هل قالت الشعوب العربية : بلاش ربيع بلاش بطيخ ! بقلم د.على حمد إبراهيم

هل قالت الشعوب العربية : بلاش ربيع بلاش بطيخ ! بقلم د.على حمد إبراهيم


02-11-2015, 04:45 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=7&msg=1446482709&rn=0


Post: #1
Title: هل قالت الشعوب العربية : بلاش ربيع بلاش بطيخ ! بقلم د.على حمد إبراهيم
Author: على حمد إبراهيم
Date: 02-11-2015, 04:45 PM

04:45 PM Nov, 02 2015
سودانيز اون لاين
على حمد إبراهيم-
مكتبتى فى سودانيزاونلاين

هل قالت الشعوب العربية : بلاش ربيع بلاش بطيخ !
د.على حمد إبراهيم
صحيفة (الوطن) المصرية الرصينة قالت بالمانشيت الاحمر العريض تعليقا على نتائج الجولة الاولى من الانتخابات المصرية :( الوطنى ) يضرب ثورة 25 يناير بالكراسى . ولم تقل تأدبا بالشلوت . رغم ان المانشيت العريض يوحى بذلك المعنى . و (الوطنى) هنا يعنى حزب الرئيس مبارك الذى حل رسميا وابيد مقره الضخم الذى كان قائما فى قلب القاهرة فى زهو يطاول علوه الشاهق. ثم تتدلى الصحيفة مع التفاصيل . وتقول إن رموز الحزب الوطنى المنحل ( او ماكان يحلو لثوار 25 ينائر 2011 بوصفهم بالفلول ، عادوا من خلال واجهات حزبية جديدة وتصدروا المشهد السياسى مرة اخرى، مما اظهرته نتائج جولة الاعادة الاولى من انتخابات مجلس النواب ( البرلمان ) حيث حصد مرشحون كانوا ينتمون للحزب الوطنى المحلول ما نسبته 23% من المقاعد باجمالى 70 مقغدا ، منها 47 مقعدا (فرديا) و23 مقعدا ( قوائم ) من اصل 209 مقعدا تنافس عليها 418 مرشحا خاضوا جولة الاعادة فى 14 محافظة بعد أن تزيوا باسماء احزاب جديدة .
يتوقع المراقبون ان يمضى الموقف الانتخابى على هذا المنوال و ينتهى الأمر بعودة المزيد من رموز الماضى السياسى القريب . وهى نتيجة يقول المراقبون انها كانت متوقعة نسبة لخيبة أمل شعوب بلدان الربيع التى طاحت آمالها ولما يزاول الربيع روضه النضير كما يقولون . فتلك الثورات لم تقتلع الانظمة التى ثارت عليها بصورة شافية ، ربما لأن الدولة العميقة التى تربعت على عرش الماضى القريب قد غاصت عميقا فى كيان المجتمعات التى حكمتها وادارتها وتجذرت فيها بما يكفى لمغالبة كل محاولات التغيير والاحلال .
المراقبون الدوليون الذين راقبوا الانتخابات المصرية شهدوا لها بالشفافية والنزاهة . وقالوا ان الدولة ادارت العملية الانتخابية بحيادية كاملة ولم تتدخل لصالح اية جهة وانتهى دورها عند حفظ الأمن بصورة كاملة . ولكن كل ذلك لم يكن محفزا كافيا لكى يجعل الناخب المصرى يقدم نحو مراكز الاقتراع بنفس مفتوحة ويدلى بصوته . بالطبع لا تخلو أى انتخابات فى عالمنا الثالث من تخوف المقترعين من طغيان الممارسات الانتخابية الفاسدة مثل التزوير واستغلال النفوذ وتدوير المال السياسى وماشابه مما يقعد بهمة هذا الناخب فى الاقدام على مشاركة يعتقد فى دخيلة نفسه انها لن تحقق له فتحا انتخابيا . الانتخابات المصرية التى انتهت للتو لم تسلم من اثر هذا الاحساس المبطون . فالشعب المصرى نظر اليها بتوجس .و لم يتحمس للمشاركة فيها تؤكد على ذلك نسب الذين حضرواالى مراكز الاقتراع وادلوا باصواتهم بنسب الذين لم يحضروا ولم يشاركوا . قالت اللجنة العليا للانتخابات ان نسبة المقترعين بلغت 27% فى مرحلة الاعادة الاولى بينما قال مراقبون خارجيون ان النسبة لم تتعد ال15%. واضح ان الرقمين يظهران تباينا كبيرا قد تنجلى حقيقته عند اعلان النتيجة الكلية .
وبعد : هل يعنى جلوس ملايين المصريين فى منازلهم وعدم المشاركة فى العملية الانتخابية، رغم التطمينات التى قدمتها الدولة ، وقدمها الرئيس السيسى شخصيا ، هل يعنى تجذر خيبة امل شعوب الربيع العربى بعد اربع سنوات من الممارسات ذات العائد الضئيل . هل قال الناخب المصرى : بلاش ربيع ، بلاش بطيخ، على نحو ما يقول العوام فى الشارع العام؟






