في صالة المغادرة بقلم فيصل محمد صالح

في صالة المغادرة بقلم فيصل محمد صالح


27-06-2016, 02:26 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=7&msg=1467033981&rn=0


Post: #1
Title: في صالة المغادرة بقلم فيصل محمد صالح
Author: فيصل محمد صالح
Date: 27-06-2016, 02:26 PM

01:26 PM June, 27 2016

سودانيز اون لاين
فيصل محمد صالح-sudan
مكتبتى
رابط مختصر



أفق بعيد


قد يصعب الآن تعديد ما سيترتب على نتيجة استفتاء خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، لكن من المؤكد أن أخطرها على الإطلاق؛ سيكون تشجيع دول أخرى على محاولة تطبيق نفس الخطوة. فقد ارتفعت الدعوات من أحزاب اليمين الأوروبية، في أكثر من بلد، تطالب بإجراء استفتاء مماثل في بلدانها للخروج من الاتحاد. فعلت هذا ماري لوبان الزعيمة اليمينية الفرنسية، وكررتها أحزاب في هولندا وألمانيا.
لكن لماذا يقف اليمين الأوروبي هذا الموقف؟ هناك اعتقاد عام بأن السياسات المشتركة للاتحاد الأوروبي التي تلتزم بها الدول الأعضاء هي أقرب لروح اليسار الأوروبي، وبالذات في ما يتعلق بملف المهاجرين وقوانين اللجوء السياسي وحقوق الإنسان وسياسات العمل والضمان الاجتماعي وبعض السياسات الاقتصادية والبيئية بتأثير أحزاب الخضر التي تنشط في هذا الملف. ولهذا تعتقد أحزاب اليمين بأن الخروج من الاتحاد الأوروبي سيحرر هذه البلدان من عبء هذه السياسات، ويتيح لها اتخاذ سياسات وطنية خاصة بها وفقاً لمعاييرها ورغبة مواطنيها بعيداً عن سياسات الاتحاد الأوروبي.
الغريب في الأمر؛ أن المملكة المتحدة التي صوت مواطنوها بأغلبية ضئيلة للخروج من الاتحاد الأوروبي هي أصلاً أقل دول الاتحاد التزاماً بهذه السياسات، فقد رفضت المملكة المتحدة العملة المشتركة "يورو" واستمرت في اعتماد الجنيه الاسترليني على خلاف باقي دول الاتحاد الأوروبي، كما أنها أيضاً رفضت اعتماد منطقة الفيزا المشتركة التي تلغي الحدود الأوروبية "اتفاقية شينغن" واستمرت في إصدار فيزتها الخاصة. والمعروف أن من يحصل على فيزا المنطقة الأوروبية المشتركة "شينغن" من سفارات أي من دول الاتحاد الأوروبي يستطيع التحرك بحرية في 26 دولة أوروبية.
يتكون الاتحاد الأوروبي من عدد من الأجهزة والمؤسسات، أهمها ثلاثة أجسام رئيسية، هي البرلمان الأوروبي الذي ينتخب بانتخابات مباشرة في كل الدول الأعضاء بالاتحاد، ثم مجلس الاتحاد وهو يضم رؤساء الدول الأعضاء ، وأخيراً المفوضية الأوروبية وهي الجهاز التنفيذي، بجانب ذلك هناك عشرات الأجهزة المتخصصة.
ويعتقد أن أكثر القضايا إثارة للخلافات بين الدول الأعضاء، ولعلها السبب في خروج المملكة المتحدة هي السياسات الاقتصادية والنقدية وسياسات الهجرة واللجوء، ثم سياسات العمالة التي تسمح لمواطني الدول الأعضاء التنقل بحرية والعمل في كل دول الاتحاد.
إذن فإن ما سيترتب على تنفيذ خروج بريطانيا من الاتحاد سيقع - أول ما سيقع - على اللاجئين والمهاجرين، حيث يتوقع أن تتخذ لندن سياسات أكثر تشدداً، ثم سينتقل الأثر للعمالة الأوروبية المهاجرة التي ستتضرر من تغيير قوانين الإقامة والعمل.
لكن قد تكون أخطر النتائج التشرذم الداخلي للمملكة المتحدة، فتعود اسكتلندا لخيار الاستقلال مرة أخرى، وقد تتبعها ايرلندا الشمالية وتطالب بالوحدة مع جمهورية ايرلندا. الواقع يقول إن النتائج شكلت صدمة حتى لمن صوتوا للخروج، ثم ندموا بعد ذلك بعد أن تبينوا النتائج الكارثية للخروج.
عموماً؛ يبدو أن هناك فرصة أخرى من خلال عريضة المطالبة بإعادة الاستفتاء التي سيناقشها البرلمان، ولو حدثت فبالقطع ستكون النتيجة مختلفة.
altayar




