حــواء الطقطـآقـــة .... التحــــــية لــك فــــى عـــــيد الأم ..............

حــواء الطقطـآقـــة .... التحــــــية لــك فــــى عـــــيد الأم ..............


21-03-2007, 10:15 AM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=81&msg=1201039861&rn=0


Post: #1
Title: حــواء الطقطـآقـــة .... التحــــــية لــك فــــى عـــــيد الأم ..............
Author: عبدالله شمس الدين مصطفى
Date: 21-03-2007, 10:15 AM

لا كبر السن ،
و لا المرض ، و لا نوائب
الدهر قد أوهت بصيرتها ،
و لا عزيمتها .....
و لا أمومتها .....
و لا ... و طنيتها
فخرجت مثل الألاف الذين خرجوا ،
متلفّحةً ، و فى إشارةٍ ذكية ،
بالعلم السودانى ، ( توبا)ً
و دثاراً يغطيها ، و...... ( يسترها) ،
و ذلك فى مهرجان الحب و الوفاء العفوى ، فرحاً
بعودة (إبنها) شاعر الشعب ، و حاديه ، و نغمه ... محجوب شريف .

القومة ليك يا أمنا الطقطاقة ، يا سودانية الدواخل ، يا نغم
هذا الشعب ، و شدوه الجميل .... و ربنا يديك الصحة ، و يقويك
و يحفظ بصيرتك ، و وطنيتك ، و إنحيازك للبلد ، و أولاد البلد .

Post: #2
Title: Re: حــواء الطقطـآقـــة .... التحــــــية لــك فــــى عـــــيد الأم ..............
Author: عبدالله شمس الدين مصطفى
Date: 21-03-2007, 12:25 PM
Parent: #1

للأسف لا أعرف ، و لا يعرف الكثيرين
تاريخ هذه المرأة التى ، تضرب ، و فى مثل
هذه السن ، مثلاً جميلاً لرجحان العقل و لسلامة
الإختيار و التمييز ، و القراءة الراشدة لنبض الناس و الشارع .

ترى هل نطمع فى أن يزودنا العارفين
بتاريخها بنفحات من سيرتها ، و مسيرتها ،
بإعتبارها رائدة ما عرف بأغانى (السباتة) ، بل هل نطمع بلقاء صحفى معها يا صحفيو الداخل ؟؟؟!!!!!! .

Post: #3
Title: Re: حــواء الطقطـآقـــة .... التحــــــية لــك فــــى عـــــيد الأم ..............
Author: حيدر حسن ميرغني
Date: 21-03-2007, 12:33 PM
Parent: #2

عبد الله

تحية كبيرة لحواء ودعواتنا لها بالصحة والعافية

تصدر اسمها ذات مرة زمن فيضانات الثمانينات صدر صحيفة بعد تبرعها بمبلغ مالي كبير لضحايا الفيضان

في حين كان قد رفض الفنان وردي في ذات المناسبة اقامة حفل ليعود عائده للمتضررين

مشكور على هذه اللفتة في زمن عزَ فيه الوفاء لها ولامثالها

Post: #4
Title: Re: حــواء الطقطـآقـــة .... التحــــــية لــك فــــى عـــــيد الأم ..............
Author: سلمى الشيخ سلامة
Date: 21-03-2007, 12:37 PM
Parent: #1

