(حناكيش للطيش)!! بقلم صلاح الدين عووضة

(حناكيش للطيش)!! بقلم صلاح الدين عووضة


15-11-2015, 02:30 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=7&msg=1447597820&rn=0


Post: #1
Title: (حناكيش للطيش)!! بقلم صلاح الدين عووضة
Author: صلاح الدين عووضة
Date: 15-11-2015, 02:30 PM

02:30 PM Nov, 15 2015

سودانيز اون لاين
صلاح الدين عووضة-الخرطوم-السودان
مكتبتى
رابط مختصر

* نفسي أعرف أين يجد المعلنون الشباب (المايصين) هؤلاء لإعلاناتهم؟..
* صحيح أن هذه (العينة!!) متوافرة بكثرة الآن ولكن ليس إلى هذا الحد..
* ليس إلى حد أن يشكل عليك تمييز (جنس) الذي يظهر أمامك على الشاشة..
* تمييز ما إن كان ذكراً هو أم أنثى أم مخلوقاً يجمع بين صفات الجنسين..
* فالواحد منهم (يتخايب) وكأنه خريج مدرسة تحية كاريوكا لـ(هز الوسط)..
* أو كأنه ينتمي لجماعة (المثليين) الذين يطالبون بحقوهم في لبنان..
* أو كأنه أحد أفراد فرقة (تيه) التي لفظها المجتمع في زمان مضى..
* وأكثر المعلنين (عثوراً) على أمثال هؤلاء هم شركات الهواتف السيارة..
* وقبل فترة شاهدت على الـ(إم بي سي4) ما جعلني أسارع لتغيير القناة..
* كان إعلاناً لرقائق بطاطس (بطله) الشاب يستحق بجدارة صفة (بايظ)..
* ولكن (البايظ) هذا يبدو عنترة (عديل) إلى جانب نظرائه في إعلاناتنا..
* فهو أوسعهم (بنطالاً) وأبسطهم (مكياجاً) وأقلهم (زركشة بلوزات!!)..
* وكأننا خلصنا من قضية وجوه مذيعاتنا (المفسوخة) ليظهر لنا هؤلاء..
* فأي تشويه لسمعة بلادنا هذا الذي يحدث على شاشات الدولة (الرسالية)؟!..
* الدولة التي قال قادتها إن من بين أهدافهم (إعادة صياغة الإنسان السوداني)..
* فإن كانت هذه هي الصياغة المطلوبة فقد نجحت (رسالتهم) بدرجة امتياز..
* ورغم ذلك نوجه (رسالة) استغاثة عاجلة هنا لوزير الإعلام ونائبه ياسر..
* فما من فائدة من مخاطبة شركات الاتصال أو مديري قنواتنا الفضائية..
* رسالة فحواها أن امنعوا (المخنثين) من الإطلالة على العالم عبر شاشاتنا..
* حتى وإن اقتضى الأمر وقف إعلانات شركات الهواتف الجوالة نهائياً..
* فإن نخسر قيمة الإعلان أفضل لنا من أن نخسر (هويتنا) السودانية..
* ثم نطل على العالم بوجوه (مظلوطة)- لمذيعاتنا- لا تشبه (أصالتنا)..
* و(ميوعة) إعلانية لا تناسب (تصور كيف يكون الحال لو ما كنت سوداني؟!)..
* ولكي (نحنفش) وزير إعلامنا ونائبه نذكرهما بقصة حدثت أيام (مايو)..
* فقد كان هنالك إعلان لعلكة تظهر فيه فتاة (سحسوحة) تمضغها بغنج..
* فما كان من نميري إلا أن أصدر قراراً - شخصياً- بوقف الإعلان المذكور..
* ثم قال لمدير التلفزيون في سياق القرار (بلاش خيابة وكلام فارغ)..
* فكيف إن كان شاهد الآن (حنكشة) الإعلانات و(سحسحة) المذيعات؟!..
* وما زال السؤال قائماً للمعلنين (بتلقوا العينة دي وين؟!!).