أحدث المقالات
  • واذا اهل دارفور سئلوا باي ذنب قتلوا الحلقة (6) بقلم / الاستاذ ابراهيم محمد اسحق
  • تائه بين القوم /الشيخ الحسين/ مصر المحروسة
  • دردشات واطروحات فكرية في الشأن الوطني بقلم سميح خلف
  • الذئب الفارد: أمريكا وإرهابها الداخلي بقلم عبد الله علي إبراهيم
  • نظام ديموقراطي ثلاثي التكوين كبديل لليبرالية الغربية بقلم Tarig Anter
  • البنيات التحتية (الأساسية) و التنمية بقلم ماهر هارون
  • أمريكا بين دونالد ترامب وهيلاري بقلم بدرالدين حسن علي
  • كلينتون ضد ترامب.. فرص وحظوظ المواجهة الشخصية والحزبية؟ بقلم فؤاد محجوب
  • مذكرة لرئاسة الجمهورية بشأن توظيف وإرهاب المحكمة الدستورية.. بقلم د. محمود شعرانى
  • هل كان دار حزب الامة مكانا مناسبا لتأبين شهداء هبان؟ بقلم طالب تية
  • أحدث أمثولة لتهميش الشرق ...موانىء برية مقرها الخرطوم ؟ بقلم ادروب سيدنا اونور
  • ايران : صراع العقارب على المكشوف بقلم صافي الياسري
  • العابثون بالمشروع الوطني بقلم معتصم حمادة
  • أخيراً.. وبإعتراف خبراء صندوق النقد الدولي: أجندة الليبرالية الجديدة ألحقت أضراراً كبرى بالإقتصاد
  • وجع قلب ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • (المُحرِّش.. ما بكاتل).. بقلم عثمان ميرغني
  • الصمت من ذهب ياهؤلاء..!! بقلم عبد الباقى الظافر
  • روح القطيع !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • سيدي الرئيس ..NOW or NEVER بقلم الطيب مصطفى
  • مال عام أم مال غرق ياضرار!! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • فرار جماعي، وهجرة قسرية، وأرقام غير مسبوقة بقلم د. محمود ابكر دقدق
  • الطاقة بين المحافظون و المجددون بقلم د/ الحاج حمد محمد خير
  • ثعلب ماكر وحرباء تتلون بقلم د. حسن طوالبه
  • ملحق خارط ألطريق ألوطنية , مقترح حل للمحنة ألسودانية؟ بقلم بدوى تاجو
  • إنفصال جنوب السودان ..... ورقة إتهام (3 ) الديمقراطية الثانية والحكم العسكري الثاني بقلم نبيل أديب
  • مجلس التخصصات الطبية ، ماذا دهاك !!؟؟؟ بقلم عميد معاش طبيب سيد عبد القادر قنات
  • قرار الرئيس بوقف اطلاق النار في المنطقتين ..!!!؟؟؟ بقلم محمد فضل - جدة
  • خنساوات فلسطين سلام الله عليكن بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي