اردوغان واحلام الدوله العثمانيه بقلم حذيفه الباقر

اردوغان واحلام الدوله العثمانيه بقلم حذيفه الباقر


11-10-2017, 06:38 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=7&msg=1507743535&rn=0


Post: #1
Title: اردوغان واحلام الدوله العثمانيه بقلم حذيفه الباقر
Author: حذيفه الباقر
Date: 11-10-2017, 06:38 PM

05:38 PM October, 11 2017

سودانيز اون لاين
حذيفه الباقر-Sudan
مكتبتى
رابط مختصر


لا يخفي علي احد انجازات حزب العداله والتنميه التركي من انجازات خلال العشره سنين الاولي من توليه السلطه
بقياده اردوغان من انجازات وتنميه عظيمه في تركيا فقد اصبحت تركيا من دول العشرين من حيث الاقتصاد وهذا النجاح يرجع الي محاربه الفساد وسياسه صفر مشاكل التي كانت تتبعها الدوله التركيه مع جيرانها حيث كانت تركيا تتمتع بعلاقات جيده مع كل الدول المحيطه بها (سوريا .العراق. اوربا)
ولو استمرت تركيا في هذه السياسه حتي الان لاصبحت من اكبر الاقتصاديات في العالم اجمع
ولكن يبدو ان الرئيس التركي وقع في المصيده او الفخ حيث تم الايعاز له بان يمكن ان يقيم الدوله العثمانيه من جديد
ويصبح هو السلطان العثماني لهذا القرن ويمكن ان يضم اجزا من سوريا والعراق الي دولته التي كان يحلم بها
ولذلك قام بفتح ابواب دولته للارهابين من كل حدب وصوب لكي يدخلو الي سوريا والعراق ويبداون في تدميرها ثم بعدذلك يقوم هو بكل سهوله باستقطاع اجزاء من هذه الدول
ولكن تاتي الرياح بما لا تشتهي السفن فقد انقلب السحر علي الساحر فبعد ان كانت تركيا تنعم بالاستقرار والساحه اصبحت تجتاحها التفجيرات الارهابيه وقد اثر ذلك كثيرا علي السياحه والاقتصاد
وقد حزر الرئيس السوري انقرا من ذلك في اول الحرب بل حزر اوربا ايضا لانها كانت تسهل ايضا دخول الارهابين الي سوريا والعراق وقد حزرهم بان هؤلا الارهابين سوف يرتدون عليهم
وبالفعل مايحدث الان من تفجيرات في اوربا (تفجيرات فرنسا وبريطانيا والمانيا)نتاج هذه السياسه الخاطئه
وبعد سبع سنين من التدخل التركي في سوريا والعراق لم يحقق السلطان العثماني اي من احلامه بل بالعكس الان اصبح لديه مشاكل مع كل دول الجوار ومع واشنطن الحليف القديم فلم يستطيع اردوغان ضم حلب ولا ان يصلي في الجامع الاموي كما وعد
فهل تعي تركيا الدروس وتراجع سياساتها الخارجيه والعوده الي سياسه صفر مشاكل لكي تذهب في طريق التميه الذي كانت ذاهبه فيه
حذيفه الباقر