صاحبي دا مُصر إنو الطريقة دي في السلام، هي أوّل ما غزا أريافنا من عالم المدن، وكان الريفي منّا حين نبعثه إلى الخرطوم ويأتينا متعلّماً هذه الطريقة في السلام، نطلق عليه مثقفاً، أمّا أنا فأُصر على أنّ مدنية السودان القاصرة جاءتنا مع النساء، حين تترك إحداهن "باقي الشربات في الكباية" فتقول صويحباتها "هناية دي مثقفة خلاص" ما بتقرطعها كلّها، وأضفت لصاحبي الخلوي بأنّ الحسن من النوع البجي شايل ورق في يدو ويناديك لو سمحت يا أستاذ، لو تفضّلت يا أستاذ، وقمة النظام والانضباط الأستاذي، وأخوك إت عارفو زول خلاء ساي، وما يزال ينظر إلى المدنية وجدواها، وحتى الكتابة وجدواها، بشكك كبير، فأنا لو قمت عملت أي حاجة بتاعة طرافة وكوميديا مع البكري، ح ينزعج، لكن ياخي لازم تكون في كوميديا، أها حظّك براهو جابك لي حين كوميديا بدوية، مع إنو أصحابي الفوق ديل كلّهم قالوا دايرين حوار "دسم"، واتكررت "دسم، دسم دسم"، الحاجة دي وألا المفردة دي ضحّكتني، لدرجة إني فكرت أجي أكتب ليهم، والله تاني زول يقول دسم دي، إلا أحرد البوست دا. ياخي الوجود دا وااسع، وكل يوم تُفرخ فيه الكوميديا أكثر وأوسع، حتّى إني كنت بفكّر أكتب قصة أسميها "قصة راب" بنفس طريقة الراب، في الهجاء، ما أترك فيها أي حاجة وأي زول إلا أديهو أم كُع في رأسه، سااي كدا، بلا سبب. فصدّقني أنا بتلاعب ساي، لكن نصيحتي ليك يا الحسن، ودا كلام أنا جادي فيهو، إنت الله ما خلقك تكتب رواية، فركّز في امتحاناتك دي كويس. وفي ناس كتيرين والله نفسي أقدر أقول ليهم إنتو ما كُتّاب ولا حاجة، لكن ما قادر. بالطبع هم ما ح يسمعو الكلام، بس أنا أقولها وأرتاح، بعدين ما شرط صاحبك "الغشيم" دا –غشيم لأنو قال نكتتو دي في المايكرفون وألا العَلَن و"مازن" سمع- بقولك إنو ما شرط غشيم زي دا يكون صاحبك عشان يديك الجايزة، أبداً، برضو الجائزة بتاخدها لما تغيب المنافسة، والروايات الحقيقية، زي روايات بركة دا، إنت قايل الزول القطع فيك دا كلامو غلط، إنت فزت لأنك كنت مسابق روحك بس، هناك فرق هائل بين (أجمل الكائنات الحيّة) وبين (أقل الجنائز تعفّناً)، فلن تكون كاتباً جيّداً بالجوائز يا الحسن، تولستوي وجورجي أمادو حُرما من نوبل، شخصياً لن أتقدّم بأي كتاب لي لأي جائزة كانت، فهمي للحتة دي كأني بقولهم، هاكم كتابي جيبوني الأول، بالمناسبة دي خلاصات اتوصّلت ليها بسهولة جدا، بمجرّد انتهائي من روايتك، إنو الزول دا لا روائي ولا الله قال، ولا حتى جايبو الدرب، كدا عرفتك مابتعرف تكتب، أها من رأيك الأخير في "السرية" و"الكلب" عرفتك كمان ما بتعرف تقرأ ذاتو، ياخي لو إنت بتعرف تعرف تقرأ متين أنا اتباهيت علي شنوا أشيبي،.
وأعيدلك تاني، الرواية العربية تفاهة، والرواية السودانية، لاحول ولاقوة، هو في رواية سودانية ذاتو؟ نحن شعب يادووب قاعد يتعلّم، وفي أي حاجة وفي أي مجال مبتدئين، دايرين تعملوا أي حاجة من هنا وجاي، لا بد تفهموا النقطة دي، أقوليك حاجة، ما عدا التشكيليين، شايف إنهم ناجحين بدرجة كبيرة، أكتر من الكُتّاب، قال مشهد ورواية وسودان، ياخي قول بسم الله، كلهن ما يفوتن تسعة كشاكيل وألا نوت لتعلّم الكتابة ذاتها وإزالة الأمية، خليها الرواية الإبداع والخلق،...
يا الحسن بكري، قصة "الوجود والوجود الآخر" من مجموعة كلب السجّان، صاحبتي ميسون نجومي، كانت دايرة تنَعْلتني بيها جائزة نوبل، إلا لقت "أخوها" الصغير لبسها ومرق، أمّا الرجل الكلوروفيل دا، فمعجزة القصة السودانية، شفت كيف؟ وكان مغالطني أسأل حسن موسى،..

(اضحك قوي قلبك) بس عايزها تتقري كدا: اضحك، أووي ألبك، باللّبناني
إن الزهجة دي، استمرت معاي، بجي بضحكك تاني
يا شباب الحوار "دا سم" وألا ما "دا سم"؟

..

Post: #44
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: خضر حسين خليل
Date: 27-01-2007, 08:29 AM
Parent: #1

محسن خالد

سلام ومحبة إدفق ياخينا إدفق


متابع جداً

خضر

Post: #45
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: حيدر حسن ميرغني
Date: 27-01-2007, 10:02 AM
Parent: #44

الاخ الكريم/ الحسن بكري

نتفهَم تماماً أسباب تمنَعك من الدخول في هذا الفضاء الصاخب

لكننا نتعشَم في تلبية دعوة الاستاذ محسن للغرض الذي من اجله إبتدر هذا البوست

محسن نفسه لايجيد فن (الحوامة) هنا إلا (للشديد القوي)

بحكمك هذا تكون قد خلطت بين الصالح والطالح

فلا تضن على من يسترجونك ... خاصة عندما يكونوا في مقام محسن

Post: #46
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: mutwakil toum
Date: 27-01-2007, 11:14 AM
Parent: #45

Quote: ارسل: السبت يناير 27, 2007 9:19 am موضوع الرسالة:

--------------------------------------------------------------------------------

حضر شنو يا محسن؟ يا خوي أنا زول بطانة عديل كدا، ومرة واحدة أسأل أخونا الفرجوني عن جدنا "علي ود حسين" الشكري الوحيشي. ها ذول أنا شكري، هع! لكن هذا لا يقدح إطلاقا في التحضر كقيمة ما في مفر من السعي لبلوغها. وبعدين حكاية "سلامات" دي كضبة بخشم الباب عديل يا ود أخوي.
دي واحدة.

التانية: مسعلة الشتائم دي كما تعلم ما عندها سقف خالص ولا تحتاج لشطارة من أي نوع، وهي لا تتعلق إطلاقا بالسجم البنسوي فيه دا، وهي في أنصع نماذجها، عند حسين خوجلي وأقوامه، لم تؤد إلا إلى هذا البراز المكوم فوق السودان. طبعا هي ممكن تجلب ليك قراء، قد يصلوا إلى 20 أو 30 ألف "نسمة" لكنها تظل مجرد هراء أو "هرار"، لا فرق.

بعدين أول مرة الواحد يكتشف أنو "نوبل " بترشح ليها صاحبتك ميسون النجومي. كان كدة مبروكة عليك تب.

أما موضوع كتابتي الرواية، هسة في تلاتة أربعة جاهزات!! والخامسة شغالين فيها، مبسوط؟

يا زول والله الواحد هسه نفسو طامة من نفسو. دا شنو دا؟ أعوذ بالله!



اخونا الاستاذ . البكري :
يا اخي انت بصراحة كدة ما اتعاملت مع الموضوع بمبدئية ، ووضح للعين المجربعة انك اتعاملت مع روايات محسن بي سلم النقد وثعبان الغيرة ، بديت الخيط ده بي نقد واضح ومباشر ولازع ، مبتور آي لكن وعدت انك تتموا خليتنا كلوا يوم نبحلق في في سودان فور اول، ننتظر التحليل الخلاك تخت كراع في كراع وتقول دي مملة ودي بايخة، لم طنشت ، بادر ليك محسن بي سماحة في البوست ده -في البورد العندك فيهو راي ده- (وانا عندي راي في حكاية انك عندك راي دي! دي زوعة يا استاذ العايز يصلح بصلح من جوه مش بحرد، وانت دورك شنو كمثقف؟) ،المهم نرجع لي موضوعنا.اها رديت علي البوست ده(رخيت) وقلت راي عابر و بخص عملين ، ولم ردً ليك علي الكلام ده بي وضوح بعيد من مجاملات المثقفاتية ، شديت الحبل من جديد . ودي اللامبدئية يا استاذ . إنت بديت نقد : دور النقد تحسين المشهد العام : يعني النقد في حد زاتو عمل جيد ، أما خليط النقد بالشخصنة فأي صاحب لسان أشترً يمكنه تمييزه .
عايز اقول شنو ؟؟ ايواا ..
من فتحك للباب كان واضحاً عدم صلابة الموضوع لأنه نابل من ردة فعل ، لمعان الغضب كان واضحاً في كلماتك وهو ما دفعني ان اصفك بإنك زول حساس وكدة ، لكن ده ما بعفيك . فـ الطريقة دي من التعامل من كاتب رواية لي كاتب رواية.. اشبه بي التعامل بين تاجر شنطة لي تاجر شنطة ، فكأنك تخشي ان يصيب النقد مبيعاتها، وتسويق تاجر الشنطة يبداء بتبخيس عمل الآخر لا بتجويد منتجه .
المهم يا زول حاول انزل مسافة تهبشك غنية (ده كلام عاطف خيري) . وتعال لينا هنا في البورد السجمان ده لأنو نحن حدنا المتاوقة من وراء الخيمة بي هناك .
تسلم:

Post: #47
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: محسن خالد
Date: 27-01-2007, 09:59 PM
Parent: #46

....

يا الحسن، زول البطانة دا إنت قايلو بعرفوهو بقولة: هييع
أبداً، بعرفوهو بوزنة كلامو، وحذيتو في روق العَرَف، أو كما قال العبّادي:
من مَقْلَب حديث تعرف أبوهو وجنسو
أها إنت حديثك في الرواية كلها، تردي مطلوق ساي
قال: هيع، عليك الله بالطريقة دي فرقك شنو من محمّد موسى بتاع النكات؟
قاموس الهيلاهوب، البحش المصارين، ويطلّع زيت ثقافة بلد من مليون ميل، ومركب نوح من عجائب الراكبين:
البطانة: هييع
الفلاتة: قدوقدو
الدينكاوي: بتايينا
الدنقولاوي: حلاب التيس... إلخ
الجعلي: العوير

الغريبة الواحد يتعامل كفنّان كويييس، ولمّا يبادلوهو التعامل كفنّان يجي يتظلم بطريقة تحنّن وغير فنيّة مطلقاً، عادييية ومسكينة الله والرسول، راجع: (أعوذ بالله)، الخاتمة لرسالة البكري، ففيها تصنقر ما تندُّ اللغة عن بلاغه من (مسكنة، وشرّطو لي كَرَّاسييي -بتاعة الابتدائي)،..
مسألة تكتب روايات دي، أنا صرفت عنها نظر من زمااان، وهسع تب قطعت شكك وداير أتلّحك في كونك ما بتعرف تقرأ ذاتو؟
ياخي شتمتك وين أنا؟ كدي تعال أقرأ لي شتيمة ليك من هنا، عشان تدلّل عملياً على عدم معرفتك بالقراءة، وقلّة حيلتك،..
حتّتك ضيقة؟ ناديت ليها محسن براك، ختّيت فيها روحك بقلمك!
بعدين حكاية: سَلَمات، دي أقرأها تاني، شوفني قلت شنو، وصّفتك بيها وألا لصّقتها ليك؟ ورجاءً ما تضيف (ألف) لـسلامات، كدا بتخرّب لي الكوميديا حقّتي، حكمتها هي في صوتها المنقوص دا ذاتو،..
وشنو حسين خوجلي وأقوامه، دي حيلتك؟ إنت قايل روحك كاتب أحسن من حسين خوجلي؟ حسين خوجلي للكتابة أهم منّك، وأهمّ لينا ككُتّاب من أهميتك للنضال، بس خلالاص كدا، أي زول ملبّس روحو نيشان مناضل نبقيهو كاتب معانا، وناس حسن موسى كمان يبقوهو رسّام معاهم، ليه؟ هي الدنيا طَلَقيت ساي وما في حدود بين المعرفة والسياسة؟
قلتلك خطابك كلّو خطاب عوام إذا عذرناك، وهزيل إذا عاملناك بحَزْم المعرفة.
يا ديني أنا من سوء قراءتك، وتخريب الكوميديا التعبت فيها كلّها!
يا الحسووون، ما قلنا ياخ ميسون "العسولة" و"الجن المصرّم في الكتابة" قاعدة ترشّح لنوبل! ترشّح شنو ياخ، قلنا "تنعلت" من النعلات، هي نوبل ذاتها لبسها أخوها وغتس وين ما عرفناهو،
أوريك إنت كنت قاصد منو، القاعد يرشّح لنوبل داك واسمو راح ليك، اسمو "بشرى الفاضل"، وقال: طِرْ إلى نوبل يا فتى،..
"طِرْ" دي تعال أقراها "طير" ومداعاة، علي كيفك، وألا كمان أقراها ترشيح زي ترشيح ميسون دا. وميسون أمانة ما بت، أريتن كان الكاتبات كلهن زيّها، الغريبة قَدْحك كلّو في الكُتّاب المُجيدين، باقيلك أبّكر بس ما أديتو سوط، ومخلّي وراك هردبيس من "ضُعفاء محسن" دي على وزن "ضُعفاء العقيلي"، ومتشعلقين الكتابة، ما غريبة دي!؟
بعدين أسمع أنكلّمك، "ميسون" و"محمّد حسبو" و"قصي" و"شذى" ومنهو ومنها، وواحدين كتااار إنت ماك عارفن وأنا ما عارفن، وواحدين في الطريق لسّع كمان، لامن يجوا يلقوك وإنت كاتب متكوووبر كدا، تتكلّم عن الجوائز، دا ما كلام كويس في حق الكتابة ذاتها، مش في حقك الشخصي، ما هو حقك دا إنت البتقررو لروحك، ودي أجيال ميرودة بالنقد، شديييدة وملعونة، إنت قايل شنو؟
بعدين هي نوبل دي كان أدّتها الأجيال الجاية مش فكرة معقولة أكتر من تديها الأجيال الفاتت؟
لو عندي كلام أقولو للشباب ديل كللللهم، الكتابة دي مجااان، ونسة مع روحك دي في البداية ومتعة، بس
والفضيلة دي أنا بقر إني شفتها في مجمل سلوك بشرى الفاضل، وفي مجمل شلهتت عيسى الحلو دا ذاتو في بؤس السودان،..

أمّا رواياتك التانية دي، أتمنّى والله أقرأها، وتطلع كلها سمحة، وأفرح بالجد مو بالكضب، إنت قايل شنو؟ أخوك يمين لامن يلقى قلم سنين يفرح، السودان ما حظّو عاد، ودا ما بخليك إنت ذاتك تسنّن قلمك سمح، وتتحاشى إنو تقع عليك العبارة العجيبة الجابها الكاتب الشديد متوكل التوم: تسويق تاجر الشنطة يبدأ بتبخيس عمل الآخر لا بتجويد منتجه.



--------------------------------------------
وخليني أوضّح ليك فكرة فقر رواية السودان أو حتّى عدمها، ياخي لو عندنا كم رواية سمحات، وراوي وألا اتنين نجيضين، دا ياهو الفشل ذاتو البنعنيهو، لمّا تمسك مصر العفينة دي بتلقى الرواية ذاتها أجيال، الجيل الواحد بس بكون فيهو على الأقل خمسة ستة قاصعين، والنُص نُص ما ليهم حد، وما لا يقل عن خمسين ستين عمل مهم، فهمت؟ ولمّا تجي تقارن مصر بروسيا، بتلقى الفرقة بيناتهم، زي الفرقة بينا وبين المصريين، كدا وقعت ليك؟
يعني زي ما بقولوا ما فيش صناعة سينما في السودان، وكمان برضو ما فيش صناعة رواية في السودان، نحن بنغش علي منو؟
أي واحد مننا كتب ليهو ربع كتاب، حتى أخواتو في البيت قدر ما يعزمن عليهو ما يقرنو، وشاكّين بناطلينا ببره، نسجّر سااي، ونتكلم عن الرواية السوادنية!
يمين ما واجعني إلا الخواجة اللّغلف "سبيك" دا، هسّع من زمنو القديم داك، كان خلّى منابع النيل واكتشافها في حالو، وقام اكتشف لينا من وين بتنبع غباوة السودانيين دي،وعدم ملاحظتن لتأخرن، ما كان عمل فائدة؟
كنت ناوي أعلّق أيضاً علي قصة الكتابة في سودانيز أون لاين، وخليتها حالياً، كي لا تأخذك بي الظنون، لكن بالمختصر كدا، دا ياهو السودان، ودي ياها الديمقراطية الحااارة،..
ودي ياها قدر بصارة بكري أبو بكر ومرّوتو وحقو نقول بارك الله فيهو،..

----------------------
يا زول كتبت ليك الكلام دا وخشمي ملان ابتسام ومعزّة، إياك تفتكر إني زعلان، يمين ما زعلان،..
وسبب مكاواتي دي ليك، هو إدراج اسمي في عنوان لموضوع ما سمعتو إلا من بوستك دا، بما يُحلِّل بعض الشبهات، وللنَّفَس الحار –بدون أي سبب- الكان في عباراتك الأعدت صياغتها، وما تتحسّس من كلامي فكلنا كائنات حسّاسة ياخي، إنت قايل شنو؟

-------------------------

لو حابب نسدّ الموضوع دا ما عندي مانع، لهنا أكتفي بتوضيحي دا وانتهينا، وحتّى لو حابب أحذف البوست دا كلّو أكلّم بكري يحذفو،..

..

Post: #48
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: محسن خالد
Date: 27-01-2007, 10:01 PM
Parent: #46

مُكَرَّر

Post: #49
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: munswor almophtah
Date: 27-01-2007, 11:20 PM
Parent: #48

يا محسن سلام لك كما لنوح فى العالمين

وأبوى عليه رحمة الله كان يقول (من قال نوح

نجاه الله)

فياعزيزى "دا سم"؟

سمك مالو فاير

ومين جر الحد فوق الطندبه وقال البغله فى الإبريق وفى روايه اللبريق

هون عليك وتمادى فى الكتابه أنت عندى كبعض من أعرف لا تود لهم أن يسكتوا

ولا تتمنى أن تفارقهم رادى شنو البقفلوه

تحياتى وسلامى


منصور

Post: #50
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: mutwakil toum
Date: 28-01-2007, 03:30 AM
Parent: #48

أخونا محسن كيفنك وعامل إيش (إيش دي هيل أولاد البندر) مع الجنبة اليمين من المحيط ..

Quote: لو حابب نسدّ الموضوع دا ما عندي مانع، لهنا أكتفي بتوضيحي دا وانتهينا، وحتّى لو حابب أحذف البوست دا كلّو أكلّم بكري يحذفو،..

أها البوست ده خبارك بتدور تقفلوا في وشنا، مفروض نطالب بكري يختوا لينا فوق شان نلقطوا بي سهولة، الموضوع مو خاص بأستاذنا البكري ، لكن لو جاء بي هنا الموضوع يحلا ،
الرواية السودانية زيها و زي كل المشاريع السودانية لم الحكومة تفكر في إصلاحها بتداء من النهاية ، يعني تلقى الناس تشتكي من السكن العشوائي تقوم الحكومة تعمل نفق وصينية . أها الجماعة بتاعين الرواية بدل تعب ورش العمل والمنتديات . عملوا الجائزة (عليك النبي في جنازة بدوها جائزة). ودخل إسم الطيب صالح . ودي مع إحترامي للقائمين بيها عقلية الكيزان (ضرب الجالوص بوهية وجير)، يا اخي هي كم رواية عشان يسوا ليها جائزة ، وإتحور فهم الرواية لإصحاب النفس الطويل ، النفس الطويل يعني العندو قدرة يكتب كتير ينافس Quantity والـ Quality ملحوق .
الطيب صالح في المنسي قال لم فاز بيكت بي نوبل قال . الآن حلت اللعنة. عليك النبي شوف الكلام ده كيفنو ؟
الروائيون ، وناس الجائزة زاتم إن دايرين خيراً للرواية دي في خطوات قبل كدي قبل الجائزة دي وشروط ..حتن بعدييين الجوايز دي ، عشان تمرق الواية من فهم الحشاش يملاء شبكتبو دي او البكتب كتير يملاء ضلفة دولابوا بالجوائز .

تسلموا

Post: #51
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: Adil Osman
Date: 31-01-2007, 08:44 PM
Parent: #1

محسن خالد
مساك الله بالخير وصبحك بالبرد!
ياخى ما ممكن!
ضربت ليك 500 مرّة. تلفونك مشغول على طول.
بختك يا عم جماهيريتك كبيرة. يعنى ممكن تترشح فى الانتخابات وتفوز براحة.
تحياتى وتقديرى
والى مكالمة قريبة..

Post: #52
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: أبو ساندرا
Date: 31-01-2007, 10:56 PM
Parent: #1

الحسن
و
محسن

والترتيب وفقآ للسن تنازليآ

إنتو الإتنين أصحابي
و ولاد لزينا
عشان كده ماعايزكم تدو فرصة أو فرقة للشمات

وانا - وبصرف النظر عن الجوائز - مقدر أي حرف ينكتب
لهزيمة مشافهتنا
وعندي أمل كبير فيكم
وفي :
منصور الصويم
وعماد براكة
وعبدالعزيز بركة ساكن
و أبكر آدم إسماعيل
وعماد عبدالله
عشان كده ركزوا على اللذي يفيدنا
ويفيد الرواية السودانية

Post: #53
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: Masoud
Date: 31-01-2007, 11:20 PM
Parent: #1

يا أبا ساندرا الذي في الأرض: الرواية قمة المشافهة...لكن مقتولة بالكتابة!!!
تحياتي و أوعى من الحوش!!!

Post: #54
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: عبدالله الشقليني
Date: 02-02-2007, 11:07 PM
Parent: #1


الحبايب سلام

Post: #55
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: Elmosley
Date: 04-02-2007, 05:03 PM
Parent: #54

محسن والله جيتك دي براها روايه

هيع انا اخوك انت

Post: #56
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: محسن خالد
Date: 08-02-2007, 00:57 AM
Parent: #55

متوكّل التوم،
عادل عثمان،
أبا ساندرا،
مسعود،
الشقليني
الموصلي

تحياتي لكم أجمعين، الواحد قال ياخي أوكي –نباركها- وما في داعي للكوميديا، ننسى البوست دا ما دام الدنيا قبايل امتحانات –دي علي وزن قبايل عيد، لكن شكلو صاحبي الحسن لقى ليهو فرقة وبدأ يداقش هنا وهناك.

Post: #57
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: محسن خالد
Date: 08-02-2007, 01:03 AM
Parent: #56

تحياتي يا منصور المفتاح،
وأبقى طيب وفي أمان

Post: #58
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: محسن خالد
Date: 08-02-2007, 01:22 AM
Parent: #57

..

المرة دي يا الحسن بكري "كتَّبتني ما لم أكتب"، المرّات الفاتن "قوّلتني ما لم أقل"، وهذي أنباؤك في " devorce"،..

Quote: كتب مصطفى آدم:

اقتباس:
من عيون الكلام باللغة الإنجليزية ، اجتراح اشتقاقات و " سياغات "جديدة كما كتب السيد ابوالقاسم قور ، استاذ النقد المسرحي
بكلية الموسيقى و المسرح، في خيط طيب ابتدره مالك المنبر بكري ابوبكر في سودانيزأونلاين ، يتضمن دراسة نقدية جادة من عوض شيخ إد ريس حول قصيدة بشرى الفاضل :
I do not reply to insulations post. Specially when some is unknown to me. However , I advise you to keep your insulation at your hands till you would read my study .I think the best way is to criticize the study or to reject it . About being a Jangweed , are you serious


يفرد "سودانيزأونلاين" صفحة طويلة، عريضة لكل أعضائه لتقديم بيانات كاملة عن ذواتهم؛ أكلاتهم المفضلة، ألقابهم (إضافة إلى أسمائهم)، هواياتهم، مدارسهم بكافة مراحلها وغير ذلك (مما لا يتسع المجال لإيراده!!)

مررت على بيانات صديقنا الروائي، القاص، الشاعر والناقد محسن خالد بهدف التعرف عليه أكثر، بعد أن سلقني بلسان حديد، شديد. في خانة الحالة الإجتماعية وجدته: Devorced. لمحسن خيط شهير في "سودانيز" عنوانه "إصلاح الكتابة"، استشهد به أخونا حسن موسى بهذا الخيط (أم بخيط آخر؟).

حسن يا أخانا: لا يجوز شرعا في مجال "الإصلاح" الإستشهاد بكاتب Devorced

الناس ديل ريدر 6 ما درسوه ولا شنو؟


يا الحسن، تَحَرَّ مقالتك ودَقِّق، ولا تكن "سِمِعْنَةً نِظِرْنَةً"، والسمعنة هو الذي يسمع من خياله وينسب إلى الناس، أمّا النظرنة فهو "البشوف عديل من خياله أيضاً ويلزّق للناس"،
ياخي متين أنا كتبت "ديفورس" حقّتك دي بالإي؟
يا زوول، الشيء دي ما مكتوبة كتابة وأنا بس بختار منها كسر رقبة، ماك عارفها يعني؟ طيّب إنت عارف، والدليل هو بروفايلك نفسه:
Quote: الملف الشخصي ل الحسن بكري
اللقب: الحسن بكري

الحالة: .
عدد البوستات: 160
تاريخ التسجيل: 17-06-2003
محل الاقامة:
:
عنوان مكتبتى بسودانيزاونلاين دوت كم :

اكلات مفضلة:
الاسم الحقيقى:
التلفون:
الجامعة/المعهد:
الحالة الاجتماعية: Married
العنوان الدائم:
الفنان المفضل:
اللون السياسى:
النوع: Male
الهوايات المفضلة:
الوظيفة:
تاريخ الميلاد: 1955


طيّب يا الحسن، "married" دي كتبتها إنت؟ وألا لقيتها قدّامك مكتوبة واخترتها بس؟ زي ما بسألوك في استمارات الانترنت، ساكن في ياتو بلد؟ ويرصوا ليك البلاد البعرفوها هم، إنت بس تختار، يا زول دا خطأ في جسم الموقع ذااااتو، وإنت ماك ضهبان منّو،..
لما شفتها أول مرة، بقيت بين خيارين، يا (الصدق الركيك) يا كمان (الكضب المدقّق)، فاخترت الحقيقة أم إملةً خطأ دي،..
أها يا أخوي دا شنو؟ مش إنت عضو هنا وعارف البروفايل دا شكلو كيف!؟
بعدين هسّع يا الحسن، ديفورس دي مكتوبة كدا ليها سنتين، معقول بس لا أنا لا أي زول غيري ما انتبه ليها؟ طيّب أوريك ومن الموقع الإنت بتكتب فيهو دا، زولة قالت لي يا أستاذ، ديفورس دي إنت كاتبها غلط، قلت ليها يا ستي دي مكتوبة كتابة وبختاروها اختيار، وما في أي طريقة تكتب حرف في محلّها دا، أها قول لي الزولة دي منو، المعاك برضو في سودانفور أوول، هي (هدى الحسن) عندك، وأسألها قوليها الكلام دا قبل كم سنة!؟
بس لو ما كنت إنت نفسك مليت (متزوج) دي، وبرضها بالاختيار، كان عذرناك، مقترحي ليك، تسحب كلامك دا وتعتذر عنه، طالبك اعتذار بالتي هي أجمل، رأيك شنو؟

لاحدي الآن أنا ما خاتيها ليك كعوبية، بقول يمكن فترة انقطاعك طالت ونسيت كيف ملأت بروفايلك، نشوفك،
الكعوبية الملصّقة فيني دي، أصلاً ما قاعد أستعجل ليها، أي كعب ملحوق، السمح هو البفوت الناس
..

Post: #59
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: Adil Isaac
Date: 08-02-2007, 03:14 AM
Parent: #58

Quote: حسن يا أخانا: لا يجوز شرعا في مجال "الإصلاح" الإستشهاد بكاتب Devorced

الناس ديل ريدر 6 ما درسوه ولا شنو؟


This should be addressed to the person who set up the options in the drop down menu -most likely Bakri!X

Post: #60
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: bayan
Date: 08-02-2007, 04:21 AM
Parent: #59

سلامات يا محسن
تعرف قد مررت بذلك البوست بذلك المنبر..
البذكرني بحكاوي الممرور في كتاب الحيوان لصاحبه الجاحظ
ذلك الممرور الذكي جدا ولكن ذكاء في الفارغة..
كنت اود كتابة بوست عن حكاوي الممرور التي لفتت نظري لظاهرة
من يتغلب عليهم الذكاء بدلا ان يتغلبوا على ذكائهم.
الممرور هذا يوظف ويصف حالة الانتلجسيا السودانية الا من رحم ربي..
نديك حجة من حجج المرور قس عليها

يقول المرور ان العسل والخراء احلى من الخل
وحجته ان الذبان تحط على العسل وتحط على الخراء
ولا تحط على الخل
بذلك يكون الخراء والعسل احلى من الخل الذي لا ياتي قربه الذبان
ويذهب الى ان الخراء احلى من العسل لان الذبان يتكاثر عليه اكثر...
وقصص اخرى على هذه الشاكلة سافرد لها بوست يوما ما....

فجامعة سودان فوراول تتشكل فيهم هذه الحالة "الممرورية"..
وسعيدة بعودتك

Post: #61
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: محسن خالد
Date: 08-02-2007, 08:16 PM
Parent: #60

يا دكتورة نجاة إزيك
وحمدلله علي سلامتك

وأريتك وأسرتك بخير

----------------
أنتظر تعليق الحسن بكري على ما كَتَّبنا له غيبةً واختلاجاً
وكمان أنتظر تعليق صديقنا حسن موسى، وصحبه، على شكوى الحسن المزعومة هذه، أيردّونه أم يردُّ نَفْسَه!؟
ويا صديقنا المترجم الجميل و"القاصع" مصطفى آدم، كلام divorced دا ماك شايفو!؟ هسّع يا الحسن بكري شكاوي الإنجليزية برفعوها لحسن موسى وألا لمصطفى آدم، كان بتعرف؟
حسن موسى استشهد بمحسن في "العربي"، قُلْ محسن ما بعرف في الإنجليزي التكتح، أتسقط حُجِّيَتُهُ في العربي؟ ليه؟ هي حبوبتي اسمها "كاثي" وألا الحرم بت حاج طيفور؟ أم أنّ الإنجليزية حقلٌ نذرتُ له عمري كما فعل مصطفى آدم وصحبهم، وألا محسن خالد دا روائي مِمَّن يكتبون بالإنجليزية كسليمان رشدي والشوارد من أمثاله؟
يا حسن وصحبه، أخلاق اللغة ما أهمّ من أخلاق الله والرسول دي

--------------------
أبقي يا دكتورة طيبة، أنتظر، أيردُّونَه أم يردُّ نفسه.. وسأعود

Post: #62
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: محسن خالد
Date: 09-02-2007, 05:56 AM
Parent: #61

...

وهل أتاكم نبأ الحسن في تزويره الديفورسي الشهير، ها هو:
Quote: محسن،
"طالبني" أنا إعتذار وسحب كلام؟! والله دي أجمل حتة في الكوميديا بتاعتك دي كلها، يا كوميديان إنت. يمكنك من الآن فصاعدا أن تنفق أو أن تنفق باقي عمرك في هجائي قبل أن تحصل على كلمة طيبة واحدة مني. ثم كيف تتصدى لإصلاح البورد إن كنت أصلا لم تصلح كلمة اخترتها صفة لحالتك الإجتماعية وهي بهجائها المثبت لا تصف أي حالة على الإطلاق. هذه مفردة، على كل حال، تقع في قائمة المفردات التي يتسلى تلاميذ المدارس بترداد هجائها!!
عاد يا قوَّة عينك يا الحسن، بالزندية كدي محسن خالد مسؤول عن كلام ما كتبو، ومسؤول عن منتدى ما حقّو، دا يقولوا فيهو شنو عاد؟
طيّب يا الحسن المزوّراتي، وعينك عينك، وملء الأسافير، انضهالتك في ديفورس دي جاتني لاحدي هنا، فحنّيت عليك وأثرت تعاطفي الشديد، كدي أقلب الشنقلوتية في حتّة تانية، وشوف غير ديفورس المكتوبة خِلْقَة دي، ومحسن خالد ما عندو فيها أي دارعة، يمكن تحصّل.
هسّع لو ماك عجيب البروفايل ماشي يقول ليك شنو عني؟
أكلتي المفضّلة شيبس! وألا شاعري المفضّل "الشعر ما وُجِد"، أها إن شاء الله يا الأخو أخدت عني فكرة كويسة وكدا؟ وبسم الله نتلاقى ونتعارف: (ازاالحال، سَلَمات، سَلَمات، ازاالحال)

حَرّم إنت زول مسكين الله والرسول...
بعدين الكلام "الما طيّب دا"، ما فتّشت ليهو براك، في زول سألك وألا كان طاريك، ما لها نكهة كلامك بقت تظلّم تظلّم، إياك تنسى مقابضتك براك وعنونتك لكتاب باسمي، أنا ما جيتك متلِّب من العدم
بعدين ديفورس دي يا القارئ ريدر سيكس، ماك ماشي تكتبها في بطن رواياتك بتاعات "هاجو" و"برمة" ديل، فهمت؟ ركّز علي العربي، الإنجليزي خليهو لناسو يقضوا بيهو غرض تاني، وحرّم تفتشني تلقاني أركَز منّك عربي وإنجليزي وكلام شواطين ذاتن، ناس عبقر وكدا
هسّع العنوان بتاع بوستك دا معناهو شنو؟
(في النقد والطيب صالح: عيسى الحلو محسن خالد وآخرين)
كيف يعني (في الطيب صالح) مش دي معطوفة علي النقد، ولو قصدك (في النقد وجائزة الطيب صالح)؟ تبقى الحكاية حكاية!
أوكي نقبلها كدا، لأنو دا الافتراض الوحيد الممكن، طيّب دا خبر مقدّم، لأنو ما عرفناهو -هو شنو دا- الفي النقد والطيب صالح، ولأنو الجُملة بدت بحرف جر، فهل يعقل بعدّاك يكون المبتدأ المؤخّر اللي هو تمامة الحديث وتبيانه (عيسى الحلو ومحسن خالد وآخرين) يا زول بسم الله، دا عربي وين المفقوه دا؟ المثال بتاع الدرس دا في ريدر ون بقول: في الحديقةِ بقرةٌ... أو: في كتابة الحسن مِحَنٌ
يا زول قول استعبطنا خاااالص وفهمنا إنو الأسماء المرصوصة دي لو أضفناها للخبر المجذوذ دا بخترعو معنى، أها يا الحسن (آخرين) دي عملتها (مفتوحة أو مجرورة بالياء) سببك عليها شنو؟ برضها كدا مفروض تكون: (آخرون)
عارف؟ والله أي سطر إنت كاتبو يلهمني كوميديا لامن أقع علي خشمي دردرب، يا زول إنت قايل الكتابة دي طَلَقيت ساي؟ الميزة الطريفة إنّك طلعت كوميديان أبرع مني، بالعفوية والفطرة والسليقة الحااارّة كدا، وبحيلتك chـت عليها ومروّتك، يا زول بصياغتك البني آدمية ذاتها،..
ياخي في روائي كتابتو عبارة عن قُضاف للغة الصحافة بقَرَعها البايت،..
كدي راجع مقالتك دي وشوف كان عندك سطر واحد مخترعو براك، أي سطر عندك أنا قريتو في حياتي هكتار مرة، كليشهات كليشهات كليشهات،
أغلاطك الديفورسية فيها بالكوم والردوم، لدرجة كسلت ذاتو من رصدها وزهجت، المنطق فيها زيرو، عضم ضهر النص كما أنجر، أو الإسكليتون "بابّاح" إلا كان عضم كعبرّة الجائزة
كدي بس خليني أقنصك في الفَرَقة بتاعة تشتكي لحسن موسى دي، الصغيروونة دي، ياخي إنت الاستشهاد بمحسن خالد ساي مستكترو عليهو، و(الاستشهاد) من محنك كاتبها بهمزة من تحت، كدي طلّع الفعل منها وشوف حروفو كمّهن، وما قلنا في (إصلاح الكتابة) البتتوطأ فيهو بكرعيك دا، ومن باب التسهيل للسنترليق الزيك ديل إنو الكلمات المبدوءة بـ(است) دي كلّها ما بتاخد همزة، زي "الاستعلام" و"الاستنفار" و"الاستقبال"... إلخ.. لأنّو الفعل منها سداسي، كان يبقى القاعدة دي لاقتك في ريدر سيكس، وفي الفريقة دي بس، برضك كاتب (الاجتماعية) و(اعتذار) و(الاتفاق) مهموزات... ووو إلخ، بما يقطع الشك إنو دا عدم العرفة أب صديري وطاقية،..
طيّب يا الحسن لو ما طالبك سحب كلام واعتذار، قول لي طالبك سحب كم همزة جهلولة من فِرِد برغراف؟
وقال بشارك في بوست معمول للنبايش وشيل الحال اللغوي!!! (ثلاث علامات تعجّب) واخد بال حضرتك، ومن عندي كمان، علي وزنة تعجّبك، وعلامته التي من عندك، حين ذكرت اسم الروائي عبد العزيز بركة.
وجايب ليك كمان تعريف لبركة ساكن للناس، يا قوّة عينك، ياخي كدي عرّف روحك إنت أوّلاً في التبادي، وبلا جائزة الطيب صالح البسوو فيها يادوب دي، الناس بتعرف أبّكر وبركة من زماان، إنت وين يا زول؟ وهسّع نطّ فيها محسن، وبتجهلك إنت من جهتي الزمن القديم والحاضر، وألا إنت قايل القراء ياهم البتونّسو معاك في الانترنت ديل، هلا هلا جابت ليها تعريف لبركة!؟ وبطريقة أستاذية ومتقدّمة الناس بـ"هاجو" و"برمة"، والله في دي، التعجّب المن عندي ما بحوق تب، إلا كان يتعجّب ليك الله وملايكتو كلّهم، تعجّب قدر دا أجيبو ليك من ياتو طابونة؟
ومعاك ما عندي ليك كلمة طيبة، يا زول إنت قايلني شاحد منّك كلمة طيبة وألا شنو؟
يا مولانا نحن رجّعناك محل ذمتك في كذبتك الديفورسية الشهيرة دي، حَذَر العجلة واتهامك بالتزوير العلني والعلي عينك يا تاجر، فطلعت بمحض إرادتك بدون ذمة، وعن عمد لا ينقصه سوى الحليفة بالطلاق، دا يقولوا فيهو شنو؟ مَرَازَة لي أنا يعني؟ ياخوي دي مَرَازَة لذمتك عند الناس!
واعرف إنو (الديفورسية) دي بالنسبة لي صارت مثلاً، ومصطلح ذاتو، كدي جرّبها في خشمك، شوفها ما أطعم من (الدوغمائية) و(الشوفينية).. وإلخ...
أقول قولي هذا، وأستغفر الله لي ولكم من الفارغة، المهم إنو صاحبي (الحسن) يبدأ اسمه بأوّل حروف الأبجدية (أ)، ولذلك فهو أوّل مُصَنَّف في أعلام (ضُعفاء محسن) في الرواية، ولن يفوز حتى بـ(سكت عنه محسن) كما يُقال في علم الحديث: سكت عنه البخاري، فقد أوفيناه أكثر ممّا يستحقه "الضعيف"،
و"صاحب الحديث المردود" حتّى، فبيانه (الديفورسي) يضعه في هذه المرتبة الأسوأ في علم الحديث، ونَوَّرني بأنّه ممّن -عادي جداً- يمكنهم التزوير، وكمان لن يتراجع عن خِطْئِهِ، الثقة القلتها ليك في مطلع البوست دا مسحوبة منّك جهرةً يا الحسن، وعلي بالطلاق من هنا ولقدّام ما عندي فيك ثقة بقطمير، وبالمناسبة دي ما علّقت على أمر تعديلك لكلامك، كفّنتها ميتة وساااي دي،..
بكرة تلقى مؤلّفات في السوق:
الديفورسية بين حقبة سودان فور أول وسودانيز أون لاين
صَنْعَة العالم الصنّاجة الحسن بن بكري
زمان بقولوا للكتاب صَنْعَة، وللمؤلّف صانع
مثلاً: الوافي في العَرَوض والقوافي، صَنْعَة الخطيب التبريزي
الديفورسية بين الأمس والحاضر
أعلام الحقبة الديفورسية
وبدل فنون الديكو..... فنون الديفورس

اضحك.. أوووي ألبك...

والزعلان..
كلّمو.. يقع الخزان.. كلّمو
إن شاء الله ما يريدوك
كلمّو... يمشي ود تكتوك.... كلّمو

دَقَ دقَ دقَ..... دا حس الدلوكة.. وعربية السيرة فااااايتة

Post: #63
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: مجاهد عبدالله
Date: 09-02-2007, 06:40 AM
Parent: #62

الأخ الأستاذ محسن

سلامٌ من الله عليك

ضحكت كما لم أضحك من قبل ...

(أخدت حقك تب) ...

Quote: وعربية السيرة فااااايتة


وزي ما بقولوا ناس الدواس الليلة ياهو بقيت(الكجنكي مسمار الزنكي)..

أمتعك الله أيها المسيكتابي المفخرة...

ومن الليلة أقترح أن يضاف لكل التعريفات فقرة الكاتب المفضل على وزن الشاعر المفضل..ودي زي الحالة الإجتماعية الديفورسيه أو المارديه...

خالص الود كاتبي..

Post: #64
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: Hussein Mallasi
Date: 09-02-2007, 11:30 AM
Parent: #63

انتو شنو حكاية ناس سودان فور اوول مع بروفايل أعضاء سودانيز اون لاين!!
_____
حسبو يعصر حسن؛ حسن يجري و يفتح بروفايل حسبو!!
محسن يعصر الحسن؛ الحسن جري على بروفايل محسن!!

Post: #66
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: saif basheer
Date: 09-02-2007, 02:31 PM
Parent: #64

مرحب.. مرحب.. عمو "مُخزن":


Post: #65
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: Mohamed E. Seliaman
Date: 09-02-2007, 02:20 PM
Parent: #63

Quote: وشوف حروفو كمّهن، وما قلنا في (إصلاح الكتابة)
Quote: بأنّ "الحسن بكري" عدّد محاسناً للكاتب خالد،



Post: #67
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: Mohamed E. Seliaman
Date: 09-02-2007, 02:46 PM
Parent: #65

Quote: وما قلنا في (إصلاح الكتابة)

قلت في إصلاح الكتابة إنك تتحدث عن قواعد قطعية الثبوت !!
ومن تلك القواعد ذكرت قاعدة رفع ما يأتي بعد الضمائر:
Quote: -الضمائر دائماً يا حميدة البجي بعدها بجي مرفوع، إلا الزول كان ما بعرف الضمير، ...
يعني الجملة بتبقه: (الإثارة لها وجهان)،.
أنا قلتلك الكلام دا ليه، أول شيء عشان أعلمك تكتب صاح، وثانياً عشان أوريك إنو البوست دا مش (فيه من المفيد الكثير)، بل ما فيهو سوى الفائدة، يعني كلو فائدة،..

أرجو أن تبين لنا من أين أتيت بهذه القاعدة!!
وفي القرآن الكريم:
وَاعْلَمُوا أَنَّ فِيكُمْ رَسُولَ اللَّهِ لَوْ يُطِيعُكُمْ فِي كَثِيرٍ مِّنَ الْأَمْرِ لَعَنِتُّمْ وَلَكِنَّ اللَّهَ حَبَّبَ إِلَيْكُمُ الْإِيمَانَ وَزَيَّنَهُ فِي قُلُوبِكُمْ وَكَرَّهَ إِلَيْكُمُ الْكُفْرَ وَالْفُسُوقَ وَالْعِصْيَانَ أُوْلَئِكَ هُمُ الرَّاشِدُونَ (7) الحجرات
وَإِنَّ لَنَا لَلْآخِرَةَ وَالْأُولَى (13) الليل
وكماتعرف فإن كلمة "رسول" في الآية الأولى قد جاءت منصوبة بعد ضمير
وكذلك كلمة "للآخرة" في الآية الثانية!! وأمثلة ذلك في القرآن
وأشعار العرب كثيرة !!
ولو شئت لأتيتك بمثال لاسم مجرور بعد ضمير!!
وكذلك مثال لهمزة وصل جعلتها همزة قطع يا محسن !!!

Post: #68
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: Mohamed E. Seliaman
Date: 09-02-2007, 03:09 PM
Parent: #67

هذا ما كتبته في إصلاح الكتابة :
Quote: (هذه القواعد قطعية الثبوت والصحّة، ولذلك أنا أنزلتها لعامل اتضاحها الشديد، من كتاب لي بعنوان، "الُمعْرِب الصحفي"، وكنت قد قصدت به العاملين في كل مجالات الإعلام والثقافة، لحوجتهم للضروري والمختزل من اللغة).