أحدث المقالات
  • ازمة الهجرة الى اوربا لن تنتهي بدعم البلدان الدكتاتورية : السودان وارتريا نموذجا
  • بمناسبة اليوم العالمي لمرض السكري بقلم بدرالدين حسن علي
  • الانتفاضة الثالثة انتفاضة الكرامة (34) فوارق ومميزاتٌ وثوابت بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
  • ياسر عرمان و الواهمون علي الحل الشامل بقلم ناصر الاحيمر
  • طباعة العُملة الأرترية... خطوة إبتزاز .. أم إقتصاد .؟؟؟!! بقلم محمد رمضان
  • قطار 7+7 محط الأنظار بقلم محمدين محمود دوسه
  • اربطوا الاحزمة .. النسخة الثانية من مهرجان البركل تنطلق بقلم محمد الننقة
  • فجر الإشراق في وجه الإنغلاق بقلم عثمان عبدالله فارس
  • علي عثمان .. مستشاراً خاصاَ لأردوغان بقلم جمال السراج
  • في الخليل مستعربون ومقاومون بقلم د. فايز أبو شمالة
  • حملات تعبئة مكثفة لحركة / جيش تحرير السودان للتصعيد للانتفاضة بقلم حيدر محمد احمد النور
  • حول مزرعة الدكتور الأصم لبيع السرطان بقلم محمد وقيع الله
  • أنقذوا تحصين الأطفال بولاية النيل الأزرق بقلم محمد عبد المجيد أمين (براق)
  • حديقة الشيطان!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • مِدماك أعوج ...!! بقلم الطاهر ساتي
  • خواطر حول تديني الأجوف ! بقلم الطيب مصطفى
  • بعد مرور اكثر من شهر على بدء الحوار الوطني ماذا تم ..!! وماذا لم يتم ..!!؟؟ بقلم محمد فضل ( جدة)
  • تكون ما قصرتا بقلم الفاتح جبرا
  • الخبير الطبى / الدكتور حسام طه المجمر طه فى الخرطوم بقلم عثمان الطاهر المجمر طه / لندن
  • لغاية باريس ياتعيس ، ولم ينجح احد؟! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • إلى كل من يترجى خيراً من مؤتمر حوارالداخل الفاشل...سلام ؟ بقلم ادروب سيدنا اونور
  • أوباما يتبنى أولويات نتنياهو الفلسطينية بقلم نقولا ناصر*
  • الترابي و تراجي و بله الغائب ثالوت الدين و الدقون و الدعارة و دنيا الدنانير بقلم سعد الدين عبد
  • الصِّراع في جنوب كردفان والنيل الأزرق وقضايا التغيير في السُّودان بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
  • في الفؤاد ترعاه العناية☀ شعر اليوزباشي الديبلوماسي بقلم يوسف مصطفي التني
  • الانتفاضة الثالثة انتفاضة الكرامة (33) واجب الأمة بين كلفة الطعن وضريبة المقاومة بقلم د. مصطفى يوس
  • السُدود و(احترافية) الكيزان في الإدارة بالأزمات ..! بقلم د. فيصل عوض حسن
  • بيان هام حول مداولات لجنة الميثاق العربية لأوضاع حقوق الإنسان في السودان
  • بيان من قطاع الأطباء - الحزب الشيوعي السوداني خطر الإشعاع هو تحطيم للحاضر وتدمير للمستقبل
  • انخفاض أسعار السمسم بالقضارف
  • مهدي إبراهيم: الجنوبيون يتحملون وزر تشويه صورة السودان بالخارج
  • قطاع الأطباء الشيوعيين: إخلاء المواطنين من مناطق الإشعاع النووي ضرورة قصوى
  • ارتفاع الأسعار فى عدد من السلع الإستراتيجية فى السودان
  • الحركة الشعبية لتحرير السودان : هجوم باريس جريمة ضد الانسانية
  • أحداث عنف واعتقالات بجامعة الإمام المهدي
  • المكتب القيادي لمؤتمر البجا :زينب كباشي واسامة سعيد لا علاقة لهما بمؤتمر البجا
  • قوى نداء السودان تقر مجلساً رئاسياً وتصفية النظام
  • الموسم الزراعي..تناقص المساحات والأفات والعطش


  • Malik Agar Eyre:IN SUPPORT OF THE FRENCH PEOPLE and GOVERNMENT
  • NISS pulls plug on radio show, restricts Sudan's media
  • Sudan condemns in the strongest possible terms the ferocious bombings in Paris
  • Troops harass travellers in Sudan's Red Sea
  • Embassy , Sudanese community in Egypt celebrate UN award for Touti island
  • SPLM-N: Paris Attack is a Crime Against Humanity