الاخ عبدالله شمس الدين،ولى معها حديث طويل هذه المراة التى احببت ، حواء الطقطاقة ، ولدت فى مدينة الرهد العام 1926 حين بلغت الثانية عشر من عمرها (خرجت عن طوق الاسرة )لا لسبب الا لانها كانت تغنى ،ولم تتقبل الاسرة الفكرة ، فخرجت من الرهد باتجاه عطبرة صحبة احد اقربائها الذى كان من اوائل الاطباء فى المنطقة ، ثم ان هذا الطبيب تم نقله من عطبرة الى الخرطوم ، حينها كانت قد وصلت الى الخرطوم لتفارق هذا القريب ، فلقد بلغت طوراكبيرا فى الحياة جعلها تحدد اختيارها وكان الغناء ، لكن اهلها (سمعوا )فجاءوا ، فحلقوا لها شعرها امعانا فى اذلالها ، مع ذلك لم تلب الا رغبة ابت ان تهدا ، فكان ان لجات للكاشف الفنان العبقرى الذى ما تردد فى ايوائها ، فى المقابل كانت عائشة الفلاتية صديقة حميمة ، نشات تلك الصداقة بينهما يوثق عراها الكاشف (كنا قاعدين معاهو فى البيت انا وعشه اختى ، بناكل ونشرب لا كل مننا ولا زهج ، كان بقول لينا الالحان ، دى قولوها ودى ماسمحة كلاما ما سمح)حتى وقفت تلك المراة العلامة فى تاريخ الغناء السودانى امام اول مظاهرة فى السودان لتدخل السجن كاول امراة تحاكم سياسيا،وكانت تلك حواء الطقطاقة التى جلست اليها ايام عديدة مسجلة بالصوت كل ما غنت وكل ما استطعت الى تسجيله سبيلا ، فلها الحب لها هامة الحياة قبلة

Post: #5
Title: Re: حــواء الطقطـآقـــة .... التحــــــية لــك فــــى عـــــيد الأم ..............
Author: shahto
Date: 21-03-2007, 12:40 PM
Parent: #4

yeb and up
القومة ليك يا أمنا الطقطاقة ، يا سودانية الدواخل ، يا نغم
هذا الشعب ، و شدوه الجميل .... و ربنا يديك الصحة ، و يقويك
و يحفظ بصيرتك ، و وطنيتك ، و إنحيازك للبلد ، و أولاد البلد .
thanks bro

Post: #6
Title: Re: حــواء الطقطـآقـــة .... التحــــــية لــك فــــى عـــــيد الأم ..............
Author: عبدالله شمس الدين مصطفى
Date: 21-03-2007, 01:28 PM
Parent: #5

الأعزاء :-
حيدر
سلمى
Shahto

حين رأيت صورنها و هى تحتضن
محجوب الجميل ، و هى ترتدى علم
السودان ،فاضت عينىّ بدمع غزير
و عرفت أن (كبارنا) ما زالوا
يعلموننا أين نضع أقدامنا ، و فى أى طريق !!!!!

يا حيدر هذه المرأة صدىً لوطن بعيييييييد ، و جميل حوى كل (الماركات) التى شكّلت لوحة السودان
الموشاة بكافة الألوان و الـ (خامات) ، لا سودان اليوم الذى صار (يفصل)
بين اللحم و العظم ، كأى لص ماشية ، أو أىّ جزار غبى .

سلمى ، ما سردتيه هو حتماً غيضٌ من فيض سيرة هذه المرأة الشامخة ،
ما زلت أحلم بأن ترفدينا بالمزيد من هذه الحكاوى ،
لماذا لا تأخذى كاميرا عصام ، أو طلال و ( تعملوا لينا توثيق) لهذا الإسم
فى حياتنا ، و قولوا للجزلى ... هذه هى الأسماء فى حياتنا ، لا الزندانى و لا القرضاوى .

Shahto . لو رأيت صورتها التى تصدّرت صحف الأمس ، لعرفت كم هى ذكية ، و زكيّةً هذه المرأة

دمتم أعزائى و .... هل من مزيد ؟؟؟!!!!

Post: #7
Title: Re: حــواء الطقطـآقـــة .... التحــــــية لــك فــــى عـــــيد الأم ..............
Author: سلمى الشيخ سلامة
Date: 21-03-2007, 01:36 PM
Parent: #1

ياشمس رغم الشمس ادينى المادة لون ايديك، للاسف لا استطيع بعد ان غادرت السودان بغير امل فى الرجوع ربما الى مدة طويلة لا اعرف،لكنى حاولت التسجيل لها فى كاسيت مدته ساعتين ونصف الساعة لكنى لم اشتغل فى تحرير المادة بعد، فلها منا الحب ، ليتنى استطعت ان افعل ليتنى كنت هناك

Post: #8
Title: Re: حــواء الطقطـآقـــة .... التحــــــية لــك فــــى عـــــيد الأم ..............
Author: عبدالله شمس الدين مصطفى
Date: 21-03-2007, 01:50 PM
Parent: #7

و حقاً ليتنا كنّا جميعاً هناك
لكن ضاقت البلاد بعبادٍ ضيّقوا على العباد .

