الكَلام تِحتو كَلام..! بقلم عبد الله الشيخ

الكَلام تِحتو كَلام..! بقلم عبد الله الشيخ


15-02-2017, 02:04 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=7&msg=1487163896&rn=0


Post: #1
Title: الكَلام تِحتو كَلام..! بقلم عبد الله الشيخ
Author: عبد الله الشيخ
Date: 15-02-2017, 02:04 PM

01:04 PM February, 15 2017

سودانيز اون لاين
عبد الله الشيخ -الخرطوم-السودان
مكتبتى
رابط مختصر


كل ما يقال عن سيطرة التنظيم السري على مقاليد الامور، وجيه وصحيح، لكن أيضاً هُناك حِراك، أو زحف مواز وإن كانَ خفيتا.
النظام في هذه المرحلة (يتْكِل) أمره على العسكر وعلى الختمية، وعلى الله... هذا السيناريو يبدأ من حيث قيلَ، بأن حل المشكل السوداني لا يتم إلا عبر الحوار.. على هذا العهد بُني نداء باريس، وما سبقه من نداءات ولقاءات.
بصريح العبارة، فأن المعارضة السودانية تُفاوض نظام الانقاذ على أساس الرغبة في اقتسام السلطة والثروة معه.
في هذا المنحى تم اللقاء الاخير بين البشير والشقيق. أهمية اللقاء تكمن في أن ارهاصات اللقاء بدأت في القاهرة بلقاء الرئيس البشير ومولانا، ثم عُزِزَ الوئام بلقاء آخر بين الميرغني ومدير مكتب الرئيس، خدمةً لمسار التقارب، ومن أجل الدفع بـ (كوادر صلبة) من الصف الأول في الاتحادي للمشاركة في السلطة.. ما بين القوسين، أو نحوه، ورد بالنص خلال اللقاء المهيب..!
أفصح الشقيق حاتم عن بعض اعتمالات الحدث، فقال أنه استمع من الرئيس على كلامات جديدة، تؤكد جدية الحزب الحاكم في تشكيل حكومة قومية جامِعة، أو (لامّة)، تختلف شكلاً ومضموناً عما عهدناه في حكومات الإنقاذ السابقة. وأردف الشقيق، بحديث ضافٍ عن تلاقي وجهات نظر الطرفين على ضرورة بناء (رؤية استراتيجية للعلاقات الخارجية).
وهنا مربط الفرس..!
مربط الفرس، أن الشقيق والرئيس تناقشا في الشأن الخارجي... هذا يعني، في ما يعني، أمرين لا ثالث لهما: أولهما أن علاقة السودان مع مصر سيتم (تظبيطها) وفق المحبة المُترعة بين بين المراغنة وأبناء النيل، وأن علاقات بلادنا مع محور الآبار الخليجية سيتوطّد أكثر وأكثر، مع جفوة كاملة عن محور إيران، بنفي الصلات جميعها نفياً قاطِعاً، عملاً بأدبيات الختمية: (سوقي برّه يا بت رسول الله)..!!
الامر الثاني والأخطر في تصريحات الشقيق بعد لقاءه الرئيس، أنه أشار من طرف خفي الى زُبدة اللقاء، ملمحاً بأيلولة وزارة الخارجية لحزب الحركة الوطنية، وأن الشقيق حاتم السر شخصياً قد يحتقب هذه الوزراة في القِسمة القادمة، لا سيما وأنه مرشح الاتحاديين لرئاسة الجمهورية،، لاسيما وانه أرفع الشخصيات السياسية في الحزب.. اذن نحن امام شراكة من نوع آخر لا تشبه تباريح الهوى الانقاذي التي عهدناها..!
لكن على السادة الخُلفا، إلا يفرحوا على المُطلق من هذا الجّنزبيل، فللنظام تفاهمات اخرى، غير هذه وتلك، والباب الذي ولج منه الختمية سيدخل منه الأنصار، و أُناس آخرين، حيث لا يتوقع أن يقف حزب الأمة القومي، متفرجاً على مثل تفاهمات الاتحاديين الديمقراطيين، ولا يشارك في هذا المردوم!
جهات أخرى أيضاُ، تتهيأ لدخول، من بينها المُبارك الذي يتهيأ لذلك، حشوداً وهُتافا.. كل شيئ هادئ في الجبهة الغربية.. لكن إلى متى؟ وهذا (اللَّعِب إحْلَوَّ) بالنسبة للانقاذيين، فأصبحوا ــ بسم الله ما\اء الله ــ يتخيرون من شاءوا من المعارضين، كما يتخيّر الأكَلةُ أطايب الثمر..!
akhirlahza


أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 14 فبراير 2017

اخبار و بيانات

  • تهنئة من حركة/ جيش تحرير بمناسبة اليوم العالمي للإذاعة 13 فبراير 2017م
  • كاركاتير اليوم الموافق 14 فبراير 2017 للفنان عمر دفع الله
  • استفتاء هيئة علماء السودان بشأن التعديلات الدستورية
  • العطش يحاصر نيالا
  • عمر البشير: أبيي سودانية ويمكن لمواطنيها استخراج الأوراق الثبوتية
  • إبراهيم غندور: نعمل على تصفير عداد المشاكل مع دول الجوار
  • محكمة جرائم دارفور تحكم بإعدام متهمين بالنهب المسلح
  • وفاة 46 مواطناً بسوء التغذية والدرن بولاية كسلا
  • أهالي (الوساع) يغلقون طريق (الخرطوم كوستي)
  • قوى الإجماع ترتب لاختيار رئيس جديد خلفاً لفاروق أبو عيسى
  • ضبط (119,900) حبة ترامادول بالنهود في طريقها للخرطوم
  • جوبا تتهم المخابرات الأمريكية (CIA) بـالوقوف وراء انشقاق سيرسيلو
  • مصرع معلمة بانهيار حمام مدرسة بأم درمان
  • حسبو محمد عبد الرحمن: الخرطوم تحتاج لـ(30)ألف اختصاصي متوفِّر منهم (10) آلاف
  • مسألة مستعلجة حول بيع مركز صحي بالخرطوم
  • أبوالقاسم برطم يطالب بسحب الجوازات من الأجانب وإجلائهم للمعسكرات
  • بدء تقنين التعدين التقليدي لـ «5» آلاف معدِّن بجبل عامر
  • نقل جزئي لموقف (كركر) إلى (شروني) وسط الخرطوم

    اراء و مقالات

  • فلسطين : عربدة الاحتلال.. يا فرعون..ليش فرعَنت؟؟ بقلم د.شكري الهزَيل
  • السجن على الصهاينة، والخبز على السلطة بقلم د. فايز أبو شمالة
  • الشعب يطالب بعض أحزاب بالحساب بقلم مصطفى منيغ
  • راديو دبنقا .. الأخلاق المهنية، قبل المقبولية بقلم ابراهيم سليمان
  • أخطر ثلاثى عدائى فى السودان فشلنا فى محاربته! ( القبليه – و العنصريه – والجهويه ) بقلم الكاتب لصحف
  • عصر وأد السينما والمسرح وإتحاد الكتاب السوداني بقلم بدرالدين حسن علي
  • ترامب والتطلعات الاقتصادية لناخبيه بقلم د. احمد ابريهي علي/مركز الفرات للتنمية والدراسات الاستراتيج
  • ظلم الحسن والحسين لرعاة الدالي والمزموم من البرجوازيين ودولتهم (العقل الرعوي 16) بقلم عبد الله علي
  • على ماجد سأبكي...خلي...على ماجد ! بقلم الفاضل عباس محمد علي
  • أمير المؤمنين (الجيعانين)! بقلم أحمد الملك
  • الأسر التي تحكم السودان وفسادها التاريخي المتجذر بقلم حماد وادى سند الكرتى
  • الرسالة الثالثة في بريد د الواثق كمير بقلم اسامة سعيد
  • تقييم إستراتيجي: العراق وإدارة الحرب ضد تنظيم داعش بقلم د. علي فارس حميد/مركز المستقبل للدراسات الس
  • هل يقود البشير السودان إلى الانفجار الكبير؟ بقلم صلاح شعيب
  • إقالة وتعيين :و إبادة النخيل!! بقلم حيدراحمد خيرالله
  • الفضيحة والكاميرا الفانتوم بقلم كمال الهِدي
  • ولو عثرت استاذه فى المرحاض بقلم سعيد شاهين
  • كارثة عرب جنوب كردفان بقلم جبريل حسن احمد
  • قبل عام ونصف من اليوم نكتب هذا بقلم إسحق فضل الله
  • أين التقرير ؟ بقلم الطاهر ساتي
  • ماذا ينتظر معالي الوزير..!! بقلم عبدالباقي الظافر
  • حب (إيه) ؟! بقلم صلاح الدين عووضة
  • دارفور أرض المعادن والحروب! بقلم الطيب مصطفى
  • الكذب الأصيل بقلم هلال زاهر الساداتي
  • جيل الغارقين في النشوة .. !! بقلم هيثم الفضل
  • نرفض التكفير الداعشي و ندعو للحوار البناء و التمدن الاخلاقي بقلم احمد الخالدي

