وعيد الحرية هي الأسعد بقلم محمد كاس

وعيد الحرية هي الأسعد بقلم محمد كاس


05-07-2016, 06:42 AM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=7&msg=1467697354&rn=0


Post: #1
Title: وعيد الحرية هي الأسعد بقلم محمد كاس
Author: محمد كاس
Date: 05-07-2016, 06:42 AM

05:42 AM July, 05 2016

سودانيز اون لاين
محمد كاس-السودان
مكتبتى
رابط مختصر


الحرية العدل السلام الديمقراطة

عيد الفطر سعيد




حين يطرق الفرح باب الانسانيون في السودان يستقبلونه ورؤوسهم متناكسة لانهم افتقرا لامهات الاعياد وهي (عيد الحرية) التي تجمع الناس بمختلف دياناتهم ومعتقدات ومن لم يعتنق دينآ او سبرآ او وثنيآ ، وتسمى تلك اليوم (بيوم البهجة الكبرى) التي أفل عنها الشمس ونجمها غائبة لعقود عجاف وبوادر اشراقها تقترب ساعة فساعة ،والجدير بالذكر ان هنالك مجتمعات شاهدهم التاريخ البشري والذين افترشوا أرض سماءنا باحثين عن كهف يحميهم من قصوف الجو السوداني وبعضهم لاجؤون في دول المهجر باحثين عن مأوى و يرتموا في احضان حكومات اجنبية تفضل من حكومة تدعي بالوطنية وتمارس في شعبه ابشع انواع التعزيب والتشريد والقتل والاغتصاب التي ساهمت في ارتماء جزء من شعبه في احضان الدول الاجنبية ،وبعضهم نزحوا الى مدن داخل دولتهم عراء وحفايا وجياع باحثين عن هامش سكنآ يحتويهم من ويلات الاغتصاب والاقتتال الجائر (الانتقامي) ولا سيما عن نهب كل ممتلكاتهم بالقوة وهذا عبر رعاية الدولة والاشراف منها لقمعهم وتشريدهم بهذه الصورة التي ترث للاجيال الكراهية والبغضاء وحبلها لم تنقضي بين الليلة والضحى .

نتوقف قليلآ في تراكم الجرائم في ابناء الهامش والشعب ككل ، منذ خروج الاستعمار الخارجي أتت نظمآ حكمت وعاقبت بتوالي حزبية عشائرية طائفية ومنها وعسكرية ليست لها رؤية واضحة بل غابت عنها برامج تفصيلية لحكم الشعب السوداني الذي يتميز بخصائص متباينة فأدخلت البلاد في مشكلات شائكة لأكثر من نصف قرن ومازال انهدار الدماء تجرف التربة وتمسك في الركبة ،والأخطر من ذلك إلتفت حول هذه العصابات ٱناس لا حول لهم ولا قوة عليهم معظمهم ثكالى وكادحون استبدلوا أرضهم وعرضهم بمصلحتهم الشخصية وتناكسوا رؤوسهم في رمال الاجرام والتربص بقضايا المقهورين والمظلومين وتمددت نيران الفتنة بسببهم وأج اللهيب في رؤوس ومخيمات النازحين واللاجئين وهم خرجوا من بينهم سالمين ، ولا سلامة لك في تدمير وطنك وانهيار شعبك وطرده من موطنه.

في غضون هذا العيد المبارك نوجه بهذه الرسالة الى كل شرفاء/ت وطني الحبيبة ان ان نسعي في كلما بوسعنا للعمل جنبآ الى جنب لأحلال عيد الحرية المجيدة التي لا تمييز احدآ والذي يلتف حولها جموع الشعب السوداني ونعمل لتجفيف منابع الانقاذ وندفن آباره ونعمل لخلق دولة القانون والعقد الاجتماعي ونبز التفرقة والعنصرية والتهميش كما هي الان سيدة البلاد وإجراء محاكمات عادلة لمرتكبي الجرائم ضد الانسانية في السودان وتسليم مطلوبي للجنايات الدولية بدون تحييز لاحد وهذا تكون نقطة جديدة لبناء دولة جديدة .

[email protected]