أتمنى من بورداب السودان ، كطلال عفيفى الواد الفنان مثلاً
أن يسجلوا لنا مجموعة لقاءات مع حواء ، و غير حواء من
(الأرقام) فى حياتنا " نخلى الأسماء للجزلى " .

دمتى سلمى ، و حظاً سعيداً أينما كنتى .

Post: #9
Title: Re: حــواء الطقطـآقـــة .... التحــــــية لــك فــــى عـــــيد الأم ..............
Author: طلال عفيفي
Date: 21-03-2007, 08:58 PM
Parent: #8


سلامات يا سلمى ،
سلامات يا عبد الله ..
وكل سنه وإنتي بخير وصحة وعافية يا ست حوا وربنا يديكي طولة العمر ،
ويهنيكي براحة البال ..


____

الأستاذة حواء تستحق التوثيق والإهتمام ، فهي لا تزال إلى اليوم تشارك
في أفراح البلاد وأتراحها ، معصورة على الناس لا تفارق همومهم ..

سأحاول ما بوسعي في هذا ، والله الموفق


محبتي لكم جميعاً



Post: #10
Title: Re: حــواء الطقطـآقـــة .... التحــــــية لــك فــــى عـــــيد الأم ..............
Author: عبدالله شمس الدين مصطفى
Date: 22-03-2007, 12:07 PM
Parent: #9


طلال ، يا بديع .

Quote: سأحاول ما بوسعي في هذا ، والله الموفق

.

شكراً لهذا الوعد الجميل ، و لأشياء أخرى جميلة ، و كثيرة
أوفيتها حقها ، و أوفيت بها ، ولو دون وعد .

حواء أم ، و أىّ أم ، رأيت فى (قلدتها) لمحجوب ، و هى متلفعّةً
ثوب السودان ، إحتضانٌ و أىّ إحتضان ، لصدر حنون ، من صدرٍ أحَنّ .
و هل ضمّ صدر محجوب إلآ هذا الوطن الذى ما زال يحلم به ، و بعِتُوِّه ... و يوماتى


ربنا يحفظهم لينا ، ويحفظك لينا .

كل الوداد

Post: #11
Title: Re: حــواء الطقطـآقـــة .... التحــــــية لــك فــــى عـــــيد الأم ..............
Author: الجندرية
Date: 22-03-2007, 05:27 PM
Parent: #1

الأخ عبد الله شمس الدين

لك التحية وللطقطاقة القومة

واسمح لي ان اعيد نشر هذه الونسة معاها والتي ادرجها الزميل عبد الوهاب همت في بوست الرائدات السودانيات .
ويا سلمى سلامة منتظرين حوارك بفارغ الصبر
محبتي للجميع
*******

Quote: الصحافة 9 مارس
الملف الساخر - ونسة
ونسة مع أول فنانة غنَّت للاستقلال (لا تعريفة ولا ملين عاش الشعب مع اسماعين)
حواء الطقطاقة: الإنجليز سجنوني وحلقوا

اتونس معاها: محمد شريف مزمل

شعر رأسي وكسَّروا أسناني وضربوني بالرصاص
ضيفتنا اليوم تعد رمزاً من رموز بلادنا الفنية والغنائية بل والنضالية، فقد جاهدت ضد المستعمر الإنجليزي البغيض ولا تزال وصمة الشرف التي وصمها لها المستعمر تجسِّد وتحكي عن ذلك، كما تجسّد ملحمتها الوطنية ولاءها القومي وعزة وطنها.. العلم السوداني بألوانه القديمة يرفرف عالياً خفاقاً على مدخل منزلها.. وتعتبر الضيفة الأم الروحية للفن السوداني، فهي حلقة وصل ما بين زمن ماضي وزمن حاضر وزمن جاي، كما تعتبر إرثاً أصيلاً لتاريخ الفن السوداني الأصيل وما زالت تواصل مسيرتها العطائية الفنية بنفس الحماس والنشاط في كل المحافل والأنشطة.. التقيتها في افتتاحية المنتدى الثقافي لمحلية ام درمان، وكانت فكرة اللقاء، وسجلت لها زيارة لمنزلها بام درمان حي الضباط ووجدتها تحتفل مع جاراتها وصديقاتها باليوم العالمي للمرأة وما بين حلاوة قهوة العصاري والبن المعتّق خرجت كلمات ونستنا هذه مع ضيفتنا الفنانة المناضلة حواء الطقطاقة..

