الغبار على الشجرة وما من حفيف لجناح

الغبار على الشجرة وما من حفيف لجناح


11-04-2003, 10:26 AM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=81&msg=1169181972&rn=0


Post: #1
Title: الغبار على الشجرة وما من حفيف لجناح
Author: ميرفت
Date: 11-04-2003, 10:26 AM

الحزن يلمع مع الصدف
***
يلوذُ الرملُ بصمته،
والبحرُ مقفلةٌ أجراسه ، المراكبُ في قلبي
يهدهدها النعاس ،
وقريباً من موجةٍ هدأتْ
يلمعُ حزنٌ مع الصدفِ ،
كان لا بدّ أن يكون مشرقاً ،
فها أنتَ قدِمتَ ، أيها الطيف ..
غالباً تجيئني على الشاطئ في المساء ،
ملاكاً
ذا وجهٍ حنونٍ ومرعب
مُسائلاً عينيَّ عن المكان الذي فيهِ
سأموت
***
سألتني عن كوستي يا سمندل . سأوجز لك الوصف : الغبار على الشجرة وما من حفيف لجناح
ميرفت ـ كوستي

Post: #2
Title: Re: الغبار على الشجرة وما من حفيف لجناح
Author: ود شاموق
Date: 11-04-2003, 10:39 AM
Parent: #1

ميرفت سلام عليكم

Post: #3
Title: Re: الغبار على الشجرة وما من حفيف لجناح
Author: dmoo3
Date: 11-04-2003, 01:24 PM
Parent: #1

الحزن لا يتخير الدمع ثيابا كي يسمى بالقواميس بكاء




ابدعت يا مرفت


لقدام

دموع الحزن

Post: #4
Title: Re: الغبار على الشجرة وما من حفيف لجناح
Author: Abdalla Gaafar
Date: 11-04-2003, 07:44 PM
Parent: #1

العزيزة
ميرفت

لك السلام كله
وانت تزينيين صدر هذا المنبر بحرفك الانيق كعادتك تفضحين اللغة وتدارين القلب
وبين اللغة والفلب يظل الطائر في رحيله اليك دائم الهجرة دون العبور بتلك الشجرة ليزيح بروعة المفيل شيئا من غبار متراكم وتظل كوستي والندية هي نقطة الانطلاق للاحلام بغد رائع
لكما الامنيات

وليتكم تنتشرون علي النبر بذات الدفء
لك التحية
وديك العافية
عبدالله جعفر

Post: #5
Title: أعوذ بكِ من كل هذه الروعة
Author: السمندل
Date: 12-04-2003, 10:05 AM
Parent: #1




إذن .. الغبار على الشجر وما من حفيف لجناح
بهذه الصيغة البليغة .. الصيغة ذات السبع كلمات .. تختصرين الحالة .
ما يتبقّى لا يعدو كونه تفاصيل لنشيج الروح
أعوذ بك من كل هذه الروعة
سأتوكل على نشيجك ذاك ، وادعوكِ لأن تقتربي
فاقتربي الآن أكثر
كي اقطر في سمعك المتلهف سري الأعظم، فما عدت أطيق السكوت!

أعوذ بك ، ثلاث مرات ، من كل هذه الروعة
والتجئ إليك لتنقذيني من شعب التيه والخبل فلكأني الساعة سواي!!
وليس لي إلا ان أتشرب بنظراتي التي زالت عنها الحجب والغشاوات
وجهك النوراني وهو يفيض بالمهابة والغبطة، وحلل الفتنة والغموض!!
***
ميرفت
طمأنينتك هائلة.. وقلقي عظيم!!


Post: #9
Title: Re: أعوذ بكِ من كل هذه الروعة
Author: ميرفت
Date: 13-04-2003, 10:43 AM
Parent: #5

هنا .
عند منحدرات الغيم ، ألتقط مع طيور هوانا وجبتنا الأخيرة
وحين أعود
تكون ثيابي قد تبللت بالسأم
وما نجا الصمتُ ، بل تشقّق اكثر
صار القلب يتأرجح
صار حجرا ثقيلاً رُبطَ بخيط
ثم وُهِبَ للهاوية
...