  • أهمية بناء تحالف سوداني جديد للحقوق المدنية والسياسية والثقافية (1-4) بقلم ياسر عرمان
  • اساءات جديدة لاسلام أهل السودان بقلم عصام جزولي
  • فلتسقطهم الجماهير بقلم كمال الهِدي
  • قولا له قولا لينا بقلم الحاج خليفة جودة
  • إستمرار التحصيل خارج الأورنيك الإلكتروني..!! بقلم نور الدين محمد عثمان نور الدين
  • في جريمة تعذيب الشاب، هل باتت قيمنا وأخلاقنا في مهب الريح؟ بقلم أحمد الملك
  • سوداني في البرلمان المصري ..!! بقلم عبد الباقى الظافر
  • كمرارة واقعنا !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • لم تكتمل الحقيقة ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • إنها مجرد قلة أدب ! (2) بقلم الطيب مصطفى
  • إضاءات على مشروع قانون النيابة العامة لسنة 2015 بقلم نبيل أديب عبدالله
  • وليد الحسين, أطلقوا سراحه ؟وألآ ماهى جنايته أيها السعوديين؟؟ بقلم بدوى تاجو المحامى
  • الجبهة الثورية والمدرسة الشمولية.. بقلم حيدر احمد خيرالله
  • الإنقاذ وظُلم الأطباء بقلم عميد معاش طبيب سيد عبد القادر قنات
  • خسئتم أيها القتلة بقلم كمال الهِدي
  • الانتفاضة الثالثة انتفاضة الكرامة (23) طلبة المعاهد والجامعات خزان الانتفاضة بقلم د. مصطفى يوسف ال

  • Post: #2
    Title: Re: هل قالت الشعوب العربية : بلاش ربيع بلاش بط
    Author: سيف من فلاديلفيا
    Date: 03-11-2015, 06:50 AM
    Parent: #1

    • لقد صدق كاتب المقال .
    • فتلك مرحلة تصل إليها شعوب الانتفاضات في نهايات المطاف .
    • والشعب السوداني سبق شعوب الانتفاضات في ذلك بسنوات وسنوات .
    • وهو الآن يكرر نفس النغمات ( لا انتفاضات ولا بطيخ ولا فلقة دماغ !! ) .
    • والانتفاضات لدى الشعوب العربية تعني الفوضى والانفلات والحسرات والندامة .
    • والمحصلة النهائية هي تلك البهدلة والمهزلة ثم أحوال الجحيم التي تفوق كثيرا أحوال الجحيم قبل الانتفاضات .

    Post: #3
    Title: Re: هل قالت الشعوب العربية : بلاش ربيع بلاش بط
    Author: [email protected]
    Date: 03-11-2015, 06:20 PM
    Parent: #1






    قال الكاتب البارع ممثلا الشعب المصري ببقائه بالبيوت وعدم ذهابه للإنتخابات بالشعب السوداني الذي مكث صامتاً مراقباً ما يحدث منذ ثورته سنة85م وهو قد سبق الربيع بثورتين... فهل بلش الشعب المصري وغيره الثورات ..لكن وبعد الملاحظات والتعمق الدقيق ...نجد أن الشعب السوداني لم يستكين بدليل هبة سبتمبر...فما الذي حدث في البلدين
    المعكوستين... السودان يحكمه الأخوان بالعسكر يعني ديكتاتورية الحزب الواحد بإسم الدين ومصر يحكمها العسكر بالإنتخابات يعني أكثر ديموقتورية بإنفراجات دينية واسعة للمسيحيين والأقباط بالقبض على الأخوان...القتل قي سيناء وسوريا والعراق واليمن قاعدة وداعش هم اساساً أخوان وأخوان السودان في الحكم يعملون على قاعدة وتعايش من أجل السلطة والإرهاب باسم الدعمشة ودعشنتها علي وعلى أعدائي من الشعب.
    إذا الموضوع ليس بلاش ربيع وبلاش بطيخ الموضوع شخبتة سياسية من أمريكا وإسرائيل وتثبيت هذه الدول لحين تمكين داعش في سوريا والعراق.




    قال الكاتب البارع ممثلا الشعب المصري وواصفاً بقائه بالبيوت وعدم ذهابه للإنتخابات بالشعب السوداني الذي مكث صامتاً مراقباً ما يحدث منذ ثورته سنة85م وهو قد سبق الربيع بثورتين... فهل بلش الشعب المصري وغيره الثورات ..لكن وبعد الملاحظات والتعمق الدقيق ...نجد أن الشعب السوداني لم يستكين بدليل هبة سبتمبر...فما الذي حدث في البلدين
    المعكوستين... السودان يحكمه الأخوان بالعسكر يعني ديكتاتورية الحزب الواحد بإسم الدين ومصر يحكمها العسكر بالإنتخابات يعني أكثر ديموقتورية بإنفراجات دينية واسعة للمسيحيين والأقباط بالقبض على الأخوان...القتل قي سيناء وسوريا والعراق واليمن قاعدة وداعش هم اساساً أخوان وأخوان السودان في الحكم يعملون على قاعدة وتعايش من أجل السلطة والإرهاب باسم الدعمشة ودعشنتها علي وعلى أعدائي من الشعب.
    إذا الموضوع ليس بلاش ربيع وبلاش بطيخ الموضوع شخبتة سياسية من أمريكا وإسرائيل وتثبيت هذه الدول لحين تمكين داعش في سوريا والعراق وتمزيق دول عربية. والشعوب لاتقف من الثورات لكن بعد تشبع وتمحيص تهب.