* أول حاجة يا «الطقطاقة» ورينا اسمك الحقيقي؟
- أنا اسمي حواء جاه الرسول محمد حمد.
* انت أصلاً من وين؟
- أنا من مواليد الرهد ابو دكنة ولاية شمال كردفان، لكن والدي جاه الرسول من العركيين ووالدتي آمنة حسين من الجوامعة.
* متين بدأت تغني؟
- بديت أغني وأنا طفلة صغيرة لكن أهلي منعوني وشاكلوني قمت هربت من الرهد لام درمان مع الدكتور بابكر بشير من أولاد بيت المال وسكنت مع زوجته فاطمة حسين من بنات ود نوباوي وبقيت أغني في الحفلات وعمري كان «14» سنة.
* لقيتي منو من الفنانات بغنن في الفترة ديك؟
- لقيت صديقتي الفنانة عائشة موسى طبعاً عشان أهلها منعوها سمَّت نفسها عائشة الفلاتية، ولقيت آمنة خير الله سمَّت نفسها منى الخير، ولاقيت مهلة العبادية، وفاطمة خميس ودي أول فنانة سجَّلت اسطوانات، قمت غيَّرت اسمي من حواء جاه الرسول لي حواء حمد.
* كنت بتغني تقولي شنو؟
- يعني بغني أغاني مع بنات الحلة في الحفلات وأغني أغاني رقيص العروس ذي: (اللول لولك يا العروس)، و(من فريع البان)، و(العديل والزين)، و(الشيخ سيرو)، و(المقدرة)، و(يا عيني يا عيني سمحة المقدرة يا عروسنا عروس الهنا)، و(يا عيني حلاة البنية مهرة دنقلا المسافة ثابت، دسا لي أكتافا يحيى لي عريسنا الشافا)، و(الكابي ديسا العروس العجبت عريسا)، و(يا عروسنا الغزلية عينك ساحرة وفنية سنك فضة طليانية شلخك جدول المالية)، و(المهندس رسم البنا والدكتور نسيب ستنا سد مالها مية مدبسة).. والمية المدبَّسة دي أغلى مهر في الزمن داك لأن السيد عبد الرحمن كان يعقد لي بنات الأنصار بي (12) قرش ونص!
* أول مظاهرة شاركت فيها كانت وين؟
- سافرت عطبرة مع الدكتور أبو بكر واشتغلت في شركة سويرس بخيّط زراير البدل كان بدوني تمانية قروش وكان معانا الفنان حسن خليفة العطبراوي، أها، حصل إضراب العمال وقامت مظاهرة طلعت أهتف وأقول: «يسقط الاستعمار» اعتقلوني ونفوني لي بربر والفنان العطبراوي نفوه للدامر وسجنوني ستة شهور بعدها رجعت ام درمان.
* الوقف معاك منو في بداية مسيرتك الفنية؟
- ساعدني ووجهني الفنان ابراهيم الكاشف ودا الأب المربي لي أي فنانة أهلها طردوها أو منعوها الغناء، وكان فاتح لينا بيتو وكان ساكن في شارع الحرية محل بنك البركة وكان أي حفلة يسوقنا ليها ويسوق معانا زوجتو.
* قالوا أسنانك دي كسروها ليك الإنجليز الكلام دا وين؟
- كان في مظاهرات في الخرطوم شاركت فيها مع العازة زوجة البطل علي عبد اللطيف وخالدة زاهر أول طبيبة سودانية والأزهري ومبارك زروق وإبراهيم المفتي.. أها طلعت المظاهرة أهتف أقول:«يسقط الاستعمار يسقط الحاكم العام لا حاكم عام على السودان».. لاقاني القائد العام للجيش الإنجليزي اسمه مستر دروين قال لي: «الحاكم العام دا سيدك».. قلت ليهو: «لا سيدك إنت ويسد عقابك».. طوالي مسك البندقية كسر لي بيها أسناني وضربني رصاصة واحدة في الرقبة -تشير بيدها- ياها دي لي هسه ظاهرة، وواحدة في رجلي -تشير إليها قائلة- «ياها دي أثر الطلقة شوفو عشان تعرف الخواجات ديل عذبونا كيف».
* تسمية الطقاطقة جات من وين؟
- في الخرطوم كان في شجرة.. التمر بتاعها كتير فيه صوت طقطقة وكنت محل ما ألقى مظاهرة أشارك فيها يوم يسجنوني ويحلقوا لي شعر رأسي لاقاني المفتش الإنجليزي قال لي إنت محل ما نمشي نلقاك في الخرطوم وبحري وام درمان انت عاملة زي الشجرة الطقطاقة ومن ديك الاسم سار عليَّ.
