إنها مجرد قلة أدب ! (3) بقلم الطيب مصطفى

إنها مجرد قلة أدب ! (3) بقلم الطيب مصطفى


03-11-2015, 02:20 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=7&msg=1446556808&rn=0


Post: #1
Title: إنها مجرد قلة أدب ! (3) بقلم الطيب مصطفى
Author: الطيب مصطفى
Date: 03-11-2015, 02:20 PM

01:20 PM Nov, 03 2015
سودانيز اون لاين
الطيب مصطفى -الخرطوم-السودان
مكتبتى فى سودانيزاونلاين



105 زائر 03-11-2015 admin
وقال المتفيقه الذي نصب نفسه ناطقاً (دينيا) باسم الشيخ الترابي بعد أن حكم بـ(نسف) كل الأحاديث النبوية متهكماً من عذاب القبر الذي ورد في عدد من الأحاديث الصحيحة (وهل هناك أحد في هذه الدنيا كلها قال لكم إذا حفرنا القبر سنجد بداخله جنة أو نار)؟ ..ثم قال في مكان آخر مخاطبا الصحافية التي حاورته : (لو حفرت القبر لن تجدي غير عضام ودود في الحفرة دي وهناك أحاديث عن ثعبان أسود وثعبان أقرع وضرب وكلام غريب)! ووصف الرجل ذلك بالخرافات بالرغم من أنه قال كذلك إن عذاب القبر شيء معنوي!
وهكذا يتواصل تطاول الرجل بل سخريته من السنة والحديث النبوي ومن كل الأمة منذ عهد الصحابة رضوان الله عليهم وتابعيهم وتابعي التابعين وتابعيهم بإحسان إلى يوم الناس هذا باعتبار أن كل هؤلاء (مخرفين) وجهلة في انتظار شيخه الترابي ليزيل خرافاتهم وأباطيلهم وجهلهم ويمضي (الحوار) المتيم بشيخه والذي كان قد وصف الترابي بأنه نبي زمانه وأنه شخصية استثنائية لم تتكرر منذ صدر الإسلام الأول ليغامر بصورة الترابي ورمزيته في نفوس الناس بدلا من أن يترك الترابي يعبر عن قناعاته ورؤاه الفقهية بنفسه، بينما الترابي وشيوخ حزبه لا يبالون تاركين هذا المتفيقه يهرف بما لا يعرف غاضّين الطرف عما يحدثه ذلك الكلام الخطير من تأثير سالب وبلبلة وتشويش على تدين الناس .
عندما تم تداول هذا الحوار في بعض مجموعات الواتساب علق بعضهم بالسؤال : وهل إذا فككت مسامير جهاز راديو أو هاتف أو تلفزيون هل ستجد المذيعين والمتحدثين الذين يخاطبون الجمهور أم انك ستجد أسلاكاً وقطعاً كهربائية داخل تلك الأجهزة، وهل ما يمكن أن يحويه القبر إلا كما يحوي جهاز التلفاز أو المذياع أو الهاتف أو غير ذلك ؟!
كان ذلك رداً مبسطاً على هذا المتطاول الذي لا يعترف في هذه الدنيا إلا بالأجسام المادية (العضام والدود) متجاهلا حقيقة أن اليقين الذي يؤتاه المتقون يقوم على الإيمان بالغيب لا على (العضام) المادية التي يراها من يحفر القبر ولا يرى ما وراء ذلك من غيبيات لا يعلمها إلا الله ومن ملائكة ومن شياطين بل حتى من عالم مادي متناهي الدقة لا نرى بعضه إلا بالمايكروسكوب، بل إننا لا ندرك منه إلا ما تراه أعيننا المحدودة زماناً ومكاناً بينما الكون يتمدد عبر مليارات السنوات الضوئية من حولنا.
من قال لكم أيها الماديون عبيد العقل البشري المحدود إن العذاب يطول هذه العظام ولا يطول الروح التي تغادر إلى مكان لا يعلمه إلا الله العلي الكبير، ومن قال لكم إن العذاب لا يطول هذا الجسد داخل القبر بطريقة علمها عند ربي قد لا نراها بقدراتنا التافهة لكن الله العزيز الجبار يراها؟
إنها مشكلة من ينصبون عقولهم البشرية المحدودة حكماً على قيوم السماوات والأرضين ..إنها مشكلة من يستدركون على الله ورسوله رغم أنهم أحقر من أن يمسكوا أجسادهم من النوم أو من التبرز والبول الذي يعافون رغم أنه خارج من أجسادهم بعظامها التي ستتحول من حال إلى حال بمجرد أن تفارق الروح الجسد وتغادره إلى عالم آخر ريثما تعود إليه في مكان وزمان لا يعلمهما ألا علام الغيوب.
ليت هؤلاء الماديين يدركون أن اليقين في دينهم لا يقوم إلا على الإيمان بالغيب وأن قدراتهم المحدودة تقوى إن منحت جزءاً مما منح لعالم رباني في ملك نبي الله سليمان أن تخترق حواجز الزمان والمكان فتأتي بعرش بلقيس في أقل من طرفة عين وأن تقوى على سماع صوت نملة مذعورة خافت من أن يحطمها سليمان وجنوده وهو ما لم يتوافر لعلمنا في قرننا الحادي والعشرين الذي يتطاول بعض متفيقهيه ويحكمون عقلهم الصغير في ملكوت السماء والأرض ..ليتهم لو علموا شيئاً من علم سيدنا إبراهيم الخليل وهو يتأمل في الملكوت الأعلى ليخرجوا من نفق عقولهم المظلمة ومادياتهم الصغيرة إلى رحاب العلم اللدني ويوقنوا بالله رب العالمين (وَكَذَلِكَ نُرِي إِبْرَاهِيمَ مَلَكُوتَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَلِيَكُونَ مِنَ الْمُوقِنِينَ) صدق الله العظيم
ونواصل غداً بإذن الله.
assayha.net/play.php؟catsmktba=7956