    المنبر العام

  • مهربة داخل تانكر من الحدود الغربية للبلاد..ضبط (119,900) حبة ترامادول بالنهود في طريقها إلى الخرطوم
  • البوست السنوي!
  • الحسناء فيرناندا أوليانا حكم الراية البرازيلية . صور صور
  • البداية ستكون بإنشاء شبكة من الأنابيب..إطلاق أضخم مشروع لتوزيع الغاز في الخرطوم
  • البرلمان المصري يوافق على التعديل الوزراى..9 وزراء رحلوا ودمج وزارتين
  • (2) مليار و(570) مليون جنيه جملة جباية الزكاة العام الماضي
  • الوالي زار مقر المدينة الجديدة بمنطقة سوبا أمس..الخرطوم تخطط لإنشاء مدينة إجتماعية لفاقدي المأوى
  • البشير: أبيي سودانية ويمكن لكل سوداني أن يستخرج كل الأوراق الثبوتية من أبيي
  • بيل غيتس يستهدف 800 مليون مستخدمٍ جديد.. عن طريق WeChat
  • اعتقال شخص خلال مداهمات لمكافحة الإرهاب في ألمانيا
  • عندما يتحدث الكبار ... بعض مما كُتب في رحيل البروف عبد الماجد بوب
  • فى عيد الحب: لِعَيْنَيْكِ بُرْدَةُ السَّنَا
  • هل من متبرع يقاضي وزارة التربية عن أسرة المعلمة المسكينة
  • الاعلامية القديرة رانيا هارون تم ايقافها ام استقالت ؟؟؟ ( صور)
  • السودان وباكســتان .. علاقات استراتيجية
  • خريجي جامعة قاريونس .. بنغازي ليبيا
  • أغربوا عن وجهنا أيها الأوغاد ، لم نعد نحتمل المزيد ( يوجد الم حاد مصور )
  • السودان.. رفع العقوبات وحظر السفر
  • happy valntayn day
  • بين شـمائل التيــَّـار والزّفـَــرات الحِــرار يكاد أن يطيح التثاقف والحوار فقُل: يا ســـتــّار ..!
  • عندما تحكم المرأة من الكواليس: فرنسا هي الجيش و جوزفين هي ‏قائد الجيش
  • الانقاذ تستجيب لعصا أمريكا وجزرتها لا لصراخ الوطن!
  • مصادر تكشف عن قرارات رئاسية وشيكة دعما لاستثمارات الفريق طه
  • مجلس الكنائس يعلن مقاومته لقرار حكومي بهدم 27 كنيسة بالخرطوم
  • موظفون بوزارة الثقافة يرفضون تقديم (2) من زملائهم للتحقيق
  • خلافات الحزب الاتحادي .. الميرغني يرفع (عصا) الحسم!
  • بحبك -بقلم سهير عبد الرحيم
  • قضية حلايب وشلاتين … تقاطع المصالح والتنازلات الإستراتيجية
  • انا لله و انا اليه راجعون - وفاة الاستاذ علي ابوزيد علي، نسأل الله له الرحمة
  • طرد المخربين والمتسكعين من السودان
  • عضو جماعة سلفية في بلجيكا حُكم عليه بالسجن 28 سنة وهذه هي القصة!!
  • معاوية عبيد الصائم
  • الفحولة... نفسي في داخلك اعاين
  • وأخيرا الطيب رحمة قريمان يسأل عن رجل حرق نفسه الف مبروك
  • ما هى حكاية الرجل الذى اشعل النار فى نفسه .. فى العاصمة الخرطوم .. السودان .. !!
  • عيدالحب..حكاية
  • الغناء الكردفانى هو الاكثر رقة تجاه الانثى السودانية .... ساعدونا بالمقاطع
  • يا جماعة الحكاية شنو؟ كل ما الواحد يقول يخش بوست يلقى ‏الشمطة مدوّرة؟
  • اين اطعمتنا السودانية كرمز للهوية نقدمه للعالم؟
  • الشّذى الأحمرُ
  • عاجل: استقالة مستشار الأمن القومي لإدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب..
  • السودانيون بكلفورنيا يودعون د.عبد الماجد محمد على بوب الى مثواه الاخير(صور)
  • أنتخاب زعيم الحزب الديمقراطي الامريكي يوم 23فبرايرالجاري
  • لدكتور المنصف المرزوقي ضيف شرف جائزة الأديب والروائي الطيب صالح في دورتها السابعة
  • الآن بصالة مارينا زواج عبد الله حسن أحمد البشير من المحامية إيمان من ينفي أو يؤكد