* عائشة الفلاتية غنَّت للجنود السودانيين في الحرب العالمية إنت غنيت ليهم؟
- الخبر لما جاء كنت مع الفلاتية جاتنا صاحبتنا اسمها ذلال عبود من كسلا قالت لينا: «انتن يا حواء حمد وعائشة الفلاتية قاعدات هنا والطليان احتلوا كسلا أمشن غنن وشجعن الجيش».. طوالي سافرنا ولقينا من الضباط طلعت فريد ومحمد البحاري وحسن الزين وإبراهيم سميحة وعوض عبد الرحمن صغيرون وحسن بشير نصر ومعانا الفنان حسن عطية كان لابس هدوم الضباط. عائشة الفلاتية قالت: «شوف الطليان وسختتهم في باب الضريح جبخانتهم طلعت فريد اثبت جريتهم».. والضريح دا الفلاتية قاصده بيه ضريح سيدي الحسن.
* دا غنا الفلاتية انت غنيتي قلتي شنو؟
- انا قلت: «غني ليهم يا حوة ديل الاظهرو القوة ساعة السلاح دوى عدوهم خاف واتحوى». وغنينا ليهم «السوداني الغيور ما يقبل الذلة والراجل بموت بي حمى أو علة سمح الزول يموت بين قنبلة وجلة».. وأغنية «الراديو يا الضربو جاب خبرهم قال ما جروا وحات روحي العدو استلموا».. وقلت: «في بيوتنا ونوادينا في قرانا وبوادينا أثبت لي يا جندينا أمّن لي وادينا».
* وأغنية «يجوا عايدين غنيتوها متين»؟
- بعد ما الطليان دخلوا حته اسمها بارنتو جنب كرن ونحن انتصرنا وجابوا الأسرى عملوا ليهم سلك شايك.. عشة الفلاتية قالت: «يجوا عايدين إن شاء الله عايدين يا الله.. يجوا عايدين الدخلو كرن بينين».. «فكري انشغل دمعي النزل أسبابي السهر السهر أبقى كنبة جوه القطر أبقى ساعة في ايد اب عكر».
* ابو عكر دا منو العشة الفلاتية عايزة تبقى ساعة في إيدو؟
- ما بتعرفوا؟ دا كان ضابطاً كبيراً وسودن السلاح الطبي بعد ما مشوا الإنجليز وعشة غنَّت وقالت: «ريدي الشديد أملي الأكيد قائد الفرقة طلعت فريد».. وقالت:«يجو عايدين بحاري وعثمان حسين» ديل ما بتعرفهم ديل ضباط كانوا في الحرب وكان معاهم عبد الرحيم شنان ومحيي الدين محمد عبد الله.. طبعاً هسع بنات الزمن دا بقن يغنن يقولن: «يجوا عايدين أحبابنا المغتربين».
* غناء البنات الزمن دا بنرجع ليهو بعدين، انت شاركتي وين بره السودان؟
- أيام مؤتمر الخريجين كنت دايرة أسافر مصر مع الأزهري لكن قالوا: «مافي بت تسافر» مشيت براي على حسابي ركبت القطر سمعت بي عرس الملك فاروق والأميرة ناريمان قالوا لي ما بدخلوك القصر ما سمعت كلامهم مشيت الحسين اشتيرت لي طبلة طبعاً مافي «دلاليك» وركبت تاكسي ودخلت مع الصعايدة وأول مرة أشوف لي فستان زفاف وبديت أغاني السيرة وقلت «يعيش الملك فاروق» و«ناريمان ملكة تمام».. وبعد ما سيرتهم أدوني دهب وملابس و(500) جنيه.. بعدها غنيت في عرس ناس حسن إبراهيم مالك ورسّل لي الباقر بتاع جريدة الخرطوم والسر قدور وسجلوا لي أغاني هناك.
* يا الطقطاقة كلمينا عن اليوم الرفعوا فيه علم السودان؟
- قبل يوم الاستقلال سألت عن ألوان العلم قالوا لي: اللون الأخضر يرمز للزراعة والأصفر للصحراء والكحلي للنيل قمت مشيت اشتريت القماش وفصلتو توب ومشيت شارع النيل بالرجلين وبتنا اليوم داك ونمنا في الشارع عشان الزحمة.. وكنت لابسة توب عادي لما أصبح الصبح مرقتو ورميتو في النيل ولبست التوب الفيه العلم.. المذيع قال المرأة دي لبست العلم قبل ما يرفعوه في السارية وجاء صورني المصور العم جاد الله جبارة.
* يجيبوك في التلفزيون رافعة يدك وتهتفي كنت بتقولي في شنو؟