وقد أقحمت في حواري معك شخصا لم يكن طرفا في الحوار فقط
لأنه حذف حرف العلة-وحقه الثبوت- في غير مقام التعليم!!
وأنت في مقام الإصلاح والتعليم كتبت:
Quote: وهذا الكلام أنا لا أهدّدك به، بأنني عالم وكذا وكيت، بل أنا بالفعل مقدّد الموضوع دا لي دينو، وأوّلها إني حافظ القرآن دا ذاتو موضوع الكلام، وبالألسن، مش لسان واحد، فأنا متأكد من أنني أعرف في هذا الموضوع أكثر مما تعرفين بحيث لا مقارنة، وأنا لا أتحداك، فالفلاحة التي تحدثتي بها تجعلني متأكداً، وبالغيب، كفرضيتك، من أنك لن تأتي بجديد في هذا الموضوع مطلقاً، وستضيعين وقتي ووقت هذا الإصلاح لموضوع أخر لا علاقة له بالقرآن، وبدون شك


Quote: وتاني اعتذار، لكون ردي جاء جافياً، لأنك لم تأتِ هنا من باب اللغة موضوع الكتاب،....

فانظر أي الجرمين أشنع؟
لم تأت تركتها بلا فاعل
و أخذت الفاعل (ياء المخاطبة )
وألحقته بــ:تحدثتي فثبت لها تاء المخاطبة وياء المخاطبة !!
(دي غايتو عندها مخرج)
ومحن زي دي في إفساد الكتابة بالكوم

Post: #69
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: Mohamed E. Seliaman
Date: 09-02-2007, 04:09 PM
Parent: #68

Quote: وكذلك مثال لهمزة وصل جعلتها همزة قطع يا محسن !!!

مثال من إصلاح الكتابة:
Quote: الأسماء ، تنقسم إلى نَكِرة ومَعْرِفة .. والنّكرة : ما دلّ على مُتعدِّد كَـ رَجُل ، امرأة ، شجرة ، شمس ، إلخ .. أمّا المعارف ، فهيَ ستة أقسام : الضمير / العَلَم / إسم
الإشارة / إسم الموصول/ ذو الأداة – وهو المُعرَّف بِـ أل - / المُضاف إلى واحدٍ من الخمسة السابقة .

ولو شئت لزدناك يا محسن !!

Post: #70
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: محسن خالد
Date: 09-02-2007, 05:51 PM
Parent: #69

ود ملاسي وود سليمان، هييع يا عملات الحسن صاحبي، الصعايدة وصلوا، وسِّع يا جدع
ترد علي حسين ملاسي، البوست بقدرة قادر ينقلب لعداء أبدي ومقيم "لأستاذة نجاة"، و"د. بولا"، و"د. حسن موسى" ودكتور سودان فور أوول،..
أرد علي محمّد "x" سليمان،
البوست بتاعي راح في خبر كان، ويبقى "القنيط" دا، الموضوع والجلد والرأس، وجيب لي الاقتباس، وجذيتو وما جذيتو، وقلت لي وقلتلك، وإنت ما عندك ذمة ووو إلخ،..
(أها دي طلعة جوية جااهزة يا الحسن بكري، بتقدر علي الديموقراطية أم شَرَش وأباتشي دي؟)

أحسن أرحّب بمجاهد دا،
وأقول أهلالالاً بصحابي الحلوووين والصغار "نولي" و"نوسي" و"نبتة"
بنات سيف الحلوين
يا سيف صوري مع الملايكة ديل وأسباب الرحمة غلبني أنزلن، ما عندي برنامج لتصغير الصور، تحياتي ليهم، وللسيدة مديرة المنزل

Post: #71
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: Marouf Sanad
Date: 09-02-2007, 08:37 PM
Parent: #70

يا محسن خالد سلامات

هو بالمناسبة الأصح شنو ؟ "مطلِّق" (اسم فاعل) أم "مطلَّق" (اسم مفعول),

ولا الحكاية حسب الجندر والعقيدة, ولاّ هي أصلاً بسووها كيف في العربي حقنا دا خليهو كلام الفرنجة.

بعدين كل ما الزول يمشي "يضطلع" على "العيون" , يلقى "الاضطلاع" قاعدة في بُكانا! الحكاية شنو!

Post: #72
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: Mohamed Elboshra
Date: 09-02-2007, 09:20 PM
Parent: #70

الاخ محسن
في البداية قلت محسن ده مالو والحصل ليه شنو ساكي ليه كلام بسيط ..
واستغربت في تسمية كلام الحسن بالهجاء لان الهجاء ارتبط حتى عند بنات (نبق) بالشعر واليك قصة بنت نبق:
وهي كانت امراًة شاعرة وبتاعة ظار ودلالية وملسنة ...وعند زواج بنتها البكر ورزقت بولد قررت (بت نبق) ان بنتها دي مابتقدر ترضع الولد دة عشان يتربى قوي..فقررت شراء (نعجة) لبن لتربية الولد واشباعه باللبن..ونسبة لان الدنيا صيف وسخانة ...فقررت ان تستاجر (كلة ودعبد العاطي) عشان يبنوا ليها (حيطة) للنعجة من الشمش ..والكلة التي تتكون من ودعبد العاطي وعمه والذين (الانعطانة= المرايس) عندهم من اهم البرامج بعد البناء ...وكان بناءهم علي قدر قريشات(بت نبق) ولانو الدنيا خريف قامت الحيطة وقعت فوق النعجة وكتلتها فقامت بت نبق بهجاءهما بقصيدة عصماء وكان مطلعها:
هو الزمن... كان مو ...واطي
انا يبنو..لي..ناس ..ود عبد العاطي

وهذا ماكنت اظن انه الذي يطلق عليه هجاء الي ان عرفت ان النثر يمكن ان يكون هجاء..والراجل عايز يقول انه اخذ جائزة وكده وهي تذكرني بقصة عمك (البلولة) وهو من اوائل من اغترب ابناءهم في بداية الثمانينات وارسل له ابنه (خلاطة) وكانت لها ملحقات (سحانة) شطة وملح .. وكانت شئ عجيب وخاصة ان الكهرباء دخلت تلك الانحاء جديد ويتم تشغيلها ساعات محددة . وكان عمك البلولةعندما تكون الكهرباء قاطعة يجلس بعد المغرب مع الجماعة قدام الدكان ولا كلام لدية الا عن الخلاطة وكيف انه عصيرها سمح وصحي وانو اولاده صحتهم اتصلحت بعد الخلاطة .. وانو...و... وبمجرد ان تعود الكهرباء فيقوم عمك البلولة قائلا :
كب النقوم ..نسحن

فلا تعتب علي الرجل اراد ان يخبركم عن (السحانة) ..ضربتوه في الانكل.. خليتوه يشوت الكورة في مرماه

****************
وينك يازول
انا كنت (بسحن) في الامتحانات والان خلصت ..

ودالبشرى

Post: #73
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: Mohamed E. Seliaman
Date: 10-02-2007, 06:14 AM
Parent: #72

كتب محسن خالد في إصلاح الكتابة :
Quote: الزعل أكتر من موضوع الهمزات، مرّات الواحد يفكّر يعمل كوبي من
اللطيفة بتاعتها ويمشي يلصّقها في أي بوست، يقوموا
الصباح يجوا يلقوا درس الهمزات
دا في أي مكان كان يريحونا
من الموضوع دا، وهو موضع جد بسيط، ما دايرلو عبقرية ولا طولة بال،..

وفي الصفحة نفسها كتب محسن:
Quote: حيّيتُه بوصفه رجلاً فاضلاً................ بوصفها إمرأةً فاضلةً.

ثم كتب مرة أخرى :
Quote: حيّيتُه بوصفه رجلاً فاضلاً................ بوصفها إمرأةً فاضلةً


-------------------------------------------------------------------
Quote: ترد علي حسين ملاسي، البوست بقدرة قادر ينقلب لعداء
أبدي ومقيم "لأستاذة نجاة"، و"د. بولا"، و"د. حسن موسى"
ودكتور سودان فور أوول،

يا محسن ركز ياخ الكلام ده:
Quote: يقول المرور ان العسل والخراء احلى من الخل
وحجته ان الذبان تحط على العسل وتحط على الخراء
ولا تحط على الخل
بذلك يكون الخراء والعسل احلى من الخل الذي لا ياتي قربه الذبان
ويذهب الى ان الخراء احلى من العسل لان الذبان يتكاثر عليه اكثر...
وقصص اخرى على هذه الشاكلة سافرد لها بوست يوما ما....
فجامعة سودان فوراول تتشكل فيهم هذه الحالة "الممرورية"..
وسعيدة بعودتك

كتبته د. نجاة ولم يكتبه حسين ملاسي
الغريبة إنو د. نجاة زمآآآآآآآآآآآآن
أيام معركة سجيمان شالت كلامك بتاع
إنو حسن موسى صاحب مخيلة لا يعتذر عنها
ولصقتو وبصمت عليه بالعشرة !!!!
متذكرة الحتة دي يا دكتورة نجاة ؟؟؟؟

---------------------------------------------

Post: #74
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: bayan
Date: 10-02-2007, 06:55 AM
Parent: #73

Quote: متذكرة الحتة دي يا دكتورة نجاة ؟؟؟؟


تعرف يا محمد عندي مشكلة مع فهم ما تكتبه
في الغالب لانه لا اقرا الغيب ولا مطلعة على مافي الصدور والعقول..

كدي براااااحة كدا اشرح لي شنو الحاصل
وهل انا يوم قلت شنو..وهل نجاة المكتوبة هنا دي نجاة محمد على ولا نجاة محمود
براحة كدا وراعي الفروق الفردية ما اي زول عبقري ذيك؟
لو جبت كوتات للشرح بتكون ما قصرت..

Post: #75
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: Mohamed E. Seliaman
Date: 10-02-2007, 07:09 AM
Parent: #74

Quote: تعرف يا محمد عندي مشكلة مع فهم ما تكتبه
براحة كدا وراعي الفروق الفردية ما اي زول عبقري ذيك؟
لو جبت كوتات للشرح بتكون ما قصرت..

هل المقصود أنا بهذه المداخلة ؟؟
وقصدك شنو بــ((عبقري زيك)) ؟
إنت أكيد قاصدة شخص تاني يا دكتورة ؟ موش ؟
أسي يا دكتورة وصلتني الرسالة دي:
Quote:

Dear Mohamed Elhassan Seliaman :
We invite you to submit a paper/abstract to the 11th World Multi-Conference on Systemics, Cybernetics and Informatics (http://www.iiis-cyber.org/wmsci2007. IT will take place in Orlando, Florida, USA, from July 8-11, 2007.

We are emphasizing the area of Communication and Network Systems, Technologies and Applications which, we think, is related to your specific academic or professional area.
Also, we would like to invite you to organize an invited session related to a topic of your research interest. If you are interested in organizing an invited session, please, fill out the respective form provided in the conference web page. We will send you a password, so you can include and modify papers in your invited session.
حاجة تحير !!
أكيد في لبس حاصل في الأسماء !!
يمكن يكون ده محمد الحسن سليمان القاصدو محسن خالد؟
والقاصدو محمد حسبو ؟

Post: #76
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: Mohamed E. Seliaman
Date: 10-02-2007, 07:32 AM
Parent: #75

Quote: تعرف يا محمد عندي مشكلة مع فهم ما تكتبه

مثل هذا قد ناقشته في خيط لي اسمه
الخرطوم خمر شديدة الإسكار !!
وهو موجود بالمنبر الحالي !!
http://الخرطــوم خمــر شــديدة الإســـكار وفتيات يرتدين...الـــدروع في شوارعها
إليك منه :
ذكرتني بقصة طلاب
جامعة خليجية لم يستطيعوا
استيعاب محاضرات أستاذنا الجليل د. محجوب عبيد طه عليه رحمة الله ,
فذهبوا متذمرين إلى مدير الجامعة وقالوا له:
هذا السوداني ما نفهم منه شيئا!!
فرد عليهم المدير قائلا :
يا أبنائي هذا السوداني موجود في هذه الجامعة
لكي يقال إن في هذه الجامعة د. محجوب عبيد طه
و ليس من أجل أن تفهموا ما يقول.

-------------------------------------

تحياتي للدكتور إبراهيم محمد زين

Post: #77
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: Hussein Mallasi
Date: 10-02-2007, 07:46 AM
Parent: #76

____

Post: #78
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: Mohamed E. Seliaman
Date: 10-02-2007, 09:08 AM
Parent: #77

كتب د. حسن موسى متهكما بسودانيز أون لاين:

Quote: حين كتبت ملاحظتي على عنوان بوست " عبد الغفار محمد سعيد" " كشف جديد مزهل.. مهد الحضارة المصرية في السودان" كنت انطلق من ضيق مزدوج طرفه الأول في مستوى الإستجابة الشرطية البافلوفية لمثير خارجي هو إختلال نظام الكتابة في أبدال الذال بالزاي،و نحن قوم تمثلنا نظام كتابة هذه اللغة المقدسة و عصا المعلم البافلوفي فوق رؤوسنا و الحمد لله الذي لا يحمد على مكروه

و
Quote: لو رجعت لضيقي الأول باختلال رسم الكتابة العربية، فلي فيه قولان ، و ربما ثلاثة،أولهما: هو أن كفاءة الكتابة كوسيط إتصال تقتضي الضبط و تكون به و بغير ضبط فلا كتابة و لا تواصل .و ثانيهما هو أن اللغة، كوسيلة إتصال جمعي،

و
Quote: و على كل حال فلا مصلحة لأحد هنا ـ أو هناك ـ في تبني الدعوة لـ " المزيد من الأخطاء الإملائية" أو غير الإملائية.فوراثتنا للغة العربان كـ " غنيمة حرب" لا تعني أن نستبيح قوانينها و نفجرها تفجيرا

يا حسن الجمل ما بشوف عوجة كتابتو
وأنت من قبل ذكرت قصة البقرة ومحسن خالد

Post: #79
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: Mohamed E. Seliaman
Date: 10-02-2007, 10:47 AM
Parent: #78

نقل الأخ سيف مساعد عن حسن موسى قوله :
Quote: ولو جيت للجد مافي لغة في الدنيا تستغني عن عناصر الإبانة والتحديد، ولو رفعت علامات الشكل عن تراث الأدباء العرب لما بقي فيهم نفّاخ النار. ولو مكضبني أسأل محسن خالد ـ" ذلك المحسن حيّاه الغمام" (المجذوب) ـ كَوْنَهُ آلَى عَلَى نَفـْسـِهِ أَنْ يُحـْسـِنَ عَلَى كُـتـَّابِ "سُودانِيزأُونلايِن" بِشيئٍ مِنْ عِلْمِهِ فِي خَيْطٍ نَافِعٍ عُنْوانُهُ "إصْلاحُ الكـِتابَةِ بِالْمـِنْبَرِ". طبعا مشكلة محسن خالد مع كتاب سودانيز أونلاين يمكن تلخيصها في المثل الصيني الذي يقول: يمكنك أن تأخذ البقرة لغاية النهر لكنك لا يمكن أن تجعل البقرة تشرب إن لم تكن ترغب في الشراب.

---------------------------------
انظر كيف اجتهد حسن موسى -وأجهد نفسه - لضبط عباراته بالشكل, ليمنح
شهادته مصداقية الفصيح المعرب ,ويكسوهاعباءة العلامة البحر...
فماذا يبقى لحسن موسى بعد قواعد محسن قطعية الثبوت وقطعية الصحة؟؟

طيب رايك شنو يا حسن تاخد محسن معاك
في منبر البوار الحلاقيمي يمكن البقر هناك تشرب
كان بي رغبة كان بي رهبة

--------------------

Post: #80
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: mutwakil toum
Date: 10-02-2007, 11:59 AM
Parent: #79

يا محمد اي سليمان والله انت أحسن زول ..
الناس بتقول في شنو !!
البوست بقول في شنو !! مااا هماك .
بس إنت عايز تقول شنو .
كان زنقتك همزة ولا جمع تكسير تفتح البوست البلاقيك وتطرش ولاااا هماك . البوست بتكلم عن العنصرية، عن الطلاق ، عن تعزية ، ماااا هماك بس تفك زنقتك وهمزتك !!.
واللهي عافي منك . هيع!!

Post: #81
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: Mohamed E. Seliaman
Date: 10-02-2007, 01:37 PM
Parent: #80

Quote: تطرش

Post: #82
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: محسن خالد
Date: 10-02-2007, 04:30 PM
Parent: #81

البوست قنجوووور
والله ياها ذاااتها، حكاية الهمباتي الكان متلّح هو وصاحباً ليهو اسمو "آدم" ألبل البجة همبتة ونهب، قاموا ناس الظابطية جدعوهو "هو" في السجن، وآدم صاحبو المسيكين ببره صادفو أجل الله ومات، أهااا الزول دا محنااان، قال:
أنا مسجون وآدم رصّو فوقو الطوب
خلاص استامنت ناقة البجة أم عرقوب
دحين آلحسن أخوي، البوست خلالاص باظ، ومحمّد دين قشيران دا رصّ فيهو قلاليطو، واستامنت تب، يا ناقة البجة أم عرقوب

Post: #83
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: محسن خالد
Date: 10-02-2007, 08:07 PM
Parent: #82

بتاع
إنو حسن موسى صاحب مخيلة لا يعتذر عنها

طبعا، وهل في ذلك شك يا عديم المواهب!
يا ريت والله يا محمّد دين قشيران، لو ربّنا طلق إيدي في الرسم زي حسن موسى دا، عشان أرسمك في شكل مستراح جردل، يا قلاليط نازلة يا قلاليط طالعة، هسّع إنت لو مخلوق سوي، البوست دا مفتوح ليك إنت وألا لنقد سودان فور أوول؟ ياخي يومك واليوم البدّي زمعبور زيك كدا فرصة يتكلّم معانا من أساسه، شوف إنت زول sick، وهدفك في الحياة كلو التدمير والخراب، ونص السودان دا خراء زيك كدا، عليه لو شفتو أي حاجة نضيفة وأهلها تعبانين عليها زي سودان فور أوول لازم تهدموها، ولو ما اتهدمت والله لا تنوموا لا ترتاحو، هي فكرتك بالضبط مع بوست إصلاح الكتابة، أحسن بوست اتعمل في حارة بتاعة كتابة زي دي، من ما الله خلق أسافيركم الحقيرة دي، سودان فور أوول مالو؟ لأنو ما فيهو آفات مدمّرة زيك وألا عيبو شنو؟ ياخي الناس فيهو أقلاها بتعرف ياتو كلام بناسب ياتو مكان! البوست دا فتحناهو عشان نناقش فيهو الكلام المخرِّب زي كلامك دا، أعني كلام الحسن غير المسؤول باتّجاه كُتّاب وكتابات، فهمت؟
لو فهمت اسحب مداخلاتك –القرف- والما ليها علاقة ببوستي دا.
ولإزالة جهلك وأميتك، أرجع أي قاموس شوف كيف بكتبو فيهو مفردة (إمراة) ما سحبنا همزتها بالرغم من التقائها مع ساكن زيها، عشان المتفولحين الزيك ديل يعرفو أصل كتابتها شنو، رعاع وقادلة علي عراء طيزها
اسحب مداخلاتك دي من هنا
deen elkitaba zatha

Post: #84
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: محسن خالد
Date: 11-02-2007, 01:58 AM
Parent: #83

...
وهل أتاكم نبأ الحسن، نواصل:
Quote: لقد كتبت مقاربات نقدية سلبية لجوانب مختلفة من رواياتي – نشر آخرها صديقنا بشرى الفاضل بملحق الرأي العام الثقافي، وتناول قبله محجوب كبلو رواية "المحارب القديم" من زوايا نقدية تشيد بها مرة وتنتقص منها مرات. ليس لدي ذرة اعتقاد بأنني قدمت أفضل ما لدي. يختلف الأمر مع محسن خالد. هو لا يكتفي فقط بالإنتفاش كديك زلوطي (يمكن مراجعة صورته بسودانيز) في كل ما يتعلق بما كتب ولكنه فوق ذلك يحمل بندقية يوجهها إلى رأس كل من يحاول مقاربة أعماله بطريقة لا تعجبه مما يجعل أي قراءة موضوعية لتلك الأعمال ضربا من المجازفة. وبعد ترشيحه من قبل صاحبته ميسون النجومي لنوبل– وأنا أقدر ميسون جدا ككاتبة مرموقة ومثقفة من طراز فريد، ظنّ أنه يمكنه خوض طريقه إلى تلك الجائزة عنوة و"رجالة" كدة. يحاول كثير من قراء محسن تفادي شره
حتى لو كلفهم الأمر التغزل بشعر رأسه، الذي أمسى في خبر كان، أو "تكبير رأسه" بغرض حجز مقعد في كوميديا رخيصة يخجل من عرضها مهرج سيرك "عاطل عن كل موهبة".

المداخلة دي توقية وقنطرة للّبع الكوميدي الجد جد
أها يا الحسن جابت ليها كوميديا من خلقة ربنا كمان؟
أنا ما قلت لك إنت زول مسكين الله والرسول!
شوف هسّع المشكلة دي كلّها إنت بديتها، لاحظ إنو عمرك بجيب بعمري اتنين، لكن عدم حنكتك وحرفنتك في حياتي كلّها ما لاقوني،
أهلنا بقولوا (الزول دا عميكة)
أخوك وألا وليدك شفت، بديت ليهو الكعب إنت برااك، لبد سااي، يشوفك تقول شنو، عشان ما تتورّط أكتر فتح ليك بوست بسماحة لا كُفء لها، وراجع مداخلاتي لوراء، وتاني وليدك لبد ساااي، ورجاك لمّا استكبرت وتجبّرت في الأرض وتعلّلت بالامتحانات الديفورسية برضها، أدّاك هبشة بسيطة بفعل القصور الذاتي، نظام الاندفاعة وكبتها، لو إنت حريف تجليها وتكتل الموضوع لاحدي هنا، أبداً، مشيت اتلكّكت في كضب أحمر وألّفت المنهج الديفورسي، والله لامن حنّيت عليك، قلت ياخي الزول دا كبير سن وما أسويها عليهو زرّة الكديس الهرم في الطاحونة، أديتك فرصة تسحب كلامك، ومشيت أنا محل دافن عكّازي لبدت ساااي، جيت إنت بشترتك ودروشتك كالعادة، وقلت أيوة كضب وفي السهلة الحمراء وما أزح منّو، وما فضل ليك إلا الحليفة بالطلاق، جيتك أنا مارق من الكُدمبس دا، وصبجك صبجك، بصطونتين تلاتة في سريك سمحااات، وتاني رجعت للرومة القديمة ولبدت ساااي، الشفتنة في إني أخليك لاحدي هنا، المسؤول عن أي غلط واندفاع، والمبتدر لأي عدوان، دا فن الحرب الصيني، زمان حسن موسى سأل الألّفو منو؟ ألّفه مجموعة من كُتّاب الصين القدماء وعُرف وذاع بـ(الصن تسو) ترجمه المجمّع الثقافي الإماراتي ترجمة بديعة، نواصل.. قلتلك ياخي لو عايز أمسح البوست دا ذاتو بمسحو، لو حريف لهنا وتسد الباب، أبداً، بلادة منقطعة النظير، تقوم يا سيدي الحسن تحشر الموضوع في طين ألكك، صورتو وما صورتو، صلعتو وما صلعتو، يا أخوانا، دا خصيم شنو دا، الما بتجوّد علي خصيمو بأي غلط يغلطو ليهو، الغلط كلّو حقك، الحتّة الوحيدة الحاولت تصلّحها هي حكاية ميسون، بس بعد إيه؟ وأنا متأكّد لو دخّلت ليك قائمة كاملة بأسماء تانية، كان في اندفاعتك العمياء دي، لقوا منّك بالميّت شلّوت شلوتين، يا الحسن بالغته!
مرّات أقول ياخي الزول دا أشفت مني، زول قنيط ساي وحد جايب خبرو مافي، أي زول سمع بالتلامض دا، يسألني: وهو الحسن دا منو؟ وبياكلوهو بغموس شنو؟ أقول ليهو ما بعرفو ترى، إلا بيأكلوهو بغموس محلبية، أها مشكلة مع محسن خالد دي حاجة بالنسبة ليهو اشتروها بالقروش، وكوميديتي الأنا عامله ليهو أدبة دي تبقيهو من الخالدين، مع إني اجتهدت في كتابتي بس، لا عملت (مشكلة – ولا صحبة) مع صحفي، أو كاتب لامع أو أو.. وغيرها من وسائل سُلَّم النقد وثعبان الغيرة كما روى متوكّل، بس دا حُجَا، وكلام صورتي البتشبه الديك وصلعتي حُجَا تاني
أنا يا الحسن بشبه الديك وعندي صلعة؟
أهاااا الروايات في السماء، والكلام كان "مُغْرِض" كان "مغروض في حاجة" كلللو مقبول، بس جني وجن الحاجات البتطير مني الجيكس! جنّي وجن الشناءة دي أنا،
حَرّم ما بخليك بيها دي، بالنسبة لي كرجل عزابي وعاقل، أبداً ما بلمس زول في شكلو، وخلقة الله، "خلقة الله" دي ذاتها ياخي مصطلح اخترعوهو، عشان مافي زول يقول للتاني إنت شين! إنت ما مثقّف وألا شنو؟
أها خلقة الله برضو الكلام فيها بقى مباح، يا الحسن بكري ما عاد فيها خط أحمر، اشتباك حر ومباشر، كما يقول العسكر، والسونكي يكسب

------------------
كَبْ أنقوم نسحن

يا ود البشرى قصتك دي والله أحلى من كلب السجّان وأحوال المحارب القديم، في ذمتي دي


..

Post: #85
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: محسن خالد
Date: 11-02-2007, 05:58 AM
Parent: #84

..

(فمن عفا وأصلح فأجره على الله)
فمنا صلّحنا، والعفو قدام،





أها، دي صورة محاضرتنا ذاتها، ما الصلاة علي النبي؟

Post: #86
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: isam ali
Date: 11-02-2007, 07:32 AM
Parent: #85

سلام للاستاذ محسن والاستاذ الحسن

فى بوست الاستاذ محسن "رد عليكم: (الرجل الكلوروفيل) الجنس فوق وتحت الطبيعي" كتب الاستاذ الحسن البكري
"سأكرس هذا "الرد" للترحيب بمحسن خالد هنا ولتهنئته بالشفاء (مرة واحدة كدة)!

لا يمكن المرور على نصوص "محسن خالد" دون الإشارة للمتعة العالية جداً التي تحققها هذه النصوص لقارئها. لا أملك وأنا أقرا نصوصك إلا تذكر الراحل محمد شكري إضافة للبوروفي ماريو بارقاس يوساخصوصاً في احتفائه الطاغي بالجسد والرغبة المنفلتة بجمالها الذي ترعاه النزوات الإنسانية الجامحة، الطليقة.

سأحاول العودة مرة أخرى رغم قرار شخصي بالتوقف عن التعامل مع هذا البورد الذي غدا يغص بنتانة عنصرية بالغة لا يستطيع المرء البقاء معها في حيز واحد حتى لو كان هذا الحيز هو الفضاء الكوني بأسره.

ارحب بك محسن ثانية ككاتب متفرد ومثابر وجسور وألف حمد لله على السلامة. "

--------------------------------
عقب الاستاذ محسن خالد

"العزيز، الحسن البكري،...
أولاً تحية عريضة طويلة ليك، يا كاتب وفنجري
إلى الآن لم أعثر على (المحارب القديم) وهذه أمنية لديّ، أشكرك على ربط اسمي بأسماء فعلت الكثير في عالم الكتابة، وأمنيتي أن أفعل أشياء أترسّم من خلالها وجودي أولاً، ومتعتي ثانياً،..
كما أشكرك لسؤالك عن صحتي وحالي، وكسرك لرغبة صومك عن (هنا) بدافع أخلاقي كما أفهمه، لتأتي وتقول كلاما فيه إعزاز وألفة فشكرا،...
صدقني يا صديقي فبيننا ما بيننا، وأمثالك هم أصدقاء بالغيب، في إطار صداقة (غير مستخدمة فحسب) صداقتنا تجلس على رف ما، حين نلتقي بعضنا ننزلها لتستخدم ولا أكثر،...
أمّا العنصرية يا صديقي فبحق أنا أستغرب فيها بحَيْرة كاسرة، منذ زمن طويل لم أعد أذكر من أنا ولا قبيلتي ولا حتى الوطن بمفهوم (هولي وهولك)،...
أحترم رغبتك في الكف، وأقدّر باحترام وإجلال قدومك لمطايبتي فوق ما انتويت،..
(عدل بواسطة محسن خالد on 19-01-2005, 07:53 ص)"

--
المسألة هنا ما على سبيل روقوها شوية ، ولكن لتحديد انو فى مرجع( ياهو الفوق ده) ، اطار فى علاقتكم مع بعض نشأ مسجل تاريخه. المسالة هى تحضيرو قدامكم والسؤال ده شنو ده؟
مجاملة ؟ كضب ؟ ولا انفعال وفكرة حقيقية ؟
من المؤكد انو واضح ليكم انو الكتابة دى( اى الكتابة عموما ) ما واقفة فى حدود التاثير فى عملية تفكيركم( كلو واحد فى روحو) وانما يتعدّاها لتكوين قيم ثقافية لمجتعنا الاسفيرى ( اى مجتمع القارئين/ت للرويات واشكال الابداع التانية والبقروا بوستاتكم)
لانو التداخل الاسفيرى ده ممكن يخدم كميتافور للطريقة الى بنتعامل بيها مع افكارنا او تفكيرنا(نحن كلنافى تكوينا لمجتمع) .
الناس جو هنا متوقعين " حوار سمين "زى ما قال اهى دى طريقة التعامل مع تفكيرنا؟
وين الاطار الاول الى اترسم داك؟
انا ما عندى اشكال انو يكون محتواه مختلف ، حتى ولو كان نقيضو بالضبط .لانى ما عندى مشكلة مع الدواس ، فهو الوسيلة الوحيدة لهزيمة فكر الاعداء ( زى الجبهة الاسلامية الفاشية وغيرو )
وفى تقديرى يمكن التفريق بين الاعداء وغير الاعداء. الاعداء مصيرهم الدواس وغيرهم نحضر معاهم فى صراع وهو المجال الممكن نتكلم فيهو عن توقير المخالف زى ما بنتكلم فيهو عن حرية التفكير
دايرين ترسمو اطار جديد لعلاقتكم .. اوكى .. لكن فى الاول اتعاملو مع الاول المطروح فوق داك .. حضروه قدامنا .. لانو نحنا ناس عندنا ذاكرة والمسألة متعلقة بقيم ثقافية حقت مجتمع نحن عايشين فيهو
اذا وافقتونى على التفريق بين الدواس ( الحرب) والصراع
اختارو محتوى لكتابتكم دى واتحملو مسئولية محددة بشكل ارقى ، مسئولية منتبه.
ليكم كامل التقدير والصراع.

Post: #87
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: محسن خالد
Date: 11-02-2007, 07:46 AM
Parent: #85

..

Quote: قمت بإجراء بحث علي قوقيل عن عنوان رواية محسن "الحياة السرية للأشياء" بالانجليزية. جاءتني قائمة تشتمل على عشرات العناوين، ورغم ذلك يتحدث السيد خالد عن كليشيهات!! الكليشيهات هنا تمتد من الغلاف إلى الغلاف. وعلى كل هذا نص إن اسقطت منه الحوار لن يتبقى لك غير قبض الريح، فهو "ثرثرة فوق" جحيم من الملل المتصل. لكن حتى نكون منصفين لمحسن، نقول أنه يقدم سردا جيدا في "تيمولليت"، وهو يفعل ذلك لأنه يباشر كتابة تفاصيل من سيرة ذاتية تسرد نفسها في الواقع. لكن حتى هنا تتدخل استطرادات مطولة تذكر ببنية محاضرات أستاذنا دكتور عبد الله الطيب الشفهية التي يلقيها من الذاكرة، إذ تغدو صفحات بأكملها خارج الموضوع بالمرة.
كراسة "كلب السجان" التي وصفناها بأنها عادية هي كذلك وأكثر. أما القصة التي يسمي بها الكراسة نفسها "كلب السجان" فإنني أشير على الكاتبة النابهة ميسون النجومي إجراء دراسة مقارنة سريعة بينها وبين قصة الروائي العظيم جوزيف كونراد "Heart of Darkness" لتكشف لنا عن هذا التلخيص البائس الذي يتبرع به محسن لتلك الرواية مع إضافة عناصر محلية، ربما بغرض التمويه.

كلامك عن بحث قوقل عجيب، بالهداوة ياخي أهو نشكر كلنا "مسعود" المعانا هنا دا، ما ياهو دا كلامو مكتوب فوق في كتابنا دا، وجنبو ردي عليهو

كلامك عن كونراد برغم –عدم حقيقته، لاحدي الآن لا يجوز لي أن أطلق عليه إفكاً، حتى تصر عليه بعد إيضاحي لك- وبرضو كلام سمح، وخطوة ناحية النقد ومش شناف ساااي، زي مملّة وعادية، وأنا والله الشناف البلا سبب، ما بريدو، كان في المره كان في الراجل، الرسول يا النعمة، مخصّمة كدي بالنبي، كان ما ضقتي ملاحي دا، وتلقى النعمة تتر بجنباتها، تجر توبها من تحتها، تدي غوايشها كشكيشة، ثم كشكيشة، وتدخّل إيدها في الصحن بتكلّف وانجرارة زي الدايره تدفقو، اللقمة ما تصل خشمها سمح، تخرت يدها بعقاب لقمتها في الصحن، هي يا يمة كفاي كفاي تب، النبي النبي النبي يا النعمة.. هي مالو ملاحي يبقى ملحو مرخي يا النعمة أختي، والنعمة تلقاها كبّت اللبريق كلو في يدها، عامله فيها مش اللايوق، بل هذا الملاح على وجه الخصوص أزعجها، بحيث لو انقلب إبريقها هذا البحر كلّه لكبّته على يدها، النعمة النبي فوقك كدي تتنيها لقمتك، تقوم النعمة تنهر ليك المره الطيبانة دي، بجعير، هَي يا يمة ها، بري بري، نفسي أبتو ساااي قلتلك،
قال شنو؟ نفسها ذاتها أبتو، شفت "ساااي" النعمة الأخيرة دي يا الحسن أخوي، بتمثّل (هُبَل ولاة) الشناف، ودا شرك كعب، وغير مقبول، إن تعامل معك الناس باتجاه الشناف ككاتب وبحزم، لن يقبلوه منك كنقد ما حييت.
بأي حال يا سيدي، المفروض إنت تكتب الدراسة السريعة لسرقتي كونراد، مش ميسون، ولو كنت كتبتها من قبل ونشرتها، والله كان عملت ليك تلفون وشكرتك، تقول محسن خالد سرق كونراد وتعمل دراسة، دا ما اسمو كلام مطلوق ساي، أبداً، دا النقد ذاتو ومش هجاء زي بتاعك، من مراحل ما قبل الجاحظ في كتابيه (البيان والتبيين) و(سحر البيان) (163- 255هـ: 780- 869م). وقدامة بن جعفر في كتابه (نقد الشعر) (337هـ: 948م)، والكلام دا قبل الجرجاني "المشهور بالحكايات جنس دي" بعيييك من الدهور، وباستبعاد (الخليل بن أحمد) باعتباره صاحب أوّل منهج للنقد "التقني" الذي يستقصد عضم الشعر دون الأخيلة، أمّا النقد الفني من حيث رؤاه المتعلّقة بالأخيلة و(التقنية نفسها كجزء أصيل من الأخيلة وليس من قوانين اللغة والموسيقى) فقد بدأ بالجاحظ في كتابيه أعلاه، أما (النقد) اللفظة وتحكيرها كمصطلح ليوم الليلة، فأوّل ود أنثى يضعها عنواناً لكتاب وكمصطلح هو عمّك اللصيص قدامة بن جعفر دا، الكلام دا كلّو تفكيكي الشخصي عشان ما يروح ساي، زي كأني جايبو من كتاب، ياهن مثقفين الجرايد مميّلين علي الجرجاني، وهاك يا نوم، يا زول الجرجاني شنو؟ هو في زول عارف الجرجاني قال شنو! بس كلام طه حسين عنّو وشكرو ليهو، في حين إنو الكلام الصاح ياهو كلامي الفوق الجايبو من رأسي دا، وبالترتيب الختيتو بيهو دا، وللقيامة اللجي ابن أنثى يطلّعني غلط. هسّع إنت يا الحسن أخوي، عشان ما يبقى نضمك من عصور ما قبل القدماء ديل كلهم، وعشان ما تخلي فرقة يتهمك من خلالها محسن وكورسو بكل الاتهامات الما عاجابك دي،
مفروض تقوم بالدراسة البتثبت سرقتي من كونراد بنفسك، وما تتحوى في ميسون نجومي التي أصبحت "نبيهة" بفارق –زمن- مداخلة واحدة سابقة لك في حقها، بأي حال أنا كلامك دا رسّلتو في إيميل لميسون –عشان تاخد بالها-لو حبّت تجيك مارقة بتلبس توبها وتجيك، وبرااي هسّع أفتيك، ويا ريتك بدأت مقالتك بالسرقة من كونراد بدل "مملّة" و"عادية"، كان سلمت من شرور الكوميديا في الكتابة والقدرات فقط، أو امتداداتها لصورة الإنسان بغارة جلحاء منّك وبمحض اختيارك، وكان رَسِّيتنا في كلام مفيد ذاتو واستفدنا قرينا كتاب، أولاً الكتاب دا أنا ما قريتو، بتصدّق؟ ورسّلت لنسخة تجيني هسّع أقرأها، أصبر علي أقرأ الكتاب أشوفو بقول في شنو؟ الأنا لخّصتو بـ(الغيب) دا، ولو خاتت في رأسك العبارة دي من نفس الكتاب:
Quote: ورد في "قلب الظلام" لجوزيف كونراد،...
Going up that river was like travelling back to the earliest beginnings of the world, when vegetation rioted on the earth and the big trees were kings

التي كتبتُها في بوستي تموليلت، فإليك حجوتها،
يُحكى أنّ الروائي الراحل والمترجم القاصع عن الإنجليزية محمود محمّد مدني، صاحب رواية (الدم في نخاع الوردة) ومكتوبات أُخَر، عُرف بحفظه للأدب الإنجليزي شعراً ونثراً، أنا لم ألتقِ الرجلَ ولا أمكنني رؤيته إذ غادر الإمارات قبل قدومي إليها، ولكن عرفتُه من خلال المحبّة التي بذرها في روح كل من عايشه في الإمارت، ومن قَلْبَي صديقيه القاص عثمان حامد سليمان، والمترجم والباحث في التراث الموسيقي هاشم حبيب الله، حكى لي هاشم حبيب الله الحي وموجود، وربّنا يطوّل عمره، ولو عندك أي طعن في القصة دي، بوسع الأستاذ مصطفى آدم إرشادك إلى هاشم، فهو من أصدقائه المقرّبين، لو ما يطلع مصطفى آدم دا اسم علي اسم، حكى أنّ (محمود) يحفظ حتى النثر، من كتب الليتريتشا الإنجليزية أو الكتب المنقولة إليها، وأنّ هاشم حاول أن يهزر معه بامتحان يباغته به، وكان يحفظ هذه العبارة المرقونة أعلاه، وقالها له في جمع من الناس، وسأله: من القائل؟ وفي أي كتاب؟
فأجابه محمود فوراً: القائل هو جوزف كونراد، في كتابه (قلب الظلام) بوسط الكتاب تقريباً. فأعجبتني هذه القصة وأنا بها وبنظيراتها معجب، فحفظت العبارة "صم"، الكلام دا كلّللو وكلب السجّان مطبوع قاهرة وبيروت، فقلت لهاشم سلّفني الكتاب، فأهداني إياه، واتفقنا على قراءته معاً، إذ درّسه هاشم، كما تعوّدنا على قراءة الكتب الإنجليزية معاً، ولأنّ الأُنس أثناء القراءة حول الكتب، أهم ومُلْهَم أكثر من الكتب نفسها، بجانب أنّ هاشم قاموسي الجاهز والأنجض من ألف زيي، فلا أفقد متعة القراءة بزهج كواسة المفردات. ولكن تلك القراءة لم تحدث، حتى اليوم، والكتاب خلّفته ورائي في مكتبتي. والناس تقول هذا رسم الأقدار، وأنا أقول في روايتي إحداثيات الإنسان هذه مسارات لحيوات من عوالم أخرى. لأنّه يا الحسن، لو كنت تذكر، في اليوم الذي قدّمتني فيه لمحاضرة الأدب والأخلاق بالدوحة، أنّ معاوية –أو أحد الحضور، لا أذكر بالضبط، لكن قطع شك معانا في البورد دا-انثنى على أذني، وقال لي، اليوم رحل محمود مدني، فانعه ودعنا نقف حداداً على روحه قبل المحاضرة، وذلك قد كان إن كنت تذكر.
فقولي لك، علي بالحلال، كونراد هو قال شنو في الكتاب دا، لا علم لي به حتى تاريخ كتابة هذه السطور، فدعني أقرأ الكتاب لأرى، يمكن أنا ممن كُشِفت دونهم الحجب.
ولكن مبدئياً ونظام فاتحة غير مستعجلة، لأني ما عارف الكتاب فيهو شنو، بقولك معظم قصصي لها نواة حقيقية من حياتنا، فالرجل الأميبي بنَيْتُه على قصة سوداني حقيقي، تربّى بالخارج منذ كان طفلاً، وعاد وسَطَا على بنك السودان فرع ود مدني، (الناس تعرف هذه القصة)
الرجل الكلوروفيل أو (الفليل) دي شخصية حقيقية وأي زول من شندي بعرفها، وكمان برضو في شخصية في مدني بنفس النهج والاسم، شفت كيف!؟ (المرور أمام النشنكة) بطلها إدريس شخصية حقيقية لواحد من أشهر وأمهر قنّاصي السودان في الرماية، من أبناء قبيلة الحَمَر من غرب السودان، و(أحداث تمرد شرطة واو) حقيقية وبتاريخها، وأي شخص يعرفها، و"بدوي خليل" و"سانتينو الجنوبي" و"المكاشفي" ووو إلخ.. لامن تصل (كلب السجّان) وهي أيضاً عضمها حقيقي (أي أنّ هنالك باخرة حقيقية اسمها "لول" هاجمها الجيش الشعبي لتحرير السودان وأغرقها) أنا بس جيت نجرت إنو في رقيب نجا من هذه الباخرة وتبعه كلب من العدم، وبعد داك يرجّعو النقيب عشان يعملوها سجن يكون هو مسؤول منو، وشوية شوية الكلب يسحب البساط من تحتو ويصبح هو السجّان، والقصة ما فيها لا أحداث ولا تفاصيل أكتر من كدا، سوى الاستطرادات والنبش الوجودي الما قاعد تحبّهم ديل، دي المزّة كلها هنا، يا صاحبي الحسن، هو في زول ح يخترع قصة يعني؟ ح تقول إيه يا صاحبي: عرس؟ موت؟ حرب؟ حب؟ خيانة؟ سرقة؟ دين؟ زنى؟ لواط؟ سحاق؟ أي قصة مش قالوها وانتهت، وكمان سووها، الما قالوهو ياهو استطرادات الكاتب الوجودية، ومحاككته مع المفردات والقصص دي كلها، ومزاجك في عيشها والنظر إليها،..
بس نصبر ونشوف كونراد قال شنو؟ وليك علي، أقراهو بعين التمساح، وإن جيت لقيت روحي ((بالغيب)) لخّصت قصّتو (قلب الظلام) بقصتي (كلب السجّان)، ليك علي، أجي وأقول ليك والله وبالعين الحمراء ذاتو، سبحان الله، وأختِر من دربي دا علي صاحبي أسامة الخوَّاض، وأقول ليهو بقونا معاكم في (موت المؤلِّف) دا،..
ولو حبّيت أعتزل الكتابة زي صاحبي محمّد سبيل، بسويها
أمّا لو لقيت كلامك دا ديفورسي ساي، طوااالي بجي وأقول ليك يا صاحبي الحسن، طالبك سحب كلام واعتذار، وما دام إنت كسفتني في طلبي دا ذاتو المرّة الفاتت، المرّة دي بكون من واجبك مش طلب، الإتيان بدراسة (جدية) تثبت فيها زعمك حول تلخيصنا البائس لقصة كاتب آخر،..
كدا جبُر وألا ما جَبُر يا سيدي؟

------------------------------
يا الحسن، عبد الله الطيب الله يرحمه، وأريتنا كلنا بحالو، ولو أنا مارقني متلو، حرّم الكلام الفات دا كلو، أنا عافيلك منو لوجه الله تعالى، وتبقى أكرمتني -إكراماً- كان بعدو كتلتني لاني لايمك لاني خسران،..

-------------------------------
لو عندك كلام أكتبو طوالي، بين بكرة والليلة الكتاب بصلني، وبغتس فيهو وبجيك بالنجيضة، ولو عاجباك ميسون نجومي النبيهة دي كحكم، وهي عندها رغبة تشارك في أم دلاديم دي، أنا بتفضلها تب، وعلى عيني ورأسي، أنا بمشي محل عكازي الدافنو داك، وبلبد سااااي، والبتجي منها رضيانبها مقدّماً
كدا جبُر وألا ما جَبُر؟
ولو في البوردات دي عموم، فور أوول، وألا سودانيز وألا سودانيات، في ناس قارين القصتين، ودايرين يقولوا رأين برضو حباببن،..

