هوان المال العام فى حريق قناة النيل الأزرق !! بقلم حيدر احمد خيرالله

هوان المال العام فى حريق قناة النيل الأزرق !! بقلم حيدر احمد خيرالله


12-02-2017, 05:15 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=7&msg=1486916101&rn=0


Post: #1
Title: هوان المال العام فى حريق قناة النيل الأزرق !! بقلم حيدر احمد خيرالله
Author: حيدر احمد خيرالله
Date: 12-02-2017, 05:15 PM

04:15 PM February, 12 2017

سودانيز اون لاين
حيدر احمد خيرالله -الخرطوم-السودان
مكتبتى
رابط مختصر


سلام يا ..وطن





*الحريق الذى شب في قناة النيل الأزرق يوم الأربعاء8/فبراير 2017 بأحد الاستديوهات بالطابق الثاني الناحية الشرقية، وقد ذكر الدفاع المدني انهم حاصروا الحريق داخل الاستديو وحالوا دون تمدده الي بقية المبنى مما ادي الي تقليل الخسائر، فيما ذكر مدير القناة حسن فضل المولى ان الحريق محدود وتم احتوائه ولا توجد خسائر في الارواح بينما الخسائر المادية تبلغ حوالي (عشرة مليار جنيه )بداية نشكر الله علي سلامة الارواح وعلي احتواء الحريق حتي لا يمتد للمكاتب الادارية والتي تضم الاسهم والشيكات وكل ما تناولناه عبر هذه الزاوية من مفاسد دفعت هيئة الحسبة والمظالم للدخول للقناة وكشف عديد المفاسد التي حواها تقرير مولانا ابو زيد والذي لم نسمع عنه شيئا حتى اللحظة وانا لنرجو ان يكون هذا الحريق جرس انذار لتنفيذ ماحواه التقرير طيب الذكر من مفاسد.

* والسيد / حسن فضل المولى عندما يبادر باطلاق هذا الرقم المهول عن الخسائر فانه يضع نفسه في اعلى قوائم الاهمال الاداري ، فاذا افترضنا ان هذا الرقم صحيح فمالذى يجعل القناة تضع كمية من الاجهزة داخل استوديو؟ وعلى فرض انها وضعتها لماذا لم تتم تعبئة طفايات الحريق ؟ ولو غضضنا الطرف عن الطفايات واهمالها ، لماذا لم يتم التأمين على القناة وممتلكاتها؟في ظل هذا الاهمال البين يخرج علينا الحسن ود فضل المولى ليقول ان الخسائر حوالي عشرة مليار؟ وكمان قاعد في مكانه ولم يتقدم باستقالته ليفسح المجال امام تحقيق عادل وشفاف يكشف الحقائق الغائبة عن ما إذا كان هذا الحريق ناتج عن اهمال فقط ام اهمال وزيادة؟

*الارقام الجزافية التى اطلقها مدير القناة تفتح الباب على مصراعيه للاسئلة المتتالية والتى تحتاج للاجابة وحتى الاسئلة غير البريئة منها ، ونستنفر ثانية مولانا احمد ابو زيد للبحث عن مصير تقريره التاريخي فيما يخص قناة النيل الازرق والجهاز الاستثماري وكل البلاوي من نماذج الفساد والتى لم يتم البت فيها ،وهنالك (السيد/ وزير العدل د. عوض الحسن النور والذى اصدر القرار رقم (43) لسنة 2016بتشكيل لجنة لتقصي الحقائق فيما جاء بتقرير ديوان المظالم العامة الخاص بتقرير الاداء للعام 2015/وتقرير الربع الأول من العام 2016 وقضى القرار بتشكيل اللجنة برئاسة مستشار عام بابكر أحمد علي قشي ، وعضوية كبار مستشارين بوزارة العدل ، وممثلين لوزارة الداخلية ، وديوان المراجعة القومي ، وجهاز الأمن والمخابرات الوطني .
وحدد القرار اختصاص اللجنة بتقصي الحقائق حول ما جاء في تقرير ديوان المظالم العامة للعام 2015 ، وتقرير الأداء للربع الأول من العام 2016م ، على أن ترفع تقريرها للسيد وزير العدل خلال أسبوعين من بدء أعمالها ، وبعد أداء القسم أمام السيد وزير العدل .وأعطى القرار الحق للجنة في الإطلاع على أي مستندات ، أو استدعاء أي شخص ذي صلة بالتحقيق .)مامصير هذه اللجنة وقرارها حتى لانحتاج تذكرها عند حريق آخر لاقدرالله, نرجو الان ان يفتح هذا الملف ونعرف مصير اسهم الاوقاف ، ومصير الشيكات الضاربة ومصير الاهمال الاداري والكلام لم ينته بعد ، وكفى هواناً للمال العام في قناة النيل الازرق، وسلام يااااااااوطن..

