أصلى من دنياك مهاجر بقلم محمدين محمود دوسة

أصلى من دنياك مهاجر بقلم محمدين محمود دوسة


11-11-2015, 06:10 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=7&msg=1447265444&rn=0


Post: #1
Title: أصلى من دنياك مهاجر بقلم محمدين محمود دوسة
Author: محمدين محمود دوسة
Date: 11-11-2015, 06:10 PM

06:10 PM Nov, 11 2015
سودانيز اون لاين
محمدين محمود دوسة-
مكتبتى
رابط مختصر

بسم الله الرحمن الرحيم

فى باكورة الأيام الحالمات , فى عز الصبا , أكثر حيوية , ليالى الشتاءالقارص , وبين وميض من ضياء القمر , أسدل الليل أستاره الظلماء وهو ها هنا على أمل اللقياء , سافر وظل يتوانى من حين لآخر , وبعد المسافه ارهق كاهله , وهو متعشم الى الوصول وأن طال السفر 0
ظل يدنو بخطوات متعثرة فيها كثير من الحذر , ويقف هنئيا , ويلتفت كثيرا لعل الزمن قد مضى به حينا من الدهر , وفجأة تذكر بأنه قد ترك أغلى ما يسعى الى أسعاده فى هذا الوجود , دلف اماما وخطى خطوة الى الوراء , وبدأ يصيح وينادى بأعلى صوته أين أنتى يا أشراقه وظل يرد مرات ومرات الى أن بح صوته , يتكرر صدى صوته فى أذنيه كأنه وقر 0
أصابه الدهشه , وجلس جلسة القرفصاء مستلما لأرادة قاهرة ,طال به الليل وهو بين مفترق الطرق , أستسلم للقدر وبكى بكأآ مره وحتى جفت دموعه , والليل ساكن , بدأ يسمع عويل الظباء وأحتواه اليأس والكآبة وأسترعى انتباهه شبح فى عتمة الليل البهيم وتخيل أنه قد وصل الى غايته المبتغاة , أدغاث أحلام ظل يراوده حينا , وفى هذه اللحظات تعثر الكلام فى شفتيه من البردالقارص وأصبح مكسور الخاطر 0
ومع بزوغ الفجر وعشعشة الطيور والماره وجودوه متكأ على شجرة وهو بين اليقظة والحلم , سألوه والتزم الصمت وتركوه فى مكانه , ظل يتوجس خفية من مصائب الدهر ونوائب الزمان , شارد الذهن , يرفع عيناه الى السماء وينظر الى ما حوله والمكان ملىء بالأعشاب والأشجار وبعض من تلال وأطلال وأوانى فخارية تهتك بها الزمن وآثار لمبانى محجورة عفى عليه الزمن وملابس بالية تهب الرياح من حوله 0
يندب حظه العاثر , وفجيعته الكبرى , ويسأل وهو فى طريقه من يقابله, أين أشراقة ؟ أين أشراقة؟ أين أشراقة ؟ ولم يجد الاجابة الشافية الى نفسه , وظل مستلهما ومستلطفا مستسلما وقد أعياه هذا الفقد الأليم ومكث يواسى فى دنيا الخلود مسترسلا آماله وذكرياته الوردية عند ما كان يناجى محبوته عبر الاسوار ويكتفى بصوتها ترن فى أذنه زمان قد طواه الأقدار ووجدان بين الأحبة فى رسم الخيال وحلم يراود المرء دوما وأنين بين الجوانح تسربل فى الافواه وقد حبس أنفاسه وضحل جسمه النحيل وهو يردد أصلى من دنياك مهاجر 0 محمدين محمود دوسه


أحدث المقالات

  • علي عثمان حي يرزق..!! بقلم عبد الباقى الظافر
  • (وإحنا ذاتنا يختي) !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • لاتوجد مناصب شاغرة ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • بين أخطار الهجرة وغفلة الدولة (2) بقلم الطيب مصطفى
  • لقاء باريس وتعدد المتاريس !! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • رسالة (تاريخية) من دكتور الواثِق كِميّر..إلي الفريق مالِك عقّار..(3/3) بقلم عبد الوهاب الأنصاري
  • حلايب ولبن الغول بقلم شوقي بدرى
  • الانتفاضة الثالثة انتفاضة الكرامة (30) شكاوى سياسية وتحديات أمنية إسرائيلية بقلم د. مصطفى يوسف الل

  • تكريم الرعيل الاول من حركة المزارعين في تأبين عضو تحالف مزارعي الجزيرة والمناقل عبد الباقي عبد الله
  • رئيس وفد الحركة : نحن الان في باريس ورسالتنا ستكون واضحة هي وحدة المعارضة وتطوير نداء السودان
  • ثعبان يثير الرعب بمكتب والي القضارف ويُعطل دولاب العمل
  • تحالف المزارعين:تناقص مساحات القمح بسبب التمويل والعطش
  • كاركاتير اليوم الموافق 11 نوفمبر 2015 للفنان عمر دفع الله عن الانشقاق فى الحزب الشيوعى السودانى
    Sudanese Oline sitemaps
    sdb sitemaps
    أرشيف الربع الثانى للعام 2014م