أبرز عناوين سودانيزواون لاين صباح اليوم الموافق ٤ يوليو ٢٠١٦


المنبر العام
سؤال عاجل
  • الثلاثاء المتمم لشهر رمضان و عيد الفطر الاربعاء (السعودية و قطر)
  • شاهد على العصر- حسن الترابي الحلقة ١٢
  • الاتصالات تضع اشتراطات لبنك الخرطوم للاستحواذ على كنار- نفوذ وفساد الكبار
  • لجنة عدلية لحصر وتصنيف حالات المحبوسين لحين السداد
  • الاستوائى !!
  • هذه الدول أعلنت الثلاثاء عيداً.. لكن دولاً عربية تنتظر رؤية الهلال
  • مقتل وفقدان (30) تاجرا سودانيا في أحداث مدينة واو بجنوب السودان
  • شوفو البشير بيحلقو ليهو كم واحد : زي العروس البمشطو فيها ( صورة )
  • لحظات القبض على إماراتي يلبس الثوب الوطني بأمريكا - خطوة بخطوة (فيديو)
  • أيضا، ليس للنقاش
  • Baaba Maal and Mansour Seck
  • اجمل التهاني واطيب التبريكات بحلول عيد الفطر لعضوية سودانيزاونلاين والمشاركين
  • هل نحن امه لا تحترم رموزها ؟
  • يا بكري ... اخبار هابطة في المنبر
  • الصورة بقت أحسن من الأصل
  • فيديو يعكس مدى احباط جنوبيي السودان من أحداث قتل الابرياء والاطفال وفيه ندم لمفارقة الشمال
  • يا سيّدي إن الحجّ لِمن إستطاع إليه سبيلآ، وكذلك العُمرة ...
  • أخطر الوثائق عن فساد الكيزان على الاطلاق (صور)
  • هل التعليم هو كل شيء؟ لا أظن
  • الله لا بارك فيك يا البشير في الحرم المكي الشريف (فديو)
  • هل هناك من يتجسس علينا أو يتابع ما نكتب من دول الجوار أو غيرها؟
  • تحية واحترام وكل عام وانتم بخير
  • حينما تبني الشعوب الجادة بلادها وتحميها ضد غدر الطبيعة..
  • ► اين هؤلاءالضبّاط ◄
  • فى القولد التقيت بالصديـق .. أنعم به من فاضل ، صديقى
  • الأهيف أبا ما يريم ... دستوري نزل فيها ... والدينا عيد ... فهلا نطرب بها جيمعا
  • الخليفة عبد الله التعايشى لا يستحق اسم جامعة بل يحاكم عسكريا،،، حسابه العسير عند الله ،
  • نافع الجعلي وعلى عثمان الشايقي على طريق غدر المك نمر الحقير
  • عاااااااااااااااااااااااجل مبااااااااااااااشر الان ..تفجير انتحارى جدة
  • HAPPY 4TH OF JULY FOR ALL FELLOW AMERICANS ... THE INDEPENDENCE DAY
  • النادى السودانى الأمريكى نيويورك يدعو الجميع لحفل الخميس 7 يوليو (الفنان عمر بانقا )
  • التحية لإبن السودان البار مصعب الحسين (الهكرالسوداني) والذي حاز على ميدالية من البانتجون لأكتشافه .
  • مجلس الأمن الولي: يعرب عن قلقه ويطالب بوقف القتال في مدينة واو بدولة الجنوب...؟
  • الشكر للاخ بكري ابو يكر لإتاحة الفرصة مرة أخرى
  • ... إلى جنات الخلد صديقنا قرشي يوسف عبد السلام ...
  • إن أول المسلمين(الضحايا)للتسوية القهرية القادمة في شمال السودان هم الإسلاميون أنفسهم
  • ياهؤلاء:بابل الزانية تمسك بقرن الحكومة وقرن المعارضة.المسلمون تحت المقصلة!
  • يا للحزن اين ستذهب من الله يا عمرالبشير؟

    اراء و مقالات
  • هل أصبحت مشكلة اللاجئين السوريين .. محصورة في الحصول على جنسية أعجمية ؟؟؟!!! بقلم موفق السباعي
  • مناوي وجبريل ..هل تشابه عليهم البقر ..وماذا سيكتب عنهم التاريخ.." (2-2) بقلم مبارك ابراهيم
  • هل وصلت الفضلات الآدمية اليونانية إلى السودان- مكب النفايات العالمية؟ بقلم عثمان محمد حسن
  • المرحوم الطاهر إبراهيم: حبيبي جنني تلهب مدينة الحديد والنار بقلم عبد الله علي إبراهيم
  • بعد شهادة الترابي: هل تقاضي أسرة مبارك علي عثمان ونافع، أم تشملهم الجنائية الدولية؟ بقلم صلاح شعيب
  • مرافعة دفاع عن الدكتاتور السر قدور!! بقلم فيصل الدابي/المحامي
  • نصيحة ... ما اثاره الترابي من جدل في شاهد علي العصر اراه كما يلي.. بقلم خليل محمد سليمان
  • شهادة الترابي و المسؤولية القانونية لقناة الجزيرة !!! بقلم الكمالي كمال – إنديانا
  • حرب المناخ – صفحة الصيف بقلم صافي الياسري
  • مَنْ أحَبَّتْهُ عَدَن مَلَكَ اليمن (عدن ميزان اليمن – 3من10) بقلم مصطفى منيغ
  • في العيد أسرى وحرية بقلمد. فايز أبو شمالة
  • الإنقاذ...عدو الإنسانية اولا....وثانيا....وثالثا.................! بقلم عفاف عدنان
  • وداعا شهر رمضان ....فقد اكرمتنا بالخير والاحسان ...!!! بقلم محمد فضل ........!!!!!!! - جدة -!!!
  • المستشار الرابع ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • وعنجهية حميدة !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • إنها مجرد بلطجة بقلم الطيب مصطفى
  • إئتلاف الإسلاميين والعسكر ليس انقلاب ولكنه سلخ لجلد الشعب وروحه وقتل قيمه وجماله
  • اخوان مصر او المكتولة مابتسمع الصايحة بقلم ابوالحسن فرح
  • ذكرى الانقلاب بقلم ماهر إبراهيم جعوان

    اخبار و بيانات

  • تغطية خيمة الصحفيين / ليلة: بين الصحافة والشرطة / ليلة رقم (20)‎‎‎‎‎‎‎‎
  • توقيف سودانيين وليبيين متهمين بقتل الطبيب السوداني في الكفرة
  • كاركاتير اليوم الموافق 04 يوليو 2016 للفنان عمر دفع الله عن الحركة الاسلامية السودانية