( شوية ناس ) بقلم الطاهر ساتي

( شوية ناس ) بقلم الطاهر ساتي


07-11-2015, 03:09 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=7&msg=1446909206&rn=0


Post: #1
Title: ( شوية ناس ) بقلم الطاهر ساتي
Author: الطاهر ساتي
Date: 07-11-2015, 03:09 PM

03:09 PM Nov, 07 2015
سودانيز اون لاين
الطاهر ساتي -الخرطوم-السودان
مكتبتى

:: و صار في بلادنا، سيان من يأتي ثائراً الى السُلطة المركزية من المناطق الموصوفة - سياسيا - بمناطق الهامش، ومن كان - ولايزال - سلطاناً في المسمى بالمركز..وكذلك، صدقاً من عاشر قوماً أربعين يوماً صار منهم أو فر منهم ..ومن واقع الحال الصحي ببعض ولايات دارفور، يبدو أن وزير الصحة المركزية - وكذلك نواب دارفور بالبرلمان - صاروا منهم، أي من أهل المركز المغضوب عليهم سياسياً.. حمى الضنك بدارفور تحصد الأرواح وتؤرق المضاجع، وكل هؤلاء في نعيم الخرطوم صامتون ..!!
:: منذ أكثر من ثلاثة أسابيع، تهمس الصحف ومواقع التواصل وتجهر منظمة الصحة العالمية بهذه الحمى التي تكتوي بها مناطق بوسط وغرب دارفور..ولكن كالعهد بها وبنهج الدولة في إدمان سياسة (أم غومتي)، ظلت وزارة الصحة الإتحادية صامتة، وكأن موت البعض ومرض البعض الآخر لا يعنيها..وكذلك حال الذين يمثلون بأهل تلك المناطق في البرلمان..نعم، يمثلون بهم ولا يمثلونهم كما يزعمون، ولو كانوا كذلك لصرًحوا وصرخوا وإستدعوا وزير الصحة، ولكنهم لم - ولن - يفعلوا .. !!
:: وأخيرا، أي بعد أسابيع من المرض والموت، تزيح وزارة الصحة بحياء - على لسان وزيرها ووكيلها - الستار عن سوء نهجها وتقول : ( نتيجة الفحوصات المعملية أثبتت وجود مرض حمى الضنك في غرب دارفور ووسط دارفور وليست الحمى النزفية، ولا تأثير لها على الاقتصاد في السودان، وتم إرسال فرق اتحادية للتقصي وتوفير الأدوية ومتابعة الأوضاع)..صادر المواشي و دولاره أكبر همهم وليس الإنسان مريضاً كان أو ميتاُ، ولذلك تحرص الوزارة بمثل هذا التصريح على نفي النزفية وتأكيد الضنك، ثم التقليل من أمر الضنك القاتل أيضاً.. أكثر من ثلاثة أسابيع، وحالات وفيات وإصابات تتجاوز المائة، ولم يتفقد الوزير تلك المناطق ولا الوكيل، ولم يسأل البرلمان.. بما أنها ليست نزفية تعطل صادر الماشية، فلا بأس بأن يمرض الإنسان أو يموت ، أو هذا لسان حالهم ..!!
:: وهكذا دائماً مقابر القضايا أهل الريف في دهاليز السلطات المركزية.. وما كان على بحر أبوقردة نواب تلك المناطق بالبرلمان أن يقتدوا بهذا النهج الذي يتنافى مع قيم العدالة المساوة والتحرير والشفافية وغيرها من شعارات ما قبل إتفاق الدوحة و الإنتخابات وآداء القسم..فالإنفعال بقضايا الناس وأزماتهم وأمراضهم هو بداية العلاج لأية قضية أو أزمة أو مرض - صحياً كان أو سياسياً - وليس (الدغمسة) و( اللامبالاة).. سكونهم - في المناصب المركزية - يعكس بأن مآسي حمى الضنك لاتعنيهم، ولو لا الصحف والمنظمة لما حدثتهم أنفسهم بالحديث عن حمى الضنك..!!
:: والى يومنا هذا، لم تحدثهم أنفسهم بتشكيل (غرف طوارئ)، ولم تحدثهم أنفسهم بمخاطبة البرلمان بالحقائق، بل ولم تحدثهم أنفسهم بزيارة تلك المناطق وتفقد المرضى ومواساة أسر الضحايا..من الخرطوم، ومن المباني المجاورة النيل، ينصحهم الوزير باستخدام الناموسيات وردم البرك لمواجهة الباعوض الناقل للمرض، وكذلك يفعل الوكيل.. ولم - ولن - يذهبوا بالناموسيات ومعدات ومبيدات مكافحة الباعوض الى حيث المنكوبين، ربماً خوفاً من العدوى أو لأن موت ومرض ( شوية ناس) في أطراف البلد أمر لا يستدعي إرهاق الوزير والوكيل بالسفر..أو ربما يشغلهم - عن تفقد أهل غرب ووسط دارفور - توفير الرعاية الصحية الكاملة لجرحى اليمن وسوريا و فلسطين و.. و..!!