- كنت بقول: «حررت الناس يا اسماعين.. الكل بقى سيد يا اسماعين.. ولا تعريفة ولا ملين عاش الشعب مع اسماعين.. وابوكم مين اسماعين».
* كنتِ وين يوم رحيل الزعيم الأزهري؟
- الأزهري كان معتقلنو ناس نميري في سجن كوبر أنا غنيت ليهو والمعاه وقلت: «الأسود ساعة الجد بناديهم الرسالة أدوها والشجاعة أبدوها في الميدان تحدوها».. بعد ما فكوه عشان يحضر مأتم اخوه علي الأزهري وقع ونقلوه مستشفى الخرطوم مشينا معاه أنا وزوجته وبناته وابنه المرحوم محمد الإزهري ومحمد دا ذي ولدي إنا حضرت ولادتو ورضعتوا البزازة المهم رحل الزعيم وشيعوه ناس الاسماعيلية والشيخ الفاتح بن الشيخ قريب الله وجيت معاهم بالإسعاف والشيء الزعل الناس انهم ذاعوه وقالوا الأزهري كان معلماً بالمعاش.
* قلت شنو بعد رحيل الأزهري؟
- عملنا مظاهرة ومشينا وزارة الإعلام ومسكت الميكرفون وقلت:
«يا زعيم الوطن حارقة القلوب نارك..
عظماء الرجال حين يسمعوا أخبارك..
بدموع الحزن بكوك لأفكارك..
لأنك غيور للضعفاء تتدارك..
والوطن إتحرم من درة أفكارك..»
وبعدها اعتقلوني أنا ومجموعة من المناضلات عشان قلت القصيدة دي في الأزهري.
* الفرق شنو بين الخرطوم زمان والآن؟
- زمان الأحزاب ما كتيرة كدي يعني في حزب الأشقاء والشيوعي الجبهة المعادية للإستعمار فيه ناس عبد الخالق وأحمد سليمان وواحد من أولاد عطبرة الداخلة نسيت اسمه.. والجرائد ما كتيرة في (الصباح) الجريدة البتجيب أخبار الفن.. والعمارات دي بنوها الخواجات اشتروا أراضي ناس المقرن وما قدروا على ناس توتي وبنوا الهيلتون.. في محلو دا كان في بساتين كنا بنجيب منها الخضار «بالقفاف» ونعدي بالمراكب.. ودار الرياضة الخرطوم دي كانت سلخانة والمطار كان جملون زنك وما في شوارع ظلط إلا شارع الحاكم العام والشريف الهندي، وام درمان ما فيها عمارات إلا سرايا الحاكم العام والسيد علي والسيد عبد الرحمن.. وأول سرايا بنوها سرايا ابو العلا دي اشتراها الإمام الصادق المهدي عملها دار الأمة والعربات شوية.. ومن الشعراء حسين عثمان منصور وعمر البنا وعبيد، ومن الفنانين ابو داؤد وعثمان حسين والخير عثمان ورمضان حسن، ومن العازفين بدر التهامي وبرعي محمد دفع الله وحجازي والسر عبد الله. والآن يعجبني إنارة الشوارع في ام بدات والحاج يوسف وعد حسين والبلد هسي بي خيرها وبناكل ثلاثة وجبات نحمد الله!
* غنيتي لي منو من الرؤساء الزاروا السودان؟
- قابلت الملك فيصل والأمير عبد الله بن عبد العزيز وسالم الصباح وصلاح سالم وغنيت للقذافي ويوم مشيت القصر الجمهوري قابلت الرئيس ياسر عرفات وهتفت قلت ليهو: على استعداد يا عرفات نحن وراك يا عرفات» قام شال الشال بتاعو رماه فوقي وقال لي:«انت قلت على استعداد شكراً يا امي على هذه الكلمات».. ولما جمال عبد الناصر جاء غنيت ليهو وقلت: «مرحبتين يا جمال مرحب يا بطل القتال
مصر الكانت قفار عماها النيل والخضار
أضحت بهجة ونضار».
وقلت: «يا الرئيس جمال زرتنا هتف حياك شعبنا والمحبة ليك برهنا».
وقلت ليهو: «التلاتة الجوك أعادي عشان يسرقوا خير الوادي لقوك بالضرب بادي».
* لاقيتي الفنانة ام كلثوم لما زارت السودان؟
- آي كنت لافة معاها وحضرّتها عرس عند ناس السيد علي وناس ابو زيد أحمد أبو زيد وعجبها العرس السوداني ورقيص العروس وضاقت ملاح الروب والتقلية بالملعقة ولما ودعناها سألوها فنانك منو قالت: النعام آدم وحواء «الطأطائية».. كانت مسمياني الطأطائية.. بالمناسبة عجبتني زيارة الممثلة ليلى علوي وانها جابت اللبن لأطفالنا وكنت أتمنى أشيلها حاجاتنا السودانية البخور والدلكة ذي ما شيَّلت ام كلثوم.!
