أين ذهبت أموالنا..!! بقلم عبد الباقى الظافر

أين ذهبت أموالنا..!! بقلم عبد الباقى الظافر


16-12-2015, 02:25 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=7&msg=1450272301&rn=0


Post: #1
Title: أين ذهبت أموالنا..!! بقلم عبد الباقى الظافر
Author: عبدالباقي الظافر
Date: 16-12-2015, 02:25 PM

01:25 PM Dec, 16 2015

سودانيز اون لاين
عبدالباقي الظافر-الخرطوم-السودان
مكتبتى
رابط مختصر



حينما بدأت الاراض السودانية تنتج الذهب الأسود دعا الدكتور عبدالوهاب عثمان وزير المالية (وقتها) لاجتماع موسع للتعامل مع المتغير الجديد..بعدها تم اجراء مشاورات مع عدد من الدول ذات التجربة في ادارة الاقتصاد النفطي ..لفتت نظر متخذي القرار التجربة الماليزية ..الحكومة الراشدة هنالك حددت عشر مشروعات استراتيجة لتنجز خلال عشر أعوام..تم وضع البترول في صندوق خارج الموازنة..في العام الثامن تم انجاز كل المشروعات الاستراتيجية التي نقلت الاقتصاد الماليزي الى آفاق الاقتصاد الحديث.
الان يتسائل الناس عن نحو خمسين مليار دولار كانت عائدات البترول في سنوات الرخاء التي تزامنت مع بداية الالفينات وانتهت مع انفصال جنوب السودان..كل المبالغ ذهبت لمشاريع غير منظورة..بعض الولايات تم شق طرق معبدة بين مدنها ليست ذات جدوى اقتصادية ..مطارات قامت لا ينتظم العاملون داخلها الا حينما يَرَوْن طائرة تَحلق في السماء..حتى المشاريع الكبيرة التي انجزت كسد مروي جاءت بقروض ربوية من الخارج وبضمان البترول..انتهت الطفرة الاقتصادية ولم يقيض السودانيون غير السراب.
على النقيض من الاتجاه الماليزي في السودان وتحت سكرة النفض تم تحطيم المشاريع الزراعية التقليدية ..انتهى مشروع الجزيرة من قصة نجاح عالمية تخلب الالباب الى مجرد نموذج لفشل السودانيين الذين اعطاهم الله الارض المسطحة والماء الوفير والإنسان الوفي ولكن لم ينتجوا شيئا..بوادينا الرعوية باتت مسرحا يقتل الانسان فيه أخيه الانسان..لو تم استخدام جزءا من الموارد في تطوير الحياة البدوية وتوفير الحياة الكريمة لما استثمر الناس في الحرب ولفضلوا حياة مستقرة وطيبة .
في تقديري ان واحدة من اسباب فشلنا في استثمار عائدات الرخاء الاقتصادي اننا لم ننظر بعقل استراتيجي ..تعاملنا مع ثروة ناضبة باعتبارها موردا لا يجف..انفصال الجنوب الذي كان على مرمى حجر اعتبره ساستنا صدمة مفاجئة ..بل افتخروا ان الحياة استمرت رغم ذهاب الخير مع خيار الجنوبيين بالتوجه جنوبا..التفكير في التعامل مع تلك الخيارات تم في دائرة ضيقة لا تتسم ببعد النظر.
بصراحة..ان الذين يستحقوا المحاسبة ليسوا هم من شاركوا في صناعة اتفاقية نيفاشا التي أدت للانفصال فقط..المحاسبة يجب ان تشمل الذين أهدروا موارد البترول الناضبة ..اين ذهبت اموالنا سؤال يستحق الإجابة والتاريخ لا يرحم.
http://akhirlahza.info/akhir/index.php/2011-04-07-15-00-26/2012-03-22-12-59-12/57028-2015-12-16-12-04-54.htmlhttp://akhirlahza.info/akhir/index.php/2011-04-07-15-00-26/2012-03-22-12-59-12/57028-2015-12-16-12-04-54.html



أحدث المقالات


  • لماذا ام دوم خميرة عكننة وسط الاتحاديين ؟؟ بقلم حسن البدرى حسن /المحامى
  • ماذا بعد التشخيص؟ بقلم نور الدين محمد عثمان نور الدين
  • هاهى الأيام تؤكد صدق ما قلناه يا أستاذ ثروت ! تكريم الأستاذه فاتن حسن المجمر طه !
  • الضفة تهود يا سادة ....!! بقلم سميح خلف
  • دور المقاومة الايرانية في مواجهة التطرف الاسلامي بقلم فلاح هادي الجنابي
  • يموت الشعب فى السودان جوعا ولحم الضان يأكله الجيش ومافيش عيش ! بقلم عثمان الطاهر المجمرطه
  • هل الإلهاء (خِيَاْرْ) المُتأسلمين للهروب ..! بقلم د. فيصل عوض حسن
  • ( خاوي الأبلج ) بقلم الطاهر ساتي
  • شيوخ السحالي !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • إقالة الوزيرة فوراً..!! بقلم عبد الباقى الظافر
  • رد على مقال شر البلية ما يضحك بقلم الطيب مصطفى
  • الإتحادى الأصل والحديث عن المؤامرة!! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • نرضيك كيف يا فخامة الرئيس؟! بقلم كمال الهِدي
  • جمهورية السودان، حكومة المنفى السودانية: المُبرِّرات والأهداف
  • خيانة الذات بقلم شوقي بدرى
  • الانتفاضة الثالثة انتفاضة الكرامة (63) أورون شاؤول يطعن قلب كيانه ويدهس حكومته بقلم د. مصطفى يوسف

  • Post: #2
    Title: Re: أين ذهبت أموالنا..!! بقلم عبد الباقى الظافر
    Author: واو الجماعة فالتـة
    Date: 17-12-2015, 05:30 AM
    Parent: #1

    • عنوان ( أين ذهبت أموالنا ؟ ) جدل يتخبط في منبر ( الآراء الحرة !! ) .
    • وهو عنوان بقلم ( عبد الله علقم ) كما هو عنوان هنا بقلم ( عبد الباقي الظافر ) !!
    • وترادف العنوان مبرر بذلك القدر الكبير حيث أن أموال الشعب الضائعة كثيرة بكثرة شعر الرأس .
    • ولكن قبل السؤال عن الأموال المفقودة المأهولة يجب تحديد الأهلية الشرعية لتلك الأموال .
    • فهنا نجد أن ( واو الجماعة ) مطاطة لا تفصل ولا تحدد تلك الأهلية .
    • وعندما نقول ( أموالنا ) يفسرها السذج من الناس بأن الضمير يتكلم عن الشعب السوداني .
    • ويفسرها حزب المؤتمر على أن ذلك الضمير الجامع في ( أموالنا ) هو ضمير يشير للحزب فقط .
    • ويفسرها النخب في نظام الإنقاذ بأن ( واو الجماعة ) تشير للجيوب الخاصة لأهل الخاصة .
    • كما تفسرها الأحزاب السودانية أن الواو جمع لا يجوز لغيرهم .
    • كما تفسرها المعارضة بأطيافها أن الواو هو ذلك الجدل الذي كان من أجله القتال والسجال .
    • فالمشكلة في هذا السودان أن ( واو الجماعة ) عاهرة فاجرة تحل لكل من يغازلها !!.
    • والأموال العامة في هذا السودان ( عشيقة ) كل متسلط جبـار .
    • وكل من يسأل عن تلك الفاجرة ( أموالنا ) هو متهم بالفطرة بأنه يركض لغاية غير شريفة !! .