ثعلب ماكر وحرباء تتلون بقلم د. حسن طوالبه

ثعلب ماكر وحرباء تتلون بقلم د. حسن طوالبه


26-06-2016, 08:50 AM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=7&msg=1466927419&rn=0


Post: #1
Title: ثعلب ماكر وحرباء تتلون بقلم د. حسن طوالبه
Author: حسن طوالبه
Date: 26-06-2016, 08:50 AM

07:50 AM June, 26 2016

سودانيز اون لاين
حسن طوالبه-الاردن
مكتبتى
رابط مختصر





لم تعتريني الدهشة عندما سمعت تصريحات حسن نصرالله بالامس التي يعلن فيها عمالته لنظام ملالي ايران , لاني سمعته من قبل وهو يعلن ولائه الى الولي الفقيه خامينئي . ولكن تصريحه بالامس كان فيه من الصلافة والغرور الشيء الكثير , فقال الأمين العام لميليشيات – حزب لله اللبناني المصنّف إرهابياً ، إن "كل الأمور المالية لحزب الله تأت من إيران، وليس عن طريق المصارف. وأضاف، "كما وصلت إلينا الصواريخ التي نهدد بها اسرائيل، يصل إلينا المال".

جاء ذلك في معرض رده على الإجراءات التي اتخذتها بنوك لبنانية بحق حسابات تعود لعناصر تابعة له. وأضاف في كلمة بمناسبة مرور أربعين يوماً على مقتل قائده العسكري بدمشق، مصطفى بدرالدين، "إن بعض المصارف في لبنان ذهبت بعيداً".

وكرّر نصرالله تهديداته للسوريين بتأكيد تدخله في حلب وقال إن القتال فيها هو "دفاع عن سوريا ولبنان والعراق والأردن". على حد زعمه مؤكداً تواجد قوات حزبه المصنف إرهابياً "بأعداد كبيرة في تلك المناطق .

الكل يعرف ان حزب الله لا يتورع عن اي عمل يعود عليه بالفائدة المالية فعناصره تتعاطى تجارة الحشيش والمخدرات عموما , كما له تجار يتعاونون مع الصهاينة في تجارة الماس في افريقيا , كما انه يتعامل في غسيل الاموال التي مهر بها ملالي ايران .

بالامس الجمعه درست مجموعة دولية تراقب عمليات غسيل الاموال في العالم , فوجدت اعطاء نظام ملالي ايران فرصة سنة واحدة بتخفيف الاجراءات المفروضة عليها مع ابقائها على قائمة الارهاب , وعدتها من البلدان عالية المخاطر . ودعت المجموعة التي تتخذ من باريس مقرا لها جميع اعضائها البالغ عددهم 27 عضوا مواصلة الايعاز لمؤسساتها المالية بتعزيز فحص العلاقات التجارية والمعاملات مع الشركات والاشخاص في ايران .

ان عمليات غسيل الاموال برع بها الملالي منذ زمن . وها هو المساعد الاول لروحاني " جهاد نغيري " يقول ناقدا اوضاع بلاده " الفساد المنظم بات ينخر عظم النظام في ايران " وكشف عن تهريب 22 مليار دولار من الخزينة الايرانية الى الخارج وبيعها في تلك الاسواق . واوضح ان الحكومة رصدت مصير سبعة مليارات منها من دون العثور على شواهد حول مصير الاموال الاخرى .

ولا يخفى على المراقب ان الملالي قد سرقوا ثروات العراق وخاصة النفط مباشرة او من طريق عملاء يعملون مقابل عمولة , كما تم سرقة مصارف العراق بالقوة المسلحة لصالح المليشيات الارهابية التي تقاتل في سوريه , كما استخدمت المطارات العراقية لتهريب السلاح الى سوريه وخاصة عندما تسلم هادي العامري مسؤول منظمة بدر وزارة النقل والمواصلات العراقية .

نظام الملالي سخر الاموال المسروقة وغسيل الاموال والتجارة السوداء لتمويل الارهاب في العالم , وهاهي المحاكم الامريكية وخاصة محكمة نيويورك تستمع الى شهود يؤكدون تعاون ايران والقاعدة في تهريب العملاء الى بلدان اوروبا , وقد تم السكوت عن هذا التعاون تقديرا لموقف الملالي المساعد في احتلال الولايات المتحدة لكل من افغانستان والعراق .