..

Post: #88
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: محسن خالد
Date: 11-02-2007, 10:17 AM
Parent: #87

عصام إزيك، وأريتك طيّب
حسيت بيك زول جميل وفنّان، وكوميديانا المشتركة دي أزعجتك بشرشها، طيّب بقوليك ياخ الكُتّاب ذاتن بزهجو، أتمنى لو تكون شفت بوست عماد عبد الله، ممكن نزهج شوية؟ ممكن؟
مع إنّهم كلهم بعمدتن خانوا "الزهج"، وسووها كلها، ههها يا فلان زَهْجَتي قدر مترين كدا، وهههها يا فلانة، زهجتك أصلو ما معقولة، لأنّهم أصلاً من دون زهج لقوا روحن في عرض مشاغلة، شفت كيف؟ دا حال ناس زهجانين؟ واحد زي عماد دا حليييو وما شين زيي وزي أخوي البكري دا، هسّع شفت عماد دا بنضم في سماحة زي البكري، لأنو واثق من روحو سمح، وكتّاب بمهلة، وقروشو كتار، وأسرتو حلوة، البزهجو شنو؟
شغلنا أنا وأخوي الحسن دا "زهج" حقيقي، وبتاع ناس شينين، مع إنو مافي أي واحد مننا استخدم مفردة زهج، لأننا مخلصين ليهو، وتعبانين فيهو، لدرجة ما ننقش إنو دا الزهج ذاتو، البصّح بصّح وعلى عكس بوست عمدة صاحبي الفيهو أي زول كان ظريف لدرجة اختراع نكتة يستخدم فيها مفردة "الزهج"، أي واحد منهم قادر ينتج بيت قافيتو "الزهج"، ياخ دا زهج شنو دا الماجادي بتعريفة دا، ولا فيهو سب دين زي سبي للمسكين ود سليمان دا، الراجل غتس مرّة واحدة، لامن صِعِب علي وشفّقني عليهو، والله كان عارفلو درب كان اعتذرت ليهو، يا ود سليمان، أنا كعب تب واتلومت، عاد أنا كان ماني كعب، ياهو مشهادك من الله خلقك، الناس يكونو في سقط لقط، وألا حفر رقد، وإنت في قاطوعاً هويين، أها أنا بس الليلة وحيدة أقوم أتلوم فيك، وأخرب عليك، بصارتك دي يمكن ذاتها لحكمة، دحين سوي همزاتك ديل كلّهن في جراب وتعال لصّقن، أنا ماني ساعلك، بس ما تحرد مني، وعافيلك تسوي بوستي دا كلو دَبَر، ياخي أخوك زول حنييين وما برضى يكسر بخاطر إنسان كلو كلو، عشان عارف الميزة دي فيني، ما بمشي أندرع في زول بلا سبب، اتعلّمت من حبوبتي كدا، واتعلمت منها هي إنو الكعوبية ما أنوم بيها تب ولا أخلي زول ينومبها مني، وما اتعلمت "الفضل" دا من صحابي الرسول الاسمو شنو داك ما بعرفو، أها مع حنيتي دي كلّها، الله مدِّيني لماضة وطولة قلم ولسان، محل ما خيالي يقع، هن يصلن بالنص ناجز وباتر كنصل، بالذي أشتهيه من وصف وتصوير، بس هوشاتي دي كلها، يمين فالسو، أسأل منها محمّد السر، والله مشتاق ليهو، وما بادرتُ بكعوبيتي إلى أحد قط، هسّع الحسن دا ما بتلاءم عليهو كدا، بقول ياخي الحسن دا زول فنّان بياكلها في حنانو، ولا خوف عليه أبداً، لكن جواااي خجلان من جيتو لي في المحاضرة بأسرته وتقديمو لي، وعيزومة زوجتو السالطة لي بإني لازم أزورهن في البيت وأتغدى معاهم، هسّع بيني وبين روحي ما بتتخيل خجلان كم هكتار من المرأة دي، أما الحسن براهو، فما بسويبو شيء، وبتنفعو لقدام من الكلام الطَلَقيت، أها بالنسبة لي دا كلام بتاع ساحة كتابة، ولو الحسن ماشي يلاقيني بيهو في محل شراب الشاي، ودنيانا الببره، يبقى عميكة بالجد، وما قرأ أي شيء عن تاريخ صراعات زي دي بين رجال كانوا أصدق الأصدقاء في دنيا شراب الشاي والونسة، وأعدى الأعداء في ساحات النقاش والمهاترات ذاتو، وقول لي زي منو؟ زي مطاحنات الشويفع حينها "بديع الزمان الهمذاني" مع "أبو بكر الخوارزمي"–بجلالة قدره- والبديع هو أوّل من ابتدع فكرة المقامات، فمقامات عمّنا الحريري لم تكن سوى تعَيُّش على ابتكارات الرجل، والبديع قد عاش في همذان كنكرة، ولم يعرفه الناس إلا حين ارتحل إلى نيسابور ووقعت مساجلاته وطحانه القوي مع أبي بكر الخوارزمي، وصديقه الحميم، شفت الفنّانين بالجد كيف؟
شوف هسّع كلامي دا ما سمح كدا، بس بخون مطلبك مني ومن الحسن، لأنّك إنت قلت: هووي كلامي دا ما نظام باركوها يا جماعة، وأصحاب أصحاب، لكن حصحصوها وحد الصراع، إلا طابقوا مقولاتكن المؤرّخة أعلاه، بالتي هي تنفيذها، وبالتي هي تفرز "الزهج" عن الرأي المدروس، أو المُكَائد، وبالتي هي احترام للقارئ، وعدم استخفاف بزمنه وبباحة الكتابة نفسها، طيّب، أقول ليك رأيي الدغري، والحسن لو شاء ليقل رأيه،
أولاً إنت كلامك الفوق دا بِنْيته وتركيبتو، نابعة من باركوها -أم فضل- وغير المفيدة دي ذاتها، من طقطق للسلام عليكم، لأنّك ما كلّفت نفسك حتى قراءة المداخلتين وتفكيكهما، يستحيل إنّك تختهن رأس ومع بعض، عشان تريّح روحك وتعمل فيها سقراط علينا، ونحن في عز شكلتنا، مداخلتي أنا لا تزيد على كلام رجل أبلَي من لامّة ومرض، سمع بأن الحسن من الكتّاب فاستبشر به خيراً، بعد أن أخبره بصريح العبارة بأنّه لم يقرأ له، ولكن ماذا عن مداخلة الحسن التي كالت لي بمكاييل القطعو كبير مديحاً، لأنه قرأ الرجل الكلوروفيل، والذي يستكثر ذكره حتى تاريخ هذا السطر، وهو كتابة عظيمة وهو يعرف، بدليل مديحه الذي أتيت به بنفسك، ثم عاد قبل أيّام ليبخّسني برضو بمكاييل القطعو كبير، ولدرجة الرمي بالسرقة، وبرضو الكلام فيها أم الطلقيتات، وأنا قلتلو كلام السرقة دا ذاتو سمح، بس عشان نستعدل المهاترات وليس الحوار، في مجرى لا يمس صلعتي فتطفش بنات حواء، وهذه مسألة بالنسبة لي أهم من كلامي السابق كلّه، ولا أهم منها بالنسبة لي سوى "لوتري بريطانيا" المخبور دا، يقع لي في جيبي من هنا، وبرضو عشان بس أجري ألحق بيهو البنات بهناك، شفت كيف؟ إنت ممكن تقول الزول دا سفيه وبتاع بنات ساي، وأنا شايف إنو البنات فكرة الإله عن قدرته وجماله، أي منتهى الجمال، لأنهن البشر الأسمى، والكتابة نفسها وباقي الفنون كائنات أسمى، لامن دربك يكون عابر لجمال الجمال، بترلّي الجمال، حياتك بتكون كلّها سماحة وما ناقصة إلا "اللوتري".. شفت كيف؟
يا زول بفَهَم إنو الكتابة كائن جمال أسمى دي، وبشربكتها مع نظرية البنات الفوق دي، الكتابة كدا بتطلع حياتي ذاتها المخيّر فيها، مش وظيفة لي عندك إنت الأول مرّة في حياتي أنضم معاك هسّع دا،
لو سألتني إنت كاتب، بقولك أيوة كاتب، عندك شوالات كتب، بالحيل عندي، بس ياخوي منو القاليك أنا عندي دور مفروض ألعبو تجاهك، بيبي سيتر أنا وألا كاتب، دي حياتي وعندي فيها نظرية، أولاً أنا زول طليق في السماء دي قبل الواطـة زي أي بَرِق، لا أعترف باتحادات الكُتّاب ولا بروابطهم، ولا بجوائزهم، ولا أرى في الكتابة أي سمة مجتمعية، ولا يهمني المجتمع متصلاً بكتابتي، إلا كخامة أُشكّل منها الكتابة، المجتمع لو طالبني حاجة تكون هي الكتابة السمحة البسووها بالنظرية الكعبة دي ذاتها، الكتابة شغل فردي وشغل خلاء، وصلاة، عشان كدا ما بعترف ذاتو بصلاة الجماعة لو عايز أصلي كمخلص، أما صلوات المناسبات زي العيدين فدي حاجة اجتماعية، في أنواع كتابة زي صلاة العيدين ديل أنا عمري ما ح أكتبها، ما عندك أي مدخل يا عصام يمرّقك من بوابة حياتي لجوّة حوشي وفي يدّك "فاتورة" بتاعة أكون لك "مثالاً" تذكارياً لشخصك، أو "رمزاً" لأي قضية من شأنك ولا علاقة لها بشأن (حياتي/الكتابة)، أو أديك "إصلاحاً" وكمان مفروض علي كواجب، ما من واجبي أبداً أسقيك كأس الحياة بشنو كدا، أو بعز شنو كدا أسقيك كأس الحنظل، ديل كُتّاب زمان، هسّع ديك حياتك، ودي حياتي، تشرب بنفسك وأشرب بنفسي، ومن هسّع داير تشرب عرديب أنا داير أشرب مريسة، أي زول بطريقتو ودربو وجازو، وعَبّارو قدر خشمو وشلاليفو،.. فما عندك حل غير تشرط فاتورتك الإلهية الجاييني بيها دي، لأنّك ببساطة يا اللّخو ما جادع لي سلك كهرباء فوق رأس بيتي، ولا رامي لي جنب شتلاتي ماسورة، إنت يا زول ما طالبني أي إصلاح، وإصلاح الكتابة دا ذاتو جيبو راجع، دا كان صدقة مش استحقاق، ولو ماك عارف أمسك الشارع دا بتعرف،

-------
أها حسيت بيك زول فنّان أقرأ كلامي دا فنياً

Post: #89
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: Mohamed E. Seliaman
Date: 11-02-2007, 01:50 PM
Parent: #88

Quote: ولإزالة جهلك وأميتك، أرجع أي قاموس شوف كيف بكتبو فيهو مفردة (إمراة) ما سحبنا همزتها بالرغم من التقائها مع ساكن زيها، عشان المتفولحين الزيك ديل يعرفو أصل كتابتها شنو،

راجع أي قاموس يا محسن دي من مكناتك المعهودة لزوم خم جماعتك ديلاك!!
ما تكابر همزتها همزة وصل ما همزة قطع !!!
بعدين همزة القطع ما عنده علاقة بموضوع التقاء ساكنين !!
همزة القطع ما ساكنة !! فهمت ؟؟
أحسن تظهر في عيون محبيك غلطان وشجاع وتصحح الغلط
بدل تنشر الجهل مقابل إنك تحتفظ في أذهان الجمهور بصورة
زاهية للعالم المقدد العلوم كلها
-----------------------------
وبفرض صحة مزاعمك حولها ليه اخترتها وخليت غيرها؟؟
تعال رد على ديل واقنع ناسك ديلاك :

Quote: وما قلنا في (إصلاح الكتابة)

قلت في إصلاح الكتابة إنك تتحدث عن قواعد قطعية الثبوت قطعية الصحة!!
ومن تلك القواعد ذكرت قاعدة رفع ما يأتي بعد الضمائر:
Quote: -الضمائر دائماً يا حميدة البجي بعدها بجي مرفوع، إلا الزول كان ما بعرف الضمير، ...
يعني الجملة بتبقه: (الإثارة لها وجهان)،.
أنا قلتلك الكلام دا ليه، أول شيء عشان أعلمك تكتب صاح، وثانياً عشان أوريك إنو البوست دا مش (فيه من المفيد الكثير)، بل ما فيهو سوى الفائدة، يعني كلو فائدة،..

أرجو أن تبين لنا من أين أتيت بهذه القاعدة!!
وفي القرآن الكريم:
وَاعْلَمُوا أَنَّ فِيكُمْ رَسُولَ اللَّهِ لَوْ يُطِيعُكُمْ فِي كَثِيرٍ مِّنَ الْأَمْرِ لَعَنِتُّمْ وَلَكِنَّ اللَّهَ حَبَّبَ إِلَيْكُمُ الْإِيمَانَ وَزَيَّنَهُ فِي قُلُوبِكُمْ وَكَرَّهَ إِلَيْكُمُ الْكُفْرَ وَالْفُسُوقَ وَالْعِصْيَانَ أُوْلَئِكَ هُمُ الرَّاشِدُونَ (7) الحجرات
وَإِنَّ لَنَا لَلْآخِرَةَ وَالْأُولَى (13) الليل
وكماتعرف فإن كلمة "رسول" في الآية الأولى قد جاءت منصوبة بعد ضمير
وكذلك كلمة "للآخرة" في الآية الثانية!! وأمثلة ذلك في القرآن
وأشعار العرب كثيرة !!
ولو شئت لأتيتك بمثال لاسم مجرور بعد ضمير!!
Quote: وكذلك مثال آخر لهمزة وصل جعلتها همزة قطع يا محسن !!!

مثال من إصلاح الكتابة:
Quote: الأسماء ، تنقسم إلى نَكِرة ومَعْرِفة .. والنّكرة : ما دلّ على مُتعدِّد كَـ رَجُل ، امرأة ، شجرة ، شمس ، إلخ .. أمّا المعارف ، فهيَ ستة أقسام : الضمير / العَلَم / إسم
الإشارة / إسم الموصول/ ذو الأداة – وهو المُعرَّف بِـ أل - / المُضاف إلى واحدٍ من الخمسة السابقة .

ولو شئت لزدناك يا محسن !!

-------------------------------------------------
Quote: هي فكرتك بالضبط مع بوست إصلاح الكتابة، أحسن بوست اتعمل في حارة بتاعة كتابة زي دي،

ده أسوأ بوست اتعمل ياخ على الأقل بالنسبة ليك إنت
قول لي ليه ؟ أقوليك يا باشا لأنو فضح جهلك بأبسط قواعد اللغة العربية!!
ياخ فاقد الشيء لا يعطيه !!
لو عايز براهين على الكلام ده مد طرفك
بملاه ليك تب من إفساد الكتابة !!
------------
Quote: من ما الله خلق أسافيركم الحقيرة دي، سودان فور أوول مالو؟ لأنو ما فيهو آفات مدمّرة زيك وألا عيبو شنو؟

طيب وكت المكان ده حقير و سودان فور أوول نضيف وعاجبك
المقعدك مع الرعاة ديل شنو ؟؟ امش صلح كتابة ناس سودان فور !!
موش إنت مبسوط من تشبيه حسن للناس الهنا ديل بالبقر ؟

---------------------------------
Quote: فهمت اسحب مداخلاتك –القرف-

محسن ركز ياخ
المداخلات القرف كتبتوها إنت ونجاة ومتوكل !!!
أنا ما كتبت أي مداخلة قرف !!
حتى قرف إفساد الكتابة تجنبت نقله !!!
فهمت

Post: #90
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: محسن خالد
Date: 12-02-2007, 01:17 AM
Parent: #89

..
Mohamed E. Seliaman


ود سليمان، يا زول الحمدلله، أهو إنت عايش وشغّال تش، خفتك تكون قطعت كَهْرَبه من كلامي الفوق داك،
أنا عارفك ياخ هسّع عندك سكري وألا ضغط!؟ مع إنّك ما بتراعي للنظرية دي مع مؤمن كلّو كلّو،..
لاحولالا، كلامي الفوق دا إنت اعتبرتو عيزومة فوراً، دي مهدوية مني ليك ياخ،
وقلنا نعرقك ونشوفك بس ما تكون اتعوّقت، إنا لله، ما بتضيّع زمن تب آلطرماذ،
طواالي تجيب لالوبك وسِبَحك وممهوول تاني تفرش لينا قِدّام دكانّا دا،..

بخصوص كتابة (إمرأة) أها أقول ليك حاجة؟ إنت غالطني زي ماك داير،
بس كضّيب ما تكضّبني، لأنو الغلط دا عادي ممكن أكون غلطان،
بس الكضب دا عمرك ما ح تلقاني كضّاب، ياخي أخوك بس زول بحب دربو يكون براهو، لقيت الناس دي سووا أي حاجة، الكتب القوية، الحريم السمحات، والوليدات البسرو القلب، البنايات البتتعجّن في السماء الأحمر دا، يا زول ما خلوا شيء تب ما سوهوا، إلا سواتن دي كلّللها خلبتوها أو أنجزوها بالكضب، ما لقيت غير الصدق حاجة بائرة ومافي زول شغّال بها الشغلة، عشان يبدع فيها، قلت بس أنوّخ هنا.. أكابد.. وأكافح.. لامن أبقى صادق أو أهلك في الفَرَقة دي، فياخي الكضب ما واحد من أهداف وجودي، لأني ما عندي هدف ذاتو، زول ما عندو targeting علي أي شيء، يربي الكضب عشان ينجز بيهو شنو؟ الكذب أداة بناء بالمناسبة وتراخيص لإقامة منشأات، مرّة طورية ومرّة مصطرين، يا كمان القِدّة والخيط، اللتان يقاس بهما حيطتنا الأنجزناها أسمن، أم حيطة منافسينا من الجيران. فأخوك ياخي ناذر نفسه لحَنَكات الخلاء دا طوعاً، وأبداً ما مغروض في الكضب دا لحاجة، إنت دا وريني إنّك مغروض في شنو؟ إنو محسن خالد يعترف بيك؟ قلتلك إنت "ذكي"، شكّرتك قمت دردرب وقعت في الطين، وأثبت لي إنّك "مجنون" أو أقلاها زول عندو مشكلة في حتّة ما، أو شورت في رأسو، هل إنت مغروض في إصلاح الكتابة؟ طيّب ما دااك إصلاح الكتابة في الحلّة الفوقانية ومش هنا، هسّع إنت قبل كدا مش صلّحتني في مثال أنا غلطان فيهو، ومشيت طوالي صلّحتو، بدون لولوة، لأنو كلام واضح غلط وما بديك فرصة تلولو ذاتو، خليهو زمان، هسّع في البوست دا ذاتو، مش أنا فوق كاتب "محاسناً"، الممنوعة من الصرف دي، مصروفة؟ هل غالطتك، طوالي مشيت صلّحتها "محاسنَ"، لأنّي مان ضهبان منها ولا من غيرها، وإنت عارف! يا محمّد لما تجيبني بالثابتة، ما بكون عندي فرصة ذاتو ألولو، دا لو إنت بدخلن عليك أرادب متعة ومحاصيل من حكاية إنّك تجيبني بالثابتة دي، شجاعة الاعتراف بالخطأ دي، ياها لبينتي كلها البرمي فيها كل يوم رَوّاب عشان ما أخسر روحي ذاتها، إنت ما ملاحظ حاجة، إنّو غلطاتك الجبتها دي معظمها، يا واقعة في مداخلات "زهج" يا كمان "غضب".. "غضبي مع مهيرة" مع "حميدة" و"زهجي مع الحسن"، إنت ليه ما داير تضيف حالة الكائن الوجودية لحصيلة معرفتو؟ إنت هسّع عارفني أنا أمس اتعشيت بشنو، وألا بايت القوى؟ قصدي من الكلام دا إنو الأخطاء البتقع في كتابتي الفورية دي، بتاعة (تأثير فكرة التداخل السريع دي نفسها، عجلتها الشيطانية، الطباعة، سبق لي وقلت إنو: فكرة لازم ترد دي، هي نفسها، أكبر غلطة سينطوي عليها الرد)، بعدين أنا رجل شبه ضرير، لو كنت شفتني بكوس المنيو بتاع الويرد دا كيف، عشان بس ألقى كوبي أو بيست، حرّم كلامك دا كلّو تبلعو لو كنتَ شريفاً ونزيهاً، أسمع أقوليك.. الحجج والمعاذير دي كللّلها، بتنفع لي أنا بس ومن يماثلوني أو يفوقوني معرفةً ومش لغيرنا من الناس، في الحتة دي أخوك سُقْرَاطي عديل، النوع البكتب (إنشاء الله) ملصّقة كلها دا، ومش يكتبها مرة واحدة في الدهر، بل كل يوم بقش عيونو من النوم بس عشان يجي يكتبها هنا، حتى يلوح وكأنّ دوره في الوجود هو أن يكون (جسم حاضن لا غير) كي تتعيّش فيه فيروسات الغلط حتى مماته، أها دا اسمو الجاهل، مش المخطئ أو صاحب الهفوة بعامل العجلة أو الزعل أو أي آفة وجودية أخرى، زول (إنشاء الله الكوبري) دا أسبابو مبتداها ومنتهاها الجهل، ومحسن خالد عالم ونجيض كمان ومش جاهل، والأخطاء النادرة والصغيرة الفي كتابتو دي أخطاء حالتو الوجودية، مش أخطاء معرفتو من عدمها، بعدين هل إنت ضهبان من إنو محسن خالد دا مقطّع العربي دا ومقدّدو لدينو، أبداً ماك ضهبان، ودا كلامك إنت بالمناسبة ورأيك القديم في محسن لهشام آدم، قلت (ما معناهو، وبلغتي أنا)، إنّو الناس ويين ومحسن خالد وين؟ دا زول مَحَرَّق ونجيض مش لعب، كان أنا كضّاب في الكلام دا قول لي!؟ طيّب هل العالم محسن أب جلحات دا، يخلوهو بحجّة حالتو الوجودية دي يرتكب أخطاء علي كيفو ساااي، أها الإصلاح ذاتو كان كدي فائدتو شنو؟ عشان بس الناس يبقوا متعلمين نظرياً، فاشلين عملياً. طيّب مافي زول قال كدي، وما هو القول إذن؟ القول إنو محسن -يا محمّد مُحِب نقل آي القرآن الكريم- لن يتخلّى عن تمسكه بحقه المنصوص عليه في القرآن هكذا: (هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون؟). الآية دي ما دقست وقالت الذي يخطئون والذين لا يخطئون، دي ذاتها معجزة منهجية في القرآن اكتشفتها ليكم في ونستنا دي، وحقّو تحوم تلصقها في البوستات كلها بدل نشاطك الما بستريح ضد معجزة هذه الآية ومحاولاتك المستميتة لإفشالها بإثبات إنو "الجاهل" يطابق "المخطئ" تركيباً ومدىً، ياخي هناك فرق لدرجة ولادة المعجزات، والحاجة دي ذاتها يمكن حسابها بواحد اتنين تلاتة، مثلاً إنت بتكتب سطرين ونُص، وصاحبك ملاسي، بكتب كان سطر كان نص ما بعرفو، بينما محسن بسوّوود الصفحات، زي ما إنت شهدت بقلمك، وزي ما هو روائي، لامن تفتح الكتابة معاهو ممكن يكتب (بورتريه الغياب) ثلاثين صفحة بتاعة ويرد كمفترع بتاع بوست واحد ومسكين ساي، أها التلاتين صفحة ديل بتلقاهن أنضف من برغرافك وسطر ملاسي، ومع ذلك.. ممكن جداً –وحتف أنف ذلك- تحاحي محسن خالد في تسويدو الصفحات الما ليهو آخر دا، تقوم تلقى ليهو هميزة، غميزة، واقعة بهنا وألا بهناك، هو محسن خالد دا بشر بعرف لغة وألا الله الخلق اللغة؟ فهل يجوز أو طوالي بعدها يصبح من حقك أنت أو غيرك، أن يركب معه في سرج واحد؟ أو "ابتزازه" "مطاردته" "دق نحاس لا ينهتك جلدو ولا تنكسر إيد نَقّارو"، يا زول حاااح، وين النزاهة؟ وين علمه في اللغة دي ذاتها المحصّل فيهو فَرِق بالسنين الضوئية مع أشباهه؟ أفكارو هنا وأفكارو في كتبو؟ لماضتو الفنيّة والطاعمة دي ذاتها؟ إسهامو في مجمل حياتكم الثقافية، وتكريسو بكلامو الدارجي دا ذاتو لحكاية "تراثنا" التي بشَّعتموها وبشَّعتم بها لدرجة أصبحت "طراشنا"، جهدو وتعبو في الحاجات دي كلها، وكرمو في إصلاح الكتابة؟ دا chـت عليهو يروح في خبر هميزة وغميزة؟ يا زول حااااح، وكان دا كلّو بتتوطّاهو بكرعيك ساااي؟ إنت والله صاح ما سوداني ولا مسلم بطريقتنا السودانية دي.
أها محسن دا نخلي ليهو الهميزة والغميزة ديل عوفه سااي، أصًّصلك وبتاتاً ما تخليهن ليهو، أنا قتلك "سيلهن" ودي لغة خلاء إذا بندرناها بتعني "سويلن أو أعملهن"، جراب وألا مخلاة وأبقى من تصحى من النوم، وكل يوم، أعقبن فوق ضهرك، ولالامن تدخل بيهن الانترنت، تقعد تظبطن كويس وبالتلوين النجيض فيهو دا، وبنفس طريقة تكبيرك للحروف دي، أفتكر حكيتلك قصة إني أعشى وكدا، ولا حتى تشكرني ولا تسلم علي ذاتو، قول لي يا محسن، وبدون أخ إذا بتريد، دي هميزاتك وغميزاتك، صلّحن عشان ما الناس تقرأ حاجة عندك بثقة إنّك محسن خالد، وهي تكون غلط، فيتعلّمون الغلط من حيث لا تقصد، بل من حيث تقصد بهم الخير والتقويم، مش كدا إنت ذاتك بتساعد البشرية في أن يكون لديها محل ثقة تتعلّم منه، أبداً، إنت خطّك بالواضح كدا ضرب الثقة دي بالتحديد، ودكّها، حتى بإثارة قضايا خلافية ومش نجيضة، ليه؟ ما هو المغزى والهدف؟ خليها ثقة محسن يمكن ما دخل مزاجك ياخ، طيب ثقة البوست بتاع الإصلاح نفسه، الما عندي شك أبداً إنو الخلِق دي كلها، وإنت ذاتك والله نهلت منو لامن بزبزت، ولو عندي تأثيرات في أي زول بكتب في المكان دا أنا شايفها، بالحرف. وحتى لو كلام السماحة دا كلّو ما خاشي رأسك،
ولو المقترح الأولاني دا ما عجبك، برضو أعقب مخلاتك مخاانقة، ونزّلها في السهلة وقلب بوست (إصلاح الكتابة)، مش تنزلها في وشي وين ما لقيتني وحتى لو قاعد أصلّي، طيّب الكلامين ديل، بتاع الكرم والفضل من قِبلَك، وإرسال أخطائي لي على المسينجر الداخلي، أو كمان بتاع المحاققة من قِبلَك وفرش أخطائي دي في (بوست الله أكبر إصلاح الكتابة)، دي البصارة والمشهاد الوحيد عشان ننفك من بعض ياخي، وهذا الانفكاك ساهل ويمكن حدوثه بكل سهولة، بل لا يحتاج لعبقرية، لو بس فعلاً أنا سَوَي وإنت سَوَي، وهدفنا واحد: هو تقويم الكتابة. أنا هدفي تقويم الكتابة، إنت هدفك شنو؟ مشكلتي معاك إني ما عارف هدفك من ترصدي شنو؟ إنت مشكلتك معاي شنو؟ تقويم الكتابة؟ دي الطريقة الوحيدة والشارع الوحيد الممكن تتقوَّم به الكتابة. هل هدفك تدمير سعيي في المكان، أو حتى إذلالي ككاتب محترف؟ برضو ليشنو؟ ضرّيتك في شنو؟ ياخي خلينا على مذلّة الوجود الصرفوها لينا بسكاكين الدايات الولّدن أمّاتنا، تلقاني ديمة علي في حالي ياخي، محاولاً تفتيت حموضة الدهر بحموضة الفن، أدووبي، في عزلتي وببطن كتبي:
دِرِيدرَّه وَحَدة ونويسها يِصِرْ
مبارين بالضهَرة وصقايع القِرْ
ولمّا أكتب الكلام دا في قصص، أفرّق علي روحي وعلي الزيي من البشر، الممكن يتونسوا مع طائر (أبو ملود)، في ناس نصيبها من السعادة طائر مع الطيور ياخ،..
بالفعل يا محمّد هدفك شنو؟ أنا اتمحنت فيهو، نوّرني، لو تقويم الكتابة تتوجّه فوراً بوست إصلاح الكتابة، لو تخريب أي حاجة أعملها أنا، فأنت وذمتك، وأنا وحالتي الوجودية البتعتّر لي فيها تحت كرعي، إنت من حقك تكتب في أي بوست هنا، لم نقل شيئاً، لأنو دا الغرض الذي صُنعت من أجله منابر الحوار، ولكن لاحظ، أيضاً من حقي أن أعتزل حوارك، ومن حقي أن أقرر إن كان الحوار معك يفيدني ويفيد القراء أم لا!
وألا دا ما من حقي، ومفروض أحاورك غصب؟
ياخي أنا عندي هوايات تانية غير اللغة، ومنها كتابة الرواية، هسّع إنت ما شايف البوست دا مفتوح لشنو! أو ما تكون يا ربي قريت كونراد وكلب السجان تقوم بسرعتك ديك تفتح لينا بوست للحكاية دي؟ ولله دا يكون بوست الموسم، دي حكاية البوست دا يا مولانا، لو ما منتبه أهو نبّهناك،..
أرجّعك لحتّة (بخصوص كتابة إمرأة) أعفى لي من الطريقة دي في الكتابة، لأني روائي، بقدّم وأُأخّر في الأحداث والثيمة –على عملات المثقفين- وَفْقَاً لصبغتي، وترتيب الحُجيّة والنكهة عندي، محمّد أنت كذّبتني أو أقلاها غالطتني، دون أن ترجع لقاموس (المنجد) في موضوع "أبداً وقط" حتى هذه اللحظة، واليوم برضو في كتابة (إمرأة)، فياخي دي دعوة كريمة أكتر من عرس أخواتنا ذاتو، عشان أعمل ليك بوست، أيوة بوست بالبنط العريض، وأقول أخطأ محسن وأصاب ود سليمان، ارجع إلى هذا القاموس، وصوّر منه تصويراً المادّتين أعلاه، وتعال لصّقن في أي مكان يعجبك، لو لو كنت شايف إنو حكاية كتابة (إمرأة) بالطريقة دي غريبة؟ أيوة غريبة، وأنا كان قوّة رأس كان عدم اقتناع مني الغالب على كتابتي ليها ليوم الليلة رسمها بدون همزة، لأنو عادي القاموس يخطئ، وألا كيف؟ هي الهمزة دي ذاتها في الكتابة ظهرت متين، هل تعلم؟ أقول نفسي تعجّبت منها، ودعوت صديقي الشاعر واللغوي علي كنعان، لرؤيتها، تصدّق؟ لو ماك مصدّق حدّك تصوِّر القاموس دا وتجيب كلامو، أنا هسّع ما عندي، كنت أضعه على مكتبي أيام أبو ظبي، لأشربه مع الشاي، مع قهوتي، مع مغازلة نونا وروحي، ولأنّه مجلّد واحد فقط فخفيف بدل تمشي تفتّش ابن منظور كم وعشرين مجلّد، ولغته عملية جداً في باب التحرير والطلعات قصيرة المدى،
أها في رحولي للندن دا شلت معاي قواميس الطلعات بعيدة المدى،.
حكاية الساكنيْن دي مالك جلّيتها؟ أها الحجّة بتاعة الهمزة حرف براها وألا درفونة الألف دي ما طقشت أضانك؟ أو أكون ما فهمتك داير تقول شنو؟ ياخي الحتّات الفيها غلاط من أصلها خليها، وسبق لي وقلت في (إصلاح الكتابة) أنّه لا تُوجد قاعدة واحدة في العربي، تدخل من الجنبة هذي وتمرق من الجنبة الأخرى، دون أن يعترضها معترض!؟ الأصل في قواعد الدنيا كلّها، وليس اللغة فحسب، هو التغيّر وليس الثبات، معاك في؟ وزمان أنت بنفسك كنتَ تُريد أن تأتي ببيت الشعر الذي يكسر قاعدة العدد، وألا فاكرني ما واخد بالي؟

----------------------
الكلام الفات دا كتبته لك قبل رؤيتي لبوستك الجديد. وكنت أرغب لخاتمته استبصاراً مختلفاً. أما الآن، وبعد رؤيتي لبوستك، فزهجت، تحوقلت وتسبحنت، يا زول إنت كتبت كلام ما ترجى ردي عليك، شوفني أقولك شنو؟ معقولة الطريقة بتاعتك دي يا محمّد؟ الحمد لله على كل حال غايتو،..

-----------------
حكاية الضمائر،
ياخي كلامك البتقول فيهو هسع دا، ما قالو ود أشيقر من طقطق للسلام عليكم، وفردناه وفصّلناه من الألف للياء، اعتقادي إنّك حافظ البوست دا أكتر مني، معقول كلام الصدِّيق دا تب ما لاقاك، وألا عدم ذمة منّك؟ لو ما لاقاك هسّع أرجع البوست، وشوفو موجود وألا أنا كضّاب؟ أها دي من نوع الحاجات البتخليني أتمرعف عليك، بحسبان إنك داير تتعلقن ومنتهاك الحتّة دي؟ طيّب الهدف شنو؟ نفس كلامك لي عن إنك ما لقيت "عدمان السبيبة" -القلتها أنا تشبيها- في البخاري، وبعد داك اعتذرت عنها، وإصرارك علي إنو (تبارك، التي ورد فيها: تبارك الذي بيده الملك) إنو بت، بتقصد شنو إنت؟ إغاظة الخصم حد الإفلاس، إخراجه عن طوره عشان يسف؟ وتمشي بعداك تفتح ليهو بوست بإسفافه، لو الواحد ما انقلب rapper وتلّب ليك هنا بكرعين توباك شاكور ما بترتاح؟ أها دا (المرض) البربطو بعدو الزول بحبل وبودوهو لفقير وألا بعشر.
ارجع لحواري مع ود أشيقر حول الضمائر دي ذااتها، وتفصيلي ليهو فيها، وكلامي عن التسهيل وما التسهيل، ياخي وهو في قاعدة اسمها أفعال بتبدأ بـ(است) دا نجري براي، وملاحظاتي لأجل الناس الما مغروضين شديييد في العربي، مالك ياخي بتتعمّد تفلت الإنسان عن عقال إنسانيته ورزانته، وتجبرو يفلس وما يلقى قدّامو سوى المداعاة، يا قال ليك إستك يشيلنو الكلاب، وألا كمان الإسهال اللي يعملو ليهو مصلحة بلدية ووزارة مجاري،..
ليه ياخي إنت بتحب تتحاور مع بشري بعد تحيله إلى مجنون؟ كن نزيهاً ومؤدّباً بأخلاق الآيات البتلزقها فيها في كل مكان دي ذاتها، كلام الضمائر دا من قرنو لضنبو اتقال هناك:
(هو) رجلٌ، (هي) بنتٌ، (هم) قومٌ، (هن) نسوةٌ، إنـ(ـه) رجلٌ، إنـ(ـها) بنتٌ، لـ(ـه) شلوخٌ، لـ(ـها) فستانٌ، أمر(ه) عجبٌ، أمر(ها) سماحةٌ، فيـ(ـهم) خيرٌ، فيـ(ـهن) خيرٌ.. ووو.. إلخ.
ياخي في إطار تبسيط لناس ما كُتّاب محترفين، لامن تحسب كميّة الغلط الممكن يرتكبوه بدرب الأمثلة الواضحة فوق دي، ح يكون تسعة وتسعين في المائة من تعبيرن اتصحّح، وشوف إنت مبحِّت ليك آيات من وين وين، عشان تهدم التسهيل دا، هسّع دا شنو بلا الخراب؟ ود أشيقر اتضامن مع الفكرة لأنها حلوة وملعوبة، وأضاف بس حقو ننبّه للانحشارات، زي كان وأخواتها وإنّ وبنات خالتها، مع إنو رأيي في ديل إنهم بجهجهوا أي قاعدة يقعوا فيها، كان نجري دا، كان المبتدأ والخبر المشهورين ومعروفين، مع إضافة إنو الانحشارات ديل برضو إنت وود أشيقر ما تنسو إنهن مشهورات، والسليقة نفسها بالغصب بتخليك تكتب صاح،..
كلامي دا فيهو شنو؟ إلا كان بس داير تعمل لمحسن خالد إنّك فارس في اللغة، أها ماك أفرس منو! ومن متابعتي ليك، أمرك والله هوين بالحيل، وكلّو في إطار البوست دا، اللهو دورة بتاعة "إسعافات أولية" مش وكَرَة بتاعة جرّاحين دماغ وقلب،..
يا محمّد القاعدة بتاعة الهمزات دي ذاتها، أنا شايف لو دَرّسوها "ناقصة زي ما أنا عملت في البداية" وفي حتّة بتاعة (إسعاف أولي زي دي) أحسن وأصح من يدرسوها كاملة، لأنو بينطبق عليها نفس الكلام بتاع تسعة وتسعين في المائة من تعبيرن ح يطلع صاح لو دَرَّسناهم القاعدة دي ناقصة، وقلنا لهم، أي فعل رباعي بس أركبوه همزة من تحت في حالة المصدر والاسم، وهمزة من فوق في حالة فعل الأمر، وأي فعل مش رباعي أنسوهو من الهمزة، أها الكلام دا لزول داير يكتب ليهو مش كلمة كلمتين، حتى لو مقالة مقالتين، يا زول حتى لو داير يبقى صحفي سوداني –ذاتو- برضو كفاية، وبعينك شايف الصحافة،..
اعمل إحصائية والشيمة تشيل الما غَطَّاس، كدي عاين هسّع لكتابتي القدامك دي كلّها، لو شايفلك همزة من الغايصات عدّها وقارنها بإحصائية قاعدة التسهيل؟ أما أصحابنا البكتبو هنا ديل، مستعد أراهنك، الواحد منهم يكتب سنة كاملة ما يمشي بعند الحتات الغااايصة ديك، والسودانيين ذاتهم منطقهم بالفطرة كدا فتراان وما قاعد يمشي بعند الحتّات الغايصة، عشان اللغة تكون بعدها مضطرة تنجر معاهم بالأزقة أم وحل وشوك، لكن إنت يا محمّد حتّى لو حافظ القواعد كلّها، برضو لاك مفكّر ولا خَلاق أدبي، عشان تكون التفاكير الزي دي حامت برأسك، ولا بتعتنى بالزقاقات البتمشي فيها الكتابة أكتر، أو أقل، ولا يعنيك بالمرَّة أن تخترع أزقةً من عند رأسك، دي تفاكيرنا نحن الفنانين وأشباهي، إنت ما بتقدر تصل لخلاصات واستنتاجات زي دي من أساسه، كدي قول لي ملاحظة ليك واحدة بس في الوجود الواسع دا كلّو، خليها اللغة، لاحظت شنو قبل كدا؟
ولو سألت أي واحد طبيب، بقولك عندنا شغل مرات بكون غلط عديل، أو قاصر، وبنعملو لأنو ضروري في حتت بتاعة إيمريجنسي، مع إنو غير صحي بالكامل، وجرّب اسأل أي دكتور جنبك، وكلامي مع ود أشيقر كان واضح وضوح الشمس، إنو نحن قاعدين نتونّس عدييل، كيف ننجر من رأسنا ما يخلينا نتفادى أكبر كمية من الأغلاط،..
ياخي هدفي من البوست دا، هو تخفيف كمية الأخطاء، وبالذات أبو هَقَل منها، والكلام دا مكتوب في كل صفحة من صفحات البوست، فما في داعي تستغل الحاجة دي، وتخليني أكرّر الكلام دا لامن خشمي يمرق دخان دخان، وزيتي يسيح بالسكّة. فبدل أقعد ألاوي فيك إنت العبقري والفالح دا، خليني ألاوي مع غيرك من الرمدانين زيي، واحدة نكتبها صاح، والتانية نقع دردرب علي خشمنا وتاني نقوم، وإنت لو ماك داير تجي تساعدنا علي القومة البلا مَنٍّ ولا أذى، فجر ليك كرسي هناااك، واضحك فينا ياخي، وكمان دنكل سفّتك كان بتسف،..


----------
يا زول، هذه الهرجة كلّها لك أن تحصحصها بما يعجبك من مساق ودرب، ولكن "حيث" و"حين" مقامها فقط، وفي تكيتها المشرعة لها وليس لغيرها، فلا يعقل أبداً –كمثال- أن أسرح في الوجود وأتكلّم مع طائر (أبو ملود) الذي فكّرني به أبو حريرة فداخ شجني في حضن روحو، وفَتْفَتُّ كالصريع، وفي وسط هذه الحالة وأنا مشجون وضل جسمي رامي جَمر، أفتح عيني لأجدك بمخلاتك مخاانقة هميزات وغميزات، فأقول معليش، أمسكك بمخلاتك دي وأتم حالة الشجن بجركانة بدل الكأس، وأختر منك لقدّام، أقيف جنب حيطة سينما بالليل عشان أبول وضلّي المشجون من زمان داك يرمي قدّامي شمّاشة، برضو أرفع رأسي ألقاك قدّامي، وما لي عندك حتى حرمة البول، أعدّك في وجهي عداً ونقداً وكاش داون ولا ناقص أي هميزة وألا غميزة، أفتح بوست لنقاش في الصعيد وبلداً طيرو فصيح، أو لزهجة ساي مع روائيين، برضو ألقاك -بقيت وانتهيت- حتّى لون الجير لخيمتي القاطع ليها ضَرُّوب في الخلاء، يااخي حاااااح، شنو هو؟ الله ما قسم ليك من الملل ملوة ملوتين مع خلقه؟
إنت محسن دا قايلو أعظم مخلوق أنجبته النساء عشان تهدر فيه عمرك كدا وبالمجاان؟
لو بقيت علي فكرة إنتاج بوستاتك الخاصّة، وكل يوم بوست التهميز والتغميز علي زول، يوم للفكي محسن، وتاني للفكي حسن موسى، موافق تب، خلاص جَبُر يا زول، والعافية تتقدّمك شقيش ووين ما تقبّل، الحرية نورٌ ونارٌ في بلاداً كُتُر، أما في مجتمع زي حقنا دا، فـ"قَدَحٌ" و"رماد"، من مثلنا السوداني الأصيل: دا الرماد، ودا قَدَحو

-----------
محمّد أخوي، هلاهلا علي الجد، بعد كلامي الفوق دا، ما فضل معاي -وحاة ربي- ولا مثقال ذرة لحلول معاك، لو هدفك بالفعل تقويم الكتابة هي مقترحاتي أعلاه بصددها، ووحاة أمي الأعزّ شيء عندي، ما عندي شبر بتاع فضل لقدّام أمشيهو معاك أبعد من هنا، فلا تلمني بعدها فيما تملك، ولا أملك



--------------
صاحبي الحسن، الكتاب لسع ما وصلني، قلت أتم هرجتي مع ود سليمان دا في الفَرَقة دي،..


..

