( أنا رضعتكم ) بقلم الطاهر ساتي

( أنا رضعتكم ) بقلم الطاهر ساتي


10-11-2015, 01:36 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=7&msg=1447162587&rn=0


Post: #1
Title: ( أنا رضعتكم ) بقلم الطاهر ساتي
Author: الطاهر ساتي
Date: 10-11-2015, 01:36 PM

01:36 PM Nov, 10 2015
سودانيز اون لاين
الطاهر ساتي -الخرطوم-السودان
مكتبتى
رابط مختصر

:: وفي الخفاء معركة بين بعض الأطباء والسلطات حول الهجرة.. فالسلطات لم تكن تبالي بهجرة الأطباء، قالها علي محمود الوزير السابق بالمالية عندما سألوه عن موارد ما بعد إنفصال الجنوب : ( ح نصدر النبق والدكاترة)، وقالها مامون حميدة وزيرة الصحة بالخرطوم عندما إرتفعت نسبة التصدير : ( ح نجيب غيرهم)..وبمثل هذه التصريحات غير المسؤولة، وبنهج اللامبالاة هذا أوجدوا في نفوس الأطباء إحساس أنهم غير مرغوب فيهم، وكذلك الإحساس بأن الدولة غير مستعدة لإزالة مناخ الهجرة وأسبابها.. فهاجروا أفواجاً تلو الأخرى .. ولا تزال .!!
:: واليوم، بعد أن ظهرت آثار الهجرة في المشافي والجامعات، يبدو أن عقل السلطات شعر ببعض الندم على تطبيقها نظرية اللامبالاة، وقررت حظر الأطباء عن السفر بواسطة وزارة الداخلية.. وبقرار الحظر وخبره، صار حال الأطباء - على صفحات الصحف والمطارات والموانئ - كحال تجار المخدرات والسلاح وكل الذين على (القائمة السوداء)، فحصاً للأوراق ثم منعاً للسفر.. كان حظراً شاملاً لكل من درس الطب، طبيباً بالمشافي كان أو أستاذا بالجامعات.. وبعد أن ألحق حظرهم الضرر بقطاع عريض من الأطباء، خاطبوا وزارة الداخلية بما يُفيد أن قرار الحظر يخص فقط أطباء التخصص المتعاقدين مع وزارة الصحة.. !!
:: وعليه يصبح القرار : التدريب والتخصص على حساب الدولة مقابل العمل في الدولة لثلاث سنوات أو أكثر، أو دفع ما يُقدر بضعف تكاليف التدريب والتخصص لوزارة المالية ثم يهاجر كما يشاء و أينما يشاء، أو (الحظر).. ولايُخفى على أحد، ووزارة الصحة تعلم ذلك، بأن الخيار الثاني - دفع تكاليف التدريب - ليس بعسير على الأطباء..وقالتها وزيرة الدولة بالصحة بالنص : ( نعم، استلمت وزارة الصحة الأموال من الأطباء الراغبين في الهجرة ثم وردتها في خزينة وزارة المالية باعتبارها أموال خاصة بالتدريب)..وردوها وغادروا.. ولا يزال حال الأطباء مع أموال التعويض ووزارة الصحة كالإبن الذي ظل يطيع والدته دائما عندما تُذكًره : ( أنا رضعتك يا جناي، و لازم تسمع كلامي)، فاستاء من التذكير، وجاءها ذات يوم بكرتونة لبن ووضعها أمامها قائلاً : ( هاك الكرتونة دي، وإعتبري البينا إنتهى)..!!
:: وعليه، لا قوائم الحظر ولا تذكيرهم ب ( أنا رضعتك)، أي دفعت تكاليف التدريب، تحول بين الأطباء والهجرة..وبدلاً عن حظر الهجرة، يجب إزالة أسباب الهجرة .. وكل ذو بصر وبصيرة يعرف الأسباب..تدني الراتب لحد العجز بعد اسبوع من الإستلام.. وضعف فرص التطوير والتأهيل لحد أن من يجد فرصة في العمر كمن طاف بين الكواكب دهراً.. ورداءة بئية العمل من حيث المكان والمعدات والوسائل لحد عدم التمييز بين المعامل والمكاتب والعنابر و آثار سوبا بعد الخراب..وضعف الإستيعاب لحد تفريخ الجامعات لحد التكدس بلا تأهيل أو تدريب..تلك هي أسباب هجرة الأطباء، وإزالتها أفضل من الحظر بالتذكير: ( أنا رضعتكم)..ولكن النهج العام - كالعهد به دائما في كل الأزمات - لم يجد حلاً لهذه الأزمة غير الحظر.. وليس في الأمر عجب، فمن شبً على شئ شاب عليه، ومن شاب على شئ مات عليه..!!