* إنت مع منو مرة تغني للهلالاب مرة تغني للمريخاب؟
- أنا هلالابية من عمري (25) سنة لكن ما مختلفة مع ناس المريخ.. زمان اللعيبة ناس حسن عوض الله أول وزير داخلية وترنة وابو الريف وود ضيف الله وود الديم لما الهلال يغلب المريخ يضبحوا الخراف ونجي أنا والفلاتية ناكل المرارة ونغني ونبتهج ولما ناس المريخ جابوا كأس الشارقة ختوه لي في رأسي وسيرتهم وغنيت ليهم رغم أني أحترم المرحوم الطيب عبد الله كنت أغني ليه «هلالك هلا يا ود عبد الله».. وبَقدِّروا من كان في وزارة الداخلية.. كذلك غنيت للحكيم طه علي البشير وغنيت لي جمال الوالي مهتم بالأزهري.. وغنيت لي صلاح ادريس وأتمنى يصل لحل لمشاكل نادي الهلال.
* رأيك شنو في غناء البنات الهابط البغنوه الرجال؟
- في أغاني ما بتشبهنا ما بنقولها يعني مثلاً أغنية «راجل المرة حلو حلا زول مدرّب راجل المرة زول مجرّب». دا كلام فارغ وأغنية باسم دكتور الأسنان عوض دكام دا راجل فاضل عرض عليَّ طقم أسنان مجاني وبحب المساكين يجي فنان يقول: «بنات الاحفاد كلهن فاشلات بركبوا الأمجاد بيجكسوا الأولاد» ويجي فنان تاني يغير الكلمات يغني في التلفزيون سنتر الخرطوم يا عوض دكام وللمعلومية بنتو د. سارة متألمة جداً من أغنية طه سليمان.
* بتغني أغاني السيرة في الأعراس ولا وقفتي؟
- بغني وغنيت «العديل والزين» في عرس بنت الدكتور حسن الترابي.
* منو من المسؤولين وقف مع المناضلة الطقطاقة؟
- ناس السودان ما مقصرين كرمني الرئيس المشير البشير كان ماسك الحكم جديد بي وسام الجمهورية ولبسني الدبوس -كدي نجيبوا ليك تشوفو-، وأدوني معاش ولما رقدت في سرير المرض كتبت الصحافة والناقد البكري انو الطقطاقة عيانة «لا حيلة ولا قدرة».. أين وزير الإعلام طوالي جوني وقفوا معاي الوالي والمعتمد وهارون والدقير والسماني الوسيلة وغيرهم يا ريت أرد ليهم الجميل.
* منو من النساء شايفة إنها تستحق التكريم؟
- في نساء فاعلات خير كتار جداً والإعلام ما جايب ليهن خبر.. منهن حرم الرئيس الأزهري، وبنات الشيخ قريب الله، وبنات ابو العلا، وسيدة سنهوري، وناس البرير، ونسوان عبد المنعم محمد وزوجة يوسف شبيكة، وزوجة أمين محمد سعيد اخو بشير محمد سعيد، وبنات حاجة حياة زوجة مجذوب علي حسيب القاضي، وبنات النفيدي، وأعمال النساء كثيرة ياما شيَّدن مساجد وياما وقفن مع المحتاجين والفقراء وأتمنى أن اتحاد المرأة يتعاون مع النساء في ام درمان ويعرف أخبارهن.
* في النهاية أمنية تتمنين تحقيقها في 2007م؟
- أنا فنانة ميرغنية العقيدة ومن زمان أهلنا مع السيد علي، وحزب الأشقاء ونحن مع السيد محمد عثمان لأنو ماشي على الدرب دا.. راجل لا عدمان بيت لا عدمان جاه لا عدمان محبين، لكن مشى المعارضة نتمنى الحزب الاتحادي يتوحّد وما نتفرّق وأتمنى برضو ناس حزب الأمة ما يتفرقوا لأنهم من بيت واحد.. وعجبني الكلام عن جمع الصف الوطني وأتمنى أن أزور دارفور وأغني للنازحين.. وبقول لي ناس نقابة الفنانين نحن لو عملنا حفلات ممكن نساعد بي القروش المحتاج ودارفور دي بلد السلطان علي دينار، دارفور الكانت بتجي منها كسوة الكعبة.. وأتمنى السلام للسودان والله يكفينا شر الإنجليز والأميركان وكل الخواجات الدايرين يدخلوا بلدنا وياخدوا خيراتنا.