كل هذه الحقائق المعروفة لدى الولايات المتحدة ودول اوروبا الا ان الغرب بعامة يقفون مع المشروع الصهيوني الرامي الى تقسيم البلدان العربية التي تهدد امن الكيان الصهيوني , وبالذات العراق وسوريه ومصر , ولم يجد الغرب افضل من نظام الملالي في ايران لينفذ تلك المهمة بمهنية عالية باستخدام الفتنة الطائفية .

على هذا الاساس يسكت الغرب عن افعال الملالي الارهابية في البلدان العربية لانهم ينفذون ما عجزوا على تنفيذه منذ اتفاقية سايكس –بيكو الاولى 1916 .

الحقائق التي برزت جليا هذه الايام كنا نقولها منذ عقود ولكن الانظمة العربية السادرة في غيها وعشقها للغرب وخاصة امريكا كانت تمعن التعاون مع الغرب وتنفذ مشروعاتها بالكامل . فهل يصحو ضمير هؤلاء ويعرفوا ان الاعتماد على الذات والتعاون مع ابناء جلدتهم هو الطريق السليمه .؟



Dr.Hassan .M. Tawalbeh

[email protected]
أحدث المقالات
  • عمر مصطفى المكي تحت الأرض (1958-1964): عبد الخالق محجوب في بيت لا ينفذ له الهواء بقلم عبد الله علي
  • اقتراب موعد رفع العقوبات الامريكية عن السودان!! بقلم فيصل الدابي/المحامي
  • اليوم يمر علينا الذكري الثانية لشهيد ثورة الهامش علي كاربينو بقلم عاصم أبو الخير
  • اليوم يمر علينا الذكري الثانية لشهيد ثورة الهامش علي كاربينو بقلم نور الدين شمو
  • مناوي وجبريل ..هل تشابه عليهم البقر..ماذا سيكتب عنهم التاريخ..! (1 – 2) بقلم مبارك ابراهيم
  • جربوا الحرب عقوداً من الزمن . . . فلماذا لم يجربوا الحوار الوطنى بقلم الاستاذ سليم عبد الرحمن
  • الحرب والسلام بقلم طارق مصباح يوسف
  • الذكري الثانية للشهيد الجنرال/ علي كاربينو بقلم إسماعيل ابوه
  • اليوم العالمى لمساعدة ضحايا التعذيب بقلم حماد وادى سند الكرتى
  • رمضان ما بين قناتي الشروق والنيل الأزرق بقلم الفاضل مصعب المشرّف
  • هل امريكا مستعدة لفرض حظر جوي في جبال النوبة والنيل الأزرق؟ (1-2) بقلم الفاضل سعيد سنهوري
  • الصادق المهدي ..لماذا يربك الجميع.. ومتى يستقر على طعام واحد ..! بقلم مبارك ابراهيم
  • لماذا رجع السودان الى الوراء! بقلم سعد عثمان
  • دردشات وافكار في الشأن الوطني بقلم سميح خلف
  • أتحدى وأحلق (شنبي) إذا رفض البرلمان الصفقة السعودية بقلم جمال السراج
  • الدين السياسي سر البلاء على العباد بقلم سفيان عباس التكريتي
  • أساليب نضالات الطبقة العاملة، في ظل النظام الرأسمالي المعولم.....5 بقلم محمد الحنفي
  • إسرائيل بين تركيا العلمانية وتركيا الإسلامية بقلم د. فايز أبو شمالة
  • حساب بدرية وطلوع النواب ،وروح الشعب !! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • مرة واحد شايقي..... بقلم فيصل محمد صالح
  • زلزال.. بريطانيا!! بقلم عثمان ميرغني
  • دماء في ليلة الزفاف ..!! بقلم عبد الباقى الظافر
  • و(دا لوحده) !!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • عمر مصطفى المكي تحت الأرض (1958-1964): أبارو مر من هنا بقلم عبد الله علي إبراهيم
  • الشرطة الكندية توجه اتهامات لطبيب بيطري بالاعتداء علي بعض الكلاب بقلم محمد فضل علي ..كندا
  • الحلو مر أشهر المشروبات الرمضانية في السودان بقلم نورالدين مدني
  • حكومة المؤتمر الوطني تذبح العدالة في قضية الطالب بقاري. بقلم محمد نور عودو
  • الإعلام السوداني و غياب الاستنارة بقلم زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • التكرار لن يفيدك شيئا أيها العرَّاب المريب حامد فضل الله! (2) بقلم محمد وقيع الله
  • ربيع اوروبي بنكهة بريطانية بقلم سميح خلف