إمرأة قطعت لسان السجان! بقلم هاشم كرار

إمرأة قطعت لسان السجان! بقلم هاشم كرار


11-11-2015, 06:14 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=7&msg=1447265658&rn=0


Post: #1
Title: إمرأة قطعت لسان السجان! بقلم هاشم كرار
Author: هاشم كرار
Date: 11-11-2015, 06:14 PM

06:14 PM Nov, 11 2015
سودانيز اون لاين
هاشم كرار-
مكتبتى
رابط مختصر



اونغ سان سو تشي، أنثى.. والدبابة أنثى.. ولا تفل الدبابة إلا الدبابة، ولا تفل دبابة الجنرالات في بورما، إلا.. سو تشي!

ظللتُ أراهن عليها، وهى من إقامة جبرية إلى إقامة جبرية لمدة خمسة عشر عاما، والجنرالات يرمقونني من بعيد، ولأعين الجنرالات في كل مكان كلام أجش!

كذب من قال إن التغيير، مذكر، ( وما التأنيث لاسم الشمس عيب .. ولا التذكير فخر للهلال).. وكذب الزمان من كذبني يوم قلتُ إن سان سو تشي- المرأة الدبابة- في بورما، ستصنعُ التغيير.

صناعة التغيير، جسارة.. وهى صناعة مكلفة.. وتكلفتها في زمان الجنرالات، الحرية الشخصية، لكن ماذا تعني هذه التكلفة بالنسبة إلى هذه المرأة- ذات الوجه الطويل- وشعب بورما كله يرزح في الأغلال، ويستصرخها: سان سو تشي.. سان سو تشي!

يفتر أصحاب الملامح الأجش، ولا تفتر صاحبة الوجه الطويل. يقدمون التنازلات، ولا تتنازل، وفي فمها" لا بد من الديمقراطية، وإن طال العذاب"!

طال.. وماطال قامة هذه المرأة الرمح... هذه المرأة التي تستعذبُ أجمل عذاب في التاريخ!

أخيرا، طأطا الجنرالاتُ، رؤوسهم، وارتفعت سان سو تشي، " مثلما امتد كضوء الفجر يوم"!

انتخابات، رغم أنف الدبابة..

وانتخابات..

وبالامس، بدأ الجنرالات يحزمون أشياءهم للعودة إلى الثكنات، وحزب المرأة الدبابة، يحصد النتائج، وأنصارها في كل بورما يهللون.

سان سو، إمرأة لا تخيبُ ظنا..

وشعب بورما الذي يهلل، كان ذات تاريخ، ظنه من ظن إمرأة، ظلت تورث الجنرالات الظنون، لعدة عقود!

كتبتٌ ذات يوم بعيد، أن ميانامار كان اسمها بورما، وهذه الدولة ستأخذ اسم سان سو تشي، ذات يوم، حين تنتصر هذه المرأة الحديدية، على الدبابة، وتكتب فصلا جديدا، بعد فصل تعسفي عتيد، في وطنها!

يوم ذاك، كذبني الجنرالات، وهم يسوقون المرأة التي لا تخيّب ظنا، إلى إقامة جبرية، ويمدون لي من البعيد، لسانا، هو لسان السجان!

سان شو، قطعت اللسان.

شكرا ياصاحبة الوجه الطويل.. لا خيبتي فيني ظنا، ولا أظهرتيني كمن يضرب في الرمل، أو يرجم في الغيب.

أيها الناس.. افتحوا الأطلس، وأنظروا إلى جمهوربة سان سو تشي!

أحدث المقالات
  • أصلى من دنياك مهاجر بقلم محمدين محمود دوسة
  • عثمان فضل الله ..عملاق فى وطن قزم بقلم حماد صالح
  • التشابه بين النازية والصهيونية بقلم د. غازي حسين
  • الفرصة الاخيرة بقلم الصادق عبد الوهاب
  • رشا عويصي عروس الانتفاضة بقلم د. فايز أبو شمالة
  • أستفتاء دارفور بين عتمة الغروب والفجر الكاذب بقلم عثمان محمدين محمود دوسه
  • ضياءالدين بلال يتقنفذ أمام يوسف الكودة بقلم عثمان محمد حسن
  • الحوار الثنائي: بين الترابي والطيب: طقس استهبال! بقلم أحمد محمد البدوي
  • الشهادات العليا المزورة اخطر من كل مهددات البلاد بقلم د محمد علي سيد الكوستاوي
  • أزمة قيادة وقيادة الأزمة..!! بقلم نور الدين محمد عثمان نور الدين
  • تفك الريق بتحية الصباح بقلم الحاج خليفة جودة
  • الحزب الشيوعي السوداني في مفترق الطرق بقلم زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • علي عثمان حي يرزق..!! بقلم عبد الباقى الظافر
  • (وإحنا ذاتنا يختي) !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • لاتوجد مناصب شاغرة ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • بين أخطار الهجرة وغفلة الدولة (2) بقلم الطيب مصطفى
  • لقاء باريس وتعدد المتاريس !! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • رسالة (تاريخية) من دكتور الواثِق كِميّر..إلي الفريق مالِك عقّار..(3/3) بقلم عبد الوهاب الأنصاري
  • حلايب ولبن الغول بقلم شوقي بدرى
  • الانتفاضة الثالثة انتفاضة الكرامة (30) شكاوى سياسية وتحديات أمنية إسرائيلية بقلم د. مصطفى يوسف الل
    Sudanese Oline sitemaps
    sdb sitemaps
    أرشيف الربع الثانى للعام 2014م