أحدث المقالات


  • تلك القرية الظالم اَهلها بقلم امير( نالينقي) تركي جلدة
  • إختيار الهوية السودانوية .. عين العقل بقلم د. عمر بادي
  • السودان: اتفاقية نيفاشا و علاقات الارض القديمة بقلم محمود محمد ياسين
  • وحاتك ياسيدي البنقو دة قزازتو ما بعرفها ....... بقلم هاشم محمد علي احمد
  • اسحق رابين لا يستحق تكريم الفلسطينيين بقلم د . فايز أبو شمالة
  • الأقصى والقدس يستغيثان....فهل من مجيب يلبى النداء بقلم عاصم أبو الخير
  • هل قالت الشعوب العربية : بلاش ربيع بلاش بطيخ ! بقلم د.على حمد إبراهيم
  • أهمية بناء تحالف سوداني جديد للحقوق المدنية والسياسية والثقافية (1-4) بقلم ياسر عرمان
  • اساءات جديدة لاسلام أهل السودان بقلم عصام جزولي
  • فلتسقطهم الجماهير بقلم كمال الهِدي
  • قولا له قولا لينا بقلم الحاج خليفة جودة
  • إستمرار التحصيل خارج الأورنيك الإلكتروني..!! بقلم نور الدين محمد عثمان نور الدين
  • في جريمة تعذيب الشاب، هل باتت قيمنا وأخلاقنا في مهب الريح؟ بقلم أحمد الملك
  • سوداني في البرلمان المصري ..!! بقلم عبد الباقى الظافر
  • كمرارة واقعنا !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • لم تكتمل الحقيقة ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • إنها مجرد قلة أدب ! (2) بقلم الطيب مصطفى
  • إضاءات على مشروع قانون النيابة العامة لسنة 2015 بقلم نبيل أديب عبدالله
  • وليد الحسين, أطلقوا سراحه ؟وألآ ماهى جنايته أيها السعوديين؟؟ بقلم بدوى تاجو المحامى
  • الجبهة الثورية والمدرسة الشمولية.. بقلم حيدر احمد خيرالله
  • الإنقاذ وظُلم الأطباء بقلم عميد معاش طبيب سيد عبد القادر قنات
  • خسئتم أيها القتلة بقلم كمال الهِدي
  • الانتفاضة الثالثة انتفاضة الكرامة (23) طلبة المعاهد والجامعات خزان الانتفاضة بقلم د. مصطفى يوسف ال

  • Cabinet Affairs Minister Appreciates Firmness of Sudanese - Eritrean Relations
  • Large drugs haul in Port Sudan container
  • National Assembly Issues Decision on Support to Sudanese Armed Forces
  • Farmers kidnapped in eastern Sudan
  • Interview with Sudanese President Omar al-Bashir

  • Post: #2
    Title: Re: إنها مجرد قلة أدب ! (3) بقلم الطيب مصطفى
    Author: المسقوط لا يؤخذ بالعل
    Date: 05-11-2015, 09:19 AM
    Parent: #1

    الترابي الذي يريد أن يبتدع في الدين هو صنم أوجده الجهلاء من الناس ،، ووضعوه في مكانة لا يستحقها ،، فهو لا يستحقها ثقافة ولا علما ولا ديناَ ،، رجل يحب أن تسري سيرته في ألسن الناس كلما خبئت وزالت شمس الهيلمان في الماضي ،، ولا تهمه موبقات الكبيرة أو الصغيرة في رفع شأن تلك السيرة ،، كما لا تهمه عقوبات الذنوب في الآخرة !! ،، فقط تهمه أن تلوك ألسنة الناس ( حيث الترابي قال ،، وحيث الترابي أفتى !! ) ،، فهو كالعادة من فترة لفترة يحاول أن يخلق نوعا من الإفتاء الجدلي الذي يثير الذهول في الأذهان ،، ويجلب هالة من الإعجاب لفلسفات الترابي المنسية ،، وهو لا يدري أن الناس قد تجاوزا خزعبلات الترابي منذ سنوات طويلة ،، وقد أتضح للناس أنه مجرد طبل فارغ يصدر نوعا من أصوات الأهواء ،، وقد قيل في الرجل الكثير والكثير من العيوب السلوكية المخزية ،، وكانت الناس تتجاوز تلك المقولات على أساس أنها مجرد افتراءات تريد المساس بسمعة الرجل ،، ولكن تصريحات الرجل وتلك الشطحات في الكثير من الأمور الدينية الثابتة التي لا تقبل الجدل ولا تقبل الخلافات تؤكد أن الرجل ضعيف المعلومات الدينية وضعيف السلوك السوية التي تقي العلماء الأفاضل ،، وتلك تصريحاته في الدين من وقت لآخر بالبدع وبالأفكار الجاهلة تؤكد أنه مجرد رجل ضحل يعتمد على التضليل باسم الدين وهو أجهل الناس في الدين .

    Post: #3
    Title: Re: إنها مجرد قلة أدب ! (3) بقلم الطيب مصطفى
    Author: نصار
    Date: 05-11-2015, 12:05 PM
    Parent: #2

    ان يكون راد فيقهة المذكور مرفوعا لشيخة الترابي هو الطيب مصطفى فقد اكتملت المصيبة...