مواضيع متعلقة:

  • وقفة جنيف .... بين الحقيقة والتزييف !! بقلم خضرعطا المنان
  • الحركة الإسلامية في السودان الصعود إلى الهاوية بقلم حسن الحسن
  • فقه الخيبة والكتمان ، المعتمد المهاجر!! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • منصور خالد والطيب صالح ،عبقريان لا يفري فريهما مصطفى الطيب بقلم إبراهيم كرتكيلا
  • صرخات اللاجئين السودانيين في اﻷردن هل من مجيب؟ بقلم محمد عبد الرحمن الناير
  • Re: صرخات اللاجئين السودانيين في اﻷردن هل من
  • Re: صرخات اللاجئين السودانيين في اﻷردن هل من
  • Re: صرخات اللاجئين السودانيين في اﻷردن هل من
  • Re: صرخات اللاجئين السودانيين في اﻷردن هل من
  • Re: صرخات اللاجئين السودانيين في اﻷردن هل من
  • Re: صرخات اللاجئين السودانيين في اﻷردن هل من
  • نداء مع زنقة جنيف .. والقرار المخيف !! بقلم خضرعطا المنان
  • العدو يعتقل ويغتال والتنظيمات تقصي وتحرم بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
  • التطرف الديني والنعف المصاحب له الى أين؟ بقلم إبراهيم عبد الله أحمد أبكر
  • إحدى عشرة رسالة لوالي الخرطوم .. (7) سفلتة معظم شوارعنا محبطة بقلم توفيق عبد الرحيم منصور
  • تنظيم داعش الفكرة وأسباب القيام بقلم إبراهيم عبد الله أحمد أبكر
  • نحو غدٍ أفضل بلا منغصات أو مؤامرات بقلم نورالدين مدني
  • الخادمات السودانيات في السعودية مشكلة قومية بقلم إبراهيم عبد الله احمد أبكر
  • نداء جديد وعاجل وهام لجميع اللاجئين السودانيين بأوروبا بقلم خضرعطا المنان
  • Re: نداء جديد وعاجل وهام لجميع اللاجئين السود
  • Re: نداء جديد وعاجل وهام لجميع اللاجئين السود
  • Re: نداء جديد وعاجل وهام لجميع اللاجئين السود
  • عندما سدد محجوب حسين الضربة القاضية للرئيس
  • سودانيات تحت الاستغلال وسوء الاستخدام بقلم نورالدين مدني
  • إحدى عشرة رسالة لوالي الخرطوم .. (1) النفايات الخطرة ومشروع السليت .. بقلم توفيق عبد الرحيم منصور
  • (هل هو زواج المُتعة أم بغاء وزٍنا المُتعة؟؟) بقلم محمد أسعد بيوض التميمي
  • كانت تقف هناك! .. شعر: أكول ميان كوال
  • سوسيولوجيا الثابت في قصة يوسف عليه السلام (2) بقلم عمر حيمري
  • الطيب مصطفي و الشغالات في قصور السادة الانقاذيين بقلم جبريل حسن احمد
  • حتى لا تقولوا.. ( Too Late.. يا وطني).. بقلم عثمان ميرغني
  • هل الصادق المهدي إضينة ؟ الحلقة الأولى ( 1-2 ) بقلم ثروت قاسم
  • المفوضية السامية..أكبر خطر على اللاجئيين السودانيين بمصر بقلم عبد الغفار المهدى
  • دارفور القضية الضائعة بين اسرائيل والسودان بقلم أدم هارون
  • ماذا يفعلون في أوربا؟ بقلم منعم سليمان عطرون
  • منقح و ثائق نضالية من دفتر الأستاذ فاروق أبوعيسى11 بقلم وتحرير بدوى تاجوالمحامى
  • مدنى..الله ..ليك يا مدنى..يا..شباب مدنى!! بقلم عبد الغفار المهدى
  • أبشروا.. بالموت المجانى..والقتل القانونى!! بقلم عبد الغفار المهدى
  • يوم..الامتناع الأول..رسالة شعبية!! بقلم عبد الغفار المهدى