Post: #91
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: محسن خالد
Date: 12-02-2007, 02:48 AM
Parent: #90

اعتذاري لبشرى الفاضل، لأنني نسبت إليه جملة: (طر نحو نوبل يا فتى).
بينما عبارته السديدة تقول: (سِرْ نحو نوبل يا فتى).
عفوك يا أستاذ، وأرجو إعذاري لأنني دفعت بها موسيقيا فحسب، ومن طشاش الذاكرة

Post: #92
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: isam ali
Date: 12-02-2007, 06:56 AM
Parent: #91

حبابك يامحسن
وشكرا لحسن ظنك اللطيف.
كتبت ‘باتساع ‘ فى تعقيبك على وجهة نظرى المتواضعة واللى كان رأيك فيها انها احتوت على موقف متعالى فى مقام سقراط .
ودى عموما نفيها ما بينفع ، لانو بعد مانفيت عن تداخلى هدف " باركوها " ماوصل ليك منها انو : ياهو زاتو! مش حاجة مثيرة ؟ انو اكوَن فكرتى واجيب اللغة ارصها ، تمشى توصل معانى مختلفة !؟ المهم المطالبه ليكم بتحمل المسؤلية مطالبة بسيطة ، تحمل المسؤليه نفسه
ممارسة بسيطة، ما بفترض روح قاعدة فى مقام الفلسفة ، والا كان كل المؤسسات المرينا بيها فى حياتنا( بما فيها الحبوبات) اجّلت مطالبتها المستمرة لينا بتحمل المسؤلية لحدى ما نبلغ مقامات سقراط .
الجاب " باركوها " لكتابتى ما اعتقدته فيها من مساواة بيناتكم فى "سواة الزهج"، ودة استنتاج ساكت بيقترح انو : اذا ما فرَزت بين المواقف !.. اذا انت جايي زول جودية
غياب التفريز بين المواقف ما عندو معنى واحد ناهيك عن انو المعنى الى حددته انت وكنت متأكد منو و"زهجت" وجدعتنى فى مقام غرور
والحقيقة انو مافى غياب للفرز ، فالفرز تم بين موقفين ، الاول مسجل فى الاقتطافات فى اول البوست والتانى مسجل فى الكتابة الحالية. وغرضى من البوست اتسجَل فى الاسئلة الاحتجاجية التى تلت ولازالت قاعدة ، لانو فكرتى بتاعة " ما على كيفكم " لازالت قايمة
ومسؤليتكم ككتاب ماها مسؤلية منى او عنى ، ولكنها مسؤليه تجاهى - القارئ - وتجاه الكتابة .
فانت ياسيدى ماك "بيبى ستر" ولا انا "بيبى" ( ما لقيت من الصور فى الدنيا دى غير ده!) وده طبعا نقاش قديم وكلما ليهو ماشى متعقد والنظريات القايمة على رد فعل القارئ ما تديك الدرب، وهو مجال معارفى فيهو ضئيلة، وربك يهون . لكن القراء نوعين ، نقاد (وديل ذاتم نوعين ، نقاد ادبيينمشتغلين على النص ، وتانين مشتغلين بنظرية النقد ) وقارئين ساكت ، وحسب تاريخ كل زول فى القراية بيتحدد نوع ودرجة دربتو وحساسيتو. وفى درجة تدريبى وتاريخ قرايتى لحدى الان، عندى افكارى ، واللى وصلك جزء منها الخاص بمسؤلية الكاتب تجاه القارئ.
والقارئ جاييك بمطالبو ، مش فواتيرو زيما قلت ، وكان سكنت فى البروق ولا لزمت الجابرة بالقرب من عنقريب حبوبتك تنهل من دروس المسؤلية ، فللادب البتكتبو وجود فى المكان
ونصيب من التجربة فى الزمان ، لا الكتابة مقفولة -ولا الصلاة - وانما مفتوحة على الوجود ، ومافى وجود ماهو سياسى ولا اجتماعى. تجيب لى ارسطو واجيب ليك افلاطون الذى طرد الشعراء من مدينته لتاثيرهم السلبى على القراء ، كان القارى مالى مركزو فى بنية تنظيرو. اها شن قولك؟
يازول ياحبوب لا جابين فواتير ولا حاجة ، انت انشاالله ما جاينا بواحدة ، وكان للرموز والناس المثال البطن بغرانة ، والاصلاح والتغيير وسائلو اكتر مباشرة من الادب والفن ، كدى السياسة والايديولوجيا دى مالها؟ عيبا لى !
ونحن ماعايزنك مثال او شئ تانى لانو اليوم اللى نعمل منك مثال او رمز ياهو اليوم اللى استغنينا عنك ، هو اليوم اللى سددنا فيهو فواتيرك . ونحن ياسيدى ما مستعدين لده لانو ما مستغنيين منكم كمبدعين ولا نتاج ابداعكم ، لانو جزء من تجربتنا الانسانية البديع منو بيأثر فيهاشديد. انتو كتاب ونحن قراء ، لحدى ما الدرس النقدى يرسالو على جنبة، حنكون شايلين مطالبنا وتوقعاتنا، ومواقف هى حظ ابداعكم فى الروح والاخيلة .
--
على جنبة كدة : قريت اعمالك هنا
وانا منحاز ليها
ابقى عافية

Post: #95
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: محسن خالد
Date: 12-02-2007, 08:50 PM
Parent: #92

مكرَّر

Post: #96
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: محسن خالد
Date: 12-02-2007, 08:50 PM
Parent: #92

مكرَّر

Post: #97
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: محسن خالد
Date: 12-02-2007, 08:50 PM
Parent: #92

عصام إزيك،..
يا سيدي أنا ح أتدرعك، رغم إنك أشرت لكتابتي التي تمّت (باتساع)،
أخوك اتمدّد معاك لأنو بس كلامك الشوية الفات، هاَبَش حاجات متسعة..
ما عارف لو في الحقيقة لو في نظري الأعشى، الله أعلم.
وحتى كلامك الشوية التاني برضو هَابَش فيافي ما ليها حد من المواضيع بداخلي،
أها البفكك مني شنو الليلة؟
أعفى لي مقدماً لأني ح أقوم بطلعة جوية على منطق مداخلتك "الأخيرة" وكمان "الأولى" للمرة الثانية!
بداية مشكور على انحيازك لأعمالي، أي زول ذكي زيك أضمن ليك ناشر كتبي يكبّو في جيبو، بجملتي البتشكّر دي أكون كدا بديت الطلعة الجوية يا عصام، شغّل دوشكاتك، وللطرافة لو ما عندك سام سبعة الليلة بتتونّس مع طَرَفة بن العبد، وإنت زول فنّان أقرأ كويس، ما تعمل لي حركاتك التظلماتية العملتها مع طرافتي السقراطية، لو عندك قطامة سمحة كان تقولها، دا ما بفت في عضد محبّتك لي ولا انحيازك لأعمالي، حسب نظريتي، ولو عندك حرد كان تكب فوقو رشوشة، كان تقرضو ساي، بس عليك الله باصرو عند أهلك وفي بطن بيتكم،..
طيّب يا عصام أنا من البداية قلت ليك، أصلو إنت ما عندك معاي حجّة، حتى كان بقيت "ناقد" ذاتو،
بناءً على تقسيماتك في نظرية القراءة التي لا أوافقها لا عَدَلة ولا قَلبَة -يمكنك مراجعة نقاش لي في تموليلت- وإنو آخر محاججة أم فواتير ليك تجيب فيها سيرة اسمي،
تنتهي مع الكاشير الذي يبيعك كتبي، تقول ليهو كتاب "محسن خالد" لو سمحت، تتحاججو في السعر وفواتيرو زيين، وتنتهي حجتك هنا،..
عملية القراءة كلّها، التي تتضمن الإصلاح والهَدْي ووو... ،
وبجميع أنواع قارئيها، نقاداً كانوا أم مستمتعين أم عنقالة،
لا دخل لي بها أبداً إلا كقارئ أو ناقد مثلهم، مش ككاتب،
هذه أمور تقع ضمن حياة أشخاص آخرين،
وهؤلاء (الآخرون) بوسع حبوباتهم أن يقرأن معهم، فحبوباتهم جزء من حياتهم هم الشخصية،
كدا فشّلت ليك منطق هجمتك المرتدة في وهمية (مؤسسة الحبّوبة)،
يا زول الحبّوبة الأسسها منو؟ دي حركات المثقفين السودانيين من باب تكريم الحبوبة،
شفت جلاحتن وقلّة حيلتن كيف؟ يا عصام ما تقول الكلام ساي، الكلام أمضغو في خشمك أولاً، شوف طعمو تمباك وألا تمر شام؟ حبوبتي الحرم بت حاج طيفور، الإنسان المفرد من الوجود، والمختلف عن طيبة، أو آمنة..إلخ عن حبوبة عصام، بسبحتها وبنعلاتها ومبحضتها، وتبروقتها، شُيئت، وحُنّطت، وأُحيلت إلى رطوبة متحف، لتصبح (مؤسسة) زي (الري) و(النيل الأزرق الزراعية)، كي تُلغى الحبوبة الحقيقية، وتُستبدل بصيغة وهمية هي الأخرى، وبتعميم عجيب يقلب الحرم للنعمة لزهراء، الكلام دا كدا بقى أم دلدوم للحبوبة، مش تكريم. يا زول أي واحد مننا عندو حبوبة حقيقية تختلف عن حبوبة الآخر، وهي حبوبته دون الناس الآخرين، لدرجة نقول تلقّى ثقافته المبكّرة من حُر حبوبته، على وزنة من حُر ماله، وما الحبوبة بمِلْك لصيغة وهمية اسمها "المجتمع السوداني"، ومافي أبداً أي (صيغة وهمية) بوسعها عمل مؤسسة للحكاية دي. والكلام بالضبط ينطبق على اتحادات الكُتّاب وروابطهم وجوائزهم، من منظور الكتابة نفسها، مش قضاء الحوائج، لأنو في فرق هائل بين الكتابة وقضاء الحوائج، وما سائل في أي كلام بتاع أحزاب في الحتة دي، كان شيوعيين كان غيرن!
إنت كان داير تذمني بإنو ماياها دي (مؤسسة الحبوبة) عملت ليك وعملت ليك، ففي المقابل واجبك شنو؟ ردي ليك يا أخوي إنت حبوبتي دي قايلها (حقة المجتمع السوداني)، وحكاية (المجتمع السوداني) دي ذاااتها أكبر صيغة وهمية، زي صيغة (الحكومة)، وصيغة (النظام)، دي كلها صيغ وهمية، إنت جبتها عشان تدخل لي من خلالها لحياتي التي (ليست) بصيغة وهمية، ومن ثم تلزمني بمفاهيم التضامن والدور المجتمعي والمصلحين، الكلام دا تشيلو وتمشي بيهو لحزب أو الكنيسة والجامع، مش حارة بتاعة فنّانين، هو لو الفنانين ديل قبلوا الصيغ الوهمية دي، تاني ح يكون في فن؟ أمّا حبوبتي دي فحقتي أنا، لكم حبوباتكم ولنا حبوبات، وهي جزء أصيل من حياتي بتاعة الجيكس وتُرلّي الجمال البودي للجمال ومصاقرة اللوتري القلتها ليك، ودوري ناحية حبوبتي الحرم، مش "مؤسسة حبوبتي" الوهمية، هو دور شخصي، ومتعيّن بالاسم والعنوان، أشتريلها دااك يا التوب السمح وأرسلو ليها تقشر وتنبسط، أحججها، وما أقول عنها كلام غير محقّق ومحصحص زي (مؤسسة الحبوبة) دا، هسّع هم خلالاص المثقفين السودانيين عاملين فيها بلغتن القبيحة دي بالغوا وقلبوا الهوبة،..
إنت مالك ياخي داير تجيب لينا نكتة الفنان القال أمنيتو الفنية يحجج حبوبتو،
أها خليني أشاغلك وأقول ليك هذا الرجل –مسؤولية جنس كلامك دا-
سمع كلام المثقفين بتوع "ثيمة" و"مؤسسة الحبوبة" والحكاية جاطتت ليهو في رأسو،
وقصدي هنا توظيف المثل وليس دمغك به، وخلينا نخش في الحتّة دي ذاتها:
إنت قلت: (ولكنها مسؤولية تجاهي - القارئ - وتجاه الكتابة)... وحتف أنف ذلك،
عملت قولك دا كمقدّمة للحتة بتاعة (البيبي ستر) وطالبت بتغيير المثال مستنكراً،
ألم يجد محسن خالد مثالاً آخر؟ طيّب ليشنو يعثر محسن خالد على مثال آخر؟
ألكي يُثبت به نَفْس الفكرة أم يُغَيّر الفكرة إثر ذلك؟ أتعترض أنت على المُثُلات أم على موضع توظيف هذه المثلات؟ ما قلت ليك إنو أنا وإنت الوجود كلّو بالنسبة لينا مسألة شخصية، إنت كدا مش عدت لنظريتي حول الشخنة بس! بل وضعتني بالفعل في مقام البيبي ستر، ووضعت نفسك بالفعل في مقام البيبي، ليشنو يا أيها (القارئ)؟ على وزن ما قلتو نوبة، طيّب ما قلتو (قارئ)؟
إنت لاقاك بيبي قاعد يقرأ روايات؟
خليها الروايات الصعبة، بس وريني بيبي واحد عندو باص ويرد للبورد دا ساي،
هو البيبي من الكائنات العاقلة؟ الحكاية اتلخبطت عليك كدي،
لأنّك إنت تركت فكرة (القارئ) الوهمية، في وهمها، وذهبت لتعيش حياتك الشخصية وتحاجج عنها،
حياتك التي هي ملكك، يا زول من المرّة الفاتت قلت ليك: ياها ديك حياتك، وأختى حياتي، تبدأ بالكركدي، أبدأ بالمريسة، اتبرهنت ليك كدا؟
ومن قولك إنو (تحمّل المسؤولية ممارسة بسيطة) لو كدا يا عصام.. حَرّم السودان دا من قرون
كان مفروض يكون قائد العالم، كدي أحسب دي كويس، شوفها براك فيها كم غلوطية.
قولك إنو غياب التفريز بين المواقف ما عندو معنى واحد، أسوأ من مقالتك في المسؤولية،
ويثبت فعلاً إنو المسؤولية أصعب ممارسة عرفها الإنسان.
فلاحظ براك لعبارتك الهجمتني دي! وحالي أنا متملّص من المسؤولية ومساق الآخرين،
أها أصحابك ناس المسوؤلية والنظام بتكون فقهتهم عديل، مع إنّك استرسلت وأضفت إنو الموقف بالأصل مفرّز بالاقتباسات التي أوردها محسن قبل حضورك عن تناقضات أقوال الحسن!
طيّب المنطق العام لمداخلتك الأولى، كدا يطلع شنو؟ نسألك؟
جودية وباركوها؟ إنت تقول لا ما جودية
عندك مشكلة مع الصراع: قلت وبملء الحرف: (ليكم كامل التقدير والصراع)
أها تفريز مواقف؟ وإنت يا عصام تقول: لا ما ضروري،
طيّب هو إنت مش سألت عن أشياء مؤرّخة، واتساءلت بالحرف الواحد، البنسوي فيهو أنا والحسن دا شنو: (مجاملة؟ كضب؟ ولا انفعال وفكرة حقيقية؟)
وكمان بحماسة لدرجة تجيب ضَقَلها يتلولح بقولك: (لأنو نحن ناس عندنا ذاكرة)
عندكم ذاكرة؟ والنميري الكتل الجزيرة أبا ومحمود وعبد الخالق والشفيع، عندو برضو بنك قروش ياما الليلة؟
يا عصام أخوي بكل دغرية ووضوح أنا شايف إنو: راح ليك الدرب في الموية
لأنو مداخلتك (الأولى) بالطريقة دي يا تطلع ما عندها أية لازمة، يا تطلع نظام تلقى ليك دلوكة عااابكة، فتتوسط الدارة: وهييع، أبشروا أبشروا، الريشة الريشة، النقَدَة النقَدَة،

----------
يا زول حصحصة موضوع الحسن بكري، بالطريقة التي ابتدرها الحسن،
وبطريقتي التي اقتفت خطاه من بعد، قطع شك تحوّل الموضوع لزهج الله والرسول الواحد دا.
انسها لو أمكنك.
بس يا عصام راجع روحك فيما يأتي:
أنت تبرعت بأكبر ثلاثة تصريحات خاطئة عن السودانيين والتصور والتطور،
وأهم ثلاثة أسباب تقف مناوئة لخط بناء السودان الذي نحلم به،
المزعوم بالجديد أو المتطور، وهي:
1- (تحمّل المسؤولية ممارسة بسيطة) وكمان زيادة توضيح منّك (ما بفترض روح قاعدة فى مقام الفلسفة).
2- (غياب التفريز بين المواقف ما عندو معنى واحد).
3- (نحن ناس عندنا ذاكرة)
لو جيتني مرة تانية وقلت لي إنّك بكل أدوات الجماعة والما مفرد اللغوية، في العوامل التلاتة الفوق دي، كنت بتقصد روحك وحيدها، و"المجتمع السوداني" و"مؤسسات الحبوبة"، ونقابات المصلحين، ما ليها دخل بكلامك دا، كدا بتكون نسفت بنفسك (الصيغ الوهمية) كلّها، وكدا بشكرك

-------------
بعدين أنبهك لأهم حتة قاتلة إنت ناسيها، أنت الآن تتعامل معي ككاتب، مش كقارئ، ما تنسَ الحتة دي أبداً يا عصام، القارئ إذا أحببنا تعريفه في وضعنا الراهن، وفي متل حالتنا دي، هو الشخص الذي لا يمتلك باص ويرد لهذا المكان، الفرض الأولي لأي شخص موجود في هذا المكان، هو الكتابة، وأي ممارسة تتم في هذا المكان اسمها الكتابة، لأنني أُكاتبك وأنت تكاتبني، وما متشافهين بموبايل، ولا كمان متشافهين ومتشاهدين بالستلايت، ولا قاعدين نتونّس قدّام دكّان، أما فرز منو الكاتب والما كاتب، بحصحصة الكتابة نفسها، فهذه ستغدو نظرية أخرى،...
وأبقى طيّب،...

..

Post: #93
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: haider osman
Date: 12-02-2007, 08:35 PM
Parent: #1



Quote: ... حَمام، للسلام، وعليك هو، الحي، "السلام"




سلام.....ده براه داير درس عصر ..لمدة شهر ..فى اللغة ...التوحيد...التصوف....

Post: #94
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: 3mk-Tango
Date: 12-02-2007, 08:37 PM
Parent: #1

قال مالو مودينو الصفحة التانية ؟


كٌبّ لي فوق ..


كان فصلوني من الشغل يا محسن خالد تدبر لي وظيفه
ما تقول لي ما عندك دور تجاهي لانو دا حيكون دورك بعد الفصل
.. ولا بشتكيك لي محمد الربيع صاحبي ..

ابقي طيب ومنتظرين بعد قرايه الكتاب ..

Post: #98
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: isam ali
Date: 12-02-2007, 11:27 PM
Parent: #94

يامحسن حبابك عشرة ( واكتر)
بلا كشرة ( واحسن )
شكرا لاهتمامك بالتعقيب
يخيل لى وجهات نظرنا وصلن لينا كويس
غايتو كان انت وانا مابقينا مثقفين
خلينى ادعو لينا يالثقافة : اريتا حال البنيات والولاد
تنفعهم وترقيهم. لكننا فى الخلال كنا ايديولوجيين تمام( بى معناها الايجابى)
فكلنا للايديولوجيا والايديولوجيا من تراب (المجتمع).
يازول البركة فى العرفة.
وابقى طيب

Post: #99
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: حيدر حسن ميرغني
Date: 13-02-2007, 03:07 AM
Parent: #98

Quote: يازول البركة فى العرفة.


نعم يا عصام البركة في دي بالذات

وبصراحة .. الرضى الذي أصابني حين تابعت وبشغف حواركم الجميل لايقل عن الرضى الذي ينتابني وانا

أتأمل أي منظر يبعث السرور على النفس

محسن كعادته يفزع الى ردودنا بكل أدب ويجعلها تنوء باوهام إمتلاكه لها.. وهذه محمدة فيه

شكراً ليك في التوغل في أشياء قد تبدو عادية وبسيطة .. لكنها والله فتحت لينا نفاج جديد للقبض على

أسرار الكتابة عند محسن

الله يحفظكم

Post: #100
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: Shinteer
Date: 13-02-2007, 05:43 AM
Parent: #99

يا أدباء العالم .. ده كلام ده؟
نقفز فوق حواجز "النقد الخَلقي" ونركز على الجانب المتعلق بالأدب. ذكر الأخ الحسن أن كلب السجان عبارة عن تلخيص لرواية Heart of Darkness.
قرأت الروايتين أو القصتين وعجزت عن إيجاد رابط بينهما يوحي بسرقة "كلب السجان" من "قلب الظلام".

الأدباء يرون ما لا يرى العنقالة، وعلى أخينا الحسن أن يدلنا على هذا الرابط "القوي" بين القصتين وأن يثبت هذه التهمة بحنكة الأديب لا بالكلام المرسل.

قمت بترجمة ملخص "أظنه غير سيئ" لرواية كونراد بلغة سودانية بلدية، وسوف أعرضه هنا، وارجو من الأخ محسن أن يعرض قصة كلب السجان هنا، إن كان ناشره يسمح بذلك، لنقارن بين الموضوعات "أو الثيمات، زي ما بتقولوا" الأساسية للعملين ونرى مدى التطابق أو الاختلاف بينهما.
تعمدت ترجمة الملخص باللغة العامية، ولا أرى فيه إخلال أو تشويه لمضمون العمل وفكرته الأساسية.
===

Heart of Darkness

راوي القصة غير مسمّى، ومعه أربعة رجال قاعدين في سفينة اسمها "نيلي" راسية على نهر التيمس. وفي هذه الأثناء كانوا يتبادلون حكايات وقصص البحار والتجارة البحرية.
واحد من الناس ديل اسمو تشارلز مارلو اللي هو قصتو ذاتها حتكون عضم رواية قلب الظلام.

السيد مارلو بدأ يتكلم عن تاريخ لندن والحملات البحرية الاستطلاعية واستعرض قصة عن بحّار روماني افتراضي أرسلوه من البحر الأبيض المتوسط شمالاً إلى جزر بريطانية خاملة الذكر. ودي كانت مقدمة لسرد مارلو لرحلته الشخصية على نهر الكنغو. حكى كيف إنه وجد عمل ككابتن لباخرة في المستعمرة البلجيكية في افريقيا .. ومن هنا القصة في مجملها بقت عبارة عن سرد لرحلة مارلو داخل الكنغو.

عن طريق إحدى قريباته وجد السيد مارلو فرصة للعمل مع شركة تجارية بتشتغل في تجارة العاج في الكنغو. ودخل المعاينة للعمل في بروكسل واجتاز الامتحان المطلوب وعينوه ليقود باخرة بين المكاتب التجارية بتاعة الشركة على نهر الكنغو. وبعد داك أرسلوه في سفينة فرنسية لحد مصب نهر الكنغو.

من مصب نهر الكنغو استغل السيد مارلو باخرة وقام برحلة قصيرة على نهر الكنغو. السفينة رمت الزول ده في محطة تابعة للشركة بيسموها "المحطة الدنيا" ومارلو لقى المحطة دي زي نار جهنم الحمراء، كلها مهشمة ومعفنة ومليانة كراكيب لحلقها وشاف هناااااك جرف مهردم مضروب بديناميت، وحشود من الأفارقة الجيعانين العايشين بين الموت والحياة مستعبدين ومدعوكين شغل وبَحِت ليل نهار تحت حراسة بيض مسلحين موظفين لدى الشركة. السيد مارلو قابل رئيس الحسابات بتاع الشركة ورئيس الحسابات ذكر، لأول مرة، اسم "السيد كيرتز" مدير المحطة التي يسمونها "المحطة الداخلية" ووصف كيرتز بأنه زول ما ساهل تب وبأنه زول عظيم وإنه قاعد يرسل كميات مهولة من العاج من داخل البلد. السيد مارلو مفروض ينتظر في المحطة الدنيا عشرة أيام قبل ما يهج في قافلة على البر لمسافة أميال كتيرة خلاس عشان يلاقي باخرتو المنتظراه على نهر الكنغو في "المحطة الوسطى".

بعد كمّين يوم كدي القافلة وصلت المحطة الوسطى والسيد مارلو شاف الباخرة المفروض يقودها. لقاها غرقانة لنخاخشيها في الموية. مارلو قابل مدير المحطة الوسطى وناقش معاه حكاية السفينة المتوحلة دي وقالوا ليه يا أخي الشغلانة دي يمكن تاخد ليها شهور عشان تتصلح. بعد أيام لاحظ السيد مارلو إنو الاسبيرات القاعد يطالب بيها عشان يصلح بيها الباخرة ما وصلت كلو كلو من المحطة الدنيا، وذات مرة رخى اضانو وسمع مدير المحطة بيتكلم مع الموظفين كلام كعب، وبدا يشك في إنه طلباتو بتاعة الاسبيرات دي قاعدين يعرقلوها الجماعة ديل ذاتهم، وإن المدير ده ما داير الباخر دي تتصلح تب، لسبب غير معروف.
بعد سماع الحوارات بين المدير والموظفين التانيين، مارلو قدر يجمِّع معلومات تفسر سبب تأجيل تصليح الباخرة وتأخير رحلتو. هنااااااااااااك في المحطة الداخلية المديرها السيد كيرتز يكمن السر. السيد كيرتز قاعد هناك براه لأكتر من سنة وقاطع الخبر، بس شغال يشيل ويرسل في أطنان العاج للمحطة الوسطى. المدير دخلتو خوفة من قوة السيد كيرتز والفار نقز في عِبّو وقال خلاس بموية وكملت والليلة والليلة كيرتز بقى منافس ختري وحيقلب الطربيزة ويستولى على الحرفة كلها، عشان كده مو دايرو يجي صاد خالس، أخير يقعد بعيد هناك في محطتو الداخلية ديك ويتكافى شرّو.

في النهاية باخرة مارلو اتصلّحت وبدا يقدّف بيها عشان يفزع السيد كيرتز ويجيبو راجع من المحطة الداخلية الغتس فيها دي. الباخرة تحركت وفيها مديرها مارلو ومعاه شلة موظفين وطاقم من عشرين نفر من أكلة لحوم البشر. النهر كان ابن كلب والحشائش سادة الدرب. وفي نص الفَرَقة بين المحل القاموا منها دي والمحطة الداخلية مرّوا بقطية مهجورة وعليها يافطة فيها تحذير لأي زول جايي بهنا يعمل حسابو ويكون حذر. في داخل القطية دي مارلو لقى ليه دليل ملاحة مقطّع وفي الدليل ده في ملحوظات غير مفهومة مكتوبة على الحواشي.

قربوا للمحطة الماشين ليها .. اللهيَ المحطة الداخلية فإذا بالسهام والحراب عوت فوق راسهن من داخل الغابة. هنا جماعة السيد مارلو فتحوا النار في اتجاه الغابة الجاتهم منها السهام، وعشان ينهي القصة قام مارلو ضرب صفارة الباخرة وناس الغابة قاموا صوف، لكن واحد من مساعدينو انقرض بنشاب في صفاقو. هنا مارلو خاف إنو السيد كيرتز يكون مات ضمن الماتوا في الغابة بالطلقات النارية الفكوها جماعتو.

على كل، وصل مارلو وجماعتو المحطة الداخلية وهناك ناداهم راجل روسي من أتباع السيد كيرتز، وطلع الروسي ده هو مالك القطية اللاقت الجماعة ديل قبييييييييل في نص الفَرَقة ودليل الملاحة الممزق داك برضو حقّو. وبدا الزول الروسي يمدح ليهم في السيد كيرتز وإنو زول كلس وزول عظيم وهيك شغلات.

الزول الروسي شرح للسيد مارلو إنو الأفارقة هاجموا الباخرة بتاعتو لأنهم خايفين تكون الباخرة دي جاية عشان تشيل منهم السيد كيرتز، وتاريهم الناس ديل بيقدّسو السيد كيرتز ودايرنّو يكون معاهم هنا. في اللحظة دي بقى عرف السيد مارلو قوة السيد كيرتز وإنو في ناس ممكن يموتوا عشانو.
قاموا خمّوا السيد كيرتز عشان تختوه في الباخرة وهو طلب من جماعتو إنهم ما يعملوا كاني ماني ولا شوشرة، وظهر إنو تعبان وكحيان خالس خالس. بالليل أثناء ما كلهم على متن الباخرة، الجماعة بتاعين المحطة الداخلية التابعين للسيد كيرتز ولّعوا تقاقبيهم ودقوا طبولهم مساقدين الليل ما طال.

وكت الليل هوّد السيد مارلو صحى من النوم لقى ليك دار كيرتز خلا. مشى على الشاطي يفتش ليه وقصّ أترو وعتر فيه لقاهو يتحَرْوَل وسط الشِّقِل زل الورل، داير يرجع للمحطة ولناسو ومشاريعو الجهنمية. السيد مارلو أقنعو وقال ليه يا زول قوم أنْقَلْ ها وارجع على الباخرة وبطل الزحفى البتسوي فيه ده. اليوم التالي، الباخرة غادرت المكان والسيد كيرتز العيان في نصها، وساعتها اتلملموا جماعة السيد كيرتز فوق القيفة وقعدوا يجعروا ويتمخّتوا على فراق شيخهم كيرتز. مارلو ضرب زمبارة الباخرة والجماعة البيجعروا تااااااااااني قاموا صوف وهدي جكّة.

صحة السيد كيرتز اتدهورت خالس أثناء الرحلة وبدا يهترش بنصف وعي ويتكلم عن مغامرة روحو .. وكانت آخر كلمات قالها هي: "الرعب! الرعب!". وهِغْ قطع نفَس .. ودفنوه في مكان ما على قيفة النهر. عليه الرحمة.

بعد ما مارلو رجع بروكسل قابل خطيبة السيد كيرتز وقعدت تتكلم ليه عن عظمة كيرتز وعبقريتو وفصاحتو وخططو العظيمة لنشر الحضارة في افريقيا. وبدل ما يقوم مارلو يشرح حقيقة حياة كيرتز في افريقيا لهذه الخطيبة المسكينة، فضّل إنو ما يعكنن عليها .. وخلاها في ضلالها الفيهو عن كيرتز وحياة كيرتز. مارلو سلّم الخطيبة المسكينة دي بعض الحاجات الخلاها كيرتز؛ شوية جوابات وكتيب سغيرون كتبو كيرتز، وقال ليها يا بت الناس انتي عارفة آخر كلمة قالها خطيبك كيرتز كانت شنو؟ خطيبك ده أخر كلمة نطقها هي اسمك انتي دي.
هنا تنتهي قصة مارلو ونعود تاني راجعين نلقى روحنا قاعدين فوق ضهر السفينة "نيلي" الراسية على نهر التيمس البدت منها حكاوي الناس الأربعة وخامسهم مارلو.

Post: #101
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: محسن خالد
Date: 13-02-2007, 04:04 PM
Parent: #100

Marouf Sanad،..
معروف، الراجل البهي، كيفنّك ومشتاقين
معليش علي العَطَلة، أبقى أعفى لينا في التأخير بإعذار ما هو حادث أمامك،
غايتو ربنا في قرآنه يقول: (والمُطَلَّقات)، أي المفعول بهن فعل الطلاق، والرجل هو الفاعل، بدليل قوله أيضاً: (وإن طلقتموهن)
بالشارع دا، الرجل بطلع: مُطَلِّق..
أها جندر الخواجات ما عندو مشكلة، لكن ناس شيل الجندر بيد، وشيل الإسلام بالأخرى، لا بدّ واحدة في الإيدين بتتملخ!؟
الأيامات ديل عندي جن سودنة طائر لي في رأسي، خلينا أنا وإنت ننجر برانا، ومن نافوخنا دا.
نحن بنقول بالسوداني إذا بنحكي عن اتنين وقع بينهم فعل الطلاق: مطّالقين،..
أها ننجر منها للراجل: مطالِق
وللمرأة: مطالِقة
(ودي نجرتها هسّع، ولم أتحرَّ لها أصلاً، (ربما) بالعودة للمراجع نعثر لها على أصل.
وكدا لا خَرَبنا علي القرآن، ولا علي شباب الجندر)،
(يضطلع) بالأمر، أي يتشمر له ويدقلو سدرو، أما (يطّلع) فمعناها يعلم، ومعاها نستخدم الحرف (على) اطّلع على كذا
يا زول يا طاعم، في الوداعة وأبقى طيّب

Post: #102
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: حيدر حسن ميرغني
Date: 14-02-2007, 07:02 AM
Parent: #101

وفي الادب الجغرافي كمان:

http://www.almushahidassiyasi.com/ar/9/3245/

Post: #103
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: Mohamed E. Seliaman
Date: 14-02-2007, 07:14 AM
Parent: #100

شنو كمان بقيت تستصرخ د. بشرى؟ هو دخلو بالموضوع شنو ؟
يا محسن بطل هرجلة !!ده شنو ؟
Quote: ياخي في إطار تبسيط لناس ما كُتّاب محترفين، لامن تحسب كميّة الغلط الممكن يرتكبوه بدرب الأمثلة الواضحة فوق دي، ح يكون تسعة وتسعين في المائة من تعبيرن اتصحّح، وشوف إنت مبحِّت ليك آيات من وين وين، عشان تهدم التسهيل دا، هسّع دا شنو بلا الخراب؟ ود أشيقر اتضامن مع الفكرة لأنها حلوة وملعوبة، وأضاف بس حقو ننبّه للانحشارات، زي كان

أنت كتبت في مقدمة إصلاحك المزعوم:
Quote: (هذه القواعد قطعية الثبوت والصحّة، ولذلك أنا أنزلتها لعامل اتضاحها الشديد، من كتاب لي بعنوان، "الُمعْرِب الصحفي"، وكنت قد قصدت به العاملين في كل مجالات الإعلام والثقافة، لحوجتهم للضروري والمختزل من اللغة).

ده تناقض مفضوح فياخ بطل مكابرة
أباطيل حبرك الكتير (الحكي والقص )
لا تجوز إلا على محبيك

Post: #104
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: Ahmed Yousif Abu Harira
Date: 14-02-2007, 07:48 AM
Parent: #103


يا محمد اي سليمان ياخوي إنت متلح الزول دا كدي مالك ...ياخي البوست ده زي ما فهمتو مفتوح لي موضوع وفي موضوع تاني مفتوح إسمو إصلاح الكتابة في المنبر .. ونحن كعنقالة ساكت استفدنا منو كتير وما استفدنا اي شي من ملاححتك دي... دحين ياخ إذا كان لابد منها وإنت مُصِر عليها رغم عدم فايدتها حقو تخليها هناك في البوست المخصص لها عشان ما تلخبطنا وتجوبك الشغلة بالطريقة دي...


Quote: أباطيل حبرك الكتير (الحكي والقص )
لا تجوز إلا على محبيك


بركة ساكت الفرزت رقبتك...

هسع ده نفرو شنو دا ؟؟؟

Post: #105
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: Shinteer
Date: 14-02-2007, 03:41 PM
Parent: #104

لقاء مع الطيب صالح أجراه سيد محمود، الحياة، 2005/04/4:

"هناك اكثر من اشارة في مقالات نقدية كثيرة الى اقتراب نص «موسم الهجرة الى الشمال» من عمل جوزيف كونراد الشهير «قلب الظلام»، فما حدود هذا الاقتراب وهل كانت في داخلك الرغبة في كتابة «مقلوب» فني لنص كونراد يغير مسار الرحلة؟"

الطيب صالح:
"هذه الملاحظة كان ادوارد سعيد اول من قالها كدارس لكونراد، وأتصور ان قصده من ورائها كان قصداً حسناً على رغم ان بعضهم استخدمها في غير ذلك في معرض النيل من روايتي. وأؤكد لك انني حين كتبت «موسم الهجرة» وعندما نشرتها لم اكن افكر في نص كونراد أو اطلع عليه في هدف كتابته معكوساً كما يتصور بعضهم."

بختك يا محسن، أهو دخلت مع الطيب صالح في مركب شبهة واحدة.

Post: #106
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: Mohamed E. Seliaman
Date: 14-02-2007, 04:14 PM
Parent: #104

الله يعينك يا محسن
نخلصك من النذير يجيك Ahmed Yousif Abu Harira
Quote: ونحن كعنقالة ساكت استفدنا منو كتير

ده ما بوست عنقالة Ahmed Yousif Abu Harira
Quote: رغم عدم فايدتها حقو تخليها هناك في البوست

فايدتها يلمسها زول فيهو فايدة
Quote: تلخبطنا وتجوبك الشغلة بالطريقة دي...

قريت وين إنت أصلك ؟

Post: #107
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: محسن خالد
Date: 14-02-2007, 04:58 PM
Parent: #106

خضر حسين خليل،
إزيييك، وكيفنّها ونسة الخرطوم، تلك أحسن لي من سماعي روائياً يصف آخر بـ"البذاءة"، مثله ومثل صاحبنا المكاشفي الله يطراهو بالخير،..

الروائي لا يتحدَّث عن المفردة بسوء مأزول أو خير مأبود، ولا يضع على لسان مفردات مثل "البذاءة، الزنا، الفُحش،.. إلخ".. تيرمومتر القاموسي،.. فحُمّى الكلمات هنا مطلوبة وصيدة. أو كيف يخرّجها في بنائه إذن إن قاربها بعدوانية القسّيس والإمام؟ الفنّان عموماً في شاغلٍ عن أحكام بمثل لو عُرِض الأمر على قاضٍ يُقَسِّم الأمور الجالسة أمام طاولته إلى ثديين بلا مزيد، إما لفم البراءة، وإمّا مُرْضِعة لإبليس. والمفردة خامة الروائي، التي يُؤَسِّس بها أكوانه وجيره الملطوش للسماء، (كانْفَسه canvassـه) الذي يشده علي فَلَقَة الحامل، ويُصليه كرباج البوهية واللون، الصيرفي، لأجل ضرب الروح خارج المادّة، ولتقطير أبخرة تتصاعد من حَجَرٍ ككوائن لها أنفس ومصائر، يا هم ويين؟ وإنت ويين؟

يا ود، خت بوسة علي حسابي في خشم الخرطوم، إن ما لقيت ريحتو مرايس

Post: #108
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: محسن خالد
Date: 14-02-2007, 05:07 PM
Parent: #107

haider osman،..
حيدر، وعليك السلام، يا فنّان، بديناها سلام، وختماها مسك وتصوف برضو، إلا من أبى!
وكن بخير، أبداً بخير

Post: #109
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: محسن خالد
Date: 14-02-2007, 05:20 PM
Parent: #108

عمّك تنقو،
ياخي كيفنّك، ومشتاقين،
محمّد الربيع قاسمني المحاضرة بالنص، حقو هسّع يجي يقسم معانا أنا والبكري الزهجة دي، بلغوا تحياتي،
الكتاب قدّمت فيهو، لامن أخلّص

Post: #110
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: محسن خالد
Date: 14-02-2007, 05:27 PM
Parent: #109

حيدر حسن ميرغني،..
يا فنّان، أبقى طيّب، ومشكور علي اللنكات كلها، فتحت لي أضاني ونوّرتني
ليك تمام المعزة وخالص الريدة
عصام دا أنا اتباخت بيهو، ولسّع عندي معاهو كلام، راجع ردي الجاي عليهو
وما تحرى فيهو إلا السمحة، أخوك بعرف محل المواعين الضيقة وين،
الزول إن كتب قدامي سطر واحد بعرفو، وهو جاني باللبينة من كل نوع،
تنعدل عليهو وين ما يقبل
وكن بخير، أبداً بخير

Post: #111
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: محسن خالد
Date: 14-02-2007, 05:34 PM
Parent: #110

ود سليمان،..
Quote: يا محسن بطل هرجلة!! ده شنو؟
جداً ح أبطّل هرجلة، بس إنت بطّل (منتشة) وأتراوح علي إصلاح الكتابة
Quote: الله يعينك يا محسن
نخلصك من النذير يجيك Ahmed Yousif Abu Harira
الله كان عندو إعانة واحدة لي في الحكاية دي، بس يركِّز لي عليك إنت،
وكان إنت داير تخلصني من زول، خلصني من رقبتك دي وما قصرت معاي تب
خليني أقدر أركز في اتجاه البوست دا، ممكن؟ ممكن يا محمّد تبعد من وشي؟

Post: #112
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: ناذر محمد الخليفة
Date: 14-02-2007, 06:02 PM
Parent: #1

Quote: الله كان عندو إعانة واحدة لي في الحكاية دي، بس يركِّز لي عليك إنت،




الله يعينك غايتو يا محسن من الحبشي دا يا خي قول ليهو إنت غلطان وريح نفسك وريحنا معاك عشان نقدر نتابع معاك موضوع البوست دا ..