سلام يا

رحم الله الأب حاتم عمر القطب الجمهوري الكبير وهو يغادرنا لاحقاً بمن احب ، وقد عرفته مطلع العام 76من القرن الماضي ثاني يوم لي في الفكر الجمهوري ، وقد ظل بالدواخل كما الريحانة يضوع عطره وظل سمته بصمة نرجو ان نكون قريبا منها ، وهو الذى ليس له شبيه في السعة والمحبة والقلب الكبير ، ألا عليك رحمة الله وسلامه فقيدنا العزيز.. وسلام عليك في الخالدين ..

الجريدة الاحد12/2/2017






أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 11 فبراير 2017

اخبار و بيانات

  • جهاز الأمن السودانى يفتح بلاغ إنتحار في مواجهة مضوي
  • المفاوض الوطني: السودان أكمل التزاماته الفنية للانضمام لمنظمة التجارة العالمية
  • كاركاتير اليوم الموافق 11 فبراير 2017 للفنان عمر دفع الله عن بيع السودان
  • الأمم المتحدة تحذر من وقوع إبادة جماعية بجنوب السودان
  • السفير الألماني يمتدح تعاون جهاز الأمن مع الاتحاد الأوروبي بدارفور
  • مباحثات سودانية زامبية في الخرطوم اليوم
  • السفير البريطاني لدي السودان يزور محلية أبوحمد
  • تأجيل اجتماعات اللجنة المشتركة حول أبيي
  • خطيب المسجد الكبير: دعاة التطبيع مع إسرائيل خونة
  • ارتفاع أسعار الفول السوداني بعد تزايد الطلب من الهند والصين والأسواق العالمية
  • الحاج آدم يوسف: على الوطني الإيفاء بوعوده الانتخابية
  • الخارجية : زيارة مرتقبة لرئيس زامبيا للسودان
  • مؤتمر استثنائي لـلحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل 25 فبراير
  • التربية تعيد دراسة المُوسيقى والمسرح بالمدارس
  • مقتل (7) رعاة على يد (نهابين) بجنوب كردفان
  • حزب أبو قردة يتنبّأ بانقسام الوطني قبل انتخابات 2020
  • رئيس مجلس الولايات: قيادات الوطني (قنعانين) من المناصب
  • سوداني يفوز بجائزة التميز من الأمم المتحدة:ﺑﺮوﻓﺎﻳﻞ اﻟﺴﻮداﻧﻲ اﻟﺤﺎﺋﺰ ﻋﻠﻰ ﺟﺎﺋﺰة اﻟﺘﻤﻴﺰ ﻣﻦ UN
  • لقاء اليوم مع الإمام الصادق المهدي زعيم حزب الأمة القومي