  • الله ربى..محمد رسولى..البشير رئيسى..الفوز من مصر!! بقلم عبد الغفار المهدى
  • محمد إبراهيم الضحية أو مثال على الرأسمالية المنظمة بقلم Tarig Anter
  • امتحانات الشهادة (السوداريا) هذا العام بقلم عبد الغفار المهدى
  • ملفات اللاجئين بين المفوضية والسفارة..والشهادة .. بمصر!! بقلم عبد الغفار المهدى
  • حياة اللاجىء السودانى المهدرة..فى مصر!! بقلم عبد الغفار المهدى
  • برنامج التهديد بقتل الشعب السودانى!! بقلم عبد الغفار المهدى
  • تبا لك..يا عمر..وتب..لكل من أنسحب..وويل.. من ذاكرة الشعب!! بقلم عبد الغفار المهدى
  • الفات مات يا سيد/ موسى هلال!! بقلم عبد الغفار المهدى
  • الشريعة..(القذرة) !!! بقلم عبد الغفار المهدى
  • كرامة الرقاص..ونجاة المطبلاتية!!! بقلم عبد الغفار المهدى
  • المساواة ثابتة في القرآن بقلم فيصل الدابي/المحامي
  • اكتشاف المحلل المصرى العظيم لتنظيم داعش بالسودان!! بقلم عبد الغفار المهدى
  • أى..ذل ووضاعة..وبرود..وجبن تمتع به أيها القزم؟؟!! بقلم عبد الغفار المهدى
  • الخبير:رسلان..قلتلى نظام الانقاذ فى السودان اخوان!! بقلم عبد الغفار المهدى
  • سقوط الرئيس! بقلم فيصل الدابي/المحامي
  • تحدثنا وغنينا واتفشينا : ثم ماذابعد؟! بقلم عبد الغفار المهدى
  • هل حقا تعنون (ارحل)؟؟!! بقلم عبد الغفار المهدى
  • انتخابات 2015...(7) السجل الانتخابي وتحديد الدوائر في عرض اضافي..!! عرض-محمد علي خوجلي
  • الذكرى التاسعة..لمذبحة اللاجئين السودانيين فى مصر!! بقلم عبد الغفار المهدى
  • من كوارث مراكزالتعليم السودانى فى مصر!! بقلم عبد الغفار المهدى
  • أول الخيط.. معأنأة اللاجئين الأفارقة فى مصر!! بقلم عبد الغفار المهدى
  • في اليوم العالمي لحقوق الانسان راجعت دفاتري القديمة لأجول في متاهة حقوق الانسان في السودان
  • جواسيس يا كــرتي أيمـن عــادل أمــين الـسويد
  • إن قالها الشيخُ فصدقوها.. أو ليس الشيخُ شيخنا؟!!
  • حملة ابادة ضد اللاجئين السودانيين في مصر بمؤامرة من السفاره السودانية/Yasir azrk
  • مأزق الحركة الشعبية الشمالية ؟ الحلقة الثالثة ( 3-4 ) ثروت قاسم
  • Re: مصر تملك الوثائق للمطالبة بسيادتها/احمد الياس حسين
  • بعض حاملى الجنسيات الاجنبية يشكلون خطرا على السودانيين/اكرم محمد زكى
  • سقـوط أم لطفلة أمــام مكتب (UNHCR) بالقاهـرة.. وقفة إحتجاجية للآجئين الدارفوريين بجمهورية مصر
  • لتكن مفاجأتك التنحي ثم تسليم نفسك للجنائية يا عمر البشير عبدالغني بريش فيوف
  • السودان سمح بناسه و لا يطاق بغلائه بقلم : د. عمر بادي
  • هل تمثل زيارة الرئيس البشير لجوبا نقلة نوعية في العلاقات بين الخرطوم وجوبا ؟ ثروت قاسم
  • صور جديدة من طيف مذبحة اللاجئين السودانيين فى مصرالثامن!!/عبد الغفار المهدى
  • مأساة اللاجئين السودانيين في مصر
  • الطريق الي السلام المفقود بين فلوتو الالمانية و أبوجا النيجيرية
  • كثيرون قتلوا من غير سبب
  • لا سلام في دارفور دون مشاركة القوى حاملة السلاح!
  • دارفور... وتهافت الحكومة والأحزاب السياسية على قصعتها!
    sitemaps