الثورة بقلم الفاضل إحيمر

الثورة بقلم الفاضل إحيمر


24-10-2015, 09:18 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=7&msg=1445721504&rn=0


Post: #1
Title: الثورة بقلم الفاضل إحيمر
Author: الفاضل إحيمر
Date: 24-10-2015, 09:18 PM

09:18 PM Oct, 24 2015
سودانيز اون لاين
الفاضل إحيمر-أوتاوا- كندا
مكتبتى فى سودانيزاونلاين




الثورة سعيٌ متصلٌ
على دربٍ قاسٍ أغبر
مفروشٍ وردا أحياناً
و أحياناً أخرى دماً أحمر
تمضي كالمارد تاراتٍ
وتاراتٍ أخرى تتعثر
تنساب برفق أطواراً
و بركاناً طورا تتفجر
و العبرة نبل الغايات
**************
الثورة جهادٌ ضد الضد
وضد النفس جهادٌ أكبر
فبالشر قد يرمى الضدُّ
وبالسوءِ النفسُ قد تأمر
الثورةُ أن تكبر فينا " نحن "
و " أنا " ترجأ تذوى تصغر
أن نعطى الوطنَ بلا منٍ
فعطاءُ الوطنِ هو الأكثر
وعطاءُ الوطنِ هو الأكبر
و العبرة نكران الذات
**************
الثورة ليست أن يمضي "عمرٌ"
و أن يأتي "الصادق" و"محقر"
الثورة ليست مدني النمطِ من الحكمِ
أو حكماً طابعه العسكر
الثورة أن تغدو للشعب إرادة
أن يغدو المحكومون هم السادة
فالشعبُ الصاغرُ لا يرتاد
ذرا العز
والشعبُ السيد لا يقهر
و العبره وضوح الرؤيات
*****************
الثورة لن يحدثها فردٌ
و لو كان هرقلاً أو عنتر
الثورة لن يحدثها حزبٌ
و إن حشد جموعاً أو جمهر
فالثورة شأنٌ كالطوفان
يحدثه كل الموج
والثورة شأنٌ كالخفقان
يحدثه كلّ القلب
أذيناه وبطيناه
الأيمن منهم و الأيسر
والعبرة صدق النبضات
*********
الثورة ليست بيضاء
الثورة ليست صفراء
الثورة ليست حمراء
ولونُ الثورة ما الأخضر
الثورة ليست أبهرة
الثورة ليست أبخرة
برياح الجنِ أو العنبر
الثورة ليست تستورد
تستجلب وتصدر
فلونُ الثورةِ لون الأرض
وطعمُ الثورة طعم الشعب
ولونُ الأرض كطعمِ الشعبِ
لا يبهت، يتبدل
أو يتغير
و العبرة علو الرايات
********
الثورة ليست " شفتنة"
الثورة ليست " حرفنة "
فئةٌ فاسدة تثرى
و جموعٌ بائسة تفقر
الثورة ليست قرصنة
الثورة ليست "فتونة "
فئة باغية تحكم
وجموعٌ صاغرة تُقهر
الثورة أن يغدو الناس
كأسنان المشط سواسيةً
أعلاهم أعلمهم
وأعملهم أشرفهم ...
بحداء الركب هو الأجدر
و العبرة شموخ الهامات
*********
الثورة ليست خرطوماً
الثورة ليست عطبرة
الثورة ليست بـ "الثغر"
أو شأنا حكراً للبندر
الثورة ليست أكتوبر
الثورة ليست ابريلاً
رجباً مايو و نوفمبر
فمكانُ الثورة كل مكان
وزمانُ الثورة كل زمان
و شأن الثورة هو الإنسان
إنسان بلادي السودان
تتوه الثورة لولاه
تيبس عروقاً تتحجر
و العبرة حشد الطاقات
***********
فيا شعبي "الطيب "
ثر حقا أغضب ازأر
حطم أغلال الذل
و لقهر القاهر اقهر
علِّم من ظن كبيراً
أن الشعب هو الأكبر
من ظن قديراً و خطيراً
أن الشعب هو الأقدر
أن الشعب هو الأخطر.
علِّمهم يا شعبي،
بعد الربِّ أنت الأول والآخر
أنت اللب بل الجوهر
أنت الأصل والفصل
أنت الكلُّ
وعداك فتاتٌ لا يذكر
أنت الركب وحاديه
أنت الروض وشاديه
أنت الخطبة ومن يخطب
ويُخاطب
أنت الدرةُ والمنبر
أنت الشارع والشرع
أنت الزارع والزرع
أنت المعهد والمصنع
أنت الضرع
حالبه وشاربه
المكتب أنت والمتجر
أنت الغمدُ
أنت الزندُ
والدرع الواقي يؤازره خنجر
و العبره تساوى القامات
********
ثر يا شعبَ الله "المحتار"
ثر يا شعبي المغوار
اخلع أسمال العار
ألبسها من ظن الحكم عمامة
و أبدى زعامة
يورثها كسرى كسرى
ويمنحها قيصر قيصر
من ظنَّ النفس
ظلَّ الله على الأرض
حامى الدين والعرض
باسم الله استعلى
و باسم الرب تجبر
يلقى لجهنم من شاء
ويعطى من شاء الكوثر،
من ظنَّ النفس
الفاعل دوما ما شاء
بشعبٍ قاصر
مقهورٍ أبدا ومسيّر.
ثر يا شعبي الجبار
اخلع أسمال العار
ألبس إكليل الغار
و من حلل المجد تخيّر
ما يرفعك بين الأمم
و ينصبك فوق القمم
ناراً تهدى وقبساً يبهر
و العبره تفادى النكسات
*************
ثر يا شعبُ وعلِّمهم لقِّنهم:
ما مات الشعب
مسموماً كان ومخدر،
أن الشمس لم يقتلها
ركامُ السوء
والليل الداجي الأكدر
ثر يا شعبي
وفر فوراناً لا يفتر
حتى ينهزم الباطل
يهلك من ظل يخاتل
ويخسأ شانئك الأبتر.
ثر يا شعبُ
غازل هامات المجد
و ارتد آفاق السعد
فمن مثلك باسل يا شعبي
و من منك حظوظاً أوفر
لنعاود سيرتنا الأولى
ماضي بالشرف موشى
و غدا زاهي أنضر
و العبره ثبات الخطوات
***************
ثر يا شعبي
لا تتقوقع رهباً
وخوفاً رعباً تتكور
ثر يا شعبي
اطرد نوبات الوسنِ
انبذ أسباب الوهنِ
لتوفى حق الوطن
وتخطَّ بكتابِ الزمنِ:
في عصرٍ ما
ومكانٍ ما
ما بين الغابةِ والصحراء
سمقت في الكون حضارة
و تحلى شعبٌ بجسارة
فنال بحق و جدارة
حيزاً مرموقاً ومقدر
و العبرة نقاء الصفحات
***********************
الثورة قدرك يا شعبي
امسكه عليك لا تفلته
الثورة قدرك يا شعبي
لا تتثاقل عنه
و تتأخر
الثورة قدرك يا شعبي
مكتوباً كان ومسطر
منصوصاً فيه:
للشعب تكون الثورة
بالشعب تكون الثورة
و في الشعب كمون الثورة
و عدا ذاك
فرقص ذبيح
وسعى كسيح
وهشيم ستذروه الريح
يطول الزمن أو يقصر
و العبــره صمود وثبات
وتفادى لصـوص الثورات