اليوم
لا ادري إنْ كانت الألوانُ التي مرّتْ بين يديّ فجأةً
أمِنْ فرح لم يكن اليفاً
أم سمندلاتٍ تلاشتْ في الظل
كانت تفرّ
...

ميرفت ـ كوستي

Post: #6
Title: Re: الغبار على الشجرة وما من حفيف لجناح
Author: Yassir7anna
Date: 12-04-2003, 01:33 PM
Parent: #1


الرائعة حد الابداع ميرفت

الف مرحب بك

نأسف اذ تاخرنا في استقبالكم

فقد كنا نمني النفس بثأر بايت من التتار الجدد

ولكن

الله غالب على امره ولكن أكثر الناس لا يعلمون

الف مرحب بك مجددا

Post: #7
Title: Re: الغبار على الشجرة وما من حفيف لجناح
Author: maia
Date: 12-04-2003, 02:18 PM
Parent: #1

يا سمندل وميرفت ، احس من خلال كلماتكم بصدق الاشياء وانكم ان تعبرون ذلك الشي الخاص الذي نتكيء على مرافئه بعيدا عن جفاف الحياة
اقولها لكم مرة اخرى سلمتم يا ميرفت وسمندل

Post: #8
Title: Re: الغبار على الشجرة وما من حفيف لجناح
Author: Eima
Date: 12-04-2003, 03:14 PM
Parent: #7

ميرفت سمندل

ها نحن نستظل بشجر لكم
إلتزمنا حياله خطوط محائدة عن دورات حزننا الخاص
وزين الاصدقاء المكان ورشوا بالندى رمله المحيط
وتأهبنا نحن تحت ضوء حزنكم الالمعى الشفيف !!للرقص
حالمين بغيم الغة الولود
إيمـــا

ودمتم تجعلونا نغافل حزننا

Post: #10
Title: Re: الغبار على الشجرة وما من حفيف لجناح
Author: ميرفت
Date: 13-04-2003, 11:17 AM
Parent: #8

هنا .
عند منحدرات الغيم ، ألتقط مع طيور هوانا وجبتنا الأخيرة
وحين أعود
تكون ثيابي قد تبللت بالسأم
وما نجا الصمتُ ، بل تشقّق اكثر
صار القلب يتأرجح
صار حجرا ثقيلاً رُبطَ بخيط
ثم وُهِبَ للهاوية
...

اليوم
لا ادري إنْ كانت الألوانُ التي مرّتْ بين يديّ فجأةً
أمِنْ فرح لم يكن اليفاً
أم سمندلاتٍ تلاشتْ في الظل
كانت تفرّ
...

ميرفت ـ كوستي

Post: #11
Title: Re: الغبار على الشجرة وما من حفيف لجناح
Author: ميرفت
Date: 13-04-2003, 11:21 AM
Parent: #10

اصدقائي الرائعون
احبكم .. وسنواصل
ميرف

Post: #12
Title: Re: الغبار على الشجرة وما من حفيف لجناح
Author: هدهد
Date: 14-04-2003, 01:49 AM
Parent: #11

UP

Post: #13
Title: Re: الغبار على الشجرة وما من حفيف لجناح
Author: هدهد
Date: 31-05-2003, 05:56 AM
Parent: #1

متى ياتي موسم الرطب
ايتها النخلة
كم اشتاق براعك

Post: #14
Title: Re: الغبار على الشجرة وما من حفيف لجناح
Author: السمندل
Date: 22-06-2003, 09:20 AM
Parent: #13



ميرفت ..

طمأنينتكِ هائلة ..
وقلقي عظيم .

صار يكفي . صار يكفي


Post: #15
Title: Re: الغبار على الشجرة وما من حفيف لجناح
Author: السمندل
Date: 19-08-2003, 12:35 PM
Parent: #14

صار يكفي
صار يكفي