Post: #113
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: محسن خالد
Date: 14-02-2007, 07:04 PM
Parent: #112

isam ali،..
عصام علي، إزييك تاني
يا زول بشارع الأيدولوجيا دا اتفقنا وجَبُر تب
لكن عندي مزالَفة شوية بصدد دعائك لنا بالثقافة والرقي، شويية توضيح
يخيّل لي غايتو إنو الحسن بكري معه حق، في توصيفي بتخريمات عبد الله الطيب، والله الراجل معاه حق،..
وعُذري ليهو إنو دي مهَلَة روسين ساي، ما يشتغلبها كتير، ونحمد ربنا عليها كان يكتّر منها
يعني في تموليلت يا الحسن، لو قلنا إنها بت حلوة ولسبيان، أها تاني نحكي شنو؟ بموية وكملت، إلا تجي الاستطرادات دي ذاتها، وهي المحراث الذي يفكك أرض النّص، كان بهدف اقتلاع جذور بائتة، حول الحلاوة واللسبينتي، أو إن كان لأجل إحبالها بثانية، أو لبَذْر الفلسفة
بأي حال يا صاحبي عصام، خليني أقول للناس من خلال دعائك لنا، بالثقافة والرقي وطولة العمر
آمييين،
وأقول ليهم كمان، إنو أخوكم ضد "فلهمة الثقافة"، ومش ضد الثقافة المفروض تشبهنا،..
وأحكي للناس أنّ المثقف السوداني لا يناسبنا، وأحسب نفسي في مراتب ناس الله والرسول، وأنتظر حصتي الثقافية، يقوم بها المتنور السوداني كلٌ حسب مجاله الذي نذر له عمره، كان علوم وكان فنون وألا آداب، أو الحِرف، الحِرف دي أهم زواية من منظورات الثقافة البانية كما أعتقد، هل نَظَر المثقف السوداني يوماً الخرّاطين والحدّادين والنجّارين والخطّاطين الحيويين (سيؤسفني جداً إن قال أحدهم "الشعبيين") كسمير في مدني، والجنيد في شندي، وإيه وإيه وإيه... إلخ
(وأفتكر دا الكلام القاصدو عصام، لأنو (المثقف) مش هو (الفنّان)، ومحسن خالد الدرس تنمية ريفية، ما ياهو محسن خالد الداير يكتب روايات هسّع، وأنا اتغاتت عليهو شوية، عشان يضبط لغته، لكن في النهاية دا حقو، وحسب فهمي هو بَصَم عليه بحكاية الأيدولوجيا دي)
بالعربي كدا، اتذكرت هسّع دي، إني درست تنمية ريفية في كلية الاقتصاد، ودي قصة غير كتابة الروايات،..
أقول: ستقود الناس، إن كنتَ واحداً منهم، وتشبههم، حتّى الأنبياء أنفسهم انطبقت عليهم هذه النظرية، وكانوا من الناس، وهذا أُسَمّيه "قانون المناسبة" إن ناسَب الشيءُ الشيءَ داخلَه، وتبانيا بالتعافي لا بالقسر، بالواقع لا بالأسطرة، (قُل لو كان في الأرض ملائكة يمشون مطمئنين، لنزّلنا عليهم من السماء ملكاً رسولا)، ولو أنزل الله هذا الملك في عالم البشر لتأسطر الواقع، هذا بالضبط ما كنتُ أقوله لأساتذتي بشعبة التنمية الريفية، شفت كيف؟ بالنسبة لشعبتنا كانوا الجماعة الجايين من الحتّات المقصودة بعلم التنمية، يُحْصَون بعدد ستات الشاي في النشيشيبة، والباقي كلو منشية وعمارات ورياض ومتحنكشين من الريف، من إندينا، (وديل يا والله يخير منهم حناكيش المدن، على الأقل ما متكلفين) وهااك يا أعياد ميلاد وفلنتاين وتورتات في بلد يقول عنها صديقي أبكّر ود سماعين: وأمي تعدّ الجاتوه من دخن العصيدة، دا كلام شنو دا؟ شعبة التنمية الريفية، حقّتنا، بالله كلّها قلبوها لينا مستشرقين شباب وشابّات بعثت بهم أسرهم السودانية المقيمة بالخارج نظام أخد دورة متطورة في تحمّل مشاق حياة الخرطوم ومدني العذاب، نحن ويين وهي مناطق التنمية وين أم بعوض ودوابي والخراء في السهلة! وكل المطلوب منّك كوحدة تنمية بدون مخصّصات، بس تحوّل الخراء أبو سهلة دا، لخراء تاني بالكدنكة، تقضى غرضك وتدفن، يعني بس يعلموك إنو الكديسة ما تبقى أحسن منك. قلت المستشرقين اليافعين ديل ناس لا يناسبون علم تنمية الريف السوداني، وما هي القطاعات المقصودة بالتنمية؟ أماكن المزارعين والرواعية! شباب إنجليزيتهم زي السيف، وفي عاميتنا زيرو، دي بس نعمل بيها شنو؟ هااي.. واتس أب؟ يا عمو الراعي وألا المزارعي؟
يا أخوانا أماكن التنمية والعمل في السودان وين؟ في صُفاق المنشية وألا الرياض وألا الخرطوم عموم؟
الزراعة المطرية والرعي شرق السودان، الزراعة المطرية والرعي غرب السودان، زراعة الطلمبات خط النيل الشمالي، الزراعة المطرية والرعي في القلب والبطانة وإنت دافر لجوة، الزراعة المروية قلب عرّوب الجزيرة وجايي نازل بيها من النيل الأزرق، الزراعة المطرية والرعي في جنوب السودان،..
لاقاكم أي عيد ميلاد وألا تورتة حايم بجاي؟ ياخي هنا في عيد الناس ما تموت في رقبتها دي، لاقتكن إنجليزية في الضهاري دي وسيدها ما بعرف حتى مفردة "الجلاحة" بتعني شنو، أمَّا الجراري والدوبيت فهما المدخل الثقافي لكل هذه الأماكن عدمانة التلفاز والجريدة، وهما أداتا التواصل والربط –الثقافي والفني- الوحيدتان، لكل المناطق المذكورة أعلاه، باستثناء الجنوب وجبال النوبة، ودي مناطق تحتاج لعربي جوبا أو الجبال ولمعرفة شيء عن الثقافة المحلية كتحضّر بأضعف الإيمان، والأفضل أن يؤتى بأبناء هذه المناطق نفسها ليدرسوا التنمية الخاصة بها بأنفسهم، وزي العوّان المستشرقين الطلقوهم فينا ديل، ما بعرفو حتّى الجيلي من الكاملين وين!
الكلام دا كنت بقولو لبروفيسور الطاهر محمّد نور أستاذي في الجامعة، النابغة العبقري وصاحب كذا (موديلز) كنّا ندرسها في الكلية وتدرّس في جامعة الخرطوم أيضاً، وغيرهن من الجامعات، والأهم من دا كلّو إنو الزول دا بيشبهنا، وبيننا وبينه ينهض التلاقي مش الأسطورة، بروفيسور زي دا تلقاهو يحربس للرواعية والمزارعية بالخلاء ويوديهم بيتو، ويقعد ينقل في كسرتو بالريكة وملاحو بالجردل، يقول ليك الموديلز بتاعتي دي أنا بألّفها من الناس ديل، ونستهم، رياضياتهم، فلكهم، ثقافتهم، وبَرْكَتهم فوق الريكة دي ذاتها، ما ياها القصة كلّها.
أها الطاهر دا يضحك زيين من رأيي إنو المستشرقين ديل، مفروض ينهروهم دوبيت وجراري –لامن يآمنوا- بدل كورسات الإنجليزي المسوينها لعينتنا نحن، والبلا أول ولا آخر، يجاوبني ساخراً: يا زول إنت حارق رزّك فوق كم، يعني إنت مصدّق إنو الحكومة دي وألا الغيرها دايرين يعملوا تنمية ريفية بالجد!؟ أبداً، (المستشرقون الشباب ديل) زي ما بتقول، وبإنجليزيتهم السمحة دي، وعدم معرفتهم بالتكتح من كلامنا، قالوك دايرنهم موظفين في العاصمة الخرطوم، كل ما تجي منظمة تفتيش من بره وألا تنمية، يتصدوا ليها عَوّان التورتة ديل ونق نق ونققك نق، تنمية تمام التمام، الإسهال في كدا وقف، البودة في المحل الفلاني حاربناها، مشكلة الجاتوه والكهرباء في أم شديدة وجبال النوبة محلولة، ونققك نق، وتنقك تنق.. لامن تجي الحاكومة التانية، وإلى ما لا نهاية.
كنت بقرق دائماً معاهو، وأقول ليهو المستشرقين ديل، ما تسلفني ليهم، أشوف لي لوري حديد، النوع المعروش بسباتات داك، أصبح بهم في وديان غرب السودان، وألا ود أبقنجة القريبة دي، أجيبهم ليك من الموية الما صحية والكسرة الناشفة إسهالهن يمشي ببرموداتهن وبناطلينن، يا عمي أب قنجة شنو البعيدة، مرة ودّانا دكتور داؤود الله يطراهو بالخير، الفاو، الفاو الفي صُفاق مدني دي، والله يا عصام لو فتحت بوست لطرائفهن وطرائفهم، البدخّل رأسو في البورد دا كلو، إلا ينشطر ويتشظّى بالضحك، ويتفرتك قطعة قطعة، ديل وارد وين ديل؟ الناس ديل جابوهم من وين؟ وقال خبراء التنمية الريفية السودانية في المستقبل،..
المهم، لامن خلّصنا الكلية لا بت عمارات فهمت ليها منطق راعي كان بنضم ساي كان بدوبي، ولا هرجة مزارعية، قمت اطّوعت وقلت أعمل بحث تخرجي: (الشعر هول مناطق التنمية دي) وعلاقته بثقافة التنمية، عشان أثقّفهم شوية بالبشر الماشين ينموهم ديل، والما عارفين ليوم الليلة دا كان صدّام حي وألا ميت؟ قلت أوري شبابنا المستشرق دا، أبين هيدفون، يات من ولد وألا بت مركّب ليهو هيدفون في رأسو، طيب نوريهم السماع عند المجتمعات الماشين ننميها دي، وشاعرهم المفضّل منو؟ أساتذتي أصلاً كانوا بكرهو كلمة "ثقافة" دي في عضمها، كان متفلهمة وألا بدون فلهمة، وهي عندهم رديف للفلسفة، وكمان بتعطّل ليهم سين وصاد، أها الحجّة تقيف مع الشُّعبة وإدارتها، ويقولوا: مشروع تخرجك دا، علي جتّتنا يا أديب ماك مننا.. أنحن ديل ناس التنمية واقتصادياتها أم رياضيات وخرطوم وبس، والما بنعرف حتّى شعر سالم حميد، خليهو الدوبيت والجراري كلام الطير والرعاع.
وهنا نقول الله يرحم الطيب محمّد الطيب ويعدلها عليهو محل ما يقبل، شلغو في الدنيا دي كلها، كان كيف يلم البشر الناقزين ديل، علي معناهم الحقيقي، وحاجاتهم، الما إيلتون جون، ولا أي سجم وألا رماد تاني،..
(التنمية واقتصادياتها أم رياضيات وخرطوم!؟)، يا محنكم، التعريف الذي فكّرت فيه طَوَال جامعتي
وما قدرت أبلعو ضُمّة. التنمية هي تنمية الإنسان المفرد، بعد فهمه ومخاطبته بلغته، من خلال بعثات نبوية تشبهه وليست أسطورية، ليؤثّر هذا الإنسان في الاقتصاديات من بعد، والعملية تعتمد في أساسها على قدرات البشري المفرد، وليس الجماعة، وهي عملية ثقافية بحتة ومائة بالمائة، وطيدة الصلة بالاقتصاد، وعديمتها بالسياسة. ودا التعريف الصاح في عينكم، ولامن تقوم الساعة.
المهم بروفيسور الطاهر اتوسط لي عندهم، وقال ليهم بعروبيتو الزيي دي:
ها ناس الشفقة فوق أم كم، هسّع إنت شفتو الجنى دا داير يقول شنو؟ كدي خلّوهو يكتب كلامو، وكلنا نتقابلو ونتحوشو، ونتغاتت عليهو ذاتو، إن صمد فمرحبا، وإن لقينا كلامو فيهو فَزَرة نديهو أقرب كوشة ويطّلب الله،..
وذلك لم يكن خطّاً منّي باتجاه تكريس الفنون التي تتضمّن الأيدولوجيا مطلقاً، وإنما باتجاه تلك البيئة الطبيعية لذلك الشعر، بكل براءتها التي صُنعت بها، وقرائنها الثقافية في مروياتها عموماً ورواتها، وقراءة مجمل ذلك وحصحصته، لإجابة سؤال: ماهي ميكانيزمات الحراك الثقافي ومن ثم المجتمعي في هذه البيئة، وكيف يمكننا السيطرة على هذه الميكانيزمات وتوجيهها إلى حيث تريد الرياضيات؟ وشتّان ما بين النجمة التي يقف عليها هذا الكلام، وتلك النجمة التي يقف عليها الشاعر محمّد الحسن سالم حمّيد.
وشتّان ما بين النجمتين الفوق ديل، ونجمتي الخاصة التي أقف عليها –الآن- وأنظر من فوقها إلى الفنون كلّها.

يا عصام أنا اتباخت بيك ساي، ألهمتني ياخ كما يلهمني الحبيب منوت، ما تقول يحلنا الحلّ بلّة، ومشكور من القلب ياخ،..

Post: #114
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: محسن خالد
Date: 14-02-2007, 07:10 PM
Parent: #113

أبو حريرة،
أبقى طيب
زولنا دا، ما بتباصر هنا، دايرلو سيّالة،
عليك الله ما بذكّرك الشافع الخمجان لامن يكونوا في ضيوف؟
لاتعرف تقرصو، لا تعرف تحنسو، ولا ربنا يهديهو يروق، غايتو حكاية

Post: #116
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: محسن خالد
Date: 14-02-2007, 07:18 PM
Parent: #114

يا ناذر أريتك بخير وطيّب،
هو لكن أنا ود سليمان الما قلتو ليهو شنو، غلطان قلت أيوة، ما بتعرف عربي، قلت ما بعرف، كتابتك فيها أغلاط؟ قلت مليانة، أي موافقة دايره صادقت ليهو عليها، الزول دا بس ما جانا قال نناسبو، وهسّع لو داير عرس نعرس ليهو، وبدون مهر، قصّرنا معاهو؟

Post: #115
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: النذير حجازي
Date: 14-02-2007, 07:12 PM
Parent: #112

Quote: الله يعينك يا محسن
نخلصك من النذير يجيك Ahmed Yousif Abu Harira

الأديب محسن خالد بعد إذنك خليني أطير فى الراجل الأهبل دا جوز سريع كدا فى وشو وأطلع
المدعو محمد إي سليمان:
كدي ممكن توريني إتخلصت مني كيف؟ يا حمبرة البورد و يا عديم الإحساس يا بنج
أوع تكون مفتكر يا أهبل عدم دخولي النت سببو إنتا؟ والله دي عوجة دي، ويا ربي لا تمحنا لا تبلينا، ويا بكري عليك الله كلم الخيخة دا ووريهو ال"أي" "بيز" بتاعاتي من كم ولاية فى أمريكا ومن كم بلد من بلدان العالم! والله الغبي دا ذكرني قصة الأسد والحُمار والدجاج بتاعت كتاب المطالعة الإبتدائية الأسد بي ظروفو جرى لمن شاف الجداد، والحُمار العوير قايلو خائف منو وما كضب راح ساكي الأسد لحدي ما لقاهو جوة
و يا عزيزي حُمارويه عليك الله خت الوطة كورة وفوق من أوهامك وعوارتك دي قبل ما تلقاهو جوة
وبعدين حنكك بتاع إنك عايز توهم الناس إنك راجل كبير فى السن عشان نوقرك حنك بيش وطلع الطيش

يلا فتك بي عافية يا أهبل وعندي مشاغل أهم منك

Post: #117
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: محسن خالد
Date: 14-02-2007, 10:16 PM
Parent: #115

Shinteer،...
ود أشيقر أخوي،
يا زول إنت بتريد محسن سااكت، كلامك دا بجيهو بعدين، كدي فلّي الكتاب كويس، لقينا مفردة سفينة، يمكن تلقى ليك مفردة رقيب، أو مفردة "جريو" لابد ليهو في مهكع، وألا خور! إنت متأكّد إنو قال الزول دا زحف بالواطـة زي الورل، وألا الجريو؟ الخواجة وَتْ الغليفاء "رحيمو الله"، أتقول هي كتابتو من سماحتها لامن يسرقوها، الناس دي تخاف من الخواجة بالله واحد، هَسّع كلام إدوارد سعيد دا ذاتو معناهو شنو؟ وكونراد دا، كان دي كتابتو، إن ضربوهو في ألف ماشي يكتب "ضو البيت"، والله دي جنس حقارة العرب البتحش مصاريني، الخواجة وَتْ الغليفاء "رحيمو الله"، غايتو دي نكتة لجداً لينا، يكون بتكلم ليهو عن زول ميت، يقولك هو فلان صفتو ونعتو، وَتْ الغليفاء، ياخد سكتة بسيطة، وعاادي يواصل: رحيمو الله. وطوااالي يخش بهناك في تمامة قصتو. مرتو تكورك فيهو، يا راجل هيي، أستغفر، دا كلام شنو دا؟ فينهرها ضاحكاً: ها ولية أسكتي، أنا بعرفو ترى! ما تطرطشي لي القصة قتلك.
ترجمتك للتلخيص أم دارجي دي عجبتني تمام، سبقت معاك أحداث القصة وشفت النهاية، نعم ترجمتك لهذا الإيجاز "غير المتفلهمة". أخد نشّاب في صفاقو دي، رمتني من الضحك.



--------------------
يا الحسن، الرواية بلغتُ فيها صفحة كم وعشرين، غايتو دي إلا كان ساعدتكم عليها جامعة الخرطوم بأساتذة باتعين وإرهاب امتحانات، عرفت إنّها مقرّر بتاع طلبة آداب، عِلّا أكل حجار الزلط أشهى من أكل مفرداتها، ولاحدي هنا نسيت تماماً حكاية (التلخيص البائس) وإضافة شنو كدا ما عارف (للتمويه)، وهو محسن الما مثقّف ولا بعرف ثيمة من حليمة، الرواية قراية ساكت ما قراها، أعني ما دمغت به "كلب السجّان"، وبقيت هسّع قاعد أكوس فيها للبخارجك بس من ذمتك، بقيت أفتش لمجرّد المفردات العرييييضة، التي ترد في العملين، لاحدي هنا، مفردة "السفينة"، وبداية قصة كونراد من سفينة مستكينة ومستريحة في نهر "التيمز"، وجماعة ضاربين الونس، وبداية قصة (الكلب) بباخرة من الواقع اسمها "لول" أغرقها الجيش الشعبي لتحرير السودان، من اللحظة التي دوّرت فيها الجبخانة لإغراقها، تسير قصة كونراد باتّجاه تجارة العاج والمغامرة، و"ثيمة العمل" يا عملاتكم، جنسها براهو، وتسير قصة (الكلب) ناحية (قصة كلب الله والرسول الواحد دا، الكلب الحيوان العندو ضنب وأربعة كرعين، وبنبح هوو هوو هو) وسيادته للعالم، انمحاء السجّان نفسه، ليصبح السجّان بهيمة غيبية، تتخلّق في اللحظة المطلوبة بفعل المصالح، ما حدث بالضبط لنظام الجبهة، بعد تشظيه البنيوي والأخلاقي، هو عمر البشير هسّع قايلو نفسو السجّان؟ سجمو وسجم المعاهو، السجّان بقى أشياء غير متعينة، أو بهائم غيبية –أبوها العدم، الذي جاء منه الكلب للرقيب إبراهيم- الرقيب الناجي الوحيد من حُطام لول، الغائب كوعي يعوز التركيبة الثقافية والسياسية السودانية، والمخدوم في القصة تقنياً ومش ترميزاً بإنو زول سكران ومصطول أربعة وعشرين ساعة، وتزيد الحالة دي لما يستدعوهو ويرسلوهو عشان يبقى مأمور السجن، الذي صنعوه من حُطام "لول" كي لا يكلّف ولا يصبح بوسع المراقبين الدوليين رؤيته بعد اتفاقية السلام، دي حكاية البهائم الغيبية، والسجون الغيبية، الدمبعلات والغيلان التي بوسعها أن تخطفك من مطار الخرطوم، وعمر البشير ذاتو يمكن يكون ود خالتك، وينحرق علي الجماعة الخطفوك ديل، وما يعرف هم منن؟ يجنّد الأمن ذاتو، والسجّانين ذاتهم عشان يلقوك، وإنت تكون روحححت فيها، لأنك مقنوص من قِبَل مصلحة فوضوية ما، وبرضها بهيمة غيب، السجّان نفسه لو حَكَّ رأسو من جوّة بدل بره ما يعرفها، والسجّان مغروض في إنو يكتشف السجّان بهيمة الغيب أكتر منّك، لأنو بهيمة الغيب دي ممكن تقنصو زيك، وما عندها كبير علي المصلحة، ممكن تعتبر حادثة اغتيال محمّد طه محمد أحمد واحدة من المعجزات التي تنبأت بها كلب السجّان، غايتو لو مفردة السفينة دي بقت كل الحجوة، ماعارف ح تعمل شنو للأدب الإنجليزي الكلو سفن، ومن زمن الطفولة "الكيدنابية" وألا التريشا أيلاند كان كنوز سليمان؟ وألا فيلم تايتنك القريب دا، دي كابريو السميح داك، دحين ما أبقى عملت ليهو برضو حاجات "تمويه" وقرضتو في كلب السجّان، يا زول دي كابريو دا لو لميت فيهو بقرضو في شكلي دا، مش عشان ترضى عنو، لكن عشان الجيكس يرضى عننا، وبقنع من اللوتري ذاتو،..
خلينا في المهلة، الحجوات معاك كلّها أنا بديتها ممهوووول، نزيه، وحريف، وخلينا نواصل الخط دا، ما بتجينا عوجة تب، لامن نتم القراية ونقطع شكّها، ونجيك كان لسحب كلام واعتذار، كان من محل دافنين عكّازنا،..

---------
(دا اتكتب بناءً على مداخلة شنتير التي أورد فيها الحوار الذي يصد فيه الطيب صالح تهمة مماثلة)
أها الطيب صالح، زولك ذاتو، الذي تحدّث عن الحسد في مقالتك، من المتهمين بسرقة قلب الظلام، والله دا جن رسمي، الكتاب دا لو بقى أسمح من كتبنا كان نقول، ممل وسطحى ولا قيمة له سوى إنو صنعة قديمة، دا شناف منّي بنوعية نقدك يا الحسن، كونو تعتقد (كراسة كلب السجّان) على حد تعبيرك، عادية، والكتاب دا عظيم لدرجة يسرقوهو، حَرّم دي حكاية تدعو للعجب،..


-------------------
كبْ أنقوم نسحن

Post: #118
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: محسن خالد
Date: 14-02-2007, 10:21 PM
Parent: #117

النذير حجازي، كيفنّك يا زول وأبقى طيب
كدي خليهو الزول دا، كان ربنا يهديهو
وحوم ساااي، طقطق قلبك وعينيك بدل ضهرك
وكن بخير

---------------------
شنتير، نسيت أقول ليك
(كلب السجّان) نباصر الناشر، من أوّل وجديد، زمان رفض، ولم يوافق إلا على نشر (ذهب بني شنقول) لأنها بالدارجي الدراش،..

Post: #119
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: isam ali
Date: 15-02-2007, 00:39 AM
Parent: #118

الاكرم استاذ حيدر
شكرتنى بدون وجه حق ، وما كان الا حسن ظن شايلو فى معرفتك
ومحسن احسن الينا بصحبتو الكاتبة وضراعو اخضر
كان على يامحسن ان اكتب فى دعوتى بالثقافة
تنفعنا وترقينا بدل " تنفعهم وترقيهم " عشان يتضح قصد ضمنا الاتنين فى معيتهم ، على الاقل اخوك
الثقافة كان رقت الزول بتمنعوا من الفلهمة وتبقى ايديولوجيا نافعة دافعة لممارسة ايجابية تمَرّق زى ريكة وجردل استاذك المجيد
وزملاك وزميلاتك ديل ، زى ما شفت وصفك ليهم ، بقى لى اصوب نعتهم بالسياح ، فالمستشرقين ذوو اغراض - اذا كنت متأكد من خلو اولئك الطلاب والطالبات من الغرض فى دراستهم
حديث التناقض بين المدينة والريف - زى ما عارف - ذو شجون .. وقديم فى العلوم الاجتماعية
وكدى اسع خليهو ، لكن خلينى اسألك : فى قناعتك بالفردانية الطليقة دى ، ليه جمعتهم كلهم فى حفلة عيد ميلاد حول طورتة ؟
البمنع شنو انو دة مؤسسة اجتماعية ؟ وطبقية كمان ؟
،
والبمنع شنو انو اللمة حول الكسرة والملاح الوفرن كرم استاذك ، انها تكون مؤسسة باغراضها واللى هى انجاز المودلز
والمودل شنو غير ثكتيف خصائص مؤسسة اجتماعية فى الريف ؟
غايتو يازول مدنى والخرطوم ديل فيهم زقلونا و مية واربعطاشر وبمرقوا منها مثقفين واحدين مفلهمين وتانين مرتبطين بقضية العدالة والتغيير الاجتماعي وناس مرتبطين بقضايا مختلفة ومشاريع مختلفة منها ما يبرر لغياب العدل العدل الاجتماعى، ونفس التقسيم جايز وحاصل
لمثقفين ومثقفات جايين من العمارات الرامزة للمواقع الفاخرة فى المدن ، وبرضو التقسيم ده جايز وحاصل على اهلنا فى الريف
مزارعين الكولا سكان اصليين فى ريف بوليفيا ، اتلمو مع عمال ومواطنين المدن الى اتنظمو عشان يحاربو خصخصة الموية
وقالوا لايفو مورالز : يازول نحن متحركين
قاليهم ماشين وين ؟ قالولو حركتنا دى صوب الاشتراكية . والباقى اصبح تاريخ زى ما بقولو
اها خالاتنا السمحات فى ريف انجولا اتلمن جابو بقرن وعملن تعاونية لانتاج اللبن والدواجن وادارنها براهن
لما جات الحكومة تخصخص الارض بما فيها الشايلة مصنعن ، مشن المدينة وجابن شى سياسيات سياسين وشى دكتورات ودكاترة فى الجامعة محاميين ومحاميات يرطنو برتغالى زى الرصاص
قعدو معاهن فى اجنماعاتن مع الحكومة ووروها نجوم الظهر .
ديل ناس كان عمق ثقافتهم متحقق فى معرفتهم لكيف ينجزوا تحررهم. مبدعينهم نجروا الاغانى واختارو شعاراتهم صمموها وطبعوها فى اعلام واقمصة
استاذ الطيب محمد الطيب - فى مقامو العالى الان - عرف ده
زى ما الاستاذ بولا سل عليهم سيف معرفة صرع بيهو امتياز زائف ، كان عارف ده.
ونحن اريتا الثقافة تنفعنا وترقينا

فى تعريفك للتنمية بتقول
"التنمية هي تنمية الإنسان المفرد، بعد فهمه ومخاطبته بلغته، من خلال بعثات نبوية تشبهه وليست أسطورية، ليؤثّر هذا الإنسان في الاقتصاديات من بعد، والعملية تعتمد في أساسها على قدرات البشري المفرد، وليس الجماعة، وهي عملية ثقافية بحتة ومائة بالمائة، وطيدة الصلة بالاقتصاد، وعديمتها بالسياسة. ودا التعريف الصاح في عينكم، ولامن تقوم الساعة"
اها عمى المزارع فى ودرعية ، كان رايو لما الديكتاتور السفاح نميرى حاول تغيير نظام الحساب المشترك _ انو " الحساب الاشتراكى" دة اخير من غيرو. براه سماه الاشتراكى
اسع السفاح الديكتاتور البشير غير علاقات الانتاج " زى مااصطلح على تسميتها " وخصخص المشروع والتنمية فارقت الافق كما فعل الطريفى
وعارف قصة شهداء المزارعين فى جودة قتلتهم السياسة لانهم كان عندهم رأى فى التنمية.
كدى خليك من عينى دى واقصد راسى واشرح لى شنو يعنى التمنية ( الاقتصاد ) عديمة العلاقة بالمجتمع وبالسياسة
,و بالذات وانت بتربط بين مكنزمات الحراك الثقافى والمجتمعى فى قولك:


"وذلك لم يكن خطّاً منّي باتجاه تكريس الفنون التي تتضمّن الأيدولوجيا مطلقاً، وإنما باتجاه تلك البيئة الطبيعية لذلك الشعر،
بكل براءتها التي صُنعت بها، وقرائنها الثقافية في مروياتها عموماً ورواتها، وقراءة مجمل ذلك وحصحصته،
لإجابة سؤال: ماهي ميكانيزمات الحراك الثقافي ومن ثم المجتمعي في هذه البيئة، وكيف يمكننا السيطرة على هذه الميكانيزمات وتوجيهها إلى حيث تريد الرياضيات؟"

" وانت بتتساءل" كيف يمكننا السيطرة على هذه الماكنزمات وتوجيهها الى حيث تريد الرياضيات
واقول ليك : ابو الزفت ده ما ياهو ذاتو السياسة

يازول اعفى لى انت
البوست دة كلما اتحشر فيه اجرو بعيد عن هدفو
دحين لمن نتلاقى ح نتقالد بمعرفة ومودة

Post: #120
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: محسن خالد
Date: 15-02-2007, 06:15 AM
Parent: #119

...

ومن أنباء الحسن:
Quote: لا أزال بحاجة إلى بعض "الذخيرة" لخوض ما تبقى من هذا الخيط البشع، وبعضها لواجبات أكاديمية وأسرية عاجلة، لذا لا أجد بنفسي رغبة في فتح جبهات قتال جديدة، خصوصا أن محسن وسودانيز لا تحكمهما أي قواعد لنزال نظيف وما عندهما "قشة مرة" على الاطلاق.
صاحبي الحسن، أهلنا بقولوا مستعجبين: بعد ما لبَّنت أدّوها الطير!
يقصدو إنو العيش شال لبنتو خلاص وبقى زينة، هل يخلوهوا يأكلوا الطير؟
دحين موضوع كونراد دا كان الله أراد البفتينا فيهو منو؟
شكلك إنت درّست العمل دا ذاتو، إن لقيت روحك اتوهمت بعض الحاجات المجليّة، اسحب كلامك وتراجع عنه، وأنا سأسحب هذا البوست بتمامه، وإلا فأنا أنتظر فتوتك، لن ترميني بالسرقة، وتذهب في حال سبيلك، كأنّ شيئاً لم يحدث
حكاية الكلام عن الصور كان حرقتك، إنت بديتها، وكنت منتظر ردك، مادام جاء فيهو حبّببة روح فنية، أنا بحذف كلامي هسّع، وما طالب منّك تقوِّم لي شَعَري، ولا تمرقني من قفص الدجاج الحشرتني فيهو، عادي نحن مارقين لكتل الحِراب دا، وشايفين روحنا تماسيح عشارية، البديقة أم ستة ما بتجيب في رأسنا شيء، وقادرين نضحك حتّى من روحنا دي ذاتها، بتصدّق لما إنت قلت أنا بشبه الديك، عاينت لروحي في المرايا، ولقيت الصويفات الطايرات بالجنبة ديلاك، ضحكت زيين، وقلت والله الحسن دا بقى ظريف وعندو حس دعابة، في المرات الفاتن كان أستاذ ساي، صحي الشعيرات ديل مدياتني نفشة زي الديك، بعدين "زلوطي" دي ما لاقتني، وماني عارف ليها معنى، دا نجرك براك آلنجيض، بس يا الحسن أمانة في ذمتك، لما لاقيتني في المحاضرة شعري كان مزعمط؟ أخوك قاعدة تخونو الكاميرا بس، هسّع بخت صورتي الفي محاضرتنا ديك، محل المداخلة المحذوفة، شوفها براك مظعمطة؟ ياخي مالك داير تخرب سوقنا! أنا بحذف كلامي، وأكتب لديه: فمن عفا وأصلح فأجره على الله. وإنت خليني في صلعتي ودياكتي دي،..
بعدين إنت ما كتبت كلامك دا أولاً، وفي (سودان فور أوول) المؤدّب، وصفت كاتب بإنو ديك وعندو صلعة، هل أستاذة نجاة قالت ليك: الكلام دا عيب، خليك يا الحسن في الكتابة والقدرات!؟ وهي ذاتها تقول ليك ليه؟ دي الديموقراطية وإنت رجل راشد وبتعرف البضرّك من البصلحك. فهل هاجمت أنا الموقع الانت بتكتب فيه؟ أبداً، لإيماني بالديموقراطية أيضاً، فطيّب، ليه كل ما أنا ردّيت على ما تبتدره أنت بمحض شترتك، تجر تشتم سودانيز، وتقول محسن وسودانيز، كأنو سودانيز دا كاتب معانا هنا، وألا يد من يدين محسن، بتكلّم عن قصتي دي معاك تحديداً، إذا الحكاية مواقع ياتو بوست اتعنون أولاً واتدفر في السماء دا، حقّك وألا حقي؟ ياخي أكتبوا ساي، ضد البكتب ضدكم، كان الموقع دا كان داك ما هن ناس، دي ساحات كتابة ورأي وقلّة رأي برضو، هسّع إنت لو راجي بكري يقيلك مني، ليه ما أرجى أنا كمان أستاذة نجاة ومن زمااان، تكفيني شر كل السخف القدتني فيهو دا، هداك البوست بتاع المعرب الصحفي، اللهو موضوعي كان للدورة دي وقع، وبقيت حارس بوست تافه زي دا، برد فيهو علي بوست تافه زي بتاع جايزتك، وكل مرة أقول رديت عليك وانتهينا، تورطني في حكاية تانية، البوست دا أنا خليتو وقع من دخول المفتاح، كم يوم ما اترفع، وقنعت منو وكتبتلك نمسحو لو حبيت، جريت بحت إنت حكاية ديفورس، رديت عليك وخليتو تاني وقع، من دخول الموصلي فما فوق، جريت جبت ديكك وصلعة لي، وسرقة كمان، هسّع الديك والصلعة عفيتن لوجه الله، أها السرقة دي يا تسحب كلامك يا دراسة! يا أخوي لو قعدت تطلق في كلامك كدا ما بننتهي، اسحب كلامك البهتني بيهو بهتان دا، وقريتني غصباً عني أبيخ قصة أقراها في حياتي، ياخي أنا طالب بتاع اقتصاد الجابرني علي كتاب طلبة آداب المسيخ دا شنو؟ من هسّع لو ما عندك زمن لدراسة اسحب اتهامك لي بالسرقة، ولامن تلقى زمن جيب دراستك وتعال، وفوق دا كلّو عامل فيها إنت المتحمّلنا، ونحن المضيعين زمنك، وكل مرة تزيد فلهمتك قنطار، وتتشكى زمني وما زمني، ياخي زمنك شنو إنت وكتبك شنو، وسويت شنو؟ وزمنك ح تعمل بيهو شنو يعني؟ الضائع ياهو زمني أنا دا، وكان ماك عارف أعرف، خليك راجل متواضع وديموقراطي، وسودانيز دا ساحة مش بشر، فما تتشكى من العدم ياخي. سودانيز دا خدمك إنت بالذات بفوضتو، أخوك أبداً ما محتاج للفوضى دي، أفكارو مرتّبة وقادر ينتجها بما لانهاية له على رأس كلو ثانية، في البوست دا بالتحديد الفوضى خدمتك إنت، ما شايف بنتحمّل في شنو نحن! أمّا إنّك كاتب "سياحي" بصحيح!

..

Post: #121
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: محسن خالد
Date: 15-02-2007, 07:18 AM
Parent: #120

isam ali،..
إزيك
كلامك دا أسمح من الفات، لكن فتراان ونعسااان الشارع بهنا بقلب اقتصاد وسياسة عديل، واللتنين بكرهن،
أما زي بتاعة (المستشرقون ذوو أغراض) دي، فكان نقيف فيها لامن نعمل كتاب أسمن من حق عمنا إدوارد سعيد ذاتو، بس بالمختصر كدا راجع كتاب (إعجاز أحمد)، إدوار سعيد حسب فهمي لم يستطع أن يتعامل مع الاستشراق إلا وفي نفسه شيء من فلسطين
كلامك الأخير عن علاقة التنمية والسياسة، إنت خشيت ليهو بالحتة الأنا كنت بثبت في ضدها، لأني موافقك علي إنو السياسة هي أس (تخريب) التنمية، قمت أبعدتها عن (برنامج التنمية) بوصفي الخبير دا ذاتو الما عايز يدار ولا يوجّه هنا إلا من خلال العلم، مش سياسياً، ما دام السياسي لخمسين سنة بخرّب، أدي فرصة واحدة بس للثقافي، دا كلامي،..
فتشت لمداخلة لي زمان بس ما لقيتها، كنت بتكلم فيها عن الفرق بين وزارات النظام الديموقراطي الغربي، والتانيات زي الإنت قايلن أمثلة بثبتن ليك حاجة ديل، وهن في الحقيقة ما كدا، إنت كنت قاعد تستدل بالحمى.. لما تظهر تقول دا جسم مريض، ولما تختفي تفتكر إنو الجسم صحّ، يعني تجاهلت بنية الوزارات نفسها في نظامي نميري والبشير،..
لو عندك نظام ديموقراطي صحي يا عصام، الوزارة بقودها طاقم فني، مش سياسي سخيف بأم القلبة، والوزير زيو وزي أي منسق "ساااي"، يشاغل مذيعات التلفزيونات وصحفيات الجرايد ويهوِّش ناس حزبو وكدا، أمّا الطاقم الفني دا فبكون مختص في مجال الوزارة المعينة دي، محل الطب فيهو دكتور قدر ضربة، بتنتخبو مؤسسات أكاديمية طبية، ودي بروسيس براها، عشان تضمن استقرار الوزارة، بالتالي استمرار برامج الوزارة العلمية مش السياسية، فكونك تستدل بلخبطة وزارة من نميري، وتعقّب بالبشير، دا كلو بندق في بحر، فهمتني؟
أديك مثال، إتخيل إنو "ناسا" أسَّسها النميري، ح يقوم واحد من السخفاء بتاعنو يجيب ليك ساحر النميري الاسمو بلّة الغائب داك، ويعمل ليهو مكتب طويييل، ويسميهو (وحدة القوّة الخفية) ويصنقر بلّة الغائب فيهو، أها نفرض إنو "ناسا" قعدت لحدي الكيزان، ح يقوم واحد ليهو دقينة طويييلة ومدبّبة، يعزل أحسن مكتب وقسم وسكرتيرة، ويعمل شُعبة (الفلك الشنو ما بعرفو في القرآن)، فهمتني؟ غايتو دا كلام نعاس، لكن في أمريكا، ناسا ياها ناسا، لأنو بديروها علماء مش سياسيين ودجّالين وأي واحد داير يجي يغير جذرياً التعليم والصحة والمالية...إلخ، وبرضو بالسياسة مش بالعلم،
باختصار رأيي إنو الأمثلة التي سقتها دي كلها، دليل برضو علي إنو كلامي صحيح، أقول ليك، مشاكل السودان مأزّمة ومتفاقمة بالضبط من فكرة تقدير السياسة بصورة أكبر من العلم والثقافة، من النعسة والفترة، ما بعرفو كلامي دا كان مفهوم وألا لا، إنت زول صاحبي كعب التانين، غايتو أتمها ليك زي ما بتمها بشاشا... وعييييييك

أبقى طيّب يا زول، ويضحك دهرك يا جميل

Post: #122
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: Mohamed E. Seliaman
Date: 15-02-2007, 07:31 AM
Parent: #115

النذبر
موش إنت وصفت كلام قصي همرور بإنو وسخ
وكنت مفتكر إنو كلامي أنا؟
أجيب ليك الرابط ؟
وللا أفتح ليك بوست جديد ؟
---------------------
محسن أنا والله مشغول شديد جدا
أسي ما فاضي لناس ما بتفرق اسم من فعل
ولا فاعل من مفعول !!
وزي ما وريتك الإيميل الجاني من أمريكا(في الصفحة الأولى)
بخصوص المؤتمر وكده!! ومشاكل في التقنية والصناعة
تنتظر حلول !! نقعد نحن نباري فصول محو الأمية
شهرين كده بإذن الله ونتفرغ ليكم !!

Post: #123
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: Ahmed Yousif Abu Harira
Date: 15-02-2007, 08:25 AM
Parent: #122

محسن

تراهو زولك جابلو خيار...!!!

بالحيل كدي أخير يا محمد اي سليمان ... أمش شوف مؤتمراتك دي وتعال لنا بالمفيد بدل الغلات الماسك فيهو دا...وظنيتك نسيت انك قلت لينا انو الرسالة ديك جاياك بالغلط...وانو دي حاجة تحير

كضاب ونساي كمان ؟؟ لكن يا زول قبلناها ..البتفكك من هنا دي براها بخيته وسعيده...

بس إنت ما بتفوت وما بتنقرع....وهسه بتجي راجع ...زي العنز الخربانه البتاكل الدقيق ، ينهروها بي هنا بعد شوية تغفلك وتلقى راسها تاني مرككككب في شوال الدقيق...


وده مو رد علي كلامك الفوق داك...وماني ناوي أرد عليك هنا عشان ده مو مكانو ...لكن بلاقيك في فرقه وبوريك محل قريت وين وبديك حق فائدتي كاش داون..

Post: #124
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: Mohamed E. Seliaman
Date: 15-02-2007, 08:50 AM
Parent: #123

Ahmed Yousif Abu Harira
Quote: لكن بلاقيك في فرقه وبوريك محل قريت وين

ممكن في التمانيات ؟
Quote: حق فائدتي
لم أسألك عن هذا
خذ:
ومن المظالم أن تكون على المظالم يا فزارة
كان قوم من أهل العلم يتناظرون في أمر علي ومعاوية, ويذكرون أبابكر وعمر, وكان قريبا منهم رجل من العامة, ينسب إليه أنه أعقلهم, وكان ذا سبلة طويلة, فقال لهم كم تطنبون في أمر علي ومعاوية وفلان و فلان !! فقال له أحد القوم: وتعرف أنت من علي ومعاوية وفلان و فلان ؟ قال: نعم ! أو ليس هو أبو فاطمة؟ قال ومن كانت فاطمة؟ قال امرأة النبي صلى الله عليه وسلم بنت عائشة أخت معاوية. قال: فما كان قصة علي؟ قال: قتل في غزاة حنين مع النبي صلى الله عليه وسلم.

-------------------
موش قلت ليك يا محسن الله يعينك

Post: #125
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: محسن خالد
Date: 18-02-2007, 02:07 AM
Parent: #124

لقد تعجّبت حقيقةً من كتابتي لمفردة (اسم) بهمزة منذ البداية، بس قلت برضك يا ولد الغلط جائز، والزهج جائز، والسَكَر في الأيام الخوالي برضو كان جائز، إلا (ود سليمان) أمانة ما طلع عايب،..

أستاذي العزيز، بشرى الفاضل، أعرف أنّه يحزنك ما يجري في هذا البوست، وقد طلبت مني حُسن الخصام وعفّة اللسان، تجاه البكري ومحمّد سليمان، وبالنسبة لي هذه أمور أفضّل عليها حسن السلوك وعفّته، لقد زوّر البكري في أمر ديفورس وسرقتي، ولم يتراجع عمّا نسبه لي –تلفيقاً- حتى اللحظة، وحتى محمّد إي سليمان فقد زوّر هو الآخر، وإليك تزويره بما لا يترك مجالاً للبس ولا غموض، لقد أخذ من مداخلة الصديق (محمد أبو جودة) ونسبها لي، وهذا كلامه الذي اقتبسه:
Quote: Quote: وكذلك مثال لهمزة وصل جعلتها همزة قطع يا محسن !!!

مثال من إصلاح الكتابة:

Quote: الأسماء ، تنقسم إلى نَكِرة ومَعْرِفة .. والنّكرة : ما دلّ على مُتعدِّد كَـ رَجُل ، امرأة ، شجرة ، شمس ، إلخ .. أمّا المعارف ، فهيَ ستة أقسام : الضمير / العَلَم / إسم
الإشارة / إسم الموصول/ ذو الأداة – وهو المُعرَّف بِـ أل - / المُضاف إلى واحدٍ من الخمسة السابقة .

ولو شئت لزدناك يا محسن !!
وهذا الكلام مأخوذ من مداخلة للصديق محمّد أبو جودة
أها يا محمّد سليمان تعال ورينا دا كلام منو؟ أنا وألا زول تاني؟
إني أرى يا محمّد أنّ الله أراد أن يفضح حقدك وتحاملك ضدي بغير الحق! وأراد أن يقول لك إن كان محسن عدوَّاً لديني كما يتوهم عقلك المريض، فهو أنظف عندي من عبدٍ يتقرّب إلي بالحقد والبهتان والكذب!
فاسحب كلامك هذا وقَدِّم عنه اعتذاراً

راجع بوست إصلاح الكتابة، صفحة رقم 5،...
(وبالمناسبة تعمّد فضح البشر شيء بغيض لدى الله، ولدينا نحن السودانيين)

....

Post: #126
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: خزيمة الشريف
Date: 18-02-2007, 11:59 AM
Parent: #125

الأستاذ محسن
كتاب هذا الزمان يختبرون ما لم يختبرهم غيرهم من الكتاب..
وقراؤه أيضاَ
فها نحن نقرأ لك ما تكتب .. ونقرأ لك أيضا هذا !
بامكانك أن تكون واثقا مما تفعل فلا ينقص عليك أن ينتقدك أحد أو أن ينتقص من كتابتك
فقراء النص بامكانهم الدفاع عنه لو كان قد وصلهم أو لامسهم
قد يفرض النص تأثيره على القارئ نعم ولكنه لا يعني أن يمتد ذلك ليصبح القارئ تابعا للكاتب
في كل ما يقول أو يرى
أما وقد كنت داعيا لاصلاح حال الكتابة في المنبر (شكلا) فحري بك ان تكون من دعاة اصلاح حالها (مضمونا)
فتكم والحسن بعافية

Post: #127
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: Bushra Elfadil
Date: 18-02-2007, 01:33 PM
Parent: #126



لله درك يا خزيمة حبيب الشريف ايها الشاب النابه فقد عبرت عن افكاري بالضبط .
ويا محسن خالد:
هب ان الحسن البكري بادر بانتقاد كتابتك أو حتى اساء إليها مقام النقد فهل هذه نهاية العالم؟ لم كان ردك عليه عنيفاً لهذا الحد الذي انكرت ابداعيته جملة وتفصيلاً ورحت تسخر حتى من تسمية شخصيات رواياته الكلبة برمة وصويباتها؟ اليس من حقه ان يسميها برمة؟هل بالضرورة ان يكون اسم الكلبة من اكليشيهات اسماء الكلاب؟ومن ناحية اخرى كيف تذهب هذا المذهب في الحديث عن( بيوت الادب) في المدارس الثانوية وغيرها في ذم حسن البكري ومحمد سليمان ؟هذا ما قلته لك باللو تون عبر الرسائل رداً على ايميلات ارسلتهاأنت لي وقد ذكرت لك إنني لا أرغب في المداخلة معك في هذا البوست ولا في المداخلة في بوست حسن البكري هناك لأن مثل هذه البوستات لاتجدي وحتى بوست محمد سليمان الذي طلب فيه المناظرةمعك لا يجدي لأن الغرض منه كما يتضح للقراء الكرام من كل المتداخلين إلا استثناء امثال حذيفة لم يكن تقديم معرفة بقدر ماكان إظهار ايكما يعرف أكثر من غيره في مجال تلك المساجلة العقيمة هل هو محمد سليمان ام محسن خالد؟والنتيجة النهائية كانت هي هذه النهاية المحزنة في القطيعة التامة بين الاطراف المتساجلة؟صحيح انا قلت لك يا محسن( سر نحو نوبل يا فتى) ذلك لانني رايت لديك قدرة على الحكي لا تنضب ونفساً طويلاً واخيلة وصوراً بديعةفي رواية تيموليلت واذكر انني قلت لك إن العنوان (تيموليلت السحاقيةالمغربيةوصائدة الفتيات)لم يعجبني كما إنه يتحدث عن شخصين هما تيموليلت وصائدة الفتيات طالما إنك جئت بواو العطف لكنك رفضت مثل ذلك النقد والآن اود هنا ان اثبت ان الجنس في تلك الرواية لايخدم النص .
هذا من ناحية اما من ناحية اخرى فإنني اتمنى ان يسير سائر الشباب النابهين مثلك بما فيهم حسن البكري وايكر آدم اسماعيل واحمد الملك ونجلاء التوم ورقية الوراق وميرفت ومبسون النحومي وعبدالعزيز بركة ساكن وامير تاج السر وعبدالغني كرم الله والصويم وآخرون نحو نوبل فما الذي يمنع سوى الوقوع في مستنقعات الخصومات والمساجلات التي لا تجدي والتي اتمنى ألا تتكرر؟
مساجلتك مع محمد سليمان تذكرني بالحديث القدسي الذي يزج في النار ذلك العابد الذي جاء يحاجج بعبادته بينما الرب يقول بأن دخول الجنة إنما يتم بإرادة المعبود لا عبادة العابد.
ومن ناحية اخرى فإن قبول نصوصكم جميعاً لا يتم فور اطلاقها في دنيا الناس بل بتفاعلها عبر القراءات المتعددة في زمن مجايليكم والأزمنة التي تترى وفي مقبل السنوات لا يبقى منها إلا الذي يصمد بإبداعيته لا بإرادتكمفالامر هنا يتم في معكوس فهم ذلك الحديث القدسي . هذا بمثابة رد عليك يا محسن وراي في الذي يجري بينك وبين محمد سليمان من جهة وبين حسن البكري من جهةأخرى وأعتقد ان حسن البكري مبدع في الرواية السودانية مثلك تماماً وقد قدمت نقداً لروايته (أحوال المحارب القديم) في عامود لي اسميه تضاريس بالراي العام واعتبر حسن نقدي لروايته سلبياًلكنه يدرك انه مجرد نقد وهو نقد قابل للخطا والصواب وهو يدرك انه لا يمس بشخصه وان له مني الاحترام وهو يدرك انه نقد قابل للنسف لكن روايته غير قابلة للنسف. اتمنى ان تطلع عليه وأرجو أن اتوفر على نصوصك (كلب السجان) و(إحداثيات إنسان) وغيرها عسى أن احاول قراءتهاأيضاً في ذلك العامود. وبقدر إعجابي بقدراتك الفذة يا محسن في كتابة الرواية تجدني مختلقاً معك في كتاباتك الفلسفية.واتمنى ان تفتح لنا بوستاً تعرضها فيه للمناقشة العامة او ان تعيد ذلك البوست القديم الذي لم يسمح ظرفي شخصياً بالإسهام فيه بالمناقشة.
(قمت بتعديل الأخطاء الإملائية ما أمكن وإضافة هذه الجملة التوضيحية فقط).
.

Post: #128
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: Hussein Mallasi
Date: 18-02-2007, 02:28 PM
Parent: #127

ان شاء الله تقرا كلام بشرى و خزيمة - يا محسن - و ترد بدون بذاءة معتادة.

Post: #129
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: Mohamed E. Seliaman
Date: 18-02-2007, 04:14 PM
Parent: #128

يا حسين لو صحت مزاعم محسن حول مناشدة بشرى له
فإن بذاءة محسن تكون في رعاية بشرى !!

Post: #130
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: Mohamed E. Seliaman
Date: 18-02-2007, 04:47 PM
Parent: #129

Quote: أستاذي العزيز، بشرى الفاضل، أعرف أنّه يحزنك ما يجري
في هذا البوست، وقد طلبت مني حُسن الخصام وعفّة اللسان،
تجاه البكري ومحمّد سليمان،

تسويها بي إيدك تغلب أجاوديك يا محسن !!
ظللت تستصرخ د. بشرى وتستنصره !!
ولقد نصرك د. بشرى بتجريدك من سلاحك الوحيد
ألا وهو البذاءة وفاحش القول !!
كدي راجع ردودك من أول البوست ده !!
ثم طلب منك أن تذهب إلى (نوبل ) أعزل حاسرا يا فتى:
Quote: والآن اود هنا ان اثبت ان الجنس في
تلك الرواية لايخدم النص .


Quote: فاسحب كلامك هذا وقَدِّم عنه اعتذاراً

فلتسحب أنت أولا قاذوراتك هنا وفي إفساد الكتابة !!
Quote: إلا استثناء امثال حذيفة

حذيفة منو ؟

Post: #131
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: محسن خالد
Date: 18-02-2007, 07:32 PM
Parent: #130

الصديق بشرى تحاياي، وما يزال تلفونك مقوِّي رأسو
الغريب أنّ تزوير الحسن في ديفورس وبهتانه لي بالسرقة من كتاب لم أقرأه، وكلامه عن الصلعة والديك، وترتيب الأحداث، علقنة محمّد ورفضه لكل منطق، تزويره الأخير بنقله مداخلة شخص آخر ونسبتها لمحسن، وعدم تراجع كليهما، عن الكذب والتزوير، لم تعره انتباهاً مطلقاً!؟
المهم إنو محسن ذكر بيوت الأدب مرتبطة بالشخصين!؟ ولا يهم أبداً إن كان ظالماً أو مظلوماً، إن كان معتدياً أو معتدى عليه، يا صديقي إنت لاقتك (بيوت أدب) أكعب من الكذب وعلى عيون ورؤوس العالمين، ومدّ الدنيا والانترنت؟ حكايتي في الأرض يا بشرى كلّها حكاية الكذب والصاح، وبس. والكتابة نلقاها في فرقة تاني. رضينا بالصلعة والدياكة، لكن كيف (ديفورس) تصبح كتابتي بالرجالة، بكذب الحسن. ومداخلة الصديق (ود أب جودة) برضها تبقى حقّتي بكذب ود سليمان، وأنت تتغاضى عن ذلك، وتجادل في بيوت الأدب اللفظة، والله دي حكاية يحتار في تسجيلها الملكان!
طيّب بالنسبة للبذاءة، بعد ظُلم، ليراجع الجميع تفسير هذه الآية، وأخصُّ بالتنبيه، الله يطراهو بالخير، حسين ملاسي:
(لا يحبُّ الله الجهرَ بالسوء من القول، إلا من ظُلِم، وكان الله سميعاً عليماً).

سميعاً: أي يسمع هذه البذاءة، لأنها مدشورة دشر، من حشا فاتلو الكذب الدينك دينك، مش عينك عينك
عليماً: أي ينصت ليعلم مظلمة هذا العبد، مش يخلي المظلمة ويبقى في كلمة أدبخانة، هو الله رايحالو كلمة بذيئة ما سمعها يعني يا حسين ملاسي!؟

----------
تصويب لصديقي بشرى، كنتُ أنوي جرجرتك لهذا البوست في حال أنّ الحسن شاركنا، والأمور سارت مفيدة، أما بعد ذلك فكنتُ أضنُّ بك، أن تخوض معي في هذه الكوميديا. أوّل رسالة أرسلتها لك كانت (مطايبة بحتة)، ولم أتعرَّض لهذه القضية مطلقاً، ولو بحرف واحد، إن كنتُ مخطئاً فلا ترد علي، بل انشر رسالتي فوراً، وأنا آذن لك بذلك.
في (ردك) علي صوّبتني لأنّك لم تقل (طِرْ) وقلت لي: بأنّك يا محسن إن كنت تريدني أن أُشارك في البوست، فسأفعل، ولكن على طريقتي الخاصة.
وأنا أجبتك بكل وضوح: بالعكس يا بشرى، لا أريدك أن تشارك في البوست، بعد أنا ما اتعابطت فيهو، وأنني لا آخذ الأمر كلّه على محمل الجد، بحسبان أنّ الحسن لم يقل شيئاً جاداً.
وطلبت منك الايميل لأجيب عن ذلك وعن أشياء خاصة بلندن، ويا ليتك انتظرتني، فتلفونك إلى اللحظة لا يدخل معي. فأعطيتني الإيميل وطلبت مني –بنبويتك وجمالك اللذان أجلّهما، ولا أستطيعهما- ما معناه السماحة والعفّة تجاه الخصمين، الحسن ومحمّد، وقلت لك يا ليتها لم تقع الخصومة من أصلو. وهذا ما أشرت إليه هنا، وما جعلك ترد الآن.
هذا الكلام أنا لا أوضّحه لك يا بشرى، ولا أتهمك فيه بشيء، أنت تعرفه وأنا أعرفه، بل لمن يقرأ عبارتك عاليه في هذا الأمر، كي لا يظنن فيَّ أحدٌ التآمر، ولا يعتقدنّ شيئاً غير الحق. (بالمختصر، أنا لم أبتدر معك موضوع هذا البوست في رسالة خاصة، وما طلبتُه منك في رسالتي –لاحقاً- عدم الدخول في هذا البوست، لأنو باظ، وليس أنت من طلب ذلك)


(بالنسبة لمداخلتك عموماً، في فمي ماء يا بشرى، وفي قلبي محبّتك، لذلك لا أرغب في التعليق عليها وهي مختلطة برجلين يندّان عن الشرف والنزاهة، وصدق الله والرسول الواحد دا، كمحمّد والحسن، رَدِّي نخليهو في حتة فلسفية كما تُريد)

خلينا ننضم في حتّة تانية، عشان الكلام ما يبوظ، بفعل ناس ما عارفين هم منو؟ ولا قصتن في الوجود شنو؟ ولا علاقتهم بما نحن فيه شنو؟
ليك الحب يا صديقي، وسأثابر مع تلفونك، الذي رفض ضُمّة
وأرجو أن لا يفوتك مراجعة استهتار محمّد بالحوار وبمداخلتك أدناه، دي قصة محمّد كلها، الاستهتار بكل شيء وبكل أحد، وهسّع جاب ليهو كضب وتزوير، وما بتراجع عنو كمان.
-----------
محمّد إنت رجل كذّاب وأفَّاك ومزوِّر، أنا لن أحترمك بعد اليوم ما حييت، ولو في أي قانون في الدنيا دي بخليني أحترم المزوّرين والكذّابين، دا أم الأدبخانات والبذاءة، وعاشت البذاءة على لحم اللفظ، حتى تسقط البذاءة من عظم السلوك


(التعديل تمَّ لإضافة مفردة (حتى) فقط، في الجملة الخاتمة)

Post: #132
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: محسن خالد
Date: 18-02-2007, 07:47 PM
Parent: #131

Quote: يا حسين لو صحت مزاعم محسن حول مناشدة بشرى له
فإن بذاءة محسن تكون في رعاية بشرى !!
(عدل بواسطة Mohamed E. Seliaman on 18-02-2007, 05:56 م)
غيّرت مداخلتك بخصوص بشرى ليه يا محمّد سليمان، يكون يا ربي قرصك زول شديييد وتفتيحة زي ملاسي دا!؟ وألا بتفتكر إنو بشرى ما قراها؟ الدنيا كللللها قرتها، وزمااان، تتغييرك دا عارف اسمو شنو؟ جر البهيمة علي الضُل بعد ضبحها

Post: #133
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: محسن خالد
Date: 18-02-2007, 08:09 PM
Parent: #132

شكراً يا خزيمة الشريف،
وأرجو أن تلاحظ للشخصنة في كلام الحسن، هذا شيء أرد عليه بنفسي ولا دخل للقراء به، باقي كلامك سأنتفع به، الآن.. وفوراً.

-----------
لكل الشباب المتابعين هذا البوست منذ بداياته، مآل هذا البوست بالنسبة لي سيكون في ما لا يزيد عن صفحة أقول فيها إن كنت قد وجدتُ رابطاً بين عملي وعمل كونراد، وسأقوم بنشر عملي (كلب السجّان) هنا، كهدية ومحبّة لقرائي، قبل كونه دفوعاتٍ عن موضوعات منقطعة ومقطوعة، لقد شارفت على اختتام عمل كونراد، ولو كانت الساق هي العين، فالكلب هو قلب الظلام، وما كذب فيه الحسن هنا أيضاً سيظل موضوعاً خالداً، يضحك فيه المتنورون من نقمة الكتاب على بعضهم بعضاً –أو حسدهم بحسب مقولة البكري المنسوبة إلى الطيب صالح، ولا نعرف حقيقتها من كذبها- ككوميديا مفتوحة حتى قيام الساعة، لأنّ العملين سيبقيان بجوار كلامه. وسأنصرف لما فيه فائدة قاموسي الذي أعمل عليه، ورواياتي.
ويا صديقي خزيمة –ويا له من اسم بديع وأعجبني- إن كان الإصلاح بوسط عالم من أمثال محمّد سليمان وملاسي، فهادي طرفي منه، ودونكم الإصلاح شكلاً ومضموناً، فافعلوا فيه ما تشاؤون.

Post: #134
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: Bushra Elfadil
Date: 19-02-2007, 09:28 AM
Parent: #133



يا محسن
لا شك ان حسن البكري هو الذي ابتدر الكلام .وقال في حقك كلاماً لم يعجبك ولم يعجب العارفيك :قراء وأصدقاء ومساندين.ولا شك أنه تحدث عن صلعتك وعن سرقة ادبية لم يثبتها بالنقد.كل هذا تابعه القراء الذين ظلوا يهرولون بين صفا (سودانفوراوول) ومروة (سودانيزاونلاين) وقال عن بعض كتاباتك أنها مضجرة وغير ذلك كثير.لكنك التقطت القفاز وذهبت بالخصومة إلى مشوار بعيد سحقت حسناً البكري سحقاً وأبعدته من قبيلة الكتاب وهو فيها كما أنت فيهاشيئتما أم أبيتما. لي صديق أعتبره احد مقاييسي في الذوق الأدبي هو الاستاذ الماحي على الماحي يكاد يكون حسن البكري كاتبه الأول.ولي صديق آخر هو عبدالله الشقليني (بيكاسو) يكاد يكون محسن خالد كاتبه الأول. ومن ناحية اخرى انت رحت في سعيك للرد على كلام حسن ضد رواياتك وقصصك.وفي حقيقة الامر هو كان كلاماً دون تقديم مقالات نقدية تكشف ضعف الروايات والقصص وخواءها للقراء مثلاً إلا ماندر كما اشار إلى سرقتك الادبية دون تقديم شواهدمفحمة تبرز سرقتك الأدبية من جوزف كونراد .أنا اعتبر مثل هذا القول قول تم أطلاقه على العواهن.
يجب أن أقر هنا ان محسناً خالد كاتب نادر على طريقته وأن حسناً البكري كاتب نادر على طريقته بتناص هذه العبارة من رواية منسي للطيب صالح: (منسي: إنسان نادر على طريقته) فما الداعي للحديث عن الصلعات وبيوت الأدب ؟
قال خزيمة إنه ينبغي للكاتب أن يكون عارفاً لقدر نفسه وقد صدق ويجب أن يكف الكاتبون عن محاولات إزاحة الكاتبين الآخرين من الطريق كانهم حجارة في سعيهم لتمجيد ذواتهم.هكذا أقرا أسباب الخصومة .فليقرأ الكاتب الكاتب الآخر إن شاء إما ببنقد صادر عن حب أو بنقد ليس فيه حب لكن ليس منه جراح.
وقد وصل الخلاف بين محمد سليمان و محسن إلى مداه الاقصى فهل كان الحوار بينهما يستهدف تقديم معرفة للقراء ام شيئاً آخر؟ . ترى ايهما بدا الملاسنة؟أيهما يا (ملا سي )

Post: #135
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: خزيمة الشريف
Date: 19-02-2007, 12:23 PM
Parent: #134

الصديق محسن
شاكر لك أن سمحت لي أن أخاطبك هكذا.. وشاكر لك استجابتك التي ما خيبت ظني فيك وبعد
إنما جئت مذكرا لك بما لا يخفى عليك.. فهون عليك
وأسمح لنا فاننا ندخرك لغير هذا
ثم إنك تعلم أن نصوصك بمجرد نشرها لك لم تعد ملكاً لك فكن مهيئا نفسك لقراءات منها ما يعجبك ومنها ما لا يعجبك
بل أحيانا حتى القراءات التي تأتي في اطار مدح العمل لا تعجب الكاتب كثيرا لما قد تحمله من تفسيرات وما تحمله للنص – وفق قارئه- ما لم يكن بحسبان الكاتب
كتبت إليك .. لأني خشيت أن تنجر الى ساحة تبدو فيها محتضنا أعمالك اليك, خشية عليها – وهي لا تحتاج منك لذلك – فتحرمها من دورتها الطبيعية وما قيمة الكتابة إذاً اذا كان كاتبها هو قارؤها؟!
دع أعمالك تمشي بين الناس
وأكتب.. فانك تملك لغة آسرة

Post: #136
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: محسن خالد
Date: 19-02-2007, 08:25 PM
Parent: #135

حدث هنا، في بوست الحسن بكري الحائز على جائزة الطيب صالح للرواية:
Quote: ان شاء الله تقرا كلام بشرى و خزيمة - يا محسن - و ترد بدون بذاءة معتادة.

ولد دا، حسين ملاسي، الحائز على جائزة "تراجي" لعدم البذاءة،
(تعيش البذاءة على لحم اللفظ، حتى تسقط البذاءة من عظم السلوك)
يا ملاسي، ياخي إنت وجودك الضد أهلك وقضاياهم/ ووطنك، والحرية والديموقراطية، ونذرك لنفسك كمونساتي سخيف ومستهبل، هو البذاءة من ضنبها لكرعيها،
ولو إنت رجل عفيف وغير بذئ، كف عن الطعن لمرة واحدة بحياتك في كل موضوع موجزه: تسقط حكومة الخرطوم
أنا فَوّت ليك أربعة كيلو قلّة أدب قبل كدا،
والهسّع دا الخامس، فبيدي براي الآن أرمي السقاطة معاك، عشان ظروف البارود تمشي حلق الماسورة وتبقى جاهزة، تعال إنت عَمِّرها، وخلينا نشوف مهاراتك بعيداً عن تلك: أم نُص سطر كسيح ومشلول
لو سألوني ماهي البذاءة باختصار، لقلت: حسين ملاسي، صدق الله العظيم.
ما دام كايسها معاي ما بخلي كرعيك يحفن تب، وأخوك والله متخصص –برضو- في أنواع البذاءة غير اللفظية، والماشية على كرعين وسطرين زيك كدا، حبابك

------------------
تراجي مصطفى، مش أنا، بل الشعب السوداني كلو، طالبك اعتذار عن تحييد التعبئة العامة ضد أمثال هذا الحرباء، نووو كموفلاغينغ أفتر توداي
No camouflaging after today

..

Post: #137
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: Hussein Mallasi
Date: 19-02-2007, 08:32 PM
Parent: #136

Quote: وقد وصل الخلاف بين محمد سليمان و محسن إلى مداه الاقصى فهل كان الحوار بينهما يستهدف تقديم معرفة للقراء ام شيئاً آخر؟ . ترى ايهما بدا الملاسنة؟أيهما يا (ملا سي)

مافي زول جاب سيرة الملاسنة يا بشرى .. قلنا البذاءة .. مش الملاسنة.

Post: #138
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: محسن خالد
Date: 19-02-2007, 08:45 PM
Parent: #137

كتب البذاءة المترحلة ملاسي:
Quote: مافي زول جاب سيرة الملاسنة يا بشرى .. قلنا البذاءة .. مش الملاسنة.
ياتو بذاءة دي يا ملاسي، لو لفظية زي بتاعتي حررها لينا، ولو سلوكية و-من كذب وتزوير- ومن لحم ودم زيك كدا ورينا ليها، أو مثّلها لينا، هل تسمح بذلك يا بذاءة تمشي على رجلين!؟

Post: #139
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: محسن خالد
Date: 19-02-2007, 09:17 PM
Parent: #138

يا بشرى يا صديقي،.
أنت رجل لك فلسفتك في الحياة ولي فلسفتي، بوسعك التقدّم خطوةً إلى الأمام مع كذَبَة، بهدف تقويمهم
وأنا حيث يكذب الشخص أدفنه وأنتهي من قصتو، عندي عقدة فكرية ونفسية ووجودية من الكذب والتزوير
وما زلتُ مستغرباً لنعتك "مرض" محمّد سليمان بالحوار، يا بشرى ياخي ياتو حوار؟ الزول دا عندو ضب في رأسو، المخلوق دا بصحى من الصباح عشان يفتح كم بوست في محسن كموضوع مفضّل بالنسبة له، أو فلان، فلانة، علان، علانة.. دي مسألة أي زول دخل البورد دا مرة واحدة بس في حياتو بعرفها، مافي داعي تختني رأس مع قنيط زي دا ياخي، هذا المخلوق طرحنا له كل ما هو موجود على ظهر هذه البسيطة من حلول، ولا فائدة، ومافي أي حل معاهو عدا بصطونة طريّة في مسيد فقراء، يا يمشي عديل وتطير عصافيرو، يا الله عدلو وبقاهو زول زي البشر،..
أعلنت إني قنعت من الموضوع دا، ولا رغبة لي أبداً في تضييع عمري مع فاشليْن وكاذبيْن كالحسن ومحمّد، مسألة إنو الحسن كاتب وبرضك إنت يا محسن كاتب زيو، دي أنا جليتها المرة الأولى، هنا نديك فيها وجهة نظر، مش إنت وخزيمة دايرني أعرف قدر نفسي، ومش زمان يا بشرى أنا قلت ليك: الدايرين نجاملو بنجاملو في طهور ولدو وألا صفاح بتو، وبس. أها يا بشرى، أنا ما كاتب وهو كاتب بنفس المعية الإنت بتسوق فيها دي، وأنا كاتب لو قسموني علي مليار هو ما بطلع مني واحد في التعريفة. شفت كيف؟ كدي عليك الله هسع أمش راجع كلامو حول العنوان بتاعو: في النقد والطيب صالح. جايب أدلّة كلها متقدمها (مبتدأ) وداير يعملها مثال زيها وزي كلامو! يا بشرى دا كاتب وأنا برضو كاتب؟ إنت بتلعب وألا بصحك!؟
الحسن بكري، أول اسم يتصدّر قائمة (ضعفاء محسن)، كاتب قُضاف الصحافة، يا زول كاتب شنو، والله زولك دا ولا حتى قارئ جيد ذاتو!
(يا بشرى، كأنّي بك تريدني أن أتراجع عن كلامي، يا صديقي لقد سحبت كلامي بتاع بيوت الأدب بدون أن يطلب مني أحدٌ ذلك، وما يزال كلامه –الديكي والصلعوي- موجوداً، لن تجردني من كلامي بينما هو يبقي على كلامه، لو عايز اتفاق، فليمحُ بوسته من الوجود، وليقدّم عنه اعتذاراً، وسأفعل المثل، أما أن تجردني لصالحه فهذا ما لا أقبله، ويمكنك مراجعته والعودة لي)

يا خزيمة، يا صديقي، أصحى معاي للون، أنا ما زعلان في قراية مفترضة للحسن، لم تتم حتى هذه اللحظة، ما حدث كان قلّة آداب منو ساااكت، لأستاذ ضعيف ما عندو حيل ولا مروّة لقلة الآداب،
جبت بيدي وبشهادة الخلق دي كلها، قراءة غير عادلة أبدا لجورج جحا اللبناني، ونشرتُها بنفسي مع رأي آخر لعمر شبانا الكاتب الفلسطيني عن روايتي: الحياة السرية للأشياء، دي قصة براااها ما عندها أي علاقة بقصة جائزة الحسن، ما تقعدوا تتوطوا في الكلام ساكت، وتعملوا فيها لا شايفين ولا فاهمين، لو قلتو لي: يا محسن، سيب الموضوع دا بالله سااكت وفضل، أسيبو، أما حكاية حجج دي، فدي البتخليني تاني أجر الشريط من الأول، كان إنت كان بشرى الفاضل، الموضوع دا أنا فتو فضل بس، مش عدم حق وبحُجَج تملي علي أفوتو، يعني فتو لأني زهجت واتفضّلتكم!

ليوسف ودعبشبيش
أمرقي يا آسيا وبرّعيهو قرينك
أمرقي وزغردي وشوفي الكتال بعينك
لو ما نحفّلك شكرة ونزيل غُبّينك
تنقطع الشَرَاكة الباقية بينا وبينك

(بدل آسيا، ضع مفردة "الكتابة" أيها القارئ المحسور)


-----
(التعديل تمّ لإثبات حرف (الباء) في اسم الشاعر ود عبشبيش)

Post: #140
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: Hussein Mallasi
Date: 19-02-2007, 09:31 PM
Parent: #139

Quote: أما أن تجردني لصالحه فهذا ما لا أقبله،

يجردك لصالحو شنو.. بشرى داير يجردك لصالحك انت يا مسكين!

Post: #141
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: محسن خالد
Date: 19-02-2007, 09:53 PM
Parent: #140

للراجل الحبّوب، الله يطراهو بالخير، حسين ملاسي:
Quote: يجردك لصالحو شنو.. بشرى داير يجردك لصالحك انت يا مسكين!
يجردني لصالح (الهاء) من اللفظة (لصالحه)، وهي تعود إلى أقرب علم مذكور، وهو هنا (الحسن بكري) يا غشيم، فهمت؟

---------------
لبشرى من حكاية البنت التي طارت عصافيرها، فأصابته (هاء) السكت، فسكت.
وليتها تصيبك يا ملاسي، والله على كل شيء قدير
(يا ملاسي، دي أمور كتاب -صعبة خلاس- لا تحسبنها أمور سودانيز أون لاين، الهينة خلاس)
ياخي أنا ما حميتك تتونس، بس قلت ليك أعرف محل تتونس، معاك في؟

Post: #142
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: Hussein Mallasi
Date: 19-02-2007, 09:59 PM
Parent: #141

اعد قراءة المكتوب - مقروناً بالاقتباس - احتمال تفهم يا محسن!!

Post: #143
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: محسن خالد
Date: 19-02-2007, 10:13 PM
Parent: #142

Quote: اعد قراءة المكتوب - مقروناً بالاقتباس - احتمال تفهم يا محسن!!
هو إنت يا قنيط فهمت، معقول محسن خالد يكون ما فهم!؟
نسيت إنت إنو التكتيك بدأ وألا شنو؟ يا زول أجهز ساي دا محسن خالد مش أي واحد من مونساتيتك!
وأتوقعني في أي بقعة من حياتك بعد الآن.
No camouflaging after today

Post: #144
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: Hussein Mallasi
Date: 19-02-2007, 10:13 PM
Parent: #142

يظن أن البذاءة التي كتبها ستصيب الحسن في مقتل؛
و فات على المسكين أن البذاءة ترتد على مطلقها فترديه!

Post: #145
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: محسن خالد
Date: 19-02-2007, 10:18 PM
Parent: #144

للبذاءة المترحلة ملاسي:
Quote: يظن أن البذاءة التي كتبها ستصيب الحسن في مقتل؛
و فات على المسكين أن البذاءة ترتد على مطلقها فترديه!
الذي أصاب الحسن في مقتل بالفعل، أنّ أفكاره تشبه أفكار من هم مثلك، ويتولّى الدفاع عنه فصيلتك.


---------
ياخي إنت وسليمان أديتو الحسن بالقاضية، الراجل يمكن شيوعي، ما تخافوا فيهو الله

Post: #146
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: Hussein Mallasi
Date: 19-02-2007, 10:35 PM
Parent: #145

Quote: ويتولّى الدفاع عنه فصيلتك.

الدفاع عن منو .. عن الحسن!!
____
الظاهر انك قاعد تقرأ بأذنيك!

Post: #147
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: محسن خالد
Date: 19-02-2007, 10:51 PM
Parent: #146

Quote: الدفاع عن منو .. عن الحسن!!
____
الظاهر انك قاعد تقرأ بأذنيك!
بل الظاهر إنو: راح ليك الدرب في الموية!

----------------
ودا مثل يضرب لامن تكون في بهائم مسروقة، يقوموا الحرامية يسوقوها لاحدي قيفة البحر،
قصّاص الأثر بجي ويقيف تف فوق القيفة، لكن البهائم وينها؟
معناها الحرامية كانت مركبن جاهزة، وما بتعرفوا بعد داك لو مشوا سافل وألا صعيد!؟
في زول بعرف الأتر في الموية؟
فهمت يا حنكوش؟ وأبو انترنت أربعة وعشرين ساعة!
راح ليك الدرب في الموية.
كنت قايلك أنجض من كدي!

Post: #205
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: Mohamed E. Seliaman
Date: 13-03-2007, 04:42 PM
Parent: #130

من أجل كشف زيف الصاوي

Post: #148
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: Shams eldin Alsanosi
Date: 19-02-2007, 11:38 PM
Parent: #1

كتب الاستاذ بشرى الفاضل
Quote: وقد وصل الخلاف بين محمد سليمان و محسن إلى مداه الاقصى


مع كل احترامي الشايلو ليك ما بقدر أقول ليك غير:
خاف الله فى محسن يا بشري!

Post: #149
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: حيدر حسن ميرغني
Date: 20-02-2007, 02:09 AM
Parent: #148

إنها البلوى يا محسن

بلوى الكاتب إزاء كل شئ

فأصبر وأحتمل

Post: #150
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: Mohamed E. Seliaman
Date: 20-02-2007, 05:46 AM
Parent: #149

Quote: وأكتب.. فانك تملك لغة آسرة :


Quote: مافي داعي تختني رأس مع قنيط زي دا ياخي،

هو إنت يا قنيط فهمت، معقول محسن خالد يكون ما فهم!؟

اللهم فك أسر المأسورين !
أنا عارف يا بكري إنها "تريد أوف"!!
عارف قيمتها في السايبر ميتريك !! يا بكري!!

Post: #151
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: Mohamed E. Seliaman
Date: 20-02-2007, 06:00 AM
Parent: #148

الأخ Shams eldin Alsanosi
تعرف مداخلتك دي ذكرتني بكلام الأستاذ حميدة لمن كتب:
Quote: حبشي ..
زمان كان في لعبة اسمها ..
محمد قال اقيفوا .. محمد قال اقعدوا ..
محسن خالد ..
لم ينظر أليه ككاتب أو روائي ..
ولا تمت مناقشة الأمر بصورة نقد ( احترافي ) ..
محسن خالد جاب رواية فيها ( مجتمع افتراضي ) ..
وشخصيات فعلت ما فعلت ..
وقع ذلك لكثير من المراهقين في جرح ..
وعادت الأحلام لـ( كوامر ) البورد ..
واصبح هناك حديث يدور في العلن ..
عن ( البتاع ) و ( البتاعة ) وقرقرقر .. وأحي انا ..
اساسا الناس ديل كانوا ( مقلعين ) ..
محسن خالد جا فتح النور بس ..
وبهذا الفضل .. اسم ( محمد ) ..
و محمد قال اقيفوا .. محمد قال اقعدوا ..
لو قال محسن خالد .. ان كلمة ( حمار ) تكتب بحرف الـN
من باب الاغنية البتقول .. حريقة .. حريقة .. يا حرف الـ M
الجماعة ديل .. حيقولوا صاح ..
ونصفهم من غير الناطقين بالعربية .. والنصف الآخر قادين عربي ( بشقيه العام والخاص ) ..
لكن محسن خالد لا يلام في الامر ..
جنينة منقة .. !!!

عشان كده بطل استعباط !!
لو د. بشرى في يدو حيلة ما كان قصر مع محسن
اتمسح ببشت محسن براك !!فهمت ؟
مع الاعتذار للحمار

Post: #152
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: Foetus
Date: 20-02-2007, 10:11 AM
Parent: #1

رجاء للاستاذ محسن ان يترفع عن هذا السجال العقيم مع محمد سليمان ومؤخرا حسين ملاسى فتشخيص الطفل الخمجان يسري على الاثنين واي محاولة للحوار ستكون اضاعة للوقت فى ما لا يرجى منه
These people have nothing to do with their lives except trying to put others down, one can only feel sorry for them and hope that one day they will grow up and find a purpose for their existence away from gossip and this childish behaviour. By the way it is known that the best you can do for a misbehaving child is ignoring bad behaviour and it will eventually disappear, by giving them this level of attention you are actually rewarding them and they will continue, the same way children behave, they break something, their parents start shouting, the next day the child breaks something else because he simply wants the attention even be it shouting or hitting. Please focus on your writing and leave it for us the public to judge, dont get sidetracked with this petty stuff.

Post: #153
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: Mohamed E. Seliaman
Date: 20-02-2007, 10:19 AM
Parent: #152

الأخ فطيس
Quote: فتشخيص الطفل الخمجان

أنت زعلت من سيرة الحمار وللا شنو!!
والله لم أكن أقصدك بها
كنت قصد حمارا آخر !!

Post: #154
Title: بالغت يا بشرى الفاضل
Author: محمد حسبو
Date: 20-02-2007, 12:35 PM
Parent: #1

محسن خالد أخوي

كلامي دة رأي، أغلبه ما حيوافقك، صرّو في طرف ذاكرتك، و الله لا حوّجك تنبشو يوم

يا محسن الناس الجودية ديل ناس خمجانين، و مناصرين بعض، مصالحهم مشربكة بي خيوط ما بتشوفها عين زول ريفي زيك، ريفي دي تقرير لاها شكر لاها نبذ، طقم من الصفات جاعلاك تبذل تقديرك بكرم الغشيم، كل من طايبك خالع عليهو نيشان، شوف كم زول و زولة ساويهو أخوك و ساويهو شيخك و ساويها حبيبتك و ساويهو شحنيب ولّا شنو ديك و كلّو كلام مجّاني و يجي يبقى للزول في رقبتو، يا أخوي نصيحتي ليك: تقِّل يدك في كتابة الشكر و اقتصد في المحبّة، و ما تفتح بطن بيتك لكل طارق، نُصحي دة طبع المدينة، و اعتبرو كلام من زول مديني زيي، و ما سائل في رضى المستهلِك و اقتصاد المعيشة دة كلّو

هسة جنس كلام بشرى الفاضل دة، يسموهو شنو غير االغتاتة و سوء الطويّة، داير يجهلك يعني؟
هاك شوف:

1- الحسن مبدع مثلك تماما؟ هو كيّالو شنو الابداع دة؟ الفيهو قراءة طقّة بي طقّة! و دِلالتو مفتاح بي مفتاح! و الله أنا لو محل الحسن ذااتو ما بقبل المساواة في الإبداع دي، أنا ما قريت للحسن و لا أنا هسة واقف ضدّه، و نذرا علي أقرأ ليهو و أشوف إبداعو، و كان روايتو أسمح من روايتكـ أشكرو علي قنطار السماحة دة، لكن أيّا يكن، في ذوقي و ذوق أي كمبيوتر، يا يفوقك إبداع يا يقل عنّك، ياخ أوكيي ممكن نقول روائي مثلك كونها صِنعة، نقول سوداني مثلك، نقول أخدراني مثلك، "إنشالله" مِثلي مثلك، بس مبدع مثلك؟ و تماما!؛ زي الكلام دا من قلم بتاع زول مبدع هو ذاتو دا ياهو الجهل الهجاهو عمرو بن البكري بقوله فوق جهل الجاهلينا

يا محسن خالد أنا غاظتني و استفزتني "مثله تماما" دي، و ما زلت أنبِّه لي أنّو الكلام دة لا يتطرّق لموقع الحسن في إسكيل الإبداع، دي معاملة مُهينة عندما يمتزج الاختلاف في المواقف بالتقليل من شأن الآخر و تسطيحه، هسة الترابي المفكّر دة ما بيطالو أيّ مناضل من المعانا ديل في نظام إسناد يقوم على المفاكرة، و أنت لست مبدعا كأحد من رجالهم، قد يكون هناك أبدع منك، لكن كومك براهو، أنت حافظ قرآن، و مُجيد للغة العربية، معاك دكتوراة في الفيلولوجي، و مثقّف جاد، و صاحب رؤية. أنت لست ما أنجزته، رواياتك ديل ما أسمح روايات يا زول، أنت ما أنت مؤهّل لإنجازه و ستنجزه، و لو بعد حين، و الحجار الفي دربك دي أعرف ضايرا عشان الناس دايرة تشغلك بيها لأنها حاسدة أو ضريرة، و القصّة ليست المحافظة أو الجنس، دة سلوك الجماعة ديل، و للدليل شوف عمّك عبد الله الطيّب العاجبك دة دفنوهو وين، أها كان في زول محافظ أكتر منو؟ شوف المحتفين بيهو منو، قليلين الأدب نحنا ديل، و قِس على ذلك يا نوبل التطير

2- بشرى يقول ليك سِر إلى نوبل و معاك الجماعة ديل و العديلة تقدمك تبراك؟ يعني هسة د. بشرى عوّم مسيرك لي نوبل دة في ثلّة من سائر الشباب النابهين؟ و برضو مثلك؟ المثلية الطافحة دي شنو؟ دة كلام فج، و ما عارف الناس دي بتسوِّي كدة ليه. و الله لا جاب حرج. (يا محسن أنا عندي و في ذوقي العنقالي دة رواية أبّكر آدم بتاعت الطريق إلى المدن المستحيلة دي أسحن من روايتك بتاعت الحياة السرّية للأشياء، هسة دة فيهو حرَج؟ أها دة نقد الزول الزييي.. مبناه كلمة و كلمتين بالكتير، من نوع أحسن و أطين و عجبتني و رائعة الخ، لكن نَقد الروائي و الزميل في الصنعة ما بيبقى يا الحسن البكري -و دة أول شيء بسجِّلو عليك- ما بيبقى من نوع وجدتها مملّة و روايتك بايخة. عاد أوريك أنا الأدب بنقدوهو كيف؟ معناها أوريك بكتبوهو كيف، و حاشاك يالبكري.. و ما بيحل ليك يا الحسن تتذرّع بي ذريعة "أحكامك الجائرة المتّصلة بذائقتك السردية المتحيِّزة"، طيب من الأول مالك و السياق بتاع الجوائز و صِناعتها؟ وكت أصلو دة دربك و فكرتك، تعال عرّف نفسك قول أنا أخوكم في الله ولّا في القعدات الحسن البكري و قد إطّلعتُ على رواية كلب السجّان للإنسان المُجاوِر المدعو محسن خالد و وجدتها باعثة على الملل.
ذكرتني بنقدكـ دة برنامج You think you can dance تلقاهو في إم بي سي فور، شوف لجنة تحكيمهم دي رسِّل ليها السي في حقّك)

نرجع لي كلام بشرى، كنت بقول دة شنو التجميع القسري دة؟ يا دكتور الناس الأجملتهم ديل ما يسيّرهم لي نوبل سوا كدة إلا النيّة، كان نيّة طيبة كان نيّة زوغة من مديحك لي محسن و إغراق ليهو، و كوني زول ما ناوي يترشّح لي رئاسة الجمهورية، و لا تعنيه الأصوات، بقول ليك ظنّي أنّك متملِّص من مديحك الأفردتو لي محسن العاملك شيخو دة، لكونه حوار مفلّق يا شيخ، و ربنا وحّدو عالم بالجوّة الضمائر يا دكتور

3- يعيب د. بشرى على محسن التقاط القفاز و ذهابه بالخصومة إلى مشوار بعيد الخ، و لديه موقف شبيه بخصوص مدابرة محسن و سيليمان دة. (و بُشرى رؤوف رحيم بسحليمان و الحسن، ياخ الحسن دة أديب و صاحبك داك بيفضّلو نمرة واحد، سحليمان دة سياستك فيهو شنو؟ ولّا مدين ليهو عشان أوحى ليك بفكرة الطفابيع؟)

يبدو لي يا بشرى أنّك كنت أفلح في الأول لما قلت ما بتشارك في جنس البوست دة. أكلِّمك ليه؛
لأنّو البوست دة من قبييييل شقّ عصا الطاعة و فارق درب الجماعة، البوست دة بالمناسبة بدأ يا بشرى بالتي هي أحسن –أنا شايفك بتهمل المعاينة التعاقبية، و دة ما كويّس، شفت النصيحة دي كيفن؟- و بعدها –البداية يعني- ما كتير و البوست دا فلَت، يعني بقى حق محسن الشخصي و حق الحسن الشخصي، الزولين ديل ما دايرين مننا حاجة و لا قاعدين يدّونا حاجة في مشاجرتهم دي، نحنا نجي نفتح البوست نتفرّج في العجاج و الكبِع و نمشي نتونّس في ضل العمود، و هُم وكِت يفتروا يقشقشوا عرقهم و يلفِقوا سيور سفنجاتهم يلبسوها و يمشوا، باكر و لّا بعد سنة يمكن يتصافوا، و يمكن يجوا يمحوا العراك دة كلّو و يترافقوا لي نوبل، شايف كيف؟ دة كلّو ما خصّانا كسوّاح، شنو حكاية نحنا و الله كنا عشمانين في عقلكم و مسألة الحرص المستشري على حلحلة الخلافات و تنقية الاجواء الخ الخ الخ دي؟ الاجواء ذاتا ما موسِّخنها السودانيين عشان يتفولحوا و يظنّوا أنّهم بيتجوّدوا علي البيئة بالنظافة

انتو الفجور في الخصومة دة حقو تجربوهو يالسودانيين، بتأسيس و فهم كمان، عشان الخصومة بتاعت النبلاء "النبلاء دي عاجباكم ليه؟" و الفنّانين الخ دي ياها الودّرتكم، و بي دبّابات النبالة دي يجوا ناس الترابي ديل يركبوكم طبقا عن طبق، و في النهاية نُقد أمس في التلفزيون يقول أيوة في حريّات، وصفو دة لو صحّ وصف خيبان و مُهمِل للتاريخ، زيو بشرى الفاضل يقول محسن بالغ في الخصومة يا ناس، الحسن يا بشرى هو الـ حدّد الميدان، محسن من حقّو يتعفّف من الميدان دة، و من حقو يمشي ليهو. و مادام مشى، و دة اختيارو و دي نفسو، "إنشالله" يجوبك الميدان دة كلّو، الما عاجبو ما يقرأ، البوست دة ما بيفتح أوتوماتيكلي مع الكمبيوتر، و سيد الرايحة دي عندو خور البقرة بهناك كان ممكن يجدع فيهو البوست دا، و أنت ذاتك يا محسن كان ما طمَع منك ساي، داير شنو بي إعجاب الأجيال الجاية و لّا البعد الجاية؟ عيش حياتك يا ولدي و عنو ما حدِّش حوَّش، ما تبيع الحاضر للمستقبل، و لو إعجاب الأجيال الجاية و لّا الأجيال الماشة حا يكلِّفك حبّة تكلّف و تزويق، دة يبقى ياهو الكضب البتقول انت أنّك مكجِّنو، شكلتك مع الحسن دي تاافهة (و التفاهة دي سنّة من سنن الوجود دة، لذلكـ جوِّد تفاهتكـ) و الشكلة دي كان فيها فن و لّا أدب ياهو ما فايت أدب المستراح دة، طيّب و المشكلة شنو؟ متذكِّر جان جينيه "شيخك"؟ نفترض أنّك إنت أديب الأدبخانة و ممثِّل وساختها، أمسك طريقة شيخك دا، خليهم يجوا يتسلبطوا فيك في مستراحك دة، و ناطحات السحاب شبعااانة مُعلِنين و مُعلِنات سمحات كمان

أنا جئتك و مصلحتي أنك ما يغلبك الريفي فيك، و المجرِّي فيك –بالغت فيها دي، الله يهديك-، و كلامات الخواطر دي محشوّة بالمُذيبات، تبلعها تبقى زيّك زي أي حافظ و لّا مُؤدِّي، فإيّاكـ، أنا جابني ليك خيرك السابق لما قلت لي: أنهر يا زول. أها جيتك أذكِّرك بيها

يا اللخو محسن؛ شُفت الناس البتخش هنا دي كلّلللها، مستهبلة ساي، ما قضيتها الأدب و الحكمة و الشعارات دي، الناس ديل بيجوا هنا لي متعة المشاجرة دي نفسها و فنونها، و يصفِّقوا و ينبسطوا، لو قضيتّهم النقد و المفاكرة الثرّة و لبلبلبلب الخ، ما أسهل من أنهم ما يعملوا كليك، و القاصد يتفقّدك حداهو ايميلك،
معاي إنت؟

أها بطِّلوا خجل
الصَفقة،
الصفقة يا ناس

Post: #155
Title: Re: بالغت يا بشرى الفاضل
Author: Mohamed E. Seliaman
Date: 20-02-2007, 12:45 PM
Parent: #154

تحياتي يا حسبو
Quote: يبدو لي يا بشرى أنّك كنت أفلح في الأول لما
قلت ما بتشارك في جنس البوست دة. أكلِّمك ليه؛

د. بشرى يسوي شنو لإلحاح محسن يا حسبو ؟
محسن كان مصر يقحم د. بشرى !!
و الغريب إنو يلح في مطالبته بموقف
حسب رغبته هو وإن خالف قناعات د. بشرى ورؤاه !!
والأغرب من ده كلو السنوسي !!
----------------
Quote: كلامي دة رأي، أغلبه ما حيوافقك، صرّو في طرف ذاكرتك، و الله لا حوّجك تنبشو يوم


Post: #156
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: Shams eldin Alsanosi
Date: 20-02-2007, 12:52 PM
Parent: #1

محمدإي سليمان
تحياتي

عندنا واحد سوداني زعل ليهو من واحد هنا فى البلد دي وراح شاتمو ليك YOU DONKEY ..
طبعا كل الموجودين بالجوار ماتوا من الضحك وبشكل جماعي سألوه: SO WHAT?X

وبعدين يا محمد انا ما كنت فاكرك بتعمل البتعمل فيهو ده كلو عشان تبعد عن نفسك شبهة غير الناطقين بها وده وفقا للاقتباس الجبتو

وبالرد من شاكلة الفوق ده بتفقدني كواحد من هتيفتك ومشجعنك وده ببساطة لاني معجب جدا بطريقة مطارداتك البتوصل واحد زي محسن يرد ومن خلال رد محسن نحن ناس غير الناطقين بها بنعرف انت كنت داير تقول شنو و نستمتع بسياحة فى فن حوار من لا يتحاور وبي كده يتأكد لي أنو محسن خالد (كجور) والكجور عندنا معبود.

ياخي ما تزعل مني ساكت
انا مداخلتي موجهة لاستاذ بشرى


مع خالص ودي
شمس الدين السنوسي

Post: #157
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: Mohamed E. Seliaman
Date: 20-02-2007, 01:25 PM
Parent: #156

السنوسي
SO WHAT

Post: #158
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: ناذر محمد الخليفة
Date: 20-02-2007, 01:30 PM
Parent: #1

Quote: السنوسي
SO WHAT




Post: #159
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: mutwakil toum
Date: 20-02-2007, 04:19 PM
Parent: #158

محمد حسبو . بعد السلام والتفاصيل . أنا شايفك بتهمل المعاينة التعاقبية . الجملة دي أنا شلتها بي ضبانتا منك تعرف فتشت لي تعليق يركب دز كدة في سرج كلامك ، بالمقاس ، لقيتك شايلوا في ضهر كلامك شفقة مني ساكت إن صبرت شوية كان ريّحت روحي دي وإرتحت . بوست بيرسونال كيفن يا صاحبي؟ تداعيات البوست ياها دي قدامك ، لو ما إطروحاتك بتاعة الشباب وما لم يقله نقد ديك كنت قريتك بي فطـسطرية ، لكن عشمي ما انقطع لحدود وصلت لي الصفقة .
المعاينة التعاقبية في البوست ده صعبة شوية لأنو ح تقراء مداخلة وتكتب دبليو دبليو دبليو سودان فور أول شخيت دوت اورغ وتمشي تشوف التعاقبية الحصل عليها شنو بي هناك. شفت القصة دي طويلة كيفن . ده من ناحية .
(طبعاً وارد جداً دافع للمداخلة دي يكون تحنفشي لي وصفك المتابعين للبوست ده بي المستهبلين والتي مفردها مستهبل . أنا .)
البوست وعلي حسب المعاينة التعاقبية كان تيراب نقد وقربال للرواية السودانية ، الاستاذ البكري . عضو معانا في البورد العشوائي ده -رغم إنو إختار البيوت المسلحة فيلا سودان فور أول- في خلال مجريات البوست ده . له رأي في البورد (علي عينا وراسنا) لكنه مرق قبل مدة من شقوق رايو ده وكتب مداخلات . كان يزّيل مداخلاتو بي جملة كده ( . رغم انو انا عندي راي في البورد ده لكن ،، كدة كدة كدة .) . إشمعنا المرًة دي ؟ والكلام موجه ليهو تووش . يا اخي البكتبو رواية في السودان بتعدوا بي اصابعين الزول المقطوع من خلاف . تتوقع شنو من بذرة حوار؟ غير حرصهم علي نهوض الرواية ، كم ، وكيف. وحتى لو كانت البذرة دي واحد يصف أنتاج التاني بي إنو ممل وما بنبلع . ده من ناحية تانية
المعاينة التعاقبية (أنا خايف المعاينة التعاقبية دي أكون فهمتها بي طريقتي أنا تجي تقول لي مستهبل بلص غبي) إنفتح البوست ده بي نفس هادي والاستاذ البكري كتب كلامو وقال سنعود ، سنعود لي شنو يا محمد حسبو؟ سنعود للنقد مو كدي .أها بي نفس الصراحة السودانية(اسه بجيك لي سودانية كيفن) الجيت بيها انت دي كان يجي وبعدين نقد شنو الداير صراحة ، الصراحة دي المعكوس السوداني للقطيعة . النقد داير رؤية وخلاصات بضم الخاء خروف ، أنا هنا بقول ليك خلاصات عشان نلقي لي البكري عذر في أحكاموا الطايره ديك بتاعة ممل وما بنبلع بفهم إنو كوّن رؤية ونتيجة ولأسباب ما ، عرض الخلاصات و(سنعود) للتفاصيل (أها أسوي ليو شنو أكتر من دفاعي ده كلو). يعني (نعود) دي الفتحت البوست من البيرسونال لي الببليك. يعني لو كلامو ده كان بدون (نعود) دي كان البوست إنكتم في التنابذ من صرخة ولادتو وكان دخلنا في الصراحة الهيلتك بدل النقد . صراحة شنو يا محمد حسبو الله يهديك الروايات ديل أخوات تومات وواحدة إتبشتنت في درب العمر وبقت السغيرًة بي ساعة أحلى من أختها؟؟ يعني انت لفيت ولفيت ودورًت وقلت كلام الاستاذ البكري ذاتو لكن غيرًت الألوان ، الرواية بتكون أحلي من رواية كيفن؟ ، هو الكلام ده بفوت عليك؟ وين فلسفتا وزمنا ومكانا وخلفية الكاتب وموت الكاتب (زاتو) . إنت يا صاحبي جيت تقول كلام نجيض وصريح . يعني الصراحة كانت عندك غاية . اها الصراحة السودانية النوريك ليها .مش الطيب صالح في بندر شاه ولا شنو ما عارف عندو حتة كدة بقول فيها (الله يخيبهم دائماً مع الغالب) . أها الصراحة السودانية دي المقلوب للجملة دي .إنك تكون ما مع أي زول . ولم الصراحة تكون غاية بتضيع الوقائع في النص (بضم الناء نون) .
أها قبل ما أمرق بي صفقتي وصفاقتي . عايز اقول ليك علاقة الطفابيع بي إي سليمان عملت بالانس لي محمد حسبو بتاع الشباب و الشغل المكرب ولي محمد حسبو بتاع الصراحة ده.

