المجد لله فى الأعالي .. بقلم حيدر احمد خيرالله

المجد لله فى الأعالي .. بقلم حيدر احمد خيرالله


24-12-2015, 06:44 AM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=7&msg=1450935890&rn=0


Post: #1
Title: المجد لله فى الأعالي .. بقلم حيدر احمد خيرالله
Author: حيدر احمد خيرالله
Date: 24-12-2015, 06:44 AM

05:44 AM Dec, 24 2015

سودانيز اون لاين
حيدر احمد خيرالله -الخرطوم-السودان
مكتبتى
رابط مختصر

سلام يا..وطن





*عندما إنحسرت دائرة التسامح السياسي فى بلادنا ، كادت ان تسقط معها مميزات بلادنا العليا من الإنسجام والوئام الإجتماعي ومعيشة روح الأديان وخصوصاً قيم الإسلام التى لاتهدم كنيسة ولاتروع راهباً وتدعو بالتى هى أحسن ..فكانت من بقايا الزمن الجميل أمنا جانيت أبيب سمعان - شفاها الله وعافاها - المرفأ الذى يتكئ عليه أهل السودان وهم يقصدونها فى علاجهم وهى من اوائل رواد مهنة التمريض فى بلادنا ، وتقود العمل الطوعى الإنسانى على طريقتها ..تمارس الارشاد الاجتماعى وترفع الوعي الصحي ولاتفتر لها عزيمة وهى تزور محبيها المسلمين فى اعيادهم وتشاركهم فرحتهم وتقدم لأطفالهم الهدايا والأطفال الذين يعرفون الفرحة من وجهها الأوحد .. وهى تتمثل تعاليم السيد/ المسيح عليه السلام (المجد لله فى الأعالي وعلى الأرض السلام وبالناس المسرة) ..وكل عام وانتم بخيروأخص اخوتى المسيحيين بالتهنئة ..وأن تعود الأعياد ووطننا وطناً معافى ومبرأ من كل الجروح..

*واليوم نرجو ان تكون الأعياد أعياداً تشفي القلوب المسيحية الجريحة وهى تتلقى عبثيات السياسة وأطماعها التى عملت بشكل دؤوب على بذربذور الفتنة .. وذلك يوم لم تجد لمن يسمون بالمستثمرين مجالاً لتحقيق الأرباح الا فى اراضي الكنيسة الإنجيلية المشيخية بالسودان وتقاسموها تقاسم الطامعين فى حقوق اليتامى بكل الشره متناسين عن عمد أنها دور عبادة قبيل من السودانيين يقولون ربي الله..ويصبر شعب الكنيسة الإنجيلية الصبر الجميل على الأذى والظلم الواضح ، ويلجأون للقضاء وينصفهم القضاء ويكسبون الأحكام القضائية ولاتنفذ تلكم الأحكام ، وأصابع الظلام تعمل فى الخفاء على عدم التنفيذ ..وإدارة الكنائس بوزارة الإرشاد والأوقاف تصدر القرارات التى تصب مزيداً من الزيت على نار لم تنطفئ..

*فهل سيكون هذا العيد مختلفاً فى نظرته عند التنفيذيين بأن يشاركوا اخواننا فرحة اعيادهم ؟ وهل يمكن ان نجد والي الخرطوم وحكومته من اول المهنئيين للاقباط والانجيليين وكافة الطوائف المسيحية التى تنتظم المجتمع السودانى ؟ نرجو ان يفعلها الوالي فهم نسيج فاعل فى مجتمعنا ، وصاحب حق أصيل فى هذا البلد ، فانهم وخاصة الكنيسة الإنجيلية المشيخية أحوج ماتكون للانصاف وتنفيذ الأحكام وإعادة الأمور الى نصابها قبل أن يستعصي الفتق على الراتق ..

وفى هذه الأعياد :من هنا نزف التهانى الصادقة لإخوتنا المسيحيين بكل طوائفهم متمنيين ان يعم السلام كل ارجاء المعمورة ،وان يعيده الله علينا جميعا بكل الخير ، وبموقف جديد يعبر عن السودان المرتجى بكل اختلافاته التى نأمل ان تنصهر فى بوتقة تعمل على إخصاب الشخصية السودانية وسلام عليكم فى أعياد السلام .. والمجد لله فى الأعالي وعلى الأرض السلام ، وبالناس المسرة .. وسلام ..يااااااااااوطن..

سلام يا

بالأمس تناولنا التجاوزات التى كشف عنها السيد/المراجع العام فى المجلس الأعلى للبيئة والموجهات التى ذكرها ، فالآن اصبح السؤال المشروع مالذى سيفعله السيد/وزير البيئة حيال الفساد الذى وقع ، وأموال اهل السودان التى أُخذت بغير حق ؟ وكيف ستتم اعادتها الى الخزينة العامة.. وسنتابع الملف بكل تفاصيله .. وسلام يا..

