الحالمون بغداً افضـل !! بقلم ودكرار احمد

الحالمون بغداً افضـل !! بقلم ودكرار احمد


25-10-2015, 02:49 AM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=7&msg=1445741372&rn=0


Post: #1
Title: الحالمون بغداً افضـل !! بقلم ودكرار احمد
Author: أحمد حسن كرار
Date: 25-10-2015, 02:49 AM

02:49 AM Oct, 25 2015
سودانيز اون لاين
أحمد حسن كرار-ليبيا
مكتبتى فى سودانيزاونلاين



لا يخلوا ذهن اي شاب من التفكير في مستقبله ومستقبل اسرة خاصه يعيش بينها وينتفس خيرها .

لكن للاسف واقع الحال يُشير الى غير ذلك !خصوصاً بعد تعّسُر مُجارات الحياة وضنك العيش الذي أصبح يعيشه اغلب الشعب في بلادنا دون تميز !...إحتياجات الحياة التي اصبحت كل يوم مُتزايدة ،ومُتعددة حتى إختلطت فيما بينها وكِدنا لا نفرق بين العاجل والضروري فيها.

كل يوم يتخرج العشرات بل المئأت من كل تخصصات التعليم العالي في بلادنا
لكنهم كغيرهم يصطفون في طوابير العطاله المُغننه في إنتظار فرصة عمل من جهه ربما تكون مجهـوله لانهم إفتقدو الثقه في من يُدبر امرهم .

لكـن طبيعة التخصصات الاكاديميه هي من تُزحم سوق العمل واغلب المجالات المطروحه تحتاج الى عامل ماهر مُدرب ومن هُنا يصتدمون بهذا الحاجز لان من وضع سياسات التعليم في بلادنا لم يُراعي ضروريات سوق العمل لذلك خرج مئات الطُلاب المتفوقُون اكاديمياً لكنهم غير ماهرون حرفياً .
حتى المؤسسات التى تطرح فرص عمل تضع شروط تبدو اقرب منها للخيال والتعجيز من قبيل إجادة اكثر من لغه ،وخبرة لا تُقل عن خمس سنوات واخرى
طلبات وكأن يبدو ان عارض فرص العمل يقول أننـي لا ارغب في خِريجُون جُدد ،بنفسـي وجدّة إعلانات كثيرة بهذه الشروط في الصُحف اليوميه . ولقد علقت على إحدى هذه الاعلانات قلت : لصديقي الذي يُرافقني إن توفرت لي هذه الشُروط لما ابحث عن وظيفه ؟

واقول أن مثل هذه الشروط (التعجيزيه) ليس إلا لفتح الباب لما يُسمى بـ (الواسطه)

وأخيراً ستستمر معاناة الشباب الباحثون عن غداً افضل ويصبح لا خيار لهم إلا إثنين :
إما ان تتبخر احلامهم امام اعينهم ونكون قدّ ضيعنا مستقبـل جيل بسياسا ت خاطئة .
او يركبوا الامـواج العاتِيه بعد قطع فيافي من الصحاري للولوج الى الضِفّه الاخرى من المتوسط حيث الرغد والحريه والاجور المُجزيه لكي يُحقق احلام ظلت تراودة طيلت حياتة .
لكـن الامـل يبغى في الوصُول للشاطئ لتحقيق هذا الحُلم .
وكثيرون اعادتهـم الامـواج امـواتى الى الضفاف التي إنطلقوا منها .. وكأن حال المـوج يقول ليس لديك فُرصه بالدخول حتى لوميتاً .

#وسلام_ياوطـني
#ودكراراحمدحسن
[email protected]
اود مشاركتكم كتاباتي
شكـرا

أحدث المقالات
  • حلايب... قوة عين المصريين و ضعف نظام البشير! بقلم عثمان محمد حسن
  • سيارات وشاحنات وحافلات في المزاد بربع قيمتها بقلم د. بخيت النقر البطحاني
  • الانتفاضة الثالثة انتفاضة الكرامة (15) مراسم وفاة ودفن الانتفاضة بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
  • بين التآمر الخارجي والفشل الداخلي بقلم نورالدين مدني
  • الثورة بقلم الفاضل إحيمر
  • الديوم الشرقية .اصاله والتاريخ والحضاره بقلم طاهر محمد
  • ماذايجري في غرب كردفان ؟ بقلم حامد ديدان محمد
  • للمجتمع المدني دور في تطبيق العدالة الانتقالية بقلم الفاضل سعيد سنهوري
  • التقيّة و الرمال السودانية العربية المتحركة بقلم الفاضل عباس محمّد علي
  • برانويا الاغلبية الصامتة ما بين كلاب بافلوف والشخصية السايكوباتية (5-20) بقلم أحمد زكريا إسماعيل
  • حتى (التو) واللحظة لم يتصل بنا رئيس المخابرات السعودية بقلم جمال السراج
  • آل سـعود وإنتاج ظاهرة التكفير المعاصر بقلم د.غازي حسين
  • الانتخابات تسقط نتنياهو الكندي بقلم نقولا ناصر*
  • ما أوهن المطالب الفلسطينية! بقلم د. فايز أبو شمالة
  • المعارضة لماذا نحاكمها بالماضى ولا نحفزها بالحاضر؟؟ بقلم عبد الغفار المهدى
  • وداعاً حلايب والفشقة..!! بقلم نور الدين محمد عثمان نور الدين
  • بدون تفاصيل ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • ماذا لو هبط الهلال..!! بقلم عبد الباقى الظافر
  • غندور والحوار التحضيري بقلم الطيب مصطفى
  • ولا يزال ( الحوار) مستمرا ....!!!؟؟؟ بقلم محمد فضل ( جدة)
  • فقدان السيادة الوطنية وقرار تفكيك من راس الدوله نفسه بقلم محمد عامر
  • إلغاء اللوتري الأمريكي بسبب السودان!! بقلم فيصل الدابي/المحامي
  • عرمان :صريع الصراع والإقصاء!! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • استفتاءُ دارفور وَحُكْمْ المنطقتين: إعلاناتٌ مُبْهَمَة وخفايا خبيثة ..! بقلم د. فيصل عوض حسن
  • مسرح وسينما المشي على الرموش والمشي على الحبل بقلم بدرالدين حسن علي
  • الانتفاضة الثالثة انتفاضة الكرامة (14) عقم مسار التسوية وعزة خيار المقاومة بقلم د. مصطفى يوسف اللد