صفقة :



Post: #160
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: Mohamed E. Seliaman
Date: 21-02-2007, 05:30 AM
Parent: #159

Quote: المعاينة التعاقبية في البوست ده صعبة شوية لأنو ح تقراء مداخلة وتكتب دبليو دبليو دبليو سودان فور أول شخيت دوت اورغ وتمشي تشوف التعاقبية الحصل عليها شنو بي هناك. شفت القصة دي طويلة كيفن . ده من ناحية .

Post: #161
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: mutwakil toum
Date: 21-02-2007, 05:57 AM
Parent: #160

اسي البضحك شنو ؟
واللهي ياهو (علي قول خادم الله في بص الغازات)

Post: #162
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: Mohamed E. Seliaman
Date: 21-02-2007, 06:53 AM
Parent: #161

Quote: اسي البضحك شنو ؟

Quote: صفقة وصفاقة
mutwakil toum

Post: #163
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: Hussein Mallasi
Date: 21-02-2007, 07:30 AM
Parent: #162

كتب الحسن البكري:
Quote: لاحظوا أن الطيب صالح في عنواننا لا تعقبه نقطتان
كما أثبت محسن في معرض تعريضه "الشوارعي" بنا.

و دا كلام غلط .. لانو بذاءة محسن خالد اقرب لبذاءة بعض مراهقي المدارس الوسطى!

Post: #164
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: doma
Date: 21-02-2007, 01:54 PM
Parent: #163

الدنيا دي بالجد بت مليون الف كلب البجمع بين محسن خالد وناس حمبرا وغنامه شنو ؟؟؟
شئ مقرف جدا ,
ما كتبه البكري عن روايه محسن ليس نقد ا واتهامه لمحسن بالسرقه اسفاف ما بعده
اما بشري الفاضل لم ينصف محسن وليته صمت بدلا عن العدل الاحوص

Post: #165
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: Mohamed E. Seliaman
Date: 21-02-2007, 02:11 PM
Parent: #164

Quote: ]قلاليط [/REDنازلة قلاليط طالعة،
ويبقى "القنيط" دا، الموضوع
Quote: مافي داعي تختني رأس مع قنيط زي دا ياخي،


هو إنت يا قنيط فهمت، معقول محسن خالد يكون ما فهم!؟


Quote: شئ مقرف جدا ,

فعلا يا أخت دومة !!
Quote: اما بشري الفاضل لم ينصف محسن وليته صمت بدلا عن العدل الاحوص

بشرى الفاضل ألح عليه محسن عشان يدخل
يا دومة !!
ليه عايزين بشرى الفاضل
يكتب حسب رغباتكم ؟

Post: #167
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: doma
Date: 21-02-2007, 03:56 PM
Parent: #165

لا يا محمد اي سليمان ما دايراهو يكتب حسب رغبتي لكن طالما حكم بينهما فليحكم بالعدل.
اولا البكري غمط محسن حقه في الكتابه بجره قلم وتفه كتابات محسن ثانيا اتهمه بالسرقه الادبيه
فماذا كان يتوقع بشري الفاضل من محسن بعدها ؟؟؟ .

Post: #166
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: Mohamed E. Seliaman
Date: 21-02-2007, 02:18 PM
Parent: #164

Quote: الدنيا دي بالجد بت مليون الف كلب البجمع
بين محسن خالد وناس حمبرا وغنامه شنو ؟؟؟

محسن خالد ياتو يا دومة ؟
محسن خالد المابفرق بين الفاعل والمفعول؟
وللا محسن خالد المابفرق بين الماضي والمضارع ؟
وللا محسن خالد المابفرق بين الذال والزاي ؟
Quote: A.Razek Althalib،.,..
عبد الرازق، البنشوتو فيهو دا (الخنجر) ما (الذب)،..
النوايا والنيّات برضو سَعَد،..

القاصدو يا محسن ما بكتبوه كده!!

Post: #168
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: محسن خالد
Date: 21-02-2007, 05:44 PM
Parent: #166

..

كلب السجان


مهما جَوَّلت عينيك، فلن تقعا إلا على أعشاب النيل؛ كأنما الباخرة الحربية تسير فوق حشائش ليس من تحتها مياه. فما يُفترض فيه أنه طفيلي وزائد يُرى كسيِّد للنهر وللموقف بكامله. كانوا يُبْحرون فوق دُكْنَة مياه مُحْمَرَّة بفعل أزهار الأعشاب وميلان الشمس. ربما كان للطبيعة أن تصالح قاعها الأهم، الهدوء، لفترة أَهْوَل، لولا انطلاق المدافع بشكل مباغت وشرس من أجل جَرِّ الطبيعة نحو التصورات. صاروخان من مدافع البازوكا أخطأا الباخرة بقليل؛ وإنْ جعلا النهر يداخل سَمْتَه الأهم والمطوي.
بدأت أبراج الباخرة "لول" ترد على نحو عشوائي؛ فالساحلان من حولها تحَوَّلا إلى خنادق رماية غير مرئية. لم يكن الرقيب إبراهيم يستطيع بلوغ كوثل الباخرة؛ ولا حتى بلوغ مخزن الذخيرة المجاور. قَرَّرا هو وضابط تعيينات باخرة الإمداد اختيار أحد الشاطئين لخوض معركة مجهولة. فلو بقيت الباخرة في وسط النهر فهي بذلك تُشَكِّلُ أوَّلاً متعة لصائديها علاوة على مساعدتهم في إنجاز تصورهم.
الباخرة اختارت إحدى الضفتين واتجهت نحوها، وبدت الأمور أسوأ لأن التهديف على الباخرة أصبح بشكل مباشر وأكثر تجويداً؛ وإن كان في المقابل قد تراجعت كثافة النيران المنطلقة من الشاطئ. الاقتراب والمباشرة يُلحقان الضرر بالطرفين.
تقاتل الرجال فوق الشاطئ بالقذائف والبارود والسونكيات والأعمار، وعرف الرقيب إبراهيم أنَّ هذه المعركة خاسرة. فادَّخر ما تبَقَّى معه من بارود للدروب التي ستُهَرِّبه بعيداً ولا يعرف ما ينتظره فيها.
بدأ هروبه الكاسر، وبدأت لعبة الطبيعة إيهامها له بأنَّ كل شيء خلفه يركض في إثره. هو يعرف دراما الخوف هذه لأنه بالأساس لا يعرف دراما غيرها، ولكن لا زال خَبْط الأشياء خلفه يلاحقه بدون توَقُّف. صوت لمطارد عنيد لا يكلُّ ولا يتعب، يقفز في نهر وينفذ من جهته الأخرى على أمل أن ينقطع وقع خطاه خلفه، ولكن لا فائدة. يقذف بنفسه في حظائر شوك ويخرط بقاياه من جهتها الأخرى، وأيضاً لا يتوَقَّف ذلك الراكض خلفه. ربما حَاكَ من كل شيء في تلك الغابة متاهةً إثر متاهة ليضلل مطارده الشيطاني، ولا فائدة مع ذلك الشيء اللعين. كان مُطارِداً يتخلَّق من دربه الذي يسلكه. عند هذا الحد توقَّف الرقيب تحت شجرة مهوقني ضخمة وسحب أجهزة التعمير في رشاشه، هاهنا يجب أن يكون قبراً لأحدهما. الدرب لن يسعهما معاً إنْ لم يكن هدف وجهتهما واحداً. دفن الرقيب نفسه تحت كومة حشائش كبيرة من نبات متسلِّق يستخدمه الجنوبيون كعلف للبهائم، ومَكَث يتربّص ظهور ذلك المُطارِد.
لم يكن عدوَّاً كما توهَّم ذلك، ولا أحد أطفال الخدمة الجنوبيين الذين كانوا معهم في الباخرة. كان كلباً ضخماً وجميلاً يشبه كلاب الصيد التي يقتنيها البدو في البطانة. هو لم يره في الباخرة ليكون متأكداً من كونه لأحد العسكريين، ولا يشبه كلاب الجنوبيين ليكون قد جاء من بطن هذه الغابة. قصته غامضة، ولكن ذاكرته حاولت أن تريحه بتوهمات حول أنه سمع أصواتاً في الباخرة لم تهمه ساعتها، وبالتأكيد تشبه أن تكون لكلب أو لشيء بأربع أرجل على الأقل. مَنْ جاء به على ظهر الباخرة لا بد أنَّه مجرد جندي صغير حرص على أن لا يراه من يفوقونه رتبة. نظرتهما لبعضهما بعضاً، كانت ملامسةَ السيوف في مبارزة، الطريق الذي يبدأه نصلان ويفوز به واحد فقط. مَنْ يستنقذ عمره بحيلة ومهارة كبرى. كأنَّما شعرا بمجرد حاجتهما لبعض في هذه الساعة، لم تخطر على بالهما الصداقة مطلقاً. رَبَّت الرقيب على ظهر الكلب بمجاملة، وشكره الأخير بتمسُّح متكلَّف. ثم بدأت المهام، الكلب يحدد أماكن الطرائد، وحضرة الرقيب يصطاد. ولو كانت مهمة الرقيب تزيد على ذلك باكتشاف أيٍّ من البشر الذين يصادفونهم في الطريق يتبعون لجيش الحكومة وأيُّهم يتبع لحركات التمرد، فواجبات الكلب الإضافية تتمثَّل في تحديد أنواع الثمار والفطر غير المسموم، وكذلك تشَمُّم الدرب من أجل مساعدة الرقيب في الوصول إلى مدينة جوبا.
وهكذا سارت الأمور أهوالاً إثر أهوال، حتى خلَّصَا عمريهما، أو شحنا عمريهما كبطارية كانت فارغة، وبلغا مدينة جوبا. ثم بدأ نوعٌ من أشكال التكيُّف ينمو بينهما؛ وساعدهما على ذلك الإحساس بالأمن، وتسلُّط من استنقذ حياته كغنيمة. ثم أخذت وجهات النظر بينهما تتقارب كي يستفيد كل واحد منهما من وجوده لجوار الآخر.
عاشا في بيتهما على عكس حياة الجيش، لا رُتَب ولا أوامر، والكُلفة بينهما مرفوعة حتى يبين سروالها الأحمر. فحياة الرقيب العملية كانت عبارة عَمَّا يستخلصه من وجوده في الحانات ومن بين أفخاذ النساء. بعد سنين طويلة مَرَّ فوقها الرقيب إبراهيم ببوته العسكري مثل مجنزرة، واندهست هي تحته كنبات الحَلْفا الجاف، حين يتكَسَّر بشراسة كانت نائمة واستفاقت، في وجه الخلاء وفي أقدام وجسد مَنْ يدوس عليه، كُلُّ ذلك والدرب الدامي يطول بانطماسه في كل حين، دون هدف ودون توَقُّف. لربما اندهش حينما استدعوه هو بالاسم وعلى وجه التحديد: "قلت الرقيب إبراهيم؟؟ يا لهم من رجال يعرفون مَنْ يريدون!". وقهقه بشماتة مختالة، أحَسَّ بهم لم يستدعوه فحسب، بل وَلَدوه أيضاً كعجل صغير. هؤلاء الرجال الذين يشغلون مكاتب ما؛ لاحوا له كرجال مقتدرين بالفعل، بإمكانهم تعيين هلاميات بهذه الدقة المريعة، تمتم مع نفسه: "هؤلاء قناصون دون شك!"، وقهقه مرة ثانية من براعتهم. لقد سحره هذا الانشغال الصغير والتافه بنفسه لأنَّه يعرف أنه منذ زمن بعيد لم يعد هو، وواقع الحال لم يعد هو واقع الحال ذلك، لا يهم، فاستدعاؤه على وجه التحديد وبهذه الدقة بدا له معجزة دون شك. ولكن لأي كارثة تَجْلِبُ لسيادتهم الترقيات استدعوه يا ترى؟
نظر في عيون كلبه وتضاحكا، حين كان يُسَوِّي ملابسه ويضبط قيافته العسكرية، اكتشف أنَّه كاد أن ينسى أمورها بالكامل لولا أنَّهم استدعوه، لأي كارثة تَجْلِبُ لسيادتهم الترقيات استدعوه يا ترى؟
سأل كمن يدافع عن ذاكرته أو يستجديها: أية باخرة "لول"؟ وكم خريف مضى منذ ساعتها؟
كانوا ضباطاً كباراً ولن يهمهم إن كان هذا الرجل ساخراً أو دمه خفيف. لذا اكتفى بهذا القدر من السخرية حينما تساءل عن "لول" وحيدة ومعلومة بصفة باخرة ضائعة بقلب أساطيل. ولكنه أحنقهم بالفعل حينما بدأ يحسب عدد مواسم الخريف التي انصرمت منذ غرقها وكارثتها إجمالاً. رجل ضَلَّ عن مجَرّتهم بكاملها ولم يعد معه من تذَكُّر كافة معارفهم إلا الحساب على طريقة الخريف هذه، هو وشأنه، ماذا سيفعلون معه؟
ساعدوه في التوصّل إلى أنَّ الزمن المطلوب هو خمس سنوات وخريف، وأوضحوا له كم من عدد الحكومات والمفاوضات مع الجنوبيين مَرَّ على السودان منذ ذلك الحين، وأنَّ مكان الباخرة "لول" الآن ضمن الأماكن الآمنة والتي تصلها الإغاثة بانتظام، وكذا، وكذا.. والكثير مِمَّا تتطلّبه مهمته الحالية التي لم تُعلَن إلى الآن.
سألهم منهياً حذلقاتهم وتبجحهم المتقعِّر بشكل مباشر: وأنا المطلوب مني شنو؟
لا شيء، فقط السجون هنا مكتظة برجال خَوَنَة لم يسوَّ أمرهم بعد. وبما أنَّ البلاد تدخل في مرحلة سِلْم قد تطول، وبما أنَّ هنالك رِجل داخلة ورِجل خارجة، لمنظمات دولية ولزوار وثوار من كافة أرجاء الأرض، فنحن نُفَكِّر في اختراع سجن جديد يُنْقَل إليه بعض هذا الازدحام. لم يعترض، وإن بدا مندهشاً من فكرة تحويل الباخرة "لول" إلى سجن ببطن غابة مجهولة. المنطقة التي غرقت فيها "لول" تبعد عن بعض القرى المحيطة قليلاً، ولكن كيف ستصل المؤن إلى المساجين من "جوبا" البعيدة كثيراً أثناء الخريف وانقطاعاته؟
لم ينفوا ما قاله، بل أشادوا بذكاء التفاتته وغباء جهله لحكمتها. ألم نقل لك؟ وهناك أيضاً يمكن للمساجين أن يموتوا لظروف طبيعية جداً، وكما يشاؤون، دون تدخُّل ظالم من قِبَلِنا، استعمالك للخريف في العد كان موضوعاً فاشلاً ويخلو من النباهة، ولكن هاهو خريفك هنا يبدو معه بعض الفائدة.
أما وظيفته هو فأنْ يكون مُنَفِّذ هذه التقنية، وسيدفعون معه ببعض الرجال لمساعدته في ذلك. وضحك هو حال خروجه منهم.
"أي أولاد شرموطة هؤلاء الضباط؟ ضَرْبَة مرزبة من هنا، وأصبع لحام من هناك، وتنقلب تَلَّةُ "لول" اللعينة هذه إلى سجن، ويُلْقون هم بميزانيته في جيوبهم". أما الفكرة نفسها، "لول" كسجن، فانظر إلى مدى إغرائها بالنسبة لمن تُعْرَض عليهم من الرجال الفوق، الذين همهم الوحيد، اختفاء هؤلاء السياسيين والمناضلين، والانتصار عليهم بمحق وجودهم إلى الأبد. قهقه الرقيب وحده، ومضى يحسب كم خريفاً يمكنه الصبر كرجل مسؤول ومعتمد عليه في إدارة سجن "لول"؟ كان رجلاً غائباً عن نفسه فحسب، وهاهم يريدونه مستشاراً في دائرة غياب كاملة، يريدون خبرته اللعينة والعاطلة.
ومضى إلى هناك وأخذ معه عسكريين بمواصفات الظَرْف البليد الذي سيكونون مُكَرَّسين له. ضَرْبَة مرزبة من هنا، وأصبع لحام من هناك، وهاهو مديراً لمؤسسة لا نظير لها من حيث كفاءتها وقلة تكاليفها، ولو كانت هنالك بعض الثغرات فسيلحمونها بالبنادق فور أن ينز منها ما يُدَلِّل على إهمالهم.
هكذا والأمور مضت، ومهما كانت عوجاء فبطول الزمن والتقادم تحصل على استقرارٍ مشابه لها. كُلُّ هذه القصة والكلب لا وجود ولا دخل له، اللهم إلا حين يذهب ناحية النهر المجاور ويرى انعكاسه في رقراق المياه. لم يكن يرى وجهاً لأسد بدل وجهه، ولا حتى وجه غزال بعيون واسعة. فكيف يصير المخلوق حُلْمَه وهو لم تحن فرصته بعد؟ يبدو أن حالة شبه اليقظة التي طرأت على السجّان، بفعل الاندهاش من وظيفته الجديدة، عرقلت الطموح الغافي لكلبه أيامها.
معظم الذين اختارهم من الرجال لمعاونته تفَرَّقوا من حوله. في الحقيقة سجن كهذا يقع مفعوله على الجميع دون استثناء، المساجين بداخل "لول" والمساجين بخارج "لول". حتى إنَّ ضباط التعيينات بـ"جوبا" أنفسهم، كانوا حين يُقَسِّمون التعيينات والطعام يستخدمون هذا المصطلح وهم يضحكون، حصة المساجين خارج "لول" من السردين يجب أن تكون كذا، أو حصة المساجين داخل "لول" كذا، ويقهقهون بعد ذلك. ولولا أنَّ العساكر إبَّان خريف ما كانوا يجلبون طعامهم وسَكَرَهَم وحريم زناهم من إحدى قرى الجنوبيين المجاورة، لهلكوا في دفعة المساجين التي هلكت أيامها. هؤلاء خسروا مُرَتَّباتهم وما معهم من نقود فحسب، أما أولئك فماتوا بفعل كارثة طبيعية لأبعد الحدود.
الرقيب إبراهيم أو غيره من العساكر، حين كانوا معه، كانوا يتركون أحد الرجال خلفهم، ولا تنفك البقية تتذوَّق خمر القرى المجاورة لهم، ونساءها الغُلُف حتى يُمْسِي نهارُهم أو يصبح ليلُهم. يرعون اليوم بطوله بفمّين لا يوقفهما لا الإنهاك، لا الشبع لا انعدام المال. المال هذا الشكشوك! ولكن في غابة كهذه:
"جيبك فاضي يا بُلْدَة؟ ما في مشكلة أبداً، تملاهو رصّاص وتشيل الدايرو".
ومع ذلك انفضّوا من حوله، فقد كانوا رجالاً يحلمون بأنفسهم وهم بصفات أخرى، وفي أماكن لن تكون الغياب بأي حال من الأحوال.
عسكري يأخذ إجازة، وآخر يطلب من أخيه أن يُكاتب رئاسة الوحدة بموت أبيهم للمرة الخامسة، وثالث يجرح يده، وهكذا حتى لم تترك الأعذار التي تبدو طبيعية جداً رجلاً خلفها عدا حضرة الرقيب. فقد ثَبَتَ أنَّه الشخص الوحيد الذي كان يمتلك العذر الطبيعي الذي يبقيه في ذلك المكان. فقد تَسلَّح هو منذ البداية بخلوته ضد خلائه، وتعلَّم الكثير، كيف يستنبط الأنس من شجرة، ومن طيور، ومن لا شيء.
وربما في بداية وحدته واجهته بعض المصاعب، المنحصرة في السيطرة على الخارج فقط، يقهقه حين يتذكر قولهم له في "جوبا" الرئاسة: "اذهب أنت إلى هناك فحسب وستقود الأمور نفسها". وهاهو جاء إلى هنا بوهم ملاقاة أمور راشدة، ولكن لفاجعته المقدّرة فقد خُدِع بمجرد حذلقة أو زحلقة كان أنْ جعلته يغرب عن وجوههم كما هو مطلوب.
هو نفسه نسي كل ما يربطه بالدولة، اللهم إلا المُرَتَّب الذي لا يعرف بأي خريف يحسبه أولئك الجاهلون بـ"جوبا". والدولة حين كانت تتذكَّره تَرَقَّى من رتبة رقيب أوَّل إلى شاويش، ولكن لا زال الناس وهو نفسه يستخدمون معه رتبة الرقيب، كآخر عهدهم بمواضيع جِديِّة للحكومة. فالحكومة ترَهَّلت لدرجة أنَّ كل الناس صاروا يعملون فيها وبالرُتَب التي يشاؤونها، أو ربما هي فَرْقَعَتْ من شدِّة تضخمها وصارت بلا موظفين وبلا رُتَب.
وبكثرة مرور السنوات القاحلة وجريان الخمر الخضراء، ينبني جدب للإنسان ويغرب آخر. تهلك أشياء وتحل أخرى في مكانها كالطفح الجلدي: ما الذي يعنيه هروب إنسان أو أي سجين كان؟ وأي سبب لعين يستحق أن لا يسكر من أجله الآن أو لا يذهب في صحبة امرأة؟ ربما خَبَّأ فيه أولئك الضباط المتحذلقون إلاهاً يعرقل تمتّعه فحسب -هو لا يرغب فيه بعد اليوم. وربما خدعوه في لعبة التعَلُّم الواسعة والقابلة للاحتمالات: فبخداعٍ أبلهٍ للغاية، كأنهم يرسمون له "السمكة" ويكتبون أمامها "حاء" حوت! ويرسمون "الدجاجة" ويكتبون أمامها "طاء" طائر! والأمور قابلة لاختلاط تافه وتعميم كهذا إلى ما لانهاية. وأيضاً قابلة لاكتشافه، فقط لو هو فكَّر بالرجل العادي الذي أراد أهله أن يخبئوه بداخله بدل ذلك الإله. الأمور مختلطة جداً ورأسه أصبح يصاب بالصداع لمرور أدنى هاجس تفكير أو يقظة. وبكثرة مرور السنوات القاحلة وجريان الخمر الخضراء يتعَلَّم الإنسان امتيازاتٍ لم يوفروا أبداً مدارسَ لتدريب الناس عليها. الناس أحرار فيما لو اعتقدوا أنَّ حياة الأشخاص الذين هم يشبهونه تخلو من أي حكمة أو نباهة.
إنه رجل ما شرب لأجل الهروب قط، بل لأنه رغب دوماً في ترميم حياته، يشرب بضراوة ويعاشر بضراوة ويدخِّن بضراوة. شرب الكحوليات كلها، وحتى استهلكها جمعاء، وأصَبَح يتغيب عن نفسه فقط لأنَّ شرابه في الأيام الخالية يحفظ له هذا الجميل. ولطالما تَعَوَّد هو على أن يرممها بمقدرات تخيُّلِه وحده، والآن يعجز عن ذلك. ودَخَّن الحشائش كلها، حتى نفدت، وأصبح يُدَخِّن كمشغولية مرافقة لتدخينه الذي يتم داخلياً فحسب، بالخارج قامشا أو بنقو، وبالداخل، يُدَخِّن جلسات تدخينه السابقة، مع أصدقاء وحبيبات وطيبين كثيرين ما عاد بوسع التراسل وحده الإبقاء على وُدِّهم.
في الواقع، لم يتبق معه إلا الكلب، المخلص أو المنتظر فرصته لن يهمه. لن يزاحمه في معطيات غيابه، نساءً كانت أم عَرَق. بل أصبح هو مَن يحرُس دائماً، ولذلك أخذت قوانين الحراسة تتجدد تبعاً لمن يسهر عليها. فالرقيب إبراهيم أخذ يتراخى، أو يتشدد على جانب آخر للحياة. والكلب في المقابل يزداد شذوذاً. لقد أصبح الكلب يُذَكِّره بسنواتِ شبابه المتحمَّسَة لأجل الحصول على أفضل أنواع الغَرَق الكُلي. ولكم تمنَّى في سره، وكثيراً، لو أنَّ كلبه يلفظ هوهوته التافهة هذه ويستبدلها بعواء محترم من جنس الشائع هنا. بالدرجة الأولى لمناسبة برستيج الغابة -سيصبحان محترمين أكثر- وثانياً ليرى نفسه فيه وهو ينمو على نحو آخر، وبأطوار تختلف عن تلك التي اتَّبعها هو في نموِّه حتى بلغ جبّانة الأحياء هذه. وأيضاً لكي يعتدل شريكه في الحراسة وتتوازن نفسيتُه، بالفخر الذي سَتُدْخِله عليه روح أسد حين تحل بجسد كلب. رأى كلبه يطرد أحد السجناء من بلوغ نافذة أخيرة من الباخرة تطل على وَرْد بري منعش. انتهره، يريد له أن يصبح أكثر معرفة بآليات السيطرة والإلهاء، يلعن دينه، ماذا يساوي كلب حراسة بلا نضج؟
الحراسة تتطور بمرور التاريخ، والإلهاء عامل يفوق البندقية في أهميته، كما تبيَّن له. وهكذا، مُدارسة بعد مُدارسة، والكلب يَتَخَلَّقُ كشخص من المُطَّلعين وله ميول. ميول كانت تنحرف نحو تطلعها، ونحو الاستبداد والتمرد نبحة فنبحة. حتى إنَّ مثله المُفَضَّل صار "يموت حمار في رزق كلب". أمَّا شيخه الأثير فهو العلامة ابن المرزبان المؤرخ والمترجم وعالم الأدب، وصاحب المؤلَّف الشهير "فَضْلُ الكِلاب عَلى كثيرٍ مِمَّنْ لَبِس الجلباب". بل أصبح يميل لرأي العالِم الدميري في تقسيم الكلاب إلى أهلي وسلوقي، إذ لا بدَّ أنَّ أهله كرماء ومتسَيِّدين جاؤوا من مدينة سلوقا اليمنية التي تُنسب إليها الكلاب السلوقية ذات الحسب والنسب. ولكن ماذا بوسعك أن تقول للبشر؟ هم لن يصدقوا أبداً قريبهم الجاحظ حين يقول لهم في كتابه حياة الحيوان: "إنَّ حُسن طبائع الكلاب السلوقية وتميُّزها عن الأهلية لا يحيط بها إلا مَنْ أطال الكلام". هؤلاء البشر الاستعماريون لا يريدونه كلباً سلوقياً، ولا كلب أرمنت، أو كلب براري شرساً، فقط يريدونه إمَّا من كلاب الغنم أو كلب زبزب يُحْسِن طاعة الأوامر، وليلهث هو بعد ذلك حتى ينصُل فمه، من يهتم؟ فمِمَّا هو نادر للغاية أن تجد أحد البشر المنصفين مثل أبي العباس الأزدي الذي يعترف، وشعراً، بأنَّ:
لَكلبُ الناسِ إنْ فَكَّرتَ فيهم
أضرُّ عليكَ من كلبِ الكلابِ
وإنَّ الكلب لا يُؤذي جليساً
وأنتَ الدهرَ مِنْ ذا في عذابِ

شيئاً فشيئاً، وكلبُ الناسِ يغطسُ في لجته الخاصة، بينما يُعَزِّزُ كلبُ الكلابِ شخصيتَه، طافياً وطافياً، ليصير راحة بال السجان ووارث ذاكرته وداعم عُزْلته الأوّل. ولكم جلس المساجين يناقشون خلاصهم من الكلب، بل أحياناً يَهِمِّون بمشاورة الرقيب إبراهيم نفسه، فالكلب قد فَلَتَ عيارُه وأصبح ليس عنده كبيراً. الجزء الخلفي من الباخرة حُرِّم عليهم بشكل قاطع، الأكل يَهْرِسُ فيه هو أوَّلاً ثم تُترك البقايا حتى تجف وتقدَّم لهم، الإنسان أكبر جاحد عرفته مملكة الحيوان، ولن يَشْكُر مطلقاً على شيء تحصَّل عليه بسهولة. الكلاب وحدها مَنْ تفهم نفسية الإنسان المعقدة هذه، ووحدها مَنْ تَصْلُح لمعالجة الوضع. لقد بعثنا بهذا الإنسان الخائن، نحن أهله في مملكة الحيوان، إلى عالم المدن كي يتعلّم وينفعنا، فماذا تعلّم؟ الصيد واستعباد الآخرين وقطع الأشجار! لعنة الله عليه، فقد عاد جاحداً للمعروف وأكثرَ جهالةٍ مِنَّا. وبسببه تعَلَّمنا نحن النباح الوحشي، الخربشة، العض، وحتى السعر كان سلاحاً بيولوجياً فاشلاً، أو كفاحاً استشهادياً في وجه هذا الإنسان المَكَّار والمتحصِّن. ثم لا يزال الكلب يتنامى بأحقاده وشروره، طافياً وطافياً كأعشاب النيل، تعلو هامشيتُه فوق كل موج، ليسود وجه الحياة ويعنونها أينما هربت.
تَعَلَّم أنْ لا يعفو أبداً، كما هو الحال في عهد الرقيب إبراهيم، فالعفو بحسب المصطلح الحديث له طرفان، طرف الجمال البحت والبليد، وطرف آخر أكثر أهمية اسمه الإخلال بالعدالة والنظام. العفو لمصلحة مَنْ؟ ولكن النظام لمصلحة الجميع.
على الرقيب إبراهيم أن يفتح أذنيه جيداً، فالحكمة ليست أزلية ولا سرمدية كما يظن البشر، وإنما تجريبية وفي حالة صيانة مستمرة ولا تنتهي. ربما ينظر إبراهيم في عينيّ مسجون يود قضاء حاجة له، ثم يهز رأسه في يأس، ولولا ما بقي معه من عناد العسكر، إذ نفدت كرامتُه منذ خريف بعيد، لشفع حضرةُ الرقيب هَزَّةَ رأسِه قليلة الحيلة تلك بقوله: "تعرف طيبتي وشهامتي في الأيام الخالية، المشكلة الكلب".
فما المسافة بين السجان والمسجون إلا طول حبل أو سُمْك القضبان، المشكلة الكلب، فالمسافة بينه وبين المسجون تمرُّ بالنوع وممالك الحيوان وثأرات الأصل والجدود الزنيمين.
وهذه حكاية كلب السجان كلها، إذ لم تكن له حكاية، ولكنه وَرِثَهَا.


...

Post: #169
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: عبدالله الشقليني
Date: 21-02-2007, 09:39 PM
Parent: #1

عزيزنا الكاتب :
مُحسن خالد
تحية ود ومعزَّة لكَ كروائي ،
وأعجبني كثيراً أن نقلت هُنا قصك ، رغم علمنا بعذابات النشر وحقوقه .
والتحية من بعد للكاتب والروائي : الحسن بكري

قرأت هُنا وقرأت هُناك ،
وكتبنا ما تيسر ، لعلنا في حياض الروايات وأهلها ، نتجول معهم وننثُر الحكاوي
ونهرب من الدروب الضيقة التي تأخذ بخناق الأنفاس .

صادفت عزيزاً للأطراف جميعاً ، وقد نقل لي ما أصابه
من كآبة بعد أن قرأ كل شيء ..

لا تسلني من هو ...

أتذكر حبيبنا ما كتب الشاعر حسين بازرعه :



لا تسل عني ليالي حبيبي لا تسل
لا تسلها فهي حلم عابر طاف بذهني
لا تسلها كم تعانقنا على رقة لحنِ





Post: #170
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: عبدالله الشقليني
Date: 21-02-2007, 09:45 PM
Parent: #1




وتابع بازرعه قصيدته :



لا تسل عني ليالي فقد بتنا حُطاما
كم حرقناها شعوراً وأماني وغراما
وسل الشاطئ لما كنت ألقاك دواما
ونذيب الليل همساً وعناقاً وملاما





Post: #171
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: عبدالله الشقليني
Date: 21-02-2007, 09:51 PM
Parent: #1




وختم بازرعه :


يا حبيبي أنت ألهمت أغاني وجرسي
أنت في وحشة أيامي ندى أورق أُنسي
أنت في عمري ربيعاً دافئاً يملأ نفسي


أفلا عدت و عادت قصة الحب كأمس


Post: #172
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: Luay Elhashimi
Date: 21-02-2007, 10:42 PM
Parent: #1

شكرا جميلا محسن علي القصه التي حتما ستخرجنا من غصه

ساخذ كلب السجان بمعني العارف عزو مستريح

Post: #173
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: Ashraf el-Halabi
Date: 22-02-2007, 01:43 AM
Parent: #1

Quote: محسن خالد ياتو يا دومة ؟
محسن خالد المابفرق بين الفاعل والمفعول؟
وللا محسن خالد المابفرق بين الماضي والمضارع ؟
وللا محسن خالد المابفرق بين الذال والزاي ؟
أكتر سودانيين إتنين ملتزمين بقضاياهم ولا يدخروا جهداً في دعمها:
الطيب مصطفى وقضيته: فصل شمال السودان عن جنوبه
محمد سليمان وقضيته -يخيل لي- (إصلاح الكتابة في المنبر)
بارك الله فيهما

أعتذر لعدم اتساق مداخلتي مع موضوع البوست ولكن،
التداخل في البوست دا كنت متخيلو يخص الكتاب (المبدعين) والنقاد عشان كدا وقفت اتفرج لكن المسألة بقت طالقة ساكت.

Post: #174
Title: جر واطي
Author: محمد حسبو
Date: 22-02-2007, 10:21 AM
Parent: #1

أنا يا دكتور بشرى تيقّنت تب أنّك شيخ، وليٌّ من أولياء الزمن العلينا دة، و الزجر و الرجاء الجوني علي كلامي في حقّك ما بقدر أفوتهم، هسة دة ما انسحاب من موقفي بتاع "قباحة نكرانك" لي محسن، بس دة لازمتو أقول كان جيتني و ملأت عليّ المسالك راصداً و مشاجراً، ما بشاكلك أنا، و أي سهم ليّن في جرابي بديك ليهو، و ما أن يكملن، بستأذنك و أمشي. فياخ أعفي لي الكلام الغليظ، و اعتذر منك عنه، و كان عندك مع حقك في الزعل أي رغبة في نقاش موقفك أنا بتداخل معاك، و نقلب البوست دة لي وجهه التاني، و كمان شان خاطر متوكّل توم دة، نتكلّم كلام كباار و مكرّب بخصوص الحاصل هنا دة، أصلو يا متوكِّل أخوك –اقبلني في الخوة دي- بعد يطقِّع زيين حتى يستهدى بالله، و يجنح للسلم، و آآدي نفَس بارد

يا صاحبنا متوكل توم
التفاصيل يا حبيب، كيفنّك و كتابتك و إنتاجك، و الله ممنون لكلامك كلّو، المادح و المتحنفش، أنا ممنون لي ردّك بالأساس
كان قريت كلامي تاني، بتحذف حتة أني استعملت طريقة الحسن المعيبة في النقد، لأنو دة ما الاكتشاف، دة أنا قلتو و عملتو عشان أنا داير الحسن البكري يفرز روحو منِّي و نحلتي، و يخت روحو معاك انت و محسن و بشرى و براكة (كمشتغلين بالأدب و عليه) و يتكلّم بي حق المعيّة دي. خلّوا لينا نحنا الشناف

أنا قلت البوست دة بدأ بالخير، و كان مأمول فيهو الخير، بقى شخصي شديد، –نتغالط في دي؟- و البدأ الشخصنة الحسن، و الشخصي ما بيقتل إلّا مفلس، كلنا شخوص يا أخواننا، و شخصنا الكريم دة ذاتو شخص، و في شعوب زي السودانيين ديل، بقرايتنا للتحليل النفسي للتخلّف –ودة بجيبوا ليك لما نبقى على التكريب، زين؟-، يغطموا المجتهد حقّو و يسوطوهوا ليهو في ماعون كبير مع حق الناس التانيين، يبخسوا الناس أشياءهم، و لديهم حساسية من الاحتفاء بالتفوّق و تبجيله، في بلد زي دي بتحتاج تدافع عن شخصك، بمنهج مداراة السوداني على نفسه حسَنة، و لو كره الكافرون

عليك النبي يا متوكِّل عليك، هسة كان ما نحنا و ناس سحليمان ديل مجانين و ما عارفين مصلحتنا وين، هسة أحسن تقول أنا عندي خلاف مع الأديب و المفكِّر و العلّامة فلان و لّا تقول أنا ساهك وقتي في خلاف مع الجاهل الأمِّي البليد فلتكان زي سحليمان في تجهيله لمحسن؟ مش أكرم للواحد فينا أنّو لما يلقى ليهو زول يستحق الوصف السمح يديهو ليهو؟ أها محسن دة بستحق ما يتباع بالرُبطة و كيلو المبدعين...

إزيك يا خالتو دومة، أُمّنا في المكان، الآباء معملين فيهم القتل يا قول مولانا، و دايرين نرجع للمرحلة الفمِّية من الليبيدو، ناس نتكري بالحنان بس

Post: #175
Title: رسالة إلى د. حسن موسى
Author: Mohamed E. Seliaman
Date: 22-02-2007, 02:12 PM
Parent: #174

يا د. حسن أنت سخرت من منبرنا ده لما بكري ثبت في الواجهة
بوست وردت فيه كلمة (مزهل) بدل (مذهل) و صنعت منو موضوع وفتحت ليهو بوست
عيون الكلام وتهكمت بهذا المنبر كاتبا:
Quote: ولو جيت للجد مافي لغة في الدنيا تستغني عن عناصر الإبانة والتحديد، ولو رفعت علامات الشكل عن تراث الأدباء العرب لما بقي فيهم نفّاخ النار. ولو مكضبني أسأل محسن خالد ـ" ذلك المحسن حيّاه الغمام" (المجذوب) ـ كَوْنَهُ آلَى عَلَى نَفـْسـِهِ أَنْ يُحـْسـِنَ عَلَى كُـتـَّابِ "سُودانِيزأُونلايِن" بِشيئٍ مِنْ عِلْمِهِ فِي خَيْطٍ نَافِعٍ عُنْوانُهُ "إصْلاحُ الكـِتابَةِ بِالْمـِنْبَرِ". طبعا مشكلة محسن خالد مع كتاب سودانيز أونلاين يمكن تلخيصها في المثل الصيني الذي يقول: يمكنك أن تأخذ البقرة لغاية النهر لكنك لا يمكن أن تجعل البقرة تشرب إن لم تكن ترغب في الشراب.

Quote: على كل حال فلا مصلحة لأحد هنا ـ أو هناك ـ في تبني الدعوة لـ " المزيد من الأخطاء الإملائية" أو غير الإملائية.فوراثتنا للغة العربان كـ " غنيمة حرب" لا تعني أن نستبيح قوانينها و نفجرها تفجيرا

وفتحت المعجم تبحث عن معنى (مزهل)..
يا دكتور نرجوك تفتح المعجم تاني مرة
عشان نعرف معنى كلمة (الذب)
لأنو محسن خالد المابفرق بين الذال والزاي كتب
Quote: A.Razek Althalib،.,..
عبد الرازق، البنشوتو فيهو دا (الخنجر) ما (الذب)،..
النوايا والنيّات برضو سَعَد،..

انتهت الرسالة إلى د. حسن موسى
-----------------------------------------
محمد حسبو :
Quote: جر واطي

هييع يا عملات محسن الصعايدة وصلوا، وسِّع يا جدع
كتب محسن :
Quote: غيّرت مداخلتك بخصوص بشرى ليه يا محمّد سليمان، يكون يا ربي قرصك زول شديييد وتفتيحة زي ملاسي دا!؟

وكتب حسبو :
Quote: أنا يا دكتور بشرى تيقّنت تب أنّك شيخ، وليٌّ من أولياء الزمن العلينا دة، و الزجر و الرجاء الجوني علي كلامي في حقّك ما بقدر أفوتهم، هسة دة ما انسحاب من موقفي بتاع "قباحة نكرانك" لي محسن، بس دة لازمتو أقول كان جيتني و ملأت عليّ المسالك راصداً و مشاجراً، ما بشاكلك أنا، و أي سهم ليّن في جرابي بديك ليهو، و ما أن يكملن، بستأذنك و أمشي. فياخ أعفي لي الكلام الغليظ، و اعتذر منك عنه،

أنت يا محسن قايل الناس كلها زيكم !!
لعلمك :ما أقوله لملاسي أقوله له علنا
على سطح المنبر العام !!وليس بيني وبين
الأخ حسين مكاتبات غير مداخلات المنبر العام !!
هذا ما لزك توضيحه في هذه الجهة!!
من جهة أخرى كن شجاعا
(وتخل عن هذا الاستجداء الرخيص لعواطف د. بشرى)
وأعد ما كتبته ( أنا ) بحق بشرى كما تزعم !!