الجريدة الخميس 24/12/2015




أحدث المقالات

  • شكاوي من مخلفات كرتة الذهب بأم روابة
  • فصل عدد من طلاب دارفور من جامعة القرآن الكريم و إعادة اعتقال آخرين
  • الأمم المتحدة: 10 ألف نازح إثر هجمات مسلحة على قرى بشمال دارفور
  • 20 ألف متضرر بسبب السيول بطوكر ونداء اغاثة من الامم المتحدة
  • من بنادق الدعم السريع الي حلاقيم الدعم السريع هذا هو موقفنا
  • عيد مولد وميلاد سعيد
  • الحركة الشعبية لتحرير السودان:الترحيل القسري للأجئيين السودانيين من الأردن جريمة لايمكن أن تغتفر
  • تراجي مصطفى تتغزل في الحركة الإسلامية وتكيل الاتهامات لقوى الإجماع والحركات
  • حركة العدل و المساواة بيان بمناسبة ذكرى إستشهاد الدكتور خليل إبراهيم
  • تراجي مصطفى: الحركات المسلحة ارتكبت جرائم إبادة وخلفت مقابر جماعية
  • إنطلاقة احتفالات المولد والكريسماس وسط دعوات السلام والمحبة بين الناس
  • وفد دبلوماسي مصري يزور السودان لبحث ملف سد النهضة
  • حوار مع الإمام الصادق المهدي زعيم حزب الأمة القومي في الوطن
  • تراجي مصطفى : قيادات الحركات المسلحة ارتكبوا مؤبقات
  • ​دعوة عامة من منظمة كاكا العالمية بهولندا
  • نداء هام من الجبهة الشعبية المتحدة حول الاحتجازات وتقييد الحريات الاخيرة في ولاية البحر الأحمر
  • بيان للضمير العالمي الجبهه الوطنيه العريضه ترفض الترحيل القسري للسودانيين من الاردن


  • منظومة النظام العام تُجرّم المجتمع، والمادة ( 152) تُحاكم الرياضيين ! بقلم فيصل الباقر
  • المجد لله وحده لاشريك له وعلى الأرض السلام بقلم نورالدين مدني
  • تراجي مصطفى... شخصية قومية أم أمنية بقلم محمد عبدالله ابراهيم
  • حزب الله وامكانيات الردع والرد رؤية تحليلية بقلم سميح خلف
  • دققوا في بيان مجلس الوزراء بقلم د. فايز أبو شمالة
  • زواج السياسة والرياضة بقلم هلا وظلال / عبد المنعم هلال
  • التلذُذ بالفضائح : ترك الأفيال و طعن الظلال بقلم بابكر فيصل بابكر
  • هل سينجح حوار الوثبة؟ بقلم د.أحمد عثمان عمر
  • عدالة .. الإخوان المسلمين !! بقلم د. عمر القراي
  • تشليع البيت بقلم شوقي بدرى
  • محمد الفيتوري يغرّد بالألمانية بقلم د. حامد فضل الله / برلين
  • نداء الى خادم الحرمين الشريفين الملك سليمان بن عبدالعزيز بخصوص سدود النوبة بقلم هيثم طه
  • محمد طاهر جيلاني والانتحار السياسي بقلم الأمين أوهاج
  • عودة الطائر الجريح بقلم احلام اسماعيل حسن
  • الجزيرة هل نسفر عن صعود نجم ايلا أم افوله ؟؟!! بقلم الامين اوهاج
  • مستقبل الاستقلال السياسي (1) تحرير الخرطوم والمواجهة المباشرة للامبراطورية البريطانية
  • راجين خراب سوبا؟! بقلم كمال الهِدي
  • حنان الأمومة.. ولكن بقلم نور الدين محمد عثمان نور الدين
  • ضابط يحرر مخالفة مرورية لرئيس الجمهورية!! بقلم فيصل الدابي /المحامي
  • الكونغرس الاميركي والاسلام المعتدل المقاومة الايرانية جبهة فاعلة ضد التطرف بقلم صافي الياسري
  • بيان مجلس الوزراء بقلم د. فايز أبو شمالة
  • سياية فن المرحاط .. خالتي حاجة المؤتمر الوطني تستقبل تراجي
  • فشل الشعب هو فشل الحكومة باكملها ياسعادتة الوزير بقلم إبراهيم عبد الله أحمد أبكر
  • ( نفس الحنك ) بقلم الطاهر ساتي
  • امتحان صغير جداً..!! بقلم عبد الباقى الظافر
  • وعبده الموجوع يصرخ بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • يا إبراهيم احذر تكرار نيفاشا تو ! بقلم الطيب مصطفى
  • المراجع العام فى المجلس الأعلى للبيئة!! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • رسالة الي الرئيس الدكتور جبريل أبراهيم 1من 3 بقلم محمد بحرالدين ادريس
  • هويولوجيا منصور خالد: خليك مع الزمن (5-5) بقلم عبد الله علي إبراهيم
  • مشيناها حروفا بقلم الحاج خليفة جودة
  • الإحتفاء بمولد الرحمة في سدني بقلم نورالدين مدني
  • قلب الصغير حزين بقلم حسن العاصي كاتب فلسطيني مقيم في الدانمرك