**********
الفاضل إحيمر
أوتاوا 30/6/1994

مهداة مجدداً إلى "محمد أحمد" و"عزة " بمناسبة الذكرى الحادية والخمسين لثورة أكتوبر المجيدة.
إن التاريخ لا يصنع أو يعيد نفسه لكن الأفراد والأمم بإرادتهم وصمودهم ووعيهم هم الذين يصنعونه ويعيدونه.




أحدث المقالات


  • للمجتمع المدني دور في تطبيق العدالة الانتقالية بقلم الفاضل سعيد سنهوري
  • التقيّة و الرمال السودانية العربية المتحركة بقلم الفاضل عباس محمّد علي
  • برانويا الاغلبية الصامتة ما بين كلاب بافلوف والشخصية السايكوباتية (5-20) بقلم أحمد زكريا إسماعيل
  • حتى (التو) واللحظة لم يتصل بنا رئيس المخابرات السعودية بقلم جمال السراج
  • آل سـعود وإنتاج ظاهرة التكفير المعاصر بقلم د.غازي حسين
  • الانتخابات تسقط نتنياهو الكندي بقلم نقولا ناصر*
  • ما أوهن المطالب الفلسطينية! بقلم د. فايز أبو شمالة
  • المعارضة لماذا نحاكمها بالماضى ولا نحفزها بالحاضر؟؟ بقلم عبد الغفار المهدى
  • وداعاً حلايب والفشقة..!! بقلم نور الدين محمد عثمان نور الدين
  • بدون تفاصيل ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • ماذا لو هبط الهلال..!! بقلم عبد الباقى الظافر
  • غندور والحوار التحضيري بقلم الطيب مصطفى
  • ولا يزال ( الحوار) مستمرا ....!!!؟؟؟ بقلم محمد فضل ( جدة)
  • فقدان السيادة الوطنية وقرار تفكيك من راس الدوله نفسه بقلم محمد عامر
  • إلغاء اللوتري الأمريكي بسبب السودان!! بقلم فيصل الدابي/المحامي
  • عرمان :صريع الصراع والإقصاء!! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • استفتاءُ دارفور وَحُكْمْ المنطقتين: إعلاناتٌ مُبْهَمَة وخفايا خبيثة ..! بقلم د. فيصل عوض حسن
  • مسرح وسينما المشي على الرموش والمشي على الحبل بقلم بدرالدين حسن علي
  • الانتفاضة الثالثة انتفاضة الكرامة (14) عقم مسار التسوية وعزة خيار المقاومة بقلم د. مصطفى يوسف اللد
  • خبراء:ورشة السياسات البديلة خطوة للامام وتعالج أزمات السودان
  • المعارضة بالجزيرة :تدعو لمقاومة قانون الإنتاج الزراعي والحيواني
  • أمانة الشئون السياسية للعدل والمساواة تندد بدعوي البشير لاجراء استفتاء اداري في دارفور
  • في معرض الخرطوم الدولي للكتاب: حملات مصادرة لمطبوعات مختلفة
  • بيان الاحزاب السياسية ولاية الجزيرة
  • الحركة الشعبية والجيش الشعبي لتحرير السودان – شمال-بيان هام - - تدشين جمع التوقيعات