مطلوب معلومات عن رائدات سودانيات

Post: #12
Title: Re: حــواء الطقطـآقـــة .... التحــــــية لــك فــــى عـــــيد الأم ..............
Author: عبدالله شمس الدين مصطفى
Date: 22-03-2007, 07:01 PM
Parent: #11

Quote: في أغاني ما بتشبهنا ما بنقولها يعني مثلاً أغنية «راجل المرة حلو حلا زول مدرّب راجل المرة زول مجرّب». دا كلام فارغ وأغنية باسم دكتور الأسنان عوض دكام دا راجل فاضل عرض عليَّ طقم أسنان مجاني وبحب المساكين يجي فنان يقول: «بنات الاحفاد كلهن فاشلات بركبوا الأمجاد بيجكسوا الأولاد» ويجي فنان تاني يغير الكلمات يغني في التلفزيون سنتر الخرطوم يا عوض دكام وللمعلومية بنتو د. سارة متألمة جداً من أغنية طه سليمان
.

الجندرية ، تحياتى ,

الشكر لك ، وللزميل عبد الوهاب همت على نشر هذا اللقاء مع أمنا الطقطاقة ، و الذى يثبت سلامة
و رجاحة عقلها ، و محافظتها على إحترامها للفن الراقى و الجاد ، و على سمعة و مكانة رموزنا
فالتحية لها ، و ربنا يديها الصحة و العافية .



مودتى لك .