أها دي طلعة جوية جااهزة يا الحسن بكري، بتقدر علي الديموقراطية أم شَرَش وأباتشي دي؟

Post: #176
Title: Re: رسالة إلى د. حسن موسى
Author: Mohamed E. Seliaman
Date: 22-02-2007, 02:18 PM
Parent: #175

هذا الكلام:
Quote: أها دي طلعة جوية جااهزة يا الحسن بكري، بتقدر
علي الديموقراطية أم شَرَش وأباتشي دي؟

كتبه محسن خالد
ونسيت عمل اقتباس له في الماداخلة الفائتة

Post: #177
Title: Re: رسالة إلى د. حسن موسى
Author: محسن خالد
Date: 22-02-2007, 04:45 PM
Parent: #176

يا محمّد مييع عِتّان
الكذّاب الأشر، فنجطتك دي مفتكرها ح تمسح الكاتبو بيدك فوق من بهتان، وفي البوست دا ذااتو، يا زول إنت أمام الدنيا دي كلّها، جبت مداخلة لمحمد أبو جودة وقلت دا كلام محسن؟ ورفضت إزالتها، هسّع إلهك بكون غفر ليك المسألة دي باقيلك؟ دا سؤال في الأخلاق والدين والضمير، أوريك رأي إلهي أنا غايتو في المزوّرين والمحرّفين ومن هم على شاكلتك:
(فويلٌ للذين يكتبون الكتاب بأيديهم ثم يقولون هذا من عند الله ليشتروا به ثمناً قليلاً، فويلٌ لهم مما كتبت أيديهم، وويلٌ لهم مما يكسبون)
(فبما نقضهم ميثاقهم لعنّاهم، وجعلنا قلوبهم قاسية، يُحَرِّفون الكلم عن مواضعه ونسوا حظاً مما ذُكّروا به، ولا تزال تطلع على خائنةٍ منهم)، هسّع في زول جلف وبُهْت في البورد دا كلو قدرك!؟
حركاتك البتعمل فيها دي، كلّها بالنسبة لي عدم توازن وبس، لجسم فلت من محوره، لقد أتيتَ بما ينسف الشخص النزيه نسفاً، لو كنتُ مكانك لانتحرت
أنت بالنسبة لي (مُتوفى)، ولا كلام لك معي أبداً، فاكذب وزوّر إلى يوم تلقى إلهك، وكلامك الأخير برضو إمعان في التزوير، وبرضو ياهو نفس الاستغلال التافه لمداخلات الغضب، خط مهيرة، حميدة، الحسن، عبد الرازق الطالب، وبالعكس، يا مييع عِتّان.. واحدة من ردود الحسن الغاضبة كتب فيها: مفردة "زول" بالذال، لو أنا بجي بمسك في دي ببقى صحيح تافه وقدرتي متواضعة ورخيصة زيك، يعني هو ما عارف زول بكتبوها كيف؟ قلنا دي (حالة وجودية كاملة) اللغة فيها غير معزولة عن نفسية الإنسان لحظتها، ولو داير أنا أمسك في حاجة بمسك التعبير الصحيييح ومدقق، التعبير، فهمت تعبير يعني شنو؟ السيدو ممكن يكتب بيهو روايات ويوديهو المطبعة، يا أيها المزوّر عمداً،...
(محمّد مييع عِتّان) الاسم دا، لأنو ما عارفين اسمك منو، ولأنّك ناديت فويتس (فطيس) ومعرّضاً بالـ(حمار) يا بذئ محتوى ولفظاً،
الكذّاب الأشر، والمزوّر
ضميرك ميّت، ضُربت عليك لعنة التزوير، فأصبح قلبك قاسياً يتوطّى في الحق ساااكت دون أن ينبض له عِرْق
ألا خسئت، أيها الكذّاب الأشر والمزوّر
(ولا تزال تطّلع على خائنةٍ منهم)

Post: #178
Title: Re: رسالة إلى د. حسن موسى
Author: Mohamed E. Seliaman
Date: 22-02-2007, 05:53 PM
Parent: #177

Quote: ياهو نفس الاستغلال التافه لمداخلات الغضب، خط مهيرة،
حميدة، الحسن، عبد الرازق الطالب، وبالعكس،

لا بالله !!
ده ما يجوز علينا!!
ممكن أرد عليك بالتفصيل
وأرد عليك حججك دي كلها(واحدة واحدة)
1-كلامك لحميدة كان عن قاعدة مزعومة
تجعل ما بعد الضمائر مرفوعا (دائماإلا زول ما عندو ضمير )
ما في غضب يخليك تنجر قاعدة!!
ده غير تناقض مع ما كتبته حول المسألة نفسها-في هذا البوست-
مدافعا عن نفسك بزعم أن (نسبة كبيرة) من الأخطاء
يمكن تجنبها باتباع هذه القاعدة المنجورة
وقولك إن هذا الأمر قد نال إعجاب شنتير!!
فكيف يستقيم أنك تعمدت إيراد القاعدة
بمسوغ إحصائي كمي (مزعوم برضو*)
وفي الوقت نفسه تعتذر عنه متذرعا بالغضب ؟
2-كلامك لعبد الرازق كان في بوست
كنت به حارس اللغة وحامي حماها,
(ممكن نجيب البوست هنالو تسمح)
وحتى ما فهمت علاقة الغضب شنو بأنك
تكتب (الذب )؟ علاقة الغضب شنو بالذال والزاي ؟
وليه ما اعتبرت إنو الأخت نهال
كتبت كلمة بالزاي (بدل الذال) بسبب الغضب ؟
3-كلامك لمهيرة كان في إصلاح الكتابة
وحذفك لضمير المخاطبة وقع مرة تانية
في سياق شرحك لحذف حرف العلة
واعترفت بأنك استفدت من ملاحظتي (تنكر؟)
يعني ما كان في غضب
كان المقام مقام تعليم وأنت علمت تلاميذك
إنو حذف الفاعل من علامات الإعراب !!
وليه حشرت ملاسي في لمجرد حذفه حرف علة في غير مقام
التعليم ؟
تحديدا قلت (لتمض معه) وحذفت ياء المخاطبة
والصواب هو لتمضي معه

Post: #179
Title: Re: رسالة إلى د. حسن موسى
Author: Mohamed E. Seliaman
Date: 22-02-2007, 06:07 PM
Parent: #178

موضوع التزوير الكذب بجيك فيه برواقة
وبالاقتباسات !!فاصبر
وكمان موضوع همزات اسم وامرأة )




---
بالمناسبة : أرجوك راجع إصلاح الكتابة
في حاجات جديدة!!
شايفك زغت منه

Post: #180
Title: Re: رسالة إلى د. حسن موسى
Author: Mohamed E. Seliaman
Date: 22-02-2007, 06:26 PM
Parent: #179

أكرر:
ده غير تناقضك مع ما كتبته حول المسألة نفسها-في هذا البوست-
مدافعا عن نفسك بزعم أن (نسبة كبيرة) من الأخطاء
يمكن تجنبها باتباع هذه القاعدة المنجورة
وقولك إن هذا الأمر قد نال إعجاب شنتير!!
فكيف يستقيم أنك تعمدت إيراد القاعدة
بمسوغ إحصائي كمي (مزعوم برضو*)
---------
* التقدير الإحصائي هنا مزعوم
وده ميدان ما عندك ليهو سلاح يا محسن
قصدي ميدان اللغويات التحسييبيةComputational linguistics (**)
والجداول الإحصائية للغاتlanguage frequency tables
والتنقير النصي Text mining (***)
والمعاينة sampling

وأتحداك تعال افتح المصحف
ونبدأ من سورة الفاتحة , هل تقبل؟

----------------------------
**
Quote: Computational linguistics is an interdisciplinary field dealing with the statistical and logical modeling of natural language from a computational perspective. This modeling is not limited to any particular field of linguistics. Computational linguistics was formerly usually done by computer scientists who had specialized in the application of computers to the processing of a natural language. Recent research has shown that language is much more complex than previously thought, so computational linguistics work teams are now sometimes interdisciplinary, including linguists (specifically trained in linguistics). Computational linguistics draws upon the involvement of linguists, computer scientists, experts in artificial intelligence, cognitive psychologists and logicians, amongst others.
http://en.wikipedia.org/wiki/Computational_linguistics
***
Quote: Text mining, sometimes alternately referred to as text data mining, refers generally to the process of deriving high quality information from text. High quality information is typically derived through the divining of patterns and trends through means such as statistical pattern learning. Text mining usually involves the process of structuring the input text (usually parsing, along with the addition of some derived linguistic features and the removal of others, and subsequent insertion into a database), deriving patterns within the structured data, and finally evaluation and interpretation of the output. 'High quality' in text mining usually refers to some combination of relevance, novelty, and interestingness. Typical text mining tasks include text categorization, text clustering, concept/entity extraction, sentiment analysis, document summarization, and entity relation modeling (i.e., learning relations between named entities).

http://en.wikipedia.org/wiki/Text_mining

Post: #181
Title: Re: رسالة إلى د. حسن موسى
Author: محسن خالد
Date: 22-02-2007, 06:39 PM
Parent: #180

..
لحسين ملاسي:
Quote: كتب الحسن البكري:
Quote: لاحظوا أن الطيب صالح في عنواننا لا تعقبه نقطتان
كما أثبت محسن في معرض تعريضه "الشوارعي" بنا.
و دا كلام غلط .. لانو بذاءة محسن خالد اقرب لبذاءة بعض مراهقي المدارس الوسطى!

وأنا رأيي إنو دا كلام فارغ وانصرافي كصاحبو، وبتاع لحم ألفاظ، خلينا نغوص للعضم والسلوك، رأيك شنو يا حسين ملاسي تتحرّى لينا في حكاية (عنوان) كتاب البكري دا كان كيف! في القديم، حاكم عندي إحساس إنو العنوان دا اتغيّر؟ تحب نستفتي نجاة محمّد علي؟ مش أهم من نبدّل مفردة شوارعي بمراهقي؟
وإلا أصبحت (الأستاذية) و(عدم البذاءة) مرادفاً للكذب والكذّابين ودرجة من درجات التزوير المحمد سليماني.
إنت يا ملاسي ما سمعت الشاعر الزين ود إبراهيم في قوله:
يا أب حلقة الرحيل عز العرب من يومو
وقوم ختّرنا لي بلد الطرية جسومو
عيب ود الفراس لو يمشي في البتلومو
عريان العرض ما بسترنو هدومو
"أب حلقة" دا اسم الجمل بتاعو، مشهور زي "الساحر" جمل ود ضحوية،...
(الشاهد: زي ما العرض ما هو الهدوم، كمان البذاءة ما ياها الألفاظ) والبذئ في سلوكو ما بسترنو ألفاظو، والمهم ما السروال، لكن توجهات ما بداخل السروال،..
(العِرْض، ما هو باللباس، والبذاءة ما هي بالكلم)
رأيك شنو يا الحسن بكري نتأكّد من حكاية العنوان دي؟ ولو طلع إحساسي دا غلط، وما طلع زول في الدنيا الواسعة دي كلّها حافظ البوست القديم برّه وجوّه، وبكلامك العدّلتو وسكتَّ عليه مكفناً، حينها أعتذر ليك، عشان أديك فكرة عن أدب النزاهة والشرف! الكذب دا أنا عندي حاجة قاضية، عشان كدا ما بستعجل أدمغ بيهو زول تب، حتّى محمّد مييع عِتّان دا، أديتو فرصة يسحب كلامه، إلا من أبى، ولو أخطأتُ أنا لبادرتُ لسحب كلامي والاعتذار عنه، فوراً، ودون تردّد.
يا الحسن، العنوان دا تمّ فيهو تعديل وألا لا؟

-----------------------------
بعدين شنو (في معرض تعريضه)؟ دا تعبير ليك هسّع، عبد الله الطيّب الشبهتني بيهو داك متذكرو، عندو مجلّد كامل عن (الجَرْس والتجنيس، الكعب والسمح) ارجع إليه كان تستفيد، وبالمناسبة دي عبد الله الطيب إنتو ما قريتو، ولو في تجاوز ليهو مرقكم بالتكسي الجوي من الكلاسيكية في الحداثة بس ياهو (عدم القراية) دا أمّو وبت أعمو.
ياخي البوست بتاعي اسمو الحسن بكري، (تعريض) شنو يا زول؟ دا سلخ أحمر بالاسم والعنوان! والتعريض هو الكلام المغتغت، عالم نملات كلام، تنقل في التعابير من محل لمحل، لا ضابط ولا رابط، ولا حتى (منسقية إبداع شعبي ساي).
(في معرض تعريضه) آآآآآه، يا وجع
هو محسن قاشر دا لو بقى (في معرض بهائمه بسوق الدامر، وألا شوالات بصله في سوق شندي) ما كان ارتاح من رفاقة (معرض تعريضه) ديل!؟
(في معرض تعريضه) كشم كشم كشم، نظام ضحكة خافتة، ومغروفة باليد لجوّه الخشم تاني، سيدها لكزوه عشان ما يحرج الغريب.
حالتو دي لكزوه!
(في معرض تعريضه) والله يا حليل العرضة في الحفلات، والعينين متاااكية سَكَر وغَزَل، والجدوة دي حمراء وفي السماء الأحمر، لامن ندى القلعة (السادية كما وصفها زميل في البورد) تنبسط من اللحم الأبيض البُدق بابو السوط، نُص الليالي، كان يمرق لا بَرّه، من ضُلمّة شهواته وفجوره، وجلوسه الوحيد والماكر، يحيك انصرافية الفؤاد بالنزوات وما هو مشتهى، هسّع جنس فتونة مييع عتّان دا، إفكه وكذبه وتزويره، وتخريبو لجهود الناس وين ما لمّ فيها، وتغاهو المستغل جودية البشر وسماحتهم، فيها شنو لو الزول تمّاها معاهو بالجدوة؟ شخصياً مقتنع، سَرَف البشري بالخمج وتغاهو بلا سبب، واحد من أدوات فشّتو أندروس الجدوة، البشري لامن ينسرف خمج بستحيل لبهيمة، ما يقرعها إلا الكرباج،..
وقمر العِشا الضوّاي، يسلم
أبوي أنا، اللي الخصيم كَوّاي
(كوّاي، أو تاواي. تاواي: يعني ضايار)
أو....
عَرّش دود مراقد السار
المن قلبو مو فَشّار
وسمحة (المَلَكَة) فوق مختار
سامعني يا ناذر الخليفة، (المَلَكَة) مش (القدلة) زي ما إنت معنون بوستك، ما سمعت بالمَلَكة في الصُراع؟ يقال أخذ فيه (المَلَك، أو المَلَكة) أي تمكّن منه تمام التمكّن، والممدوح هنا، له مطلق المَلَكَة، في العلم، والفروسية، وفي المال والمكانة. شفت (القدلة) حقّتكم دي بتفشل الغنية دي كيف؟ مفردة (المَلَكَة) هنا تمثّل روح هذا المقطع، لو شلتها معناها شلت روحو، وخليتو جتّة.
والمَلَكَة في بوستنا هذا، ما أسماه بشرى الفاضل بـ(القفاز) والذهاب به بعيدا. بس يا بشرى صاحبنا الحسن دا براهو اختار الحَلْبَة الغلط، والملاكم الغلط، والوزن الغلط، وحزام مونديال الطيب صالح ما كفّاهو، تاني شنو بعد الشترات دي كلّها، لو لقى عَقَاب من روحو بعد دا كلّو، يتعكّز بيهو للطوارئ، برضو يحمد ربو. قريب دا، وفي لندن دي، اتسامرت مع صاحبي هاشم بدر الدين لمدى يومين، الزول صحابي مو صحابي، ما شاء الله، طوالي عرفت مقامي القتالي بدنياً لو اندرعنا يوم في بعض، وقلت ليهو يا هاشم بس حدي معاك شكلة بـ(الكتابة) في الانترنت، نطاقق لامن نقول بس، لأنّو (الكتابة) دي المصارعة الأنا بعرفها تمام التمام وماخد فيها (مَلَكَة) أم "وش" و"قفا"، ومن الحكمة الواحد يعرف إنو بجيد في الحياة دي شنو، وبقدر علي منو، وفي ياتو لعبة وتوقيت! هل بالغلط ساي ممكن أمشي أندرع مع ناس السياسة ديل؟ ولو سألوني الوزير الفرتكاني وألا النائب الشيطاني اسمو منو؟ أقول شنو!؟ وإن خبّرني بيهو؟ أها البوديني أتهمّى ببلود ما بعرفها شنو؟ السياسة حالياً عندي وبالمختصر المفيد، تسقط حكومة الخرطوم الهسّع دي، سقوط الميتين في الترب، وانتهى.
(برضو راجع الصن تسو، وفن الحرب الصيني)
الحسن برااهو اختار الحَلْبَة الغلط، والغلادييتر الغلط، والوزن الغلط، وحزام مونديال الطيب صالح ما كفّاهو، داير يكاوش الحزام الشعبي بتاع محسن وبركة وعبد الغني، واختارني أنا من ثلاثتنا على نحو خاص للمنازلة، فعادي جدّاً واحد من الراكبين في بص (الغازات) وسكراااان، يقوليك: هيغ هيغ لكين ما.. ما غلطان المرحوم.

-----------------------------
والكلام دا كلّو ما كعب، يمكن حروب زي دي تخلق (الرواية السودانية) البنحلم بيها دي، لأنو التنافس ميزة موجبة، إن ختت الكذب والتزوير. والحسد ذااتو، بالنسبة لمن لا يستطيعون تحاشي الشعور به، يمكنهم استغلاله كطاقة منتجة لو تكرّس فقط بداخل الشخص ولأجل تحريكه، لأنه بمجرد ما يطلع برّه الإنسان سيستحيل إلى عدوان، وبعد داك عينك ما تشوف إلا الكبع والبُني القاضية الأخدتها (هيلاري البنية السميحة ديك، كان ما يبقى اسمها طار لي) في فيلمها مع كلينت استوود ومورغان فريمان، (مليون دولار بيبي) ويقطع رحط أم غيردون الموت، أو بالأحرى الانتحار.

..

Post: #182
Title: Re: رسالة إلى د. حسن موسى
Author: محسن خالد
Date: 22-02-2007, 06:56 PM
Parent: #181

يا هووووي، يا مييع عِتّان، الكذّاب والمزوّر، إنت آآي المنغز نُص البوست زي كأنّك واحد من المدعويين دا، قَفّلنا ياخي، البوست دا حشيتو حش، قلنا قَفّلنواا، أمشي أشتري من دكّان تاني، اللفة الأولى تخليها، اللفة التانية بتلقى دكّان حمد النيل، قوليهو ربع رطل محلبية، أجري.. الدنيا ما تضلّم عليك
ويا كلب السجّان محمّد ميع عتّان، لك من الكلب:
Quote: كأنما الباخرة الحربية تسير فوق حشائش ليس من تحتها مياه. فما يُفترض فيه أنه طفيلي وزائد يُرى كسيِّد للنهر وللموقف بكامله.

Post: #183
Title: Re: رسالة إلى د. حسن موسى
Author: Mohamed E. Seliaman
Date: 22-02-2007, 07:01 PM
Parent: #181

يا محسن
بسبب حديثك عن الحجج الإحصائية
تعمدت أن أتحدث لك عن :
ميدان اللغويات التحسييبيةComputational linguistics (**)
والجداول (التكرارية ) الإحصائية للغاتlanguage frequency tables
والتنقير النصي Text mining (***)
والمعاينة الإحصائية Statistical sampling
بسبب تعرضك للكندي (وأظنك قد نلت من الخليل أيضا)
في إصلاح الكتابة من باب الفلسفة.
ومن حسن الحظ كتب د. بشرى هنا :
Quote: وبقدر إعجابي بقدراتك الفذة يا محسن في كتابة الرواية تجدني مختلقاً معك في كتاباتك الفلسفية.واتمنى ان تفتح لنا بوستاً تعرضها فيه للمناقشة العامة او ان تعيد ذلك البوست القديم الذي لم يسمح ظرفي شخصياً بالإسهام فيه بالمناقشة.


قد تسأل يا محسن : طيب الرابط شنو ؟
الجواب يأتيك بإذن الله

Post: #184
Title: Re: رسالة إلى د. حسن موسى
Author: محسن خالد
Date: 23-02-2007, 01:10 AM
Parent: #183

يا الحسن، يا زول خلاص أنا كفيت قدحك تب، ووحاة ربي من (المَلَكَة) اللي فيك، في كلامك الأخير دا، ومداخلتك كلها، حنيت عليك عدييييل، يا زول أنا راجل مطرطش وذنوبي كتيره خلاص، أقيلك –هنا- كان ربنا يقيلني في محلة تانية، لا نُريدُ منكم جزاءً ولا شكورا، انتهى،...

وإليك هذه الأسطر الخاتمة، في تبيان ما لم يُؤخذ عن الخواجة السجمان

من محسن بن محمّد بن خالد بن عمر بن أحمد بن الحسين... إلخ
فَتَح مولانا القدير، ورب القدرة الكبير، ببصائر لنا وللناس، في أمر الفرنجي وَتْ الغليفاء جوزيف بن كونراد
وما زعمه الحسن بن بكري بن الشكري الوحيشي، فوجدنا أمره عجبا، طاعناً بالذي هو بهت لأجل الذي هو محق، فأضاع بذلك الكثير من بصرنا الأعشى بددا، فهو بذلك لم يرقب فينا إلاً ولا ذمة، ولا بياخة كتاب، اللهم أشهدك على أنّ ما خططتُه بيميني فهو ملكها، لا قطمير فيه مما قرأتُه حاضراً لابن كونراد، فعملٌ في فلك الكلاب، وآخر في فلك كورتز، وما كان من أمر عبدك بن الوحيشي، نرفعه لك، ولذوي الألباب، يظل مفتوحاً بالكوميديا حتى تزف الآزفة.
(ولا حتربة ولا تفل –سااي- يربط بين القصتين لم نجده).
(اللغة دي كيف، محافظية مش؟)
كموضوعة خاتمة، الرواية هي (الشوارعية) البتشتم بيها دي ذاتها يا الحسن، ولو مكاضبني اسأل الاتنين الرصيتهم ديل، ود شكري، وود أشيبي، وألا كان ناس جان جينيه، وفتزجرالد، ومكسيم، وأوسكار... إلخ ؟ أما اللغة، أي مبدع سوداني في مجال الآداب ما بعرف عامية لمّن غلط، مقطّعها قطّيع، سجمو لو يكتب حاجة واحدة عندها معنى وألا قيمة.

---------
يا ود سليمان، جبر الله كسرك ياخ،
غطاية طاسة عمودك الجبت فيهو الكسرة البايتة دي فوق الشباك، شيلها وأتراوح
ويا ود ملاسي، بارك الله فيييك، صبّارة شاييك دي ما تنساها
أها الفاتحة

Post: #185
Title: Re: رسالة إلى د. حسن موسى
Author: الصادق اسماعيل
Date: 23-02-2007, 05:14 AM
Parent: #184

Quote: يا ود سليمان، جبر الله كسرك ياخ،
غطاية طاسة عمودك الجبت فيهو الكسرة البايتة دي فوق الشباك، شيلها وأتراوح
ويا ود ملاسي، بارك الله فيييك، صبّارة شاييك دي ما تنساها
أها الفاتحة

Post: #186
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: ناذر محمد الخليفة
Date: 23-02-2007, 10:25 AM
Parent: #1

سلام يا محسن خالد ..

Quote: سامعني يا ناذر الخليفة، (المَلَكَة) مش (القدلة) زي ما إنت معنون بوستك،


في الحقيقة كلمة (القدلة) الأنا عنونت بيها البوست كانت حسب ما ورد في الأغنية بتسجيل وصوت همزة سليمان .. وحسب ما تابعت في النقاش الكان دائر تعددت الكتير من الروايات في كلمات الأغنية .. بل إنو ودارت نقاشات خارجية مع ناس ضليعين بالتراث وحصل نوع من اللغط حول بعض من أبيات القصيدة لدرجة إني في أثناء بحثي في الإنترنت لقيت منتدى بتاع أبناء بربر وفي واحد من المتداخلين كاتب الأغنية في مبتداها كدة (عرش فوق مراقد السار المو فشار خايلة القدلة فوق مختار) يعني حتى كلمة (سمحة القدلة) إتحولت لي (خايلة القدلة) ..

الملاحظ إنو الفنانين بتاعين الشتم في أغاني الدلوكة بيغنوها زي ما إنت ذكرت (سمحة الملكة) زي الفنان عمر الحواري والفنان (البشيرة) لكن مشكلتنا في أغاني التراث عموما إنو أي فنان أو غناي بتاع شتم ودلوكة بيحاول يصبغ نكهتو الخاصة وكلماتو براهو في الاغنية ، ودي حسب المناطق والحلال البيغني فيها الغنية دي ..ودا السبب البيخلي الكتير من أغاني التراث تضيع من يدنا لانو ما عندنا جهة بتعني بحفظ وتوثيق التراث دا وما تقول لي إتحاد فن الغناء الشعبي قاعد ..

تسلم ..

Post: #187
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: محسن خالد
Date: 24-02-2007, 03:29 AM
Parent: #186

ناذر الخليفة، سلام وتحايا
الحديث حول التوثيق للتراث، ذو أزقّة، نحن وين منّها والحالة خمج ساي؟ إذا "النقعة" و"المصورات" و"البجرواية" أنفسهن، ما بوسعنا تعريفهن بالدولار والإسترليني والشرتيت الكويتي، الطقّة بالطقّة، وبمداخيل ثقافية بحتة قبل كونها تحريضاً على السياحة، (ياهن ديك) مهملات ولا جَناح عليهن، إلا من رحمة السفاية والغبار، ولا قلب يذكرهن عدا قلب عنترة:
لمن (طللٌ) بالرقمتين شجاني ... وعاثت به أيدي البِّلَى فحكاني
إلا ينضم معاهن عنترة، أما وزير الآثار وألا شنو كدا، فذاك رجل يسرج طائرته فقط بعد اللصوص ما يسرقوا المومياء الوحيدة في العالم ربما التي لم يفك تابوتها، أعني (حادثة سرقة المرحومة أماني شختو، وهي نااائمة)
ياخي دي بلد محبطة ومؤلمة ومع ذلك كل بلاد الدنيا ببره ما عاجبانا زيها، بس نسوي شنو؟
أمّا الأغنية فهي هكذا:
عَرَّش دود مراقد السار
المن قلبو مو فَشَّار
وسمحة (المَلَكَة) فوق مختار
....
الرواية التي أوردتها لذاك الشخص، هذا كلام بلا معنى، ورص للمفردات سااي دون علم بما تقوله هذه الأغنية. والأهم من ذلك الخروج عن عَروض الدوبيت، ليصبح الكلام إنشاء عديل،
اللحن نفسه لو كان سليماً (بمعنى الأصلي) ولا أقصد موسيقياً، عشان ما يجيني همزة وألا الموصلي وأبقى في بحراً مراكبو تانية، وما عندي فيهو بصارة، إلا أضاني نجيضة ومتذكّر الأغنية من صاحبتها "حميراء"، وهي مختلفة جداً،
(عَرّش) "الدود" وهو هنا "التمساح" لأنّ مفردة الدود تطلق على الأسد أيضاً وعلى وحشٍ كثير، أي بنى له وكراً بمثابة عرشه، وبمعنى الزعامة لغيره، وبلوغه عتوّاً كبيراً في مملكته، (الدود) هنا قلنا التمساح، بشرح مفردة "السار" تبن علاقة (مراقد) بما يجاورها من ألفاظ، و"السار" هو الحجر الأبيض الذي لا نحصّله إلا بحفرنا الأرض، وبلوغنا عمقاً يقارب المياه، لا أدري بِمَ يسمّه شباب الجيولجيا، ولكنه الحجر الصلد الذي يحمل نقوشاً سوداء في بياضه، فيصبح المعنى بذلك أنّ هذا التمساح الزعيم –الشرس- الراقد في عرشه من الحجار النادرة والصلدة، تُسحب صورته هذه كلها، ليقشوها في الممدوح، أها الزول دا، المطلوب منه العطية، والمدّه، طيّب الممدوح دا تُضاف ليهو صورة أخرى، وهي أنّ أقواله تطابق أفعاله، من قلبو مو فشّار، ودي بتقصد جزلانو دغري، إن قال بديك كدا بديك، إذن السؤال يصبح، السمح والخايل فوقو شنو؟ بالتأكيد (المَلَكَة) لأن هذه المفردة سعتها وقوتها تجعلها تخدم في جميع الاتجاهات بما فيها فائدة الشاعر، لكن القدلة فائدتها شنو؟ بعدين لاحظ لأنّ مجتمعات الذكورة والفروسية، تخوض في أحاديث المشي أكثر في ناحية النساء، وليس الرجال، مقبلة ومدبرة، عشان الحاجات وكدا، أنا ما بفسّر وإنت ما تقصّر، وهي قالوها في العمدة "بركات" وبحكوا معاها قصة طويلة ليهو مع واحدة مسافرة في القطر، كحال معظم الغناء السوداني، يقولونه (رواية) بمعنى شعر جُوّه طريقة تلحينه، و(رواية) بمعنى حكوة مصاحبة للألبوم، وما داير أسرح بجاي. بالمختصر كدا، أقطع شك الغنية دي تب (المَلَكَة). أما كلمة "خايلة" دي، حميراء نفسها بتبدّل بينها وبين "سمحة"؟ وبالمناسبة دي، إنت (البشيرة) بتعرفو من وين يا خوي، يبقى (الخليفة) أبوك دا واحد من الناس البعرفهم وأنا ما جايب خبر؟ أها أمسك في البشيرة دا سمح، لأنو بارى حميراء ويمكن يكون ود النزيهة ذاتو، عليمو كريمو. أما ود الزوين، فهو يمثّل الراوية الأساس عنه، يمكن خالو وألا عمّو ما متذكر،
ود الزوين غناهو بسيط، كنتُ أفضّله في غناء غيره، (يرحمه الله). لكن ممكن تغنوهو كان ما بضرس الناس، زي بتاعة: (قامت الجاهلة يا حليلها، وقالوا المدرسة الليلة)، (وعليك الله يا الدكتور، خليني أنزور زولي، وسهران أنا يا حولي) أها ما تضحك في الغناء الزي دا، ما فيهو صور باتعة زي شعر الهمباتة وغناء حميراء، دا كلام صحيح، لكن على الأقل عندو معنى ومفهوم بقول في شنو. عندي صاحبتي من الخرطوم، لامن أغني كدا، بتضحك، تموت بالضحك. أقوليها يا بت البضحكك شنو؟ عليك الله ما يخير من غناء الاسمو (مأمون صباحي) البغني: بحبك موت، بحبّك صورة وصوت، وكمان شنو؟ بحبك "أفقي" وبحبك "رأسي"، لا حولا ولا قوة، هسّع دا شنو؟ وملاحو ياتو؟ مع إنو اللحن جميييل، وشامّي فيهو ريحة سلم عربي، وهاادئ، والشاب ذاتو صوتو خامتو جميلة، أما الغناء في تولاهو فكلام الطير في الباقير. الناس ديل دايرين يعملوا غناء مختلف، زي ما عمل مصطفى سيد أحمد، ورايح ليهم الدرب في الموية، ودي مشكلة محمود عبد العزيز ذااتها، صوت كافر مرّة واحدة، ومن أبدع ما وُهِب السودانيون، إلا بس يا خسارة، رايح في: تمر الفكي السيدو شايلو ومشتهي، هسع في زول نصيح بقول الكلام دا في غنية! والله سمعتها عندو بأضاني دي.
وكن بخير
لو عندك تعليق يا ناذر أرجو منك إنزاله بكتاب (يا سلالام يا بادي)
لا رغبة لي في تمديد عمر هذا الكتاب.

-----
للزملاء أجمعين، هذا الكتاب تمّ تشميعه بالنسبة لي، ولن أرد على أي مداخلة فيه بعد الآن، سأُكاتب بكري لاحقاً بخصوص مصيره ومصير كتبي الأخرى، المفعّلة حالياً، لأجل إيداعها مثوىً
وكونوا بخير

Post: #188
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: Mohamed E. Seliaman
Date: 24-02-2007, 06:43 AM
Parent: #187

Quote: لا رغبة لي في تمديد عمر هذا الكتاب.

Quote: سأُكاتب بكري لاحقاً بخصوص مصيره ومصير كتبي الأخرى،
المفعّلة حالياً، لأجل إيداعها مثوىً

أرجو أن تسحب مداخلاتك فقط!!
ليس من حقك طلب حذف هذا البوست أو غيره من البوستات
وقد كان لغيرك فيها مشاركات !!

Post: #189
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: Ashraf el-Halabi
Date: 24-02-2007, 06:56 AM
Parent: #188

Quote: ليس من حقك طلب حذف هذا البوست أو غيره من البوستات
لا يا أبو حميد (في تقديري) من حقو طلب حذف البوست (بتاعو)وغيره من البوستات (بتاعتو)
ومن حقك إنت كمان تنسخ المداخلات (أو تصورها) وتحتفظ بيها
حتى أسأل بكري

على بركة الله يا زول

Post: #190
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: bayan
Date: 24-02-2007, 07:15 AM
Parent: #188

Quote: أنت ذاتك يا محسن كان ما طمَع منك ساي، داير شنو بي إعجاب الأجيال الجاية و لّا البعد الجاية؟ عيش حياتك يا ولدي و عنو ما حدِّش حوَّش، ما تبيع الحاضر للمستقبل، و لو إعجاب الأجيال الجاية و لّا الأجيال الماشة حا يكلِّفك حبّة تكلّف


شوفتو المسعلة كلها مسعلة صراع اجيال الوليد الشليق دا
ختاها ظت,,
البكري وغيره عايزين يوروا انهم انجزوا بكتاباتهم المنقطعة النظير والعيال
التي تعيش على البوش ويعلمها اساتذة الشنطة اصلها ما ممكن تعمل حاجة مفيدة..
لكن يا البكري عندي ليك خبير الشباب ديل ما شغالين بالتراكم الكمي
ديل ناس التراكم النوعي...ويحفظ لكم حق الريادة الوسيطة
والقشاش يملا شبكتو.
مع وقف التبخيس والتتفيه..وتعليم هؤلاء على الاقل احترام انجازات الغير..
عالم الادب في السودان قائم دائما هذه العقلية القطائعيةاي شلة تعمل ليها "بودا"
وتتعبد فيه, وتهاجم الغير..

محسن خالد لك كل الشكر على امتاعنا بكتاباتك..

محمد حسبو تسلم البطن الجابتك..

Post: #191
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: Mohamed E. Seliaman
Date: 24-02-2007, 07:22 AM
Parent: #190

Quote: شلة تعمل ليها "بودا"
وتتعبد فيه, وتهاجم الغير..





Quote: عندي ليك خبير الشباب ديل ما شغالين بالتراكم الكمي
ديل ناس التراكم النوعي...ويحفظ لكم حق الريادة الوسيطة
والقشاش يملا شبكتو.



---------------------------
موش مفروض تحترموا رغبة محسن
في عدم تميد عمر صيوان العزاء ده؟
رفع الفراش

Post: #192
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: Mohamed E. Seliaman
Date: 02-03-2007, 12:21 PM
Parent: #191

Quote: قال مالو مودينو الصفحة التانية ؟

كٌبّ لي فوق ..

كان فصلوني من الشغل يا محسن خالد تدبر لي وظيفه
ما تقول لي ما عندك دور تجاهي لانو دا حيكون دورك بعد الفصل
.. ولا بشتكيك لي محمد الربيع صاحبي ..
ابقي طيب ومنتظرين بعد قرايه الكتاب ..

التوقيع عمك تنقو ...

__________
Quote: لا يا محمد اي سليمان ما دايراهو يكتب حسب رغبتي لكن طالما حكم بينهما فليحكم بالعدل.
اولا البكري غمط محسن حقه في الكتابه بجره قلم وتفه كتابات محسن ثانيا اتهمه بالسرقه الادبيه
فماذا كان يتوقع بشري الفاضل من محسن بعدها ؟؟؟
.

يا أخت دومة دي وجهة نظرك إنت
ودي رغبتك !!!
ليه د. بشرى تحديدا ومن دون خلق الله
مفروض وجهة نظره تتطابق مع وجهة نظرك إنت أو وجهة نظر محمد حسبو ؟؟ !!

Post: #193
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: 3mk-Tango
Date: 02-03-2007, 12:57 PM
Parent: #1

انت يا محمد سليمان يا اخوي تقوم من النوم تقش عيونك
وتقول خلي نشوف الليله حندخل لي محسن خالد من وين ؟

ما مقتنع انو الزول دا غليك وجاب فيك اقوان في السبعات والتمنيات ؟

يا اخوي حالتك بقت صعبه والله وبقيت اشفق عليك ..

استهدي بالله وخلينا نشوف كلامك انت دا خليهو محسن
الناس بتعرف براها تميز الشين من الزين ..

Post: #194
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: Mohamed E. Seliaman
Date: 03-03-2007, 07:02 AM
Parent: #193

Quote: ما مقتنع انو الزول دا غليك وجاب فيك اقوان في السبعات والتمنيات ؟

وكت الجمهور زي أمثالك
محسن ممكن يقنعو
بإنو حذف الفاعل من علامات
الإعراب
وإنو إتيان الرحل المرأة موضعو غير معروف !!!
وإنو همزة امرأة همزة قطع
وبي كده ممكن يجيب أقوان في الآلاف
______________
بالمناسبة عملتها واضحة شديد!!
أقصد رفعك للبوست المرة دي
كان همك الشخصي ما نصرة محسن!!
موش مفروض تحترم رغبة محسن
وأنا كنت قاصد أخليك ترفع البوست
عشان أبين لي محسن أي نوع من الأتباع
يحوز
تحياتي يا عمك تنقو

Post: #195
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: 3mk-Tango
Date: 03-03-2007, 07:59 AM
Parent: #194

Quote: بالمناسبة عملتها واضحة شديد!!
أقصد رفعك للبوست المرة دي
كان همك الشخصي ما نصرة محسن!!
موش مفروض تحترم رغبة محسن
وأنا كنت قاصد أخليك ترفع البوست
عشان أبين لي محسن أي نوع من الأتباع
يحوز
تحياتي يا عمك تنقو


تعرف يا العره لمن محسن خالد قال عليك كذاب كان صادق جدا
انت لو رجعت عاينت لي كلامي الكتبتو وقريتو ما كنت كتبت كلامك
دا .. ( رفعك للبوست ) رفع منو للبوست يا حبة ؟؟ هاك عاين للتوقيت دا

دي تاريخ ومواعيد اخر مداخلة ليك في البوست ..
Quote: 24-02-2007, 07:22 ص


ودي تاريخ و مواعيد اخر رفعة ليك للبوست ..

Quote: 02-03-2007, 12:21 م


ودا تاريخ ومواعيد ردي عليك بعد رفعك للبوست من دغش مع قهوه الصباح

Quote: 02-03-2007, 12:57 م


وهاك دا كلامك تاني ..

Quote: أقصد رفعك للبوست المرة دي

اسه منو الرفع البوست وعاين مداخلتي بمعني شنو ؟؟؟
ياخ انت تحفه .. كذاب كمان وعامل فيها مفتح .. قال (انا قاصد اخليك ) ..
لا ياخ مفتح خالص ..

هو قال ليك محسن خالد منتظرني انا عشان ادافع عنو ؟؟؟
والله انت عوير عواره ...
دا صراع قلم ..
وفي دي محسن خالد جابك واطــه زي خرتمايه مرة كدا ..
وكلمة صراع دي زاتا ظلم لي محسن لانو الصراع بين اطراف متقاربه
في المستوي .. لكن انت بصراحة شغلك كلو جلبطة شفع ساي ..

يعني في النهاية نحن برضو جمهور وبنشجع اللعب الحلو
وانت لعبك بصراحه تحت المستوي عاين كم واحد دخل وقال ليك
لعبك مستواه ضعيف جدا ..
ياخ قسما بالله العظيم انا فاعد في المنتدي دا من بداية تساسيو
لي اسه ما لاقاني زول معاط زيك كدا .. وما حصل فتحت ليك بوست
وما شفت اسمك دا الا في العناوين ، بارك الله في محسن خالد
الخلانا نشوفك في بوستاتو.. وياريت لو شفناك بي اضافة
وحاجة نستفيد منها .. بس ياها عوراتك ولصيقك دا
بصراحة ما عندك حاجة يترد عليها .. داخل ليك في دور زول فاهم
وانت ما ناقش ابو النوم ..


نعمل شنو لي مجانية البورد دي بس ..

Post: #196
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: Mohamed E. Seliaman
Date: 03-03-2007, 08:07 AM
Parent: #195

أنا موش قلت ليك الله يعينك على أتباعك يا محسن؟
شوف عمك تنقو تنقو ده حايثبت ليك البوست ده في صدر المنبر
________________
يا عمك تنقو :
إنت نكت رابط خيط عمر الفاروق( زول عادي)
بقناعة راسخة إنو محسن كان زانق عمر الفاروق
حول تفسير العاديات !!
مع إنو محسن ما وضح ليكم ليه تفسير أمير المؤمنين
عليه السلام بترجح عندو خلافا لرأي الجمهور!!
موش ده دليل على إنك من الأتباع الذين يبصمون على بياض؟
ولو قال محسن حمار تكتب بحرف الـ G
تقوم تكنكش فيها
بؤس فاقع

Post: #197
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: 3mk-Tango
Date: 03-03-2007, 08:33 AM
Parent: #196

Quote: إنت نكت رابط خيط عمر الفاروق( زول عادي)
بقناعة راسخة إنو محسن كان زانق عمر الفاروق
حول تفسير العاديات


شوف يا مفتح الفكرة الانت بتكتب بيها في البوست دا واضحة
اتعلمنا من المنتدي دا حاجات كتيرة من ضمنها
تحس بالزول لمن يخت ايدو في الكيبورد ويكتب تعرفو.. بيكتب ليه؟؟
قبل ما تعرفو حيكتب شنو ؟؟ ( دي حاول تفكر فيها مرتين ) .

وعلي فكره دا سبب كذبك في المداخلة بتاعتك الفوق وجيت ماشي فيها فوووووو
بدون ما تقول صاح او غلط .. يعني كدا اتفهمت المداخلة وقصدها
وانا ماكلا بي مزاجي .... سمح ؟؟؟
____

اسه تقوم تمشي طوالي من دربك دا وتجيب لي الكلام التحتو خط وتوريني
انا جبت لي عمر الفاروق كلمة العاديات دي وين ؟؟؟
طبعا برضو حتعمل ما شايف الكلام دا وتجيني بي نقطة تالته ..

ولد دا .. نتا كدا ياخ ...

وكان لي الزنقات دي انت انزنقت هنا لمن ما بان ليك صاحب ..
وتحديدا في مسالة الكذب دي وما قدرت تثبت اي حاجة ياهو قعدت
تنطط كدا زي الضفدع ..

.. وعشان الغرض من كلامك الفارغ دا وكتابتك في البوست دا
تحديدا واضحة ... ليك عندي مداخلة واحدة بس جاية .

___________

Post: #198
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: Mohamed E. Seliaman
Date: 03-03-2007, 09:03 AM
Parent: #197

Quote: اسه تقوم تمشي طوالي من دربك دا وتجيب لي الكلام التحتو خط وتوريني
انا جبت لي عمر الفاروق كلمة العاديات دي وين ؟؟؟

جيب البوست النكتو لعمر في بوست ملاسي

Post: #199
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: 3mk-Tango
Date: 03-03-2007, 09:09 AM
Parent: #198

Quote: ليك عندي مداخلة واحدة بس جاية .






مداخلة ...



___

كدا استبينا .. كما كنت ياحبة ..

.

___

بتعذر لاي زول هناعن مداخلاتي في البوست دا .. والتي كانت
جزء من جلبطة عامة يقوم بيها المعتوه محمد سليمان عن قصد .

Post: #200
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: Mohamed E. Seliaman
Date: 03-03-2007, 09:36 AM
Parent: #199

Quote: اسه تقوم تمشي طوالي من دربك دا وتجيب لي الكلام التحتو خط وتوريني
انا جبت لي عمر الفاروق كلمة العاديات دي وين ؟؟؟


جيب البوست النكتو لعمر في بوست ملاسي

Quote: بتعذر لاي زول هناعن مداخلاتي في البوست دا .. والتي كانت
جزء من جلبطة عامة يقوم بيها المعتوه محمد سليمان عن قصد

كنت عارفك بتشرد

أكان جيت راجع تكون حققت أهدافي
وأكان ما جيت تكون شردت

قال زنقة قال

Post: #201
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: Mohamed E. Seliaman
Date: 03-03-2007, 11:49 AM
Parent: #200

Quote: ..وما حصل فتحت ليك بوست
وما شفت اسمك دا الا في العناوين ، بارك الله في محسن خالد
الخلانا نشوفك في بوستاتو.. وياريت لو شفناك بي اضافة

الكذب ده كيفنو هو
كما جنس ده ؟
أجيب ليك مداخلاتك معاى ؟

Post: #202
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: Mohamed E. Seliaman
Date: 03-03-2007, 11:56 AM
Parent: #201

ده كلامك لي عمر الفاروق يا عمك تنقو :
Quote: اها نجي ليك انت .. انت يا اخوي عندك تار مع محسن خالد زمان ورايك
القلتو فوق دا ما احقاق حق ولكن حاجات مدفنة برضو .. يعني الحكاية ما
ممارسة ديمقراطية شمشمرة حق ولكنها ديمقراطية ابو الدفان يعني ما جاي
هنا عشان ملاسي لكن جاي بي محرك قديم ضد محسن خالد.. شفت كيف ؟
ارجع هنا ( عزيزي القاري ) .. ( عملت ليك فيها بشاشا مش ؟ انا زاتي عجبتني )

Quote: زول عادي

ده موش ياهو ذاتو البصم بالعشرة على بياض ؟

Post: #203
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: Mohamed E. Seliaman
Date: 03-03-2007, 12:35 PM
Parent: #202

Quote: ..وما حصل فتحت ليك بوست
وما شفت اسمك دا الا في
العناوين ،


الكلام ده كتبو منو :
Quote: كنت اظن بعد خروج غزالي الصغير والكبير
والاشجار التي غطت زوزو ... والموج الذي
غمر برنجي .. ولحس جماعة طالبان للعدس من الحلة
مع ضمانهم بعدم الزواج في فترة الاعاصير ..

وكنت اظن بعد نزول احدهم من الامجاد لاصابته
بلسعة ذبابه رمليه ..

بعد كل هذا كنت اظن ان ( كجاعة ) قد جف ضرعها
ولم يكن الامر يستحق عنا التوقف علي ابواب نقطة التفتيش
وابراز هويه العوام الغير الموجودة ..

كل ظني كان إثم ...

انتظر مزيدا من الشرح عن بشار وربابة

هنا :Re: الخرطوم :خمر شديدة الاسكار ونساء يرتدين الدروع في ش...ءة العوام في المنبر)

Post: #204
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: ناذر محمد الخليفة
Date: 03-03-2007, 01:37 PM
Parent: #1

محمد سليمان ..

نصيحة لله والرسول .. البوست دا اختاهو لأنو سيدو زاتو قنع منو وقال ما يرفعوهو ليو ..

ممكن بالله !!!

Post: #206
Title: Re: هجاء الروائي الحسن البكري
Author: الصادق اسماعيل
Date: 13-03-2007, 05:30 PM
Parent: #204

Quote: محمد سليمان ..

نصيحة لله والرسول .. البوست دا اختاهو لأنو سيدو زاتو قنع منو وقال ما يرفعوهو ليو ..

ممكن بالله !!!


ودى معقولة يا ناذر، إنت ما عارف إنو محمد سليمان دا شغلوا تبويظ البوستات وخاصة إذا شمّ فيها رائحة إبداع، فالمسألة (حمانا الله) مرض نفسي، والبيعمل فيهو محمد سليمان جزء من العلاج، فخلينا نساهم في علاجو وينوبنا ثواب.