فراغات علي الرصيف بقلم الحاج خليفة جودة

فراغات علي الرصيف بقلم الحاج خليفة جودة


30-10-2015, 07:15 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=7&msg=1446228942&rn=0


Post: #1
Title: فراغات علي الرصيف بقلم الحاج خليفة جودة
Author: الحاج خليفة جودة
Date: 30-10-2015, 07:15 PM

06:15 PM Oct, 30 2015
سودانيز اون لاين
الحاج خليفة جودة -
مكتبتى فى سودانيزاونلاين



هذا الرصيف يتبعني
يلوب حزني
ينتحل ظلي
ما باله لا يفيق
حين أفيق
وهذا الطريق يرصفني
يصب القار في عيني
يركلني
يكلني إلي صديق زيف
وهذا الصديق يشوهني
يبتلعني..."شوكة حوت" أنا
يذبحني من الألف إلي الياء
أنتفض كما العنقاء
لغتي تهرب مني
وأنا مستلب التأريخ
أبكي الأرض المغتصبة
وصباحا يحرقه الفوضي
تتسلل ليلا
عبر فراغات الجهل
وسفن الطيف
تبحر بي إلي لامعقول اللون
نسيت اللوحة في القلب المجهول
ثلاثة كان القول
أنا وأنت والكلب
رابعنا الهم
نبئني بتأويل الحلم
فيه...
يجري النيل الدم
أخرج من بؤسي زكاة لمشاة الرمضاء
قبيل الحول
تحملها أجنحة الطير
تخبيها خلف سحابات الذكري
وفي الغيب تبيض معركة أخري
هي الكبري!

■الحاج خليفة جودة
أمدرمان - أبو سعد - المربعات


مواضيع لها علاقة بالموضوع او الكاتب

  • شرق السودان ........ اضعاف المكون القبلي المحلي من قبل الحكومة أظهرالوجه البشع لتجارة البشر
  • أولاد الشوارع و.. وعود الرئيس! بقلم بدور عبدالمنعم عبداللطيف
  • ليالي تورنتو و هند الطاهر تتألق بقلم بقلم بدرالدين حسن علي
  • صديق وش الجندبة ... بقلم منتصر محمد زكي
  • ولأخي تسعة وتسعون منظمة..!! بقلم عبدالباقي الظافر
  • العالمي !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • دكتوراة في موقع سودانيزأونلاين دوت كوم!sudaneseonline.com بقلم فيصل الدابي/المحامي
  • الخالدون وخالد..!! بقلم الطاهر ساتي
  • الخطاب الإسلامي المعاصر بين الثنائيات والتقابلات (1) بقلم الطيب مصطفى
  • .... أمر قبض ... !! بقلم ياسر قطيه
  • المرتجى والموسيقى السودانية بقلم بدرالدين حسن علي
  • مصطفي عثمان شحادين .. الدقا نسابتو وقلع مرحاكتو بقلم شوقي بدرى
  • الانتفاضة الثالثة انتفاضة الكرامة (20) الآمال المرجوة والأهداف الممكنة بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
  • أنظرو الي حكومة المؤتمر الوطني كيف أوصل الشعب السوداني الي شعب بلا رحمة بقلم محمد نور عودو
  • خطاب مفتوح للذين يتحاورون تحت قبة البرلمان: أ تتحاورون والنظام ماض في غيه؟ بقلم فريدة شورة
  • الشباب السودانى مابين رصاص الانقاذ ورصاص الامريكان السود ! بقلم محمد الحسن محمد عثمان