أحدث المقالات
  • الحزب الشيوعي السوداني يشكل لجنة تحقيق بقيادة بشرى عبد الكريم
  • السجن 5 سنوات على قاتل رئيس اتحاد الطلاب الإسلاميين
  • اطلاق مبادرة مستقبلنا حول قضايا الشباب وتحدياتهم
  • بيان من الأمانة العامة حول مبادرة دعم السلام ( الصوت الثالث ) المجموعة الصامتة
  • إيقاف الكاردينال لموسمين محلياًً وأفريقياًً.. وحرمان الأزرق من كأس السودان
  • الحزب الإتحادي الموحد – سلام مستدام لأهلنا في دولة جنوب السودان
  • بيان مهم حول إنتهاكات حقوق الإنسان فى السودان من الأمانة العامة للحركة الشعبية لتحرير السودان
  • الشفيع خضر: سأخوض الصراعات الفكرية من داخل الحزب الشيوعي السوداني
  • بيان صحفي : رواية دي جاڤـو للأديب و القاص أ. فايز الشيخ السليكّ
  • الأمم المتحدة أكثر من 700 صحفي قُتل على مدى السنوات العشر الماضية
  • تصريح صحافي من د. الشفيع خضر عضو المكتب السياسي للحزب الشيوعي السوداني
  • الخرطوم عاصمة للثقافة العربية لعام 2050م بقلم محمدين محمود دوسه
  • إلي قسم المناهج السودانية : لماذا النهج القبائلي ؟ بقلم أرباب أحمد عبد البنات
  • النبى توفيق عكاشة وغار حراء - مصر يحكمها الامنجية بقلم جاك عطالله
  • 140 عاماً على موت تاجر الرق الملعون الغير ماسوف عليه ... الزبير باشا.. تاريخيه يفوح عفن وذبالة
  • أشلاء وجماجم فى صور كارثية بقلم محمدين محمود دوسه
  • بين حزب الدولة، وحزب الدين، وما بينهما، يعيش المواطن / الناخب المغربي وهم الخلاص... بقلم محمد الحنفي
  • لا تلوموا مصر، ولوموا أنفسكم بقلم د. فايز أبو شمالة
  • إلغاء الميثاق الوطني خيانة وطنية وقومية ودينية بقلم د.غازي حسين
  • الشيخ النمر.. تحديات السلطة والتوازنات الإقليمية بقلم د. علي فارس حميد/مركز المستقبل للدراسات الستر
  • انا شيد وردى واغانى مصطفى سيد احمد وعركى وقصائد هاشم صديق تهزم الحوار الوطنى
  • هيثرو، الوالي، سبتمبر بقلم نور الدين محمد عثمان نور الدين
  • بعد محادثات فيينا: هل بدأ العد التنازلي لرحيل بشار الأسد؟
  • الحوار الوطنى المعنى والأبعاد بقلم محمدين محمود دوسه
  • الفترة الإنتقالية ... وكسب الحركة الإسلامية الجديدة بقلم صلاح الباشا
  • ياسر عرمان صديقاً لأب قنفد بقلم حماد صالح
  • الحوار لمن؟؟! بقلم سعيد شاهين
  • العرس في زمن حظر التجول! بقلم أحمد الملك
  • بت جاد الله تحذر أمريكا ..!! بقلم عبدالباقي الظافر
  • منتهى السخف! بقلم صلاح الدين عووضة
  • من يريد إغتيال الحزب الشيوعي العتيد؟! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • قيادة الصحة إلي متي الكنكشة؟؟؟ بقلم عميد معاش طبيب سيد عبد القادر قنات
  • وطن النجوم شعر نعيم حافظ
  • الكنداكة السودانية في زمن العهر والفجور بقلم بدرالدين حسن علي
  • الحج مرة ومرات لو تصدق النيات بقلم شوقي بدري
  • Mossad took part in civil war in southern Sudan
  • Sudan Participates in Continental Judicial Dialogue Conference in Tanzania
  • Sudan's Nubians reject construction of Dal and Kajbar dams
  • 400 more Sudanese soldiers arrive in Yemen’s Aden
  • North Darfur Wali (governor) Affirms Stability of Security Situation in State
  • Sudanese govt. acknowledges death of 86 protesters
  • Ewaisha Commends Kingdom of Saudi Arabia Efforts on Supporting and Promoting Islamic Da'awa


    Sudanese Oline sitemaps
    sdb sitemaps
    أرشيف الربع الثانى للعام 2014م