    اراء و مقالات

  • إلى جنات الخلد يا ميرغني عشايا بقلم بدرالدين حسن علي
  • مرحباً والف مرحباً بالتطبيع مع إسرائيل بقلم يوسف علي النور حسن
  • أحزاب أَحْطَاب الغاب بقلم مصطفى منيغ
  • السفارة السودانية بكندا تشرع في رفع دعوي ضدي ([/4) بقلم حامد بشري
  • لو تشرّعون وثنية الرحيل بقلم حسن العاصي كاتب وصحفي فلسطيني مقيم في الدانمرك
  • مجموعة أحمد الخميسي أنا وأنتِ .. وذلك الكائن الصغير بقلم بهاء جاهين
  • إسرائيل تتهيب من حرب غزة، وكفاكم هلعاً بقلم د. فايز أبو شمالة
  • الصين وتوظيف القوة الناعمة سياسة ما بعد الحرب الباردة بقلم د. سليم كاطع علـي
  • غلطاتك عندنا مغفورة بقلم عبد المنعم هلال
  • سؤال الراهن بعد أن إستبطأ الشعب التغيير ..من وما الذى يعرقله ؟ بقلم ادروب سيدنا اونور
  • الماركسية وتشريح العقل الرعوى-2- بقلم محمود محمد ياسين
  • نفق القضية ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • ماذا قال الشهيد الزبير محمد صالح قبل ان يلفظ انفاسه الأخير بقلم جمال السراج
  • العشائرية والدولة المدنية بقلم د. حسين احمد السرحان/مركز الفرات للتنمية والدراسات الاستراتيجية
  • شفينا ، لكن متى يرفع هذا المرض؟! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • بدرية الترزية و ترامب و الدستور الأمريكي! بقلم عثمان محمد حسن
  • الخطر القادم..!! بقلم عثمان ميرغني
  • مطلوب توريد فقراء .. مطلوب توريد أسئلة بقلم إسحق فضل الله
  • انقلاب نَاعِم..! بقلم عبد الله الشيخ
  • د.النور محمد حمد الفكر ومعايير القيم (1-8) بقلم خالد الحاج عبد المحمود
  • أنا عربي فلسطيني بقلم د. فايز أبو شمالة
  • الخوف ثم الخوف ... يسيطر علي المشهد السياسي. بقلم صلاح الباشا
  • نقل السفارة الأمريكيّة إلى القدس بقلم أ.د. ألون بن مئيــــر
  • السودان: عملية الخرطوم «الكارت الرابح» بقلم خالد الاعيسر*
  • رسالة موظفة لرفاق العمل بقلم نورالدين مدني
  • محلامح منطقية بعد تدشينUNIVERSTY OF KUSH ( بالمناطق المحررة ) كتب : أ. أنس كوكو
  • الجندية والثوار في سير نوبة السودان(1) بقلم باب الله كجور
  • الجندية والثوار في سير نوبة السودان(2)بقلم باب الله كجور

    المنبر العام

  • South Sudan general resigns, says leader ‘disgraced’ himself
  • فن تجميل الانقاذ "الشمطاء"2017 ..............توجد اغنية
  • شاب سوداني يحرق نفسه في ش القصر ويردد انا سوداني والبشير دكتاتور
  • البشير يتدخل لمصلحة شركة امطار ويوقف قرار وزير الزراعة بإبادة فسائل النخيل
  • جو سخينة ... صور !!!!
  • ما عارفة كراهيتك لينا عشان شنو !!!
  • لماذا لا توجد لدينا مقاهي و كافيهات (محترمة) و لماذا لا نقود دراجة في شوارعنا؟
  • رسالة ل اميرة السيد
  • دعوة للنقاش والحوار لماذا لا يحكم المسيحي في بلد أغلبيته مسلمة؟
  • سفارة السودان بكندا تشرع في رفع دعوي ضدي !؟#
  • خبراء دوليون في السودان للتحقق من تنفيذ حظر تسليح ليبيا
  • السودانيون يسجلون اعلى نسبة اصابة بالعقم بين الدول العربية
  • طالب كلية شرطة قتل زميله بسبب بنت خالته-أولياء الدم القصاص
  • رحِيقُ الحقائِقِ
  • هجوم عنيف على شركة مصر للطيران بعد نشرها خريطة تؤكد سودانية حلايب
  • عاجل : احراق فسائل النخيل المريضة
  • وَمَا أُنزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ
  • سلام أهل الحوش...عضو جديد
  • الحَزنُ علّامةُ ترقِيمٍ
  • ونسة مع المغتربين حول بيت العمر
  • معذرةً :لم أكن حزينا لغياب قناة النيل الأزرق
  • و الله يا جماعة الله يديني خيري بس .. لقيت ( بطاقة ) عجيبة في سحارتي الليلة !!!
  • (عَبَرَة الحُدود) تستضيف عازف الفلوت (عبد الله محمد عبد الله) بملبورن ..
  • معجزة القرآن الكريم: اسلام العلماء الملحدين ....؟!
  • نشرة أخبار التلفزيون في آخر عهد نميري... كأنها أخبار اليوم (فيديو)
  • بلديات ليبية تخشى نقل أزمة المهاجرين من أوروبا إليها