أطفالنا أو طاننا .. !! بقلم هـيثــم الفضل

أطفالنا أو طاننا .. !! بقلم هـيثــم الفضل


01-08-2017, 00:41 AM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=7&msg=1483836067&rn=0


Post: #1
Title: أطفالنا أو طاننا .. !! بقلم هـيثــم الفضل
Author: هيثم الفضل
Date: 01-08-2017, 00:41 AM

00:41 AM January, 08 2017

سودانيز اون لاين
هيثم الفضل-Sudan
مكتبتى
رابط مختصر

سَفينـة بَـــوحْ !!



لم يكن من (الترف) و (البزخ) إهتمام حكوماتنا السابقة عبر وزارة التربية و التعليم و وزارة الصحة و مؤسسات رعاية الطفولة الرسمية و الطوعية بالبناء الجسدي والروحي و النفسي للطفل بالقدر الذي يؤهله للقيام بدوره التنموي الطليعي لصالح الوطن والأمة ، وفي عصرالإنقاذ التي باتت منشغلة بقضايا كثيرة شائكة وعاجلة و (إستراتيجية) أكثرمن بناء الإنسان نفسه والذي لايختلف إثنان في كونه اللبنة الأساسية لحركة التطور والنماء وهو أيضاً المُستهدف بكافة ثمرات التنمية وما تكفله من رفاهية وحلول لمشكلاته الحياتية ، أما جيلنا فقد لحق بآخر إشراقات الأداء الحكومي في بداية الثمانينات في هذا المجال ، فقد شهدنا بأم أعيننا (إدارة التغذية المدرسية) بوزارة التربية تقوم بإيصال و توزيع أنواع شتى من الأغذية المُعلبه وغير المُعلبه إلى المدارس العادية و الداخلية في شتى المراحل (إبتدائي – متوسط – ثانوي) ، فضلاً عن الحملات الصحية التي كانت تقوم بها فرعيات وزارة الصحة للمدارس مستهدفة التطعيم ضد الأمراض المعدية وكذلك التأكد من توفرالإشتراطات الصحية المتعلقة بالبيئة المدرسية الصحية المُثلى ، و للذين لا يعلمون حينها لم تكن المدارس الخاصة (ذات فضيلة) كما هو سائد الآن بل الغلبة و التفوق كانت للمدرسة الحكومية و التي كان لا يدخلها إلا المتفوقون ، من جميع طبقات الشعب السوداني و كافة سحناتهم و قبائلهم ، وفي هذا نوع من (التدريب النفسي) والدفع القومي تجاه قضية قبول الآخر و تلاقح الثقافات و تلاحم طبقات المجتمع بكافة مستوياتها المادية والفكرية والإجتماعية ، والآن بعدما أصبح الإنسان في ذيل قائمة إهتمامات الحكومة ، لأنها منهمكة في معركة التكتيك و التخطيط و القتال والإستماته للبقاء في السلطة ، ولأنها لا تريد أن تعترف بالآخر إلا عبر ناظيرها المصلحية ومُخططاتها الإقصائية التي لا تضمن إلا إستمرارية إستحوازهم على كل مفاصل القرار ولتوجيه والموارد في سودان الحاضر والغد المجهول ، لكل ذلك يمُرمرور الكرام تصريح صرّح به وزير الصحة الإتحادي قبل عام من الآن (إبان إنداحت في وزارة الصحة ثورة من الشفافية تم إسدال ستارها حيناً من الدهر) .. مفاد التصريح أن حوالي 82 % من أطفال السودان يعانون من سوء التغذية و فقراً في الدم (أنيميا) ، وبناءاً على الرقم المذكور يبدو أن معاناة أطفال السودان من سوءاتنا حكومةً ومهتمين قد تجاوزت فئة الأطفال الذين يعانون من ويلات الحرب المندلعة في أقاليمهم إلى عموم أطفال السودان في كافة المدن و العواصم و القرى ، هذه المرة الحرب من نوع آخر إنها حرب الإفقار و التجويع بسبب رفع الدعم عن الوقود و غاز الطعام و الدواء و جزئياً عن الكهرباء ، للضائقة المعيشية التي فاقت التوقعات تأثيرات جمة ومنظورة على قضية غذاء الطفل وحقوقه الأخرى ، من مِنا معشر البسطاء ينظر أو يأبه إلى الجودة النوعية والصحية في ما يتغذى به أطفاله ، بكم صار سعر اللحم والبيض والحليب و الفواكه ؟ .. أطفالنا بُناة الغد و حُماة المستقبل .. أمام أعيننا يتم هدم بِنيتهم البدنية و النفسية بمعاول الجشع والأنانية والفساد .. مَن لأطفالنا المصابين بالسرطان والفشل الكلوي و داء السكري وغيرها من المآسي بسبب تفشي الفساد وإستباحة المال العام .. ملايين الدولارات الخارجة عن حزينة (عفواً) خزينة الدولة داخل السودان وخارجه كفيلة بإنقاذ أطفال السودان ومن ثم السودان نفسه في مستقبل قادم .





أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 07 يناير 2017

اخبار و بيانات

  • رابطة أبناء الزغاوة بالمملكة المتحدة تُدين مجزرة الجنينة بغرب دارفور
  • رابطة أبناء الزغاوة بالمملكة المتحدة وايرلندا الشمالية تنعي الراحل عمدة شيقى كارو
  • تقرير هيئة محامي دارفور بشأن وقائع وأحداث مجزرة نيرتتي
  • الحزب الشيوعي والحركة الشعبية لتحرير السودان يدعوان لتصعيد العمل الجماهيري السلمي لإسقاط النظام وقي
  • إنتخاب لجنة تنفيذية لمركز جادين للفكر والثقافة برئاسة مجذوب عيدروس
  • مظاهرة السودانيين بهولندا 6 يناير 2016 تنديدا بمجزرة نرتتي وتقديم مذكرة للحكمة الجنائية الدولية
  • ندوات ومعارض وغناء في مهرجان اتحاد الكتاب
  • أسرة المعتقل صديق يوسف:نحن قلقون علي صحة والدنا
  • الصحة السودانية: استخدام الفتيات للكريمات غرضه إرضاء الشباب
  • إبراهيم محمود يؤكد اهمية بناء مجتمع فاعل يقود الدولة على فكر وثقافة وقيم سودانية
  • جوبا تستنكر تمسك الخرطوم بسودانية (أبيي)
  • الأمن السودانى يوقف أكبر شبكات تزوير العملة والأوراق الثبوتية
  • الحزب الشيوعي السوداني:نضالنا مستمر سجن سجن غرامة غرامة
  • حريق في باخرة ركاب بسواكن قبيل إبحارها
  • هيئة علماء السودان تفتي بتحريم تبغ محلي يُستخدم على نطاق واسع
  • دعوة للمشاركة فى الذكري الثانية والثلاثون لأعدام الأستاذ محمود محمد طه ببرلين
  • مقترح إتفاق لإنشاء مركز موحد لإسقاط النظام

    اراء و مقالات

  • الشجاعة الاسفيرية في المواقع السودانية - نص محاضرة
  • تيس وسخلتين والكلية الجوية في بورتسودان
  • من سارا معاوية عبيد للمستعجل منعم سالمين(صور)
  • *** شاهد حصان يقبل نعش صاحبه ابكى جميع الحاضرين صور ***
  • محاولة عمل علاقة مع جكسوية مثقفة جدا
  • وحملني قطار "الدليب اليوناني"، إلى محطة "الدليب الهندي"
  • صورة فاضحة للسيد نائب وزير المالية في اديس (صورة)
  • الله اكبر ..انبهلت ( موز ) فقط لاغير....
  • بالصورة..السروراب تخرج عن بكرة ابيها لاستقبال قائد الامة وحادي ركبها...
  • لما الباب امُبارح دقا .
  • سودانيون يطلقون على انفسهم أسماء يهودية ردا على البشير- أستاذنا أبوجودة منهم
  • حاجة غريبة حدثت في الخرطوم ... ( صور )
  • بند غامض عن (أجور ممركزة) يعادل (4) مرات ميزانية الصحة
  • قل للبشير\خُم و صُر و أبقى راجل أطلع جبل عامر-بقلم لبنى أحمد حسين
  • اشتياق خضر أنت الكوزة!- بقلم رنا عبد الغفار
  • رفيف تدعو للسلام و الحب و الحرية من نادي الجسرة الثقافي - الدوحة - توجد صور
  • أجانب يحتلون أبرز حواضن الذهب السوداني- تقرير هام
  • مساعد البشير: المؤتمر الوطني لن يكون صاحب الأغلبية في البرلمان
  • ﺍﻟﺼﺤﺎﻓﻪ ﺍﻟﻤﺼﺮﻳﻪ ﻣﻦ ﻣﺼﺎﺩﺭﻫﺎ ﺍﻟﺨﺎﺻﻪ ﺑﺎﻥ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ يوطنﻣﻠﻴﻮﻥ ﺻﻴﻨﻲ ﺑﺎﻟﺴﻮﺩﺍﻥ
  • جهلول باشا- مقال الطاهر وهجمه على هاني ارسلان
  • الرئيس عمر البشير يتعدي علي الدستور و يمنع الفقراء من اهل الولايات من دخول العاصمة الخرطوم
  • هع عمر رماى التقيلة ما شافتك مهيرة
  • ** بشارات للعام والجاااي**
  • هديه الي البشير وحكومته من الشعب فديو
  • إلى الممسكين بمنتصف العصا ...
  • إحياء ذكرى الأستاذ محمود في برلين السبت 21 يناير 2017
  • اينا كنا في العالم واين اصبحنا ( ارجو مشاهدت الفديو ) لكي لا ننساء جادات وامثال صلاح ج
  • قال ان السودان خرج من الحلف الايرانى فلم يقبض الثمن ..... هل لهذا السبب اختفى السلفيون من المنبر؟
  • استخدام الكريمات في السودان مشاركه بصوتي في البي بي سي
  • خطورة الجماعات السلفية في ألمانيا!!!!
  • بيان مرتقب يكشف تفاصيل مقتل إرهابيين خطيرين (الرياض)
  • وداعا الزميل الشيوعى الكلس عبد المنعم سالمين.
  • مُغادرةُ اللُّغة!
  • حسن النيه
  • لا تهدروا دموعكم علي غزة..فليبكها البيضان منكم
  • ملتقي مريخاب الرياض في قائمة الشرف........صورة
  • مها الرشيد وذكريات الميلاد
  • من اين جاءت كلمة"دكتور" في السودان ؟؟؟
  • (العقل الرعوي) بعد غيبة طويلة يدور بيننا سجال اكاديمي ‏بحثي بمستوى رفيع ‏
  • إمام مسجد «الأنصار» ينتقد الحكومة السودانية: حكم البشير كابوس مرعب- صلاح الدين مصطفى
  • الذكري ال 32 لاستشهاد الاستاذ محمود محمد طه 18 يناير 2017
  • عاااجل .. نجاة ركاب الباخرة المصرية "نما" من حريق بميناء سواكن السوداني ..
  • الراكوبة حنينة